الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 31 )
صاحبة القلادة
قلب نشط
رقم العضوية : 5004
تاريخ التسجيل : May 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 265 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : صاحبة القلادة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي سنموت حتماً ؟ لكن متى ولما نفصح عما في قلوبنا ؟!!!

كُتب : [ 26 - 10 - 09 - 02:53 PM ]






●●][ متى ستموت ؟ سؤال مخيف أليس كذلك ؟ حتماً ستموت ؟!!! ][●●


متى ستموت؟!!!
استفهام مرعب مخيف مفزع لكنه سؤال يحتاج إلى إجابة وتوقف دائم ...
خلال خمسين سنة, عشرين, عشر سنوات أم خمس أم اليوم أو يا ترى اللحظة؟ عندما سألت هذا السؤال لم يجيبني أحد.

وأنا دوماً أتساءل عندما أستمع إلى الأخبار اليومية

هل الشخص الذي مات في الحادثة وهو في طريقه إلى منزله
هل كان يريد أن يخبر أفراد أسرته كم هو مشتاق إليهم؟ هل أحب جيدا؟
هل أعطى زوجته كل ما يكنه لها من الحب والتحنان؟
هل كان يعلم تحديداً بوقت موته ساعته وأوانه؟
هل استعد استعداداً تاماً لذلك اليوم ؟
أيبتسم في وجه الموت ؟ أم ينخلع فؤاده لهول المطلع
؟!!!!!


ربما يكون الشئ المؤكد الوحيد هو أنه لا يزال في جعبته أشياء كثيرة لم يفعلها ولم يقولها, والحقيقة هي أنه لا يوجد أحد منا لديه فكرة عن المدة التي سيعيشها ويظل فيها على قيد الحياة
للأسف فنحن نتصرف كما لو كنا سنحيا للأبد.
فنحن نؤجل الأشياء التي نحتاجها ونأتي بمبررات مزخرفة ومعقدة نبرر بها تصرفاتنا ونقضي معظم أوقاتنا في أشياء ليست مهمة على الإطلاق.

فكم أجلنا من أعمال وعبادات وطاعات وصالحات بحاجة إليها نحن؟
كم أجلنا أخبار كثير من الناس أننا نحبهم؟
كم حرمنا أنفسنا من الالتقاء بمن هم في أعماق قلوبنا؟
وأشياء أخرى كثيرة تعلمها أنتَ!!!

فلماذا؟!!!!!

[لاتعيش كل يوم كما لو كان آخر يوم في حياتك]0

فالحياة أهم كثيراً من أن ناخذها بجديه زائدة عن الحد أو عبثية تفيض تفاهة وبلاهة
فلا تبخلوا على أنفسكم بأعمال تقربكم إلى الله زُلفى
ولا تبخلوا على من أحببتم أخبارهم عن مشاعركم ...



أتمنى لكم الجنة






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 15 - 10 - 12 الساعة 09:43 AM سبب آخر: أخطاء إملائية
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 32 )
عزتي أجمل صفاتي
قلب مشارك
رقم العضوية : 5888
تاريخ التسجيل : Oct 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الكويت
عدد المشاركات : 164 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : عزتي أجمل صفاتي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير ملف مواضيع عذاب القبر ونعيمه

كُتب : [ 23 - 11 - 09 - 10:21 PM ]



منقول للشيخ بن باز رحمه الله


عندما يدفن الميت، هل ترجع روحه إليه في القبر، وإذا كان الأمر كذلك فإلى متى يبقى الميت في العذاب، أم تصعد روحه إلى السماء العليا؟ وهل تبقى أم يستمر العذاب حتى يوم الحساب؟ أفيدونا؛ لأن الذين ماتوا منذ زمان بعيد منذ قرون مضت هل يبقون في العذاب، أم ينتظر حتى يوم الحساب؟ نريد أن توضحوا لنا هذا الأمر،



القبر إما روضة من رياض الجنة، أو حفرة من حفر النار، كما جاءت به الأحاديث عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام-، فالمؤمن ينعم في القبر، المؤمن في نعيم في قبره وروحه في نعيم في الجنة تنقل إلى الجنة أرواح المؤمنين تكون في الجنة في طائر يرد الجنة، ويأكل من ثمارها تكوه هذه الروح بشكل طائر يكون في الجنة وتأكل من ثمارها ويردها الله إلى جسده متى شاء سبحانه وتعالى عند السؤال وفي الأوقات التي يشاؤها الله جل وعلا، فهو في نعيم أبداً، روحه في نعيم، وجسده ما دام باقياً في نعيم، يناله نصيبه من النعيم كما يشاء الله سبحانه، والكافر في عذاب روحه في عذاب، وينال من جسده نصيبه من العذاب، أما المدة وكيف يعذب هذا إلى الله سبحانه ولا نعلمها نحن، المدة الله أعلم بها، لكن نعلم أن المؤمن في نعيم، وروحه في نعيم، والكافر في عذاب، أما تفصيل ذلك فيما يتعلق في العذاب، فما يبلغنا فيه ما يدل على التفصيل إلا أنه في عذاب روحه في عذاب، وجسده يناله نصيبه من العذاب، نسأل الله العافية. أما العاصي فهو تحت المشيئة قد يعاقب في قبره، قد يعذب وقد يعفى عنه، قد يعذب وقتاً دون وقت، فأمره إلى الله جل وعلا، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم، أنه مر على قبرين فإذا هما يعذبان، أحدهما: يعذب بالنميمة، والثاني: يعذب في عدم تنـزهه من البول، فالعاصي على خطر إذا مات على المعاصي ولم يتب، فهو متوعد بالعذاب لكن قد يعفى عنه لأسباب من أعمال صالحة كثيرة، أو بأسباب أخرى، وإذا عذب فالله أعلم سبحانه بكيفية العذاب واستمراره وانقطاعه هذا إلى الله سبحانه وتعالى، هو الذي يعلم كل شيء جل وعلا.







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 05 - 12 الساعة 10:18 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 33 )
عزتي أجمل صفاتي
قلب مشارك
رقم العضوية : 5888
تاريخ التسجيل : Oct 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الكويت
عدد المشاركات : 164 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : عزتي أجمل صفاتي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير الموت والقبر والسكرات

كُتب : [ 03 - 01 - 10 - 10:31 PM ]



من كتاب:
سكب العبرات للموت والقبر والسكرات – 3 مجلد

تأليف:
فضيلة الشيخ د. سيد بن حسين العفاني


يا خليفة الأموات
اذكر هادم اللذات
يا بن آدم

يا مدبر العمر، يا صريع الدهر، أيها الساكن مساكن الموتى أيها المؤمل ما لا يدرك. السالك سبيل من قد هلك ، يا غرض الأسقام .. يا رهينة الأيام . . يا رمية المصائب يا عبد الدنيا ، وتاجر الغرور. . يا غريم المنايا وأسير الموت . . يا حليف الهموم وقرين الأحزان، يا نهب الآفات، يا صريع الشهوات وخليفة الأموات، يا ابن التراب ومأكول التراب غداً ذلل قلبك بذكر الموت.

ذكره بما أصاب من كان قبلك من الأولين، وسر في ديارهم وآثارهم، وانظر فيما فعلوا، وعما انتقلوا، وأين حلوا ونزلوا، فإنك تجدهم قد انتقلوا عن الأحبة، وحلوا ديار الغربة، وكأنك عن قليل قد صرت كأحدهم، فأصلح مثواك، ولا تبع آخرتك بدنياك.

أعجب العجائب:
سرورك بغرورك، وسهوك في لهوك عما قد خبىء لك! لقد أراك مصرع غيرك مصرعك، وأبدي مضجع سواك قبل الممات مضجعك! وقد شغلك نيل لذاتك عن خراب ذاتك.
كأنك لم تسمع بأخبار من مضى ولم تر في الباقين ما يصنع الدهر
فإن كنت لا تدري فتلك ديارهم محاها مجال الريح بعدك والقبر

*فيا من كل لحظة إلى هذا هذا يسري،وفعله فعل من لا يفهم ولا يدري اذكر:
الموت:
هادم اللذات، مفرق الجماعات، مباعد الطيات، ومكدر الشهوات، مسكت النجي مفرق الندي، معفي الآثار، مخرب الديار، زائر غير محبوب، وواتر غير مطلوب، عظمت سطوته، وتتابعت علينا عدوته، وقلت عنا نبوته. إن غاية تنقصها اللحظة وتهدمها الساعة لجديرة بقصر المدة، وإن غالباً يحدوه الجديدان، الليل والنهار لحري بسرعة الأوبة، وإن قادماً يقدم بالفوز أو الشقوة لمستحق لأفضل العدة.
فيا حسرة على ذي غفلة أن يكون عمره عليه حجة، وأن تؤديه أيامه إلى شقوة.

* أيها السادرون المخمورون الغافلون، أيها اللاهون المتكاثرون بالأموال والأولاد وأعراض الحياة وأنتم مفارقون, يا من ضلوا في متاهة الأمل والغرور تنبهوا ... أفيقوا واذكروا الموت.

* الموت الذي ينتهي إليه كال حي، والذي لا يدفعه عن نفسه ولا عن غيره حي،
* الموت الذي يفرق بين الأحبة، ويمضي في طريقة لا يتوقف، ولا يتلفت، ولا يستجيب لصرخة ملهوف، ولا لحسرة مفارق، ولا لرغبة راغب، ولا لخوف خائف.

قال تعالى: (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ) الأنبياء:35
وقال تعالى: (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ) العنكبوت :57
وقال تعالى: (كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ) آل عمران: 185

* كل نفس تذوق هذه الجرعة، وتفارق هذه الحياة، لا فارق بين نفس ونفس في تذوق هذه الجرعة من هذه الكأس الدائرة على الجميع، يموت الصالحون ويموت الطالحون، يموت الجبابرة ويصرع الأقزام.
يقهر الموت المتسلطين كما يقهر المستضعفين
.



يموت المستعلون بالعقيدة ويموت المستذلون للعبيد، يموت ذووا الاهتمامات الكبيرة والأهداف العالية، ويموت التافهون الذين يعيشون فقط للمتاع الرخيص . . الكل يموت.
*يموت كل أمير ووزير، يموت كل عزيز وحقير، يموت كل غني وفقير، يموت كل نبي وولي، يموت كل نجي وتقي، يموت كل زاهد وعابد، يموت كل مقر وجاحد، يموت كل صحيح وسقيم، يموت كل مريض وسليم، كل نفس تموت غير ذي العزة والجبروت.

* يقظة القلب باليقين بالموت:
اليقين بالموت هو الضمان ليقظة القلب وتطلعه إلى ما عند الله واستعلائه على أوهاق الأرض، وترفعه على متاع الدنيا.

حين تستقر حقيقة الأجل (وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَابًا مُّؤَجَّلاً) آل عمران 145.

ثم خطوة وراء ذلك، فإنه إذا كان العمر مكتوباً والأجل مرسوماً فلتنظر نفس ما قدمت لغد، ولتنظر نفس ماذا تريد، أتريد أن تقعد عن تكاليف الإيمان، وأن تحصر همها كله في الأرض، وأن تعيش لهذه الدنيا وحدها؟ أم تريد أن تتطلع إلى أفق أعلى، وإلى اهتمامات أرفع وإلى حياة أكبر من هذه الحياة؟ مع تساوي هذا الهم وذاك فيما يختص بالعمر والحياة؟

* الذي يعيش لهذه الأرض وحدها ويريد ثواب الدنيا وحدها، إنما يحيا حياة الديدان والدواب والأنعام! ثم يموت في موعده المضروب بأجله المكتوب والذي يتطلع إلى الأفق الآخر، إنما يحيا حياة الإنسان الذي كرمه الله، ثم يموت في موعده المضروب بأجله المكتوب ( َمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلاً)
آل عمران 145.

*(وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) آل عمران 102:

الموت غيب لا يدري إنسان متى يدركه. فمن أراد إلا يموت إلا مسلماً فسبيله أن يكون منذ اللحظة مسلماً، وأن يكون في كل لحظة مسلماً:

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) [آل عمران 102 ]

* يا أخي:
ما مضى من العمر وإن طالت أوقاته فقد ذهبت لذاته وبقيت تبعاته، وكأنه لم يكن إذا جاء الموت وميقاته. قال الله عز وجل:
(فَرَأَيْتَ إِن مَّتَّعْنَاهُمْ سِنِينَ (205) ثُمَّ جَاءهُم مَّا كَانُوا يُوعَدُونَ (206) مَا أَغْنَى عَنْهُم مَّا كَانُوا يُمَتَّعُونَ) [ الشعراء: 205_207 ]، تلا بعض السلف هذه الآيات وبكى، وقال : إذا جاء الموت لم يغن عن المرء ما كان فيه من اللذة والنعيم.

. يا أبناء العشرين : كم مات من أقرانكم وتخلفتم.
. ويا أبناء الثلاثين أصبتم بالشباب على قرب ٍ من العهد فما تأسفتم.
. يا أبناء الأربعين ذهب الصبا وأنتم على اللهو قد عكفتم.
. يا أبناء الخمسين: أنتم زرع قد دنا حصاده، تنصفتم المائة وما أنصفتم.
. يا أبناء الستين: هلموا إلى الحساب، أنتم على معترك المنايا قد أشرفتم. أتلهون وتلعبون لقد أسرفتم.
. أبناء السبعين: ماذا قدمتم وما أخرتم.
. أبناء الثمانين : لا عذر لكم.

قال مسروق: إذا أتتك الأربعون فخذ حذرك.
وقال النخعي: كان يقال لصاحب الأربعين : احتفظ بنفسك.
وكان كثير السلف إذا بلغ الأربعين تفرغ للعبادة.
وقال عمر بن عبدالعزيز: تمت حجة الله على ابن الأربعين / فمات لها. ورأى في منامة قائلاً يقول له :
إذا أتتك الأربعون فعندها *** فاخش الإله وكن للموت حذَارا

. ورحم الله من قال :
وإذا تكامل للفتى من عمره *** خمسون وهو إلى التقى لا يجنح
عكفت عليه المخزيات فما له *** متأخر عنها ولا متزحزح
وإذا رأى الشيطان غرة وجهه *** حيا وقال: فديت من لا يفلح


قال الفضيل لرجل : كم أتى عليك؟ قال: ستون سنة. قال له: أنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشك أن تصل.(1)


(1) انظر : " لطائف المعارف" ص( 329، 33).







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 15 - 10 - 12 الساعة 02:12 PM سبب آخر: تشابك كلمات
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 34 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي الأعمال التي تنفع الميت

كُتب : [ 21 - 01 - 10 - 09:33 PM ]



الأعمال التي تنفع الميت

من المتفق عليه: أن الميت ينتفع بما كان سبباً فيه من أعمال البر في حياته ، لما رواه مسلم وأصحاب السنن عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
[ إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية ، أو علم يُنتفع به ، أو ولد صالح يدعو له ]

الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 1/191
خلاصة حكم المحدث: صحيح



وروى ابن ماجه عنه : أنه صلى الله عليه وسلم قال:
[ إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته ، علماً علمه ونشره ، أو ولداً صالحاً تركه أو مصحفاً ورثه . أو مسجداً بناه ، أو بيتاً بناه لابن السبيل أو نهراً أجراه أو صدقة أخرجها من ماله في صحته وحياته، تلحقه من بعد موته ] .

الراوي: أبو هريرة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/78
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن


وروى مسلم عن جرير بن عبد الله : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
[ من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أجورهم ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ، ووزر من يعمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء ] .

الراوي: جرير بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6305
خلاصة حكم المحدث: صحيح


أما ما ينتفع به من أعمال البر الصادرة عن غيره فبيانها فيما يلي :
1. الدعاء والاستغفار له ، وهذا مجمع عليه لقول الله تعالى : (وَٱلَّذِينَ جَآءُو مِنۢ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا ٱغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَ*ٰنِنَا ٱلَّذِينَ سَبَقُونَا بِٱلْإِيمَـٰنِ وَلَا تَجْعَلْ فِى قُلُوبِنَا غِلًّۭا لِّلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ رَبَّنَآ إِنَّكَ رَءُوفٌۭ رَّحِيمٌ ) الحشر 10.
وقول الرسول صلى الله عليه وسلم [ إذا صليتم على الميت فأخلصوا له الدعاء ]
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حبان - المصدر: بلوغ المرام - الصفحة أو الرقم: 159
خلاصة حكم المحدث: صحيح



وحُفِظَ من دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ اللهم اغفر لحينا وميتنا ]
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1226
خلاصة حكم المحدث: صحيح الحديث



ولا زال السلف والخلف يدعون للأموات ويسألون لهم الرحمة والغفران دون إنكار من أحد.
2. الصدقة : وقد حكى النووي الإجماع على أنها تقع عن الميت ويصله ثوابها سواء كانت من ولد أو غيره ، لما رواه أحمد ومسلم وغيرهما عن أبي هريرة : أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم : إن أبي مات وترك مالاً ولم يوص ، فهل يكفر عنه أن أتصدق عنه؟ قال : "نعم" .

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1630
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وعن الحسن عن سعد بن عبادة . أن أمه ماتت. فقال: يا رسول الله : إن أمي ماتت أفأتصدق عنها ؟ قال : "نعم". قلت : فأي الصدقة أفضل ؟ قال : "سقي الماء" قال الحسن : فتلك سقاية آل سعد بالمدينة .
الراوي: سعد بن عُبادة المحدث: الرباعي - المصدر: فتح الغفار - الصفحة أو الرقم: 765/2
خلاصة حكم المحدث: [ورد] بإسناد رجاله ثقات

ولا يشرع إخراجها عند المقابر ، ويكره إخراجها مع الجنازة .
3. الصوم : لما رواه البخاري ومسلم عن ابن عباس قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم شهر أفأقضيه عنها؟ قال : [ لو كان على أمك دين أكنت قاضيه عنها ] ؟ قال : نعم. قال : [ فدين الله أحق أن يُقضى ] .

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1148
خلاصة حكم المحدث: صحيح

4. الحج : لما رواه البخاري عن ابن عباس : أن امرأة من جهينة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إن أمي نذرت أن تحج فلم تحج حتى ماتت أفأحج عنها ؟ قال : [ حجي عنها أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته ؟ اقضوا فالله أحق بالقضاء ]

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1852
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


5. قراءة القرآن : وهذا رأي الجمهور من أهل السنة.
قال النووي : المشهور من مذهب الشافعي : أنه لا يصل.
وذهب أحمد بن حنبل وجماعة من أصحاب الشافعي إلى أنه يصل ، فالاختيار أن يقول القارئ بعد فراغه : اللهم أوصل مثل ثواب ما قرأته إلى فلان .
وفي المغني لابن قدامة : قال أحمد بن حنبل : الميت يصل إليه كل شيء من الخير، للنصوص الواردة فيه ، ولأن المسلمين يجتمعون في كل مصر ويقرؤون ويهدون لموتاهم من غير نكير، فكان إجماعاً.
والقائلون بوصول ثواب القراءة إلىالميت ، يشترطون ألا يأخذ القارئ على قراءته أجراً. فإن أخذ القارئ أجراً على قراءته حرم على المعطي والآخذ ولا ثواب له على قراءته ، لما رواه أحمد والطبراني والبيهقي عن عبد الرحمن بن شبل : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ اقرؤوا القرآن ، واعملوا … ولا تجفوا عنه ولا تغفلوا فيه ، ولا تأكّلوا به ولا تستكثروا به ] .

الراوي: عبدالرحمن بن شبل المحدث: الألباني - المصدر: التعليقات الرضية - الصفحة أو الرقم: 449/2
خلاصة حكم المحدث: صحيح


قال ابن القيم : والعبادات قسمان : مالية وبدنية ، وقد نبه الشارع بوصول ثواب الصدقة على وصول سائر العبادات المالية ، ونبه بوصول ثواب الصوم على وصول سائر العبادات البدنية وأخبر بوصول ثواب الحج المركب من المالية والبدنية، فالأنواع الثلاثة ثابتة بالنص والاعتبار .


أفضل ما يهدى للميت
قال ابن القيم : قيل الأفضل ما كان أنفع في أنفسه ، فالعتق عنه ، والصدقة أفضل من الصيام عنه ، وأفضل الصدقة ما صادفت حاجة من المتصدق عليه وكانت دائمة مستمرة، ومنه قول النبي صلى الله عليه وسلم :[ أفضل الصدقة سقي الماء ]

الراوي: سعد بن عبادة وابن عباس المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 1261
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وهذا في موضع يقل فيه الماء ويكثر فيه العطش ، وإلا فسقي الماء على الأنهار والقني لا يكون أفضل من إطعام الطعام عند الحاجة ، وكذلك الدعاء والاستغفار له إذا كان بصدق من الداعي وإخلاص وتضرع ، فهو في موضعه أفضل من الصدقة عنه كالصلاة على الجنازة ، والوقوف للدعاء على قبره.
وبالجملة : فأفضل ما يهدى إلى الميت العتق والصدقة والاستغفار والدعاء له والحج عنه.











التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 17 - 10 - 12 الساعة 02:14 PM سبب آخر: كتابة اسم سورة
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 35 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flowerg [ .. وتسَقَطَ وَرْقَه لتَلَّحِقَهـآ آخَرَّى..][

كُتب : [ 21 - 01 - 10 - 09:49 PM ]




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


و
تسقط ورقة لتلحقها أخرى
إلى أن
تتساقط جميع الأوراق ~

ونمـــوت ..!!!

حيـاتنا كـ شجرة تحمل عدد من الأوراق
كلمـا سقطت ورقة..
اقترب الأجــل ..!
إنّا لنفرح بالأيـام نقطعهـا ... وكل يوم مضى يدني من الأجـل ..!

غريـب حالنـا ..!

نعمل لدنيـا ..( فانية).. بإرادة وهمة عـالية
وإذا أتى أمر الآخــرة شعرنا أننا بحاجة إلى بعض الراحة
لأن الوقت فيه
طويــل .. ولن ( يفوتنا ) شيء

[ كما نظن ] ..!

نسمع عن القصص والعبـر والمـآسي الكثيــر
ثم نبقى على حالنا دون اكتــراث ..!
فـ هنـاك متسع من ا
لوقت ..!

ألم نسمع بالمثل القائل " من شب على شيء شـاب عليه "
أم أننا ..( نختلف).. عن البقية..!!



و سنؤجل ذلك كله إلى أن نكبــر
لأن لنـا
عمراً طويــل .!!

قال تعـالى :
( وَفَرِحُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلا مَتَاعٌ
) الرعد 26.

إخوتي ..
سميت ..( الدنيـا ).. بذلك ..
لتدني منزلتهـا عند الله وحقارتهـا


أحوالهـا غريبة ومتقلبة ولا يوجد فيهـا شيء يدوم
ولكن قد يكون الأغرب منها ..( حالنا ) ..!
لأننـا كثيـراً ما نعطيها أكثر مما تستحق ~

و نحن نعلم أننـا مفارقوهـا ..!
ألم يحن الوقت لنحـاسب أنفسنـا ..!
ونقف عند كل يوم ..

فإن كان فيه خيراً حمدنـا ربنا وشكرناه ..
وإن كان فيه شراً تبنا إليه واستغفرنـاه ..

مادام أننا الآن هنا وباستطاعتنا أن نتوب .. فلمَ..( التأجيل )..!
فلو حان أجلنا .. لتمنينا قبل الدقائق الثواني ..!
وليتنا نعوض ما ضاع منا .!!

أقبل على صلواتك الخمس ... كم مصبح وعساه لا يمسي ..
واستقبل يومك الجديد بتوبة ... تمحو ذنوب صحيفة الأمس ..


م/ن







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 17 - 10 - 12 الساعة 04:01 PM سبب آخر: أخطاء إملائية, كتابة اسم سورة
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
&&&, (انصحني, ..!!, ...., ......, ............., ........تذكري, ....لاتفوتكم, ...هل, لماذا, مماتي‎, لأحد, للرحيل, ملك, ماذا, لابد, ماهي, أتسمعنى, لتَلَّحِقَهـآ, أختاه, أحد, آخَرَّى..][, ليوم, مرور, أسماء, مشاركاتي, مصاعب, أسباب, أسفاااااه, أعددتِ, أعددنا, مفارش, أهلي, لها؟؟؟؟؟, لهــــا, من اقوال.الموت.السلف, مواعظ, موتهم, لنبقى...((, موجبات, لوحده, منسيه, موعدنا, منه, منهم, منكن, مقبور, أكثرو, اللذات, الأبيض..وانتقل, الأثر, الأخت, المحبوبة, الأخيرة, المحرمة, الآخرة, اللحظة, المشرف, المَوت, الأعمال, المعاد, الآن, المؤمن....وجنة, المؤمنوجنة, المواقع, الموت, الموت...., الموت..مؤثر, الايام, الاستعداد, الاعضاء, الانـــسـ،،ـان, التى, البرزخ, الثوب, البقاء, الخاتمة, الجائزة, الدخول...., الجسد, اليه, الدنيا....سجن, الدنياسجن, الرحمة, الرويشد., الصفحااااااااااااات؟؟؟؟؟؟ و, الصفر؟, السنين, الظل, العام, العبرة, العناية, الفناء, النت, القبر, القبر........., القبر.......اياك, القبرالموجبات1, الكل, الكافر, الكافر...., ااااااااان......, اجمل, احذروا, احذفوا, اختاري, اختاه, احــٍـٍبـٍـٍـها, ارجو, اهلي, انتى, انصحني, انظروا, ذائقة, تمتْ, تموت, تموتى؟؟؟؟؟, تلك, بالموت, بالحق, بالقبور, تذكرى, تذكّر, بدار, تدخل, تدخلوا, برنامج, بعد, تفضحني, تفضحني), بنية, تنفع, بكاء, تكون, دليلا, جميع, خمسة, خلوة, ياساكن, يافلا, ياإخوتاه:سيروا, ياإخوتاهسيروا, جاوب, حتماً, يبكى, خرجوا, يشترى, حسن, يوماً, خوفى, حضور, راجعون....حبيباتي, ربكم, رحلة, رحلو, رحــٍـٍلـٍـٍـت, رساله, رووعة, سألبس, سمحتوا, زادك, زائقه, سبقونا, سيراً, سئل, سنموت, سوراً, سنعتبر, سكرة, ظلمته؟!, علامات, عليهم, عمرها, عالــٍـٍمـٍـٍـي, غافلا, عذاب, غدا, غربته, فلان, فانتحرت, فتاه, فراش, فعل, فقط)), فكرنا, إلى, هاااااااام, هادم, هُوَ, هناك......, إنها, ولما, ولا, ولاتدري, نأخذها, ومنجيات, والتراب, والسكرات, والعناية, والقبر, واسمع, واعتبر‎, واعظا, وانا, نتمسك, وتتابع, وتركوه, وتسَقَطَ, وحشته, وجوه, ورؤيته, وَرْقَه, نعيم, وفاة, نفسي, وهَذَا, ونعيمه, وننسي, ضيف, ||مــــ،،ــوت, ••.•´¯`•.•, •••´¯`••, ؟!!!, ؟؟!!, ؟؟!!!, ؟؟؟؟, ؟؟؟؟؟؟, طوييت, قلوبنا, قريباَ.., كفي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاهدى عذاب جهنم بالصور الفردوس الاعلى على طريق الدعوه 3 25 - 02 - 11 07:44 PM
اول 15 يوم في القبر عزتي أجمل صفاتي تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 1 13 - 10 - 09 06:29 PM
برنامج رسائل زوجية .. (برنامج صوتى حوارى بين الزوجين) جومانة2009 الدروس والمحاضرات الإسلامية 10 31 - 07 - 09 05:01 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:32 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd