الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 16 )
شذىالمحبة
داعية
رقم العضوية : 7448
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى ألأرض الذى إستخلفنا فيها
عدد المشاركات : 412 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 63
قوة الترشيح : شذىالمحبة will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: النفس ... كيف نهذبها ؟

كُتب : [ 04 - 01 - 11 - 10:41 PM ]






لا ننفى أبداً أن أنفسنا لاتستقر لاشئ

ولكنى أطمح أن تكون نفسى مطمئنة

وربى يبعدنى عن النفس الأمارة بالسوء

وإن كانت نفسى تتلون فلتتلون بالثانية والثالثة ولاأفتح مجال لللأولى ولاأزكى نفسى

فأنا الذنوب من ساسى لراسى ولكن ما أجمل أن نرتقى يا أخوات حتى مع أنفسنا

ولا يتهم أح نفسة بالجنون إن حاول وتحدى ليكون أو لتكون نفسة مطمئنة حبيباتى تعرفن نحنا ألآن 2011كنت زمان

أقول لما نوصل 2009كيف بنكون وسبحان الله إحنا دخلنا على 2011ليش مو كل واحدة منا تجلس مع نفسها جلسة

أنا متى بتغير للأفضل نفسى كيف أربيها وأقومها ليش ما نكون مثل الذى ربى نفسة بمراقبة الله الله ناظرى الله معى الله مُطلع علىً








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 04 - 06 - 12 الساعة 09:30 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 17 )
شذىالمحبة
داعية
رقم العضوية : 7448
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى ألأرض الذى إستخلفنا فيها
عدد المشاركات : 412 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 63
قوة الترشيح : شذىالمحبة will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: النفس ... كيف نهذبها ؟

كُتب : [ 04 - 01 - 11 - 11:34 PM ]






فلنبدأ بنفسنا أولاً وهذا هو محور منا قشتك كيف نهذب أنفسنا أكيد حولنا كثير من الفتن والشباب والشابات

ينجرفوا لها بسرعة ولكن بين قوسين ((إبدء بنفسك))والله موضوعك حلو مرة مثلاً لو فينى خطأ لازم أصلحة وأعدلة قبل

ما أنصح غيرى فهمتينى حبيبتى شو أقصدوبعدها يأتى تعديل الغير

ولهذا قائمة شعيرة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر

تعرفى الورقة الدعوية حق الإختلاط فى المنتديات ***دخلت مرة على منتدى عجبنى مواضيعة مرة مرة

لمن تصفت المنتدى لإول مرة عجبنى وحبيت أسجل بس ؟؟؟مختلط رجال ونساء

ها يانفسى بتثبتى ولا 0000000لا00مو علشان شئ بس ما ودى أفتح لنفسى باب أنا شاكة فية ويا نفسى مو كل شئ تحبي تنالية

وشئ مؤلم أكيد الذى نشوفة من الأمور من حولنا** حبيبتى أزيدك من الشعر بيت طلع عندنا عباءة والله المفروظ ماتسمى عباءة

عفواً هى أصلاً ما هى عباءة يسموها عندنا البالونة لو شفتى كيف شكلها سبحان الله

ومن غير التطريز وكأنها جلابية تحتاج من يسترها ولا حولا ولاقوة إلا بالله

هذى ألأمور تدمى القلب أكيد حبيبتى ونشوف كيف المرء ييسر ويفعل كل ما تبى نفسة

فاللهم لاتكلنا إلى أنفسنا طرفة عين فعلاً هذا الدعاء النبى صلى الله علية وسلم الذى لاينطق عن الهوى

ما قالة ليعلم أمتة وهو أعلم ما سيكون الحال









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 04 - 06 - 12 الساعة 09:28 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 18 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,392 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1423
قوة الترشيح : صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تزكية النفس

كُتب : [ 16 - 01 - 11 - 07:05 PM ]






الإنسان يولد وينشأ وله شهوات قد تكون جامحة، وله طباع ربما تكون رديئة، وربما تسللت إلى أحواله من عادات قومه عادات ردية أو مسالك غير سوية.. ولا يقوم دين ما دامت هذه الشوائب داخل النفس الإنسانية؛ فكان لا بد من التزكية.

وقد سبق أمر التزكية العلم في ثلاث من الآيات الأربعة التي ذكرت مقاصد البعثة في إشارة إلى أهمية مرحلة تطهير النفس في بناء شخصية المسلم، فعلم بلا تزكية ولا تربية يدمر صاحبه، ويدفعه إلى الكبر والفخر والتعالي والسيطرة بل وربما طلب به الدنيا فأفسد فسادا عريضا.












معنى التزكية
قال الشيخ الغزالي رحمه الله: التزكية هي التربية، وكل أمة لا تربى لا خير فيها.
والتزكية في اللغة: مصدر: زكّى يزكي زكاة وهو الطهارة قال تعالى : " قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9)" الشمس.
أو هي مصدر: زكي يزكو زكاء وزكاة، وهو الزيادة والنماء. ومنه قول سيدنا علي: "والعلم يزكو بالإنفاق" أي يزيد

والتربية هي رعاية المربى والقيام عليه حتى يبلغ الكمال. ومنه قوله تعالى " الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2)" .. أي الذي يربيهم بنعمه، ويحوطهم برعايته، ويطعمهم ويكسوهم.

وأما في الاصطلاح: فالتزكية (كما يقول الغزالي) هي تكميل النفس الإنسانية بقمع أهوائها وإطلاق خصائصها العليا.
قال ابن كثير في معنى قوله تعالى "
قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9)": من زكى نفسه بطاعة الله ، وطهرها من الرذائل والأخلاق الدنيئة.

فالتزكية تطهير للنفس من أدرانها وأوساخها الطبعية والخلقية، وتقليل قبائحها ومساويها، وزيادة ما فيها من محاشن الطبائع، ومكارم الأخلاق.









أقسام التزكية:





ومن التعريف السابق لمعنى التزكية والتربية يعلم أن التزكية تقوم على أمرين: تخلية وتحلية:
تخلية للنفس عن كل الذنوب والسيئات، والمعاصي والبليات، والقبائح والمسترذلات.
وتحلية لها بالمكرمات، وتنمية المستحسن من الأخلاق والعادات حتى تبلغ بها النفس المطمئنة كما أشار الغزالي إلى ذلك بقوله: "جوهر عملية التزكية:الارتقاء بالنفس درجة درجة، من السيئ إلى الحسن ثم ترقيها في مراتب الحسن والصفاء حتى تبلغ أعلى المستويات الإنسانية وأسماها، فتتحول من نفس أمارة بالسوء أو لوامة إلى نفس مطمئنة راضية عن ذاتها مرضية عند مولاها وربها".









التزكية لماذا؟








إن نظرة خاطفة متعمقة لحال المسلمين اليوم يمكن من خلالها إدراك مدى الحاجة العظيمة والماسَّة إلى إعادة تربية وتزكية وبناء أنفسنا، وتأسيسها على تقوى من الله ورضوان، وأن الحاجة إلى ذلك أصبحت ـ وهي دوما ـ أشد من الحاجة إلى الطعام والشراب والكساء. وذلك لعدة أسباب ذكرها علي القرني في محاضرته بناء النفس:










أولاً: كثرة الفتن والمغريات وأصناف الشهوات والشبهات؛ فحاجة المسلم الآن -لا ريب- إلى البناء أعظم من حالة أخيه أيام السلف، والجهد -بالطبع- لابد أن يكون أكبر؛ لفساد الزمان والإخوان، وضعف المعين، وقلة الناصر.

ثانيًا: لكثرة حوادث النكوص على الأعقاب، والانتكاس، والارتكاس حتى بين بعض العاملين للإسلام، مما يحملنا على الخوف من أمثال تلك المصائر.

ثالثًا: لأن المسؤولية ذاتية، ولأن التبعة فردية والإنسان يحاسب عن نفسه لا عن غيره فلابد من جواب واستعداد (يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نفْسِهَا) النحل 111.

رابعًا: عدم العلم بما نحن مقبلون عليه؛ أهو الابتلاء أم التمكين؟ وفي كلا الحاليْن نحن في أَمَسِّ الحاجة إلى بناء أنفسنا لتثبت في الحالين.

خامسًا: لأننا نريد أن نبني غيرنا، ومن عجز عن بناء نفسه فهو عن بناء غيره أعجز .











حكم التزكية:








اختلف حكم التزكية عند العلماء نظرا لخلافهم في الأصل عند الإنسان هل هو السلامة والمرض طارئ أم الخلل والكمال مكتسب .
فذهب صاحب الإحياء إلى أن التزكية فرض عين على كل إنسان .. فالأصل عنده المرض واستدل بحادثة شق الصدر. بأن كل إنسان في قلبه نزغة الشيطان وأن الله استلها من صدر نبيه ولكنها بقيت عند بقية الخلق فتحتاج إلى مجاهدة لهذه النزغات بالتربية والتزكية.

وقال الجمهور: بل هي فرض كفاية، والأصل في الخلق السلامة، واستدلوا بحديث "كل مولود يولد على الفطرة" صحيح البخارى.

والجمع بين القولين أن غالب النفوس ، ولو قلنا بأن الأصل فيها السلامة، إلا إنها قابلة للشهوات، مائلة إلى الملذات، نافرة عن الطاعات، مقبلة على الغفلات.. والمسلم مطالب بالبحث عن سلامة نفسه من كل هذا فلزمه أن يعمل على تزكيتها وتطهيرها .

والذي يعيد النظر في أسباب التزكية والتربية يكاد لا يتردد في أن الحاجة إليها ربما تصل إلى حكم الواجب العيني وهو ما قال به بعض العلماء وأكدوه.

يقول ابن الجوزي في صيد الخاطر: "المؤمن العاقل لا يترك لجامها ولا يهمل مقودها، بل يرخي لها في وقت والزمام بيده فما دامت على الجادة فلا يضايقها بالتضييق عليها، فإذا رىها مالت ردها بلطف، فإن ونت وأبت فبالعنف".
وقال أبو يزيد: ما زلت أسوق نفسي إلى الله وهي تبكي، حتى سقتها وهي تضحك.








السعادة في التزكية:







إن من أعظم فوائد التزكية وعواقبها على أصحابها أنها تهبهم سعادة الدنيا قبل سعادة الآخرة، قال ابن الجوزي: من أحب تصفية الأحوال فليجتهد في تصفية الأعمال: قال تعالى : (وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقاً) (الجـن:16)
وروى أحمد والحاكم في الحديث القدسي:
قال ربكم : لو أن عبادي أطاعوني لأسقيتهم المطر بالليل، و لأطلعت عليهم الشمس بالنهار، و لما أسمعتهم صوت الرعد" الراوي: أبو هريرة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 6071
خلاصة حكم المحدث: صحيح
.



وقال الداراني: "من صفى صفي له، ومن كدر كدر عليه، ومن أحسن في ليله كوفئ في نهاره، ومن أحسن في نهاره كوفئ في ليله.
وكان بعض المشايخ يدور على المجالس يقول: من سره أن تدوم له العافية فليتق الله".
وصدق الله تعالى إذ يقول: " قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10) " الشمس.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.






منقول








التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 26 - 01 - 11 الساعة 12:43 AM سبب آخر: تخريج الاحاديث, تشكيل الايات
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 19 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS مجاهدة النفس لابن الجوزي

كُتب : [ 20 - 12 - 11 - 05:14 PM ]




مجاهدة

النفس


أعجب الأشياء

مجاهدة

النفس
، لأنها تحتاج إلى صناعة عجيبة

فإن أقواماً قد أطلقوها فيما تحب ، فأوقعتهم فيما كرهوا

وإن أقواما ً بالغوا في خلافها ، حتى منعوها حقها وظلموها


وأثر ظلمهم لها في تعبداتهم ، فمنهم من أساء غذاءها فأثر ذلك في ضعف بدنها عن إقامة واجبها

ومنهم من أفردها في خلوة .. أثمرت الوحشة بين الناس وآلت إلى ترك فرض

أو فضل ٍ من عياة مريض أو برّ والدة

وإنما الحازم من تعلم من نفسه الجد وحفظ الأصول ، فإذا فسح لها في مباح ، لم تتجاسر أن تتعداه

فيكون معها كالملك إذا مازح بعض جنده .. فإنه لا ينبسط إليه الغلام ، فإن انبسط ذكر هيبة المملكة

فذلك المحقق يعطيها حظها ويستوفي منها ما عليها

المصدر : كتاب صيد الخاطر لابن الجوزي البغدادي








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 06 - 06 - 12 الساعة 01:09 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
<, >, ₪♥₪¤, ....., أمام, لمحاسبة, لابو, لذاتك, لتهدئه, مجاهدة, مراقبة, لــــــــــفعْل, المحرمات, الله, المقْصود, الد, الجنسي, اليك, العصيـــــــــآإأن}, الْنُفُـوس, النظر, النفس, النّفوس, اذا, ابدأى, اختى, ادعيه, اين, بين, تَـعْـظـِـيـمْ, تزكية, بنفسك, يآنفــس, حبك, حســـــــــابُ, دعوة, حوار, ينهزمون, رسالة, شهوة, ô§ô, ô§ô*~, عليكي, غاليه, عاصية, فـِي, إلى, نزل, نفس, نفسي, نفسك, نهذبها, ونفس, ~*ô§ô*~, طائعة, قدوات, كان, كانت, كيف, كفـــي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عيونك غاليه متفائله على طريق الدعوه 7 08 - 05 - 12 11:07 PM
اخيتي بالله عليكي اقراي هذا الموضوع باتقان ام عبد الرحمن2 أنا وأسرتى 8 30 - 01 - 12 06:55 AM
لماذا انت غاليه ؟؟ راشا رمضان فى قصصهم عبرة 13 04 - 10 - 11 10:36 PM
كوني له ألأربع قبل أن يتزوج عليكي أمة الله أم عبد الله أنا وأسرتى 10 21 - 02 - 11 08:06 PM
هل تعرفين من يبكي عليكي حين توافيكي المنية؟ فتاة القسام تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 7 17 - 03 - 09 11:00 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:45 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd