الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
ام زايد
قلب جديد
رقم العضوية : 3396
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 54 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ام زايد is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل أحــــوال العـشـــــاق

كُتب : [ 12 - 04 - 09 - 03:59 PM ]






ونحن في زمن كثرت فيه المغريات .. وتنوعت الشهوات ..
وترك المفسدون في قنواتهم ومجلاتهم .. مخاطبةَ العقول والأفهام .. ولجئوا إلى مخاطبة الغرائز وإثارة الحرام ..
فأصبح الرجال والنساء حيارى .. بين مجلات تغري .. وشهوات تسري .. وقنوات تُعرّي .. وأفلام تزين وتجرّي ..
وتلك لعمر الله الفتنة الكبرى .. والبلية العظمى ..
التي استعبدت النفوس لغير خلاقها .. وملَّكتِ القلوبَ لعُشّاقها ..
فأحاطت القلوب بمحنة .. وملأتها فتنة ..
فالمحب بمن أحبه قتيل .. وهو له عبد خاضع ذليل ..
إن دعاه لباه .. وإن قيل له ما تتمنى ؟ فهو غاية ما يتمناه ..
وأن التساهل بإطلاق البصر .. والتمادي فيه .. يجر إلى الفواحش والآثام .. ومواقعة الحرام .. ويشغل القلوب عن علام الغيوب ..
وكم أكبت فتنة النظر رؤوساً في الجحيم ..
وأذاقتهم العذاب الأليم ..
كم أزالت من نعمة .. وأحلت من نقمة ..
فلو سألت النعمَ .. ما الذي أزالك ؟
والهمومَ والأحزان .. ما الذي جلبك ؟
والعافيةَ .. ما الذي أبعدك ؟
والسترَ .. ما الذي كشفك ؟
والوجهَ .. ما الذي أذهب نورك وكسفك ؟
لأجابتك بلسان الحال :
هذا بجناية العشق على أصحابه .. لو كانوا يعقلون ..
نعم .. أتحدث عن إطلاق البصر ..
لأن انتشار العلاقات المحرمة .. لا يضر الفاعلين فقط .. فقد جرت سنة الله أنه عند ظهور الزنا يشتد غضب الجبار ..
قال عبد الله بن مسعود t : ما ظهر الربا والزنا في قرية إلا أذن الله بإهلاكها ..
وفي الحديث الحسن الذي عند ابن ماجة وغيره ، قال صلى الله عليه وسلم: أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المئونة وجور السلطان عليهم ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3262
خلاصة حكم المحدث: حسن



وتأمل في حال يوسف عليه السلام .. الذي أوتي من البهاء والحسن والجمال .. ما يفوق الخيال ..
تراوده الملكة .. وهو عبد مملوك .. اشتراه زوجها بثمن بخس .. ليخدمها ..
وهو إلى ذلك غريب لا يخشى فضيحة ..
شاب أعزب تشتاق نفسه إلى مثلها .. وهي ذات منصب وجمال ..
وهي تتوعده بالسجن والصغار ..
وتراوده .. وتبذل كلَّ ما عندها لإغرائه ..
أسرعت إلى أبوابها فغلقتها .. وإلى ثيابها فجملتها .. وإلى فرشها فزينتها ..
ثم قالت في تغنج ودلال : هيت لك ..
فيصرخ بها العفيف عليه السلام .. ] مَعَاذَ ٱللَّهِ ۖ إِنَّهُۥ رَبِّىٓ أَحْسَنَ مَثْوَاىَ ۖ إِنَّهُۥ لَا يُفْلِحُ ٱلظَّـٰلِمُونَ [ ..
بل تأمل في حاله عليه السلام ..
لما جمعت امرأة العزيز زوجات الكبراء .. وحليلات الأمراء .. ووضعت لهن أطايب الفاكهة .. وآتت كل واحدة منهن سكيناً .. ثم جعلت يوسف يمرّ أمامهن ..
فلما رأينه .. ما تحملن النظر إليه .. وغابت عقولهن من حسنه وبهائه .. فقطعن أيديهن بالسكاكين .. وقلن ] مَا هَـٰذَا بَشَرًا إِنْ هَـٰذَآ إِلَّا مَلَكٌۭ كَرِيمٌۭ [ ..
فهل التفت يوسف إليهن ؟ أو اغترّ بشبابه وجماله ؟
..كلا .. بل صاح بأعلى صوته وقال ..] رَبِّ ٱلسِّجْنُ أَحَبُّ إِلَىَّ مِمَّا يَدْعُونَنِىٓ إِلَيْهِ ۖ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّى كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ ٱلْجَـٰهِلِينَ [ قال الله : ]فَٱسْتَجَابَ لَهُۥ رَبُّهُۥ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ ۚ إِنَّهُۥ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلْعَلِيمُ [ ..
نعم السجن خير له من الفاحشة ..
قارن ذلك .. بما ذُكِر ..
عن شاعر الغزل عُمرَ بنِ ربيعة ..
أنه مرَّ بامرأة في الطريق .. فحكت عينها بيدها ..
فظن أنها تغازله .. فوقع في حبها .. وأنشد متغزلاً يقول :
أَشَارَتْ بِطَرْفِ العَيْنِ، خِيفَةَ أَهْلِها إشارَةَ مَحْزونٍ وَلَمْ تَتَكَلَّم
فَأَيْقَنْتُ أَنَّ الطَّرْفَ قَدْ قَلَ مَرْحَباً وَأَهْلاً وَسَهْلاً بِالحَبِيبِ المُتَيَّمِ
ومن أكبر ما يهيج النفس للنظر أو الوقوع في الفاحشة والعياذ بالله ..
النظر إلى الأفلام الهابطة .. التي يختلط فيها الرجال بالنساء .. حتى يقع في قلب الناظر إليها أن الاختلاط أمر عادي ..
وأعظم من ذلك إذا كانت هذه الأفلام يقع فيها الحب والغرام .. واللمسات والقبلات .. فإذا رآها الرجال .. بل والنساء .. حركت فيهم الساكن .. وأظهرت الباطن .. ونزعت الحياء .. وقرّبت البلاء ..
فمن رأى صور الفسق الفجور .. ومشاهد العهر والمجون .. اندفعت نفسه إلى تقليدها في كل حين .. في السوق .. وعلى فراشه .. وفي مكتبه .. ولا يزال الشيطان يدعوه إليها .. ويحثه عليها ..
لذلك لما أمر الله تعالى بحفظ الفروج عن الزنا أمر قبل ذلك بغض البصر فقال سبحانه :
]قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا۟ مِنْ أَبْصَـٰرِهِمْ وَيَحْفَظُوا۟ فُرُوجَهُمْ ۚ [ ..
وفي الصحيحين قال r : ( العين تزني والقلب يزني فزنا العين النظر وزنا القلب التمني والفرج يصدق ما هنالك أو يكذبه الراوي: أبو هريرة المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 16/153
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
) ..
فجعل النظر إلى الحرام نوعاً من الزنا .. يأثم عليه صاحبه ..
فإن مجرد الخلوة بينهما محرّمة .. أوصيكم بأصحابي ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ، ثم يفشو الكذب حتى يحلف الرجل ولا يستحلف ، ويشهد الشاهد ولا يستشهد . ألا لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان . عليكم بالجماعة ، وإياكم والفرقة ، فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد . من أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة . من سرته حسنته وساءته سيئته فذلكم المؤمن الراوي: عمر بن الخطاب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2165
خلاصة حكم المحدث: صحيح
) ..
وفي الصحيحين عنه r قال : ( إياكم والدخول على النساء ) . الراوي: عقبة بن عامر المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 2905
خلاصة حكم المحدث: صحيح
. يعني الخلوة بهن ..
بل أمر الله المرأة بالتستر حتى لا يراها الرجال .. فقال ]يَـٰٓأَيُّهَا ٱلنَّبِىُّ قُل لِّأَزْوَ*ٰجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَآءِ ٱلْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَـٰبِيبِهِنَّ ۚ ذَ*ٰلِكَ أَدْنَىٰٓ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ [ ..
بل قد نهى الله الصحابة جميعاً عن الاختلاط بالنساء .. فقال :
]وإذا سَألتُمُوهُنَّ مَتاعًا يعني إذا سألتم أزواج النبي وهن أطهر النساء ..
]فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَراءِ حِجَاب [ .. لماذا ..؟؟
] ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [ ..
وحسبك بالصحابة طاعة وخوفاً وتعبداً ..
فكيف الحال اليوم مع شبابنا .. وفتياتنا .. وقد فسد الزمان ؟ ..
عجباً ..
قال سفيان الثوري لرجل صالح من أصحابه : ( لا تخلون بامرأة ولو لتعلمها القرآن ) ..نعم أيها الأخوة والأخوات ..
هذا ديننا .. ليس فيه تساهل مع الأعراض ..
قال ابن القيم رحمه الله :
إن الله تعالى لما أمر بغض البصر أعقب ذلك بالأمر بحفظ الفرج .. ليدلّ بذلك على أن من أطلق بصره .. أداه ذلك إلى إطلاق فرجه ..
نعم .. أيها الأخوة الكرام ..

وفي الصحيحين : ( العين تزني والقلب يزني فزنا العين النظر وزنا القلب التمني والفرج يصدق ما هنالك أو يكذبه الراوي: أبو هريرة المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 16/153
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
) .
فتأمل كيف بدأ بالعين .. وختم بالفرج .. ليدل أن إطلاق البصر .. هو طريق الزنا ..
لكنه لو تعوذ بالله من أول نظرة .. وصاح بها كما صاح يوسف .. ويقول : ] إِنَّهُۥ رَبِّىٓ أَحْسَنَ مَثْوَاىَ ۖ إِنَّهُۥ لَا يُفْلِحُ ٱلظَّـٰلِمُونَ [ ..
نعم ..
هذا حال الأبرار المتقين ..
]إِنَّ ٱلَّذِينَ ٱتَّقَوْا۟ إِذَا مَسَّهُمْ طَـٰٓئِفٌۭ مِّنَ ٱلشَّيْطَـٰنِ تَذَكَّرُوا۟ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ ﴿٢٠١﴾ وَإِخْوَ*ٰنُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِى ٱلْغَىِّ ثُمَّ لَا يُقْصِرُونَ[ ..
وإطلاق البصر في الشهوات سبب لسوء الخاتمة والعياذ بالله ..
وذكر ابن القيم أن رجلا قيل له عند موته قل : لا إله إلا الله فصاح بأعلى صوته وقال :
أسـلمُ يا راحة العليل * ويا شفاء الـمُدْنف النحيل
حبك أشهى إلى فؤادي * مـن رحمـة الخالق الجليل
وذكر ابن القيم في كتابه الجواب الكافي .. أن مؤذناً كان ببغداد ..
وذكر ابن كثير في تفسير قوله تعالى : ] فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّى بَرِىٓءٌۭ مِّنكَ إِنِّىٓ أَخَافُ ٱللَّهَ رَبَّ ٱلْعَـٰلَمِينَ [ .. أن عابداً اسمه برصيصا كان مقيماً في صومعة له يتعبد ..
لذا ..


كان للسلف في الحرص على غض البصر شأن عجيب ..
خرج حسان بن أبي سنان يوم عيد ..
وكان محمد بن واسع يأتي إلى صديق له فإذا طرق الباب .. صاحبك الأعمى ..
نعم .. هؤلاء كان لهم أبصار .. وعندهم غرائز .. ونفوسهم تشتهي الملذات ..
لكنهم .. يخافون يوماً تتقلب فيه القلوب والأبصار ..

ومن تساهل بالنظرة الأولى .. ولم يسارع إلى علاج نفسه ..
فلا يزال الشيطان به حتى يقع في الفاحشة عياذاً بالله ..
وقد عظم الله هذه الفاحشة وقرنها بالشرك والقتل فقال : ] وَٱلَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ ٱللَّهِ إِلَـٰهًا ءَاخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلَّا بِٱلْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ ۚ وَمَن يَفْعَلْ ذَ*ٰلِكَ يَلْقَ أَثَامًۭا [ ..
ثم ذكر الله تعالى عذاب من فعل ذلك يوم القيامة فقال : ] يُضَـٰعَفْ لَهُ ٱلْعَذَابُ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِۦ مُهَانًا [ ..
ثم دعاهم الكريم الرحيم إلى رحمته فقال : ]إِلَّا مَن تَابَ وَءَامَنَ وَعَمِلَ عَمَلًۭا صَـٰلِحًۭا فَأُو۟لَـٰٓئِكَ يُبَدِّلُ ٱللَّهُ سَيِّـَٔاتِهِمْ حَسَنَـٰتٍۢ ۗ وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُورًۭا رَّحِيمًۭا ﴿٧٠﴾ وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَـٰلِحًۭا فَإِنَّهُۥ يَتُوبُ إِلَى ٱللَّهِ مَتَابًۭا ﴿٧١﴾[ ..
ونفى النبي r الإيمان عن الزاني - لا يزنى الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يسرق حين يسرق وهو مؤمن ولا يشرب الخمر حين يشرب وهو مؤمن ثم التوبة معروضة . بعد الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 4886
خلاصة حكم المحدث: صحيح
) .
وسبيل الزنا هو شر السبل .. لذا قال عز وجل :
] وَلَا تَقْرَبُوا۟ ٱلزِّنَىٰٓ ۖ إِنَّهُۥ كَانَ فَـٰحِشَةًۭ وَسَآءَ سَبِيلًۭا [ ..
أن النبي r أتاه في المنام آتيان فابتعثاه معهما .. فاطلع على أنواع من عذاب العصاة ..
قال r : فانطلقنا فأتينا على مثل التنور .. فإذا فيه لغط وأصوات فاطلعنا فيه فإذا فيه رجال ونساء عراة .. وإذا هم يأتيهم لهب من أسفل منهم .. فإذا أتاهم ذلك اللهب .. ضوضوا ( أي صاحوا ) .. فلما رآهم النبي r فزع من حالهم .. وسأل جبريل عنهم ..
فقال جبريل : هؤلاء هم .. الزناة والزواني ..
الراوي: سمرة بن جندب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7047
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]وللحديث بقية

وذكر الههيتمي أنه مكتوب في الزبور : إن الزناة يعلقون بفروجهم في النار .. ويضربون عليها بسياط من حديد .. فإذا استغاث أحدهم من الضرب .. نادته الملائكة :
أين كان هذا الصوت وأنت تضحك .. وتفرح .. وتمرح .. ولا تراقب الله ولا تستحي منه ..!!
يا أمة محمد ، ما أحد أغير من الله أن يرى عبده أو أمته تزني ، يا أمة محمد ، لو تعلمون ما أعلم ، لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5221
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

نعم .. كم من لذة ساعة .. أورثت حزناً عظيماً .. وعذاباً أليماً ..
وليس ربهم والله بغافل عنهم .. ]أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَىٰهُم ۚ بَلَىٰ وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ [ ..


فليس بعد مفسدة الشرك والقتل أعظم من مفسدة الزنا ..
ولو بلغ الرجلَ أن ابنته قتلت .. كان أسهل عليه من أن يبلغه أنها زنت ..
فأفٍّ للزنا .. ما أقبح أثرَه .. وأسوء خبرَه ..
وكم من شهوة ذهبت لذتها .. وبقيت حسرتها ..
وأول من يشهد على الزناة والزواني .. أعضاؤهم التي متعوها بهذا الزنا ..
رجله التي مشى بها .. ويده التي لمس بها .. ولسانه الذي تكلم به ..
بل تشهد عليه .. كل ذرة من ذراته .. وكل شعرة من شعراته ..
قال الله ] وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَآءُ ٱللَّهِ إِلَى ٱلنَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ ﴿١٩﴾ حَتَّىٰٓ إِذَا مَا جَآءُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَـٰرُهُمْ وَجُلُودُهُم بِمَا كَانُوا۟ يَعْمَلُونَ * وَقَالُوا۟ لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا ۖ قَالُوٓا۟ أَنطَقَنَا ٱللَّهُ ٱلَّذِىٓ أَنطَقَ كُلَّ شَىْءٍۢ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍۢ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَن يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَآ أَبْصَـٰرُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَـٰكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ ٱللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًۭا مِّمَّا تَعْمَلُونَ ﴿٢٢﴾ وَذَ*ٰلِكُمْ ظَنُّكُمُ ٱلَّذِى ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَىٰكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنَ ٱلْخَـٰسِرِينَ ﴿٢٣﴾ فَإِن يَصْبِرُوا۟ فَٱلنَّارُ مَثْوًۭى لَّهُمْ ۖ وَإِن يَسْتَعْتِبُوا۟ فَمَا هُم مِّنَ ٱلْمُعْتَبِينَ ﴿٢٤﴾ [ ..
نعوذ بالله من هذا الحال ..
وفي الدنيا ..
أمر الله بتغليظ العقوبة على الزاني والزانية ..وإن كانا شابين عزبين..
ونهى عباده أن تأخذهم بالزناة رأفة .. وأمر أن يكون الحد بمشهد من الناس ..
قال عز وجل ] ٱلزَّانِيَةُ وَٱلزَّانِى فَٱجْلِدُوا۟ كُلَّ وَ*ٰحِدٍۢ مِّنْهُمَا مِا۟ئَةَ جَلْدَةٍۢ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌۭ فِى دِينِ ٱللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِٱللَّهِ وَٱلْيَوْمِ ٱلْءَاخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَآئِفَةٌۭ مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ [
هذا غير عقوبات الدنيا التي تتتابع على الزاني ..
كالفقر الذي ينزله الله به ولو بعد حين ..
والبلاء والكرب المبين ..
ضيقُ الصدر .. وتعسّرُ الأمر ..
هذا غير .. دعاء الصالحين عليه ..
فكم من يدٍ في ظلمة الليل بسطت .. تدعوا عليه وعليها ..
وكم من جبهة بين يدي الله سجدت..تستنزل العذاب عليه وعليها..
وكم من عين دمعت .. ودعوة رفعت .. تستعدي رب العالمين .. على المفسدين ..
فكيف يتلذذ عاقل بمتعة هذه عاقبتها .. وشهوة هذه نهايتها ..
تلكم عاقبة الزنا في الدنيا ..
وأول طريق الزنا خطوة .. ونظرة .. وضحكة .. وتبرج وسفور ..
وبعض الفتيات .. إذا مشت في السوق أو الشارع صارت كأنها بغي تدعو الناس إلى فعل الفاحشة ..
وإلا .. فبماذا تفسرون ..
تبرج بعض الفتيات في عباءتها .. وإخراجها كفيها وقدميها .. بل ووجهها أحياناً .. وقد تخرِج غير ذلك ..
وبماذا تفسرون وضعها للطيب .. وهي تمشي بين الرجال فيشمون ريحها ..
وقد قال r فيما أخرجه أحمد والنسائي : ( أيما امرأة استعطرت ثم مرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية ) . الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: جلباب المرأة - الصفحة أو الرقم: 137
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن
.
وبماذا تفسرون تبرجها في لباسها أو عباءتها
إضافة إلى تكسرها في مشيتها .. وجرأتها في مخاطبة الرجال .. والله يقول : ]فلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً ، وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ

اللَّهَ وَرَسُولَهُ)
[ ..
وإنك لتعجب .. وتعجبين .. إذا علمت أن قوله تعالى للمؤمنات : ] ۖ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ ۚ[ ..
معناه : أن لا تضرب المرأة برجلها الأرض بقوة وهي لابسة خلاخل في قدميها .. حتى لا يسمع الرجال صوت الخلاخل فيفتنون ..
عجباً ..
إذا كان هذا حراماً .. فما بالكِ بمن تحادث شاباً الساعات الطوال في الهاتف .. أو ترفع صوتها بالضحكات .. والهمسات .. وتنظم القصائد الشعرية .. وتكتب الرسائل العاطفية ..
ومثل ذلك بعض الشباب الذين لا همَّ لهم إلا التزين .. والتسكع في الأسواق ..
وهذا كله من إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا .. وقد توعد الله من فعل ذلك بقوله : ]إِنَّ ٱلَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ ٱلْفَـٰحِشَةُ فِى ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌۭ فِى ٱلدُّنْيَا وَٱلْءَاخِرَةِ ۚ وَٱللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ [ ..
وهذا الوعيد في الذين يحبون أن تشيع الفاحشة .. فقط مجرد محبة .. لهم عذاب أليم .. فكيف بمن يعمل على إشاعتها ..


أدب الحوار
القرآن ينبغي أن تكون الملاذ الأول لكل موضوع نريد البحث فيه ولابد من الذهاب إليه مستسلمين أمام الثوابت التي يتحدث عنها وغير محملين الآيات على حصيلتنا المعرفية المستقاة من المختلف المت








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 21 - 04 - 12 الساعة 10:59 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
داعية صابرة
قلب طموح
رقم العضوية : 2256
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,609 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1350
قوة الترشيح : داعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: أخــبـار العـشـــــاق

كُتب : [ 12 - 04 - 09 - 11:16 PM ]

جزاك الله خير ربنا يسترنا فوق الارض وتحت الارض

ويوم العرض عليه ويهدى نساء المسلمين

موضوع رائع بس العنوان غريب شوية

دمتى بحفظ الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
ام زايد
قلب جديد
رقم العضوية : 3396
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 54 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ام زايد is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 رد: أخــبـار العـشـــــاق

كُتب : [ 13 - 04 - 09 - 03:58 AM ]

تسلمين اختي والله تعبت وانا اكتب وافكر شو اكتب العنوان وان شاء الله مره ثانيه بتقن الاختيار ومشكوره لمرورج ونسال الله ان يثبتنا واللهم حسن الخاتمه





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
فتاة التوحيد
قلب نشط
رقم العضوية : 2139
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 202 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : فتاة التوحيد is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: أخــبـار العـشـــــاق

كُتب : [ 13 - 04 - 09 - 06:54 AM ]

جزاكِ الله خيراً





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
dr_marwa
رقم العضوية : 1741
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ام الدنيا بلدى حبيبتى مصر
عدد المشاركات : 3,316 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1925
قوة الترشيح : dr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: أخــبـار العـشـــــاق

كُتب : [ 13 - 04 - 09 - 01:39 PM ]

جزاكـــــــــ الله خيرا
كلام جميل جدا

اللهم احفظنا واهدى كل بنات المسلمين





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أخــبـار, العـشـــــاق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:58 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd