أخوات إيمان القلوب

أخوات إيمان القلوب (https://akhawat.imanhearts.com/index.php)
-   تفريغ الدروس والمحاضرات الأسلاميه (https://akhawat.imanhearts.com/forumdisplay.php?f=132)
-   -   مجلة جدد حياتك (https://akhawat.imanhearts.com/showthread.php?t=30763)

فريق التفريغ 17 - 02 - 13 01:17 AM

مجلة جدد حياتك
 

https://www.imanhearts.com/up/upload...09038a77b2.gif




جدد حياتك
التوكل على الله
للشيخ عبدالمحسن الأحمد







بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على أشرف خلق الله أجمعين نبينا محمد عليه وعلى آله وصحابته أفضل الصلاة وأتم التسليم أما بعد
احبتي الفضله نعلم ان من العبادات مثل الصلاة والصيام والحج كلها اعمال فيها حركات لكن مع كل حركة لا بد ان يكون المغزى والحكمة النهائية ان يستفيد هذا القلب من هذه الحركات الظاهرة ويتغير فموضوعنا بهالحلقة والدقائق البسيطة موضوع هز كثير من الناس بل والله طرح اكثر خلق الله عز وجل على الاسرة البيضاء بل والله ادى بأناس الى المقابر لما اهتزت قلوبهم واضطربت افئدتهم والنفسيات تعبانة وامتلئت الان العيادات النفسية والحبوب وكل هذا لاجل ان قضية القلب هذا ما اطمئن كيف يطمئن ما معنى التوكل قول لي اتصدق اعرف كيف اتصدق قول لي كيف اتوكل

https://www.imanhearts.com/up/upload...0b979db6c2.gif


حبيبي الغالي بمثال بسيط وبالمثال يتضح المقال لو اني الان انا وانا واقف ومعي اربعين شخص كل واحد منهم معه رشاش وقد امتلأت بالرصاص ورجل هناك خلف الكاميرا يهددني بسكين هل تظن انني اخاف او اقطع البرنامج لاني خائف من السكين التي معه لا والله تقول لماذا انت ما تأثرت وظاهر عليك انك لست اصلا مهتم بالقضية

اقول لك لست مهتم به هو معاه سكين متى ما اقترب من عندي اربعين واحد معهم رشاشات بطلقة واحدة ينهون قضيته سبحان الله طيب كيف لو كان نفس المثال هذا والاربعين معي برشاشاتهم والرجل يهدد وتراني اقول عفوا يا اخوان اقطع البرنامج واطلعه وخايف تقول هذا عنده مشكلة اما انه لا يؤمن بوجود هؤلاء او انه يشك في قدراتهم ورشاشاتهم تسألني لماذا خائف اقول هؤلاء معي لكن الي بعد لكن تحذف والي قبل لكن تحذف اذا قلت لكن اذا يوجد عندنا قضية في توكلنا على الله عز وجل نقول متوكلين على الله سبحانه وتعالى لكن لما تيجي قضية فيها ابتلاء في الرزق وواحد يهدد بسكين او بالفصل او بطرد من الدوام تجد القلب ينتفض ونفقد النوم وارق لانه ما في توكل ان الله سبحانه وتعالى هو الرزاق يقول جل جلاله سبحانه وتعالى ﴿وَفِي ٱلسَّمَآءِ رِزْقُكُمْ [ الذاريات : 22 ] اذا لا تنظر ان احد سيقطع رزقك من اهل الارض طلعها فوق {وَفِى ٱلسَّمَآءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ}[ الذاريات : 22 ] والله لو انتهت السورة هنا لكفاك ان ما نقطع الاسباب البشرية ما عاد يهم والله ما احد يقطع رزقي الا الله عز وجل انظر الاية التي بعدها قال فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ 23 الذاريات سبحانه مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ 23 الذاريات
الأعــرابي حين سمع هذه الأيه بكـى .. قــال : أغضبوه حتى أقسم الله اذا قال كلام لا يحتاج ان يقسم نصدقه فلا يقسم فكيف اذا اقسم جل جلاله
اذا القضية يا جماعة اليوم نسمع اناس يقول لك والله فلان بيقطع رزقي والله لو ان هذه العقيدة في قلبك اذا هذا يصلح رب مع رب العالمين تعالى ربي علوا كبيرا اذا انت في قلبك ان احدا يقدر يقطع رزقك الله يريد ان يعطيك اياه وما قدر ان يعطيك اياه يعني فلان وقف في طريقك فاذا والله عندك مشكلة عظيمة من الشرك قال سبحانه جل جلاله وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ ، الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ ، وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ 219 الشعراء ما يخفى عنه شيء سبحانه ضرب لنا النبي عليه الصلاة والسلام مثلا لو قلته لجبل لخر مستكينا لهذا الخبر قال النبي عليه الصلاة والسلام لو انكم شوف يقصد من انا او فلان الي عندنا وظائف وعندنا مشاريع وعندنا ابواب الرزق وعندنا شهادات وعندنا وعندنا ..............
يقول لو انكم تتوكلون على الله حق توكله

الراوي: عمر بن الخطاب المحدث:ابن حبان - المصدر: المقاصد الحسنة - الصفحة أو الرقم: 402
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

طيب احنا كلنا ضاحك علينا الشيطان نحسب انا ونظن اننا متوكلون على الله حق توكله قال لرزقكم والله لو تحقق عندك التوكل لرزقك مثلما يرزق الطير الطير ما عنده ولا شهادة ولا دوام ولا عنده ولا ريال ولا دينار ولا جنيه ولا عندها ولا شيء لكنها ما تتوكل وقاعده لا هذا تواكل قال تغدو وهي طالعة صباح تغدو في الصباح خماصا ما عندها اي شيء جياع طاوية وخاوية البطون وتروح بطانا وهي طالعة متاكدة انه الله سبحانه وتعالى ما يرجعني جائعه انا طلعت خماص لكن رجعت بطانا مستحيل يقطع رزقي سبحانه جل جلاله شوف اليقين عمل ويقين ما يصلح يقين بدون عمل ولا عمل بدون يقين سبحان الله لاجل هذا حبيبي الغالي نسمع اليوم من ان قل الايمان وقل التوكل في القلوب يقول القائل والله فلان ما يرحم ولا يخلي رحمة ربي تنزل سبحان الله هذا يصلح رب اذا كان يمنع رحمة الله يريد ان يوصلها اليك واذا اجيت عنده عند الصلاة تراه يقول اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت تقول انت وقتها هذا اللي قاعد تقوله لا والله ماهو وقته لاجل هذا لما يطلع من المسجد يقول فلان ما يخلي رحمة ربي تنزل طيب انت تقول لا مانع لما اعطيت لان قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ [المائدة:41]
ختاما
حبيبي الغالي يقول رب العالمين جل جلاله مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ 2 فاطر خذها قاعدة وانحتها في قلبك مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا ۖ 2 فاطر لا فلان ولا مدير ولا اي احد وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ ۚ 2 فاطر فاطلبها من عند الله إذا سألت فاسأل الله
جربها ان لا تحتاج الا لله جل جلاله وتوكلك على الله توكل سكون القلب ولو تحركت الجوارح اسعى

ولكن قلبي مستكين جربها

https://www.imanhearts.com/up/upload...22d7a76c26.gif










فريق التفريغ 17 - 02 - 13 01:18 AM

رد: مجلة جدد حياتك
 
https://www.imanhearts.com/up/upload...b4a11bac50.gif






جدد حياتك
الصبر على البلاء
للشيخ صالح المغامسي


بسم الله الرحمن الرحيم

الله يقول يخبر ان الابتلاء سنة ماضيه وان كنا لمبتلين قال في حق الخليل ابراهيم إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاء الْمُبِينُ (106) الصافات في حال يكون الانسان ذا ذنوب عظيمة فيكفر عنه بصبره على ما ابتلاه الله جل وعلا به وحين يكون الانسان في درجة رفيعة من الايمان فيبتلى حتى ترفع درجته
وقد قال عليه الصلاة والسلام
أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل

والمؤمن لا يخلى من الابتلاء اما باعمال ظاهرة وباطنه تعرض عليه واما بكثرة محبة الناس له فتنته نوع من الابتلاء عظيم لانه بعد ذلك ينظر في حاله
كما قال سليمان عليه السلام
هَٰذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ ۖ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ ۖ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ ﴿٤٠﴾ سورة النمل
وقد يبتلى الانسان احيانا بأحد من قرابته بمرض او غيره فيكون مسؤول عنه فيبتلى بترك كثير من مصالحه من اجله انواع الابتلاء كثيرة لكن لا بد من اظهار الصبر والرضا والقيام بالامر على اكمل وجه ولا بد من احتساب الاجر عند الله جل وعلا والانسان لا يدري اين يراد به الخير والعرب
وذاك الموفق
وما أَدري إذا يَمَّمتُ وَجهاً
أُريدُ الخَيرَ أَيُّهُما يَليني
أَأَلخَيرُ الذي أنا أَبْتَغيهِ
أَمِ الشَّرُّ الذي هو يَبْتَغيني


والاخر يقول

فاستَقْدِرِ اللَّهَ خَيْراً وارْضَيَنَّ به
فَبينَمَا العُسْرُ إذْ دَارَتْ مَيَاسِيرُ




https://www.imanhearts.com/up/upload...4b77629aa7.gif






فريق التفريغ 17 - 02 - 13 01:21 AM

رد: مجلة جدد حياتك
 
https://www.imanhearts.com/up/upload...df43e5b89e.gif



جدد حياتك
الاحسان في العبادة
للشيخ صالح المغامسي


والاحسان على ضربين احسان الى الخلق وهذا بيناه آنفا،واحسان في العبادة
وهذا قول جبرائيل لنبينا صلى الله عليه وسلم اخبرني عن الاحسان قال
أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ
الراوي: - المحدث:ابن كثير - المصدر: تفسير القرآن - الصفحة أو الرقم: 2/179

خلاصة حكم المحدث: صحيح
ان من اعظم ما يمكن ان يهبه الله جل وعلا لعبد ان يعلي مقامه ومنزلته حتى يعبد الله كأنه يراه ومراقبة الله تبارك اسمه وجل ثنائه في السر والعلانية في الملأ والخلاء في الغيب والشهادة في البذل والمنع في الاقدام والاحجام في السلم والحرب في القول و الفعل في وضوح النهار وفي ظلمة الليل اذا اجتمع في عبدي كل هذا الله جل وعلا حبيب الى قلبه فإن دنت منه معصية يحبها تذكر ان حبه لله اعظم من حبه لمعصية الله فيجد في نفسه قدرة على ترك المعصية مهما تجلت لرسوخ محبة الله في قلبه ومثل هذا ينال بكثرة ذكره جل شأنه وسؤال الله لاهك في الخلوات في فلق الاسحار في السجود يلح العبد على ربه ان يجعل حبه في قلبه احب اليه من كل شيء فإذا احب الله عظمه واذا عظم الله خافه واذا خاف الله رجاه فإذا اجتمعت الثلاث الرجاء فيما عنده والخوف من وعيده مع محبته تبارك اسمه بلغ العبد مراتب الكمال التي ينشدها اولياء الله المقربون وعباد الله الصالحون
جعلني الله واياكم برحمته منهم



https://www.imanhearts.com/up/upload...ad326cead7.gif





فريق التفريغ 17 - 02 - 13 01:23 AM

رد: مجلة جدد حياتك
 
https://www.imanhearts.com/up/upload...afd99071a5.gif


جدد حياتك
التقوى
للشيخ محمد حسان


والمتقي اسم فاعل من قولهم وقاه فاتقى والاسم التقوى والمصدر الاتقاء وكل هذه الكلمات مأخوذة من مادة وقا والوقاية حفظ الشيء مما يؤذيه ويضره فأصل التقوى ان يجعل العبد بينه وبين ما يخافه ويحذره وقاية فتقوى العبد لربه جل وعلا ان يجعل العبد بينه وبين سخط الله وغضب الله وعذاب الله وقاية هذه الوقاية هي فعل الطاعات واجتناب المعاصي هذه الوقاية هي امتثال الامر اجتناب النهي الوقوف عند الحد

قال أبو الدرداء - رضي الله عنه -:
يريد المرء أن يؤتى مناه (اي مرء رجل اي امراة)
يريد المرء أن يؤتى مناه * * ويأبى الله إلا ما أرادا
يقول المرء فائدتي ومالي * * وتقوى الله أفضل ما استفادا

https://www.imanhearts.com/up/upload...5dba9687b4.gif



اختلفت عبارات الاكابر في معنى التقوى وفي حقيقة المتقين
قال علي بن ابي طالب رضي الله عنه
التقوى هي
« التقوى هي العمل بالتنزيل الخوف من الجليل، والعمل بالتنزيل، والرضى بالقليل، والاستعداد ليوم الرحيل»
قال أبو هريرة وثبت ايضا ان هذا الكلام لابي بن كعب رضي الله عنهم جميعا وقيل بان السائل هو عمر و قد ذكرت الاثر بلفظ قيل لانني لم اقف بالاثر على سند صحيح سأل سائل أبا هريرة فقال ماالتقوى ؟ فقال أبو هريرة : هلا مشيت على طريق فيه شوك؟ قال: نعم، قال: فماذا صنعت؟ قال: كنت إذا رأيت الشوك اتقيته، قال أبو هريرة : ذاك التقوى. فقال ابن المعتز: خل الذنوب صغيرها وكبيرها ذاك التقى واصنع كماشٍ فوق أرض الشوك يحذر ما يرى لا تحقرن صغيرة إن الجبال من الحصى
وعرف التقوى
طلق بن حبيب رحمه الله :
التقوى أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله وأن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله


https://www.imanhearts.com/up/upload...5dba9687b4.gif

وسأقول لكم ايها الاحبة الافاضل
اذا كانت العبادة الغاية من خلق الخلق فإن الغاية من كل العبادات هي التقوى قال الله تعالى: "وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ "(الذاريات: 56)فالغاية من خلق الخلق هي العبادة والغاية من كل عبادة التقوى قال جل وعلا " يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ " (21) البقرة وقال جل وعلا وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ - سورة النساء الآية 131 فالتقوى هي وصيَّة اللهِ للأوَّلين والآخِرين من خلقه ولذا كانت التقوى وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمته وكانت التقوى وصية السلف الصالح لبعضهم البعض من لدن المصطفى الى يومنا هذا الى ان يرث الله الارض ومن عليها ففي سنن الترمذي بسند صحيح من حديث العرباض بن سريع
وعظنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يومًا بعد صلاةِ الغداةِ موعظةً بليغةً ذرفَتْ منها العيونُ ووجِلتْ منها القلوبُ فقال رجلٌ إنَّ هذه موعظةُ مُودِّعٍ فماذا تعهد إلينا يا رسولَ اللهِ قال أوصيكم بتقوى اللهِ، والسمعِ والطاعةِ وإن عبدٌ حبشيٌّ فإنه من يعشْ منكم يرَ اختلافًا كثيرًا، وإياكم ومحدثاتِ الأمورِ، فإنها ضلالةٌ فمن أدرك ذلك منكم فعليه بسنَّتي وسنةِ الخلفاءِ الراشدِين المهديِّين عَضوا عليها بالنواجذِ

الراوي: العرباض بن سارية المحدث:الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2676 خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

واوصى بها الصديق رضي الله عنه عمر بن الخطاب وهو على فراش الموت طلب الصديق عمر وقال له
اتق الله يا عمر
وأوصى بها عمر بن الخطاب ولده عبد الله فقال: أي بني اتقِ الله انه من اتقاه وقاه ، ومن أقرضه جزاه ، ومن شكره زاده ، فاجعل التقوى نصب عينيك وجلاء قلبك
واوصى بها عمرو بن العزيز احد جلسائه واحد اخوانه فقال اوصيك بتقوى الله التي لا يرحم إلا أهلها ، ولا يثيب إلا عليها ، فإن الواعظين بها كثير ، وان العاملين بها قليل .
اسـأل الله ان يجعلني واياكم من الواعظين العاملين بها انه على كل شيء قدير
واوصى بها ابن السماك الزاهد الواعظ العابد أحد إخوانه فقال له: أما بعد فاني أوصيك بتقوى الله الذي نَجيّك في سريرتك، ورقيبك في علانيتك، فاجعل الله مِن بالِك على كل حالِك في ليلِك ونهارِك، وخَفِ الله بقدر قُربِه منك وقدرته عليك، واعلم أنك بِسلطانه لا تخرج من سلطانه إلى سلطان غيره، ولا من ملكه إلى مُلك غيره، فليعظم منه حذَرُك، وليكثر منه وَجَلُك .. والسلام.

وما اروع عبارات الاكابر في التقوى وفي المتقين وقد عدد رب العالمين ثمرات التقوى في القران الكريم ويكفي ان اذكر في عجالة والا فلو تركت لنفسي ما اهواه لتحدثت الى اخر الحلقة في هذه الصفة الجميلة هُدًى لِلْمُتَّقِينَ(2)البقرة وفي هذا الاسم الحبيب الى قلبي جعلني الله واياكم من اهله انه ولي ذلك والقادر عليه اقول المتقون يحبهم رب العالمين قال سبحانه إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ}(التوبة:4) والمتقون في معية ملك الملوك قال جل وعلا وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (194) سورة البقرة وهذه المعية الثانية معية النصر والتأييد والمدد والتوفيق اما المعية الاولى فهي المعية العامة معية العلم والارادة والاحاطة بكل شيء اما معية الله للمتقين فهي معية النصر والتوفيق والمدد والتأييد وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (194) سورة البقرة
ايها التقي جعلني الله واياك منهم
ايتها التقية جعلني الله واياكِ منهم
ان كان الله يحبك وان كان الله معك فممن تخاف وعلى اي شيء تحزن


https://www.imanhearts.com/up/upload...a94b9ca7c1.gif

ملاذى الله 17 - 02 - 13 07:54 PM

رد: مجلة جدد حياتك
 
الله يبارك فيكن فريق التفريغ ويتقبل منكن

للنشر ان شاء الله


من تود الاشتراك من الاعضاء فمرحبا بها


الساعة الآن 05:31 AM.

 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd

Security team