أخوات إيمان القلوب

أخوات إيمان القلوب (https://akhawat.imanhearts.com/index.php)
-   الدفاع عن الرسول (https://akhawat.imanhearts.com/forumdisplay.php?f=55)
-   -   اللهم صلي وسلم على نبينا محمد (https://akhawat.imanhearts.com/showthread.php?t=18470)

ام اسامة 17 - 10 - 10 03:00 PM

اللهم صلي وسلم على نبينا محمد
 
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد


يا رسول الله وقدوتنا .. لن ندع الغرب يدنسنا .. لن نرضى ابدآ ذلتنا
.. يارسول الله ..
سنحطم قيد مآسينا .. ونزلزل حصن أعادينا .. ونزمجر وسط أعادينا
.. يا رسول الله ..
رجلٌ قد جمع الإحسانا .. بالحكمة والصدق إزدانا .. وبه ظهر الحق وبانا
.. برسول الله ..
لا ندري كيف تجرأتم .. وتماديتم بعداوتنا .. لا نــدري كيف تطـــرقتم
.. لرسول الله ..
شُلت أيدٍ بتماديها ..قدحفرت قبرآ يحويها .. فيما قد رســمت هــادينا
.. ورسول الله ..
وقلوبٌ أبداً لا تنسى .. من أصلحها فغدت ترسا ..سهما رمحا سيفا قوسا
.. لرسول الله ..
يا غربُ إعتبروا بماضينا .. كم دُسنا رؤوس أعادينا .. وسنمضي اليوم كماضينا
لرسول الله ..
يا غربُ سيسطعكم نورٌ .. قد أشرق فوق روابينا .. لن يبقى الإسلام سجينا
..يا رسول الله ..

ام اسامة 17 - 10 - 10 05:07 PM

رد: اللهم صلي وسلم على نبينا محمد
 

بسم الله الرحمن الرحيم

السؤال: ما حكم رسم وتصوير الذات الإلهية؟.

ما حكم رسم و تصوير الرسول -عليه السلام-؟.

ما حكم الرسم الكاريكتوري الساخر من شخص الرسول الكريم؟.

الرجاء الإفاضة في التدليل والدليل. نحتاج ذلك لتدعيم شكوى قانونية بجريدة La liberté السويسرية التي رسمت الرسول الكريم في شكل كاركتوري ساخر في 21 يناير 2004. وشكرا.


الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا ريب أن رسم وتصوير الذات الإلهية كفر شنيع وكذب قبيح فظيع؛ لأنه تشبيه لله تعالى بصورة ارتسمت في ذهن مصورها، وتجسيم للخالق جل وعلا تخيله عقله، وقول على الله بغير علم، وكون هذا كفرا معلوم من دين الإسلام بالاضطرار، فإن الله تعالى ليس له مثيل ولا نظير ولا شبيه ولا يقدر قدره أحد، وهو فوق ما يتصوره عقل أو يتخيله.

قال تعالى:{لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}الشورى: 11.

فقوله تعالى: "ليس كمثله شيء" رد على المشبهة وإبطال للتشبيه.

وقال تعالى: "هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً" (مريم: 65) يعني شبيهاً أو مثلاً.

قال الإمام الطحاوي: اتفق أهل السنة على أن الله ليس كمثله شيء، لا في ذاته ولا في صفاته ولا في أفعاله.

وأما رسم الرسول -صلى الله عليه وسلم- وتصويره وتمثيل شخصيته فحرام، وحرمة ذلك محل إجماع عند علماء الإسلام اليوم، وقد صدرت في هذا الأمر فتاوى من الأزهر في عام (1968)، وفتوى مجمع البحوث الإسلامية عام( 1972)، ودار الإفتاء المصرية عام (1980)، وبنوا فتواهم تلك على أمور: منها أن التمثيل أو الرسم أو التصوير لا يكون أبدا مطابقا تمام المطابقة للأصل، فهو كذب بالفعل والقول، والكذب على الرسول حرام بالنص: "من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار".

2- أن عدم الدقة في تمثيله أو تصويره إيذاء له، وإيذاؤه حرام، قال تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ}(الأحزاب: 57).

3- التمثيل والتصوير يؤديان إلى هز صورة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عند المشاهدين، وذلك مدعاة للانصراف عنه وعدم حبه، وهو على خلاف الشرع الذي أمر بحبه وطاعته، وذكروا غير ذلك من المفاسد التي تنتج عن هذا الإفك المبين، فهو حرام بلا شك في عقيدة المسلمين، وإهانة للمسلمين، وهذا كله في مجرد التصوير الذي لم يصحبها بما يدل على السخرية والاستهزاء، فإذا صحب بذلك، كان الذنب والجرم أضخم، فلا تقبلوا أبداً أن تمر هذه الحادثة مروراً عادياً، فيجب عليكم أن تسعوا لدى كل الجهات من أجل أن ينال القائمين على هذه الصحيفة ما يمكن أن ينالهم من عقاب ردعاً لهم ولأمثالهم عن العبث بدينكم ونبيكم.

وأما السخرية من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فهو في دين الإسلام كفر صريح وردة ظاهرة أيضا.

قال تعالى:{وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ }(التوبة: 65-66).

فهذا نص في أن الاستهزاء والسخرية بالله وبآياته وبرسوله كفر.

قال محمد بن سحنون: أجمع العلماء على أن شاتم الرسول -صلى الله عليه وسلم- المنتقص له كافر.

وقال القاضي عياض: اعلم أن جميع من سب النَّبيّ -صلى الله عليه وسلم- أو عابه,أو ألحق به نقصا في نفسه، أو نسبه أو دينه، أو خصلة من خصاله، أو عرض به أو شبهه بشيء على طريق السب له، أو الإزدراء عليه أو التصغير لشأنه، أو الغض منه والعيب له، فهو ساب له والحكم فيه حكم الساب.. وهذا كله إجماع من الصحابة وأئمة الفتوى من لدن الصحابة -رضوان الله عليهم- إلى يومنا هذا.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبد الله الفقيه. رقم الفتوى : 44469

عنوان الفتوى : ساب الرسول المتنقص له كافر - تاريخ الفتوى : 01 محرم 1425

نقلا من موقع "الشبكة الإسلامية".

فائدة زائدة من موقع"نبي الإسلام":

قَرَارُ المجمعِ الفقهيِّ الإسلاميِّ بتحريمِ تصويرِ النَّبيِّ(صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ)وكذلك سائر الأنبياء والمرسلين, وكذا الصحابة –رضي الله عنهم-.

ام اسامة 17 - 10 - 10 05:10 PM

رد: اللهم صلي وسلم على نبينا محمد
 
بسـم الله الرحمن الرحيم

استنكارُ المجْلِسِ تَصْوِيْرَ النَّبِيِّ(صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ) وسائرِ الأنْبِيَاءِ(عَلَيهِمِ الصَّلَاةُ والسَّلَامُ)

الحمدُ للهِ وحْدَهُ،والصَّلاةُ والسَّلامُ عَلَى مَنْ لا نَبِيَّ بَعْدَهُ،سيِّدِنا ونبيِّنا مُحمَّدٍ-صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ-.

أمَّا بعدُ:

فإنَّ مَجْلِسَ المجمعِ الفقهيِّ الإسلاميِّ في دَوْرتِهِ الثَّامنةِ المُنْعَقِدَةِ في الفترةِ ما بين 27 ربيع الآخر1405 هـ و 8 جمادى الأولى1405 هـ قد اطَّلعَ على الخِطَابِ الموجَّهِ إلى سَمَاحةِ الرَّئيسِ العام لإداراتِ البُحُوثِ العِلْميَّةِ والإفتاءِ والدَّعوةِ والإرشادِ الشَّيخِ عبدِ العزيزِ بنِ عبدِ اللِه بنِ بازٍ مِنْ مكتبِ الرِّئاسةِ في قَطَر برقم 1205/5، وتاريخ 25 ربيع الأول 1405 هـ ومُرْفَقٌ به كُتيِّبٌ فيه صُورةٌ مَرْسُومةٌ يزعمُ صاحِبُها أنَّها صُورةٌ للنَّبيِّ محمَّدٍ-صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ-،وصورةٌ أُخرى يزعمُ صاحبُها أنَّها صُورةٌ لعليِّ بنِ أبي طالبٍ-رَضِيَ اللهُ عَنْهُ-،فأحالَها سَمَاحتُهُ بموجِبِ خِطَابِهِ رقم 813/2 وتاريخ 30 ربيع الآخر 1405 هـ إلى مجلسِ المجمعِ الفقهيِّ الإسلاميِّ لإصدارِ ما يَجِبُ حِيَالِ ذلكَ.

وبعدَ أنِ اطَّلعَ المجلسُ عَلَى الصُّورتينِ المذكورتينِ في دَوْرتِهِ الثَّامنةِ المنعقدةِ في مكَّةَ المكرَّمةِ بمقرِّ الرَّابطةِ قَرَّرَ مَا يَلِي:

إنَّ مَقَامَ النَّبيِّ-صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ-مَقَامٌ عَظِيمٌ عِنْدَ اللهِ– تعالى-,وعِنْدَ المسلمينَ،وأنَّ مَكَانتَهُ السَّاميةَ ومنزلتَهُ الرَّفيعةَ معلومةٌ مِنَ الدِّينِ بالضَّرورةِ،فقد بَعَثَهُ اللهُ–تعالى-رحمةً للعالمينَ،وأرسلَهُ إلى خَلْقِهِ بَشِيراً ونَذِيراً ودَاعِياً إلى اللهِ بإذنِهِ وسِرَاجَاً مُنيراً،وقد رَفَعَ ذِكْرَهُ، وأعلى قَدْرَهُ، وصَلَّى عَلَيهِ وملائكتُهُ،وأَمَرَ المؤمنينَ بالصَّلاةِ والسَّلامِ عَلَيهِ،فَهُوَ سَيِّدُ وَلَدِ آدمَ، وصَاحِبُ المقامِ المحمودِ-صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ-.

وإنَّ الواجِبَ عَلَى المسلمينَ احترامُهُ،وتقديرُهُ،وتعظي مُهُ التَّعظيمَ اللَّائقَ بمقامِهِ ومنزلتِهِ-عَلَيهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ-.

فإنَّ أيَّ امتهانٍ له أو تنقصٍ مِنْ قَدْرِهِ يُعتبَرُ كُفْراً ورِدَّةً عَنِ الإسلامِ،والعِيَاذُ باللهِ–تعالى-.

وإنَّ تخييلَ شخصِهِ الشَّريفِ بالصُّورِ سواءً كانتْ مرسومةً مُتحرِّكةً أو ثابتةً,وسواءً كانتْ ذاتَ جُرْمٍ وظِلٍّ,أو ليسَ لها ظِلٌّ وجُرْمٌ,كُلُّ ذلكَ حَرَامٌ لا يَحِلُّ ولا يجوزُ شَرْعاً،فلا يجوزُ عَمَلُهُ وإقْرَارُهُ لأيِّ غَرَضٍ مِنَ الأغراضِ،أومَقْصِدٍ مِنَ المقاصدِ،أو غايةٍ مِنَ الغاياتِ،وإنْ قُصِدَ بهِ الامتهانَ كانَ كُفْراً.

لأنَّ في ذلكَ مِنَ المفاسدِ الكبيرةِ والمحاذيرِ الخَطِيرةِ شيئاً كثيراً وكبيراً،وأنَّهُ يَجِبُ عَلَى وُلاةِ الأُمُورِ والمسئولينَ,ووزاراتِ الإعلامِ,وأصحابِ وسائلِ النَّشرِ,مَنْعُ تَصْوِيْرِ النَّبىِّ-صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ-صُوَراً مُجسَّمةً وغيرَ مُجسَّمةٍ في القَصَصِ والرِّواياتِ والمسرحياتِ وكُتُبِ الأطفالِ والأفلامِ والتِّلفازِ والسِّينما وغيرِ ذلكَ مِنْ وَسَائِلِ النَّشرِ، ويَجِبُ إنكارُهُ وإتلافُ ما يُوجَدُ مِنْ ذَلِكَ.

وكذلكَ يُمنَعُ ذلكَ في حَقِّ الصَّحابةِ-رَضِيَ اللهُ عَنْهُم-؛فإنَّ لهم مِنْ شَرَفِ الصُّحْبةِ والجِهَادِ مَعَ رَسُولِ اللهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ-والدِّفاعِ عَنِ الدِّينِ،والنُّصْحِ للهِ ورسولِهِ ودينِهِ،وحملِ هذا الدِّينِ والعِلْمِ إلينا,ما يُوجِبُ تعظيمَ قدرِهم واحترامَهم وإجلالهَم.

ومِثْلُ النَّبيِّ-صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ-سائرُ الرُّسُلِ والأنبياءِ-عَلَيهِمِ الصَّلاةُ والسَّلامُ-،فيحرُمُ في حقِّهم ما يَحْرُمُ في حَقِّ النَّبيِّ-صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ-.

لذا فإنَّ المجلسَ يُقَرِّرُ بأنَّ تصويرَ أيِّ واحدٍ مِنْ هؤلاءِ حرامٌ،ولا يجوزُ شَرْعاً,ويَجِبُ منعُهُ.

وسَلَامٌ عَلَى المرسلينَ,والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.



رئيس مجلس المجمع الفقهي نائب الرئيس

عبد العزيز بن عبد الله بن باز د. عبد الله عمر نصيف

الأعضاء: محمد بن صالح بن عثيمين /محمد بن جبير /عبد الله العبد الرحمن البسام /صالح بن فوزان الفوزان/محمد بن عبد الله السبيل/مصطفى أحمد الزرقاء /محمد محمود الصواف /محمد رشيد قباني /محمد الشاذلي النيفر(متوقِّف في حُكْمِ تصويرِهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمَ-؛ لأنَّ مآلَهُ إلى الكُفْرِ)/ أبو بكر جومي/د. أحمد فهمي أبوسنة /محمد الحبيب بن الخوجة /بكر أبو زيد/مبروك بن مسعود العوادي/محمد بن سالم عبد الودود/ د. طلال عمر با فقيه. مقرر المجمع الفقهي الإسلامي

وقد تخلَّف عن الحضورِ في هذه الدَّورةِ كُلٌّ من: فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي، ومعالي الدكتور محمد رشيدي،وفضيلة الشيخ عبد القدوس الهاشمي،ومعالي اللواء الركن محمود شيت خطاب،وفضيلة الشيخ حسنين محمد مخلوف،وفضيلة الشيخ أبي الحسن علي الحسني الندوي.

نقلاً من موقع "طيبة الطيبة"

م/ن

حجابي عزتي 17 - 10 - 10 06:53 PM

رد: اللهم صلي وسلم على نبينا محمد
 
جزاكِ الله خيرا ام اسامه

وبارك الله فيكِ

وجعل الله مانقلتهِ في ميزان حسناتكِ

انصر نبيك 26 - 02 - 11 08:43 PM

رد: اللهم صلي وسلم على نبينا محمد
 
https://www.ss1ss.com/files/gallery/...lery_43434.gif

جعله بميزان حسناتك


الساعة الآن 04:54 PM.

 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd

Security team