الموضوع: الولاء والبراء
عرض مشاركة واحدة
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الولاء والبراء

كُتب : [ 30 - 10 - 11 - 03:29 AM ]

بارك الله فيكِ على الموضوع المهم جداً
في زمن أصبح بعض المسلمون يقولون: كيف تقول على أخي النصراني الموحد كافر؟؟؟؟

نسأل الله العافية
واسمحي لي ببعض الاضافات البسيطة





الــــولاء والبــــراء


موضوع سمعنا كتيــــــــــــــر أنه خطيــــــر وممنوع الاقتراب منه أو أنه من القشور ويجب الابتعاد عنه
نرجو المتابعة فإن الأمر دين :)

..
..
..
..
العبادة :
..
هي اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من
الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة والبراءة من الشرك وأهله
-------------------------------------
موضوعنا الجزء الأخير من تعريف العبادة
ما معني البرءاة من الشرك وأهله؟

ما معني هذه الكلمة ؟؟؟ بنسمعها كتيييييييير أوي لكن ما معناها وما المراد بها ؟؟

((((أي موالاة المؤمنين ومحبتهم ونصرتهم ، وبغض الكافرين وعداوتهم))))

---------------------------------------
وهذا من أصول المعتقد, وهذا المعتقد ما سنسأل عنه أمام الله عز وجل

العقيدة ليست شيء هين أو ترف فكري أو كلام فلسفي

ما ضل النصاري ولا صار اليهود من المغضوب عليهم إلا بسب معتقدهم

وأثيرت شبهات عديدة أمام هذا الأصل من أصول معتقدنا

وقيل أنتم إرهابيون أنتم تدعون للفرقة
وأنتم تريدون الفتنة و و و و و و

رفقا يا سادة فإن الأمر دين :)

●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●

كل هذا ليس صحيح لأن الإنسان قلب وجوارح

وكلاهما عبدان لله عز وجل
.
فأُمِر القلب بكره الكفر والكفره
..
فقال سمعنا وأطعنا

وأُمِرت الجوارح بالبر والإقساط
فواجب علي كل عبد أن يقول سمعنا واطعنا
......
ولائنا وبرائنا لا يعني الحرق والتدمير والسب واللعن
ولائنا وبرائنا مسأله قلبية بحتة لا دخل للجوارح بها

بالله عليك كيف يحبني نصراني وأنا أقول أن إلهه الذي يعبده هو عبد عند إلهي !!!

نعم هو عبد عند إلهي, نعم رسول الله وكلمته, لكنه عبد أولا وأخيراً لا يملك ضراً ولا نفعاً

وبالتالي كيف أحب من يقول أن
ربي قبر وصلب وضرب وقتل ورضع وأكل وبال وغاط

تعالي الله علواً كبير سبحانه له
الكبرياء في السموات والأرض

●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●

لماذا دائماً نفرق بين اليهود والنصاري

في العلاقة القلبية بيننا وبينهم !!!!

نعم في المعاملة نفرق لأن هؤلاء محاربون
أما النصاري فهم مستأمنون في بلادنا
...
..
لكن في المسالة القلبية والعقائدية لما التفرقة !!!

كل آيات الولاء والبراء ذكر فيها اليهود والنصاري متلازمين
وواو العطف تفيد وجوب نفس الحكم
فلماذا نفرق بينهم ونحب هؤلاء ونبغض هؤلاء
..
أنا أجيبكم
..
لأن ولائنا وبرائنا الذي هو أصل من أصول
المعتقد أصبح للبشر وليس لله للأسف

نعم صرنا نحب من أخف ظلاً, من هو أشيك من هو أجمل
ولا ننظر لما يقوله أو يعتقده حتي ولو سب الله عز وجل
..
أليست لنا قلوبا بعكس الحجارة !!!!!!!!
..
فقد أنبأنا رب العزة أن السموات كدن يتفطرن
والأرض كادت تشق
والجبال كادت تخر هداً
من هول هذه الكلمة
ونحن
:(
لم نحرك لها ساكناً

بل صرنا مدافعين عن عقيدتهم أكثر منهم
ولم يحلموا يوماً ما أن يجدوا دفاعا
خيرا من أولئك المسلمون

الذين صاروا أذلاء فعلاً بابتعادهم عن
منهج الله عز وجل وما شرع من الدين






رد مع اقتباس