الموضوع: مجلة جدد حياتك
عرض مشاركة واحدة
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
فريق التفريغ
فريق العمل
رقم العضوية : 9408
تاريخ التسجيل : Jan 2013
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 22 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : فريق التفريغ is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: مجلة جدد حياتك

كُتب : [ 17 - 02 - 13 - 01:18 AM ]








جدد حياتك
الصبر على البلاء
للشيخ صالح المغامسي


بسم الله الرحمن الرحيم

الله يقول يخبر ان الابتلاء سنة ماضيه وان كنا لمبتلين قال في حق الخليل ابراهيم إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاء الْمُبِينُ (106) الصافات في حال يكون الانسان ذا ذنوب عظيمة فيكفر عنه بصبره على ما ابتلاه الله جل وعلا به وحين يكون الانسان في درجة رفيعة من الايمان فيبتلى حتى ترفع درجته
وقد قال عليه الصلاة والسلام
أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل

والمؤمن لا يخلى من الابتلاء اما باعمال ظاهرة وباطنه تعرض عليه واما بكثرة محبة الناس له فتنته نوع من الابتلاء عظيم لانه بعد ذلك ينظر في حاله
كما قال سليمان عليه السلام
هَٰذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ ۖ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ ۖ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ ﴿٤٠﴾ سورة النمل
وقد يبتلى الانسان احيانا بأحد من قرابته بمرض او غيره فيكون مسؤول عنه فيبتلى بترك كثير من مصالحه من اجله انواع الابتلاء كثيرة لكن لا بد من اظهار الصبر والرضا والقيام بالامر على اكمل وجه ولا بد من احتساب الاجر عند الله جل وعلا والانسان لا يدري اين يراد به الخير والعرب
وذاك الموفق
وما أَدري إذا يَمَّمتُ وَجهاً
أُريدُ الخَيرَ أَيُّهُما يَليني
أَأَلخَيرُ الذي أنا أَبْتَغيهِ
أَمِ الشَّرُّ الذي هو يَبْتَغيني


والاخر يقول

فاستَقْدِرِ اللَّهَ خَيْراً وارْضَيَنَّ به
فَبينَمَا العُسْرُ إذْ دَارَتْ مَيَاسِيرُ















التعديل الأخير تم بواسطة فريق التفريغ ; 17 - 02 - 13 الساعة 03:30 PM
رد مع اقتباس