عرض مشاركة واحدة
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
الجنه تنادى
قلب جديد
رقم العضوية : 6570
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : الجنه تنادى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (۞) عقيدة صحيحة = مفازة أكيدة (۞)

كُتب : [ 31 - 01 - 10 - 01:58 AM ]




المرأة المسلمة تؤمن بتوحيد الأسماء والصفات


وهو إفراد الله جل وعلا بأسماء الجلال وصفات الكمال

{وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }الأعراف:180



تؤمن بها من غير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل تعلم جيدا قوله تعالى

{لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ } الشورى : 11
حينها تعلم أن الله هو الرقيب هو السميع والبصير

يسمع سرها ونجواها مُطلع عليها في كل أحوالها يعلم حركاتها وسكناتها

تعلم قول الله تعالى "

{ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } المجادلة : 7

فهي تحفظ لسانها من الغيبة والنميمة وتحفظ سمعها من سماع ما حرم الله
وتغض بصرها وتحفظ فرجها
إذا جنها الليل وخلت بنفسها لسان حالها

وإذا خلوت بربية في ظلمة والنفس داعية إلى العصياني

فاستحيي من نظر الإله وقل لها إن الذي خلق الظلام يراني

***


نعم فهي تحذر أن تكون ممن يراقبون الناس وينسون رب الناس


تخشى أن تكون ممن قال الله فيهم
{ يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً } النساء : 108



المرأة المسلمة تؤمن بالجنة والنار وتعلم أن الدنيا دار ممر والأخرة دار مقر ومستقر.


فهي تعمل دوما من أجل جنة عرضها السماوات والأرض

{ وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ } آل عمران :133

تعمل دوما لجنة فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر
وفي المقابل فهي تخاف عذاب الله وعقابه تعرف قوله تعالى
{ نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ{49}وَ أَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الأَلِيمَ{50} الحجر.



{وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ }هود:102


فهي تخاف النار وتعلم قوله تعالى
{ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ }البقرة : 24



{وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً } الكهف: 29




المرأة المسلمة تؤمن بنبيها صلى الله عليه وسلم



فهي تعلم قول قال الله تعالى : {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }آل عمران:31


هذا يدل على أن إتباع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم واجبة ومن علامات حب العبد لله.

فيجب علينا إتباع الرسول صلى الله عليه وسلم محبة لله عز وجل.
كثير منا يدّعى حب الرسول ولكن من أحبه يسير على نهجه.
فكيف نحبه ونحن غارقون فى البدع ؟!!!

كيف نحبه ونؤمن بأنه نبي الله
وخاتم النبيين ونقيم الأضرحة فى المساجد ؟؟!!!


كيف نحبه وفى كل يوم نبعد عن سنته ونتهم الدين بالتخلف ؟؟؟!!!!


فيا من رضيتِ بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا
اتبعي سنة نبيك واتبعي أوامره


و
اجتنبي نواهيه إن كنتِ تحبين الله عز وجل







رد مع اقتباس