عرض مشاركة واحدة
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,813 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي الثبات بعد رمضان ........

كُتب : [ 20 - 08 - 12 - 10:58 PM ]







بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..أما بعد ..

فيا رفقة الجنة ..
لا ينبغي أن يفارق تفكيركم الآن موضوعان :
الأول : القبول .............. والثاني : الثبات .
فأما ( القبول ) فإني أغبط كل ( هابيل القبول ) وأعزي كل ( قابيل الرد ) فالله يقول : "فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا" أي هابيل ، "وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ" أي قابيل ، فليت شعري من منَّا كهابيل .
( وصفة الثبات ) :
فأرى أن أهم شيء نفعله الآن أن نلزم أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم :"
كان رسولُ اللهِ يُكثرُ أن يقولَ : يا مقلِّبَ القلوبِ ، ثَبِّتْ قَلبي علَى دينِك قالوا يارسولَ اللهِ : آمنَّا بكَ و بِما جئتَ بهِ ، فما تخافُ علَينا ؟ فقال : نعَم إنَّ القلوبَ بين إصبَعينِ مِن أصابعِ الرَّحمنِ يقلِّبُها
الراوي: أنس بن مالك المحدث:الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 225
خلاصة حكم المحدث: صحيح
"
فبالله عليك : هل هو أكثر دعائك ؟!!!!
فيا رفقة الجنة ..
لابد من نظام جديد ، فالله أسقط النظام القديم ، فهل سقط نظامك القديم في حياتك؟؟؟
نظام جديد في تحقيق معادلة ( العلم والعمل والدعوة )
نظام يهتم بالسلوك والأخلاق قبل الأعمال الظاهرية التي لا تصفي القلوب .
نظام منهجي في طلب العلم والاهتمام بحفظ وتدبر القرآن .
نظام منهجي في التربية والعبادة لله تعالى .

ولذلك فأقترح عليكم الآتي :
1- الاهتمام بحفظ القرآن ، وتدبره
2- الاهتمام بإدارة الوقت ، ونبدأ بحسن إدارة النوم ، لتهيئة وقت لقراءة القرآن والحفاظ على الأوراد .
3- نريد في قراءة القرآن أن تختار مستوى من هذه المستويات يناسبك للاستمرار عليه من الآن وحتى رمضان القادم .
( الختمة كل أسبوع ) .. أكثر فعل السلف ( قراءة حوالي 5 أجزاء يوميا)
(ختمة كل عشرة أيام ) .. ( قراءة 3 أجزاء)
( ختمة كل أسبوعين ) ... ( قراءة جزئين يوميا )
( ختمة كل شهر ) ...... ( قراءة جزء يوميا )
4- نريد الاهتمام البالغ بالاذكار وجلسة الشروق لدوام جمع القلب والتعود على التبتل .
5- الاهتمام البالغ بأذكار النوم خاصة أن هذا يساعد على أن يكون ثلث العمر في الطاعة .
6- قراءة سورة تبارك يوميا للأمن من العذاب وفتنة القبر .



7- الصدقة إما يوميا أو شهريا ، والإنفاق الدعوي
8- الحفاظ على النوافل :
بحد أدنى (12 ركعة راتبة + 2 ضحى + 2 قيام + ركعة وتر ) .
والمستوى الأعلى ( ما سبق ولكن بتعديل 4 ضحى واثنين بعد الظهر + 4 قبل العصر + 11 قيام ليل )
ومن زاد فهنيئا رفقة النبي لكل من حقق ( أعني على نفسك بكثرة السجود )

الراوي: ربيعة بن كعب الأسلمي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 489
خلاصة حكم المحدث: صحيح.

9- دور دعوي فعال لابد من القيام به ، والمجالات الدعوية كبيرة وكثيرة فاختر الأنسب .
10 - إصلاح منظومة العلاقات الاجتماعية ( بر وصلة رحم وخالق الناس بخلق حسن ) .

ومسك الختام :
في صفة الصفوة أن رجلا تعلق بأستارالكعبة ثم قال : اللهم بك أعوذ ، وبك ألوذ ، اللهم اجعل لي في اللهف إلى جودك والرضا بضمانك مندوحة عن منع الباخلين ، وغنى عما في أيدي المستأثرين .




اللهم فرجك القريب ، ومعروفك القديم ، وعادتك الحسنة
ثم ذهب في الناس فرؤي عشية عرفة وهو يقول : اللهم إن كنت لم تقبل حجي وتعبي ونصبي ، فلا تحرمني الأجر على مصيبتي بتركك القبول مني ثم ذهب في الناس يقول : واسوأتاه - والله - منك وإن عفوت .
فاللهم إن لم تقبل رمضان منا وتعبنا ونصبنا فلا تحرمنا الأجر على مصابنا بتركك القبول منا .
اللهم نقر إليك بذنوبنا وبعدم استحقاقنا أن تتفضل علينا بالقبول بعد ما كان منا من تفريط ومعاصي ، ولكن من لنا إن لم تقبلنا .
يا رب اجبر كسرنا الآن وقد تقطعت قلوبنا على فراق رمضان ، ونخاف أن نرد على أعقابنا بعد إذ هديتنا .
يارب ماذا يشفع لنا عندك ونحن بلا زاد وبلا عمل شافع ، ليس لنا إلا جودك ويقيننا أنك الأكرم ، يارب إن أردت بنا فتنة بعد رمضان فاقبضنا إليك غير خزايا ولا مفتونين .
كثرت عهودنا ، وتاهت كثيرا أقدامنا ، وتغيرت قلوبنا ، وتقلبت أحوالنا ، والآن نسألك الرضا والقبول والثبات والاستقامة ، لكن لا لشيء إلا أننا فقراء إلا من حسن الظن بك ، فاعف عنا وتجاوز عن سيئاتنا وارحم ضعفنا ، ووالله نقسم بك أننا يا رب نحبك ، ونرجو رحمتك ، مع شديد الحسرة على ما يكون منا مما لا تحب ولا ترضى ، هذه بضاعتنا ، وهذه أنفسنا ، وهذه عيوبنا ( قد أخرج الله أضغاننا ) وعرفنا مدى ظلمنا لأنفسنا فاقبل ربنا توبتنا .. فأنت يا ربي حبيب قلبي ، ولكني خجلان من ادعائها وعملي لا يدل عليها ، فقد بقي أنك أعلم بها في قلبي من أي احد .
إن أحببت أن يدوم الله لك على ما تحبُّ فدم له على ما ُيحبُّ""











التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 07 - 13 الساعة 05:59 PM
رد مع اقتباس