الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الأدبى > فى قصصهم عبرة

فى قصصهم عبرة قصص حسن وسوء الخاتمة والصبر وقصص عامه




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 5,353 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 55
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flowerg موضوعات مهمة للقصة ارجو الدخول

كُتب : [ 07 - 01 - 09 - 09:41 PM ]





القصة وسيلة دعوية




إن من يقرأ كتاب الله - تبارك وتعالى - يجد أن القصة تتكرر فيه في مواطن عدة, ويتجاوز الأمر إيراد القصة وتكرار ذلك إلى :

* الامتنان على النبي صلى الله عليه و سلم بأن أنزل إليه أحسن القصص:
{ نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ}
(يوسف: 3).

* الإخبار بأن القصص سبب لتثبيت فؤاد النبي صلى الله عليه و سلم :
{وَكُلاًّ نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ} (هود: 120).

* الأمر بقص القصص:
{ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} (الأعراف: 176).

* الأمر بالاعتبار بما قص الله في كتابه:
{لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُوْلِي الأَلْبَابِ } (يوسف: 111).

ولقد اعتنى صلى الله عليه و سلم بشأن القصص, فحفظت لنا دواوين السنة طائفة من قصه صلى الله عليه و سلم عليهم من قصص الأمم الماضية وأخبارهم.

ولم تكن قصص القرآن أو السنة قاصرة على أنباء الصالحين وأخبارهم, بل شملت مع ذلك قصص المعرضين والفجار للاعتبار بما أصابهم.

كل ذلك يؤكد أهمية القصة ودورها التربوي الدعوي مما يجدر بالدعاة أن يعتنوا بها ويستخدموها في دعوتهم وخطابهم للناس.

إنها تحمل عنصر التشويق والإثارة, ويُقبل عليها المستمع والقارئ بعناية وإنصات, وهي كذلك تقدم البرهان على تأهل المعاني المجردة إلى التطبيق على أرض الواقع, وتبرز النموذج والقدوة الصالحة, وتزيد المرء إيماناً بقدرة الله تبارك وتعالى وسائر صفاته.

وتبدو أهمية ذلك بشكل أكبر في تربية الناشئة وخطابهم; إذ يعاني شباب المسلمين اليوم وفتياتهم من غياب القدوة الصالحة, ومن بروز النماذج والقدوات السيئة والإعلاء من شأنها وتبجيلها لدى الناس.



ومع أهمية القصة وعلو شأنها إلا أنه ينبغي أن يراعى في ذلك أمور عدة, منها:

* أن تُعرَض وتُستخدَم في الخطاب بالقدر المعقول; فلا تكون هي اللغة الوحيدة في الخطاب, أو تكون على حساب غيرها.

* الحذر من القصص الواهية والأخبار التي لا زمام لها ولا خطام; إذ إن النفوس كثيراً ما تتعلق بالغرائب وتجنح إليها, والقليل منها هو الذي يثبت عند التحقيق والنقد العلمي.

* أن تأخذ أخبار النبي صلى الله عليه و سلم وقصصه, وأخبار الرعيل الأول من سلف الأمة مكانها الطبيعي, وألا تطغى أخبار من بعدهم من المتأخرين ممن تعرف منهم وتنكر.

* أن البشر مهما علا شأنهم وارتفع قدرهم, ومهما بلغوا المنازل العالية من الصلاح والتقى فلن تكون أعمالهم حجة مطلقة, بل لا بد من عرضها على هدي النبي صلى الله عليه و سلم ; كما يروي بعضهم في مقام الصبر أن شيخاً قام يرقص على قبر ابنه حين توفي رضًى بقدر الله على حد زعمه, وخير من ذلك هدي النبي صلى الله عليه و سلم الذي تدمع عينه ويحزن قلبه, ولا يقول إلا ما يرضي ربه, وهديه صلى الله عليه و سلم القولي والعملي في النوم والقيام خير مما يروى عن بعضهم أنه صلى الفجر بوضوء العشاء كذا وكذا من السنوات, وهديه في تلاوة القرآن خير مما يروى عن بعضهم أنه يختم القرآن كل ليلة, مع التماسنا العذر لمن كان له اجتهاد من سلف الأمة في ذلك.




الشيخ : محمد الدويش



اخواتى وجدت هذا الموضوع مفيد جدا
فنقلته هنا
اسأل الله ان ينفعنا بما علمنا








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 12 - 10 - 11 الساعة 09:24 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
بنت عبيدة
قلب نشط
رقم العضوية : 1931
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : https://www.rabee.net/
عدد المشاركات : 264 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : بنت عبيدة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير التحذير من القصص عاجل ومهم

كُتب : [ 26 - 01 - 09 - 08:53 PM ]






أولا - لم يكن هدي السلف الإكثار من القصص وإشغال الناس بها عن تعلم العلم الموروث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يتخرج الرجل من عند القاص والقصاصين وقد لزمهم مدة طويلة بغير فقه في الدين ولامعرفة للسنن في أحكام دينه وعقيدته الموروثة عن سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم على مايخلط أولئك القصاصون و الذين جاء ذمهم عن السلف بين الحق والباطل فلاتمييز لهم بين سقيم العلم وصحيحه لعدم ملكيتهم لآلة العلم والنظر فيه
وبرهان كون القصص سنة تركية مارواه ابن حبان في سننه من طريق نافع عن ابن عمر رضي الله عنه قال لم تكن القصص في زمن النبي ولا أبي بكر ولاعمر ولاعثمان وإنما أحدثت القصص في زمن الفتنة

ثانيا -قال ابن الجوزي القاص هو الذي يذكر القصة ويشرحها

قلت وليس القاص الذي يذكر قصص السنة والقرآن الصحيحة ويشرحها فإن ذلك علم واجب بيانه ويحرم كتمه كما قال تعالى فَاقْصُصِ الْقَصَصَ
وقد قص أحسن القصص كقصة يوسف وفرعون وقارون وموسى وعاد وثمود

وكما قال ابن القيم :العلم قال الله قال رسوله قال الصحابة ليس بالتمويه

فذلك علم وإنما القاص الذي جاء ذمه من يخلط صحيح العلم بسقيمه ويشرح مثل تلك القصص التي يسمونها واقعية

ولايعرف صحتها ولايحسن الإستدلال فيتكلم على الله بغير علم ويحمل الناس عنه البدع لسوقه مالايثبت من الأخبار والتي قد تتضمن عبادات

فيكثر من ذلك حتى يشغل الناس عن تعلم العقيدة والفقه الصحيح ويضعف إلتفاتهم بحلق العلم عند العلماء لأنه من

انشغل بشيء وتعلق به ضعف اهتمامه ولو بماهو أعلى منه كما هو حال المبتدعة لما انشغلوا بأعياد المولد

والأضرحة ضعف فرحهم بعيد الفطر والأضحى مع كونهم إحتفلوا ببدعة وانشغلوا بها ولكن ذلك أضعف إرادتهم

للإبتهاج والفرح بما هو الصحيح من الأعياد وكذلك رواد القصاص تجدهم أضيق الناس قلبا بسماع عالم يشرح آية

أو يفسر حديث أو متنا فقهيا وأسرع الناس شرودا عن مجالسهم لاشتغاله بمايضره من سماع سقيم العلم عند

القصاصين حتى اعتاد على ذلك واخل ميزان قبول الحق والإنشرح لسماعه والله المستعان


ثالثا -وأما العالم الفقيه فيذكر القصة ولكن عرضا ولايجعلها أصلا كما روي عن

ابن عباس قصة برصيصا العابد

ولايكثر فيشغل الناس عن التعلم وما كل القرآن والسنة قصص بل الأكثر أحكاما وهؤلاء لم يسلكوا طريقة القرآن

والسنة لاهم أتوا بصحيح القصص في الكتاب والسنة ولاهم علموا الأحكام على وجه صحيح[ من جواب للشيخ ماهرالقحطاني ]

القصاص هو الذي يسرد القصص ويكثر منها فتراه يسرد قصة تلو قصة معرضا عن القرآن الكريم والسنة النبوية وغافلا عن قوله تعالى: «فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ» سورة «ق» (45) وقوله تعالى:«فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ» فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًاسورة الفرقان (52) أي جاهدهم بالقرآن.
وقوله تعالى:اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ » سورة العنكبوت (45) وقوله تعالى: «إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ( 91 ) وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ (» سورة النمل ( 91ـ90).



أخي القارئ اعلم رحمني الله وإياك ان الإكثار من القصص أمر محدث ما أنز الله به من سلطان!!



أخرج ابن أبي شيبة والمروزي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: «لم يقص - بضم الياء وفتح القاف - على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا عهد أبي بكر ولا عهد عمر ولا عهد عثمان إنما كان القصص حيث كانت الفتنة) موارد الظمان صفحة (58) وذكره السيوطي في تحذير الخواص صفحة (245).



عزيزي القارئ ما الذي يجعل هؤلاء القصاص يستبدلون الذي ادنى بالذي هو خير؟
فأقول: لا شك ان الدوافع كثيرة من أهمها:

1- عجزهم شبه التام عن الاستدلال بآيات القرآن والاحاديث الصحيحة فتراهم اما لا يحفظونها او لا يعرفون كيف يستدلون بها!!

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن مثل هؤلاء: «اعيتهم الاحاديث أن يحفظوها....» شرح الالكائي لأصول السنة (139/1) والدارمي (47/1).
فالقرآن عظيم وثقيل قال تعالى: «إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاًاً» سورة المزمل (5) فهؤلاء القصاص لا يستطيعونه اذ لابد من حفظه وتلاوته تلاوة صحيحة مع الاستدلال به استدلالاً مستقيماً وليس كذلك القصص فلو قدم فيها اواخر او اضاف او حذف او حرف فيها وكذب فمن ذا الذي سيحاسبه على ذلك؟!


2- رغبة القصاص في الشهرة وصرف وجوه الناس إليه!!
قال تميم الدارمي لعمر بن الخطاب رضي الله عنهما: «دعنى ادع الله وأقص واذكر الناس. فقال عمر: لا. فأعاد عليه فقال: أنت تريد أن تقول ان تميم الدارمي فاعرفوني!! ذكره الطرطوخي ص(109) قال ابوالفضل العراقي، فانظر توقف عمر في اذنه في حق رجل من الصحابة يعني تميماً الدارمي الذين كل واحد منهم عدل مؤتمن واين مثل تميم في التابعين ومن بعدهم؟ ا.هـ
تحذير الخواص ص223


3- نزولاً من القصاصين عند رغبة العوام والجمهور اذ النفوس الضعيفة تحب القصص والحكايات بينما يستثقلون المواعظ والزواجر ومعرفة الاوامر والنواهي والحلال والحرام فلما كان القصاص يعجبهم كثيراً تجميع الناس وكثرة المستمعين وجدوا من المناسب الاكثار من القصص وذكر الغرائب!!
اخرج الامام احمد في الزهد عن ابي المليح قال: ذكر ميمون القصاص فقال: «لا يخطئ القاص ثلاثاً: إما ان يسمن قوله بما يهزل دينه واما ان يعجب بنفسه واما ان يأمر بما لا يفعل «ذكره السيوطي في تحذير الخواص ص (252ـ251).


4- ومن اكبر اسباب ظهور القصاص تزيين الشيطان لهذا الأسلوب فتجدهم ينقلون كل ما هو غريب ولو كان باطلاً من اجل الاثارة فلا يتورعون عن الكذب بل هم من اكذب الناس!!
ذكر السيوطي في كتابه تحذير الخواص من اكاذيب القصاص ص265 قال: قال الامام احمد بن حنبل رحمه الله تعالى: «اكذب الناس القصاص والسؤال» - بضم السين وفتح الهمزة مشددة - أي الذين يسألون الناس اموالهم فيخترعون القصص ليتصدقوا عليهم.




اما مفاسد القصاصين فكثيرة منها:

(1) انهم بقصصهم وحكاياتهم يصدون الناس عن الكتاب والسنة تلاوة وتفقها واتعاظا واهتداء.


(2) تعويد عامة الناس على الكذب وعدم التثبت والمبالغات والخيالات الزائفة.


(3) يصرفون وجوه الناس اليهم دون العلماء العاملين والهداة المهتدين فتجد العامة يجلسون للقصاصين ويزهدون بالائمة الاعلام.


(4) اغترار كثير من الناس بالقصاصين فيظن انهم من اهل العلم والفقه والفتوى فيسألهم ويستفتيهم فربما افتوا بغير علم فضلوا واضلوا.


(5) روايتهم للاحاديث الموضوعة والباطلة والضعيفة وهذا من الكبائر لو كانوا يعقلون.


(6) يصرفون الناس عن قصص القرآن والتي هي احسن القصص قال تعالى «نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ القَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا القُرْآنَ» سورة يوسف (3).


ـ7 ومن اكبر المفاسد روايتهم لقصص الانبياء فيكيلون فيها كيل بعير من الزيادات والاضافات حتى يصفوهم بما لا يليق بهم صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين.


ـ8 روايتهم للفتن التي جرت بين الصحابة رضي الله عنهم والنيل منهم وتنقصهم مع ان الواجب الامساك عما جرى بين الصحابة.



والخلاصة:
ان القصاصين قد اساءوا الى الاسلام وخطرهم كبير على المسلمين والواجب علينا التمسك بالكتاب والسنة وصرف الناس الى علماء الهدى والعلم النافع ونحذر من القصاص ونحذر منهم.



والله اسأل ان يوفق المسلمين لما فيه خيرهم وصلاحهم.

للشيخ سالم الطويل





م ن ق و ل






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 12 - 10 - 11 الساعة 09:22 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: موضوعات مهمة للقصة ارجو الدخول

كُتب : [ 03 - 01 - 12 - 02:30 PM ]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
نجمة الصبح
فريق العمل
رقم العضوية : 7056
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في مهبط الوحي
عدد المشاركات : 2,106 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : نجمة الصبح is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: موضوعات مهمة للقصة ارجو الدخول

كُتب : [ 09 - 08 - 12 - 12:03 AM ]

موضوع مهم
جزاك الله خيرا
ونفع بك عباده المؤمنين





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
!!™^~°¤§][, التحذير, القصة, القصص, دعوية, عاجل, وأهل, وسيلة, ][§¤°~^™, ™°¤§, §¤°™

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:35 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd