الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



جراحات الأمه وأخبار المسلمين لنلمس جراحات وأخبار أمتنا ، حتى لا ننسى أخواننا ونعمل على دعم ورقي أمتنا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الصرب يرفضون استقلال كوسوفا

كُتب : [ 11 - 07 - 09 - 11:39 PM ]

صربيا تحرك الخيوط:

وقد كشف المبعوث الدولي السابق لكوسوفو مارتي اهتساري أن المناخ المتوتر في البلقان سببه نفوذ العناصر القومية المتشددة في صربيا التي ترفض استقلال كوسوفو وتشكك في سيادة البوسنة ووحدة أراضيها. فرغم انتهاء نظام الرئيس الصربي السابق ميلوسفيتش المعروف بتشدده إلا أن مؤيديه لا يزالون يشاركون في الحكومة الصربية ويعملون على تأجيج التوتر في يوغسلافيا السابقة كلها. وحذر أهيتساري من أن سكوت أوروبا على استفزازات الصرب المتطرفين قد يؤدي لصراعات مسلحة جديدة وخصوصا أن الزعامات العسكرية في بلغراد لا تزال تقع تحت تأثير الساسة المتشددين. كما طالب الاتحاد الأوروبي وروسيا بالعمل معا على وقف "حملات الاستفزاز" التي ينادي أصحابها من بلغراد بشن "حروب تحرير" ضد كوسوفو، وقال أهيتساري إنه يتخوف من مشاركة الحزب الشيوعي الصربي الذي يعتبر ميلوشفيش زعيمه الروحي في الائتلاف الحاكم في صربيا معتبرا ذلك مؤشرا على عودة سياسة الهيمنة والتلويح باستخدام العنف ضد الآخرين، في إشارة للمسلمين.

والخلاصة أن بقايا القوميين المتشددين وبقايا الشيوعيين يتحالفون ضد مسلمي البوسنة والهرسك مستندين إلى دعم روسي رسمي، وفي ظل انشغال العالم الإسلامي بمشكلات حادة في فلسطين المحتلة والعراق وأفغانستان وباكستان بصفة خاصة، فإن الأوضاع في البلقان، سواء بالنسبة للإحجام عن الاعتراف باستقلال كوسوفا، أو عدم الاكتراث بمحاولات الصرب تمزيق البوسنة والهرسك يمكن أن يشكل تهديدا حقيقيا للوجود الإسلامي في هذه البقعة التي قدم مسلموها تضحيات غالية في حرب أهلية غير متكافئة دفعتهم لقبول اتفاقية دايتون رغم انحيازها السافر للصرب.

وإذا كان الموقف الأوروبي والأمريكي أفضل نسبيا من الموقف الذي كانا يتخذانه عند انهيار يوغوسلافيا فإن هذا لا يغني أبدا عن الدعم الإسلامي الرسمي والشعبي لإخوة لهم في الإسلام يواجهون تحديات خطيرة تمس وجودهم وهويتهم في بقعة كانت دائما نقطة التقاء بين حضارتين، وبالتالي كانت بابا لدخول الإسلام لأوروبا، ومن ناحية أخرى كانت وما زالت ثغرة محتملة لتسلل الخطر القادم من القارة الأوروبية.



كتبه : أ. ممدوح الشيخ*





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الشرب, استقلال, يرفضون, كوسوفا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكم الشرب من فم الزجاجة..>> مَيْسٌ الفتاوى الشرعية 4 18 - 08 - 08 12:28 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:02 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd