الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



جراحات الأمه وأخبار المسلمين لنلمس جراحات وأخبار أمتنا ، حتى لا ننسى أخواننا ونعمل على دعم ورقي أمتنا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح ملف متجدد مسلمون جدد

كُتب : [ 16 - 05 - 09 - 01:32 PM ]



مسلمون جدد الجزء الأول



هيا بنا نأخذ فاصلاً معلوماتياً لنعاود بعده المسير بين دول العالم حيث اعتدنا تفقد أحوال إخواننا المسلمين في أنحاء المعمورة.
إن المتفقد لأحوال المسلمين وما يتعلق بهم في دول أوربا وغيرها، يرى أن هناك مدناً غربية تعاني نقصاً في المساجد وأخري خلت منها وسط حملات تشويه لصورة المسلمين في وسائل الإعلام المختلفة سواء في الغرب الصليبي أو الشرق الوثني الملحد، إلا أن التسامح الديني الذي يتسم به الإسلام ومن ثم أتباعه من المسلمين ينعش مظاهر الإسلام وأدواره الاجتماعية في أوربا.

ويقول "دانيال بايبس" (مؤسس نظرية "الرعب الإسلامي"-كما يقول أحد الكتاب العرب-، وهو أيضاً من المحللين القلائل الذين أدركوا ما يمثله الإسلام الجهادي العسكري من تهديد بزعمهم"وهو الأمر الذي أغفله معظم الغربيون"و قد أطلقت عليه " وول سترييت جور نال "المعلق الموثوق به في شؤون الشرق الأوسط." تصفه إم إس إن بي سي كواحد من أشهر "المختصين البارزين في السياسة الشرق أوسطية."): هل تصبح أوربا إقليما من أقاليم الإسلام ؟، أو ربما مستعمرة إسلامية ذلك أن الإسلام أخذ يغزو معقل المسيحية القديم أوربا كما يقول.

والسبب في ذلك يعود إلى عاملين:

الأول: فعدد المسيحيين الملتزمين يتناقص في الجيلين الماضيين لدرجة انه بدأ يطلق عليها اسم "القارة المظلمة".

والآخر: يكمن في تدني نسبة الولادات في أوربا من قبل أهل البلاد الأصليين- إذ أن سكان أوربا الأصليين يتضاءل عددهم يوماً بعد يوم- فسكان أوربا سيتدنى عددهم من 375 مليون نسمة إلى 275 في عام 2075م إن لم تستمر الهجرة إلى البلدان الأوربية.

هذا ويحتاج الاتحاد الأوربي إلى 1.6 مليون مهاجر سنوياً ليحافظ علي التوازن بين المواطنين العاملين والمتقاعدين. أما الآن فانه يحتاج إلى 13.5 مليون مهاجر لتسوية النقص الحاصل من قبل.

ففي بريطانيا على سبيل المثال يقول المحللون إن المساجد هناك يعمرها عدد من المسلمين أكبر من عدد الذين يذهبون إلى الكنيسة الأنجليكانية.

ويبلغ عدد المساجد في بريطانيا 1500 مسجد ومركز إسلامي ومن أهمها مركز ماي فير الإسلامي في العاصمة البريطانية لندن و يتراوح عدد المسلمين في بريطانيا بين مليون والنصف المليون حسب بعض التقديرات إلي ثلاثة ملايين حسب تقديرات أخري، وينحدر أغلبية هؤلاء من أصول آسيوية ــ لا سيما الهند وباكستان ــ وعربية ــ لا سيما من مصر ولبنان.

وفي عام 2005 تمَّ إقامة أول خيمة رمضانية في المجتمع البريطاني وامتدت طوال الشهر في منطقة "مار بل أرتش" في وسط العاصمة البريطانية لندن وكانت تتَّسِع لحوالي 380 شخص، وكان يتمُّ تقديم موائد الإفطار يوميًّا للصائمين من المسلمين، بمشاركة عدد كبير من غير المسلمين، بعد الحصول علي موافقة بلدية ويست مينستر علي إقامتها لمدة ثلاثة سنوات متتالية قابلة للتجديد.

وهناك أيضا مساع لبناء مسجد يسع 40 ألف شخص في لندن

تجري الآن مناقشة اقتراحات بإقامة مسجد هائل يسع 40.000 شخص بجانب المجمع الأوليمبي في لندن، والذي سيتم افتتاحه لاستقبال دورة الألعاب الأوليمبية لعام 2012.

وذكرت صحيفة صانداي تايمز أن من يدعمون المشروع يأملون في أن يسع المسجد وما يحيط به من مبانٍ إجمالي 70.000 شخص، أي ما يقل عن سعة الإستاد الأوليمبي بمائة ألف فرد فقط.
ويتكون التصميم المستقبلي للمسجد من تصميم فريد، حيث سيتم وضع توربينات للهواء بدلاً من المآذن التقليدية، بينما سيتم استبدال القبة التي توجد أعلى غالبية المساجد بسقف نصف شفاف من التعريشات المتشابكة.

والهدف من وراء إنشاء هذا المسجد ليمثل 'الحي المسلم' في دورة الألعاب الأوليمبية، حيث سيكون المحور الرئيس للمسلمين خلال دورة الألعاب سواء كانوا من اللاعبين أو من المشجعين.
وصرح أحد الأعضاء البارزين بجماعة التبليغ- إحدى الجماعات الإسلامية على مستوى العالم-: سوف يمثل شيئًا لم يره أحد من قبل، وإنه سيكون مسجد المستقبل، حيث سيمثل جزءًا من المناظر الطبيعية بلندن.

وسوف يتم إطلاق اسم 'مركز لندن' على المبنى الجديد، وسوف يتم إنشاؤه في مكان أحد المساجد المقامة بالفعل على بعد 500 ياردة من المنشآت الأوليمبية.

ويتكون هذا المسجد من ثلاثة طوابق، وسوف يتم تخصيصه ليسع ما يزيد عن 40.000 من المصلين. ويهدف تصميم سقف المسجد لإعطاء إيحاء بالمدن التي تتكون من مخيمات،وسوف يشتمل المجمع على حديقة ومدرسة ومكتبة وأماكن لإقامة الزائرين من المسلمين. وسوف تغطي النقوشات والزخارف الإسلامية الجدران والأسقف، وستشتمل الأماكن المخصصة للوضوء على مياه متدفقة تشبه الجداول، كما ستكون منشآت المجمع قابلة للتغيير، حيث سيتم تحويلها في أوقات المناسبات مثل الأعياد لتسع حوالي30.000 أو أكثر من المصلين.

ويقول علي منجيرا - المصمم الذي يقيم في لندن، والذي يتولى وضع تصميم للمسجد-: 'الناس في هذا البلد تبني المساجد بقباب مزيفة ومآذن بلاستيكية كي تشبه المساجد في مواطنها الأصلية. لقد كان الإسلام يجيء دائمًا في مقدمة التكنولوجيا والتغيير. والمركز سوف يعكس ذلك. إنه سوف يكون أكثر من مجرد مسجد'.

وتقدر تكلفة المشروع بما يزيد عن 100 مليون جنيه، وهناك حملات لجمع التبرعات من داخل بريطانيا وخارجها.

وطبقاً لسياسة الكيل بمكيالين التي ينتهجها الغرب تعلن بريطانيا تخليها عن خطط إغلاق المساجد

أكدت لندن أنها تخلت عن خططها لإغلاق مساجد تزعم علاقتها بمن تسميهم بـ"المتشددين" بعد معارضة شديدة من الشرطة والجالية المسلمة.

وقال وزير الداخلية البريطاني في بيان: إنه قرر صرف النظر عن تحويل هذه الخطط إلى قانون في الوقت الحالي، لكنه أكد أن هذه المسألة ستظل قيد النظر في المستقبل.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية إنها اتخذت هذا القرار بعد مشاورات مكثفة أجرتها مع الجهات المعنية،مشيرة إلى أن زعماء الجاليات المسلمة وكبار ضباط الشرطة يرون أن تعزيز العلاقات بينهما هي الوسيلة الأفضل لمعالجة ما وصفته بـ"التطرف".

وكانت خطط إغلاق المساجد جزءاً من مقترح من 12 نقطة لمكافحة الإرهاب قدمه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بعد تفجيرات لندن في يوليو الماضي، وتتضمن الخطط الأخرى طرد الأجانب المتهمين بالتحريض على الكراهية والترويج للإرهاب.

وقد قوبلت هذه الخطط بالرفض من قبل المعارضة وحتى من المنشقين عن حزب العمال الذي يتزعمه بلير، مبررين ذلك بالقول إنها ستزيد التطرف وتضر بالحريات المدنية.

وفي نوفمبر الماضي مني بلير بانتكاسة كبيرة بعدما رفض البرلمان مشروع قانون يسمح باحتجاز المشتبه بهم في قضايا إرهاب ثلاثة أشهر دون توجيه اتهام.

وأيضا هناك إلقاء خنازير على مسجد بلندن وإصابة مسلم

تتواصل الاعتداءات على مسلمي بريطانيا منذ تفجيرات لندن التي وقعت الخميس 7-7-2005 وتبناها تنظيم القاعدة والله أعلم،لكنها تبقى على نطاق محدود،بحسب قادة للأقلية المسلمة في بريطانيا.

وشملت الاعتداءات التي تم رصدها الأحد والاثنين 10و11-7-2005، إصابة طالب مسلم بجروح خطيرة إثر تعرضه لاعتداء بدني،بجانب اعتداءات على عدد من المساجد شملت إلقاء حجارة ورؤوس خنازير على مسجدين بشرق لندن وعلى قنصلية لباكستان بشمال إنجلترا،واستمرار مسلسل الرسائل الإلكترونية التي تحمل تهديدات وشتائم للمسلمين.

وقال أحمد الشيخ رئيس الرابطة الإسلامية في بريطانيا في تصريحات له:"الاعتداءات تتواصل منذ هجمات لندن على مسلمي ومساجد لندن لكنها حتى الآن أقل مما توقعناه وتبقى في نطاق محدود".

وأشار الشيخ إلى أنه بلغه تعرض طالب جامعي مسلم في منطقة وسط يوركشاير بشمال إنجلترا لضرب مبرح من قبل متعصبين.

وبشأن تواصل الاعتداء على المساجد قال رئيس الرابطة الإسلامية: "تم إبلاغي بمحاولة إحراق مسجد صغير في منطقة ليدز بشمال لندن ولم يصلني تفصيلات أكثر من ذلك".
وأوضح أحد المسئولين بمسجد ومركز شرق لندن أن: "المؤكد حدوث اعتداء على مسجد ومدرسة [مظهر العلوم] بحي أرملي بمدينة ليدز شمال لندن".

أما مدير الكلية الإسلامية للدراسات الإسلامية في لندن فقال: "بلغني وقوع اعتداءات على مسجدين في شرق لندن حيث قام متعصبون بإلقاء الحجارة على المسجد وحطموا نوافذه الزجاجية، وألقوا برؤوس خنازير عليه".

من جانبها ذكرت صحيفة "إندبندنت" نقلاً عن أحد المواقع الإسلامية أنه تم تنفيذ "عمليات إحراق لمساجد في مدن لييدز وبيلفيدر وتليفورد وبيركينهيد، هذا إلى جانب وقوع ثلاث هجمات أخرى على المساجد في شرق لندن وبريستول".

على صعيد متصل أشار مدير الكلية الإسلامية للدراسات الإسلامية في لندن إلى استمرار تعرض المسلمين وخصوصا من يمتلكون مواقع إلكترونية "لسيل من رسائل السب والشتم والتهديد تصلهم عبر الموقع أو البريد الإلكتروني".

وأضاف: أنه شخصياً وصلنه عبر بريده الإلكتروني سيل من رسائل التهديد ومنها: "أنتم لا تستحقون الحياة، ينبغي أن تخرجوا من بلادنا"، "والله سوف نقضي عليكم"، "الإسلام أكبر مصيبة وداء ومرض".

واستطرد قائلا: "ما حدث يعكس جهلًا وغضباً لمتعصبين أصلًا قبل وقوع التفجيرات، معادين للمسلمين، اتخذوا الهجمات ذرائع لأفعالهم الشائنة".

ونصح المسلمين في بريطانيا وأوربا أن "يتصرفوا كالمعتاد ويختلطوا أكثر بالمجتمع"، فالواقعة تثبت أن المسلمين مستهدفون كغيرهم.

إضرام النار عمداً في مسجد!

أضرم مجهولون النار عمدا في مسجد في بركينهيد في شمال غرب إنجلترا أمس،ولكن لم يتعرض أحد لأذى، إذ لم يكن أحد في المسجد وقت وقوع الهجوم.

ووصفت الشرطة الهجوم بأنه «خطير جدا»،وسط خشية من أن يكون عملاً انتقامياً من الانفجارات التي وقعت في لندن.

وقال ناطق باسم المسجد إن الإسلام لا صلة له بهؤلاء «الجبناء» الذين قتلوا «أناسا أبرياء».




عبد الرحمن الجامع





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح مسلمون جدد الجزء الثاني

كُتب : [ 16 - 05 - 09 - 01:34 PM ]


مسلمون جدد الجزء الثاني


تحدثنا عن بريطانيا في الحلقة السابقة واليوم ننتقل إلى من بريطانيا ننتقل إلى بلجيكا حيث يتفوق الإسلام علي اليهودية والبروتستانتية في بلجيكا.
وفي بلجيكا تم بناء 290 مسجد ودار عبادة، بعد أن شهد منتصف القرن الماضي موجة هجرة جماعية من العمالة الرخيصة من دول البحر الأبيض المتوسط وذلك في أعقاب الحرب العالمية الثانية ويتمتع الجيل الرابع من أبناء المهاجرين المسلمين بالجنسية البلجيكية كما يتمتعون بكامل الحقوق التي يتمتع بها سكان بلجيكا الأصليين ويزيد عدد المسلمين في بلجيكا علي 100 ألف شخص منذ بداية التسعينيات، ويشكل الإسلام ثاني أكبر ديانة في بلجيكا متفوقا بذلك علي الديانة اليهودية والبروتستانتية ويتم تدريس مادة الإسلام في المدارس البلجيكية منذ العام 1975 أسوة بتدريس الديانات الأخرى كما يقوم حوالي 700 مدرس ومدرسة من المسلمين بالتعريف بتعاليم الإسلام في المدارس الابتدائية والثانوية.

دعم مالي مشروط للمساجد بإقليم بلجيكي

قررت حكومة إقليم "نرلندي" ببلجيكا تقديم دعم مالي لمساجد الإقليم أسوة بدور العبادة الخاصة بأصحاب الديانات الأخرى، لكنها وضعت لذلك عدة شروط من أبرزها تحدث الأئمة والقائمين على هذه المساجد بلغة الإقليم، والتعهد بمقاومة الكراهية والتطرف.

ورحب مجلس ممثلي المسلمين في بلجيكا بالقرار وأبدى تأييده للدعوة إلى "إسلام يتفهم الواقع البلجيكي؛ لأن هذا ما يطالب به الكثير من علماء المسلمين .

وذكرت صحيفة "الشعب" البلجيكية عام 2005م أن قرار الحكومة الإقليمية الذي صدر الجمعة 30-9-2005 جاء استجابة لطلب تقدم به وزير الاندماج بالإقليم "مارينو كولن" مؤخرا. وأضافت أن القرار يقضي بتقديم دعم مالي لحوالي 60 مسجداً بالمنطقة لاستكمال منشآت هذه المساجد والمباني التابعة لها أو ترميمها، مشيرة إلى أنه يهدف إلى تحقيق مساواة المسلمين بغيرهم من أصحاب الديانات الأخرى الذين يحصلون على دعم حكومي لإقامة مؤسساتهم الدينية.

من جانبه أشار " مارينو كولن " وزير الاندماج بالإقليم إلى أن "هذه الشروط ليست موجهة فقط للأئمة المسلمين، بل هي للقائمين على كل الأديان الموجودة بالبلاد".

ونقلت عنه الصحيفة قوله: "الدعم المالي للمسلمين ليس حقا فقط، وإنما هو تفهم للحالة"، وأضاف أن "هذه الخطوة تعبر عن دفعة من الحكومة للإسلام الفلاميني".

كما شدد "كولن" على أن "عدم التزام الأئمة والقائمين على المساجد بهذه الشروط يعرض المسلمين كغيرهم من أصحاب الديانات الأخرى لإمكانية فقد هذا الدعم".

وقال: "الدعم سيمر عبر مجلس ممثلي المسلمين في بلجيكا"، مشيرا إلى أنه بموجب قرار دعم المساجد ستلتزم الحكومة بدفع 30% من تكاليف بناء المؤسسات الدينية، بينما تلتزم البلدية والولاية ببقيّة تكاليف البناء. وأضاف أن من المتوقع حصول المسلمين على أول دعم وفق هذا القرار مع بداية عام 2006.

ويعتبر دعم المساجد موجود من حيث المبدأ رسمياً ، بيد أن الخلافات القائمة بين الهيئات الإسلامية المختلفة، وتأخر تكوين مجلس ممثلي المسلمين في بلجيكا حرم المساجد من هذا الدعم حيث تحتج السلطات بعدم وجود جهة موحدة تتلقى هذا الدعم.و يعد عرض حكومة إقليم نرلندي أول عرض عملي لدعم مساجد في بلجيكا.

ويوجد في بلجيكا ستة أديان معترف بها، وفيما عدا الإسلام يحصل أصحاب جميع تلك الديانات على الدعم الكامل من الجهات الرسمية سواء الحكومة أو البلديات أو الأقاليم.

وتنقسم بلجيكا إلى ثلاثة أقاليم رئيسية هي: إقليم نرلندي ويحاذي هولندا وعاصمته هي إنتفربن، والإقليم الفرنسي ويشمل العاصمة بر وكسل وما حولها، والإقليم الألماني المحاذي لألمانيا.

واعترفت بلجيكا رسميًّا بالإسلام عام 1974، ويضمن الدستور العلماني في بلجيكا -كغيرها من الدول الغربية- حرية المعتقد الديني، غير أن الدولة من جهتها تتحمل نفقات موظفي الهيئات الممثلة للطوائف المعترف بها.

ومن بين 10 ملايين نسمة هم إجمالي عدد سكان بلجيكا، يبلغ عدد المسلمين 450 ألفًا، من بينهم 225 ألفًا من أصل مغربي، و120 ألفًا من أصل تركي، و30 ألفًا من أصل ألباني، أما البقية فيتوزعون بين جنسيات عديدة كالفلسطينيين والجزائريين والتونسيين والبوسنيين.

ومن بلجيكا إلى هولندا لنجد أن بها300 مسجد

فقد وصل عدد المساجد والمصليات في هولندا علي سبيل المثال إلي ما يزيد عن الثلاثمائة مسجد، لأقلية مسلمة بلغت في تعدادها مليون نسمة، أي بمعدل مسجد لكل ثلاثة آلاف وخمسمائة شخص تقريبا.

وقد تأسست المساجد في هولندا بفضل تبرعات المحسنين من أبناء الأقليات المسلمة، أو مساعدات حكومية وغير حكومية قدمت من بعض الدول الإسلامية، علي نحو جعل جوامع المسلمين مؤسسات استهلاكية، تعيش بالدرجة الأولي علي صدقات ومنح المصلين، في الإنفاق علي أنشطتها وتوفير رواتب العاملين بها، ومن ضمنهم الأئمة والخطباء والمدرسون في المدارس الملحقة بها.

وفي عام 2006 م أعلن عن بناء أجمل مسجد بهولندا علي حد تعبير وزير العدل السابق، بيت هاين دونر عند وضعه لحجر الأساس له في أمستردام. ولكن الاتحاد التركي للمساجد "ميللي غوروس" الذي يساهم في تمويل هذا الصرح، فجّر خلافاً مذهبياً، وضع مستقبل خطة بناء المسجد في مهب الريح.

وفي فنلندا بلغ عدد المسلمين حوالي 25 ألفاً،حيث تأسس في عام 1994 وقف مساجد فنلندا وهو مؤسسة إسلامية قامت بتأسيسها الرابطة الإسلامية في فنلندا.

وفي فرنسا: 1554 مسجدا لستة ملايين مسلم

وفي فرنسا تم إنشاء مؤسسة مستقلة تتولي تمويل بناء المساجد في المدن الفرنسية المختلفة، بالرغم من القانون الذي يمنع الدولة الفرنسية من تمويل المؤسسات الدينية والكنائس، تنفيذاً لمبدأ فصل الدين عن الدولة.

ويبلغ عدد المساجد في فرنسا1554 مسجدا. ويعتبر مسجد باريس من أقدم المؤسسات الإسلامية الممثلة للمسلمين في فرنسا و تأسس عام 1926م,وارتبط منذ بدايته بالجالية الجزائرية بفرنسا،حيث يأتي تمويله من الجزائر،ويقدم مسجد باريس أيديولوجيا علي أنه ممثل للإسلام العصري المندمج مع الحداثة.

ويبلغ عدد المسلمين في فرنسا نحو ستة ملايين نسمة، يشكلون 10% من السكان، ينحدرون من 53 دولة، ويتحدثون 21لغة مختلفة إلي جانب الفرنسية، ويحتل الجزائريون أغلبية كبيرة من مسلمي فرنسا،وعلي الرغم من أن المسلمين يحتلون الموقع الثاني في فرنسا.

وتعود بدايات التواجد العربي ــ الإسلامي في الأراضي الفرنسية إلي عام 716م، عندما اجتازت أول مجموعة من الجنود المسلمين جبال البرينيه مخترقة الحدود الفرنسية الأسبانية وفتحت مدينة ناربون، التي تم تحويل كاتدرائيتها إلي مسجد هُدّم فيما بعد،وفي عام 721م، توغلت القوات الإسلامية بقيادة السمح بن مالك إلي مشارف مدينة تولوز الفرنسية،وهزمت القوات الفرنسية المدافعة عنها بقيادة الكونت أود الفرنسي.
يقول ترنيزيان: إسلام فرنسا خرج من الأقبية في إشارة إلي المساجد التي كانت تقام في أقبية المباني لتصبح المساجد تحتل الأماكن العامة.

أسبانيا والمساجد

وتقدر أوساط رسمية عدد المساجد في أسبانيا بنحو 600 مسجد تتراوح بين مساجد كبيرة ومصليات صغيرة للغاية أسفل المنازل أو في مرائب السيارات أو أماكن العمل، وقد لا يتسع بعضها لأكثر من 10 مصلين.

ويقدر عدد المسلمين في أسبانيا، حسب إحصائيات رسمية، بحوالي نصف مليون، ويتجاوز العدد إلي الضعف بإضافة المهاجرين المسلمين الذين ليس لديهم بعد أوراق الإقامة القانونية.

الدانمارك خالية من المساجد

ومن بين خمسة ملايين وربع المليون نسمة هم سكان الدانمارك يوجد نحو 160 ألف مسلم، مما يجعل نسبة المسلمين في هذه البلد تبلغ 3% من السكان ورغم هذه النسبة المتواضعة إلا أن المسلمين هناك يعانون مشكلات كثيرة في تعاملهم مع المجتمع، وأبرزها الافتقار إلي تشريع قانوني يعترف بالدين الإسلامي.

من اللافت للانتباه افتقار الدانمارك إلي المساجد، فلا يوجد في الدانمارك سوي مسجد واحد بكوبنهاجن بني عام 1956م,أما بقية المساجد والمصليات فهي لا تعدو أن تكون مجرد مستودعات قديمة، وشقق سكنية وأقبية، يجري إعدادها للصلاة، ويرجع هذا إلي الموقف المتحفظ للسلطات الدانماركية إزاء السماح بإنشاء دور العبادة للمسلمين، فمعظم الأماكن المخصصة للصلاة مستأجرة وليست مملوكة للمسلمين، وغالباً ما يجري تسجيلها بوصفها مقارّ لجمعيات ثقافية إسلامية لا أكثر.

و الآن نحن على مشارف سلوفينيا لنشهد بناء أول مسجد في البلاد بعد 50عاماً من تقديمه

تعد مدينة لوبيليانا عاصمة سلوفينيا إحدى العواصم الأوروبية القليلة التي تخلو من مسجد على الرغم من مطالبة المسلمين هناك البالغ عددهم خمسين ألف نسمة طيلة الثلاثين عاما الماضية بأن يكون لهم مسجد.

وأخيراً تمت الموافقة من قبل حكومة سلوفينيا عام 2005م على طلب لبناء أول مسجد في البلاد بعد نحو 50 عاما من تاريخ تقديم هذا الطلب. وأعلن رئيس الجماعة الإسلامية في سلوفينيا،أن الموافقة جاءت إثر وساطات لشخصيات أوروبية "إسلامية ومسيحية"، وذلك لكون سلوفينيا هي الدولة الأوروبية الوحيدة التي لا يوجد فيها مسجد أو مركز إسلامي.
وذكر: أن الحكومة وافقت على طلب الأقلية الإسلامية الذي يعود تاريخه لعام 1955م، مما يعتبر الأقدم في تاريخ البيروقراطية في العالم.

وأفاد أن الأقلية الإسلامية وجهت في الأعوام الأخيرة ومنذ انضمام سلوفينيا إلى الاتحاد الأوروبي مذكرات لعشرات المنظمات الأوروبية والعالمية وبرلمانيين أوروبيين تطلب التدخل لمنح المسلمين حق شراء قطعة أرض لبناء مسجد.

وأوضح أن الضغوط الأهم كانت من البرلمان الأوروبي ومن المجالس الكنسية الأوروبية!، إضافة لتدخلات من أحزاب ليبرالية وجماعات الخضر.

وقد جرت مفاوضات بين الهيئة الإسلامية السلوفينية وبين بلدية العاصمة لتحديد موقع مناسب للمسجد، مؤكدا أن البلدية عرضت مواقع غير مأهولة ويصعب الوصول إليها في ما تصر الهيئة على أن يكون الموقع أكثر ملاءمة.

وعلى الرغم من أن الموقع الذي تم اقتراحه لبناء المسجد يقع بالقرب من الطريق الدائري في وسط لوبيليانا، ولا يبعد كثيراً عن مستودع نفايات المدينة، إلا أن بعض السياسيين أبدوا معارضة كبيرة لإقامة المسجد حتى في هذا الموقع.

ووصف رئيس الجماعة الإسلامية موافقة الحكومة بأنها خطوة "تاريخية مهمة" لسلوفينيا ذاتها التي تعتبر في الأوساط الأوروبية الدولة الوحيدة التي لا تسمح للمسلمين ببناء مسجد لهم..






عبد الرحمن الجامع






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح مسلمون جدد...الجزء الثالث

كُتب : [ 18 - 05 - 09 - 04:50 PM ]



مسلمون جدد الجزء الثالث


إخوتي أخواتي مازلنا في أوروبا واليوم ندخل إحدى أكبر دولها وهي ألمانيا حيث بني فيها أول مسجد عام 1915م.

أما الآن فقد بلغ عدد المساجد ألمانيا حوالي 2400 مسجد تنتشر في كافة أرجاءها، حيث يعيش أكثر من أربعة ملايين مسلم في هذا البلد الأوربي المسيحي، وأصبح صوت الأذان يعلو فوق صوت الكنائس، ، وأصبح صوت الحق يرتفع من خلال الآذان عبر سماعات تقوية الصوت،ونتيجة لهذا كان من بين المساجد المنتشرة في المدن الألمانية حوالي 147 مسجد بمآذن وقباب شاهقة أغلبها تم تصميمه علي الطراز التركي.

ويعود تاريخ بناء أول مسجد في ألمانيا إلي 13 يوليو 1915م وتحديداً أثناء الحرب العالمية الأولي، إذ تم إنشاء مسجد خاص للمسلمين المعتقلين أثناء الحرب العالمية الأولي، الذين كانوا يعملون في جيش دول المحور، حيث أسرت القوات الألمانية ممن أسرت جنوداً مسلمين من أصول مغربية، جزائرية، هندية، سيبيرية، سنجالية وتترية.

هذا وقد تم وضع قرابة 15.000 من هؤلاء الأسري في معسكر أطلق علية "معسكر الهلال" في منطقة "فونسدورف" في برلين- والذي خصص للأسري العرب والأفارقة الذين كانوا يعملون مع الجيش البريطاني-، بينما وضع الأسري المسلمون العاملون مع الجيش الروسي في معسكر آخر مجاور.

وأثناء فترة الأسر في المعسكر بدأ الأسري بتنظيم حياتهم وممارسة شعائرهم الدينية،فكان من بينهم من يؤمهم في الصلاة ويلقي عليهم الدروس الدينية،ولقد روعيت الاحتياجات الدينية للأسري المسلمين من قبل إدارة المعتقل، حيث كان لديهم الإمكانية لاختيار الأكل المناسب لهم دينيا والقيام بواجباتهم الدينية كالصلاة والصيام، وهكذا سمحت إدارة المعتقل في صيف 1915م بتخصيص مكان للصلاة في "معسكر الهلال" الذي يعتبر أول مسجد في تاريخ ألمانيا.

ومع وصول النازيين بقيادة هتلر إلي السلطة في عام 1933م وسيادة أجواء سياسية أخري، فقد انعكس ذلك أيضاً علي طبيعة حياة ووجود المسلمين في ألمانيا حيث تعرضوا للملاحقات وحملات التنكيل،ما دفع بالكثير منهم إلي مغادرة برلين، وبالتالي أدي ذلك أيضا إلي ضعف الوجود الإسلامي في المدينة بفقدان المنظمات والاتحادات الإسلامية أعضاءها شيئا فشيئا حتى صار النشاط الإسلامي في المدينة قليلاً جداً.



وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية حاول المسلمون في برلين إعادة تشكيل أنفسهم مرة أخري خلسة،و ظهرت في المدينة ملامح حياة إسلامية،ومع وصول أول موجة من العمالة التركية المهاجرة إلي برلين في بداية الستينيات بدأ الوجود الإسلامي في الظهور واكتساب أشكال القبول العام والاعتراف، وقد زاد حجم الجالية الإسلامية في ألمانيا وبالتالي عدد المساجد في هذا البلد- الذي تشكل فيه المسيحية الديانة الرسمية- حتى وصل في برلين وحدها إلي ما يزيد علي 70 مسجد.

بناء أكبر مسجد بألمانيا

وقد شرع في بناء هذا المسجد أوائل عام 2004م بدعم مالي من الحكومة، والاتحاد الأوروبي، والمنظمات الإسلامية العاملة في ألمانيا، علي مساحة نحو 2400 متر مربع في ولاية شمال الراين غرب ألمانيا، ويقام المسجد الكبير في شارع فاربروك بحي ماركس لوه بمدينة ديسبورج ليحل محل مسجد قديم كان تابعًا للاتحاد التركي الإسلامي (ديتيب) الذي رأي ضرورة بناء مسجد ضخم يتناسب مع الزيادة الكبيرة في تعداد الأقلية المسلمة بالمدينة حيث سيتسع المسجد الجديد لنحو 3000 مصلي.

وقد بني هذا المسجد إثر هدم المسجد القديم، وكان قد تقرر الانتهاء من بنائه مطلع عام 2007م . وقد سعي الاتحاد التركي الإسلامي لجمع التبرعات ومحاولة استمالة مسئولي الحكومة لدعم المشروع.

مسجد السلطان سليم

يقع هذا المسجد بمدينة مانهايم الألمانية، وقد بني بأموال من تبرعات المسلمين و يعتبر من أكبر المساجد على الأراضي الألمانية.

هذا ويرتبط اسم هذا المسجد بأمرين أولهما ارتفاع مئذنته حيث تبلغ 32 متراً،وهو نصف ارتفاع قبة كنيسة سيدة المحبة التي تجاوره.

ثانيهما استخدام سكان مدينة مانهايم لفظة (الجامع) بالعربية لأول مرة مع بناءه.

وفي هانوفر الألمانية يوجد أول مسجد بقبة ومئذنتين وهو مسجد "أياصوفيا" شمال غرب ألمانيا، وكان ذلك عام 2005م في إطار خطة تطوير تجعله الأول بين مساجد المدينة الذي سيأخذ الشكل التقليدي للمسجد "بالقبة والمئذنة" إذ عادة ما تشغل مساجد ألمانيا وأوروبا الأدوار ما تحت الأرضية "الأقبية" في المنازل والأبنية.وإن كان عدد المساجد ذات المآذن والقباب (الشكل التقليدي) في ألمانيا يتجاوز 140 مسجدًا.



ولعلّ الأتراك الألمان قد استعادوا ذكرى مسجدهم الشهير العملاق "أيا صوفيا"، فأطلقوا التسمية في "هانوفر"، وإن كانت المقارنة بعيدة بين اتساع وفخامة ما كان عليه "أيا صوفيا" باستنبول وحال "أيا صوفيا" بهانوفر، هذا وتضم هانوفر 7 مساجد أخرى.

يُعَدّ مسجد "أيا صوفيا" ثاني أكبر مسجد في مدينة هانوفر، وكان المكان في البداية ملتق ثقافيًّا للمسلمين الأتراك في المدينة، ثم جرى تخصيص موقع للصلاة به، قبل أن تجرى توسعته ليصبح عام 1982 مسجدًا كاملاً من ناحية التقسيم الداخلي.

ويشرف الأتراك على معظم مساجد هانوفر. ومع تزايد عدد الأقلية المسلمة وتنوع لغات أعضائها وتعدد مواطنهم الأصلية (أكثر من 15 دولة)، قرر مسلمو المدينة عام 1994 إنشاء مركز يجمعهم، وأطلقوا عليه "المركز الإسلامي العالمي"، وأقاموا مسجدًا تابعًا له أسموه "مسجد الأمة". وأصبح بالإمكان أن يسمع مسلمو المدينة خطبة الجمعة به باللغتين الألمانية والعربية. وبات يتوافد على المسجد مسلمون من أكثر من 20 دولة.

بينما تشرف "جمعية ميلى جوروش" على 514 مسجدًا في جميع أنحاء ألمانيا، ويقدر عدد أعضائها بـ210.000 شخص. كما ترعى العديد من المساجد في دول أوربية أخرى مثل النمسا وهولندا وبلجيكا والسويد وسويسرا. ويعود تاريخ الجمعية إلى قيام العمال الأتراك في المدينة عام 1973 بتأسيس "الرابطة الإسلامية لأتراك هانوفر". وسرعان ما استأجروا أحد الأبنية، واستقدموا إمامًا لإقامة شعائر الصلاة. ومنذ عام 1987 حتى عام 1993 اتخذت تسمية "الرابطة الإسلامية في هانوفر وضواحيها". وانضمت الرابطة إلى المؤسسة الأم "الجالية الإسلامية في كولونيا ميلي جوروش"، وهو الاسم الذي ما زال قائمًا حتى اليوم.

ويذكر أن أول مسجد أسس في ألمانيا يعود إلى ثلاثينيات القرن الثامن عشر، حيث تأسس مسجدان في عهد الإمبراطور "فردريك الأول" عامي 1731 و1739 كي يؤدي الجنود الأتراك الصلاة، إبان تحالف إمبراطورية بروسيا مع الدولة العثمانية.

ويشار إلى أن أقدم مسجد بالبلاد لا يزال باقيًا إلى الآن منذ بنائه هو مسجد "الطريقة الأحمدية" في برلين الذي تأسس عام 1924م،ويليه مسجد للطريقة ذاتها في مدينة هامبورج،أقيم عام 1957م.

أما مسجد الفتح في مدينة مانهايم الذي أقيم عام 1995 فهو من أكبر مساجد ألمانيا في الوقت الحالي ويتسع لحوالي 1500 مُصل.

ومن ناحية أخرى انتقدت منظمة للمسلمين في ألمانيا تصريحات للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت فيها إنه يجب ألا تعلو مآذن المساجد على أبراج الكنائس.

وأبدى مجلس التنسيق بين المسلمين –الذي يضم عدداً من المنظمات الإسلامية في ألمانيا- تخوفه من أن يتم استغلال هذا الموضوع في انتخابات الولايات المقبلة في بعض مناطق ألمانيا.

وكانت ميركل -وهي ابنة كاهن لوثري نشأت بألمانيا الشرقية الشيوعية- قالت في مؤتمر لحزبها الديمقراطي المسيحي "يتعين أن ننتبه إلى عدم بناء قباب للمساجد أعلى بشكل واضح من أبراج الكنائس".

ودأب زملاء ميركل المحافظون في ولاية بافاريا على مدى شهور على القيام بمثل هذه المقارنة بين مآذن المساجد وأبراج الكنائس،كما أثارت خطط بشأن بناء مساجد في برلين وميونيخ وكولونيا حفيظة السكان المحليين.

ولدينا أيضا مسئول ألماني يطالب بوضع جميع المساجد تحت المراقبة وهو وزير داخلية الحكومة المحلية لولاية بافاريا الألمانية والذي طالب بوضع جميع المساجد في البلاد تحت المراقبة الأمنية والعمل على تجنيد مسلمين لمصلحة أجهزة الأمن لنقل ما يحدث داخل هذه المساجد،وقال إن المراقبة يجب أن تشمل مناطق تجمعات المسلمين.

وليست تعليقات مريكل ووزير داخليتها للحكومة المحلية في ولاية بافاريا هي الوحيدة في هذا الصدد ولكن لدينا أيضا نظرة الأحزاب الأوروبية اليمينية السلبية حول بناء المساجد في دول تلك القارة التي يعيش بها عدد لا بأس به من المسلمين بالذات في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والدول الأوروبية الصغيرة الأخرى كسويسرا والنمسا وغيرهما.

فعلى سبيل المثال ما أثير من ضجة حول بناء المساجد بشكل عام وهي نفس الضجة التي ما فتئت قائمة حال قيام الجالية المسلمة في مدينة كولون الألمانية بوضع حجر الأساس لمسجد ضخم حسب دير شبيغل الألمانية (19/6 ) يضم منارتين كل واحدة منهما بارتفاع 55 متراً وفناء يتسع لألفي مصلي.

ولعل مظاهرة الأحزاب اليمينية الأوروبية التي رافقت وضع حجر الأساس لمسجد كولون، والذي حظي بموافقة جميع الأحزاب في برلمان الولاية فيما عدا تجمعاً نيابياً تحت اسم "مبادرة المواطنين"وهي منظمة يمينية تحتل خمسة مقاعد في البرلمان، بينت خطورة نمو تلك الأحزاب خاصة أن الكثير من المنظمات والقوى اليمينية في النمسا وبلجيكا وسويسرا وغيرها كانت ممثلة وحاضرة في تلك المظاهرة الألمانية، مما يعني وجود تحالف عريض من القوى اليمينية ضد المسلمين بوجه عام وضد تواجد العمالة الأجنبية بشكل عام.

ويرى خبير الحركات والأحزاب اليمينية أن الأحزاب اليمينية في أوروبا وعلى وجه الخصوص في ألمانيا والنمسا وسويسرا أخذت تطرح مسألة بناء المساجد كموضوع لشد انتباه الرأي العام وتحقيق الشعبية من خلال مثل هذه الموضوعات التي تدغدغ العواطف. ويذهب الخبير إلى أن تلك الأحزاب لا تستطيع منع المسلمين من بناء مساجد لهم لأن مثل هذا الطلب سيتم رفضه من قبل المحاكم الدستورية التي سترفض المنع على اعتبار أنه مخالف لحرية العبادة وانتقاص لأحد الحقوق الأساسية للإنسان.

وقد اختارت هذه الأحزاب تكتيكاً آخر غير الدعوة إلى منع بناء المساجد كقضية انتخابية تطرحها لجمع الأصوات والتكسب السياسي، إذ هي باتت تطرح موضوع عدم بناء منائر للمساجد، كما نجح حزب الشعب السويسري في الضغط من أجل أن ينص على ذلك في دستور البلاد بعد أن جمع 100 ألف توقيع.

ومع كل السلبيات السابقة فإن الإقبال متزايد على المساجد في ألمانيا، وتشير دراسة أجراها المعهد المركزي للأرشيف الإسلامي بألمانيا إلى أنه على الرغم من الصعوبات التي يواجهها المسلمون في بناء دور العبادة الخاصة بهم –يقصدون المساجد- إلا أن أعداد المساجد تتزايد في نفس الوقت الذي تتقلص فيه أعداد الكنائس داخل ألمانيا التي تدين بالمسيحية ولا تعوق بناء الكنائس كما هو الحال مع المساجد.

ووفق الدراسة التي تشير إلى أن المستقبل في ألمانيا ربما يكون للإسلام بإذن الله وخاصة في ظل انخفاض أعداد المواليد الألمان فإن بناء المساجد في ألمانيا شهد قفزة منذ عام 2004 ليرتفع من 141 إلى نحو 159 مسجداً، بينما لا يزال 128 مسجداً طور الإنشاء.

وذكرت الدراسة أن الزيادة الواضحة في بناء المساجد بألمانيا يقابله انكماش واضح في دور العبادة المسيحية، وهو الأمر الذي اعتبره رئيس المعهد المركزي للأرشيف الإسلامي أمراً عادياً وملحوظاً منذ فترة ملقياً باللوم على قادة الكنيسة.
إخوتي أخواتي لعلكم ترون أنه قد طال بنا المقام لتفقد أحوال المساجد في ألمانيا ومع ذلك فإننا لو تركنا لنفسنا العنان فسيمتد الحديث إلى حلقات أخرى ولكني آثرت الاكتفاء بهذا القدر لنتمكن من تكملة التجوال في أقطار أخرى وإلى أن نلتقي أترككم في رعاية الله.



منقول






التعديل الأخير تم بواسطة أم عمرو ; 20 - 05 - 09 الساعة 04:40 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح مسلمون جدد...الجزء الرابع

كُتب : [ 18 - 05 - 09 - 04:53 PM ]



مسلمون جدد...الجزء الرابع



اليوم نصل إلى محطتنا الأخيرة في هذه السلسلة التي طفنا من خلالها عدة أقطار متفقدين أحوال المسلمين من خلال مساجدهم، وفي تللك المحطة نقف في إيطاليا أولاً لنرى

الإسلام غير معترف به في ايطاليا

لا يوجد مسلمون في إيطاليا بالأعداد الكبيرة التي تشهدها اليوم، منذ أن فتح أسد بن الفرات جزيرة صقلية في عهد الأغالبة سنة 827، قادماً من تونس. وبعد التوجه إلي إيطاليا في عهد الفتوحات الإسلامية، يهاجر المسلمون إليها اليوم، طلباً للرزق حتى بلغ عددهم المليون نسمة، وتصل أعدادهم إلي مليون ونصف المليون إذا ما أضفنا المهاجرين غير الشرعيين.

ويبلغ عدد المسلمين في ايطاليا حوالي مليون ونصف نسمة غالبيتهم من المغرب العربي موزعين علي المدن الايطالية، ويبلغ عدد المسلمين من الايطاليين وممن يحمل الجنسية الايطالية حوالي 80000 نسمة، علماً بأن عدد سكان إيطاليا يبلغ 58مليون نسمة.

ومع أن الدين الاسلامي غير معترف به رسميا لدي الحكومة الايطالية، إلا أنه يوجد في إيطاليا أكثر من 611 مسجداً ومصلي ومركزاً إسلاميا حسب آخر الإحصائيات.

مسجد جديد بجنوة رغم احتجاجات "اليمين"

وفي جنوة حظيت فكرة إنشاء مسجد جديد على أرض مصنع مهجور بموافقة بلدية مدينة جنوة وكان ذلك يوم 24-9-2005م رغم احتجاجات أنصار اليمين في جنوة التي توصف بأنها "معقل لليمين المتشدد" في إيطاليا.

واعتبر الأمين العام لـ"اتحاد الجمعيات والمنظمات الإسلامية في إيطاليا" آنذاك أن هذه الخطوة جاءت "ثمرة الصبر والثبات" إزاء اليمين الإيطالي المتشدد، وخاصة من قبل "حزب رابطة الشمال" المشارك في الائتلاف الحاكم الذي عارض إنشاء المسجد.

وأضاف أنه :"يعطي من جهة أخرى دليلا على إمكانية نجاح التحاور مع مؤسسات الدولة في الحصول على حقوق الأقلية المسلمة". كما اعتبر أن هذا الموقف سيساهم أيضا في إيجاد "حوار حقيقي" بين مختلف الأقليات الدينية في المدينة.

وفي المقابل نظم حزب "رابطة الشمال" اليميني مسيرة احتجاج في جنوة على قرار موافقة البلدية على إنشاء المسجد.ويعد هذا الحزب من أشد مناهضي الوجود الإسلامي في إيطاليا ويطالب بمنع المسلمين من دخول البلاد، وإغلاق جميع المراكز الإسلامية والمساجد في كل أنحاء المدن الإيطالية.

وجاء افتتاح المركز الإسلامي في روما عام 1973 بمثابة خطوة رمزية هامة على صعيد تعزيز مسيرة الانفتاح المتبادل بين الحياة العامة الإيطالية والإسلام.

وعقب تفجيرات 7 يوليو 2005 في لندن شنّت بعض الصحف الإيطالية وعلى رأسها "إل الكورييري دلا سيرا" حملة واسعة للمطالبة بفرض المزيد من الرقابة على المساجد، وتحديد مصادر تمويلها، والاطلاع على محتوى الخطب التي تلقى فيها.

كما تبنى وزير الداخلية الإيطالي في يوليو 2005 قانونًا جديدًا لمكافحة الإرهاب يسهل طرد الأجانب الذين ينظر إليهم على أنهم يمثلون خطرًا على الأمن الوطني، أو الذين يؤيدون "الجماعات الإرهابية".

وفي اليونان تنقل مسجداً عثمانيا أثريا من مكانه الأصلي بعد أن كان مكتباً للبريد، ثم رأت السلطات المحلية بعد أن أفاقت من ثباتها بوجوب حفظه وصيانته كمعلم أثري تاريخي.

بينما كانت أثينا... الوحيدة الخالية من المساجد:

ففي شقة صغيرة باردة متداعية بوسط العاصمة اليونانية أثينا يزاحم عشرات من المسلمين بعضهم للعثور علي مكان للصلاة بينما تتساقط قطرات المطر المتسرب من السقف فوق رؤوسهم. الظلام يملا بئر السلم المؤدي الي الشقة والقذارة تنتشر في كل مكان. غير أنه ما من خيار اخر أمام هؤلاء المصلين لعدم وجود مسجد.

وهناك خطط طال انتظارها لبناء مسجد للمسلمين الذين يعيشون في أثينا ويقدر عددهم بنحو 150 ألفا غير أن البناء علق بسبب اعتراضات من الكنيسة الارثوذكسية ذات النفوذ ومن جانب المواطنين.

وهناك في المدينة قرابة 130 مكانا للصلاة بهذا الشكل لا توجد بها نوافذ أو هي عبارة عن طوابق سفلية بلا تهوية أو مجرد غرف في مخازن هي كل ما يتوفر لهؤلاء المسلمين وحتي بناء أول مسجد في العاصمة اليونانية.

مفتي بلجراد ينتقد عدم وفاء الحكومة بتعهدها بترميم مسجد 'البيرق':

ويُذكر أن بلجراد كان فيها أكثر من 200 مسجد تم هدمها جميعًا بعد القرن الثامن عشر ولم يُبق الصرب سوى على مسجد واحد هو مسجد البيرق.

افتتاح أكبر مسجد في أوروبا بجمهورية تتارستان:

ويعتبر هذا المسجد المعروف بمسجد الشريف هو الأكبر من نوعه في أوروبا، ويتكون من ثمانية مآذن، ويتسع لأكثر من ألف مصلي ويبلغ طول المئذنة 57 متراً، وارتفاع القبة 39 متراً، وحجمها 5ر17 متراً، فيما تبلغ مساحة المسجد 19 ألف متر مربع وجدير بالذكر أن هذا المسجد يقع بالقرب من كنيسة البشرى .

وكان مسجد الشريف قد هدم تماماً في عام 1552، على يد قوات القيصر الروسي إيفان الرهيب، وفي عام 1995 أصدر الرئيس منتيمير شايمييف مرسوماً بإعادة تشييد مسجد الشريف في مكانه، وتحويله إلى مركز للعلم والإشعاع الديني والثقافي، ويضم المسجد متحف تاريخ الإسلام، ومتحفاً للمخطوطات، إضافة إلى مكتبة ودار للنشر.

مسلمو أوكرانيا يحولون بيتا إلى مسجد

أول مسجد في مدينة رافنكي بمحافظة لوهنسك (شرق)تم افتتاحه 3-6-2005م،وقد كان في الأصل بيتا، ليتحقق بذلك حلم الأقلية المسلمة في المدينة في إقامة مسجد لأول مرة في مدينتهم يؤدون فيه صلاتهم وشعائر دينهم. ويعد هذا هو المسجد الخامس الذي تحتضنه محافظة لوهنسك .

ويسمح المسجد الذي كان في الأصل بيتا وتبرع صاحبه به باستيعاب نحو 100 مصل ويبلغ عدد المسلمين في هذه المدينة ما يقارب 800 مسلم.ويتجاوز عدد مسلمي أوكرانيا حاليا المليونين، أي ما نسبته حوالي 5% من عدد سكان البلاد البالغ 48 مليونا.

هذا و قد تأسس اتحاد المنظمات الاجتماعية في أوكرانيا "الرائد" في فبراير 1997 كمؤسسة اجتماعية خيرية مستقلة لخدمة الإسلام والمسلمين في أوكرانيا.

ويسعى الاتحاد لنشر الثقافة الإسلامية بين المسلمين من أهل البلاد وتعريف غير المسلمين بالإسلام، بالإضافة لبناء جسور التواصل الحضاري بين دول العالم الإسلامي وأوكرانيا وتقديم المساعدة المادية والمعنوية للمحتاجين من أبناء المسلمين.

واستطاعت المراكز الإسلامية القليلة التي سمح بها بعد انهيار الاتحاد السوفيتي أن تستقطب المسلمين ليعودوا مرة ثانية إلى وطنهم. كما سمح للمسلمين بمزاولة شعائرهم الدينية وبناء المساجد وإنشاء الجمعيات الإسلامية.

حملة لإصلاح المساجد فى مقدونيا

فى مقدونيا بجمع التبرعات يتم إصلاح وترميم عدد من المساجد فى جمهورية مقدونيا التى كانت جزءا من بوغسلافيا سابقاً، وقد قدم المسلمون طلبات للحكومة المقدونية لاستعادة الأوقاف الإسلامية التى استولت عليها الحكومية.

وقد جرت فى مقدونيا صراعات مسلحة بين جماعات إسلامية ضد الحكومة أدت إلى تدمير الكثير من المساجد والبيوت عام 2001م، للمطالبة بالاعتراف باللغة الألبانية كلغة رسمية مع اللغات المقدونية، وإعطاء المسلمين مناصب فى الحكومة ووظائف.

وقال رئيس الاتحاد الإسلامى فى مقدونيا: إن وضع المسلمين تحسن حالياً وهم متمسكون بدينهم، وهناك العديد من الجمعيات والمدارس الإسلامية، وكلية إسلامية، ويعيش أغلب المسلمين فى فقر شديد وفى بيوت دمرتها الحروب، والمساجد تحتاج إلى ترميم. ودعا المسلمين فى العالم لمساعدتهم.

مركز إسلامي لجزيرة «جودا» الهندية

شهدت جزيرة «جودا» الهندية مؤخرا تأسيس مركز إسلامي ومسجدين جديدين وذلك في مدينة فاسكو دي جاما، كما ألحق بالمسجد مدرسة ومكتبة إسلامية وقاعات خاصة بالمحاضرات وإرشاد الحجاج قبل سفرهم لقضاء فريضة الحج، كما خصص في المسجد قسم للنساء.

أحد عشر مسجدًا جديدًا تزين موسكو قريبًا

وقد دعا رئيس مجلس المفتين الروس المسلمين من كافة أنحاء العالم للمساهمة في دعم هذه الإنشاءات التي ستضاف لمساجد موسكو الخمسة التي لم تعد تكفي مرتاديها خاصة عند صلاة الجمعة.

ويوجد حاليا 5 مساجد فقط في موسكو، وهي: المسجد الكافيدرالي الرئيسي بحي بروسبيكت ميرا، ومسجد منطقة أوترادني، ومسجد الميموريال في منطقة بوكلونايا جورا، والمسجد التاريخي وسط موسكو، بالإضافة إلى مسجد خامس تابع للسفارة الإيرانية ويرتاده الشيعة.

وكان هناك مسجد صغير تابع للسفارة السعودية، إلا أنها أغلقته بناء على طلب الجهات الأمنية الروسية بدعوى أنه مركز لتجمع متشددين مسلمين.وقد بدأت عملية توسيع المسجد الرئيسي بموسكو في مايو 2005 لاستيعاب أكبر عدد من المسلمين في موسكو. ويضطر الكثير من المسلمين لأداء الصلاة تحت الأمطار والثلوج في الشتاء بسبب عدم وجود أماكن كافية لهم داخل مساجد العاصمة.

ويبلغ عدد المسلمين في روسيا الاتحادية نحو 20 مليون نسمة من مجموع سكان البلاد البالغ 144 مليون نسمة.

أول مئذنة في مونتريال الكندية تم تدشينها عام 2002م بمسجد " نور الإسلام "، في عاصمة الإقليم الناطق بالفرنسية في كندا .

وأخيراً لابد أن نعلم ما للمسجد في الغرب من أهمية قصوي للمغترب علي وجه الخصوص، ففي ّ الجانب الاجتماعي يتمثّل دور المسجد في التعارف والتزاور ما بين المصلّين وتفقّد الغائب منهم وإصلاح ذات بينهم. والمسجد كثيراً ما يلعب دوراً تكافليّاً عبر صناديق المساعدة الماليّة. كما يضيف بهجة الي حياة المغترب الرتيبة عبر الشعور بالبهجة الاجتماعيّة في الأعياد والمناسبات الدينيّةالمختلفة. كما أن للمساجد دور تعليميّ وتثقيفيّ لاحتوائها علي مكتبة تضمّ كتبا دينيّة، وحلقات وعظ وتحفيظ للقرآن كما أنه صاحب الدور الأعظم للدعوة لدين الله بين غير المسلمين في تلك البلاد.





منقول






التعديل الأخير تم بواسطة أم عمرو ; 20 - 05 - 09 الساعة 04:41 PM سبب آخر: تعديل العنوان
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: مسلمون جدد الجزء الثاني

كُتب : [ 15 - 07 - 09 - 12:33 PM ]

جزاك الله خيرا





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مسلمون, مسلون, الأول, الثالث, الثاني, الجسم, الرابع, جدد...الجزء

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
درر لنا فيها عبر ........... متجدد صباح الخير الملتقى العام 24 05 - 10 - 12 09:48 PM
فروق.., متجدد.. دمعة ندم ثقف نفسك 10 20 - 05 - 11 05:17 PM
قل,,,,, ولا تقل ,,,,,موضوع متجدد****** أم عمرو ثقف نفسك 89 13 - 04 - 11 01:59 AM
مسلمون خلف السراب عزتي أجمل صفاتي جراحات الأمه وأخبار المسلمين 6 24 - 05 - 10 08:40 AM
ملف غزة تحت الحصار * متجدد* ~~الملتقى الجنة~~ حملة التضامن مع غزه 35 09 - 12 - 08 01:43 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:10 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd