الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



جراحات الأمه وأخبار المسلمين لنلمس جراحات وأخبار أمتنا ، حتى لا ننسى أخواننا ونعمل على دعم ورقي أمتنا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل لكم الله يا سنة العراق!

كُتب : [ 24 - 08 - 08 - 09:29 AM ]







الأحداث الدامية المتزايدة في العراق تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن هذا البلد المنكوب يسير نحو التمزيق، ويتم دفعه نحو حرب أهلية شاملة لا قدر الله كما أن تلك الأحداث تؤكد أن العرب السنة واقعون بين أنياب مخطط جهنمي يرمي لإبادتهم وتشريدهم من ديارهم وبلادهم، إلى عالم الشتات، بلا مأوى، بعد تخريب بيوتهم، ونهب ثرواتهم وممتلكاتهم، وقتل وسحق علمائهم وتجارهم وكبار عشائرهم.
إن هذا المخطط الإجرامي يتم تنفيذه دون تغيير أو حتى تخفيف، من حكومة إلى حكومة، رغم ما يطلق من تصريحات ومبادرات عن إنهاء العنف وتحقيق المصالحة.. من حكومة الجعفري السابقة إلى حكومة المالكي الحالية.
وإن التقارير والبيانات والوثائق الصادرة من مؤسسات عراقية، وشهود عيان، ومسؤولين أمريكيين يشاركون في الحرب، ومنظمات حقوق الإنسان، وتقارير للأمم المتحدة، تكشف إلى أي حد وصلت المذبحة الإجرامية الدائرة بحق السنة، وهو ما أدى وفقاً لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية إلى تشريد نحو 1. 6 مليون عراقي، إلى بعض دول الجوار العراقي، إضافة إلى تشريد 231 ألف عراقي داخل العراق؛ هرباً من حرب التطهير الطائفي.
كما أن العراق وفقاً لمركز الدراسات الدولية والاستراتيجية الأمريكي فقد 5% من سكانه (عدد السكان 27 مليون)، وبالطبع فإن معظمهم من السنة. وقد أكد إحصاء حديث أعلنته وكالة الأسوشيتدبرس للأنباء الأسبوع الماضي أن هذا الشهر شهد أكبر عدد من القتلى مجهولي الهوية؛ إذ بلغ عددهم 1600 شخص، وكان مسؤول رفيع في مشرحة بغداد قد أعلن قبل أسبوعين أن المشرحة تسلمت في شهر أكتوبر فقط 1300 جثة مجهولة الهوية، وقد بدا عليها آثار التعذيب.
وقد تابع العالم أكبر عملية خطف واعتقال للسنة،
وزارة التعليم، عبر حملة ضخمة شاركت فيها سيارات ومدرعات وزارة الداخلية، وقام بتنفيذها مجرمون يرتدون زي الداخلية. وحتى اليوم لم يعرف مصير هؤلاء المختطفين، وكان موقف رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي سلباً حيال ما جرى ويجري، حيث اكتفى بوصف الواقعة بأنها "صراع بين المليشيات"، دون أن يدين ما جرى!
وقبل ذلك وفي شهر يونيو الماضي اعترفت وزارة الداخلية العراقية بممارسة التعذيب على المعتقلين (السنة) في سجونها، كما اعترف قائد الرصافة بقيامه بالعديد من عمليات القتل للسنة، بناءً على أوامر من وزير الداخلية السابق بيان جبر صولاغ، وأن رئيس الوزراء الحالي أوعز إليه أكثر من مرة بقصف بعض الأحياء السكنية السنية.
وقد أكد الشيخ خلف العليان عضو البرلمان العراقي ورئيس "مجلس الحوار الوطني العراقي" أن "مليشيات جيش المهدي الممثلة في الحكومة والبرلمان هي مليشيات حكومية تهاجم مناطق في بغداد". وقال: "إن الدولة هي التي تدفع نحو الاقتتال الطائفي، وتحاول أن تعطي صورة للمواطنين وكأنها تتجه نحو المصالحة، لكن ما يجري هو عكس ذلك تماماً" (الرأي العام الكويتية 18-11-2006م).
ولأن المخطط صار مفضوحاً، وكشفه قادة أهل السنة في العراق بكل تفاصيله، وفي مقدمتهم الشيخ حارث الضاري رئيس هيئة علماء السنة، فقد اتجهت الحكومة إلى محاولة إسكات الأصوات التي تكشف للعالم ما يجري بحق السنة، فأصدرت مذكرة اعتقال بحق الشيخ الضاري، وقد سبقت ذلك، عمليات قتل متواصلة لعلماء كبار من هيئة علماء السنة؛ إسكاتاً لصوت الحق وإرهاباً لكل من يحاول كشف ما يجري بحق السنة.
وهكذا تنطلق الحرب الإجرامية لتصفية السنة في العراق بمباركة قوات الاحتلال حيناً وبمشاركتها أحياناً أخرى، دافعة الدولة والشعب العراقي كله نحو الكارثة، وسط دلائل ومؤشرات تؤكد فشل قوات الاحتلال في تحقيق أهدافها، و"اقترابها من إعلان الفشل"، وفق تصريحات الجنرال جون أبي زيد، أكبر مسؤول عسكري أمريكي في العراق.
إنها محنة وأي محنة! يقاسي ويلاتها أهل السنة في العراق، وسط صمت العالم العربي والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمات الحقوقية والأمم المتحدة التي تصدع رؤوسنا صباح مساء بالحديث عن حقوق الإنسان، وغني عن البيان هنا أننا ندين ما يتعرض له أبناء العراق من الشيعة من قتل عشوائي على يد قوات الاحتلال أو الجماعات المسلحة التي لا تفرق بين سنة وشيعة في عملياتها الإجرامية.
إنالصمت على ما يجري جريمة.. وإن السكوت عن نصرة هؤلاء المظلومين جريمة أكبر سيحاسب الله عليها يوم القيامة.
إن الحكومة العراقية وكل الأطراف المتنفذة في العراق تتحمل مسؤولية ما يجري، وإن كل عقلاء وحكماء العراق من السنة والشيعة مطالبون بالتحرك العاجل لوقف ما يجري من مذابح، قبل أن تقع الكارثة ويسقط العراق لا قدر الله في حرب أهلية شاملة قد تقضي عليه وستنعكس آثارها السلبية على المنطقة بأسرها..ويومها يعض الجميع أصابع الندم.





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
دمعة الشهيد
قلب نشط
رقم العضوية : 660
تاريخ التسجيل : Apr 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : العراق
عدد المشاركات : 229 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : دمعة الشهيد is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart رد: لكم الله يا سنة العراق!

كُتب : [ 24 - 08 - 08 - 07:03 PM ]

مشكورة غاليتي وحبيبتي ايمان
والله برجعتك نور منتدانا وحتى وانتي غائبة لاتغيب عنك جراحات امتنا
بالفعل والله ان اقاربي السنة في بغداد يعانون معاناة في العيش هناك ولا يشعرون بالامان في اي لحضة خالي المختطف لدى المسمون بجيش المهدى اصبح له عامان ونصف ولانعرف عنه شيئا ولو كان ميتا كان اهون علينا لاننا محتارون لم نجد له اسم في السجون ويوميا تذهب زوجته الى الطب العدلي لتقلب الجثث حتى تتاكد من وجوده او عدم وجوده
وغيرها من الاهالي الذين يعانون نفس المعاناة

بارك الله فيك غاليتي





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لكم الله يا سنة العراق!

كُتب : [ 25 - 08 - 08 - 12:46 AM ]

لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم
اللهم انصر المجاهدين فى كل مكانباااااارك الله فيك يا غاااالية على هذا الطرح الرائع





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
ذات النطاقين
قلب نابض
رقم العضوية : 542
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في أرض الله
عدد المشاركات : 1,497 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 900
قوة الترشيح : ذات النطاقين is a splendid one to beholdذات النطاقين is a splendid one to beholdذات النطاقين is a splendid one to beholdذات النطاقين is a splendid one to beholdذات النطاقين is a splendid one to beholdذات النطاقين is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لكم الله يا سنة العراق!

كُتب : [ 04 - 09 - 08 - 08:36 PM ]

لاحول ولاقوة الابالله

اللهم أنصر المسلمين في كل مكااان وأعزهم

ورحمهم برحمتك ورزقهم الامان والاطمئنان

جزااك الله خير أختي إيمااان





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, العراق!

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مخطط القتل والتهجير لأهل السنة في العراق يتم تحت سمع العالم وبصره إيمان القلوب جراحات الأمه وأخبار المسلمين 1 29 - 10 - 12 11:12 PM
الله أكبر إمرأه بألف رجل تصفع قس أمام الملأ لتطاوله على رسول الله صلى الله جومانة2009 الدروس والمحاضرات الإسلامية 1 18 - 07 - 09 05:59 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 12:19 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd