الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



زهرات إيمان القلوب لزهراتنا من سن 10 الى 18 سنه




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أمة العزيز
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8055
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 484 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 44
قوة الترشيح : أمة العزيز is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 رسالة إلى الفتاة الملتزمة

كُتب : [ 19 - 09 - 15 - 01:48 PM ]



رسالة إلى الفتاة الملتزمة

الدرة المكنونة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إلى من رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد نبياً ورسولا.. إلى من ارتفعت بالإسلام فوق الهوى، إلى من عزت بالقرآن على نساء الدنيا، وسمت بالإيمان حتى قاربت النجوم، وإلى من صانت جمالها، وإلى من اختارها الله تعالى وتوّجها بالالتزام.

قال رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم مخاطباً الصحابة:

(فإِنَّ من ورائِكُم أيَّامًا ، الصَّبرُ فِيهِنَّ مِثلُ القَبْضِ على الجَمْرِ ، لِلعامِلِ فِيهِنَّ مِثلُ أجْرِ خَمسِينَ رَجُلًا يَعمَلُونَ مِثلَ عَمَلِكُمْ) .

الراوي:أبو ثعلبة الخشني المحدث:الترمذي المصدر:سنن الترمذي الجزء أو الصفحة:3058 حكم المحدث:حسن غريب


وهذا ما يحصل لكِ الآن يا فتاة الإيمان.. من تمسّكت وعضّت على دينها بالنواجذ، تعتبر فتاة غير متحضرة ونائية!!

فلا و ألف لا... لا تسمعي كلامهم ولا تبالي بأكاذيبهم وافتراءاتهم ولا تجعليهم يطرقوا بابك بهذه الأفكار الهدّامة.

فأنتِ يا مصونة بالستر فتاة المستقبل، أنتِ مربية الأجيال، أنتِ نصف هذا المجتمع.. إن صلحتِ أصلحه الله تعالى وإن فسدتِ بأخلاقك العالم كله فسد..

انظري إلى من كان قبلنا من صحابيات وأمهات المؤمنين والمؤمنات، وصلن إلى عنان السماء، وارتادوا كل بقاع الأرض.. حتى كانت الواحدة تعدل ملء الأرض نساءً ممن لا همّ لهن إلا تسريحة شعرٍ وجمال فستان.

ولكن كيف؟ كان بالتستر ولبس العفاف، كان بالحياء والخجل، كان بمراقبة الله تعالى بالقول والعمل، إن الناس في هذا الزمن خاضوا بكلمات كالأمواج على المرأة، تطرحها يميناً تارةً وشمالاً تارةً أخرى.. ولكن عندما يتم التحدث عن صحابياتنا الجليلات ويُسرد ذكرهن، تجدين الرقاب تنحني والرؤوس تطرق إلى الأسفل والقلوب واجفة.

فعليك يا أختي بهذا الهدي.

فعليك يا أخيتي بأثر الصالحات.

فعليك يا أختاه بالسير في طريق الرحمن.

ولا تنجرفي في تيارات زائفة ليس لها إلا الانخداع والتمويه.. فلقد صاغك الله تعالى وأحسن خُلقك وخَلقك، وأمددكِ بالنعم الظاهرة والباطنة.. أجلّها وأعظمها: الإسلام والإلتزام..

فهلمي بنا أنا وأنتِ ممسكين بيد واحدة لا تتركيني ولا أتركك في هذا الطريق، طريق الإستقامة

فكل شيء فانٍ وهالك ومرجعه إلى النهاية.. فواظبي على أن تكون لكِ ذكرى حسنة وطيبة بعدما تنتهي أدوارك من هذه الدار، ولا يأتي الطيب والخير إلا من الطيب نفسه والخير بحد ذاته وهو بالقرآن الكريم والسنّه النبوية للرسول العظيم صلى الله عليه وسلم .

من أختك في الله
الدرة المكنونة







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الملتزمة, الفتاة, رسالة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:51 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd