الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب يتم هنا وضع جميع الحملات الخاصة بالمنتدى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي حملة رمضان بلا مسلسلات

كُتب : [ 20 - 06 - 13 - 07:06 PM ]















ايها الاحبة الكرام لا شك ان ادراك المرء لرمضان هو نعمة ربانيه ومنحة الهيه فهو بشرى تساقطت لها الدمعات وانسكبت له العبرات { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ} جعل الله تعالى هذا الشهر الكريم هدى للناس يهديهم إلى الخير ويعطيهم من البينات ومن الهدى في حياتهم والفرقان الذي يفرقون به بين الحق والباطل الإنسان اذا انتبه إلى ذلك وعظم رمضان حق التعظيم بلا شك انه يكون له شأن عند ربنا جل في علاه الله سبحانه وتعالى ايها الاخوة والاخوات شرع رمضان لحكمة عظيمة يقول الله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُكَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ..} ثم بين الله عزوجل الحكمة التي شرع لأجلها الصيام فقال سبحانه و تعالى { لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} والتقوى خشية مستمرة التقوى هو أن يخشى القلب رب العالمين وبالتالي يؤثر هذا على الجوارح الصائمة المتقيه ايها الاخوة والاخوات هو الذي إذا صام قلبة صامت لذلك عينه وصامت اذنه وصام لسانه

[ من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في ان يدع طعمه وشرابه ]

الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6539
خلاصة حكم المحدث:
صحيح


ما الفائدة ان امسك فمي عن اكل الطعام وعن شرب الشراب وان يفرغ بطني من ذلك ايضاً ثم بعد ذلك تبدأ عيني تنطلق في النظر الحرام وربما اذني ايضا أو ما شابة ذلك اذن ما هو تأثير الصيام عليك اذا كان الصوم لم يؤثر فيه ولم يزد ايماني ولم يمنعني عن المحرمات ومع الاسف حقيقه لما صفد الله عنا شياطين الجن كما اخبر النبي عليه الصلاة والسلام بذلك بدأت شياطين الانس مع الاسف تتحرك واصبحت شياطين الانس تحاول أن تفسد على الناس صيامهم في نهارهم وتفسد عليهم قيامهم في ليلهم { وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًاوَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ} وبدأت عدد من القنوات تتنافس في اشغال الناس عن رمضان يعني ترى احيانا بعض الشاشات يضع في طرف الشاشة (logo – يضع شعار ) مكتوب عليه رمضانيات و إذا نظرت ماذا عرضتم لنا في رمضانيات فإذا امرأة لابسه لباس سيئ وترقص وشاب ربما يرقص معهم ويكتب رمضانيات !! هل يتشرف رمضان بأن ينسب اليه مثل هذا ؟؟ حقيقه نحن غسلنا ايدينا من ان نصلح امثال هؤلاء من القائمين على هذه القنوات وانا اعرف عدد من هؤلاء بحكم مشاركتي في الاعلام مررت بعدد من هؤلاء عدد منهم كبير اما اقوام لا دينين اما اقوام مساماهم اسلامي عبد الله , وعبد الرحمن , وعبد العزيز ,واحمد , ومحمد .. لـــكـن الاسلام منهم بريء , ما ذكر الله بطرف ساعة ولا اعد لقيام الساعة فهو قطيع كشويهات الغنم والله ما يدرون عن صلاة ولا عن صوم اصلا ما يصلي ولا يصوم !! أنا لا اتهمهم أنا اعرف ذلك عنهم حقيقة ولي مع بعضهم اتصال ومناصحة ولا يهمه اصلا تُقبل منك الصيام أو ما تُقبل هذا من اخر اهتماماته .. لا يهمه هل سلم صيامك أو ما سلم صيامك لا يهمه ذلك ابداً { وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ } لذلك أنا اقول حقيقه للإخوة والاخوات الله جل وعلا له في كل ليله عتقاء من النار إذا اردت أن تعتق رقبتك من النار فلا بد أن تحسن ما بينك وما بين الله سبحانه وتعالى أن تحسن في نهارك أن تكثر من الذكر من التسبيح من الاستغفار من الدعاء يا أخي




ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها .. ان السفينة لا تجري على اليبسِ

كان ابو هريرة رضي الله عنه واصحابه إذا صاموا جلسوا في المسجد يقولون نطهر صيامنا يعني نحفظ صيامنا من النظر الحرام والسمع الحرام فما بالكم لما يكون اليوم .. فبالله لو ان ابو هريرة اليوم في وقتنا الآن ابو هريرة لا يريد أن يمشي في اسواق المدينة خشية من أن ينطلق بصره في شيء يجرح صيامه فما بالكم بالله لو جلس اليوم ابو هريرة وقلنا يا ابا هريره يا صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ هذا الريموت كونترول وقلب هذه القنوات بالله ماذا سيقول ابو هريره ؟؟ بالله لو انك جالس انت أو ابتي جالسه اما التلفاز وتقلب احدى القنوات وهي صائمة أو حتى وهي مفطره في ليل رمضان ثم دخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم ماذا سيقول ؟؟ يقول بئس ما خلفتموني من بعدي .. انا تركتكم على المحجة البيضاء وحدثتكم وانذرتكم .. وكم بكيت وقلت يــــا رب امتي امتي امتي امتي ابكي خوفاً عليكم وتحذيراً لكم ثم تخلفوني من بعدين بأن تتبعوا هذه السبل من بعدي وتفرقكم عن السبيل الذي تركتكم عليه يا اخوتي واخواتي لا بد أن نكون جادين فعلاً في طاعة ربينا انا اعلم ان الشهوات كثيرة وان الفتن جذابة و أن النبي عليه الصلاة والسلام يقول [
لا يأتيكم زمان الا كان الذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم عز وجل] ويقول عليه الصلاة والسلام [ يأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على الجمر]

الراوي: أنس بن مالك المحدث:السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 9988
خلاصة حكم المحدث: حسن


بمعنى أن الانسان لا تزال الفتن تزيد شيئا فشيء قبل 30و40 سنه لم تكن مثل هذه الفتن موجوده الآن بدأت تكثر وبالتالي اجرك انت اليوم وانت تمسك نفسك عن هذه الفتن اعظم من اجر من لا يستطيع عليها لذلك لما اخبر النبي عليه الصلاة والسلام اصحابه ان الاجور عظيمة لمن كان متمسكا في اخر الزمان قال عليه الصلاة والسلام [للعامل منهم اجر 50 منكم ]يعني الصحابة – فسألوه لماذا ؟؟ قال [انكم تجدون على الخير اعوانا ولا يجدون على الخير اعوانا ]يعني في عهد الصحابة ما كان عندهم ستالايت وقنوات وانترنت وانواع من الفتن وبالتالي كان الصحابي صحيح له اجر عظيم عند رب العالمين لكن كانت الفتن قليله لكن الان يا جماعة الشاب والبنت الذي امامه التلفاز وامامه القنوات وامامه انواع الصفحات في الانترنت ومع ذلك يغض بصره عن هذا ويحفظ سمعه عن هذا ويستعيذ بالله من شر هذا ويصرف نفسه عن هذا بلا شك ان اجره عظيم فعلا وان الله تعالى يعظم له الاجر غدا إذا دعوت الله استجاب دعاءك إذا لجات الى الله تعالى اجابك اذا استغثت به اغاثك اذا صدقت مع رب العالمين فعلا وانطرحت بين يديه وقلت يا رب امرتني بغض البصر فها انا اغظ بصري يارب انت امرتني بحفظ صومي يارب انا ارى الطلبة في الجامعة والطالبات وكل يوم يتكلمون عن المسلسل الذي بالأمس وانا ما رأيته ارضاء لك يا رب رغم ان القناة عندي واستطيع اني اراها لكن تركته لوجهك انت لا شريك لك ثم اذا جاء من غد ورفعت يديك الى الله وقلت يا ربي الكل يتكلم عن مسلسل أو الفلم الذي عرض البارحة في الليل يارب انا تركته لأجلك انت اللهم لأني احبــك يــا ربي انا تركته لأني اقدم رضاك على رضا نفسي اقدم مرادك على مراد نفسي اقدم امرك على امر نفسي يارب العالمين فغفر لي وتجاوز عني واعتق رقبتي عن النار

يـــــا احبابي من ترك شيء لله عوضه الله خيراً منه .. الذي يصدق مع رب العالمين في هذا الشهر الكريم وينطرح بين يده ويترك هذه الامور لأجل الله وهو قادر عليها ويتركها لأجل الله ويطهر رمضان الذي شرفه الله بإنزال القران والذي كان رسولنا عليه الصلاة والسلام يعرف له قدره وشرفه بلا شك ان الذي يجتهد غاية الاجتهاد رب العالمين يقبله
..

بارك الله بكل كاتب لكل كلمة اضعها هنا وهذه الحملة من تجميعي وان شاء الله تكون كل كلمة فيها عبرة وحكمة لكل مسلم
اللهم تقبل من انك انت السميع العليم












التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 27 - 06 - 13 الساعة 07:07 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة رمضان بلا مسلسلات

كُتب : [ 20 - 06 - 13 - 07:10 PM ]






الفضائيات , المسلسلات الرمضانية ..قراءة هادئة وسط الضجيج!

حامد بن خلف العمري


قضية موسمية اعتدنا أن يحتدم حولها الجدل في كل عام!
دبِّجت في نقدها الخطب وكتبت في هجائها القصائدّ , بل و صدرت في تحريمها الفتاوى!
إنها المسلسلات الرمضانية !
تلك المسلسلات التي أصبحت لدى البعض من لوازم الشهر الكريم!بل أن الدعاية لها في كثير من القنوات و الصحف تستهل بعبارة ( رمضان كريم مع مسلسل.....) !
بيد أن ما سأخصه منها بالحديث في هذا المقال هي تلك الأعمال التي تنتج أو تهتم بمعالجة قضايا محلية (سعودية) , و التي قد أصبحت في ازدياد و تنوع و تجدد متصاعد.
ولكن , وقبل أن ادلف إلى ما أنا بصدده , لنتساءل : هل تستحق هذه القضية فعلاً كل هذا الزخم ؟ أليس من المبالغة أن نتوجه بكل هذا النقد لهذه الأعمال ؟ أليس من الممكن الاستفادة منها ؟ هل يحق لنا أن نسقطها تماماً بسبب ما قد يعتريها من تجاوزات مقصودة أو غير مقصودة؟ هل صحيح أن سبب مهاجمتنا لهذه الأعمال هو خوفنا من النقد؟

تساؤلات عديد ة و مواقف متباينة !
فالبعض يقول عنها إنها لا تعدوا كونها أعمال درامية هدفها التسلية فقط , و ليس الهدف منها علاج الظواهر الاجتماعية أو النقد السياسي , ولذلك فهي غير مُلزمه بالمعايير الموضوعية أصلاً , وبالنسبة لما قد يحدث فيها من أخطاء أو عبارات خارجة عن الذوق , فإن ذلك من قبيل لوازم مثل هذه الأعمال , و أما ما نشعر به من حساسية مفرطة تجاهها فإن ذلك بسبب ما تعودناه من تضخيم و تهويل لكثير من مشكلاتنا وقضايانا .

فيما يرى آخرون أنها أعمال ناقدة و ذات رسالة, تعمل على توظيف الكوميديا الساخرة و الطرح الجريء لعلاج بعض مظاهر الخلل في المجتمع وبخاصة تلك القضايا التي تعتبر في عرف البعض خطاً احمر, وأن ما يثار حولها من ضجيج فإنما هو مؤشر نجاح , نظراً لأن من طبيعة جميع الأعمال الناجحة الجريئة التصادم مع كثير من المفاهيم التقليدية و الممارسات السلبية السائدة في المجتمع , و هذا لا يمنع من أنها قد لا توفق أحياناً في معالجة بعض تلك الممارسات .

وفي المقابل فهناك من يخالف الرأيين السابقين ويعتقد بأن هذه الأعمال ضررها أكبر من نفعها , و يقسمون هذه الأعمال تبعاً لضررها إلى ثلاثة أقسام :

القسم الأول : ما تشكل خطراً على الوحدة الوطنية و النسيج المجتمعي , وذلك بسبب ما تثيره من نعرات و ما تأججه من مشكلات, من خلال نبشها لوقائع تاريخية لا فائدة من إثارتها سوى الكسب التجاري .

القسم الثاني : ما تشكل خطراً على الذوق العام و الأخلاق بسبب تقوم به من تسويق لما يمكن أن يسمى (ثقافة الشوارع) , و يقصدون تلك الأعمال التي تنتهج التهريج الفاضح , و تروج لعبارات و حركات أقل ما توصف به أنها (قلة حياء)!

القسم الثالث : الأعمال التي تشكل خطراً على الدين و الفكر , و التي تتعدى كونها أعمالا كوميدية أو ناقدةً إلى كونها أداة من أدوات التيار التغريبي و الذي بحسب هؤلاء قد أعلن الحرب على ثوابت ومسلمات و أعراف هذا المجتمع ! ويتجلى هذا عندهم من خلال وجود التطابق و التناسق التام بين طريقة معالجة هذه المسلسلات لبعض القضايا الحساسة كالتطرف الديني وقضايا المرأة و التعليم وقضايا الحسبة و القضاء و غير ذلك, و بين الطريقة التقليدية المعروفة التي ينتهجها بعض الكتاب و المفكرين الليبراليين و التي عادة ما تتسم بخلوها من الموضوعية عند تناولها لتلك القضايا.
وعليه فأصحاب هذا الرأي يرون بأن دور هذا النوع من الأعمال إنما هو دور تكميلي لما تقوم به بعض الصحف و البرامج الفضائية و المواقع الالكترونية الليبرالية .

وأياً كان الرأي الصحيح فإن الجميع يتفق على أن هذه الأعمال قد أحدثت نوعا من السخط و الاستهجان لدى الشريحة الأكبر من المجتمع , ما أحدث ردة فعل مجتمعية قوية ( وغير مسبوقة ) تجاه هذه الأعمال بل تجاه القنوات الفضائية نفسها , بل أنه يمكننا القول أن هذه القنوات قد تلقت في هذا العام ضربات موجعة من السياسيين و المفتين و الصحف و المشاهدين كما لم تتلقى من قبل ! و يأتي في مقدمة أسباب ذلك ما تضمنته أعمالها الدرامية من تجاوزات أو ما أحدثته من مشكلات , و هذا ما حدا ببعض تلك القنوات إلى إلغاء تلك الأعمال أو تقديم الاعتذارات , بل وصل الأمر إلى الطلب من بعض الكتاب أن يكفوا عن إلقاء اللوم أو النقد لتلك الأعمال , و لا ندري في مقابل ماذا؟

و يبقى السؤال : بما أن الغالبية العظمى من السياسيين و العلماء و المثقفين , بل و المواطنين البسطاء يرفضون توجهات هذه القنوات , فأي مجتمع تمثله ؟ و إلى متى ستستمر في هذا النهج المصادم لجميع شرائح المجتمع ؟ و من المستفيد حقيقةً مما تقدمه؟







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة رمضان بلا مسلسلات

كُتب : [ 20 - 06 - 13 - 07:25 PM ]




خطبة (الاعلام في رمضان وطاش )

سامي بن خالد الحمود


أما بعد ..
عباد الله .. يفرح المؤمنون الصادقون بإقبال شهر الصيام والقيام ، ولا تسعهم الأرض وقد بلغهم الله أيامه .. كيف لا وهو موسم الخيرات ، ونزول الرحمات ، وغفران السيئات .. وقد ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا دخل رمضان فُتِّحت أبواب السماء ، وغُلِّقت أبواب جهنم ، و سُلْسِلَت الشياطين " وفي رواية (وصفدت الشياطين)
.

الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 528
خلاصة حكم المحدث: صحيح


إنها فرحة رمضان ، ولكن ، هل بعد هذا الفرح من ترح؟ هل في بيوتنا من يغتال فرحتنا بشهرنا ؟ هل من شياطين لم تصفد تحوم حولنا؟ .
إن الفرحة برمضان سرعان ما تغتال بتلك المخازي والمهازل التي دأبت القنوات العربية على بثها طيلة الشهر الكريم دون خوف أو وجل من الله تعالى .
ما إن يَهِلُ هلالُ رمضان ؛ حتى تتسابق القنوات الفضائية بتقديم رصيدها الإعلامي من البرامج والمسلسلات والأفلام .. حالةٌ محمومة يتسابق فيها المفسدون بشتَّى أجناسهم وطبقاتهم ؛ لتوظيف الناس وإشغالهم لمتابعة برامجهم الساقطة ، مع تحريك الغرائز ، وبث الشبهات ، ودسِّ السمِّ في العسل .
في رمضان، تظهر إحدى الفنانات بعد الإفطار ، فتسألها مقدمة البرنامج : كيف وصلت إلى ما وصلت له من مجد؟! فتقول: أنا هربت من أسرتي وعمري اثنا عشر عاماً، ومارست حياتي ! حتى وصلت إلى الشهرة .
وفي برنامج آخر في شهر رمضان سئلت إحدى الفنانات عن زواجاتها ؟ فقالت أربع مرات رسمياً ، أمَّا العرفي فكثير لا أعرف له عدداً .. ولما سئلت: هل العيب في الرجال؟ ، قالت بكل جرأة: لا العيب في نظام الزواج لأنَّه نظام بالٍ ومتخلِّف عفاه الزمن .
وإذا نظرت في ما يسمى بالمسلسلات الدينية أو التاريخية ، وجدت فنَّانين وفنَّانات ، عُرف عنهم الفسق وقلَّة الحياء ، يقومون بتمثيل أدوار خير الناس من الصحابة أو التابعين ، في تشويه صارخ لتاريخ قدوات الأمة من سلفها وعلمائها .
أما قنوات الرقص والغناء (الفيديو كليب) فحدث عن الرقص الماجن والكلام الفاحش والقبلات المحرمة ، مع ما يصاحبها من الشريط المتحرك برسائل الشباب والفتيات ، وما فيها من الكلمات الداعية للفاحشة ، ، ولمزيد الاستخفاف تموج الشاشة في زاويتها بـعبارة (رمضان كريم أو رمضان مبارك) أين الكرم وأين البركة؟ .
كل هذا يحدث في رمضان .. دون خوف أو حياء من الديان .. سبحان الله .. لقد كان الفسقة القدماء يحجمون عن غيهم ، ويدارون الناس ، ويستحيون من إظهار المعصية في شهر رمضان ، كما قال أبو نواس:
منع الصوم عقاراً وذوي اللهو فغارا
وبقينا في سجونِ الـ صوم للهم أسارى
غير أنَّا سنداري فيه ما ليس يدارى
وأمَّا فسَّاق هذا الزمن فقد نُزع منهم الحياء ، بل إنهم يتحيَّنون فرصة قدوم شهر رمضان لإغواء الناس .
لقد تفننت القنوات الفضائية في إغواء المشاهد, وإرغامه على البقاء ذليلاً أمام شاشاتها؛ بفضل الإخراج المتطور في صوته وصورته ، المنحط في هدفه وفكرته إلا ما رحم الله .
أفلام عارية، وتمثيليات فاضحة ، وبرامج مشبوهة ، والمصيبة أن المشاهد الكريم يتلقى هذا الإسفاف والهدم للدين والخلق بكل رحابة صدر ، ولربما تمايلوا نشوة وطرباً , وضحكاً وفرحاً بهذه المشاهد .. وبعد السهر على القنوات الفاجرة يجتمع هؤلاء الغافلون أمام موائد السحور استعداداً لصيام يوم جديد ، ووالله ما أحرى هؤلاء المحرومين بقول الحبيب صلى الله عليه وسلم: ((من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه)) .
أي زور وأي جهل فوق هذا يا مسلمون؟ ولمصلحة من تقتل فرحة رمضان ، وتنتهك حرمته؟ .
ما الفائدة من عرض قصص الحب والغزل ، ومشاهد العري والسفور ، في شهر رمضان؟
هل يريد أرباب هذه القنوات والبرامج الفاضحة أن يفرغوا رمضان من محتواه الحقيقي ليتحوَّل إلى موسم للفجور؟ .. وصدق الله :(وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا ).
عباد الله ، وإذا كان هذا هو حال الكثير من البرامج في قنواتنا العربية التي تعرض في بيوت المسلمين ، فإن الأمر يزداد خطراً في بعض البرامج الطائشة ، وبالأخص البرنامج سيء الذكر التي يشاهده وللأسف الكثير من الناس .
هذا البرنامج الذي لم يقف عند حد الإغراء والإغواء الأخلاقي ؛ بل تجاوزه إلى السخرية المباشرة من ثوابت العقيدة وشرائع الإسلام .
لقد جاء في بيان علمائنا الكبار في فتوى اللجنة الدائمة تحريم إنتاج هذا المسلسل وبيعه وترويجه وعرضه على المسلمين لاشتماله على الاستهزاء ببعض أُمور الدين والسُّخرية مِمَّن يعملُ بها , واشتمالُه على ما يُعارض الشرع الْمُطهَّر , ونشر الرذيلة , وطمس معالم الفضيلة , وإشاعة الفساد , ومحبَّة المنكرات والاستئناس بها ... إلى آخر ما ورد في البيان .
حتى طلع علينا الطائشون هذا العام بأسلوب استهتاري ماكر مخذول ، جمع مقدميه بين خروقات الفهم ، وسَوءات الحكم حول موضوع الإرهاب .
إن موضوع الإرهاب والإفساد لا يختلف عليه أحد ، وقد تكلم العلماء والخطباء والدعاة في المملكة العربية السعودية عن إدانة العمليات الإرهابية والتفجيرية في بلاد الحرمين الطاهرة ، التي نفديها بدمائنا وأرواحنا ، ولا نقبل أن يتعدى فيها على مسلم موحد ، أو كافر معاهد أومستأمن .. ولكن الذي جرى في البرنامج كالعادة هو إثارة الإشاعات والأكاذيب ، والاستهزاء بالمراكز الصيفية والرحلات الطلابية ، وبرامجها القيمة النافعة ، مع قلب الحقائق بطريقة لا يقبلها مسؤول عاقل ، ولا متابع منصف .
بلادنا المباركة .. مهبط الرسالة .. وقبلة المسلمين .. وما وقع فيها من أعمال تفجير وتدمير ، عمل شاذ ، وصوت نشاز ، وإن لبس من قام به عباءة الدين ، فالدين وأهل الدين منه براء .. أما أن يعمم الحكم بالإرهاب على الدين وأهله، فذلك هو ما ينعق به دعاة الفتنة والفرقة وأعداء الملة الذين لا يقل خطرهم عن خطر أصحاب العنف والتفجير .
ثم إننا نتساءل: ما الفائدة من عرض هذه الحلقة بهذا الأسلوب البذيء الماكر، البعيد عن الحقيقة .
هل أعطى هؤلاء صورة حقيقية للفئة الضالة وتحذير المجتمع منهم ، أم أنهم دسّوا السّم بالعسل والهزل بالجدّ فضاعوا وأضاعوا؟
ومع هذا ، فهذه ليست أول مرّة يقدّمون فيها حلقات وشخصيات تكرّس مفهوم أن صاحب (اللحية) شخص ساذج وغبيّ وبخيل وكذاب وجشع ومتزمت وإرهابي ، بينما يظهر (الليبرالي) بقالب نظيف ومثقف ووسيم .
إنهم يهزؤون بقيم ديننا وعادات مجتمعنا بطريقة لا تمتّ إلى الفن بصلة ولا إلى النقد برابط .
معاشر الصائمين .. ونحن نتحدث عن هذا البرنامج وغيره من برامج القنوات الفاسدة ، نقول: أيها المشاهدون أما تخشون على دينكم وأنتم تشاهدون؟ وربما تضحكون ممن يسخر ويستهزيء بالله ورسوله وشعائر دينه..!!!
ألم يُفْتِ علماؤنا الكبار بتحريم مشاهدة هذا المسلسل فرميتم بها عرض الحائط؟ ما لكم كيف تحكمون؟
أيها المشاهد .. لو استهزأ هؤلاء الطائشون بوالدك أو أسرتك ، كيف ستكون ردة فعلك؟ فكيف بك الآن وأنت تراهم يستهزؤن بدينك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم ؟
هل تعلم أنك مشارك لهم في الإثم بمجرد المشاهدة؟
جاء في حديث المنافقين الذين كانوا في غزوة تبوك ، وكانوا على أصل الإيمان ، فقال أحدهم: والله ما رأينا مثل قرأنا هؤلاء أكبر بطوناً ولا أكذب ألسنة ولا أجبن عند اللقاء ، فسمعهم أحد الصحابة فانطلق ليخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فوجد الوحي قد سبقه : {وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ} .
فعدّ الله تعالى الاستهزاء بالقراء وأهل الدين إذا كان بسبب تدينهم استهزاء الله ورسوله .. ثم حكم على المستهزئين بالكفر (لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ) .
لو تأملت في الحديث لوجدت أن الذي استهزأ بالقراء شخص واحد ، والبقية مستمعون راضون ، فقال الله عنهم جميعا (قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ) .. ويبين هذا المعنى بوضوح قول الله تعالى:{وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} .
فلماذا يا أخي تشاهدهم؟ هل تريد أن تكون مثلهم؟
اتق الله يا أخي في دينك .. وتذكر أنك في شهر رمضان فلاتفسد صيامك بمثل هذه المحرمات، واعلم أن من علامات قبول الحسنة الحسنة بعدها، فلا تتبع الصيام بالآثام.
أقول ما تسمعون ، وأستغفر الله العظيم لي ولكم إنه هو الغفور الرحيم .







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة رمضان بلا مسلسلات

كُتب : [ 20 - 06 - 13 - 07:25 PM ]





200 مسلسل نستعد بها لرمضان .!!!

ا.بدرية صالح التويجري - بريدة


حين دخول شهر رمضان اقرؤوا ماذا يحدث في السماء ففي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال» إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صُفِّدَتِ الشياطينُ وَمَرَدَةُ الجنِّ وَغُلِّقَتْ أبوابُ النارِ فلم يُفْتَحْ منها بابٌ وَفُتِّحَتْ أبوابُ الجنةِ فلم يُغْلَقْ منها بابٌ وَيُنَادِى مُنَاد ٍكلَّ ليلةٍ يا بَاغِيَ الْخَيْرِ أَقْبِلْ ويا بَاغِيَ الشَّرِّ أَقْصِرْ وللهِ عُتَقَاءُ من النارِ وذلك كلَّ ليلةٍ»




الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 998
خلاصة حكم المحدث: حسن




هذا الاستعداد في السماء لم يرد أنه يحدث في بقية الشهور بل حالة انفرد بها رمضان فله خصائص وفضائل عن غيره من الشهور وفي الحديث أيضا نداء لأهل الخير يوقد فيهم الحماس ويستنهض هممهم ليشمروا لاستغلال أيامه ولياليه لتقرب إلى الله بالأعمال الصالحة..لكن ماذا يحدث في الأرض حال اقتراب هذا الشهر في زمننا؟ تركز القنوات الفضائية على رمضان دون غيره من الشهور وتتنافس فيما بينها لعرض المسلسلات ومما يؤسف له حينما تنسب تلك المسلسلات لرمضان فيقال (200 مسلسل رمضاني) ورمضان منها بريء. بل هو شهر العبادة والتقرب إلى الله والغريب أن المشاهد يتلقفها بإعجاب بعد حالة ترقب على الرغم من المخالفات الشرعية وعلى اجترار الأفكار والمواضيع في كل عام وعلى الرغم من الإعادة المملة بعد رمضان.. فمتى يستيقظ هؤلاء من غفلتهم؟
ومتى يكن هناك استعداد يليق برمضان يتهيأ الواحد منا بجوارحه يقدم عليه بعزيمة المؤمن الذي عرف أنه شهر يتزود فيه بالطاعات فتجده يتنقل بين العبادات..ويتنافس على الخير مع إخوته المسلمين. همته عالية تعلقت بما أعده الله من أجر جزاء تلك الأعمال الصالحة.

المصدر : جريدة الجزيرة







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة رمضان بلا مسلسلات

كُتب : [ 27 - 06 - 13 - 04:09 PM ]




الفنان والمشاهد ورمضان

يسري صابر فنجر


تآمر المنتج والكاتب والمخرج أن يجعلوا الفنان وسيلة لاستغلال المشاهد بتزيين الجريمة له وتزيين المنكر له وضياع وقته ولحظات بل ساعات ثمينة في حياته خصوصاً في رمضان أسكروا المشاهد فيها بقوة الجريمة وفتك الدراما وحبكة أكثر إثارة ينتظرها في الحلقة القادمة والعجيب أن المشاهد وهو يناظر الجريمة والقصة والحكاية والرواية هو واقع تحت جريمة وقصة وحكاية ورواية بدأ بها الكاتب وقت أن وضع خطة الجريمة ( كتابة المسلسل والفيلم والمسرحية ...الخ ) أو سرقها من الإعلام الأجنبي! إنهم يخاطبون عواطف المشاهد ويثيروه ليتعاطف مع ما يعرض أمامه الفنان من جريمة يؤجج بها الغرائز ويشوه بها الدين وينال من الشخصية التاريخية التي ضرب بها المثل في العبادة والتقوى والورع والقيادة في أحضان امرأة لا تمت له بصلة أو صلة وهمية يعلم المشاهد منها أنها غريبة عنه فالفنانة الكاشفة لشعرها وخصرها وذراعيها بملابس نومها تمثل العفيفة الطاهرة زوجة لتلك الشخصية أو أما أو أختاً .... في مشاهد لو عرضت على المشاهد في الشارع لعف المسلم نظره عنها فضلاً عن أن يأتي بأولاده وأقاربه ليشاهدوه في مشهد يومي يذاع ولأنكره أشد الإنكار ثم يزعم الفنان أنه صاحب رسالة وهدف حتى الراقصة تتدعي ذلك !

رسالتك أيها الفنان رسالة الشيطان إبليس وأعوانه " لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآَمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آَذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآَمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا " [ النساء : 118ـ 120] ثم يأتي الفنان في مواسم العمر العبادية رمضان وقد صفدت من يحمل رسالتهم ( الشياطين ) فيحمل عنهم الراية ويفوقهم
وكنت امرءاً من جند إبليس فارتقى ... بي الحال حتى صار إبليس من جندي

أيها الفنان حديثي باختصار أكثر شفافية وأكثر وضوحاً وأكثر واقعية لكنها القصة بكاملها والحكاية بأدوارها .

فرسالة الفنان هدم للمبادئ والقيم والأخلاق هدم لفطر الناس التي فطر الناس عليها ومسخها رسالة الفنان تأجيج للمشاعر والغرائز والشهوات التي تخالف الشريعة وتحت زعم الحرية وعدم الكبت يجعلون المشاهد أو يؤهلوه لسيلان من الشهوات الحيوانية والغرائز الغابية .

أيها الفنان والكاتب والمخرج والمنتج لقد قال ربنا : " إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آَمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ" [ النور : 19 ]

أيها الفنان لك أسوة فيمن اعتزل من إخوانك أيتها الفنانة لك أسوة فيمن اعتزلت من أخواتك اجلسوا إليهم واسألوهم لماذا اعتزلتم؟

أيها الفنان لا تستهزئ في فنك بعباد الله الصالحين فتصورهم كأنهم بلهاء حمقى مغفلون إياك يا فنان والتعدي على عباد الله الصالحين أو سنن الله في خلقه أجمعين

أيها المشاهد لك من النصح جانب فإياك ثم إياك أن تكون ديوثاً ترى المنكر في أهلك يشاهدونه ليلاً ونهاراً ولا تنهاهم بل أنت من جلبه لهم ....!

أيها المشاهد ليست المسلسلات والأفلام والمسرحيات وغالب البرامج بصورتها الحالية مجال للتسلية والترويح بل هي أفكار تتعلق بك وبأهلك وأولادك وتربيهم عليها أفكار مزينة هدامة خبيثة " وَالَّذِي خَبُثَ لَا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِدًا " [ الأعراف : 58 ] أبعد عن بيتك تلك المشاهد ولك في الترويح بالحلال سعة .....

أما رمضان فلا مجال فيه للتسلية والترويح فسلفنا الصالح كانوا يتركون دروس علمهم على ما فيها من خير ليتفرغوا للعبادة في رمضان ( صيام وقيام وعبادة وتسبيح وصدقات وتلاوة للقرآن...) أما رمضان الذي نعيش فيه وحالنا فيه فيحتاج إلى استنفار عام فهذا موسم كل عام وكم ضيعنا من أعوام " ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ " [ الحج : 32 ]

أيها المشاهد أما وقد علمت خبث الرسالة التي تستهدفك عبر الأثير فالقرار لك فكم شاهدت وكم ضيعت فاغتنم ولا تكثر سواد هؤلاء وفر إلى ربك قبل فوات الأوان وانجوا بنفسك.....

وهذا كلام لابن القيم رحمه الله يحدثك به فأصغ له واقرأه بتمعن : " تكون القوة والغلبة لداعي الهوى فيسقط منازعه باعث الدين بالكلية فيستسلم البائس للشيطان وجنده فيقودونه حيث شاءوا وله معهم حالاتان: إحداهما: أن يكون من جندهم وأتباعهم وهذه حال العاجز الضعيف والثانية: أن يصير الشيطان من جنده وهذه حال الفاجر القوى المتسلط والمبتدع الداعية المتبوع كما قال القائل:
وكنت امرءاً من جند إبليس فارتقى ... بي الحال حتى صار إبليس من جندي

فيصير إبليس وجنده من أعوانه وأتباعه وهؤلاء هم الذين غلبت عليهم شقوتهم، واشتروا الحياة الدنيا بالآخرة وإنما صاروا إلى هذه الحال لما أفلسوا من الصبر وهذه الحالة هي حالة جهد البلاء، ودرك الشقاء وسوء القضاء، وشماتة الأعداء، وجند أصحابها المكر والخداع والأماني الباطلة والغرور والتسويف بالعمل وطول الأمل وإيثار العاجل على الآجل وأصحاب هذه الحال أنواع شتى :

فمنهم المحارب لله ورسوله، الساعي في إبطال ما جاء به الرسول، يصد عن سبيل الله ويبغيها جهده عوجاً وتحريفاً ليصد الناس عنها ومنهم المعرض عما جاء به الرسول المقبل على دنياه وشهواتها فقط ومنهم المنافق ذو الوجهين الذي يأكل بالكفر والإسلام ومنهم الماجن المتلاعب الذي قطع أنفاسه بالمجون واللهو واللعب ومنهم إذا وعظ قال وا شوقاه إلى التوبة ولكنها قد تعذرت علي فلا مطمع لي فيها ومنهم من يقول ليس الله محتاج إلى صلاتي وصيامي وأنا لا أنجو بعملي والله غفورٌ رحيم ومنهم من يقول ترك المعاصي استهانة بعفو الله ومغفرته:
فكثر ما استطعت من الخطايا ... إذا كان القدوم على كريم

ومنهم من يقول ماذا تقع طاعتي في جنب ما قد عملت، وما ينفع الغريق خلاص أصبعه وباقي بدنه غريق ومنهم من يقول سوف أتوب وإذا جاء الموت ونزل بساحتي تبت وقبلت توبتي إلى غير ذلك من أصناف المغترين الذين صارت عقولهم في أيدي شهواتهم فلا يستعمل أحدهم عقله إلا في دقائق الحيل التي بها يتوصل إلى قضاء شهوته، فعقله مع الشيطان كالأسير في يدِ الكافر يستعمله في رعاية الخنازير وعصر الخمر وحمل الصليب"ا.هـ بتصرف

نسأل الله أن يحبب إلينا الإيمان ويزينه في قلوبنا ويكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان ويجعلنا من الراشدين فضلاً منه ونعمة ونصلي ونسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين .






رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ااااااااااااا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:35 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd