الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى القرآن والسنة > الدفاع عن الرسول

الدفاع عن الرسول (إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً) الأحزاب57



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح المدخل القرآني للدفاع.عن النبي

كُتب : [ 28 - 12 - 08 - 04:33 PM ]





المدخل القرآني للدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم
القاهرة - شريف عكاشة

يمكن القول إن ثمة صحوة إسلامية على الصعيد البحثي والإعلامي قد أعقبت الهجمة الغربية-الإسكندنافية الشرسة على شخص الرسول صلى الله عليه وسلم، تمثلت في مبادرة العديد من المراكز الإسلامية التي يرعاها أصحاب السمو الأمراء والملوك العرب، إلى دعم كل الأبحاث التي من شأنها أن تجلي الشخصية الحقيقية للرسول كنبي وإنسان بأسلوب يفهمه الغرب وينسجم مع عقليته.
ومع جلال قدر هذه المبادرات وما تحمله من دلالات تنبئ عن أن الإسلام ما يزال نسيجا حيا في الوعي الجمعي للشعوب العربية والإسلامية، إلا أنه من الملاحظ أنها تركز غالبا على شخص الرسول (صلى الله عليه وسلم) أكثر من تركيزها على الرسالة. ولذا فإن معظم هذه الأبحاث تدور حول السنة والسيرة مع تجاهل شبه تام للدراسات القرآنية أي للكتاب المنزل الذي يحمل رسالة الإسلام والذي بدونه ما كانت السنة ولا السيرة.
إن مشكلة الغرب الأساسية مع محمد -صلى الله عليه وسلم-،منذ فجر الاستشراق الأول، لم تكن في شخصه ولكن كانت تتمحور غالبا حول القرآن. فالقرآن من وجهة نظر كثير من مستشرقي القرنين الـ 17 والـ 18 هو كتاب قام محمد بتوليفه من العهد القديم وتعاليم «أريوس» الذي كان منشقا عن عقيدة التثليث المسيحية وعاصر محمدا وادعى المستشرقون اتصاله به.
فمحمد -صلى الله عليه وسلم- بالنسبة لمستشرقي ما قبل التنوير الأوروبي مثل بايل ودي هيلبروت هو مدع كاذب أو هو في نظر الكنيسة شخص خدعه الشيطان وأوهمه أنه نبي ينزل عليه وحي من السماء. وبعد عصر التنوير ومنذ العهد الفيكتوري خلال القرن الـ 19 تحول محمد في الفكر الغربي من المدعي الكاذب إلى «المدعي النبيل» الذي لفق القرآن ولكن لغاية سامية هي إصلاح المجتمع الذي كان يعيش فيه.
إذا فالرسالة الأساسية التي كلف محمد -صلى الله عليه وسلم- بتبليغها والمتمثلة بالأساس في القرآن كانت هي الباب الأول الذي ولج منه المستشرقون لنقد الإسلام ونقد سيرة محمد حيث كانوا يعمدون دائما إلى إظهار التناقض بين أفعال النبي وبين ما جاء في القرآن. وما كان الهجوم الأخير المباشر على شخص النبي صلى الله عليه وسلم إلا محصلة نهائية لهذا «المدخل القرآني» في الهجوم على الإسلام في القرون السابقة على القرن الـ 20، ومن ثم يجب أن يكون هو أيضاً المدخل الأول للدفاع عن الرسول لأنه لو ثبت للغرب أن القرآن ليس «توليفة» من الكتب السابقة وأنه وحي إلهي، لترتب على ذلك منطقيا سقوط كل التهم الأخرى التي يوجهها الغرب إلى شخص النبي -صلى الله عليه وسلم- وكان ذلك مدعاة لهم إلى إعادة قراءة سيرته وسنته.
ولن يتأتى ذلك إلا بتحليل الخطاب الديني تحليلا لسانيا–هيرمونيتيكيا بطريقة علمية يحترمها المفكرون الغربيون وليس بطريقة خطابية دعائية لا تصلح إلا لمن يدين بالإسلام فعلا. ويقصد بالتحليل اللساني أي المعتمد على اللسانيات وهي علم اللغة الحديث الذي يعنى بالدراسة المنظمة والمعمقة -توصيفا وتفسيرا- لمستويات اللغة من نحو وصرف ومعنى، أما الهيرمينوتيكا فهي -حاليا- ذلك العلم المختص بدراسة النصوص الدينية في سياقها التاريخي والثقافي. ويمكن أن يتخذ التحليل اللساني محورين: تحليل لغة القرآن لبيان أوجه الإعجاز فيها وهنا لا يجب قصر مفهوم الإعجاز على الإعجاز البلاغي حيث إنه -في رأي كاتب هذه السطور- يمثل واحدا فقط من مستويات الإعجاز اللغوي للقرآن الكريم يقف على قدم المساواة مع المستويات الأخرى مثل المستوى التركيبي والصرفي، وإن كان الاتجاه الغالب في أدبيات الإعجاز القرآني يعتبره أعلاها. وسبب ذلك أن جماليات البلاغة ترتبط ارتباطا وثيقا بالثقافة واللغة التي تنشأ فيهما، ومن ثم فإن إبراز الإعجاز البلاغي للقرآن على أنه أقوى وجوه الإعجاز اللغوي فيه من شأنه أن يجعل القرآن نصا معجزا للعرب وحدهم دون غيرهم من الأمم. وفي واقع الأمر، فإن الخطاب القرآني معجز من الناحية اللغوية لمتحدثي اللغات الأخرى نظرا لأنه يحوي سمات دلالية وتركيبية تشترك مع لغات أخرى عديدة، وهي سمات لم يعرفها لسان العرب قط قبل نزوله ولا بعده إلا من خلال القرآن نفسه.

هذه السمات المشتركة مع اللغات الأخرى يمكن تبينها من خلال تحليل أنماط الجمل في اللغات الأوروبية مثلا وتلك الموجودة في القرآن. ومن هنا تثبت لنا عالميته اللغوية التي تعد أهم وأخطر أنواع الإعجاز.
أما المحور الثاني فيتمثل في عمل دراسة لسانية تقابلية بين الخطاب القرآني والأحاديث النبوية حيث سيتضح لنا من مثل هذا الدرس أن هناك فروقا جوهرية في التراكيب والألفاظ بين القرآن والأحاديث النبوية تجعل من المستحيل أن يكون مصدرهما واحدا من حيث الصياغة اللغوية. وبهذه الطريقة يمكن أن تكون لغة القرآن الكريم مدخلا موضوعيا لخطاب متوازن نحو الغرب يربط بين شخص النبي وعالمية رسالته.








التعديل الأخير تم بواسطة أم أسيد ; 29 - 01 - 13 الساعة 07:24 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
الشموخ العربي
قلب جديد
رقم العضوية : 2132
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 16 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : الشموخ العربي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: المدخل القرآني للدفاع.عن النبي

كُتب : [ 15 - 01 - 09 - 11:30 PM ]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: المدخل القرآني للدفاع.عن النبي

كُتب : [ 17 - 01 - 09 - 07:05 AM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشموخ العربي مشاهدة المشاركة





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: المدخل القرآني للدفاع.عن النبي

كُتب : [ 29 - 01 - 13 - 07:25 PM ]


رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للدفاع.عن, للدفاععن, المخيم, النبي, القرآني

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التعامل القرآني مع المرأة أم القلوب الإعجاز العلمى فى القرآن والسنة 4 09 - 11 - 12 12:55 AM
أهمية الورد القرآني اليومي شعاع الايمان مع ربيع قلوبنا 7 23 - 02 - 12 11:55 PM
تحذير من موقع المنقب القرآنى حفيدة الصحابة تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 10 03 - 01 - 12 02:28 PM
الباحث القرآنى rehab72 مع ربيع قلوبنا 1 22 - 12 - 09 07:25 AM
للدفاع عن خير البرية أم القلوب الدفاع عن الرسول 4 04 - 02 - 09 09:45 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:15 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd