الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة






إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
بنت الازور
قلب منتمى
رقم العضوية : 7671
تاريخ التسجيل : Jan 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 486 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : بنت الازور is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي احترام الطفل في الأسلام .

كُتب : [ 22 - 02 - 11 - 02:00 PM ]



أحببت طرح هذا الموضوع .. لأن البعض من الناس قد يجهل بعض الأسس وآداب التعايش مع الطفل..
الحمد الله الذي أسبغ علينا أسمى النعم,, وتفضل علينا بالدين الإسلامي الحنيف وأنزل علينا أحكم كتبه وأرسل إلينا أشرف خلقه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم..
منذ بدء الخليقة..
ميز الله عزوجل الإنسان بوافر التكريمات وأعظم التشريفات عن سائر المخلوقات..
كما ذكر في كتابه العزيز : " ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا ً "
لذلك شمل هذا التكريم الإلهي في المنظور الإسلامي للإنسان بجميع مراحله عامة والطفولة خاصة... ولما كانت الطفولة هي أولى مراحل نمو الإنسان في الحياة فلقد أولى بها الإسلام اهتمام وعناية خاصة.. أشار لها القرآن الكريم والسنة النبوية العطرة إشارات متعددة مما يؤكد حرص الإسلام واحترامه.... بالإنسان طفلا ًويتضح هذا الاحترام في عدة أمور..
أولا ً:

•1-الترغيب في الزواج والحث عليه لما يوفر من بيئة صالحة طيبة يغمرها الألفة والمحبة ليخرج الطفل إلى الحياة ليجد أسرة ترعاه وتحميه وتهتم له... بالإضافة إلى أهلا ً ينسب إليهم لقوله صلى الله عليه وسلم: " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ".

•2-حث الإسلام على حسن اختيار الزوجين مما يهيئ للطفل منبتا ً صالحا ً ومحضا ً عفا ً نظيفا ً قال النبي صلى الله عليه وسلم: " تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك " وقال عليه الصلاة والسلام: " إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه...".

•3-اهتم الإسلام بالمرأة الحامل وحث المحيطين بها على رعايتها وعدم إلحاق الضرر بها وذلك لأن الجنين تتكون خلاياه الجسمية وحالاته النفسية من دم الأم ومن انفعالاتها و حالاتها العصبية ولقد أوضحت دراسة حديثة أن الحزن قد يؤدي إلى تشوه الجنين وفقد في بعض الحالات لا سمح الله اهتم الإسلام بتغذيتها وأباح لها أن تفطر في رمضان إذا خافت على جنينها حتى ينمو الجنين في قراره نموا ً طبيعيا ً..

•4-حرم الإسلام إلحاق الضرر بالجنين بأي صورة كانت من بذل مجهود يفوق طاقة المرأة الحامل كما أنه حرم الإجهاض إلا بعذر(إذا كان الجنين يشكل تهديد على حياة الأم).

ثانيا ً:

احترام الإسلام للطفل عند الولادة وأثناء الرضاعة وذلك من خلال عدة أمور هي:

•1-الحث على حسن اختيار اسم للمولود والحرص على انتقاء الأسماء ذات المعاني الحسنة الطيبة بعيدة عن القبح وسوء اللفظ لأن القبيح يؤثر في نفسيه صاحبه ويسبب له الحرج بين الناس لقوله عليه الصلاة والسلام : " إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء أبنائكم فأحسنوا أسمائكم "...

•2-ختان الذكور لحفظ صحة الطفل من كثير من الأمراض.

•3-النفقة على الأولاد هي حق واجب للطفل من مال أبيه .
ثالثا ً:

الأسس العامة التي وضعها الإسلام لتربية الأطفال هذه الأسس تؤكد أن الإسلام يحترم الطفل احتراما ً كبيرا ً ويوليه اهتماما ً بالغا ً ونستطيع أن نبين ذلك من خلال ما يلي:

•أ-الجانب الإيماني:

•1-حرص الإسلام على أن تكون كلمة التوحيد هي أول كلمة ترن مسامع الوليد وذلك إشارة إلى أن الأذان في أذن المولود اليمنى والإقامة في أذنه اليسرى.

•2-تعليم الأطفال الصلاة مبكرا ً حتى يعتاد عليها قوله صلى الله عليه وسلم : "مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم بالمضاجع " ويقصد هنا بالضرب الغير مبرح..

•3-تعليم الطفل القرآن الكريم وحثه على تلاوته وقراءة ما تيسر منه .

•4-تحبيب الطفل في السنة النبوية والإقتداء بسنة رسولنا صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه بقراءة قصص السيرة المطهرة عنه عليه الصلاة والسلام وقصص سيرة الصحابة رضي الله عنهم فالطفل في هذه السن كالبذرة متى اعتنى بها تزداد يوما ً بعد يوم ثباتا ً وقوة وأثمرت بأفضل الثمر.

•ب-الجانب الخلقي:

اهتم الإسلام بتعليم الأطفال الآداب الإسلامية والأخلاق
الحميدة كالصدق والأمانة والحياء واعتبرها أفضل مايقدم للطفل والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : " أكرموا أولادكم وأحسنوا أدبهم ".

•جـ-الجانب الاجتماعي :

1- .وذلك من خلال التفاعل مع الطفل والتحدث إليه والإصغاء له لما في ذلك من احترام لشخصيته وتعويده على لقاء الآخرين وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يلقى السلام على الصبيان في الطرقات ويتحدث معهم ويتودد إليهم فيسكر عندهم الخوف والخجل ويعتادوا مخالطة الناس.

•2-تكوين اتجاهات اجتماعية في نفس الطفل كالتعاون وحب العمل واحترام الآخرين.
•د-الجانب النفسي:

1-حث الإٍسلام على العدل والمساواة بين الأبناء وعدم التفضيل أحدهم على الآخر لقوله عليه الصلاة والسلام : " اتقوا الله واعدلوا في أولادكم " كما حث على عدم التميز بين الذكور والإناث عن أنس رضي الله عنه أن رجلا ً كان عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاء ابن له فقبله وأجلسه على فخذه وجاءت بنت له فأجلسها بين يديه فقال صلى الله عليه وسلم : " ألا سويت بينهم ؟ " وحديث لابن عباس قال : قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " من ولدت له ابنة فلم يئدها ولم يهنها ولم يؤثر عليها – يعني : الذكر- أدخله الله بها الجنة ".

•2-تلبية احتياجات الطفل النفسية كالحاجة إلى الحب والحرية والأمان والنجاح والإنجاز.


•3-حث الإسلام على الرحمة بالصغار لقوله صلى الله عليه وسلم : " ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويعرف حق كبيرنا " ونذكر قصة الحبيب حينما كان يصلي بالمسلمين فأطال السجود فخشي عليه الصحابة حين رفعوا من السجود وجدوا أحد أحفاد الرسول عليه الصلاة والسلام على ظهره فخشي النبي أن يرفع من السجود فيتأذى حفيده..!! فلنتأمل هذه الصورة الرائعة عن الرحمة الرسول عليه الصلاة والسلام نبي الأمة كافة وأشرف خلق الله يصلي والصلاة عمود الدين وأحد أركان الإسلام يؤم المسلمين في موقف خشوع ثم بأحد أحفاده اتخذ ظهر النبي مرتعا ً له فانظروا كيف كان ردة فعله صلى الله عليه وسلم خلق كريم ورحمته عظيمة أفلا يجدر بنا الإقتداء به والسير على نهجه.

•هـ-الجانب العقلي :

•*-حث الإسلام على القراءة والكتابة وطلب العلم فكان أول اتصال بين السماء والأرض قوله تعالى : " اقرأ باسم ربك الذي خلق " وذلك من خلال تنمية الحواس التي تعد مفاتيح المعرفة لدى الطفل .


وأخيرا ً فإن احترام الطفل يعد أحد القواعد الأساسية للتربية الصحيحة فالطفل الذي تحظى شخصيته بالتكريم والاحترام من قبل الوالدين ويشعر بالأمان وهدوء البال وفي محيط العائلة يحصل على نمو عقلي وجسدي وتكامل معنوي ويحصل بسهولة على الصفات الحسنة ويتخلق بالأخلاق الحميدة وقد قال الشيرازي ( إذا أراد الإنسان أن يكون عليه عنده أبناء صالحين فإن أهم الطرق إلى ذلك هو احترامهم وتقديرهم الأمر الذي يلعب دورا ً هاما ً في بناء شخصيتهم.

دعواتي لكم يا صغاري أن تهنئوا بالعيش مطمئنين في رحاب الإسلام..







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
انصر نبيك
قلب طموح
رقم العضوية : 6962
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,708 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 14
قوة الترشيح : انصر نبيك is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: احترام الطفل في الأسلام .

كُتب : [ 22 - 02 - 11 - 07:15 PM ]





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأسلام, الطفل, احترام

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:46 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd