الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى القلوب > جراحات الأمه وأخبار المسلمين > حملة التضامن مع غزه

حملة التضامن مع غزه قسم خاص للتضامن مع أهلنا فى غزة وفلسطين الحبيبة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
بنت الازور
قلب منتمى
رقم العضوية : 7671
تاريخ التسجيل : Jan 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 486 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : بنت الازور is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي قصة الطفلة اميرة من معجزات حرب الفرقان!!!!!!!!!!!!!

كُتب : [ 18 - 02 - 11 - 03:34 PM ]


نزف جرحها ثلاثة أيام متوالية والقصف الجوي الإسرائيلي من حولها، لكن الله كتب الحياة للطفلة أميرة فتحي القرم (15 عاماً) لتكون شاهدة على مجزرة مروعة ارتكبها جنود الاحتلال بحق عائلتها في حي تل الهوا جنوب غرب غزة.

أميرة الناجية الوحيدة من مجزرة ذهب ضحيتها والدها واثنان من أشقائها، ظلت تزحف من بيت إلى بيت علها تجد من يسعفها وينتشلها من حمم قذائف الجيش الإسرائيلي ونيران أسلحته الرشاشة.

ثلاثة أيام
وتروى ببراءة الطفولة للجزيرة نت أصعب ثلاثة أيام قضتها وحيدة في حياتها، لم تجد أمامها سوى التوجه إلى الله والدعاء لينقذها بعد أن أقفلت كل الأبواب في وجهها، ففي مساء الثلاثاء من الأسبوع الثالث للحرب ومع دخول آليات الجيش الإسرائيلي حي الزيتون حاول والدها إخراج عائلته من البيت لكن الطيران والقصف المكثف حال دون ذلك.


وتقول أميرة "بينما كان والدي يحاول الخروج، إذا بصاروخ إسرائيلي يباغته هو وأحد أصدقائه ويرديهما مضرجين بدمائهما علي الأرض، وما إن همّ كل من أختي عصمت (16 عاماً) وعلاء (15 عاماً) للخارج لطلب الإسعاف إذا بقذيفة دبابة إسرائيلية ترتطم بجسديهما وتمزقهما وتصيبني بجروح بالغة في قدمي".


وبعدما تدرجت العائلة في بركة الدم، تمكنت أميرة من ربط جرحها بقطعة قماش، لكن سرعان ما سقطت مغشياً عليها من شدة إصابتها وهول ما رأت، ولم تفق إلا صباح اليوم التالي.

ومع اشتداد وطأة القصف، لم تجد أميرة سوى الزحف علي الأرض خمسمائة متر إلى منزل مجاور تحتمي فيه رغم إصابتها البالغة بساقها، لتجد أن الحي بأكمله خال من السكان.

البحث عن مأوى
ومع حلول الليل شرعت أميرة في البحث عن مأوى وهي تجر قدمها تحت القصف المتواصل، فلم تجد ملاذاً سوى جذع شجرة نخيل لتبيت ليلتها دون غطاء يحميها من البرد القارص.

ومع صباح الخميس واستمرار النزف الذي أوصلها إلى درجة الإنهاك، ظلت أميرة تزحف حتى عثرت على منزل خالٍ هو لمدير مكتب وكالة (معا) للأنباء ومراسل فضائية المنار عماد عيد.

وزحفت أميرة بين ركام البيت الذي أصيب مدخله بالقصف، وعثرت داخله على زجاجة ماء بلت بها ريقها، وتمكنت من لف نفسها ببطانية وبقيت مستلقية متهالكة القوى حتى صبيحة السبت لتفاجأ بصوت الصحفي عيد الذي حضر لتفقد منزله بعد تراجع الآليات الإسرائيلية، وحملها سريعاًً إلى مشفى الشفاء حيث ترقد الآن.



أميرة في مشفى الشفاء مع والدتها التي لم تكن في البيت لحظة القصف





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 11,018 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 109
قوة الترشيح : أم أسيد will become famous soon enoughأم أسيد will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: قصة الطفلة اميرة من معجزات حرب الفرقان!!!!!!!!!

كُتب : [ 18 - 02 - 11 - 06:21 PM ]

لاحول ولا قوة الا بالله
حسبي الله ونعم الوكيل
اللهم اهلك اسرائيل اللهم يا منتقم يا جبار انتقم لنا اللهم زلزل الارض تحت ارجلهم اللهم اااااااااااااااااااااامين





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معجزات, الدرب, الفرقان!!!!!!!!!!!!!, الطفلة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:31 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd