الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



حملة التضامن مع غزه قسم خاص للتضامن مع أهلنا فى غزة وفلسطين الحبيبة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 11 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل :::: الحملة الالكترونية للتضامن مع غزة ::::

كُتب : [ 23 - 01 - 08 - 02:06 AM ]




" ولا تَهِنُوا ولاتَحْزَنُوا وأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ " "آل عمران : 139"

الحملة الإلكترونية للتضامن مع أهلنا في غزة




نحن معكم
مشروع النصرة لإخواننا في غزة


شعار الحملة



اهداف الحملة الإلكترونية لنصرة أهلنا في قطاع غزة " نحن معكم يا أهلنا في غزة ...


نصرة أهلنا في قطاع غزة والمطالبة برفع الحصار عن القطاع


تعريف للعالم بقطاع غزة والاضرار الناجمة عن الحصار المفروض


المناصرة الإعلامية للجنة الشعبية لمواجهة الحصار



المطلوب من كل المواقع العربية والإسلامية ....

· - وضع بانر في الصفحة الرئيسية او في واجهة المنتدى يؤدي لموقع
:.اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار.:ان كان باللغة العربية او الى :.Popular Committee Against Siege.:ان كان باللغة الانجليزية.
· - وضع بانر للصفحة المنشور بها اعلان الحملة واهدافها وكيفية المساهمة بنشرها.
· - نشر مواضيع وصور عن اضرار الحصار ومعاناة اهلنا في غزة عبر المنتديات والمجموعات البريدية يمكن الاستعانة بالمواضيع المنشورة بموقع اللجنة .
· - البحث عن آلية الكترونية لجمع تواقيع مستخدمي الانترنت للمطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة لنرسلها للجهات المعنية
· - عمل تواقيع للأعضاء او صور رمزية باللغتين العربية والإنجليزية توضع بالمنتديات او صور رمزية للماسنجر يقوم الاعضاء بوضعها في الماسنجر (ان كان هناك إخوة لديهم المهارة في التصميم فنحن ننتظر مساهمتهم



اضغط هنا للدخول لموقع الحملة





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 12 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل أفيقوا يامسلمون

كُتب : [ 23 - 01 - 08 - 02:11 AM ]








.
أفيقوا يا مسلمون ..
أفيقوا يا مسلمون ..
ألم تروا ما يحدث حولكم ؟؟!!
ألم تروا غيوم الأحزان والأسى تلبد سماءنا ..
تلبد سماءنا التي كانت في يوم من الأيام الخوالي صافية ..
تغطي شمسنا التي كانت ترسل أشعتها إلى الأرض
فينعكس بريق امل من الأرض ..
ألم تسمعوا صرخات و آهات ؟؟!!
صرخات نسائكم الأرامل والثكالى ..
صرخات أطفالكم الأيتام والرضع ..
صرخات شيوخكم الضعفاء ..
ألم تروا دموعهم التي تنهمر حسرة على حال الأمة ..
آآآآآآآآه يا أمتي .. آآآآآه يا أمتي ..
قلوبنا تتألم ..
وجراحنا تنزف ..
فمتى يسكن الألم ؟؟!!
ومتى تلتئم الجراح ؟؟!!
أقصانا ينادي .. عراقنا ينادي ..
غزة هاشم أصبحت تنادي وتستغيث ..
واااااا معتصماه ..
لكن أين المعتصم ليلبي ندائها ؟؟؟
تنادي وااااا صلاحاه ..
لكن أين صلاح ليضمد جراحها ؟؟؟
تصرخ .. يااااااا عمر ..
لكن أين عمر ليعيد أمجادها ؟؟؟
أين ؟؟ وأين ؟؟
أين هؤلاء الأبطال ليلبي لندائها ؟؟؟
أفيقوا يا مسلمون ..
أفيقوا يا مسلمون ..
ضاعت من أيدينا الأندلس من قبل ..
فلا نريد أن تتكرر الأندلس في تاريخنا ..
لا نريد .. لا نريد ..
أفيقوا يا مسلمون ..
أفيقوا يا مسلمون ..
عودوا إلى قرآنكم .. عودوا إلى سنة نبيكم (صلى الله عليه وسلم) ..
اتركوا اللهو والعبث ..
اجتنبوا البدع و المحرمات ..
انتبهوا ..
احذروا ..
من دعايات الغرب و شعاراتهم ..
احذروا من أتباعهم ..
فهؤلاء هم سبب هلاكنا و ضياعنا ..
آآآآآآه يا أمتي .. آآآآه يا أمتي ..
لو تمسكنا بشريعتنا وتعاليمها ..
لما انكبت علينا هذه المصائب والبلايا ..
فلا سبيل لنا إلا الإسلام ..
لكن لا حول ولا قوة إلا بالله ..
لكن بإذن الله سيأتي ذلك اليوم ..
اليوم الذي ينهض فيه المسلمون ..
اليوم الذي يظهر فيه عمر والمعتصم وصلاح ..
ليذودوا عن حمى أمتنا .. ويعيدوا أمجادها ..
فلنتفاءل بالخير علنا نجده ..
سامحيني يا أمتي ..
سامحيني لأنني لا أستطيع أن أقدم لك إلا هذه الكلمات البسيطة ..
التي قد تعبر عن جزء بسيط مما في داخلي ..
تعبر عن الجراح التي ملأت قلبي ..
لكن ليس باليد حيله ..
فسامحيني ..

.
.
.
.
أخواتي الفاضلات ..
تذكروا أحوال المسلمون ..
لتلهج ألسنتكم بالدعاء ..
تذكروهم في جوف الليل ..
عسى الله أن يفرج كرب الأمة ..
وينصرها على أعدائها ..
منقوووووووووووووووووووول





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 13 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير اذهب .. فاغسل يديك !! فلا زالت رائحة الدّماء تفوح منهما !!!

كُتب : [ 23 - 01 - 08 - 02:20 AM ]

بسم الله الرّحمن الرّحيم

اذهب .. فاغسل يديك !! فلا زالت رائحة الدّماء تفوح منهما !!!


لا نعرفُ كيف نبدأ .. أبالكلام، أم بالصّراخ ؟ أم نُطلقَ العنان لدموعنا فتتكلّم !! أو نأخذ دور الأمّة العربية في صمتها الرّهيب !!

والله إن القلب ليتألّم، والعيون لتدمع، إنّ آهاتِ إخواننا في قطاع غزّة كالخناجر تطعنُ صدورنا وتمزّقُ قلوبنا ..

وكيف لا، وقد قال الحبيب المصطفى الذي لا ينطق عن الهوى " مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى " (1)



قصفٌ لا يزالُ يرنّ صوته فوق رؤوس أحبابنا، حصارٌ منعَ عنهم الطّعام والدّواء والوقود ..

ولا زالت الأمّة العربية في مقاعدها لم تُغيّرها، إمّا أمام شاشات التّلفاز تتابعُ مسابقات الحسناوات للحصول على لقب " ملكة جمال "، وإمّا مُذعنةً رؤوسها تحت صفحات المجلات والجرائد، تتابع آخر أخبار الفنّانين والمشاهير !! وإمّا مشغولةً بالتّصويت لإحدى مسابقات " قلّة الأدب " التي تُجاهر بمعاصيها ولا تجدُ من هذه الأمّة سوى التّشجيع والتّصفيق !!

أخبرونا بالله عليكم .. كم من الأموال أنفقتم على هذه التّفاهات، لا بل على هذه المُهلِكات ؟! وكأنّكم نسيتم قول الحبيب المصطفى حيثُ قال " لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن عمره فيم أفناه وعن علمه فيم فعل فيه وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه وعن جسمه فيم أبلاه " (2)

أخبرونا بالله عليكم .. كم من الأموال رميتُم بها تحتَ أقدامِ الرّاقصات، أو أحرقتموها بالسّجائر والمخدّرات، أو ألقيتُم بها على طاولات القِمار، في حين أنّ شعباً كاملاً لا يجدُ ما يداوي به جرحه أو يُسكت به جوعه تحتَ وطأة الحصار ..

أخبرونا بالله عليكم .. ماذا فعلتم لهذا الشّعب، أمْ أنّ الهواء الذي يتنفّسه كان من نصيبكم، والحياة التي يعيشها كانت لموتاكم، ألهذه الخُرافات لا زلتم تتفرّجون وتشاهدون كيف يموت ؟!!! أمْ أنّ الواقع الذي يعيشونه اختلط بالأفلام الخياليّة التي تشاهدونها، فلا تفعلون إلا ما تفعلون أثناء مشاهدة الأفلام، تنتظرون النّهاية لتعرفون البطل، وتصفّقون له !

هذه المرّة، البطل ليس ممثّلاًْ، ولا مغنّياًْ، ولا مشهوراً من المشاهير الذي امتلأت جيوبه بالأموال، هذه المرّة .. البطلُ شعبٌ كاملٌ يواجه الموت بشجاعة في ظلّ ظلامٍ دامسٍ وظلمةِ ظلمٍ يحاربه بها إخوانه في الإنسانيّة ..





والموت هو مصيره الوحيد، فلا يبكي لأجلِ بضعة دراهم، ولا يصرخ لوخزة إبرة، ولا يموت لموتِ حبيب ..

أخبرونا بالله عليكم .. ماذا فعلتم ؟؟ ماذا فعلتَ أنتَ، وأنتِ أخبرينا ماذا فعلتِ، أخبرونا ماذا فعلتم، لا .. بل أخبروا هدى غالية ..



أخبروها هيَ .. فهي كلّ ما تبقّى من عائلتها !!


أخبروا تلك الأمّ الثّكلى التي فقدت ولدها، وهو نائمٌ على صدرها، لا يعرف ماذا يشكو ؟؟ أيشكو المرض الذي اجتاح جسده النحيل ؟ أم يشكو البرد الذي جمّد أطرافهُ ؟ أو يشكو خوف الصّواريخ التي تُطرِبُه بصوتها ليلةً بليلة !!

أخبروا الشّهداء الذين يموتون كلّ يومٍ وكلّ ليلة، الشّهداء الذين يموتون في وضحِ النّهار على شاشات التّلفاز، وأنتم لا زلتم تنتظرون ظهور البطل في آخر كلّ مشهد !!!

أخبروا المرضى الذين ماتوا بعدَ أن فَرَغَ الدّواء، أو بعد أن قُطِعَت الكهرباء عن الأجهزة التي تربطًُ أجسادهم الضّعيفة بالحياة !!

أخبروا أطفال غزّة الذين واجهوا ظلام الليل بإشعال الشّموع، ولكن أخبروهم أيضاً، كيف يواجهوا ظلام ظُلمِكم لهم ؟!



أبالله عليكم .. ألا تشعرون بالخجلِ ؟ أبالله عليكم .. ألم تُحرّك هذه الكلمات شيئاً ينبض فيكم ؟ أبالله عليكم، ألم تُحيِ في قلوبكم ضميراً قتله الصّمت العربي ؟ أبالله عليكم، ألم تجدوا غير نفس المقاعد التي تجلسون عليها أمام شاشات التّلفاز لتُتابعوا المشاهد الأخيرة، في حياةِ شعبٍ بطل، واجه الموت بأيديكم ؟؟!!

إذن .. فاذهبوا واغسلوا أيديكم .. فلا زالت تفوحُ منها رائحةُ دماء الفلسطينيّين ..

ولكن لا تنسوا قول الله سبحانه وتعالى حيثُ قال { أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ } [ الآية 54 من سورة المائدة ].

وأنتم يا أحبابنا من أهل غزّة فما لكم سوى قول الله عزّ وجلّ حيثُ قال { وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ } [ الآية 107 من سورة البقرة]

أغيثوا غزّة

انصروا إخوانكم في غزّة، وكونوا معهم بقلوبكم، ولا تنسوهم من الدّعاء في جوفِ الليل ..

اللهمّ أعنهم ولا تُعن عليهم، واحفظهم واحمِهم، وارزقهم صبراً لا ينفذ، وإيماناً لا يُسلب، وقوّةً لا تُقهر، وفرّج عنهم وفكّ حصارهم .. اللهمّ آمين..

الرّجاء تحميل أحد الملفين :

بصيغة ال word

بصيغة ال pdf





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 14 )
~~الملتقى الجنة~~
قلب نشط
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 344 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : ~~الملتقى الجنة~~ is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي قصص الحصار ..الأميران..أطفأ نورهما الاحتلال بصواريخه وحصاره

كُتب : [ 23 - 01 - 08 - 02:21 AM ]



الأميران..أطفأ نورهما الاحتلال بصواريخه وحصاره

</SPAN>
الأميران..أطفأ نورهما الاحتلال بصواريخه وحصاره
"أمير اليازجي" طفلان حملا نفس الاسم وتقارباً في العمر، الكثير من الصفات جمعت بينهما، ولكن أهمها أن الاحتلال غيبهما عن الحياة، أحدهما بسبب الحصار، والآخر مزقت صواريخ الاحتلال جسده النحيف..
غزة- خاص بالشبكة الإعلامية الفلسطينية
"أمير اليازجي" طفلان حملا نفس الاسم وتقارباً في العمر، الكثير من الصفات جمعت بينهما، لكن أهمها أن الاحتلال غيبهما عن الحياة، أحدهما صارع الموت لعدة أشهر بسبب الحصار الإسرائيلي حتى رحل عن الدنيا، والآخر مزقت صواريخ الاحتلال جسده النحيف وهو في أحضان والده.

"أمير اليازجي" طفل يقطن غرب مدينة غزة رحل قبل عدة أشهر بسبب المرض ومنعه من السفر لتلقي العلاج، وهو ذات الاسم لطفل اغتالته طائرات الاحتلال برفقة والده وعمه بقصف سيارتهما في شارع النفق الأربعاء 16-1-2008.

"أم عبد الله اليازجي" أم أمير (شهيد الحصار) كان زهرتها الجميلة يذبل يومياً على مرأى من عيناها وهو محروم بفعل الاحتلال والحصار من الدواء ومجرد محاولة إنقاذه.

اليوم تجلس أم الطفل أمير عشرة أعوام وألف آه تحرق قلبها المكسور ودموعها التي لا تتوقف تعبر بألم مدى انكسارها وهي تفقد طفلها الصغير دون ذنب منه سوى أنه أحد سكان غزة المحاصرين.. (13) يوما مرت كان فيها أمير ينتظر دخول الدواء إليه أو خروجه للعلاج من ذلك المعبر الوحيد الخاضع لسيطرة الاحتلال والذي ربما كان يكفل له الشفاء من مرضه.

أما الطفل أمير محمد اليازجي (شهيد القصف) فقد كان يكبر أمام أعين والدته يوماً بعد يوم لترى فيه رجلاً كبيراً يساندها في هذه الحياة، وهو وحيد والده، وله شقيقتين، وكم فرحت حينما جاء زوجها ليأخذ ابنها أمير في جولة بسيارته الجديدة، ولم تدر أنه المشوار الأول والأخير لفلذة كبدها في السيارة الجديدة.

وقصف طائرات الاحتلال سيارة مدنية من نوع (بيجو تندر) في شارع النفق، مما أدى لاستشهاد عامر وشقيقه محمد اليازجي ونجل الأخير الطفل أمير، لتمزق أجسادهما إلى أشلاء. وكان الشهداء في أول جولة لهم في سيارتهم الجديدة.

وقد خرج الشقيقان عامر ومحمد الذي اصطحب معه نجله الوحيد أمير ثمانية أعوام بعد أن ارتدى ملابسه الجديدة، ليكون معه في أول جولة في سيارتهما الجديدة وأخر رحلة في الدنيا.

وفيما بدت علامات المأساة تسيطر على وجهها المصدوم، كانت أم الطفل أمير تستقبل المعزين باستشهاد رفيق عمرها الزوج وحلم مستقبلها النجل الوحيد، ولسان حالها يردد بأسي "لقد سلب مني الاحتلال كل حياتي ومستقبلي وبدد فرحة أيامي القادمة نهائياً".

أمي..أمي
الطفل أمير (شهيد الحصار) ظل يعاني بلا مغيث لصراخه الذي كان يملأ المستشفى، ولا ملبي لنداء وحرقة قلب والدته عليه وهو تراه يموت أمام عينيها دون رأفة بحالها وحال ابنها.

"أستيقظ من غيبوبته وهو ينادى "أمي أمي اقتربي منى وقبليني" ذلك كان أخر مشهد في مسلسل طويل من مرض الطفل ونكبة الأم التي ظلت بقلبها الحنون وإيمانها العميق لا حول لها ولا قوة.

لبت الأم النداء المتقطع لطفلها وهي تتمسك بأمل الحياة. اتجهت نحوه فقبلها قبلة شعرت فيها بآلام صغيرها من مرضه. أرادت الأم أن تخفى دموعها عن أمير فغيرت وجهتها لتجهش بالبكاء، وعندما عادت إليه لتناديه لكنه هذه المرة "لم يلب النداء".

رحل أمير عن دنيا الحصار مودعاً والدته بقبلة أخيرة. "كان ينتظر من ضمير حي في هذا العالم الواسع أن يلبي ندائه وليساعده لكنه لم يجد.. ظل أسير حصار البشر الظالم حتى استسلم جسده المنهك لصرعة الموت بقدر ربه الرحيم به" كلمات لخصت بها أم أمير لحظات طفلها الأخيرة.

حضن والده الدافئ
الحضن الدافئ للطفل أمير (شهيد القصف) لم يفارقه حتى في الشهادة، فقد احتضنه والده في السيارة لعله كان خائفاً عليه في أول جولة لهما في السيارة، أو كان يشعر بقرب الرحيل، وأراد أن يرحلا معاً.

الصاروخ مزق أِشلاء الكبار فما بال الصغار، فقد وصل الشهداء إلى المستشفى وقد اختلطت أشلائهما بعضهم ببعض، لكن الأمير وصل بنصف جسد !!

ورحل الأمير الثاني مودعاً والدته وأشقائه وكل من أحبه بقبلة أخيرة لعلها لم تكون شافية للأم التي لم تجد جثة لولدها كي تودعها!!..





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 15 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل سكان غزة يطلقون صرخة استغاثة من أجل حبة دواء ؟؟

كُتب : [ 23 - 01 - 08 - 02:44 AM ]





لك الله ياغزة الصمود
لكِ الله ياعرين الأسود
لكِ الله ياغزة
لكِ الله يا أرض العزة

لكِ الله يوم تخاذلنا
لكِ الله يوم شغلتنا أموالنا
لك الله يوم صرختِ ولامعتصم

اللهم انا نشكو إليك ضعفنا وقلة حيلتنا

ماذا نقول عن المعاناة
وبماذا نصف المأساة
يامسلمون يا مؤمنون
إخواننا محاصرين قد أشرفوا على الهلاك

أخبارهم تبكي القلوب قبل العيون

إخواننا يعانون ... وكأن حالهم لا يعنينا
في غزة يوجد أكثر من ثلاثمائةوخمسين من أصل 1000 مريض
بحاجة عاجلة لتلقي العلاج .. يواجهون خطر الموت الآن

تعرض مئات مرضى الكلى للموت بسبب تعطل الأجهزة
ومنع العدو دخول أجهزة للقطاع
بل فقدت غزة أبسط الأدوية



مفكرة الإسلام : طالبت المؤسسات الطبية في قطاع غزة جميع الجهات العربية والدولية بالتدخل
الفوري من أجل رفع الحصار، مؤكدة أن الخدمات الصحية على حافة الانهيار
.

وقد طالت المعانا الموتى
لايوجد حتى الأقمشة لتكفينهم

اثلجهم البرد وانقطاع الكهرباء يقتلهم ببطء !!


حتى الماء !!!


لماذا لم يهب أحد للنجدة !!


غزة قومي وأزيلي عنك ثوب العزاء،
كفكفي الدمع فما عاد يجدي صريخ أو نداء،
وارتدي عمامة عزٍّ فمكانك مقام الشرفاء،
لا تملّي من ردِّ عدوٍّ لفّه الذعر وقيده الشقاء،




أي جرح في فؤاد المجد غائر
أي موج في بحار الذل هادر



لكم الله يا أهل غزة
أطفالهم يموتون بين أيديهم !!

محنة عظيمة يعيشها مليون وثلاث مئة ألف من إخواكم يامسلمون!!
أينكم يا مسلمون كي تروا تلك العيون
غارقات في الشجون تنشد النصر المبين

لكِ الله ياغزة !!
https://www.fileflyer.com/view/pWLDhBD


أيــــــن أمتنـــــــــا؟.......تساؤل من طفل فلسطيني
فهل يستحق انقاذ جندي نسف محطة الكهرباء اليتيمة، وقطع امدادات الماء والغاز عن القطاع،
وقصف اماكن مدنية، وترويع السكان وارهاب اطفالهم بطائرات امريكية الصنع تخترق حاجز الصوت ليل نهار؟




هل تذكرون , هذا؟؟!!!
7




صادق الدعاء لمن ساهم في هذا العمل ..





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
!!!!!آآآآآآآآآآآه, (ولتكن, ...!!!, ..في, 2011, آآآآآآآآآآآه, آآآآآآآآآآآه!!!!!, للمرضى, لملوك, لما, لمدامع, للشعوب, لأهلنا, ماذا, ماتت, لاعزاء, لانتصر, لاننسى), مذبحة, أبمثل, لتلبى, متى, متى؟؟؟؟؟؟؟؟, لتقدح, محاصرون, مجاهدات, محرقة, مجزرة, مساعدات, مستمرة, مسنه, لعلماء...المسلمين, لعلماءالمسلمين, مغيث, أعظم, مهم, لإعلاف, أنتِ, أنحنُ, لنصرة, منهم, منكن, أطفال, مقترحات, مكثفة, ال5, الأمة, المذبوحة, الآثمة!, الليل, المحترقة, المدرسي, المحرقة, المخصص, المسلمين, اللعين؟, المفتوح, الله, الأنشودة, المقاييس, المقاومة, الاتحاد, الاستسلام, التى, البداية, الد, الحل, الجرح, الجرحى, الحصار, الدعاء, الجهاد, الجهادِ, اليوم, الجوال., الجوية, الجوده, الرجال, السماوية, الصالحة, الزي, الشرفاء, الصهاينة, الصهاينه, الشهداء, العلي, العالمي, العالم؟!, الغارات, العزة, العشرةللفرد, العزه, الفلسطيني..(الشيخ, الإسلام, الإسلام:, الإسلامي:, الإسلامية, الواجبات, الطيور, الطوائف, الطويل, القمح, القاتل, القول, الكبة, الكنوز, ابن, ابواه, احداث, استغاثة, اشهر, اهلنا, انت, انتظره, انسان, بمحرقة, بمواجهة, بالصين, بالصور, بالظلام, بارد, تذبح, تبخل, تتعلم, تبكي, بدأ, بداية, تدان, بيانٌ, تحذيرات, بختنا, تدفعنا, برداً, برفع...المعاناة, برفعالمعاناة, تركع, بسلسلة, تساعد, تستخدم, تستغيث, تستنهضكم, تغذي, بعد, بغزة, بغزة.., بغطاء, تفرجوا, تهدد, تنتصر, بوجود, ثورة), تنصر, تنزف, بكلِّ, خلال, جماعية, يلغي, خلوة, يمكن, خالد, يامسلم, يااااااااااه, جاريه, حذارِ, يباد, يتخرج, حديث, حدود, جراحات ،الامة, جرح, جريمةٌ, يرحب, حركة, يسال, حساب, حصار, حصارُ, حزينه, حصــــــار, حزنك, يعني:, يعني؟, حول, ينتهي, جوية, ينزززززف, يطالب, دقائق, رأيت, رأيك, رمضان, رسالة, رسول, روحه, سلااام, سمائها, صمتنا, شاء, صادق, ساعات, شاهرا, شباب, سبيل, صبرا, ستغرق, صحية, سيفه, شريان, شهيد, زوجين, شوفوا, سنوات, علماء, عملية, على, عليه, عاجلة, غارات, غاضبا, عذرا, عبَرات, عجزنا, عربي, غريبة, غزة, غزة.., غزة2008, غزة29/1/2009, غزة؟, عشرات, غَزّة, عزه, غزّة, غزَّةَ, عسكرية, غــزة, غــزة(حتى, غــزَّة, غــــزة, غـــــــــزه, عـــــــــــــــــذرآ, عِبَرٌ, فلتكن, فلنخف, فارس, فاستحق, فتيات, فهل, إلى, هذه, إبادة, هيبة..(د, إخواننا, إسرائيل, إسرائيلية, هولوكوست, هكذا, وأشلاؤهم, ومئات, والمخابز, والغارات, وارقام, نجلهافاغتالها, نداء, وحدوا, نجعل, ودعمِ, وجوب, وجوبِ, ورفاقه, وسلم, وسلاماً, وصلنا, نساء, نصرةِ, وشعب, نشوة, وغزة, نعود, ونصلح, ننصر, نقدمه, ضمير, ضحايا, _ لا اله الا الله, ؟؟.., ؟؟؟؟؟؟, طليطلة, طبيباً, طفل, قادما, قدم, قيمة, قطاع, كلمات, كلنا, كارثة, كان, كيف, كونى

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:59 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd