الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الأدبى > فى قصصهم عبرة > قصص بقلم الاخوات




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower16 الحلقة الثامنة ♥ يوميات مسلسل حنان♥

كُتب : [ 29 - 09 - 13 - 06:36 PM ]










ولمتابعة اليوميات من بدايتها
تفضلي هنا يا حبيبة تجدينها في هذا القسم

قصص بقلم الاخوات







وبعد ان تم زواج عمر بحنان كانت الايام التي قضتها حنان مع عمر اجمل ايام حياتها فلم تكن تتوقع ان تكون سعيدة لهذه الدرجة
وبينما حنان تهتم بشؤون بيتها من غسيل وطبخ وترتيب اذا دق جرس الباب
فتحت حنان الباب وتفاجئت بأعز صديقاتها التي لم ترها منذ شهرين
أنها اسماء فهي كالشمعة تضيئ قلبي كلما رأيتها

قالت اسماء السلام عليكم
حنان وعليكم السلام
اسماء كيف حالك يا حنان اشتقت اليك كثيرا
قالت حنان والله لقد أسعدتى قلبي بزيارتك وكانت مفاجئة بالنسبة لي صراحة لم اكن اتوقع زيارتك وكنت اقول في نفسي بان ظروفي وظروفك ستمنعنا ان نلتقى ثانية
قالت اسماء وكيف لي ان انسى اعز صديقة لدي
قالت حنان ما هي اخبارك هل من جديد في حياتك
اسماء سجلت بالجامعة واسال الله التوفيق والنجاح
حنان وقد كانت تتمنى ان تدخل مع صديقتها الجامعة وفقك الله يا صديقتي الغالية
قالت حنان تفضلي يا أسماء


قالت اسماء وما هي اخبارك هل انت سعيدة مع عمر
قالت حنان الحمد لله فعمر زوج ملتزم يخاف الله
ولكن الامر الذي يزعجنى منه هو غيرته الشديدة
فهو يغار علي بشكل كبير

قالت اسماء جميل ان تجدين زوجك يغار عليك فهو ان دل فانما يدل على حرصه عليكِ
اسماء اريد ان اخبرك بأمر لم اخبره الا لك


قالت حنان تفضلي يا اسماء ما خطبك
قالت اسماء تقدم لي شخص الحمد لله ملتزم بشهادة جميع من يعرفونه وقد سألنا عليه كثيرا والجميع مدح اخلاقه ومعاملته الطيبة
قالت حنان اذن ما هي المشكلة قالت اسماء المشكلة في انه يعيش مع امه وانا اريد بيت مستقل بعيدا عن اهله
قالت حنان وهل يوجد غير امه في البيت
قالت اسماء هو وحيد امه ولكني اريد بيتا خاصا بي
قالت حنان ما دام يوجد لك غرفة خاصة بك في البيت فما المانع ان تبقى مع امه اعتبريها مثل امك وستجدين ان الشيطان هو من يهول عليكِ الامر ويصعبه عليكِ
قالت اسماء سأستخير بهذا الشأن وبعدها سأقرر
قالت حنان وفقك الله يا صديقتي لما فيه خير وصلاح
قالت اسماء أستأذنك الان فلا اريد ان أتأخر على امي
قالت حنان أتمنى ان تبقي معنا حتى أكرمكِ يا صديقتي وأعد لكِ ما انا ماهرة في طبخه
ابتسمت اسماء وقالت أعدك ان اعاود زيارتك واجلس معك حتى اتذوق ما انت ماهرة به فانا اعلم انك زوجة رائعة وطباخة ماهرة
قالت حنان عاودي الزيارة يا اسماء
قالت اسماء لكن اولاً اريد ان تحددي لي يوماً نخرج به معا
قالت حنان اعدك بأن اتصل عليك قريبا واحدد لكِ اليوم والمكان
توجهت حنان مسرعة الى المطبخ لتعد الغداء لزوجها عمر
فقد ادركها الوقت وتأخرت في اعداد الطعام


رجع عمر على غير عادته الى البيت وعلامات الضيق ظاهرة على وجهه
استقبلته حنان بأبتسامة وقالت له عدت اليوم باكرا من عملك ولكن ما ان شاهدت ملامح وجهه الحزين حتى قالت له ما خطبك هل من شئ حدث معك
قال عمر لا تقلقي ولكني اشعر بالتعب والارهاق واريد ان انام لارتاح قليلاً
قالت حنان شفاك الله وعافاك يا زوجي الحبيب
ذهب عمر ليتمدد على فراشه وبعد لحظات ذهب في سبات عميق
وبعد ان انتهت حنان من اعداد وجبة الغداء ذهبت حتى توقظ زوجها
قال عمر اتركيني قليلاً لانام لا اريد ان اتناول الطعام
قالت حنان ولكن الوقت تأخر وعليك ان تأكل حتى تتشافى بسرعة
قال عمر الان سأنهض اذهبي وحضري الغداء على الطاولة
قالت حنان وهي مبتسمة لا تتأخر والا أحضرت ابريقا من الماء وسكبته على وجهك الجميل
جلس عمر وحنان على المائدة فقالت حنان هل تشعر الان بتحسن
قال عمر الحمد لله أفضل بكثير
قالت حنان الحمد لله
قالت حنان اتعلم من الذي جاء لزيارتي اليوم
قال عمر من؟
قالت حنان صديقتي الغالية التي حدثتك عنها
قال عمر الان عرفت لما كنت سعيدة عندما رجعت من العمل
قالت حنان سامحك الله فانا دائما سعيدة وكانك تقول بانني لا اكون سعيدة الا نادرا
ابتسم عمر وقال لم اقصد ذلك فقط احببت ان ارى ردة فعلك
قال عمر كم اتمنى ان يرزقنا الله طفلا فكم أعشق الاطفال
حتى انني اتخيله دائما جالساً بيننا
قالت حنان ولكننا ما زلنا حديثي الزواج فلما كل هذا الاستعجال
قال عمر الاطفال زينة الحياة وبدونهم لا تحلو الحياة رغم شقاوتهم ومسؤوليتهم
شردت حنان بذهنها فابتسم عمر وهو ينظر اليها وقال لها ما بالك يا حنان

قالت حنان لقد كنت افكر في انني نسيت وانشغلت عن حلقة تحفيظ القرآن التي كنت ملتزمة بها قبل ان اتزوج واريد ان التزم مع معلمتي مرة اخرى واعتذر لها عن انقطاعي الطويل عنها
قال عمر ولكن المسافة بعيدة عن المسجد
قالت حنان ليست بعيدة كثيراً كما تتصور
قال عمر يا حنان انت تعلمين انني اخاف عليك ولا اريدك ان تذهبي مشيا على الاقدام اخاف ان يصبك لا قدر الله مكروه
قالت حنان اشعر في بعض الاحيان انك تعاملني كطفله
قال عمر وهل ان خفت عليك تعتبريني انني اعاملك هكذا
قالت حنان اعتذر منك يا عمر ولكن انا اريد ان يشجعني احدا على الاستمرار وانت طول الوقت مشغول



قال عمر اعدك يوم عطلتي سأخصص لك ساعة او ساعتين حتى اراجع لك ما حفظتيه وبذلك تشجعيني ايضا على الحفظ ومراجعة ما كنت احفظه
فرحت حنان بأقتراح عمر وقالت اوافق طبعا ولكن لا تتكاسل عن هذه الساعه سأعلق ورقة حتى نتذكرها ولا يلهينا الشيطان على ما اتفقنا عليه
قال عمر الان اذهبي وتوضأي لنصلي العصر جماعة ان شاء الله
أستيقظت حنان على صوت المنبه ليوقظها لقيام الليل قامت لتصلى وبعدها ايقظت عمر ليصلى وليذهب الى المسجد
تثاقل عمر في بداية الامر ولكن حنان اصرت عليه ان يستيقظ حتى يكون في ذمة الله واسمعته حديث رسولنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
مَن صلَّى الصُّبحَ في جماعةٍ فَهوَ في ذمَّةِ اللَّهِ فانظرْ يا ابنَ آدمَ لا يطلبنَكَ اللَّهُ بشيءٍ مِن ذمَّتِهِ

الراوي: [جندب بن سفيان] المحدث:الزرقاني - المصدر: مختصر المقاصد - الصفحة أو الرقم: 1044
خلاصة حكم المحدث: صحيح
نهض عمر وقال الحمد لله الذي انعم علي بزوجة صالحة
فلك الحمد والشككر يا الله



ذهب عمر الى المسجد وبعد ان صلى اماماً بالناس رجع الى بيته فوجد حنان وقد تبدل حالها وهي ملقاة على السرير قال لها ما بك يا حنان هل انت بخير
قالت حنان لقد احسست بدوار ولم اجد نفسي الا وانا ملقاة على السرير
قال عمر لقد ارهقت نفسك يوم آمس سأذهب بك الى الطبيب
قالت حنان لا يا عمر لا تشغل بالك ان احسست مرة اخرى بهذا الشعور سأذهب الى طبيبتي فهي قريبة من منزلنا
قال عمر وكيف ستستطيعين الذهاب لوحدك
انهضي وساخذك الى المستشفى انتِ اهم من كل العمل
قالت حنان انا الان بخير يا عمر لا تقلق
قال عمر وكيف لي ان اذهب واتركك هكذا .......قاطعته حنان وقالت لا تقلق ساتصل بأمي وستذهب معي اعدك لن اذهب لوحدي
أطمئن قلب عمر بكلام حنان وقال لها ان ذهبت الى طبيبتك اتصلي علي حتى اطمئن
قالت حنان ان شاء الله في آمان الله يا زوجي الغالي
استلقت حنان على السرير وشعرت انها لا تستطيع الوقوف فهي تشعر بدوار كلما وقفت ولكنها تريد ان تنهي اعمال المنزل ولا تريد ان تقلق امها وزوجها
فقالت استريح قليلا لعلي استطيع بعد ذلك ان انهي أعمالي المنزلية
أتصلت ام حنان على حنان وقالت السلام عليكم يا ابنتي الحبيبة
قالت حنان وعليكم السلام
ام حنان كيف حالك يا ابنتي
حنان الحمد لله بخير يا امي
قالت ام حنان ما بك يا ابنتي لماذا يبدو صوتك مختلف وكانك مرهقة
هل انت بخير؟؟؟
قالت حنان لا تقلقي يا امي مجرد دوار بسيط اصبت به صباحا ولكن انا الان افضل الحمد لله
قالت ام حنان ولما لم تذهبي الى الطبيب
قالت حنان اراد عمر ان يأخذني ولكني رفضت
قالت ام حنان جهزي نفسك وانا الان سأخذك وأطمئن عليك
قالت حنان لا يا امي انا الان بخير
قالت ام حنان نذهب الى الطبيب يا ابنتي ونطمئن
قالت حنان حاضر يا امي بانتظارك
وصلت ام حنان الى بيت ابنتها ففتحت حنان الباب ووقفت متكئة على الحائط
فقالت ام حنان هيا يا ابنتي اخوكِ ينتظرنا بالخارج
فحصت الطبيبة حنان وابتسمت وقالت لها مبروك انت حامل
فرحت حنان كثيرا وتذكرت كلام عمر يوم آمس وما مدى فرحته عندما يسمع بالخبر
ام حنان وقد ملأ قلبها الفرح والسعادة الحمد لله مبروك يا ابنتي الغالية
قالت حنان الله يبارك فيكم ويحفظكم
قالت أم حنان اتصلي على عمر واخبريه
قالت حنان لا يا امي اريد ان اجعلها مفاجاة له
قالت ام حنان أمرتك طبيبتك بالراحة وعدم الارهاق فاستمعي لها ولا ترهقي نفسك كثيرا
وعندما وصلت حنان وامها الى البيت اتصل عمر حتى يطمئن على حنان فقالت له الحمد لله انا بخير وذهبت مع امي الى الطبيبة وقالت لي....
قال عمر ماذا قالت لك
قالت حنان بانك ستصبح اباً عن قريب ان شاء الله
عمر وقد بدأ قلبه يرفرف بالسعادة والفرحة الحمد لله رب العالمين
قالت ام حنان أتصلي على خالك وعمتك واخبريهما قالت حنان لا يا امي سنذهب انا وعمر في المساء ونخبرهما
قالت ام حنان بارك الله فيكِ يا ابنتي فرضا والديه من سعادتك انتِ وعمر
وبعد ان انتهت ام حنان من ترتيب المنزل واعداد الغداء لابنتها قالت لها الان سأذهب يا ابنتي فانا اتصلت على اخيك حتى يوصلني الى البيت
قالت حنان لما العجلة يا امي ارجوك ان تبقي طيلة اليوم
قالت ام حنان لا يا ابنتي اخوك سيرجع من العمل بعد قليل ولا يحب ان يجدني خارج المنزل
قالت حنان ولما لا يأتي قالت ام حنان سنرجع في وقت لاحق يا ابنتي ان قدر الله لنا ذلك

أستلقت حنان على السرير وهي تضع يدها على بطنها وتقول ان كان ولدا سأسميه محمد وان كانت بنتا سأسميها خديجة
نظرت حنان الى الساعة وقالت لقد تأخر عمر اليوم
وبعد دقائق فُتح باب المنزل وقالت اكيد هذا عمر
نظر عمر الى حنان وهو في غاية السعادة وقال لها اليوم انا اسعد رجل في العالم
وقدم لها هدية وقال لها هذه هديتي البسيطة لاغلى زوجة وأم


فرحت حنان بالهدية ولانها رأت الفرحة تغمر قلب عمر فلم تكن تتوقع ان يكون سعيدا لهذه الدرجة
فسعادته تفوق سعادتها وسعادة الاخرين
قالت حنان ما رايك ان نزور خالي وخالتي اليوم حتى نخبرهم هل اخبرتهم ؟
قال عمر كنت اريد الاتصال بهم ولكني انشغلت
سأتصل بهم ما رايك
قالت حنان نزورهم ونخبرهم افضل
قال عمر أخشى ان تكوني مرهقة ويتعبك مشوار الطريق
ابتسمت حنان وقالت لا يا عمر الحمد لله انا بخير الان



وفي المساء وبعد ان وصلوا الى بيت خالها
استقبلهم بسعادة وفرح وقال لهم قد طال غيابكم عنا........
وهمس اليهم وقال امك يا عمر وحماتك يا حنان غاضبة منكم كثيراً
تفاجأت حنان بكلام خالها وقال عمر لما هي غاضبة
قال ادخلا الان واعرفا بنفسيكما
دخل عمر الى أمه وهو يمسك بيد حنان وقال السلام عليكم
قالت ام عمر وعليكم السلام الحمد لله على سلامتكما
قال عمر ما بالك يا امي هل انت غاضبة منا
قالت ام عمر ومن اخبركما انني غاضبة
قال عمر ما بك يا امي هل ازعجناك بقول او فعل
قالت حنان انا اعتذر يا امي لانني قصرت في اتصالي بك وزيارتك
قال عمر الهذا غاضبة يا امي والله انشغالي الشديد بالعمل هو من جعلني اطيل الغياب عنكم وكنت دائم الاتصال بكما انتِ ووالدي
قالت ام عمر عتابي ليس عليك يا عمر وان كان هناك القليل من العتاب عليك ولكن كل عتابي على زوجتك التي منذ اسبوعين لم ارها تزورنا وكأنه لا يوجد اهل لزوجها تزورهم وتتطمئن عليهم
وها هي تعرف خطأها ورغم ذلك تتجاهل الامر بالغياب
ويمكن ان تبرر الان
قالت حنان والله يا خالتي لم يمنعني عن زيارتك الا ظروف قد مررت بها وانشغال عمر الدائم
وها هو امامك أسأليه هل يرضى بان ازوركم لوحدي انا لا اريد ان ابرر خطأي واقول ان عمر السبب ولكن هو من يمنعني
قالت ام عمر وهل هذا مبرر لتقصيرك بامكانه ان يوصلك قبل ان يذهب الى العمل
قال حنان ولكن يا خالتي صعب ان يوصلني لانه يذهب باكرا الى العمل
قالت ام عمر وهل طيلة الاسبوع لا توجد عطلة رسمية لما لا تأتوا لزيارتنا فيها
سكتت حنان ولم تعرف ماذا تجيب ولا تريد ان تقول ان عمر السبب فهو دائما يقول لها اريد انا انام وارتاح فهذه عطلتي حتى عندما تقول له اوصلني عند امي يقول لها هو يوم واحد في الاسبوع ولا اريد الخروج من البيت
قال عمر سامحينا يا امي وان شاء الله لن نغيب عنكم كثيراً
قالت ام عمر يا عمر انا لولا انني احبكم واحب مجيئكم ما عتبت عليكم ولتجاهلت امركم ولكن انت وزوجتك لكما في قلبي مكانة ومحبة لا يعلمها سوى الله
أدمعت عيناي حنان وقالت سامحيني يا خالتي وبإذن الله سأزوركم كل وقت وحين انا وعمر ومحمد
قالت ام عمر ومن محمد قالت حنان الذي في بطني وسأرزق به بعد عدة اشهر ان كان ولد او بنتاً فالحمد والشكر لله
ابتسمت ام عمر لما قالته حنان وقالت بما اتننك افرحتى قلبي بهذا الخبر سأسامحكما هذه المره ولكن لا تكررا الغياب مرة اخرى
قالت حنان جئنا لنبشرك بهذا الخبر الذي اعلم انه سيملأ قلبك وقلب خالي بالفرح والسرور
قالت ام عمر الحمد لله لقد فرحت لهذا الخبر كثيراً
ولكن هل اخترتم الاسم من الان
قالت حنان وهل يوجد اجمل من اسم محمد
قالت ام عمر عليه افضل الصلاة والسلام

نظر عمر الى حنان نظرة تعجب وعتاب كيف لها ان تقرر الاسم بدون ان تخبره
تنهد عمر وأخذ نفسا طويلا وقال هيا يا امي لنجلس في الصالة
خرج عمر مع امه وذهبت حنان الى خالها لتخبره جلست بجانبه وقالت له يا خالي العزيز اريد ان اخبرك بامر سُيفرح قلبك قال لها خالها هل تصالحتما مع خالتك قالت طبعا وهذا الامر افرح قلبي ولكن يوجد امر آخر قال خال حنان وما هو
وضعت حنان يدها على بطنها برفق فابتسم خال حنان وقال هل انت حامل قالت نعم وستسمعه بإذن الله ينادي عليك يا جدي اشتري لي لعبة او حلوى


أبتسم خال حنان وقال الحمد لله كم اسعدت قلبي بهذا الخبر أسعدك الله يا أبنتي
وبعد مضي من الوقت أستأذن عمر اهله بالمغادرة
وعندما رجع عمر وحنان الى بيتهما فتح عمر باب البيت فقالت حنان ما بك يا عمر تلتزم الصمت منذ مغادرتنا بيت خالي هل من امر ازعجك مني

قال عمر وكانك لا تعرفين ما السبب
قالت هل هو الحديث والعتاب الذي دار بيني وبين خالتي فانا لم اكن اقصد ان اجعلك المخطأ في عدم زيارتي بل .........
قاطعها عمر وقال ليس هذا السبب
قالت اذن ما هو السبب ؟؟!!
قال من قال لك اننا سنسمي اسم ابني محمد
انا لا اعترض على الاسم يكفي انه اسم نبينا وحبيبنا
ولكن كان عليك ان تخبريني لا ان تقرري لوحدك
قالت حنان ولكن يا عمر لم اكن اتوقع ان لا توافق على الاسم وأحببت ان أفاجئك به
قال عمر بالفعل كانت مفاجأه كبيرة لي وخصوصا انني قلت لجميع اهلي قبل ان نتزوج انني اريد ان اسمي ابني عُبادة
قالت حنان ولكن لا اعلم انك ستسمي هذا الاسم
قال عمر اخيكِ خالد كان يعلم وهو لا ينادي علي بأسمي بل بكنيتى
ابتسمت حنان وقالت اعتذر منك يا ابا عبادة وان كان الامر ازعجك سأتصل بخالتي واصحح لها ما قلته اليوم
ان كان انزعاجك عندما قلت امام خالتي هكذا
قال عمر هل تستهزئي بكلامي وردة فعلي
قالت حنان ولما تقول هكذا يا عمر ارجوك لا تجعل الشيطان يوقع بيننا فانا لم اكن اقصد ما قالته وما قررته
قال عمر اريد ان اذهب لانام تصبحين على خير
تقول حنان اليوم كان يوما صعباً الجميع يلومونني والعتاب يزداد حتى من أحب الناس الي
الحمد لله على كل حال
وبدأت تفكر ........
فأصابها الضيق والحزن فأستغفرت الله كثيرا وذهبت لتصلي وقرات ما تيسر من سورة البقرة والمعوذتين ودعت الله ان يهدي عمر وان لا يجعل للشيطان عليه سبيلا
أستيقظت حنان لتصلى فلم تجد عمر في السرير فأخذت تنادي عليه فنظرت الى الساعة وقالت من المؤكد انه ذهب ليصلى في المسجد..........
سأكمل غداً بإذن الله
كونوا بالقرب









رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 11,018 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 109
قوة الترشيح : أم أسيد will become famous soon enoughأم أسيد will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الحلقة الثامنة ♥ يوميات مسلسل حنان♥

كُتب : [ 29 - 09 - 13 - 07:40 PM ]

قصه مشوقه ورائعه
انتظرك غدا ان شاء الله متتاخريش ^_^





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,457 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 91
قوة الترشيح : ملاذى الله will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الحلقة الثامنة ♥ يوميات مسلسل حنان♥

كُتب : [ 29 - 09 - 13 - 08:29 PM ]

فعلا ..والله تعلقنا بالقصه جدااا


لا تتاخرى علينا حبيبتى

بارك الله فيك


اعجبنى رسمك الرائع للشخصيات

وخاصة شخصية حنان و رسمك الواقعى للمشاكل اليومية

وتناولك مشكلة الحساسية لدى الزوج الذى اغضبه انفراد زوجته بالتسمية مسبقا

اجدتى نفع الله بك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الحلقة الثامنة ♥ يوميات مسلسل حنان♥

كُتب : [ 29 - 09 - 13 - 11:23 PM ]

جزاكم الله خيراً ع تفاااعلكم الطيب
معي في يومياتنا
وما شاء الله وجودكم معي اكبر دليل محبتكم
واخلاصكم لي
الله لايحرمني منكم
أنتظروني قريبا فالقادم أجمل -بإذن الله-
دعواتكم

بحبكم في الله





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مسلسل, الحلقة, السابعة, يوميات, حنان

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:55 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd