الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الشرعي > مواسم الخيرات > الواحة الرمضانية

الواحة الرمضانية {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ }البقرة185




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
مجموعة صويحبات الكلمة
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 9368
تاريخ التسجيل : Dec 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 76 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مجموعة صويحبات الكلمة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
T Afaq D Icon لحظات فرح اصنع سعادتك لصويحبات الكلمة

كُتب : [ 28 - 06 - 14 - 04:13 PM ]






كله يهون حتى ترضى يارب

وجوه تراها وقد كست ملامحها السعاده

وزغردت الفرحه فى القلوب فظهرت على الوجوه

عندما ترضى يارب

كل شى يتلون بالوان السعاده

وكأن للدنيا مذاق لم يتذوقها احد من قبل


انها ثمن الطاعه .. طاعتك يارب


دعونا نتذكر ذلك بعد انتهاء رمضان ونحن ذاهبون لصلاة العيد


زى الطالب اللى ذاكر اوى ولما نتجته ظهرت جاب درجات متميزه


فظهر ذلك فى سعادته التى لا توصف مع اختلاف المثالين


حبيباتى فى الله


عندما يجىء رمضان
والله لارينى الله كم انا امة صائمة كما يكون الصيام الذى يرضى عنه ربي


ونتيجة القبول التاثير فيما بعد رمضان على القلوب








ورحل وما عاد عليهم

دعونا نتصالح

دعونا لا نسىء فه
م احد

دعونا نبتسم بقلوبنا قبل افواهنا


هذة فرصتى


قالت فليكن رمضانى انا!


.. احيانى الله حتى ادركته

وغيرنا لم يدركه


فليكن هدفى الفوز فيه




اصنع سعادتك


سعادة لا توصف ووقت قص
ير يمضى

كان تركيزنا فيه على الدقائق الرمضانية

المعدودة التى تمضى ولا نستغلها

من صلاة لقيام لقراءة القرآن

لصلة الارحام و لصدقات السر والجهر

و التصدق على جميع الناس بابتسامتى


الست صائم فلما العبوس !
ولما الغضب !
بحجة الصيام !!


ركزنا على المتخاصمين للصلح بينهما

وعلى المساكين ليعطينا الله من اجر


وركدنا فى رمضان ولنا اهداف


ومع كل هدف صعدنا ادراج الامل

نحو ارضاء ربنا


حتى اذا كان يوم التهنئة يوم العيد


يوم القبول للمقبولين


كان النور يكسو الملامح


لقد صنعنا سعادتنا بمشيئة الله


لقد مكنا المولى من استخدامنا فى طاعته

وخدمة عباده ..فله الحمد



كبرنا وحمدنا كثيراااا فله الحمد


نتجول فى طرقات القبول



فينادى صانعو سعادتهم بايديهم



بنصر من الله ورحمته وفضلا


عيدكم مبارك


فماذا عنك .. ؟!


:::يوم النتيجة:::

تقول امل
::
قبل رمضان سمعت محاضرات ودروس عن كيفية تنظيم الوقت برمضان فعاهدت نفسي على الالتزام بما سمعته
ووضعت لها جدول حتى تسير عليه
حتى يكون وقتها كله ملئ بالطاعات لان رمضان فرصة لا تعوض
وقالت في نفسها لن يتمكنوا مني لصوص رمضان لاني ساجعل وقتي عامرا بذكر الله وان جلست على جهازي فلن يكون الا بوقت ساحدده لنفسي وكتبت امل حتى انتهت من ترتيب امورها لمدة ثلاثين يوما وقالت بإذن الله ساستعن بالله حتى يكون هذا البرنامج بقية الاشهر والايام وحتى اعوض الايام التي امضيتها في لعب ولهو لان رمضان تهيئة وترويض للنفس ولما بعده من أشهر وأيام
ساعوض ايامي التي اضعتها مع رفيقات السوء بذكر وقرآن وصلاة وتسبيح وسادعو لهن بالهداية والصلاح ولى بالثبات والمغفرة والعتق من النيران
وهي مشغولة بترتيب برنامجها الرمضانى
جاءتها صديقتها التي قررت امل الاستغناء عنها لان امل تغيرت ولم تستطع ان تغير صديقتها المصرة على تضييع اوقاتها بامور تافهه وليس فيها اي فائده
رحبت امل بصديقتها رقية وقالت لها كيف حالك مع الله
تلعثمت رقية وقالت الحمد لله

قالت امل ربي يوفقك يا صديقتي انت تعلمين كم احبك واريد لك الخير وعلينا ان نتناصح لفعل الخير
قالت رقية ما هذه الورقة التي بيدك قالت لها امل وقد خبأتها وراء ظهرها لا شئ
قالت رقية وباصرار اخبريني يا امل فانا صديقتك
قالت امل هذا برنامجي الرمضاني كنت اجهزه حتى استعد لرمضان بهمة عالية
قالت رقية ظننتها شئ اخر
قالت امل هل وضعت لك برنامجا معينا
قالت رقية وقد غيرت الموضوع اعاننا الله على الصيام بهذا الجو الحار




الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1153
خلاصة حكم المحدث:صحيح
قالت امل بعد ان قرأت الحديث الله رحيم بعباده سيعيننا ما دمنا نذكره وملتزمين
بما امره سبحانه
قالت رقية وهي غاضبة استاذنك يا امل فلقد ضاقت نفسي من حديثك
قالت امل متفاجئة لما يا رقية ضاقت نفسك ادمعت عيناى امل من رد رقية القاسي على نفسها وقالت لها هداك الله واصلح حالك فانا لم ارد الا نصحك وسامحيني ان كان في نصحى لك بعض الجفاء او القسوة ولكني لاني احبك فانا احرص على ان تكونى افضل مني
قالت رقية ليس حديثك ما ازعجني وانما شخصيتك التي تغيرت عموما استأذنك واعتبري ان صداقتنا انتهت انا اريد امل التي كانت سابقا مرحه
قاطعتها امل وقالت انتي تريديني امل التي لا يفتر لسانها عن الغيبة والنميمة والسخرية والاستهزاء من الناس وتشاهد المسلسلات وتتابع اخبار الموضة ولكني لم اعد كذلك فانا ولدت من جديد
فان اردت الحفاظ على
صداقتنا واخوتنا فلتتغييري مثلما تغيرت والا فالفراق هو الحل وادعو الله لك ان ينير طريقك الى كل خير
ذهبت رقية وهي غير مباليه بما نصحته بها صديقتها (أمل)
قالت امل عوضني الله خيرا منك
فانا ساترك صديقاتي لان طريقهنّ طريق ضلال وفساد
ولن اضيع ما تبقى من عمرى مع صديقات لا يقتنعن الا بما سول لهنّ الشيطان من اعمال لا ترضى الله ورسوله
قضت امل ايام وليالى رمضان كمان خططتها وان كان هنالك ظروف حالت بينها بين ما كتبته ولكن كانت تعوض ذلك بذكر وتسبيح حتى انتهى رمضان وشعرت ان نتيجتها كانت مرضية وسالت الله عز وجل ان يرزقها الاخلاص والقبول
ولكنها تفاجئت انها علمت ان نتيجة اعز صديقاتها سابقا كانت نتيجة غير مرضية فلقد توفاها الله في العشر الاواخر ولم تعلم الا بعد انتهاء رمضان فلقد اخبرتها احدى قريبات رقية انها ماتت بحادث وهي ذاهبة مع اهلها باحدى السهرات التي يقيمها اهل الفساد في الارض في اعظم ليالى رمضان التي هي بالاصل تكون ليالى طاعة وعبادة وتهجد وقيام ولكنهم غفلوا عن ما حذره رسولنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم بحديثه فقال

قال لي جبريلُ : رغِمَ أنفُ عبدٍ أدرك أبوَيه أو أحدَهما لم يُدخِلْه الجنةَ ، قلتُ : آمين ثم قال : رَغِمَ أنفُ عبدٍ دخل عليه رمضانُ لم يُغفَرْ له ، فقلتُ : آمين ثم قال : رَغِمَ أنفُ امريءٍ ذُكِرتُ عندَه فلم يُصَلِّ عليك ، فقلتُ : آمين

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 502
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
ومعنى رغم أنفه أي الصقه بالتراب وهذا كناية عن ذله وإهانته

قال أهل اللغة : معناه ذل وقيل : كره وخزي وأصله لصق أنفه بالرغام ، وهو تراب مختلط برمل ، وقيل : الرغم كل ما أصاب الأنف مما يؤذيه ومما ذكرهم رسولنا
الثالث اي أدرك رمضان فلم يغفر له وذلك بأن يهمل صيام رمضان وقيام رمضان فإن من صام رمضان إيماناً واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن قام رمضان إيمانا واحتسابا ما تقدم من ذنبه فإذا أهمل وأضاع فإنه لن يحصل على هذا الثواب العظيم ويكون قد رغم أنفه
وصايا رمضانية


الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 1372
خلاصة حكم المحدث: صحيح






ما حُكم قول (شهر رمضان المعظم) (رمضان كريم) (شهر مبارك) ؟
السلام عليكم يا شيخ
أسمع كثير من الناس عند قدوم شهر رمضان يقولون هذه العبارات
_شهر رمضان المعظم
_رمضان كريم فيرد عليه الثاني الله أكرم
_مبارك عليك الشهر
_شهر رمضان المبارك
أي العبارات هذه صحيحة وأيها غير صحيح وهل نأثم عند قولها

وما هو القول الصحيح في هذه المناسبة أي عند دخول شهر رمضان
أفيدونا بارك الله فيكم



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك .

هذه عبارات لا بأس بها ؛ لأن شهر رمضان مُعظّم ، فقد عظّمه الله ، وأنْزَل فيه القرآن ، وجَعَل فيه ليلة القَدْر خير من ألف شهْر ، وجَعَل فيها فَصْل أرزاق العباد وآجالهم ، وجميع أمورهم في ذلك العام وتُنْسَخ مِن اللوح المحفوظ في ليلة القدر .

وشهر رمضان كريم ، وليس مِن شَرْط كونه كَرِيمًا أن يكون يُعطِي ، بل لِفضله ، كما قال الله تعالى عن أهل الجنة : (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلا كَرِيمًا) .
قال البغوي في تفسيره : قوله تعالى : (وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيما) ، أي : حَسَنًا ، وهو الجنة . اهـ .

وقال الله تعالى عن المؤمنين : (وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْرًا كَرِيمًا) .
قال ابن كثير : يعني : الجنة وما فيها مِن المآكل والمشارب، والملابس والمساكن، والمناكح والملاذّ والمناظر ، وما لا عين رأت، ولا أذُن سَمِعَت، ولا خَطَر على قَلْب بَشَر . اهـ .

وقال تعالى : (أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الأَرْضِ كَمْ أَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ) .
قال ابن كثير : أي : مِن كُلّ زوج مِن النبات كريم ، أي : حَسَن الْمَنْظَر .
وقال الشعبي: والناس - أيضًا - مِن نبات الأرض ؛ فَمَنْ دخل الجنة فهو كريم ، ومَنْ دخل النار فهو لئيم .

والشاهد من هذا أن وصْف الْكَرَم يُطْلِق على الأشياء المعنوية ، مثل : الْمُدْخَل ، وعلى الجمادات ، مثل : النباتات ..
ويُطْلَق الْكَرَم بمعنى الْحُسْن .
فعلى هذا لا مانع مِن قول " رمضان كريم " ، وإن منعها بعض مشايخنا رحمهم الله .

وفي اللسان مادة " كَرَم " : ويُستعمل في الخيل والإبل والشجر وغيرها مِن الجواهر إذا عَنوا العِتْق ، وأَصله في الناس . قال ابن الأَعرابي : كَرَمُ الفرَس أن يَرِقَّ جلده ويَلِين شعره وتَطِيب رائحته . اهـ .

وسبق :
ما حكم التهنئة بحلول شهر رمضان المبارك ؟
https://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=78227

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

نسال الله ان يبلغنا رمضان وان يعيننا حتى تكون نتيجتنا كما يرضى الله ورسوله باعمال صالحة وذكر وقيام وقرآن .













رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,651 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 42
قوة الترشيح : أم عمرو is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لحظات فرح اصنع سعادتك لصويحبات الكلمة

كُتب : [ 29 - 06 - 14 - 01:01 AM ]

بارك الله فيكم ونفع بكم وتقبل الله صالح أعمالكم
وكل عام وأنت بخير





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,457 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 91
قوة الترشيح : ملاذى الله will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لحظات فرح اصنع سعادتك لصويحبات الكلمة

كُتب : [ 01 - 07 - 14 - 09:37 AM ]

بارك الله فيكم وتقبل منكم





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,457 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 91
قوة الترشيح : ملاذى الله will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لحظات فرح اصنع سعادتك لصويحبات الكلمة

كُتب : [ 01 - 07 - 14 - 02:39 PM ]

ارجو من الجميع نشر الموضوع نفع الله بكم

ممكن اجزاء من الموضوع عالواتساب والبلابيرى والفايبر ...........





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لحظات, لصويحبات, الكلمة, اصنع, سعادتك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:37 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd