الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



الإعجاز العلمى فى القرآن والسنة (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }فصلت53




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: والسماء ذات الرجع

كُتب : [ 14 - 04 - 10 - 07:08 PM ]








وهناك صورة أخرى للسماء ذات الرجع للفضاء الخارجي، هي ما يسمى (بالماجنتوسفير) فالشمس هي أقرب نجم للأرض، وهي كرة هائلة من الغاز، يفوق حجمها وكتلتها حجم وكتلة الأرض مئات المرات، وكثافتها حوالي ربع كثافة الأرض، ويتكون الغلاف الجوي للشمس من ثلاث طبقات رئيسية
[5].

وفي الأحوال العادية عند رصد الشمس أثناء الشروق أو الغروب بالعين المجردة أو التلسكوبات، فإننا نرى فقط طبقة الفوتوسفير، إما الطبقتين ـ الكرموسفير والإكليل ـ فلا يمكن رؤيتهما إلا أثناء الكسوف الكلي للشمس، حيث تبدو طبقة الكروموسفير كحلقة حمراء تحيط بقرص الشمس المظلم نتيجة لاحتجابه وراء قرص القمر، ويبدوا الإكليل كهالة بيضاء لؤلؤية، قد تكون صغيرة إذا كان الكسوف في سنوات هدوء النشاط الشمسي وتبدوا كبيرة في سنوات النشاط الشمسي العالي.

وطبقة الإكليل، رغم بعدها عن سطح الشمس، إلا أن درجة حرارتها تزيد عن المليون درجة، بينما درجة حرارة سطح الشمس لا تتجاوز ستة آلاف درجة كلفن، وهذا الارتفاع الشاذ في درجة الحرارة هو نتيجة لتكسر الموجات الصوتية المنبعثة للغليان عند سطح الشمس على طبقة الإكليل وتحول الطاقة الحركية للموجات الصوتية إلى طاقة حرارية، وهذه الحرارة العالية للإكليل تجعل المواد المكونة للإكليل في حالة بلازما، ويتحول الهيدروجين والهليوم (وهما المكونان الأساسيان) إلى أيونات موجبة وبروتونات وإلكترونات ذات سرعات حرارية عالية، مما يمكنها من الهرب من الإكليل إلى الفضاء الخارجي، بالرغم من جاذبية الشمس العالية جداً.

تسبح هذه الدقائق المشحونة الهاربة من إكليل الشمس في الفضاء الخارجي لمسافات طويلة حتى تتجاوز أبعد كواكب المجموعة الشمسية (بلوتو)، ثم إلى فضاء ما خارج المجموعة الشمسية، وتسمى(بالرياح الشمسية) .

وتتوقف سرعة هذه الرياح ومكوناتها وكثافتها على حالة الشمس، فهي في حالة هدوء النشاط الشمسي تكون سرعتها 300ـ 600كيلو متر /ثانية، وكثافة تتراوح ما بين 1إلى 10جسيم /سم3، وفي حالة هدوء النشاط الشمسي، ونتيجة لحدوث الإنفجارات الشمسية في الغلاف الجوي للشمس، فإن سرعة هذه الرياح تزداد إلى ألف كيلومتر/ثانية، كما تتضاعف كثافتها وتتغير نسب مكوناتها...!!

هذه الرياح الشمسية (بدقائقها المشحونة) تشبه أشعة ألفا وبيتا من الانفجارات الذرية والنووية على سطح الأرض.. أي أنها أشعة مهلكة لكل صور الحياة على الأرض.. ولولا رعاية الله ورحمته لهذا المخلوق الضعيف الذي خلقه (وهو الإنسان) لكان الجنس البشري وما يحيط به من بيئة حية في خبر كان .. تتجلى عظمة الله ورحمته في خلقه درعاً مغناطيسياً حول الأرض لا يمكن لهذه الدقائق المشحونة أن تخترقه بل تدور حوله إلى أن تذهب بعيداً عن الأرض.. هذا الدرع هو طبقة (المجنتوسفير) أو ما يسمى (بحزام فان ألن)، الذي تم اكتشافه بعد غزو الفضاء في الستينات من القرن العشرين الميلادي، وهو امتداد لخطوط القوة المغناطيسية الخارجية من الأرض لآلاف الكيلومترات في الفضاء الخارجي المحيط بها، ولا يمكن رؤيتها. وصدق الله العظيم إذا يقول
اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا) [الرعد:1].
مواضيع ذات صلة









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 11 - 12 الساعة 08:52 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: والسماء ذات الرجع

كُتب : [ 29 - 04 - 10 - 05:56 AM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان القلوب مشاهدة المشاركة
وهناك صورة أخرى للسماء ذات الرجع للفضاء الخارجي، هي ما يسمى (بالماجنتوسفير) فالشمس هي أقرب نجم للأرض، وهي كرة هائلة من الغاز، يفوق حجمها وكتلتها حجم وكتلة الأرض مئات المرات، وكثافتها حوالي ربع كثافة الأرض، ويتكون الغلاف الجوي للشمس من ثلاث طبقات رئيسية [5].
وفي الأحوال العادية عند رصد الشمس أثناء الشروق أو الغروب بالعين المجردة أو التلسكوبات، فإننا نرى فقط طبقة الفوتوسفير، إما الطبقتين ـ الكرموسفير والإكليل ـ فلا يمكن رؤيتهما إلا أثناء الكسوف الكلي للشمس، حيث تبدو طبقة الكروموسفير كحلقة حمراء تحيط بقرص الشمس المظلم نتيجة لاحتجابه وراء قرص القمر، ويبدوا الإكليل كهالة بيضاء لؤلؤية، قد تكون صغيرة إذا كان الكسوف في سنوات هدوء النشاط الشمسي وتبدوا كبيرة في سنوات النشاط الشمسي العالي.
وطبقة الإكليل، رغم بعدها عن سطح الشمس، إلا أن درجة حرارتها تزيد عن المليون درجة، بينما درجة حرارة سطح الشمس لا تتجاوز ستة آلاف درجة كلفن، وهذا الارتفاع الشاذ في درجة الحرارة هو نتيجة لتكسر الموجات الصوتية المنبعثة للغليان عند سطح الشمس على طبقة الإكليل وتحول الطاقة الحركية للموجات الصوتية إلى طاقة حرارية، وهذه الحرارة العالية للإكليل تجعل المواد المكونة للإكليل في حالة بلازما، ويتحول الهيدروجين والهليوم (وهما المكونان الأساسيان) إلى أيونات موجبة وبروتونات وإلكترونات ذات سرعات حرارية عالية، مما يمكنها من الهرب من الإكليل إلى الفضاء الخارجي، بالرغم من جاذبية الشمس العالية جداً.
تسبح هذه الدقائق المشحونة الهاربة من إكليل الشمس في الفضاء الخارجي لمسافات طويلة حتى تتجاوز أبعد كواكب المجموعة الشمسية (بلوتو)، ثم إلى فضاء ما خارج المجموعة الشمسية، وتسمى(بالرياح الشمسية) .
وتتوقف سرعة هذه الرياح ومكوناتها وكثافتها على حالة الشمس، فهي في حالة هدوء النشاط الشمسي تكون سرعتها 300ـ 600كيلو متر /ثانية، وكثافة تتراوح ما بين 1إلى 10جسيم /سم3، وفي حالة هدوء النشاط الشمسي، ونتيجة لحدوث الإنفجارات الشمسية في الغلاف الجوي للشمس، فإن سرعة هذه الرياح تزداد إلى ألف كيلومتر/ثانية، كما تتضاعف كثافتها وتتغير نسب مكوناتها...!!
هذه الرياح الشمسية (بدقائقها المشحونة) تشبه أشعة ألفا وبيتا من الانفجارات الذرية والنووية على سطح الأرض.. أي أنها أشعة مهلكة لكل صور الحياة على الأرض.. ولولا رعاية الله ورحمته لهذا المخلوق الضعيف الذي خلقه (وهو الإنسان) لكان الجنس البشري وما يحيط به من بيئة حية في خبر كان .. تتجلى عظمة الله ورحمته في خلقه درعاً مغناطيسياً حول الأرض لا يمكن لهذه الدقائق المشحونة أن تخترقه بل تدور حوله إلى أن تذهب بعيداً عن الأرض.. هذا الدرع هو طبقة (المجنتوسفير) أو ما يسمى (بحزام فان ألن)، الذي تم اكتشافه بعد غزو الفضاء في الستينات من القرن العشرين الميلادي، وهو امتداد لخطوط القوة المغناطيسية الخارجية من الأرض لآلاف الكيلومترات في الفضاء الخارجي المحيط بها، ولا يمكن رؤيتها. وصدق الله العظيم إذا يقول (الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها) [الرعد:1].
مواضيع ذات صلة
والسماء ذات الرجع د : زغلول النجار
السماء تتلكم ! حقائق كونية حديثة جداً تتجلى في القرآن




جزاكِ الله خيرا على الاضافة





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
انصر نبيك
قلب طموح
رقم العضوية : 6962
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,708 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 14
قوة الترشيح : انصر نبيك is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: والسماء ذات الرجع

كُتب : [ 07 - 03 - 11 - 08:49 PM ]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
نجمة الصبح
فريق العمل
رقم العضوية : 7056
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في مهبط الوحي
عدد المشاركات : 2,106 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : نجمة الصبح is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: والسماء ذات الرجع

كُتب : [ 05 - 09 - 11 - 02:48 PM ]

وفي كل شئ ايه =تدل على انه الخالق
سبحان الله العظيم
ومشكورين اخواتي على هالموضوع المميز





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
أمة القيوم
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 7926
تاريخ التسجيل : Jun 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 277 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 48
قوة الترشيح : أمة القيوم is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: والسماء ذات الرجع

كُتب : [ 15 - 07 - 12 - 11:46 PM ]

شكرًا على الموضوع
وجزاكم الله كل خير





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرجع, والسلام

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:50 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd