الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى القرآن والسنة > الإعجاز العلمى فى القرآن والسنة

الإعجاز العلمى فى القرآن والسنة (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }فصلت53




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
إسراء
قلب نشط
رقم العضوية : 6506
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اللهم الفردوس الأعلى
عدد المشاركات : 217 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : إسراء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS اْई‾־־−ـ…_‗ـ•ֺاخترنا لكــ •ـ‗_…ـ−־־‾ई

كُتب : [ 24 - 02 - 11 - 09:43 AM ]





الموضوع من انتاج جروب اخوات من بستان الدعوة





هو إخبار القرآن الكريم أوالسنة النبوية بحقيقة أثبتها العلم التجريبي وثبت عدم إمكانية إدراكها بالوسائل البشرية في زمن الرسول ممايظهرصدقه فيما أخبر به عن ربه سبحانه وتعالى.

















التفسيرالعلمي: هو الكشف عن معاني الآية أو الحديث في ضوء ما ترجحت صحته من نظريات العلوم الكونية.


أما الإعجازالعلمي:فهو إخبار القرآن الكريم أو السنة النبوية بحقيقة أثبتها العلم التجريبي أخيراً وثبت عدم إمكانية إدراكها بالوسائل البشرية في زمن الرسول. وهكذا يظهر اشتمال القرآن أو الحديث على الحقيقة الكونية التي يؤول إليها معنى الآية أو الحديث ويشاهد الناس مصداقها في الكون فيستقر عندها التفسير ويعلم بها التأويل كما قال تعالى:


{ لِّكُلِّ نَبَإٍ مُّسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ }[ الأنعام: 67]
وقد تتجلى مشاهد أخرى كونية عبر القرون، تزيد المعنى المستقر وضوحاً وعمقاً وشمولاً لأن الرسول قد أوتى جوامع الكلم، فيزداد بها الإعجاز عمقاً وشمولاً، كما تزداد السنة الكونية وضوحا بكثرة شواهدها المندرجة تحت حكمها.




ومن هذا الإعجاز فإنا اخترنا لك













لوحظ أن كثيرا من المسلمين الكبار في السن والمعروف عنهم المداومة على الصلاة منذ الصبا، لوحظ أنهم يحتفظون ببنيان جسمي وعقلي سليم إلى حد بعيد وحتى عمر متقدم.

تتناول هذه الدراسة الجهود العلمية السابقة وتقوم بتحليلها للاستفادة منها في تحقيق الهدف من هذه الدراسة، حيث تهدف هذه الدراسة إلى لفت الانتباه تجاه حقيقة مهمة: وهي أن العبادات الإسلامية ذات فائدة واضحة لجسم الإنسان لذلك فإن هذه الدراسة تعمد إلى بيان التأثيرات المفيدة لحركات الصلاة في الإسلام على الدورة الدموية الدماغية، ومقارنة هذه التأثيرات بمثيلاتها الناتجة عن ممارسة الرياضة البدنية، إذ تعتبر الرياضة البدنية إحدى الوسائل المتعارف عليها للحفاظ على الصحة الجسمانية، اعتمد هذا البحث على تحليل نتائج الدراسات العلمية السابقة ومعظمها مأخوذ من الجهود العلمية للعالم الغربي ،ولهذا فأن هذه الدراسة تكاد تكون رسالة موجهة إلى العالم الغربي.
تشير الدراسة إلى مدى فائدة الأمر الإسلامي ببدء الصلاة فيسن مبكرة حيث إن ذلك يساعد على إمكانية الأداء ثم التعود على أداء حركات الصلاة بشكل سليم كما يجب أن تكون حيث إن الأداء السليم لحركات الصلاة يساعد على تحقيق أكبر قدر من الفائدة الجسمانية الموجودة.
نظرا لأن وظائف المخ والذي يعتبر أهم أعضاء الجسم تعتمد بشكل أساسي على الدورةالدموية التي تغذيه فإن هذه الدورة الدموية تتميز بخصائص تتيح لها المحافظة على حيوية المخ من ضمن هذه الخصائص وجود دورة دموية احتياطيةكثيفة لتغذية المخ تعمل عند اضطرار الحاجة لها.
كذلك وجود نظام تلقائي لتنظيم الدورة الدموية للمخ يضمن سريان الدم إلى المخ تحت الظروف المختلفة.
وقد وجد بتحليل هذه الدراسات أن معظم أنواع الرياضة ضار بالدورة الدموية الدماغية ،أما الصلاة في الإسلام فهي على العكس من ذلك عظيمة الفائدة،الرياضة البدنية تضر الدورة الدموية بالدماغ حيث إنها تسرق الدم بشكل مباشر لتغذية العضلات وذلك على حساب المخ .
وعلى الرغم من هذه الفوائد الواضحة فان اثر الصلاة على الدورة الدموية الدماغية ليس هو كل الفوائد الجسمانية للصلاة كما أن كل الفوائد الجسمانية مجتمعة للصلاة ليست هي أعظم فوائدها بل إن الفوائد الروحية لهي الإبداع الحقيقي للصلاة في الإسلام.
















قال الله تعالى: { أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِى السَّمَاوَاتِ وَمَن فِى الأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَآبُّ وَكَثِيرٌ مّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَآءُ } [الحج: 18]

، إنه ذلك المشهد المهيب الذي تقف فيه العوالم كلها علويها وسفليها ساجدة لله تعالى، خاضعة له، مسبحة بحمده، منقادة إليه سبحانه ويقف الإنسان، هذا المخلوق الضعيف شاذّا في ناموس الكون العظيم كيف لا يسجد العبد لربه وقد سبح لله الحجر والمدر والرمال، والدواب، والشجر، والليل والنهار، والظلمات والأنوار، والجنة والنار، والزمان والمكان، والعنصر والأركان، والأرواح والأجسام؟؟
{ سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ }.





ولله في كل مخلوقاته دليل على وحدانيته وكمالاته سبحانه ومن ذلك التأمل في سلوك الحيوانات وغرائزها العجيبة التي تبعث على الدهشة والانبهار، وتوقظ العقل من غفلته ليتأمل قدرة الله ـ تعالى ـ في هذا العالم البديع

بعد عدة أحداث تدل على إمكانية هذه المخلوقات أن تتنبأ بالزلازل ،
عقد في الولايات المتحدة الأمريكية مؤتمر علمي اشترك فيه عدد من العلماء من مختلف التخصصات وأهمها علوم الأرض والحياة، لدراسة إمكانية استخدام الحشرات والحيوانات في التنبؤ عن قرب وقوع الزلازل! وقد تمّ رصد الحالات التي سجّلت أثناء المتابعة فلم يحدث أن سجلت حالة واحدة لم يصدق فيها إنذار تلك الحيوانات عبر تصرفها الملحوظ قبل الكارثة، وبالفعل أقيمت أول مستعمرة من نوعها في التاريخ تضم العديد من الحيوانات والحشرات، والهدف الذي أنشئت من أجله هو دراسة تصرف هذه الحيوانات وردود أفعالها كإشارات لكوارث قريبة قادمة !
لقد بات اليابانيون يدركون ـ بعد تعرّض اليابان للعديد من الهزات الأرضية ـ أن تصرف (سمك الزينة) يفوق في هذا المجال أكثر آلات الرصد دقة، فقبل وقوع الزلزال بساعات يصاب هذا النوع من الأسماك بحالات غريبة من اضطراب في السلوك وذعر، ثم تأخذ بالدوران والاندفاع داخل أحواضها اندفاعًا جنونيٌّا !!

وكلما قرأت عن هذه الحقائق العلمية الواضحة وغيرها أظل أتفكر مليٌّا فيما سطرته كتب سلفنا الصالح حول هذا الأمر أو رووه من أحاديث ومشاهدات، ومن ذلك ما ورد في صحيح البخاري ـ مثلاً ـ عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ حين قالت: ( دخلَتْ عليَّ عجوزان من عُجُز يهود المدينة، فقالتا لي: إن أهل القبور يعذبون في قبورهم! فكذّبتهما ولم أنعم أن أصدقهما، فخرجتا، ودخل عليّ النبيّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقلت: يا رسول الله، إن عجوزين....، وذكرت له الخبر، فقال: { صدقتا، إنهم يعذّبون عذابًا تسمعه البهائم كلهافما رأيته بعدُ في صلاة إلا يتعوذ من عذاب القبر ) [

. وفي رواية : وما صلى صلاة ، بعد ذلك ، إلا سمعته يتعوذ من عذاب القبر .

الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 586
خلاصة حكم المحدث: صحيح



وكم قرأنا عن حوادث عجيبة تحكي جفول بعض الحيوانات عندما تجاوز بعض القبور التي يعذب أصحابها، تمامًا كما كان يشاهد من تصرفاتها قبل وقوع مثل هذه الكوارث البيئية.
وفي السياق ذاته تطالعنا حادثة نادرة من أعجب ما كتب في هذا الباب، وتحكى قصة اضطراب فرس عربي أصيل كان يملكه الصحابي الجليل أسيد بن الحضير ـ رضي الله عنه ـ حدث ذلك ذات ليلة صافية من ليالي المدينة النبوية ـ حرسها الله ـ لقد كان أسيد ـ رضي الله عنه ـ

بينما هو يقرأُ من الليلِ سورةَ البقرةِ، وفرسُه مربوطٌ عنده، إذ جالتِ الفرسُ، فسكتَ فسكتتْ، فقرأ فجالتِ الفرسُ، فسكتَ وسكتتِ الفرسُ، ثم قرأ فجالتِ الفرسُ، فانصرف، وكان ابنُه يحيى قريبًا منها، فأشفق أن تصيبَه، فلما اجترَّه رفع رأسَه إلى السماءِ حتى ما يراها، فلما أصبح حدث النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال : ( اقرأْ يا ابنَ حُضيرٍ، اقرأ يا ابنَ حُضَيرٍ ) . قال : فأشفقتُ يا رسولَ اللهِ أن تطأ يحيى، وكان منها قريبًا، فرفعتُ رأسي فانصرفتُ إليه، فرفعتُ رأسي إلى السماءِ، فإذا مثلُ الظُّلةِ فيها أمثالُ المصابيحِ، فخرجت حتى لا أراها، قال : ( وتدري ما ذاك ) . قال : لا، قال : ( تلك الملائكةُ دَنَتْ لصوتِك، ولو قرأتَ لأصبحَتْ ينظر الناسُ إليها، لا تتوارى منهم ) .

الراوي: أسيد بن حضير المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5018
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


بل لقد صرّح ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حديث آخر أن لدى بعض الحيوانات مقدرة خارقة على رؤية ما لا يستطيع البشر رؤيته بحواسهم حيث قال ـ صلى الله عليه وسلم: { إذا سمعتم أصوات الديكة فسلوا الله من فضله فإنها رأت مَلَكًا، وإذا سمعتم نهيق الحمير فتعوّذوا بالله من الشيطان، فإنها رأت شيطانًا} [

الراوي: أبو هريرة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 695
خلاصة حكم المحدث: صحيح







لايستطيع إنسان أن يرسم خطاً مستقيما على السطح الكروي للأرض بين مدينتين متباعدتين ، إلا إذا توفرت له الخرائط الدقيقة المأخوذة بالطائرات والأقمار الصناعية، وآلات التصوير الدقيقة، وعلم بخطوط الطول والعرض للكرة الأرضية وعرف ارتفاع المدن عن سطح البحر، ولم يتيسر كل هذا للإنسان إلا بعد أربعة عشر قرنا من زمن الرسول صلى الله عليه وسلم لكن الرسول صلى الله عليه وسلم وقبل ألف وأربع مائة عام حدد خطاً مستقيما بين مسجد صنعاء وجبل ضين، والكعبة،
عندما حدد أوصاف المسجد الذي أمر ببنائه في صنعاء فحدد الموضع والمكان بقوله: (فمر ببناء المسجد لهم في بستان باذان من الصخرة التي في اصل غمدان) وفيما كتبه عليه الصلاة والسلام لوبر بن يحنس بأن (يبني حائط باذان مسجدا ويجعله من الصخرة إلى موضع جدره) وحدد عليه الصلاة والسلام زاوية ميل مسجد صنعاء من جبل ضين، والكعبة بقوله صلى الله عليه وسلم (

إذا بنَيتَ مسجدَ صنعاءَ فاجعلْهُ عن يمينِ جبلٍ يقالُ لهُ ضَين

الراوي: زيد بن عيسى الخزاعي المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 15-Feb
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

وحدد الجهة الدقيقة للكعبة باستعمال معلم واضح لأهل صنعاء (القديمة) هو جبل ضين. وجاءت الطائرات، والصواريخ، والأقمار الصناعية تصور الأرض بمدنها وجبالها وبحارها فقدمت لنا صورة حقيقية للأماكن الثلاثة التي بيّنها رسول الله صلى الله عليه وسلم – مسجد صنعاء، جبل ضين، الكعبة - فإذا بها تقع على خط مستقيم، رغم بعد المسافة، وكرويّة الأرض، وعدم توفّر الشروط والوسائل العلمية زمن النبي صلى الله عليه وسلم وكل ذلك تم بعبارة سهلة، وعلامة واضحة جليه وعمل متقن دقيق.
وهو عليه الصلاة والسلام لم يزر اليمن، ولا رأى جبل ضين،ولاشاهد بستان باذان ولا الصخرة الململمة ،ولا يعلم الناس في زمنه المسافة التي تفصل بين مكة وصنعاء .


كل ما سبق يشهد أن ما قاله النبي صلى الله عليه وسيلم ليس في مقدور بشر في عصره وحتى بعد عصره بقرون طويلة، وإنما هو الوحي، والعلم الإلهي وصدق الله القائل:
{وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} [ سورة النجم 3،4 ]



هو غلاف من الهواء يحيط بالكرة الأرضية، منذ أن كانت كتلة منصهرة، أحاطت بها الغازات العديدة ولما تبردت الأرض تبرد الغلاف الغازي حولها.. وهو يتشكل من الغازات التي تخرج من باطن الأرض مع البراكين والينابيع الحارة ومن المحروقات، وتنفس المخلوقات الحية
تركيب الهواء: الهواء مزيج من الغازات المكونة له، وهو غاز لاطعم له، ولا لون ولا رائحة. به نحيا وعليه نعيش وهو موجود بوفرة حول الأرض. وفيه غازات دائمة وغازات متبدلة. ومواد صلبة أخرى... ولم يعرف الإنسان تركيب الغلاف الجوي قبل العالم "لافوا زييه" فهو أول من كشف عن تركيب الهواء في أواخر القرن السابع عشر الميلادي.
مركبات الهواء بالحجم والوزن: الغاز الحجم الوزن الأزون 78.09% 75.54% الأوكسجين 20.95% 23.14% غازات خاملة 095% 1.27% ثاني أكسيد الفحم 003% 005% وبذلك يزن المتر المكعب من الهواء في درجة الصفر المئوية على مستوى سطح البحر حوالي 1.293 كغ بينما يعادل وزن الهواء الكلي الذي يحيط بالأرض 5000 مليون مليون طن وهي تساوي وزن طبقة من الماء سمكها 11م تغطي سطح الأرض بكامله. وهذه هي النسب التي اختارها الله لتكون أساساً للحياة على سطح الأرض, فلو زادت نسبة الأوكسجين لزادت الإحتراقات عند أقل شرارة في الجو , ولو نقصت عن ذلك لأصبنا بالاختناق , وكذلك غاز الفحم الخانق لو زادت نسبته قليلاً لأصبنا بالاختناق والتسمم .
ولذلك قال تعالى : { إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ }


  • وهنا يتبادر للذهن سؤال: لماذا لا تتناقض كمية هذه الغازات التي تتنفس منها المخلوقات الحية؟؟
  • والجواب على ذلك: أن نسبة الغازات في الجو ثابتة
لا تتغير أبداً, لأن الله جعل غذاء النباتات من حمض الكربون فهي تمتصه من الهواء, أو من المطر, أو من التربة بأوراقها وجذورها, لتكون منه خلاياها وأنسجتها, ثم تنفثه كالزفير وقد أحالته بقدرة الله إلى أوكسجين جديد الصنع ليستنشقه الإنسان والحيوان بالتنفس, ثم يتحول بقدرة الله إلى حمض كربون جديد الصنع بالزفير وينتشر في الهواء, فتمتصه النباتات وتنفثه على شكل أوكسجين فيستنشقه الحيوان والإنسان وهكذا حتى يرث الله الأرض ومن عليها..


فالمخلوقات الحية تكمل بعضها ليبقى توازن الكون ثابتاً وأكيداً, فلو زرعنا نباتاً تحت غطاء زجاجي لم ينم, ولكننا لو وضعنا فأراً ونباتاً تحت الغطاء الزجاجي لعاشا معاً لمدة أطول مما يعيشه أحدهما بمفرده!!..



حركة الرياح توزع الحرارة وتنقل بخار الماء, وتسبب سقوط الأمطار التي تبعث الحياة على الأرض بعد موتها والتي لولاها لما عاشت المخلوقات الحية على سطح الأرض الميتة, وتؤدي حركة الرياح إلى التوازن والاعتدال في الجو, فهي تبدل الهواء الفاسد بالهواء النقي والبارد بالحار أو بالعكس..


ولولا الهواء لانعدمت الحياة, لأن السماء تصبح مظلمة تماماً والى الأبد, وهو الذي يقي الأرض من كثير من الإشعاعات الضارة, ويخفف من لهيب الحرارة على سطح الأرض, وكأنه درع عظيم شفاف فهو يمنع وصول ملايين الشهب القاتلة إلى سطح الأرض, ويدمر بالاحتكاك كتل النيازك والشهب التي تتساقط على الأرض بسرعة هائلة تصل50كم في الثانية
ويفيد الهواء في حماية الإنسان والكائنات الحية من خطر الإشعاعات الضارة

ولولا الهواء لما تمتعنا برؤية منظر السماء الصافية بلونها الأزرق الجميل

ولا بألوان شروق الشمس وغروبها

ولا حتى بألوان قوس قزح الزاهية

ولا الهالات الشمسية والقمرية التي نشاهدها أيام الشتاء .


سمع أبو هريرة ـ رضي الله عنه ـ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول: {

إن في الحبة السوداء شفاء من كل داء . إلا السام . والسام : الموت . والحبة السوداء : الشونيز .

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2215
خلاصة حكم المحدث: صحيح


قد أظهرت الدراسات المخبرية أن الحبة السوداء تقوي جهاز المناعة، وبالتالي تزيد من قدرة الجسم على مقاومة الجراثيم والفيروسات التي تفتك به، كما تزيد من قدرة الجسم على مقاومة السرطان، وتستعمل الآن الحبة السوداء ممزوجة مع العسل في معهد أكبر في الولايات المتحدة الأمريكية من قبل الدكتور أحمد القاضي والدكتور أسامة قنديل في علاج حالات السرطان والإيدز المتقدمة وعلاج أمراض الكبد وهي وقاية من سرطان القولون سرطان الثدي ومرض السكر والأمراض التحسسية والربو القصبي وهي أيضاً وقاية للقلب والشرايين والكولسترول وارتفاع ضغط الدم والروماتيزم وسيولة الدم إلخ ...




وبعد.. فهذا غيض من فيض الدراسات الحديثة التي تثبت ما جاء به النبي ـ عليه الصلاة والسلام.
وفي النهاية هذه صور من قاع البحار
لنشاهدها معاً ولنقل سبحان الخلاق المبدع



















التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 11 - 12 الساعة 11:57 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم حووور
قلب جديد
رقم العضوية : 3521
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 62 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : أم حووور is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: اْई‾־־−ـ…_‗ـ•ֺاخترنا لكــ •ـ‗_…ـ−־־‾ई

كُتب : [ 24 - 02 - 11 - 01:59 PM ]

الله أكبر


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,457 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 91
قوة الترشيح : ملاذى الله will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: اْई‾־־−ـ…_‗ـ•ֺاخترنا لكــ •ـ‗_…ـ−־־‾ई

كُتب : [ 24 - 02 - 11 - 03:32 PM ]

الله اكبر جزاكم الله الف خير جروب من بستان الدعوة





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
انصر نبيك
قلب طموح
رقم العضوية : 6962
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,708 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 14
قوة الترشيح : انصر نبيك is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: اْई‾־־−ـ…_‗ـ•ֺاخترنا لكــ •ـ‗_…ـ−־־‾ई

كُتب : [ 24 - 02 - 11 - 03:51 PM ]



ما شاء الله رائع بارك الله بكم جميعا





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,398 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : صباح الخير is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: اْई‾־־−ـ…_‗ـ•ֺاخترنا لكــ •ـ‗_…ـ−־־‾ई

كُتب : [ 24 - 02 - 11 - 08:30 PM ]

أسْع‘ـدَالله قَلِبِكْ..وَشَرَحَ صَدِرِكْ..

يَع‘ـطِيِكْ رِبي العَ‘ــآآإفِيَه عَلى الطَرِحْ المُفِيدْ ..~
جَعَ‘ـلَهْ الله فِي مُيزَآإنْ حَسَنَـآتِك يوًم القِيَــآمَه..
وشَفِيعْ لَكِ يَومَ الحِسَــآإبْ ..~

دُمتِ بَحِفْظْ الرَحَمَــــن ..





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لكــ, اْई‾־־−ـ…_‗ـ•ֺاخترنا, •ـ‗_…ـ−־־‾ई

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:57 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd