الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب يتم هنا وضع جميع الحملات الخاصة بالمنتدى




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
مجموعة قلوب تنبض بحب الله
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 8264
تاريخ التسجيل : Feb 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 37 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مجموعة قلوب تنبض بحب الله is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart حملة لا لعيد الحب

كُتب : [ 09 - 02 - 12 - 11:00 AM ]







حملة لا لعيد الحب




فريق الأقلام الدعوية










عيد الحب أو عيد العشاق أو "يوم القديس فالنتين" مناسبة يحتفل بها الكثير من الناس في كل أنحاء العالم في الرابع عشر من شهر فبراير من كل عام. وفي البلدان الناطقة باللغة الإنجليزية، يعتبر هذا هو اليوم التقليدي الذي يعبر فيه المحبون عن حبهم لبعضهم البعض عن طريق إرسال بطاقات عيد الحب أو إهداء الزهور أو الحلوى لأحبائهم.







ما هو عيد الحب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟








ذكر ما ذكره النصارى من أساطير حول هذا العيد :
(أ) يقول منذ 1700 سنة عندما كانت الوثنية هي السائدة عند الرومان قام أحد قدسيهم وهو المدعو " فالنتاين " بالتحول من الوثنية إلى النصرانية فما كانت من دولة الرومان إلا أن أعدمته ولما دار الزمان واعتنق الرومان النصرانية جعلوا يوم أعدم " فالنتاين " مناسبة للإحتفال وبذلك تخليداً لذكره وندماً على قتله .






(ب) قالوا إن يوم 14 فبراير يوم مقدس لأحدى الآلهات المزعومة عندهم والتي يعتقد فيها الرومان وهي الآله المدعوه : يونو ، ويقولون أنها ملكة الآله الرومانية وختصوها عندهم بالنساء والزواج قالوا فناسب إن يكون يوم إحتفال يتعلق بالزواج والحب .





(ت) كان عند الرومان إحدى الآلهات المقدسات تدعى : ليسيوس : وهي يالى العجب : ذئبه وقد قدسوها ، لماذا يقدسون هذه الحيوانه " الذئبه " يقولون إن ليسيوس ارضعت مؤسسي مدينة روما في طفولتهما ، ولهذا جعلوا هذا التاريخ عيد يحتفلون به ، وحددوا مكان للإحتفال وهو معبد " الحب " وسموه بهذا الإسم لأن الذئبه ليسيوس رحمة هذين الطفلين واحبتهما .









(ث) يقولون إن الإمبراطور الروماني " كلوديوس " وجد صعوبة في تجنيد جميع رجال روما للحرب ، فلما بحث في سبب عدم مطاوعة الناس له لفي التجنيد تبين له عدم رغبتهم في ذلك هو إن الرجال المتزوجين كانوا يكرهون إن يتركوا أهليهم ويخرجوا معه فما كان منه حينئذ إلا إن منع الزواج وضيقه فجاء القس " فالنتاين " ليخالف أمر الإمبراطور فكان يزوج الناس في الكنيسة سراً فاعتقله الإمبراطور فقتله في الرابع عشر من فبراير م 269 هكذا قالوا في أساطيرهم ، وبعد إن مضت هذه السنين الكثيرة نأتي إلى زماننا اليوم حيث تراجعت الكنيسة عن ربط عيد الحب باسطورة الذئبة " ليسيوس " وجعلت العيد مرتبطأً بذكرى القديس " فالنتاين " ولتأثر النصارى بهذا العيد فإنهم قد نحتوا يمثلون هذا القديس" فالنتاين" ونصبوا هذه التماثيل في أنحاء متفرقة من دول أوربا ، لكن الكنيسة أيضاً تراجعت مرة أخرى عن عيد " فالنتاين " وتركت الإحتفال به رسمياً عام 1969م .









هل عيد الحب له فائدة ؟؟







لا اهمية له ابدا في حياتنا
اننا لم نتعود ان نخزن عواطفنا ولا نهتم بمن نحب الا في اوقات محددة
تعودنا ان يكون حبنا نهرا جاريا متدفقا يملا حياتنا كلها
فنحن نحب الله ورسله ووالدينا وازواجنا واولادنا واهلنا واصدقاؤنا وجميع المسلمين
ولم نحجم الحب فقط بين الرجل والمراة
ولم نجعل الحب لوحده سببا في سعادة ايامنا فهناك المودة والرحمة وهناك الالفة وهناك التسامح وهذه كلها اسباب تجعلنا لا نحتاج الى عيد للحب لنعبر به عن حبنا فنبتدع بدعا ونخالف سنة نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم






هل يا ترى الحب لابد له عيد ؟
عمر الحب ما كان بحاجة الى عيد
فكل يوم نزداد حبا لله ولرسوله عيد
وكل يوم نسامح الاخرين هو عيد
ولسنا بحاجة الى ان نشعر من حولنا اننا نحبهم فقط في هذا اليوم
ولا نحتاج لتقديم هدية لمن نحب ان تكون في عيد الحب
كل يوم هو عيد للحب اذا اطعنا الله ورسوله واتبعنا اوامرهما
فالزوجة مأمورة أن تتودد الى زوجها وتحبه وتطيعه دائما وهذا اكبر عيد للحب العملي وليس الحب النظري






حدثينا عن تجربة عاينتيها بين ولد وبنت وباءت بالفشل ؟؟
في الحقيقة لم اعاين هكذا علاقة مباشرة ولكنني سمعت الكثير من القصص التي باءت فيها العلاقة بالفشل
وهذه هي نتيجة حتمية لمن عصى الله واتبع نفسه هواها واتبع سبيل المفسدين فبعض الشباب يخدع الفتاة بأنه محب لها وسوف يتزوجها خصوصاً في هذه المناسبة ثم تكون الكارثة ، ولهذا كان عيد الحب يمثل ذكرى مره و أليمه لكثير من الفتيات .
وهي نتيجة حتمية للانحلال الاخلاقي \هذا من وجهه نظري \او التسيب الاخلاقي




هل الناس التي تقول انه بدعه عندهم حق ..
طبعا عندهم حق
فاولا الكنيسة نفسها ألغته من الاعياد في عام1969
ثانيا لا يتناسب مع شريعتنا وقد افتى العلماء بعدم جواز التهادي في هذه الاعياد







يقول شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمة الله- :
" ومن أهدى للمسلمين هدية في هذه الأعياد ، مخالفة للعادة في سائر الأوقات غير هذا العيد لم تقبل هديته ، خصوصاً إن كانت الهدية ممن يستعان بها على التشبه بهم
ولا تجوز التهنئة به
يقول الإمام ابن القيم- رحمة الله- :
" وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالإتفاق مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم فيقول عيد مبارك عليك أو تهنئ بهذا العيد ونحوه فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده لصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الفرج الحرام ونحوه ، وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ولا يدري قبح ما فعل فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه .
فان كان يحرم التهادي والتهنئة فكيف بالاحتفال به؟؟؟؟؟؟







فقد سئل العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين –رحمه الله- عن الاحتفال بما يسمى عيد الحب؟والمشاركة فيه.

الجواب:

الاحتفال بعيد الحب لايجوز لوجوه:
1-انه عيد بدعي لا أساس له في الشريعة
2-انه يدعو إلى العشق والغرام
3-أنه يدعو إلى إنشغال القلب بهذه الأمور التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح فلا يحل أن يحدث في هذا اليوم شئ من شعائر العيد سواء كان في المأكل أو المشرب أو الملابس أو التهادي أو غير ذلك وعلى المسلم أن يكون عزيزا بدينه وأن لا يكون إمعة يتبع كل ناعق.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر ، و ذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب لسلكتموه قالوا : يا رسول الله من اليهود و النصارى ؟ قال فمن إذا ؟ !

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 74
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


،يعني :لست أعني إلا هم
إن الواجب على أهل الإسلام أن يتقوا الله ويحذروا من مجاراة الكفار في باطلهم وأن يثبتوا على دينهم الكامل بعدما من الله عليهم بمعرفته وأن يحذروا من أن تزيغ قلوبهم فلا تهتدي أبداً قال تعالى { فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} (63) سورة النــور
في هذه الآية تحذير وتهديد على كل من خالف شريعة الرسول – صلى الله عليه وسلم – أو سنته أن تصيبهم الفتنة وهي إما الكفر أو النفاق أو أن يصيبهم عذاب أليم في الدنيا أو في الآخرة أو فيهما معاً








أسال الله العلي العظيم ان يهدينا جميعا الى ما يحب ويرضى
وان يطهر قلوبنا من الشقاق والنفاق والبدع
وان يعيدنا الى طريقه المستقيم
وان يجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين
امين.

يتبع










رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
مجموعة قلوب تنبض بحب الله
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 8264
تاريخ التسجيل : Feb 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 37 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مجموعة قلوب تنبض بحب الله is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart رد: حملة لا لعيد الحب

كُتب : [ 09 - 02 - 12 - 11:01 AM ]

و اقتربت بدعة عيد الحب






تستوقفنا مناسبة يفرحُ بها عدد كبير من البشر على وَجْه هذه البسيطة، مِمَّن زُيِّن لهم رخص عملهم وهوانه، فرَأَوه حسنًا.
أمَّا موعدُها فهو الرابعَ عشرَ من كلِّ شهر فبراير، وأما المناسبة فهي عيدٌ يحتفل به الغربيون وكنائسهم في كل مكان، ويُرمَز له باللَّون الأحمر؛ حيث يلبسون فيه الأحمر، يتبادلون فيه الرسائل والهدايا ذات اللون الأحمر، خاصَّة الورود التي يغلو ثَمنها هذه الأيام ليقاربَ مائتي درهم؛ ليصير كلُّ ما له لون أحمر باهظَ الثمن، إلاَّ دماءَ المسلمين، التي صارت أرخصَ من الماء، وأهون من ذُباب تحت أديم السماء، إنَّه ما يُسمَّى عندهم: (عيد الحب)، أو (عيد العشَّاق)، أو (فالنتاين).
وما كان لنا أن نذكر هذا اليوم لولا انتشارُ أمره بين شباب المسلمين في شتَّى البقاع
أن حقيقة هذه الاعياد من أجل اشغال شباب وبنات المسلمين في غرائزهم الشهوانية وابعادهم عن طبيعة العلاقة الشرعية التي تنشئ بين الرجل والمرأه والتي تهدف الى المحافظة على نوع الأنسان من خلال الأرتباط الشرعي فهذه الافكار التي جاءت من الرأسمالية (فصل الدين عن الحياة)والتي كرست في أذهان شباب الأمة وفتياتها فقط العلاقة الجنسية التي تربطهم فيما بينهم ,مما أحدثت أفساد المجتمع وأبعاد الناس عن الأنضباط بالأحكام الشرعية وهذا الأمر خلق مشاكل كثيرة ودمار الأسر والعائلات حتى أصبح الزواج العرفي وما نتج عنه من أجهاض من الفتيات نتيجة الحمل الغير شرعي وهذا من نتائج عيد الحب التي كرسها الكفار المستعمرين من أجل صرف أذهان شباب وبنات المسلمين الى الانقياد الى الأحكام الشرعية التي أمر بها الله ورسوله.
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر ، و ذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب لسلكتموه قالوا : يا رسول الله من اليهود و النصارى ؟ قال فمن إذا ؟ !
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 74
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح




فانظر\ي أخي المسلم أختي المسلمة إلى ما يجري في الدول المتحضِّرة، التي تريد أن تحتفل معها بعيد الحب فهم

حرقوا مساجدنا ......حرقوا مصاحفنا ....والأن يحرقون قلوبكم أي حب هذا الذي يؤخذ من الكفار والنصارى هل هو حب في الله ومن أجل الله ؟ هل هو حب يقود الى الفضيلة ؟!!
{وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }المائدة5
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من تشبه بقوم فهو منهم .
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 1/359
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

فيجب عليكِ أخي المسلم \ أختي المسلمة أن تتقيد بأحكام الشرع واتباع سنة رسولنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم حتى تنعم بنعيم الدنيا والأخرة لأن الأنحلال الخلقي يؤدي بصاحبه الى التعاسة في الدنيا والأخرة.

{وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120

و أخيرا /أسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين ويقينا شر الفتن ماظهر منها وما بطن

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين









يتبع







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
مجموعة قلوب تنبض بحب الله
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 8264
تاريخ التسجيل : Feb 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 37 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مجموعة قلوب تنبض بحب الله is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة لا لعيد الحب

كُتب : [ 09 - 02 - 12 - 11:02 AM ]

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

– أما بعد:








اخواتي في الله

من المظاهر التي انتقلت الى امتنا الاسلامية ما يسمى بعيد الحب " الفالنتاين "انه يوم يقلد فيه المسلمون بعض النصارى في عادات واعتقادات غربية لا تمت للاسلام بصلة بل تزيد في نشر الرذيلة والمنكر بين الناس والشباب منهم خاصة فان هذا اليوم يكون مقدسا لهم ويحللون كل ماهو حرام بينهم وذالك بزعمهم انه "عيد الحب "ويحق للجميع الاحتفال به على طريقته
وهذه هي الماساة الكبرى التي تنخر في جسد الامة وهي ان تشيع الفاحشة بين المسلمين
وقد تسأل البعض منهم ماهو عيد الحب سيقولون إنه يوم الورود الحمراء والقلوب الحمراء والهدايا الحمراء... إنه عيد الحب ( Valantine’s day ) . هذا كل ما يعرفونه عن ذالك اليوم المستورد

فمن يحتفل بذالك اليوم انما يشكو ضعف في الشخصية

ومن فراغ ايماني مما يجعله يتشبث باي فكر مستورد من الغرب

فالمجتمعات الغربية لا يحكمها دين ولا عقيدة ولا روابط اسرية فتجد البعض يحتفل بعيد الزهور والبعض الاخر يحتفل بعيد الميلاد واخرون يحتفلون حتى باعياد ميلاد حيواتناتهم وهذا لسد فراغا دينيا ونفسنيا كبيرا يعاني منه الكثير


و هؤلاء وأولئك ربما لا يدركون قصة هذا اليوم ولا سببه، ولا أنهم بذلك يشاركون النصارى في إحياء ذكرى قسيس من قسيسيهم.






ولكن ما قصة هذا اليوم وما أصله؟!

جاء في الموسوعات عن هذا اليوم أن الرومان كانوا يحتفلون بعيد يدعى ( لوبركيليا ) في 15 فبراير من كل عام ، وفيه عادات وطقوس وثنية ؛ حيث كانوا يقدمون القرابين لآلهتهم المزعومة ، كي تحمي مراعيهم من الذئاب ، وكان هذا اليوم يوافق عندهم عطلة الربيع؛ حيث كان حسابهم للشهور يختلف عن الحساب الموجود حالياً، ولكن حدث ما غير هذا اليوم ليصبح عندهم 14 فبراير في روما في القرن الثالث الميلادي.

وفي تلك الآونة كان الدين النصراني في بداية نشأته، حينها كان يحكم الإمبراطورية الرومانية الإمبراطور كلايديس الثاني، الذي حرم الزواج على الجنود حتى لا يشغلهم عن خوض الحروب، لكن القديس (فالنتاين) تصدى لهذا الحكم، وكان يتم عقود الزواج سراً، ولكن سرعان ما افتضح أمره وحكم عليه بالإعدام، وفي سجنه وقع في حب ابنة السجان ، وكان هذا سراً حيث يحرم على القساوسة والرهبان في شريعة النصارى الزواج وتكوين العلاقات العاطفية، وإنما شفع له لدى النصارى ثباته على النصرانية حيث عرض عليه الإمبراطور أن يعفو عنه على أن يترك النصرانية ليعبد آلهة الرومان ويكون لديه من المقربين ويجعله صهراً له، إلا أن (فالنتاين) رفض هذا العرض وآثر النصرانية فنفذ فيه حكم الإعدام يوم 14 فبراير عام 270 ميلادي ليلة 15 فبراير عيد (لوبركيليا)، ومن يومها أطلق عليه لقب "قديس".

وبعد سنين عندما انتشرت النصرانية في أوربا وأصبح لها السيادة تغيرت عطلة الربيع، وأصبح العيد في 14 فبراير اسمه عيد القديس (فالنتاين) إحياء لذكراه؛ لأنه فدى النصرانية بروحه وقام برعاية المحبين، وأصبح من طقوس ذلك اليوم تبادل الورود الحمراء وبطاقات بها صور (كيوبيد) الممثل بطفل له جناحان يحمل قوساً ونشاباً، وهو إله الحب لدى الرومان كانوا يعبدونه من دون الله!!وقد جاءت روايات مختلفة عن هذا اليوم وذاك الرجل، ولكنها كلها تدور حول هذه المعاني.


فلماذا نقلد النصارى وقد يعتقد البعض أن الحب يكون له يوما وحيدا في السنة الم يقل ربنا جل وعلا في محكم كتابه

(وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (الروم : 21 )
فالمودة من صفة الرحمن وهي الــودود ..

المحبة:صفة نفسية ,والمودة:صفة عملية

من أحب شخص وده
فالحب:هو المؤثر ,المودة:هو أثر للحب
المحبة لابد من ورآها المودة علامة الحب هو المودة
إذن الحب صفة نفسية عاطفة قلبية وأما المودة فهي اعمق أثر سلوكي وأثر عملي متفرع على الحب

لذلك ذكر سبحانه وتعالى في القرآن الكريم عندما تحدث عن علاقة الزوج بالزوجة لم يعبر بالمحبة وإنما عبر بالمودة قال تعالى:{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً}الروم(21)
لماذا؟ يريد أن يقول علاقة الزوجة ليست علاقة عاطفية محضة بل علاقة سلوكية ليس مجرد حب الزوجة حرارة عاطفية داخلية حب الزوجة عاطفة وعمل ,عاطفة وسلوك حب الزوجة لزوجها أيضاً ليس مجرد حرارة عاطفية حب الزوجة لزوجها عمل وسلوك ,إذن المودة سلوك متبادل بين الزوجة والزوج.

أيضاً لما تحدث القرآن عن علاقة المسلم بأهل البيت عبر بالمودة ولم يعبر بالمودة قال تعالى: {‏قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى} الشورى/ 23
لبيان ماذا؟!يريد أن يقول ليس المطلوب من المسلم اتجاه أهل البيت مجرد حرارة عاطفيه مجرد إقبال عاطفي,المطلوب من المسلم اتجاه أهل البيت أكثر من ذلك سلوك عملي تبادل عملي المطلوب هو المودة وليس مجرد المحبة
ولذالك فان يوم الحب هذا ليس له اي تاثير بين الناس بل هو تقليد لظاهرة دخيلة علينا يريد بعض اعداء الامة نشرها وترسيخها في عقول بناتنا وشبابنا لينشغلو عن امر دينهم وقد نجحو في ذالك والدليل ما نراه في اسواقنا ومحلاتنا من زينة واشياء غريبة لا تنتمي لجذورنا الاسلامية فنحن امة محمد صلى الله عليه وسلم ومن واجبنا ان نضع حدا لهذه الظاهرة ونقطع الطريق على من ينشر الرذيلة والبدع في امتنا المسلمة






ختاما

اخوتي اخواتي ارجو من كل مسلم ومسلمة ممن ابتلو بهذا التقليد الاعمى ان يقلعو عنه

فالواجب على أهل الإسلام أن يتقوا الله ويحذروا من مجارة الكفار في باطلهم وألا تغرهم الحياة الدنيا وزخرفها وأن يثبتوا على دينهم الكامل بعدما من الله عليهم بمعرفته وأن يحذروا من أن تزيغ قلوبهم فلا تهتدي أبداً قال تعالى { فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} النــور(63)

والحمد لله أولاً وآخراً وصلى الله وسلم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

يتبع







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
مجموعة قلوب تنبض بحب الله
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 8264
تاريخ التسجيل : Feb 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 37 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مجموعة قلوب تنبض بحب الله is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة لا لعيد الحب

كُتب : [ 09 - 02 - 12 - 11:03 AM ]




فتوى اللجنة الدائمة في عيد الحب





فتوى رقم ( 21203 ) وتاريخ 23/11/1420 هـ .


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده … وبعد :
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي / عبد الله آل ربيعة ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (5324 ) وتاريخ 3/11/1420 هـ . وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه : ( يحتفل بعض الناس في اليوم الرابع عشر من شهر فبراير 14/2 من كل سنة ميلادية بيوم الحب (( فالنتين داي )) . (( day valentine )) . ويتهادون الورود الحمراء ويلبسون اللون الأحمر ويهنئون بعضهم وتقوم بعض محلات الحلويات بصنع حلويات باللون الأحمر ويرسم عليها قلوب وتعمل بعض المحلات إعلانات على بضائعها التي تخص هذا اليوم فما هو رأيكم :
أولاً : الاحتفال بهذا اليوم ؟
ثانياً : الشراء من المحلات في هذا اليوم ؟
ثالثاً : بيع أصحاب المحلات ( غير المحتفلة ) لمن يحتفل ببعض ما يهدى في هذا اليوم ؟
وجزاكم الله خيراً … ) .

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه دلت الأدلة الصريحة من الكتاب والسنة – وعلى ذلك أجمع سلف الأمة – أن الأعياد في الإسلام اثنان فقط هما : عيد الفطر وعيد الأضحى وما عداهما من الأعياد سواء كانت متعلقة بشخصٍ أو جماعة أو حَدَثٍ أو أي معنى من المعاني فهي أعياد مبتدعة لا يجوز لأهل الإسلام فعلها ولا إقرارها ولا إظهار الفرح بها ولا الإعانة عليها بشيء لأن ذلك من تعدي حدود الله ومن يتعدى حدود الله فقد ظلم نفسه ، وإذا انضاف إلى العيد المخترع كونه من أعياد الكفار فهذا إثم إلى إثم لأن في ذلك تشبهاً بهم ونوع موالاة لهم وقد نهى الله سبحانه المؤمنين عن التشبه بهم وعن موالاتهم في كتابه العزيز وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( من تشبه بقوم فهو منهم )) .

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن حبان - المصدر: بلوغ المرام - الصفحة أو الرقم: 437
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وعيد الحب هو من جنس ما ذكر لأنه من الأعياد الوثنية النصرانية فلا يحل لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يفعله أو أن يقره أو أن يهنئ بل الواجب تركه واجتنابه استجابة لله ورسوله وبعداً عن أسباب سخط الله وعقوبته ، كما يحرم على المسلم الإعانة على هذا العيد أو غيره من الأعياد المحرمة بأي شيء من أكلٍ أو شرب أو بيع أو شراء أو صناعة أو هدية أو مراسلة أو إعلان أو غير ذلك لأن ذلك كله من التعاون على الإثم والعدوان ومعصية الله والرسول والله جل وعلا يقول : ((وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ))سورة المائدة (2) .
ويجب على المسلم الاعتصام بالكتاب والسنة في جميع أحواله لاسيما في أوقات الفتن وكثرة الفساد ، وعليه أن يكون فطناً حذراً من الوقوع في ضلالات المغضوب عليهم والضالين والفاسقين الذين لا يرجون لله وقاراً ولا يرفعون بالإسلام رأساً ، وعلى المسلم أن يلجأ إلى الله تعالى بطلب هدايته والثبات عليها فإنه لا هادي إلا الله ولا مثبت إلا هو سبحانه وبالله التوفيق . وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ،،،،،،،،

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس
عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ
عضو
صالح بن فوزان الفوزان
عضو
عبد الله بن عبد الرحمن الغديان
عضو
بكر بن عبد الله أبو زيد

صورة الفتوى 1 ـــ 2


https://www.saaid.net/mktarat/7oob/13.htm



يتبع





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
مجموعة قلوب تنبض بحب الله
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 8264
تاريخ التسجيل : Feb 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 37 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مجموعة قلوب تنبض بحب الله is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة لا لعيد الحب

كُتب : [ 09 - 02 - 12 - 11:04 AM ]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لعيد, الحب, جملة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:24 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd