الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة






إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
محبة لنقابى
قلب منتمى
رقم العضوية : 9578
تاريخ التسجيل : May 2013
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهرة
عدد المشاركات : 754 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 42
قوة الترشيح : محبة لنقابى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يوميات بنوتة مُلتزمة

كُتب : [ 06 - 02 - 14 - 12:36 AM ]



•*• ( الحلقة الثالثــة) •*•

فتحــت عينيهــا ببطء .. فوجدت نفسهــا ترقد على سرير أبيض ..

و معلق لهــا محاليــل ..

ولما وقعت عينيها على والدهــآ قالت له : أنــا فيــن ؟؟

وفى اللحــظة دى افتكــرت والدتها واللى حصــل فرجعت

تبكــى وتقول : بابا .. ماما حصل ليهــا ايــه .. ؟؟

ماما .. ماما هتــروح مننا يا بابا ولا ايــه ؟؟

لأ ..لأ .. اهئ اهئ اهئ .. وتبكــى بشدة ..

الاب : هدى نفسك بس يا بنتــى وان شاء الله ربنــا كبيــر ..

دخلــت الممرضــة ولقــت فاطمة منهــآرة تماما

فادتهــا مهدئ .. ونــآمت فاااطمة ..


صحيــت فــاطمــة بعد منتصف الليــل ..الســاعة 3:30 ..

لقــت والدها نايــم على الكــرسى جنبهــا ..

وبعدهــا تذكــرت والدتها تــانى فقعدت تبــكى .. وتقول ( يا رب )

يـــااا رب اشفيهــااا .. يا رب نجيهــــا .. ياااارب

ياااا رب ارحمنـــى يــآ رب .. انا مقدرش اعيــش من غيــر ماما ..

مــااما هى حياااتــــى ..

وهنا توقفت " فاطمــة " عن الدعــاء .. يااااااا الله ..

ايــه ده بس ..؟؟ ازاااى ربنــا هيرحمنــى وانا اللى طردت نفســى من رحمتــه ..

أيــوة بغبــائى طردت نفسى من رحمتــه لما تنمصت وعملت حواجبـــــى ..

يااااااه .. ياما سمعت الحديــث اللى بيقول ..
"لعن الله النامصــة والمتنمصــة "

يااااااا رب يعنـــى ايــه .. طيــب مفيــش امــل انك ترحمنــى ..

آه .. آه .. آه .. ياا رب انا هتـــوب والله وارجــعلك تــانى

بس ارحمنــى ورجعــلى مــامــا .. ونجيهــا وخليها لينا ..

يا رب توووووبة مش هتنمص تــاااانى .. سامحنــى يا رب المــرة دى ..

وارحمنــى واغفــرلى ..

يا رب عشــان خــاطر ماما الست الطيبة دى اللى بتحبــك وقريبة منــك ..

( استشعــرت فاطمــة فى اللحظــة دى معنــى ان الانسان

يكــون مطرود من رحمــة ربنــا .. يعنــى ربنــا مش هيــرحمه ..

لأن هو اللى طرد نفسه منها ..

تألمت فاااطمـة جدااا جدااا لهذا الشعـــور

وأحســـت ان الدنيــا ضاقت بيهــا

حتى اقرب حد ليها اللى هو ربنا

" ونحن اقرب اليــه من حبــل الوريــد "

برضو هى طردت نفسهــا من رحمتــه ..

احست باليأس التــام والانهيــار الشديـــد ..

حتــى دوّى فى الأرجـــاء صــوت .. هز اركــانهــا ..

صــوت لطــالما سمعتــه .. ولكــن لم تلقــى لــه بالاً..

إنَّــه صــوت " الآآآذان "


( الله أكبــر .. الله أكبــر .. الله أكبــر .. الله أكبــر )


انــه أذآن الفجـــــر ..

أحســت فاطمــة بشعــور غــريب جدااا ..


ولكن هل لأن ..

صــوت الاذان اشعــرها بالانـــس فى ظلمــة الليل الموحشة

ام انهــا اشتــاقت فعــلا الى الله وتــريــد ان تعود اليــه

وتتوب اليــــه .. وتفتــح صفحــة جديدة مع الله ..

سبحــان الله .. " ان الله يبتــلى ليُهذب لا ليُعّذب "

الله – عزوجــل – هو أرحــم بعبــادة من انفسهم بأنفسهــم ..

هو أرحـــــم الرآحميـــــن ..


يبتــلى العبــد حتــى يكســره ويجعــله يتذكــر ربــه ..

ثم هو سبحــانه يوفقــه للتوبــة " ثم تاب عليهم ليتوبوا "

يااااااه علــى رحمــة ربنــا بعبــاده ..



جلســت فاطمــة شــاردة فى احزآنهــا حتى انتبهــت الى

صوت إقــــــــامة الصـــلاة ..


ثم انطـــلق من الميكروفون بتــاع المســجد صــوت عذب

يقرأ بالنــاس فاتــحة الكتــاب.. فاندمجــت فاااطمــة مع

كــلام ربهـا الذى تسمعــه وكأنهــا تسمعــه للمــرة الاولــى ..

انتهــى القــارئ من قراءة الفــاتحــة .. وبدأ فى قراءة السورة القصيــرة ..

فقرأ قول الله .. :



" قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ

إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا

إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ(54) "


ارتـــعد جســـد فاطمــة بعد سمــاعهــا للأيــات ..

وقعدت تبكــى وتبكــى وأحســت ان دى رســا لة ليهــا من ربنــا ..

بيقولهــا اوعى تيأسى من رحمتــى وان التوبــة تجــب ما قبلــها ..

فقــالت فى نفسهــا اكيد معنــى كده

انى لو تبــت ربنا هيغفــرلى تنمصــى

وهيرحمنــى وانا هعــاهد ربنــا ..

انى خلآص مش هنمص حواااجبــى تــانى ابدااا ..

وقــااامت فاطمــة ولأول مـرة من أشهــر قامت لتتوضأ وتصــلى الفجــر ..



كبـــــرت فاااطمة ودخــلت فى الصــلاة .. وبدأت فى القرآءة ..

أحســت بشعــور جديــــــد ما حستش بيــه قبــل كده فى الصلآة ..

سجـدت فاااطمــة بين يدى ربنـــــا وقعدت تبكـــى وتقوله :


ياااااا رب انا اسفـــــــة سااامحنـــى .. انا وحشــة اوووووى

ومكســــوفة اوووووووى من نفســى يعنــى انا اعصيــك وابعد عنك ..

واطرد نفسى من رحمتك ..

ولمــا ابتــلى بسبب ذنوبــى تقف جنبــى وتدينى امل فيــك

انك مش هتسيبنــــى وتبعتــلى رســالة انى ما

ايأسش من رحمتــك وعفـــــوك ابداااااااااااااا ..

أنا حقيــرة اوووووى ياااااا رب ونفسـى اقــرب منــك .. بس ازااااااااى ؟؟

ازااااااااااااى وانا ذنوبــى مثل الجبـــال ..

ويــا ترى هتقبلنــى يااا رب ولا لأ .. يااااااا رب ..

ياااااااا رب مليش غيـــــــــرك والله .. سااااعدنـــــى ..

يـاااااااارب ( وقلبهـا منفطــر ) :

يااااااا رب نجى ماما واشفيهــا

يا رب رجعها لينـــــــا .. يااااا رب انت على كـل شئ قديـــر ..

ظلـــــت فاطمــة تدعو فى السجــود لمدة نصف ســاعة ..

ثم انهــت صلآتهــا .. بعد الصلآة أحســت بطمأنينة عجيبة

وأن الله ربط على قلبهــا .. واذهــب عنها حالة الانهيــار اللى كــانت فيهــا ..

فقعدت تحمــد ربناا .. وتقولـــــه ..

" بحبــــك اوووووووى وعاااااااااوزة ارجعلك ..

يا رب خلينــى ارجعلك .. دلنــى على الطريق بتاعك وازاااااى امشى فيـه ..؟؟

هنـــــا ربنا الهمهـــا انهــا تتصــل بــ هنــد ..

******

>> هنــد فى مثل عمــر فاطمــة ..

هى فتـــآة ملتــزمــة ومنتقبـــة

ومشهــورة بأخلاقها المتميــزة فى الكليــة ..

ومشتهــرة ايضااا بأعمــالها الدعــوية وحلقاتها فى المسجد..

******


فاطمــة ( فى نفسهــا ) :_ اكيــد هنــد هى اللى هتسااعدنــى اوصل لربنــا

وازاااى اتوب صح وأمشـى صــح ..؟

بس الوقت مش مناسب احنا دلوقتــى الفجــر لســه ..

بس اكيــد " هنــد " صااحيــة بتصلــى الفجــر ..

طلبت فااطمة رقم هنــد .. وانتظرت الرد ..


هنــد :_ السلآم عليكــم ورحمــة الله و بركــآته ..

فاطمــة :_ وعليكــم السلآم ..

هنــد :_ أيــوة ميــن حضـرتك ..؟؟

فـاطمــة :_ انا فااطمــة الــ ( ........ ) مش فكــرانى ..؟

هنــد :_ أيــوة أيــوة .. ازيك يا فطووم .. عاملة أيــه ؟
سعيــدة بسمــاع صوتك يا حبيبتـــى ..

فـاطمة :_ انا محتجــالك اوووووى يااا هنــد ..

وسردت لهــا ما حدث ..

هنــد :_ لا اله الا الله .. شفاها الله وعــافاها يا حبيبــة ..

خيــراً ان شااء الله .. بإذن الله هكــون عندك عالســاعة 9 كده ..

بس ادينى عنوان المستشفى ..

فاطمة اعطت عنوان المستشفى لــهند ..

وجلســت فااطمة متشووقة للقــاء هنـــد ..

وانها تكلمها عن ربنــا ..

هنشوف اللقااء ان شاء الله الحلقـة الجــآية ..
: ))





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
محبة لنقابى
قلب منتمى
رقم العضوية : 9578
تاريخ التسجيل : May 2013
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهرة
عدد المشاركات : 754 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 42
قوة الترشيح : محبة لنقابى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يوميات بنوتة مُلتزمة

كُتب : [ 09 - 02 - 14 - 01:46 AM ]

•*• ( الحلقــة الرآبعـــة ) •*•


أشــرقت الشمــس تعــلن عن بدأ يــوم جــديد على عمــل ابن آدم شهيــد .

كانت عينــا فااطمة قد غفلت .. فاستيقظت مع اشعة الشمس التى دوت فى المكــان ..

وجدت والدهــا منتصبا بين يدى ربــه يصلى " الضحــى " وقد

ظهرت على خديــه دمعات حيث يبث حزنه والمه وهمه الى مولاه – سبحانه - ..

انهــى صلاته وكانت فاطمة تتأمله ثم قامت وقبلت يديــه للمرة

الاولــى .. وطلبت منه ان يذهبوا لرؤية والدتها ...



سجــدت فاطمــة شكــرا لربهــا فى ممــر المستشفــى ....

عندما اخبرها الطبيب ان حالــة والدتهــا استقرت نوعــاً مــا ..

على الرغم من ان حالة والدتها لم تتحســن تماما .. الا ان فااطمــة

احســت فى ذلك الوقــت بمدى رحمة الله .. وان الله استجاب دعاءها ..

شعــرت ببصيص الأمــل يدب فى قلبهـا وانه ان شاء الله والدتها سوف تتعافى قريباا ..

رن موبايلهــا على انغاام موسيقى واغنيــة ..

اول مــرة تشعــر بحياء من نغمــة الموبايــل التــى تضعهــا ...


›› يبدو ان نور الهدآيــة بدأ يدب فى قلبــــها ..

معلنا عن ميــلاد قلــب جديد ..

رفعــت شاشة الموبايل لتجــد ان المتصلة هــى " هنــد " تخبرهــا

انها فى صالة الاستقبال فى المستشفــى ..

صعدت هند الى حيث توجــد فاطمة .. وأول ما رأتها فاطمة ..

شعــرت بالفرح والاستبشــار ..



سلمت هنــد على فاطمــة .. وبشرتها فاطمة ان حالة والدتها تحسنت نوعا ما ..


هند:_ الحمدلله .. شفتــى يا بنتى ربنا كبيــر ازاااى .. : )

فاطمـة :_ اه والله يا هنــد ..اول مــرة احس بحنان ربنا
اللى انا كنــت غافلــة عنــه ..

انا عــاوزاكى تكلمينــى عن ربنــا .. انا بعدت عنــه كتيــر ونفسى أتوب

ونفسى ارجع لربنــا وما ابعدش عنــه ابداا ..

عااوزة اعرف ابدأ ازااى ومنيـــــــن ..؟؟

هنــد ( وقد استبشرت ) :_ ما شاء الله تبارك الله .. اسعدتينى والله يا فاطمــة ..

الاول خلينــا ننزل تحــت الكافتريا ونفطــر عشــان انتى باين

عليكــى ما فطرتيش .. ولا انا برضو ..ونتكلــم تحت ان شاء الله ...

فاطمــة :_ ماشى .. يلاا بينا هقول لبابا وننزل ..


›› نزلت فاطمــة وهنــد الى الكافتريا وتناولوا طعام الفطــور وبدأوا فى الحديث ..

هنــد:_ انا مبسوطة اووووى بيكى يا فاطمــة و على فكــرة انتى ربنا بيحبــك ..

فاطمــة ( وهى متعجبة ) :_ بيحبنــى انــا ..!! .. على أيــه بس ..

دانا وحشــــة اووووى وبعصيه دايماا .. وبعيدة عنه خالص ..

هنــد:_ بس ربنا سمى نفسه الرحمن الرحيــم ..

ورحمتــه وسعــت كل شــئ ..

وربنا لو ما كانش بيحبــك ما كانش فكرك
بيــه ..

ما كانش خلآكى ترجعيلــه وابتلاكى عشــان يفكرك بيه

وانه معااكى على طوول وعمــره ما نساكى حتى لو انتى نسيتيه ..

هو والله حنيـــن اووى ولا يريد لعبـاده العذآب وبيفضل يبعــت

ليهم رسايل كتيـــر عشــان يذكرهم بيــه ويخليهم يتوبوا ..

لكن هما اللى بيعرضوا عن ربنــا وبيتكبروا ويعاندوا ويركبوا دماغهم ..

كل واحد مات وسمعتى عنــه ده رسالة من ربنــا ليكى ..

بيقولك هتموتى فى يوم من الايام .. ها استعديتــى ازاااى ..؟؟ !

وكــل آيــه سمعتيهــا عن رحمــة الله او عن عذابه .. رسالة ليكــى ..


›› هنــا تذكرت فاطمة الايات التى سمعتها .. وكيف انها شعرت
انها حتماا رسالة مواسااة من الله ..

فاطمة ( وقد امتلأت عيناها بالدموع ) :_ انا خااااايفة اووووووى يا هند ..

خايفة ابعد عنــه .. خايفة اتوب وارجع تانى للى كنت فيه ..

مش عاااااااااوزة ارجع تااانى عاوزة افضل سعيدة بقربه واحس بحنانه ..


هنــد :_ " ان تصدق الله يصدقك " .. انتى ان صدقتــى مع الله

ربنا سبحانه وتعالى سيصدقك حتما .. ده كلام حبيبك النبــى _ عليه الصلاة والسلام _ ..

فاطمــة :_ عليــه الصلاة والسلام .. بس ازااى اصدق مع ربنــا ..??

هنــد :_ بأنك تصدقــى حبــك ورغبتــك فى القرب من الله بالعمــل ..

اثبتــى لربنــا اانك بتحبيــه بانك تمتثلى لأوامره وتجتنبى نواهيــه ..

يعنــى مثلاا تعاهدى ربنا انك مش هتسيبى الصلاة ابداً .. وقوليله يا

رب انا هثبتلك حبــى بأنى هلتـــزم بالصلاة اللى هى فريضة من

فرائضك .. ومش هسيبها ابداا ان شااء الله ..

وتبدأى تظبطــى الفروض عشاان ترضى ربنــا حبيبــك ..

وربنا قال بنفسه فى الحديث القدسى :

(وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍأَحَبَّ إِلَيَّمِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ)

يعنى انتى مش هتقربى لربنا بحاجة احب اليه من انك تتقربى اليه بالفرائض اللى هو فرضها عليــكى ..

زى الصلاة والصيــام وبر الوالديــن والحجــاب الشرعى وغيرها من الفرائض ..

فاطمــة :_ طيب انتى تنصحينى ابدأ بايــه واعمل أيــه فى بداية الطريق .. ؟

هنــد :_ هتبدأى بالتدريــج ..

هننبدأ بالمحافظــة على الفرائض واقامتهــا ..

واول الفرائض اللى لازم تحافظى عليهــا " الصــلاة " فهى عمــاد الديــن ..

وتانى حاجة هتظبطــى حجــابك وتلبسى الحجاب اللى يرضى حبيبــك ..

يبقى ان شاء الله هتسيبى لبس البناطيــل وتبدأى فى لبس العبايات

وما اجمــل انك تلبســى على العبــاية خمــار جميــل يستــر بدنــك ..

فاطمــة :_ بس انا لســه شارية لبس كتيــر ولبس غالــى مش هينفــع ارميــه ..
حتى يبقى حــراام علىّ ولا أيـــه ..؟

هنــد ( وهى تبتسم ) :_ لا مش هيبقى حــراام ان شــاء الله . لانك هتسيبى اللبس ده عشـان ربنا ..

و "من ترك شيئـــاً عوضه الله خيرا منــه "

وبعديــن .. انتى عــارفة الصحــابة كــانوا اغنيــاء جداااا وتركوا اموالهــم

واوطانهم ومناصبهم .. عشــااان ربنـــــــــــا .. عشــان كده ربنــا عوضهم بالجنــة..

يلا انا عاوزاكى تسيبى كل اللبس الجديد الغالى ده عشان

ربنا وتحتسبــى ان ربنا هيعوضك بالجنــة ان شاء الله ..

فاطمــة:_ يااااااه بجــد يعنــى ممكن ربنا يدخلنــى الجنة عشان كده ..

هنــد :_ اه ان شاء الله انتى احسنى الظن بيه

وظنــى فيه انه هيكرمك وهو هيكرمك ..

ربنا بيقــول فى الحديث القدســى : " أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي فَلْيَظُنَّ بِي مَا شَاءَ "

يعنى لو ظنيتى فيه انه هيثبتك يبقى هيثبتك ..

انه هيغفرلك .. يبقى هيغفرلك ..

انه هيدخلك الجنة .. يبقى هيدخلك الجنــة ..

" ومن اصدق من الله قيـلا "



›› لــم تشعــر هند وفاطمــة بمرور الوقــت

حتى انتبهتا على صوت اذان الظهر يدوى فى ارجــاء المكــان ..

هند:_ ايــه ده دا الظهر بيأذن ..

فاطمة :_ معليش يا هنــد انا طولــت عليكــى .. بس انا حبيتــك اوى ونفســى نبقــى
اصحــاب عشــان تشجعينــى على طــاعة الله ..

هنــد :_ لا يا بنتى ما طولتيش على ولا حاجة انا تحــت امرك وسعيدة جدا وانا معااكى ..

ان شااء الله اكيــد احنــا اصحااب واخوااااات كمــان .. هو انا اطول برضــو ..

ان شاء الله هجيلــك المستشفى بكــرة تاانى عشــان نطمــن على امنــا الغــالية ..

فاطمــة :_ ربنا يكرمك والله يا هنــد .. لا يا بنتــى ما تتعبيش نفســك .. انا هطمنك بالتلفــون ..

هنــد :_ لا ان شــاء الله انا بكــرة هجى غصب عنــك يا طمطـم : ).. يلا استودعك الله يا حبيبتــى ..

الســــلام عليكــم ورحمــة الله وبركاته

فاطمـة :_ وعليكم السلام ورحمة الله ..

›› افتــرقت الصديقتــان عــلى وعــد باللقــاء فى اليــوم التــالى ..


فتــابعــونا ..





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
محبة لنقابى
قلب منتمى
رقم العضوية : 9578
تاريخ التسجيل : May 2013
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهرة
عدد المشاركات : 754 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 42
قوة الترشيح : محبة لنقابى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يوميات بنوتة مُلتزمة

كُتب : [ 09 - 02 - 14 - 01:47 AM ]

•*• (الحلقــة الخـامســة ) •*•


صــلّت فــاطمــة الظهــر فى مســجد المستشفــى .. وهكذاا أخذت

العهد على نفسهــا ان تتقرب الى الله بالصلاة كما اخبرتها هنــد ..

وبعد الصلآة .. ذهبت فاطمــة لتطمئــن على والدتهــا واستأذنت من

الطبيب ان تدخل اليها لتــراها .. فأذن لها الطبيب ان تدخل اليهــا .. لمدة خمس دقائق ..

دخلــت فــاطمــة على والدتها وهالهــا المنظــر عن قــرب ..

››هــل لكــم ان تتخيلــوا شعــور فــاطمــة .. .؟؟

أعــز انســـان لديها " أمهــا " ترقــد على سريـــر ابيض ..

لا تكــاد ترى وجههـــا من كثــرة الضمادات التــى غطت كدمات وجهها ..

وجسدهــا معلــق به الكثيــــر من المحــاليــل ..

وهنــاك جهــاز فوقهـــا .. يوضــح انتظــام نبضــات قلبــها ..

خـــاافت فـــاطمــة كثيــراا من ذلــك الجهــاز ..

فكثيــراا ما اعلــن ذلك الجهـــاز وفااة الاحبــاء ...

" اللهــم ان كنــت تعــلم انــى أحبــك .. ياا رب اشفــى ماما "

هكــذا دعــت فااطمــة وبدأت تخااطب ربهــا وقد أمسكت بيد أمهاا .. وتقــول :

يــاااا رب انا مش هزعلهــا تااانى وهلبس الحجـاااب اللى هى ياااما اتعصبت وزعقتلى عشانه ..

معتش هلبس اللبس اللى هى بتزعل منه خاااالص ..

يااا رب رجعهاا لى يااا رب وخليهااا تفرح معــــى برجوعــى اليــك ..


ياااااا رب انا بحبهااااااااا اوووووى وانا واثقــة انك مش هتحرمنى منها لأنك حنين اووووى يا رب ..


›› أحست فاطمــة بيد أمهــا تضغط علي يديهــا برفــق ..

فابتهجــت فاااطمــة ونظرت اليهــــا ..

فاطمــة :_ ماما .. انتــى فقتــى .. الحمدلله .. على سلامتــك ..

›› فتحت والدتها عينيها ببطء وضعــف شديد ..

وحــاولت ان تتكلــم لكنهــا لم تستطع ..

فاكتفت بـأن انفرجت شفتيها بابتسامة خفيفة ..

فاطمــة( والدمعات تترقرق من عينيها فى فرح ) :_ الحمدلله ..

الحمدلله .. الحمدلله .. ( ثم سجــدت شكــراً لله )
..

قبلـت فاطمــة والدتهــا ثم ذهبــت الى الطبيب تخبــره انها استفاقت ..

واتصلت بوالدها الذى ذهب الى امــه ليترك عندهــا محمد الصغيــر ..

›› نُقــلت والدة فااطمــة بعد ان تحسنت حالتها ولم تعــد بحــاجة الى الرعــاية المركزة ..

نقلت الى غرفــة من غــرف المستشفــى .. حيث ستقيــم فيها لمزيد من الاشرااف الطبـــى ..

كــان نتــاج الحــادثة .. ان اصيبت والدة فــاطمــة بكســر فى ذراعهــا الايمــن ..

وكذلــك كســر فى قدمهــا وكدمــات شديدة فى بــاقى انحـــاء

جسدهــا وكدمات بسيطة فى البعض الآخــر ..


ولكــن الحمدلله علــى نجاتهــا فقد كُتب لهــا عمــر جديــد

كمــا كُتــب لأبنتهــا فااطمــة بدآية جديدة وحيــاة جديدة .. " مع الله "

رقــدت والدة فاطمــة فى المستشفــى لمدة 3 اسابيــع ..

فى هــذه الاثنــاء تفانت فاطمــة فى خدمتهـــا وتلبيــة حاجاتهــا ..

وتجلــس فى الليــل تقرأ لهــا القرآن .. صحيح انها لم تتعلم كيف

تقرأ القرآن الا انهــا قالت سأقرأه الان كما اعرف وان شاء الله

سألتحق بالمقرأة التى تذهب اليها هنــد كما اخبرتنــى .. كى اتعلم القراءة الصحيحة للقرآن ..

كــانت الأم سعيــدة جداا بتوبــة ابنتهــا ورجوعهــا الى الله فكثيراا

ما دعــت لها فى جــوف الليل المظلــم .. ان يهديها الله ويردها اليــه ..

وكــانت هذه الفرحة الغامرة التى اصابت الام سببا فى تحسن

حالتها النفسية وقطع شوط كبيــر فى العلآج .. والشفااء ..


أمــا عــن هنــد فكــانت فعــلاا نعــم الصديقــة الوفيــة ..

كــانت يوميــا تذهب بعــد محاضراتهــا الى المشفى ومعها باقة ورد

او اى هديــة لتدخل السرور على قلــب الام وابنتهــا ..

وقفــت بجانبهم " وقفة رجــالة : ) " كمــا يقولــون ..

كــانت تجلـــس معــهم لمدة ساعتيــن يوميــا ويتخــلل حديثهــا

الكثيــر من الرقائق عن حب الله والشوق اليــه والسعادة بقربــه ..والرضا بقضاءه وقدره ..

مما كــان يسعــد الوالدة وابنتهــا كثيــراا ويدخــل السرور على قلبيهمــا .. ويطمئنهما ..


›› اليــوم هو يــوم خــروج والدة فاطمــة من المشفــى .. وقد تحسنت صحتها كثيــراا ..


ساعدت هنــد فاطمة فى تجميع حاجيّات الوالدة ..

دفع الوالد حسابات المشفى وانطلقوا الى البيت ..

فاطمــة :_ ياااااه يا ماما .. اخيــراا نورتى البيت ..

كــان مضلم من غيــرك والله يا ماما .. ربنا يخليكـى لينــا ..

الام :_ ربنا يرضى عنك يا بنتــى ويبارك فيــك ..

فاطمــة :: وفيــك يا حبيبتــى .. معليش يا هنــد تعبناكى معانا كتيــر

مش عاارفة اقولك ايــه والله ولا أوفّى جميلــك ده ازاااااى .. !!

هنــد :_ ايــه يا بنتــى الكلام ده .. احنا اخوات .. وبعدين

جميل ايه وبتاع ايه .. هو الاخوات بينهم جمايل برضو : )

ولا انتــى ايــه رأيــك يا طنط .. ؟؟

الأم :_ اه طبعاا يا بنتــى وانا والله حبيتك جداا جداا وبعتبرك زى

فاطمة بالظبط .. ومش عاوزاكى تسيبى فاطمــة خالص ..

ياااا ريت تمشوا مع بعض على طول عشان تشجعوا بعض على الطاعة ..

هند : _ ان شاء الله يا طنط .. دعواتك لينــا بقى .. انا مضطرة
استأذن عشان انا اتأخرت وماما هتقلق علــىّ ..

استودعكم الله .. السلام عليكم ورحمة الله

الام وفاطمــة:_ فى رعااية الله .. وعليكم السلام ورحمة الله ..

فاطمــة :_ استنى يا هنــد ..

واحتضنت فاطمــة هنــد .. وقالت لها :_ أنا بحبــك فى الله

جدااا ربنا يوفقك ويديم الصداقة بيننا والحب بيننا ..

هنــد ( بــود ) :_ أحبــك الذى أحببتنى فيــه يا غالية ..

ان شاء الله نتقابل بكــرة فى الجامعة عشان نروح المقرأة ..

فاطمة :_ ان شاء الله .. : )


وافترقت الصديقتان على وعــد باللقاء فى اليـوم التالى ..


اكيــد عاوزين تعرفوا ايه كــان موقف شلة فاطمــة منهــا ..

رانيا و منى زاروا والدة فاطمة فى الثلاث اسابيع حوالى مرتين ..

ومروة لم تذهب واكتفت بأن ضغطت على نفسها وكلمت فاطمة فى الموبايل ..

وهــذه هى الصحبــة التى اجتمعــت على معصيــة الله ..

وعلــى العكــس :

هنــد التى لم يكن يربطها بفاطمة اية صداقــة .. سوى انهما

زميلتان فى نفس الدفعــة .. هى من وقفت بجانب فاطمة وكانت

تذهب اليها فى المستشفى يوميا وتنقل لها المحاضرات الجديدة ..

وتشرح لها ما يتعسر عليها فهمه ..

كانت نعـم الصديقة .. وكما يُقــال : " الصديــق وقــت الضيــق "





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
محبة لنقابى
قلب منتمى
رقم العضوية : 9578
تاريخ التسجيل : May 2013
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهرة
عدد المشاركات : 754 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 42
قوة الترشيح : محبة لنقابى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يوميات بنوتة مُلتزمة

كُتب : [ 09 - 02 - 14 - 01:48 AM ]

•.. (( الحلــقة الســادســة )) ..•


مــرت سنــة على التــزام فااطمــة و فى هذه

السنة كانت فاطمة تنتقل من روضــة قران الى أخــرى ..

ومن مجلس ذكــر الى آخــر .. تغيـــرت فاطمــة بشكــل جذرى ..

تغيــر لبسها فأصبحت لا تلبس الا " الملحفـة " .. او .. " الاسدآل "

واحيانا .. عبــاية وعليهــا خمــار ..


اما عن صلاتهــا فبدأت تدريجيا تظبطهــا وكــانت تدعو كثيــراا ..

" ياا رب حبب الصلاة الى قلبـــى واجعلها قرة عينــى "

حتى رزقها الله ما تتمناه وتدعو بــه فهو سبحانه قريب مجيب الدعاء ..

فاصبحت فاطمة لا تجــد نفسهــا الا فى الصــلاة ..


اما عن " القرآن " فقد جعلت لنفسها وردا ثابتا يوميا لا يقل عن جزء ..

حتى تستطيع ان تتدبر كلمات القرآن ..

وحفظت فى هذه السنة " نصف القرآن " ..

اصبحــت من احب اخوتها الى قلب امها وابيها بسبب برها بهما وتوددها اليهما ..


ان شاااء الله هنعيش مع " فاطمة " البنوتة الملتزمة ونشوف هى ازاى ثابتة علــى الطــاعة والعبــادة ..

وعشــان نتعلــم منهــا ونعــلى همتنــا ..



(( تـرررن .. تــرررن .. تــرررن .. تــررن .. ))

››› استقيظــت فــاطمــة على صــوت المنبـه فى الســاعة 3:30 فجراا ..

كانت فاطمة قد ضبطت المنبه على هذا الوقت حتى تقــوم لتصلى " قيــآآم الليــل "

فــاطمة ( وقد ارتسمت البسمة على وجهها ) : _ يا رب لك الحمــد انك صحيتنى عشان اقف بين ايديك

فى جوف الليل المظــلم .. ياااااه يا رب .. انتى اخترتنى انا من بين الناس كلها

اللى نايمين عشان اصحى واقف اصلى بين ايديك فى هذا الوقت المباارك ..

انا مبسووووطة اوووى يا رب .. بجد " أحلى حيااة فى طاعة الله "

حقاا زى ما حبيبى النبى – عليه الصلاة والسلام – قال :

« أتاني جبريل فقال: يا محمد ! عش ما شئت فإنك ميت وأحبب
من شئت فإنك مفارقه واعمل ماشئت فإنك مجزي به واعلم أن
شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه استغناؤه عن الناس »

يااه يااا رب ... بحبك اوووى لأنك شرفتنى بقيام الليل .. : ))

استشعرت فاطمة معنى آخــر وهــو .. ان ربنــا بيضحكــلها ..

ففى الوقت ده ضحكت هى كمــان .. وقالت و دمــوع الشوق والفرح والسعادة تملأ عينيهــا ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
« ثلاثة يحبهم الله ويضحك إليهم ويستبشر بهم - وذكر من بينهم -
والذي له امرأة حسناء وفراش لين حسن فيقوم من الليل
فيقول: يذر شهوته ويذكرني ولو شاء رقد»


قالت لنفسهــا .. ان شاء الله هحتسب انى اكون سبت

الفراش والدفأ من اجل الله واحنا فى عز البــرد والشتــا ..

وان شاء الله ربنا هيضحكــلى .. مهو الرســول – صلى الله عليه وسلم قال :

" ان لــك ما احتسبت "



›› قــامت فاطمــة من على فراشها مقاومة النــوم و برودة الجو

التى لم تشعر بها من شدة شوقها الى الله ..

ذهبت لتتوضــأ .. حتى تحيي ظلام الليــل بالصلاة ..

بدأت فــاطمــة باستحضار نوايا الوضوء :


( 1 )
إسباغ الوضوء على المكارة لمحو الخطايا ورفع الدرجاتَّ

قال رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

(أَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى مَا يَمْحُواللَّهُ بِهِ الْخَطَايَا وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ

قَالُوا بَلَى يَارَسُولَ اللَّهِ قَالَ إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ عَلَى الْمَكَارِهِ

وَكَثْرَةُالْخُطَا إِلَى الْمَسَاجِدِ وَانْتِظَارُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الصَّلَاةِ فَذَلِكُمُ الرِّبَاطُ )


( 2 )
أتوضأ طاعة وعبادة لله عز وجل:

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَاقُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ

وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَىالْكَعْبَيْنِ … الآية)
(المائدة:6)


( 3 )
أتوضأ لأكون من التوابين والمتطهرين:

(الآية…إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ)

(البقرة:222)


( 4 )
الوضوء شرط من شروط صحة الصلاة:

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ … الآية)

(المائدة:6)


( 5 )
الوضوء مكفر للذنوب:

(عن عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ قال رَأَيْتُ رَسُولَاللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
تَوَضَّأَ مِثْلَ وُضُوئِي هَذَا ثُمَّ قَالَ مَنْ تَوَضَّأَ هَكَذَا غُفِرَ لَهُ مَا

تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَكَانَتْ صَلَاتُهُ وَمَشْيُهُ إِلَى الْمَسْجِدِ نَافِلَةً)



( 6 )
أتوضأ لأكون من الغر المحجلين:

قال النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

( إِنَّ أُمَّتِي يُدْعَوْنَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنْ آثَارِالْوُضُوءِ

فَمَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يُطِيلَ غُرَّتَهُ فَلْيَفْعَلْ )



( 7 )
الوضوء سبب لدخول الجنة:

عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

( مَنْ تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ ثُمَّ قَالَ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ

وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ اللَّهُمَّ

اجْعَلْنِي مِنَ التَّوَّابِينَ وَاجْعَلْنِي مِنَ الْمُتَطَهِّرِينَ فُتِحَتْ لَهُ

ثَمَانِيَةُ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ )


وكلمــا عددنــا نوايــا اكثــر كلمــا زاد الأجــر ..

لذلــك فإن النــوايا هى .. " تجــآرة العلمــاء " ..


أتمــت فااطمــة وضوئها وبعدها قالت :

" أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُلَا شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ

وَرَسُولُهُ اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِنَ التَّوَّابِينَ وَاجْعَلْنِي مِنَ الْمُتَطَهِّرِينَ "

مشــت فاطمــة الى غــرفتهــا بخطـوات خفيفــة حتــى لا يشعــر بها أحــد ..

فهى تريد ان تكــون هذه الركعاات فى ظلام الليل هى " سر " بينها وبين حبيبها " الله عزوجل "


علقــت فاطمــة فى غرفتهــا لوحــة صغيــرة خطت عليها بيديها

" نوآيا قيام الليل "

حتــى تتذكرها وتحتسبها كلمــا قامت لتصلى ..

حتــى حفظتهــا من كثـــرة ترديدهــا ..

وقفت " فاطمــة " على سجــادة صلاتها وقد أطفأت نور الغــرفة ..



جعلت تستحضر نوايا قيام الليل .. وهــى :


( 1 )
قيام الليل من أفضل الطاعات..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

« صلاة الرجل تطوعا حيث لا يراه الناس تعدل صلاته على أعين الناس خمسا وعشرين »




( 2 )
تكـفير السـيئـات ..

قال النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه:

« ألا أدلك على أبواب الخير؟الصوم جنة،والصدقة تطفئ الخطيئة

كما يطفئ الماء النار وصلاة الرجل من جوف الليل ثم تلا:

{ تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً

وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم

مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}



( 3 )
قرب الرب من عبده القائم

عن عمرو بن عبسة رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:

« أقربما يكون الرب من العبد في جوف الليل الأخير فإن

استطعت أن تكون ممن يذكر اللهفي تلك الساعة فكن »



( 4 )
طرد الغفلة عن القلب ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

« من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين ومن قام بمائة

آية كتب من القانتين ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين »


( 5 )
قيام الليل سبب لمباهاة الملائكة

النبي صلى الله عليه وسلم قال:

« عجب ربنا تبارك وتعالى من رجلين:

من رجل ثار من لحافه وفراشه من بين حبه وأهله إلى صلاته فيقول الله لملائكته:

يا ملائكتي انظروا إلى عبدي هذا قام من بين فراشه ولحافه

من بينحبه وأهله إلى صلاته رغبة فيها عندي وشفقة مما عندي»



( 6 )
قيام الليل طريق الصالحين

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وهو قربة

إلى ربكم ومكفرة للسيئات ومنهاةللإثم»



( 7 )
الفوز بالجنان ورضى الرحمن

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

« ياأيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا

بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام»



.." الـلــه أكبــر " ..


كبــرت فاطمــة وشرعــت فى الصلاة .. قرأت فاطمــة الفاتحــة بصوت عذب ..


ثم شرعت فى قراءة السور القصيرة من أول سورة الضحــى حتــى " قل هو الله احد "

حتــى تقرأ اكثــر من 100 آيــة حتى تكون من القانتين ..

القانتين " أي: المطيعين، أو الخاشعين، أو المصلين، أو الداعين، أو العابدين، أو القائمين.


وبدأت بسورة " الضُحــى " لأنها من أحب السور الى قلبها ..

حيث تشعــر فاطمــة بأنهــا موآســآة لهــا فى كل شــدة ..

وأن الله معهــا ولن يتــركها ابداً ..

وما اجملــه من شعــور حينما تقرأ قول الله :

" ما ودعــك ربك وما قــلى "

تشعــر بسعادة كبيــرة ان ربنــا مش هيسيبها ولا هيضيعها ابدااا ..

طول ما هى ماشية فى طريق ربنا .. ربنا بيرعاها وبيوفقها

ويفتح لها ابواب خيــر كثيرة .. من حيث لا تحتسب ..

فهــى كانت لا تفقه شيئاا فى الدين ولا القرآن .. كحال كثير من شبابنا _ هداهم الله _ ..

لكن الله برعايته وحفظه و رحمته .. علمها وفتح لها السبل لتعلم دينه ..


وما اجمله من شعور .. حين تشعر فاطمة كيف كانت بعيييييدة جدااا عن الله ..

وكيف انها رجعت الى الله رغم ذنوبها الكثيرة مثل الجبال ومعاصيه ..

وكيف لَطَفَ الله بها ولم يختم لها بسوء ..

بل هى الان تشعــر انها تعيش فى الجنــة من السعــادة التى تملأ قلبهــا ..

ففاطمــة كانت قديما لا تترك ملذا من ملذات الحياة الا وتجربه حتى تجد فيه السعادة ..

ولم تجدها ابــدا .. الا فى طــاعة الله ..

الا فى سجــدة بين يدى ربها .. تفرغ له ما فى قلبها وتفضفض لــه ..

وتحكى له ما لا تستطيع ان تحكيه لأى احد من البشر حتى اقرب المقربين منها ..

وان لم تستطع الكلام .. تحادثه بقلبها .. فهو سبحانه يعلم ما فى قلبها ..

وعندما تحادثه .. وتحكى له مشاكلها .. تجد حلا سريعا لمشاكلها .. وتفريجاا عجيبا لكروبها وهمومها ..


بل هى عندما تلهج بالاستغفــار .. تجد نفسها تضحك بدون سبب ...

فقد قذف الله فى قلبها السعادة والاطمئنــان وكأنما يقول لها .. :

" اوعى تشيلى الهــم .. انا معااااااااكى "

حقــــــــااا : " ما ودعك ربك وما قلــى "






التعديل الأخير تم بواسطة أم أسيد ; 09 - 02 - 14 الساعة 09:08 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 11,018 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 109
قوة الترشيح : أم أسيد will become famous soon enoughأم أسيد will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يوميات بنوتة مُلتزمة

كُتب : [ 09 - 02 - 14 - 09:10 PM ]

قصه رااااااااااااااااااااائعه
يعطيكي العافيه وتسلم ايدكي ع النقل

وجزاك الله جنة الفردوس الاعلى من الجنه
تقبلي فائق احترامي وحبي وتقديري






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مُلتزمة, بنوتة, يوميات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:16 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd