الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى القرآن والسنة > الإعجاز العلمى فى القرآن والسنة

الإعجاز العلمى فى القرآن والسنة (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }فصلت53




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح معجزة قرآنية .في وصف سبب .تغير لون الشعر

كُتب : [ 15 - 05 - 09 - 08:45 PM ]



[align=center]


لإعجاز العلمى للقرآن الكريم لمرحلة الشيخوخة وأرذل العمر

[align=center]
الأستاذ الدكتور/ محمد عبد الحميد العدلانى.

أستاذ الامراض الباطنية– كلية الطب


جامعة المنصورة جمهورية مصر العربية


ازداد الاهتمام في السنوات الأخيرة بمرحلة الشيخوخة، سواء من حيث الرعاية أو من الناحية الطبية لتأخير أعراض الشيخوخة، وقد بالغ البعض في مجال الطب حيث عكفت بعض الأبحاث لدراسة أحوال الشيخوخة لإطالة عمر الإنسان، ولكن سنة الله ماضية في كون هذه المرحلة هي المرحلة الأخيرة من عمر الإنسان التي وصفها الله بالضعف كما وصفها بأرذل العمر. كما أن الآجال مضروبة ومكتوبة اللوح المحفوظ.


أرزل العمر


• لا شك أن الشيخوخة طور من أطوار العمر تزعج الإنسان المقبل عليها وتكدر الإنسان الذي هو فيها...


• وعبر الشاعر العربي عن ذلك بقوله:


ذهب الشباب فما له من عودة وأتى المشيب فأين منه المهرب


وشاعر آخر:


ألا ليت الشباب يعود يوماً فأخبره بما فعل المشيب


- اجتهاد السابقيين والمعاصرين ومرحلة التنكيس والشيخوخة:


• كان سبب بحث الناس عبر العصور عن شفاء للشيخوخة هو شعورهم الداخلي بالخوف من الموت ورغبتهم في البقاء أحياء... ونسمع في أساطير الأولين عن رحلة البحث عن سر الخلود وإكسير الشباب الدائم...واعتقد فريق من الناس قديماً أن نباتاً في قاع البحر إذا أكل منه المسنون عادوا إلى الشباب.. وتبين أنها نباتات بحرية لا تفيد شيئاً في ذلك..


• وفي مصر القديمة كان المصري القديم لا يهاب الموت ولكنه يخاف الحساب بعد الموت... وكانوا يعتقدون أن الموت رحلة إلى حياة أخرى وإلى عالم سفلي..وكانوا يكررون دائماً قولهم: ( إن الموتى يعيشون ) ( إنك لم ترحل ميتاً إنك رحلت حياً )... كان سبب بحث الناس عبر العصور عن شفاء للشيخوخة هو شعورهم الداخلي بالخوف من الموت ورغبتهم في البقاء أحياء.


• وربما نقل المصريون القدماء عقيدتهم هذه عن رسالة سيدنا إدريس عليه السلام الذي عاش في منف ( البدرشين حالياً ) قبل العصر الفرعوني... واعتنق المصريون عقيدة التوحيد ولما جاء العصر الفرعوني حرفوا اسم إدريس إلى ازوريس... وتدل أوراق البردي في الآثار المصرية القديمة على أن قدماء المصريين قاموا عبر عصورهم بمحاولات كثيرة لاسترداد الشباب... ولكنهم لم ينجحوا... وحاول الهنود القدامى ولكنهم لم يكونوا بأسعد حظا من المصريين القدماء... وكذلك فعلت الأمم السابقة في الصين وغيرها من أمم الشرق الأدنى والأقصى.


• أما في أوروبا فقد اهتمت شعوبها عبر القرون بالبحث عن شفاء أو علاج للشيخوخة.. فمنذ عهد الإغريق كان اهتمام الناس بهذا الموضوع.. فما دام الأمر يخص صحة الإنسان فإنه يمثل من تفكير الإنسان المقام الأول... وتحكي لنا أساطير الإغريق العديد من المحاولات في هذا الموضوع مثل محاولة يوسانيانس وكيف اعتقد أن ( ينبوعاً للشباب ) موجود في مكان ما في العالم واعتقد أن أي إنسان يعاني من الشيخوخة إذا نزل في ذلك الينبوع فسوف يخرج منه شاباً فثار فضول الناس...


• وراحوا يبحثون عن ذلك الينبوع... وصار البحث عن ينبوع الشباب شغلهم الشاغل... ومرت العصور والناس لا تكف عن البحث عنه حتى العصور الوسطى.. وكان آخر المحاولات في البحث تلك الرحلة التي قام بها بونس دي ليون سنة 1512 في المحيط الأطلسي وسار غرباً حتى وصل إلى العالم الجديد.. ولكنه لم يكتشف شيئاً.. ولكنه اكتشف ما هو أهم من ينبوع الشباب.. اكتشف قارة أمريكا الشمالية...










• وظل العلماء حتى العصر الحالي يبحثون عن علاج للشيخوخة واستعادة الشباب ولكنهم لم ينجحوا ولعل آخر المحاولات كانت محاولة الدكتورة أنا أصلان من رومانيا في منتصف هذا القرن.. وصاحبتها ضجة إعلامية كبيرة إلا أنه في النهاية لم يكتب لها النجاح وأخيراً تأكد لدى العلماء أنه لا يوجد أي دواء يشفي من الشيخوخة.. فالشيخوخة هي نتيجة تغير بيولوجي حتمي في جسم الإنسان لا يوقفه شفاء ـ ولا يفيده علاج ولطالما أضاع الناس من جهد ومال ودراسة وراء البحث عن دواء لعلاج الشيخوخة فما وجدوا شيئاً....

• قالت دراسة أمريكية إن المؤمنين من أهل الكتاب يريدون من الأطباء عمل أي شئ لانقاذ حياتهم إذا إقترب الموت، وذلك بالمقارنة بغير المؤمنين.


• وشملت الدراسة، التي نشرت في صحيفة "جورنال اوف ذي أمريكان ميدكال أوسسيشان"، 345 مريضا يعانون السرطان وعلى وشك الموت.


• وذكرت الدراسة أنه خلال الأسبوع الأخير من حياتهم فإن عدد المرضى المؤمنين الذين يقبلون الحصول على علاج مكثف بهدف إطالة حياتهم يزيد ثلاث مرات عن غير المؤمنين.


• وأشارت الدراسة إلى أن هذا العلاج عادة ما ينعكس سلبياً عليهم حيث يكون موتهم أكثر ألماً وكلفة مادية.


• وقال أندريا فيليبس من مؤسسة دانا فابر لمكافحة السرطان "إن المؤمنين يختارون العلاج الأقوى لأنهم يعتقدون أن الرب قد يمنحهم الشفاء أو يأملون في معجزة كأن يتم التوصل إلى دواء خلال الفترة التي يبقيهم فيها العلاج على قيد الحياة".


• وقد أجريت الدراسة في سبعة مراكز لعلاج السرطان في أنحاء الولايات المتحدة، وقد قال: 32 بالمئة ممن شملتهم الدراسة إن الدين هو السبب الرئيسي الذي يجعلهم يتحملون كل ذلك ويواصلون حياتهم.


2-وصف القرآن الكريم لمرحلة الشيخوخة وأرذل العمر (مرحلة التنكيس).


(وَاللّهُ خَلَقَكُمْ مّن تُرَابٍ ثُمّ مِن نّطْفَةٍ ثُمّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجاً وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَىَ وَلاَ تَضَعُ إِلاّ بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمّرُ مِن مّعَمّرٍ وَلاَ يُنقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلاّ فِي كِتَابٍ إِنّ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيرٌ) [سورة: فاطر - الآية: 11]


• يقول الله عز وجل (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ) الحج 5 .


• (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُورًا) (25) الاسراء .


• (قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء) آل عمران 40


• (قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا * وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا) مريم 4،5


• (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) (15) سورة الأحقاف .. 15



وَبِالْرَّغْمِ مِنْ أَنْ هَذِهِ الْمَرْحَلَةَ تَتَّخِذُ فِي الْأُسْلوبِ الْقُرْآنِيِ أَسَمَاءَ عَدِيدَةِ حِسَبِ الآيات القرآنية الَّتِي وَرَدَّ فِيهَا الْحَديثِ عَنْ هَذِهِ الْمَرْحَلَةَ إلّا أَنْ هَذِهِ الْأَسْماءَ فِي الْحَقِيقَةِ أَقُرْبَ إِلَى الْوَصْفِ مَنَّهُ إِلَى التَّسْمِيَةِ وَمَنَّ هَذِهِ الْأَسْماءِ :
• الْكِبَرَ : لِقُوِّلَهُ تَعَالَى :( وأصابه الْكِبَرَ )( الْبَقَرَةَ ٢٦٦
• الْعَجْزَ : لِقُوِّلَهُ تَعَالَى :( فَصَكَّتْ وَجْهُهَا وَقَالَتْ عَجُوزُ عَقِيمِ )( الذّارِيَاتِ ٢٩
•' أَرْذَلُ الْعُمُرِ ': لِقُوِّلَهُ تَعَالَى :( وَمَنَّكُمْ مِنْ يَرُدَّ إِلَى ' أَرْذَلُ الْعُمُرِ ')( النَّحْلَ ٧٠
• مُعَمَّرَ : لِقُوِّلَهُ تَعَالَى :( وَمَا يُعَمِّرُ مَنُّ مُعَمِّرِ )
• الشَّيْبَةَ : لِقُوِّلَهُ تَعَالَى :( ثَمَّ جَعَلَ مِنْ بُعْدِ قُوَّةِ ضعًفا وَشَيْبَةَ )( الرُّومَ ٥٤
•- الضِّعْفَ : لِقُوِّلَهُ تَعَالَى :( ثَمَّ جَعَلَ مِنْ بُعْدِ قُوَّةِ ضعًفا وَشَيْبَةَ )( الرُّومَ ٥٤
• لَذَّا آثرت اِسْتِخْدامَ ( الشَّيْخُوخَةَ - التنكيس ) اِسْمًا لِلْمَرْحَلَةِ لِأَنَّ الْقُرْآنُ ذَكَرَهَا اِسْمًا لَهَا فِي مُعَرَّضِ تَعْدَادِ أَطْوَارِ ' خَلْقِ الْإِنْسانِ '، قَالَ تَعَالَى :( ثَمَّ يُخْرِجُكُمْ طًفلا ثَمَّ لِتَبْلُغُوا أَشِدْكُمْ ثَمَّ لِتُكَوِّنُوا شُيُوخًا )( غَافِرَ ٦٧ ) بَلْ ذَكَرَهَا فِي مُعَرَّضِ تَعْرِيفِ الْمُخَاطِبِينَ بِسْنَ الْمُتَكَلِّمَ عَنْه كَمَا فِي قَوْلِ المرأتين لِمُوسى ( وَأَبُونَا شَيْخِ كَبِيرِ )( الْقَصَصَ ٢٣ )، وَقَوْلَ زَوْجِ إبراهيم ( وَهَذَا بَعْلُي شَيْخًا )( هُودَ ٧٢ )، وَقَوْلَ إِخْوَةِ يوسف ( إِنَّ لَهُ أَبًا شَيْخًا كبيرًا )( يوسف )
• الشَّيْخُوخَةَ : مَصْدَرَ مَنِّ ( الشَّيْخَ ): وَالشَّيْخَ الَّذِي اِسْتَبَانَتْ فِيه السِّنِّ وَظُهْرَ عَلِيِّهِ
• الشَّيْبَ وَجَمَعَهُ : أَشْيَاخَ ، وَشَيْخَانِ ، وَشُيُوخَ ، وَقَدْ وَرَدَ الْأَخِيرُ فِي الْقُرْآنِ ( ثَمَّ لِتُكَوِّنُوا شُيُوخًا )( سُورَةَ غَافِرِ ٦٧ )
• وَأَشْيَاخَ كَمَا وَرَدَّ فِي السَّنَةِ كَمَا فِي حَديثِ ( كَانَ عُمَرُ يدخلني مَعَ أَشْيَاخِ بَدْرِ )
• وَكَلِمَةَ الشَّيْخِ وَرَدَّتْ فِي الْقُرْآنِ أَرُبُعَ مَرَّاتٍ سَبْقَ ذَكَرِهَا فِي الْمُقَدِّمَةِ وَهِي فِي الْمَوَاضِعِ الْأَرْبَعَةِ أَتَتْ عَلَى ' الْمَعْنَى اللُّغَوِيَّ ' حَيْثُ دَلَّتْ عَلَى كِبْرِ السِّنِّ . وَمِمَّا ينبغي الْإشارَةَ إلْيَهُ أَنْ اِسْتِخْدامَ كَلِمَةِ ( الشَّيْخَ ) عِنْدَ التَّفْصِيلِ الأصح أَنَّهَا خَاصَّةُ بِالرَّجُلِ
• أَمَا الْمَرْأَةَ فَيُطْلِقُ عَلِيُّهَا عَجُوزِ كَمَا فِي قَوْلِهِ تَعَالَى ( قَالَتْ يا وَيَلُتَّا أَأَلِدُ وَأَنَّا عَجُوزُ وَهَذَا بَعْلِي شُيِّخَا )( هُودَ )
• قَالَ فِي اللِّسَانِ " الْعَجْزَ : الضِّعْفَ ، وَالْعَجُوزَ مِنْ النِّساءِ : الشَّيْخَةَ وَقَدْ وَرَدَتْ تَسْمِيَةُ الْمَرْأَةِ الْكَبِيرَةِ بِالْعَجُوزِ أَرُبُعَ مَرَّاتٍ فِي الْقُرْآنِ هِي :
' الْآيَةَ السَّابِقَةَ '، وَقَوْلَهُ :( وَقَالَتْ عجوزعقيم )( الذّارِيَاتِ ٢٩ ) وَقَوْلَهُ :( إلّا عَجُوزَا فِي الْغَابِرِينَ ) مرَّتَيْنِ ( الشُّعَرَاءَ ١٧١ - الصَّافَّاتَ



قال ابن منظور: (النكس: قلب الشيء على رأسه) والمقام يتعلق بوصف الحالة في أواخر العمر بعد بلوغ غاية الكفاءة في مرحلة الشباب، ولذا التعبير بفعل (النكس) في الآية الكريمة يعني انقلاب الحال في الخلق، وقد ورد فعل (النكس) في قوله تعالى: (ثُمَّ نُكِسُواْ عَلَى رُءُوسِهِمْ) الأنبياء 65،


• وكذلك قوله تعالى:{وَمَن نُّعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِى الْخَلْقِ}؛ قال الألوسي: (فيه تشبيه)أي تشبيه انقلاب حال من بلغ الشيخوخة بقلب الشيء على رأسه، قال ابن منظور: (فصار بدل القوة ضعفًا وبدل الشباب هَرَمًا)

وقال أبو السعود: (فلا يزال يتزايد ضعفه وتتناقص قوته وتنتقص بنيته ويتغير شكله وصورته حتى يعود إلى حالة شبيهة بحال الصبي في ضعف الجسد وقلة العقل والخلو عن الفهم والإدراك

• وأكد ابن كثير في موضع آخر على اشتمال النص الكريم الدلالة على تغيرات باطنة للشيخوخة بالإضافة إلى التغيرات الظاهرة؛ فقال: (تتغير الصفات الظاهرة والباطنة) ورجح الآلوسي اختلاف زمــان ابتداء تغيرات الشيخوخة، وعبارته هي: (والحق أن زمان ابتداء الضعف وانتقاص البنية مختلف لاختلاف الأمزجة والعوارض)

• 3- الأحاديث النبوية الشريفة لمرحلة الشيخوخة وأرزل العمر (مرحلة التنكيس).

• وروى الترمذي، عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( مثل ابن آدم وإلى جنبه تسع وتسعون منية إن أخطأته المنايا وقع في الهرم حتى يموت ).



الراوي: عبدالله بن الشخير المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 1513


خلاصة حكم المحدث: صحيح








قوله صلى الله عليه وسلم: وقع في الهرم حتى يموت يشير إلى أن الذي يقع في الشيخوخة لا يشفيه دواء ولا ينفعه علاج وفي هذا الحديث النبوي الشريف الكثير من الحقائق العلمية

• ولو تدبر الناس ما جاء في الحديث النبوي في هذا الموضوع ما أضاعوا كل هذا الجهد وما خسروا كل تلك الأموال في البحث والعناء فيما لا طائل من ورائه... فقد أخرج أبو داود والترمذي عن زياد بن علاقة، عن أسامة بن شريك قال:


يا عباد الله ! و ضع الله الحرج ، إلا امرأ اقترض امرء ظلما ، فذاك الذي حرج و هلك ، قالوا : يا رسول أنتداوى ؟ قال : نعم يا عباد الله ! تداووا ؛ فإن الله عز و جل لم يضع داء إلا وضع له شفاء ؛ غير داء واحد قالوا : و ما هو يا رسول الله ؟ قال الهرم قالوا : يا رسول الله ! ما خير ما أعطي الإنسان ؟ قال : خلق حسن


الراوي: أسامة بن شريك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 223


خلاصة حكم المحدث: صحيح








( كان الأعراب إذا قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم سألوه عن الساعة : متى الساعة ؟ فنظر إلى أحدث إنسان منهم فقال " إن يعش هذا ، لم يدركه الهرم ، قامت عليكم ساعتكم " .


الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2952


خلاصة حكم المحدث: صحيح






) وإذا عاش إنسان ولم يدركه الهرم فإن هذ يدل على أنه يعيش في اللازمن.. ولا يكون ذلك في عالمنا هذا وإنما في العالم الآخر حيث تقوم الساعة... ونفهم من الحديث النبوي الشريف أيضاً: أن كل إنسان طال به العمر لا بد أن يدركه الهرم لأن الزمن يجري في الإنسان والإنسان يجري في الزمن لا يتوقف أبداً في هذه الدنيا... ولا يتوقف الزمن إلا في الحياة الأخرى... لذلك فإن فيها الخلود ولا يحرم الناس فيها أبداً...


• وبذل الكثير من الجهد في البحث عن شفاء للشيخوخة أو حتى علاج يعيد جانباً من شباب الجسم أو يدفع عجز الشيخوخة.. وكان ذلك جهداً منطقياً نابعاً من غريزة حب الدنيا وطول الأمل... وطول العمر مطلب للإنسان لكنه مشروط بتوفر الصحة والعافية... لذلك كان الجهد الذي بذله الناس منذ فجر التاريخ في البحث عن علاج للشيخوخة لا يزال مستمراً حتى اليوم... ولكن تبين أن الجهد كان بدون جدوى وكان الناس في بحثهم عن شفاء من الشيخوخة إنما كانوا يسعون وراء سراب.

• والإنسان في هذه المحاولات يريد أن يخرج من نسق التغير إلى نسق الثبات ويحيا في شباب دائم بلا شيخوخة.. وهذا أمر مستحيل الوقوع.. لأن ذلك لو تحقق وقف الزمن.. ولا يتوقف الزمن أبداً في الحياة الدنيا... وإنما يتوقف في الحياة الآخرة

• فذلك حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الجنة: ينادي منادٍ إنَّ لكم أن تصحُّوا فلا تسقموا أبدًا وإنَّ لكم أن تحيوا فلا تموتوا أبدًا وإنَّ لكم أن تشبُّوا فلا تَهرموا أبدًا وإنَّ لكم أن تَنعموا فلا تَبْأسوا أبدًا فذلِك قولُه عزَّ وجلَّ {وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [ 7 / الأعراف / 43 ] الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2837



خلاصة حكم المحدث: صحيح
).

• 4- الاعجاز العلمى والنظرة الطبية الحديثة


• لمرحلة الشيخوخة وأرزل العمر (مرحلة التنكيس).


• وقد قسم العلماء مراحل عمر الانسان الى ثلاثة مراحل:




[/align] [/align]








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 11 - 12 الساعة 01:00 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم مازن
رقم العضوية : 2700
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : المحلة الكبرى
عدد المشاركات : 748 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : أم مازن is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 رد: معجزة قرآنية .في وصف سبب .تغير لون الشعر

كُتب : [ 15 - 05 - 09 - 09:32 PM ]

سبحان الله الذى علم الانسان ما لم يعلم وكل شىء عنده بمقدار.وجزاك الله خيرا ست الكل ..أحبك فى الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: معجزة قرآنية .في وصف سبب .تغير لون الشعر

كُتب : [ 16 - 05 - 09 - 07:06 PM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم مازن مشاهدة المشاركة
سبحان الله الذى علم الانسان ما لم يعلم وكل شىء عنده بمقدار.وجزاك الله خيرا ست الكل ..أحبك فى الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,651 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 42
قوة الترشيح : أم عمرو is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: معجزة قرآنية .في وصف سبب .تغير لون الشعر

كُتب : [ 15 - 04 - 10 - 09:34 AM ]

جزاك الله خيرا
رابط الموضوع

https://www.quran-m.com/firas/arabic...&select_page=2





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: معجزة قرآنية .في وصف سبب .تغير لون الشعر

كُتب : [ 29 - 04 - 10 - 05:15 AM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عمرو مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا
رابط الموضوع

https://www.quran-m.com/firas/arabic...&select_page=2





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
.تغير, معجزة, الشعر, قرآنية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:35 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd