الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى القرآن والسنة > السيرة النبوية الشريفة > سيرة الصحابة

سيرة الصحابة قصص الصحابة والعلماء والسلف الصالح



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
115 راويـة الاسلام رغم أنف الكافرين والمنافقين

كُتب : [ 21 - 05 - 09 - 07:48 PM ]



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته


أبو هريرة رضي الله عنه راوية الإسلام وإن رغم أنف الكافرين والمنافقين



من هو أبو هريرة ؟ ومتى أسلم ؟ وكم صحب النبي صلى الله عليه وسلم ؟
عبد الرحمن بن صخر الدَّوْسي ، عرف بكنيته قيل : كان اسمه في الجاهلية عبد شمس بن صخر فسماه الرسول صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن ، وكناه بأبي هريرة . أسلم أبو هريرة رضي الله عنه في أول سنة سبع عام خيبر وشهدها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم لزمه وواظب عليه رغبة في العلم راضيًا بشبع بطنه فكانت يده مع يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يدور معه حيث دار ، فصحب أبو هريرة رضي الله عنه رسول الله أربع سنين ولم يفارقه قط. وكان من أحفظ الصحابة وكان يحضر ما لا يحضر سائر المهاجرين والأنصار لاشتغال المهاجرين بالتجارة والأنصار بحوائطهم . وقد شهد له رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه حريص على العلم والحديث . أبو هريرة رضي الله عنه أكثر الصحابة حديثاً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكثرهم حفظًا وإتقاناً . أجمع أهل الحديث على أن أبا هريرة رضي الله عنه أكثر الصحابة حديثاً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . روى خمسة آلاف وثلاثمائة وأربعة وسبعين حديثاً . اتفق البخاري ومسلم على ثلاثمائة وستة وعشرين حديثاً وانفرد البخاري بثلاثة وتسعين حديثاً ومسلم بمائة وتسعة وثمانين حديثاً . ما موقف علماء الجرح والتعديل من أبي هريرة وروايته ؟ تميز أبو هريرة رضي الله عنه بشدة الحفظ والإتقان فكان أحفظ من روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وشهد له بذلك الصحابة وغيرهم من الأئمة الكبار الذين سبروا حديثه ووقفوا من خلال الدراسة العملية لأحاديث أبى هريرة رضي الله عنه على درجة حفظه وإتقانه . قال ابن عم رضي الله عنهم لأبى هريرة رضي الله عنه : يا أبا هريرة أنت كنت ألزمنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأحفظنا لحديثه . أخرجه الترمذي . قال طلحة بن عبيد الله : لا نشك أن أبا هريرة سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لا نسمع . أخرجه الترمذي . قال الإمام الشافعي رحمه الله : أبو هريرة أحفـظ من روى الحـديث في دهره . الرسالة للإمام الشافعي . قال الإمام البخاري رحمه الله : روى عن أبى هريرة نحو الثمانمائة من أهل العلم وكان أحفظ من روى الحديث في عصره . الإصابة لابن حجر . قال الإمام الذهبي : أبو هريرة الإمام الفقيه المجتهد الحافظ ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم سيد الحفاظ الأثبات . سير أعلام النبلاء . تثار شبهات كثيرة حول راوية الإسلام أبي هريرة فلماذا أبو هريرة على وجه الخصوص ؟ مع أن أبا هريرة رضي الله عنه أسلم في العام السابع من الهجرة إلا أنه أكثر الصحابة رواية للحديث وكان ذلك من الأسباب التي تعلق بها أعداء الإسلام وجعلوها سببًا للطعن في أبى هريرة رضي الله عنه واتهامه بالكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم واختلاق الأحاديث . لا يخفى أن هؤلاء المشككين في أبى هريرة رضي الله عنه ليس قصدهم أبا هريرة رضي الله عنه في حد ذاته فليس بينهم وبينه عداء شخصي وليس الغرض من قولهم هذا إظهار الحق أو الغيرة على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن قصد هؤلاء من اتهام أبى هريرة رضي الله عنه بالكذب واختلاق الأحاديث الطعن في السنة المطهرة والتشكيك فيها باعتبارها المصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي ، والطعن في أئمة السنة والتشكيك في مصنفاتهم باعتبارهم خرجوا لأبى هريرة رضي الله عنه أحاديثه ولم يفطنوا إلى كذبه وافترائه . لذلك عمدوا إلى أبى هريرة رضي الله عنه يشككون فيه على وجه الخصوص لأنه لا يوجد إمام من أئمة السنة إلا وخرج لأبى هريرة رضي الله عنه وعلى رأس هؤلاء المخرجين لأبى هريرة رضي الله عنه الشيخان البخاري ومسلم وبذلك يصلون إلى غرضهم من التشكيك في السنة المطهرة ليصلوا من وراء ذلك إلى تعطيل العمل بالقرآن الكريم وجعله كتابًا غير قابل للتطبيق وينحى عن حياة المسلمين تمامًا وذلك لأن السنة المطهرة هي المبينة والشارحة للقرآن الكريم والمقيدة لمطلقه والمخصصة لعامه ، فالسنة المطهرة تمثل المذكرة التفسيرية للقرآن الكريم ولا يمكن أن يفهم القرآن الكريم أو يطبق إلا في ضوء السنة المطهرة فالله عز وجل وكل إلى رسوله صلى الله عليه وسلم تبيين القرآن الكريم وتبيين القرآن الكريم ما هو إلا في السنة المطهرة . قال الله سبحانه وتعالى : ( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ). سورة النحل ـ الآية 44 . فالله سبحانه وتعالى أمر بإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان والحج وغير ذلك من الأوامر والتكاليف الشرعية التي وردت في القرآن الكريم مجملة بينتها السنة المطهرة وبدون السنة المطهرة تبقى هذه الأوامر غير قابلة للتطبيق ويعطل القرآن الكريم عن العمل به . ولقد قام النبي صلى الله عليه وسلم بهذه المهمة فبين القرآن الكريم غاية البيان بأقواله وأفعاله وتقريراته وأقره الله سبحانه وتعالى على هذا البيان فهو بيان حق وصدق . ولقد أوجب الله على المسلمين طاعته صلى الله عليه وسلم في كل ما جاء به سواء كان ذلك في القرآن الكريم أو السنة المطهرة فلم يجعل طاعته خاصة بما جاء في القرآن الكريم فالمسلمون مخاطبون بالسنة المطهرة كما هم مخاطبون بالقرآن الكريم لا فرق بين ما جاء في السنة المطهرة وما جاء في القرآن الكريم لوحدة المصدر. قال الله سبحانه وتعالى : (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) . سورة الحشر ـ جزء من الآية 7 . وهذا موضوع يفصل في موضعه إن شاء الله سبحانه وتعالى .
ما أسباب إكثار أبي هريرة من رواية الحديث ؟
وقبل أن نذكر أسباب إكثار أبي هريرة رضي الله عنه من الرواية مدافعين عنه مبينين الحق نقول إن هذه التهمة مردودة من أساسها وذلك لأن أبا هريرة لم ينفرد برواية هذه الأحاديث كلها بل شاركه غيره من الصحابة في رواية معظم ما روى، ولم ينفرد إلا بعدد قليل من الأحاديث فهل تواطأ هؤلاء الصحابة الذين شاركوه في رواية ما روى من الأحاديث على الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ إن هذا أمر لا يقوله عاقل فضلا عن باحث نزيه. من الممكن أن نجمل أسباب إكثار أبى هريرة رضي الله عنه من الحديث فيما يأتي : 1 – ملازمة أبى هريرة رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه وسلم في كل أحواله وتفرغه للرواية عنه فلم يشغل نفسه حتى بتحصيل قوته الضروري ، ومن تفرغ لشيء أجاده وحصل في وقت قصير ما يعجز غير المتفرغ عن تحصيله في وقت كبير. عَنِ الأَعْرَجِ قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ : إِنَّكُمْ تَزْعُمُونَ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ يُكْثِرُ الْحَدِيثَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَاللَّهُ الْمَوْعِدُ كُنْتُ رَجُلاً مِسْكِيناً أَخْدُمُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَلَى مِلْءِ بَطْنِي وَكَانَ الْمُهَاجِرُونَ يَشْغَلُهُمُ الصَّفْقُ بِالأَسْوَاقِ وَكَانَتِ الأَنْصَارُ يَشْغَلُهُمُ الْقِيَامُ عَلَى أَمْوَالِهِمْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : « مَنْ يَبْسُطُ ثَوْبَهُ فَلَنْ يَنْسَى شَيْئاً سَمِعَهُ مِنِّى » . فَبَسَطْتُ ثَوْبِي حَتَّى قَضَى حَدِيثَهُ ثُمَّ ضَمَمْتُهُ إِلَىَّ فَمَا نَسِيتُ شَيْئاً سَمِعْتُهُ مِنْهُ . أخرجه مسلم . 2 – حرص أبى هريرة رضي الله عنه على حديثه صلى الله عليه وسلم : لقد كان أبو هريرة رضي الله عنه شديد الحرص على سماع الحديث من الرسول صلى الله عليه وسلم حتى شهد له النبي صلى الله عليه وسلم بذلك . عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّهُ قَالَ : قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَنْ أَسْعَدُ النَّاسِ بِشَفَاعَتِكَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لَقَدْ ظَنَنْتُ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ أَنْ لاَ يَسْأَلَنِي عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ أَحَدٌ أَوَّلُ مِنْكَ ، لِمَا رَأَيْتُ مِنْ حِرْصِكَ عَلَى الْحَدِيثِ ، أَسْعَدُ النَّاسِ بِشَفَاعَتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَنْ قَالَ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ ، خَالِصاً مِنْ قَلْبِهِ أَوْ نَفْسِهِ » . أخرجه البخاري . 3 – تعدد مصادر التحمل بالنسبة لأبى هريرة رضي الله عنه : من المعلوم أن الصحابة رضي الله عنهم تحملوا الحديث عن نبيهم صلى الله عليه وسلم كما تحملوا الحديث بعضهم عن بعض غير أنه إن روى بعضهم عن بعض عن النبي صلى الله عليه وسلم لا يذكرون الواسطة الذي حدثهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم غالبًا وهذا ما يسمى بمرسل الصحابي ومرسل الصحابي حديث صحيح يجب العمل به فلا تضر الجهالة العينية بالنسبة للصحابة لأن حالهم معروف فهم جميعًا عدول بتعديل الله ورسوله صلى الله عليه وسلم لهم. وأبو هريرة رضي الله عنه كغيره من الصحابة فكما تحمل الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم تحمله عن كبار الصحابة فلم يتحمل الحديث الذي حدث به عن النبي صلى الله عليه وسلم فقط حتى يشنع به عليه ويتهم بالكذب والتقول على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فكما سمع الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد روى عن أبي بكر وعمر وعائشة وغيرهم كثير ما سمعوا من رسول الله صلى الله عليه وسلم . 4 – تفرغ أبى هريرة رضي الله عنه للرواية والتحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فكما تفرغ أبو هريرة رضي الله عنه للتحمل والسماع من الرسول صلى الله عليه وسلم وملازمته له مع شدة حرصه على سماع الحديث وحفظه من الرسول صلى الله عليه وسلم ومن الصحابة الكرام فقد تفرغ بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم للتحديث عنه ولتعليم الناس . 5 – كثرة تلاميذ أبى هريرة رضي الله عنه : لقد مكث أبو هريرة رضي الله عنه بالمدينة المنورة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ولم يخرج منها إلا فترة زمنية إلى البحرين ثم عاد ومكث بها إلى أن توفى وكانت المدينة المنورة من أكبر المراكز العلمية في العالم الإسلامي وكثر طلاب العلم بها فكثر الآخذون عن أبى هريرة رضي الله عنه حتى قال الإمام البخاري : روى عنه أكثر من ثمانمائة من أهل العلم . وقام هذا العدد الكبير بدوره في تبليغ ما سمع من أبى هريرة رضي الله عنه إلى من بعدهم . 6 – الخوف من كتمان العلم : لقد توعد الله عز وجل من يكتم العلم ولا يبلغه للناس بالعذاب الأليم في الآخرة والإبعاد من رحمة الله في الدنيا ولخوف أبى هريرة رضي الله عنه من الدخول في هذا الوعيد الشديد قام بواجبه على خير وجه فسد ثغرًا من ثغور الإسلام هو ومن على شاكلته فلا غرابة أن يُظلم ويُعتدي عليه ويُتهم بما هو منه بريء وهذا أمر متوقع بالنسبة للعاملين للإسلام في كل زمان ومكان لن يسلموا من ألسنة الكافرين وأذنابهم من المنافقين . فليعتمد العاملون للإسلام على الله وليصبروا وليحتسبوا فأجرهم على الله ما فوا لله ببيعة . ولقد اعتذر عن نفسه وبين سبب إكثاره من الرواية. أخرج البخاري ومسلم في عن أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : يَقُولُونَ : إِنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ قَدْ أَكْثَرَ وَاللَّهُ الْمَوْعِدُ وَيَقُولُونَ : مَا بَالُ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ لاَ يَتَحَدَّثُونَ مِثْلَ أَحَادِيثِهِ ؟ وَسَأُخْبِرُكُمْ عَنْ ذَلِكَ : إِنَّ إِخْوَانِى مِنَ الأَنْصَارِ كَانَ يَشْغَلُهُمْ عَمَلُ أَرَضِيهِمْ وَإِنَّ إِخْوَانِى مِنَ الْمُهَاجِرِينَ كَانَ يَشْغَلُهُمُ الصَّفْقُ بِالأَسْوَاقِ وَكُنْتُ أَلْزَمُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَلَى مِلْءِ بَطْنِى فَأَشْهَدُ إِذَا غَابُوا وَأَحْفَظُ إِذَا نَسُوا وَلَقَدْ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يَوْماً : « أَيُّكُمْ يَبْسُطُ ثَوْبَهُ فَيَأْخُذُ مِنْ حَدِيثِى هَذَا ثُمَّ يَجْمَعُهُ إِلَى صَدْرِهِ فَإِنَّهُ لَمْ يَنْسَ شَيْئًا سَمِعَهُ » . فَبَسَطْتُ بُرْدَةً عَلَىَّ حَتَّى فَرَغَ مِنْ حَدِيثِهِ ثُمَّ جَمَعْتُهَا إِلَى صَدْرِى فَمَا نَسِيتُ بَعْدَ ذَلِكَ الْيَوْمِ شَيْئاً حَدَّثَنِى بِهِ وَلَوْلاَ آيَتَانِ أَنْزَلَهُمَا اللَّهُ في كِتَابِهِ مَا حَدَّثْتُ شَيْئاً أَبَداً : ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ * إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ) الآيتان 159 ،160 سورة البقرة . 7 – تأخر وفاة أبى هريرة رضي الله عنه : لقد توفى أبو هريرة رضي الله عنه في العام الثامن والخمسين من الهجرة وهذا يعنى أنه عاش بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ثمان وأربعين سنة تقريبًا ، وفي هذه الفترة الزمنية الطويلة احتاج الناس إلى علمه الذي تحمله عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه. 8 – دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لأبى هريرة رضي الله عنه بالحفظ . عن الفضل بن العلاء قال : حدثنا إسماعيل بن أمية عن محمد بن قيس عن أبيه أنه أخبره أن رجلاً جاء زيد بن ثابت فسأله عن شيء فقال له زيد : عليك أبا هريرة فإني بينما أنا وأبو هريرة وفلان في المسجد ذات يوم ندعو الله تعالى ونذكر ربنا خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جلس إلينا فسكتنا فقال : " عودا للذي كنتم فيه " قال زيد : فدعوت أنا وصاحبي قبل أبى هريرة وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤمن على دعائنا قال : ثم دعا أبو هريرة فقال : اللهم إنى أسألك مثل ما سألك صاحباي هـذان وأسألك علمًا لا ينسى فقال رسـول الله صلى الله عليه وسلم : " آمين " فقلنا : يا رسول الله ، ونحن نسأل علمًا لا ينسى فقال : " سبقكم بها الغلام الدّوْسي " . أخرجه النسائي بإسناد جيد. وغير ذلك من الأسباب الكثيرة التي يضيق المقام عن حصرها







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: راويـة الاسلام رغم أنف الكافرين والمنافقين

كُتب : [ 21 - 05 - 09 - 09:10 PM ]

رضي الله عنه وأرضاه






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
داعية صابرة
قلب طموح
رقم العضوية : 2256
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,609 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1350
قوة الترشيح : داعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: راويـة الاسلام رغم أنف الكافرين والمنافقين

كُتب : [ 30 - 05 - 09 - 05:18 AM ]

جزاك الله خير


بارك الله فيك يا غالية


دمتى بحفظ الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: راويـة الاسلام رغم أنف الكافرين والمنافقين

كُتب : [ 01 - 05 - 10 - 02:13 AM ]

مجهود رائع
بارك الله فيك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: راويـة الاسلام رغم أنف الكافرين والمنافقين

كُتب : [ 03 - 06 - 10 - 09:35 PM ]

جزاكن الله خيرا

وتقبل منا ومنكم صالح الاعمال





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسلام, الكافرين, راويـة, والمنافقين

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفهوم الاسلام غايتي رضا ربي على طريق الدعوه 4 22 - 03 - 11 07:51 PM
كيف تخدمين الاسلام دروب الآمل بقلمك ندعو الى الله 2 20 - 02 - 11 07:44 PM
أوائل في الاسلام جومانة2009 سيرة الصحابة 5 04 - 05 - 10 12:47 AM
رجال فى الاسلام راشا رمضان سيرة الصحابة 3 02 - 05 - 10 09:08 AM
الاسلام في تركمانستان أم القلوب جراحات الأمه وأخبار المسلمين 2 16 - 07 - 09 02:21 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:33 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd