الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة





إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح أمهات الرسول

كُتب : [ 04 - 06 - 09 - 07:22 PM ]
















أمـهـات الـرسـول











- آمـنـة بـنـت وهـب :



عبد اللله بن عبد المطلب هو والد رسول الله صلى الله عليه وسلم . من صفاته : بهاء الطلعة ، عفة النفس ، سمو الأخلاق ، وجهه يتلألأ بنور النبوة .

بعد أشهر من زواجه بآمنة بنت وهب ، ذهب الى بلاد الشام للتجارة . ثم مرض في يثرب وسرعان ما فارق الحياة . فما أقامت آمنة مع زوجها إلا أشهر معدودة . وحزنت كثيرا لهذا الفراق الصعب . وكانت تقلق على جنينها إذ أنه يتيم قبل أن يولد .

لكن هذا الجنين كان عزاؤها . فما كانت تجد ثقلا ، ولا اضطرابا ، ولا انزعاجا بدنيا ، أو نفسيا. بل على العكس . كانت تجد الراحة والهناءة ، وتحس بأنها كيان آخر ، فيه سمو عن مادية البشر ودنياهم .

وُلد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الربيع . وهذا الوقت له دلالة ومعنى . إنه الربيع ، بعد زمهرير الشتاء وزوابعه ، وبعد جفوة الصيف بحره ولفحه . وبعد جفاف الخريف ، وتعري الطبيعة وتقلبها .

وُلد رسول الله صلى الله عليه وسلم في 12 ربيع الأول ومع الفجر . لما وضعته آمنة ، خرج منه نور أضاء ما بين المشرق والمغرب . فأضاءت له قصور الشام وأسواقها ، حتى رأت أعناق الإبل بالبصرى . ورأت ثلاثة أعلام : علم بالمشرق ، وعلم بالمغرب ، وعلم على ظهر الكعبة المشرفة . وخرج سيدنا محمد راكعا رافعا أصبعه الى السماء .




يتبع







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح رد: أمهات الرسول

كُتب : [ 04 - 06 - 09 - 07:24 PM ]




- حـلـيـمة السعـدية :




هي أول مرضعاته بعد ثوبية التي كانت عند عمه أبو لهب . وعندما علم بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فرح كثيرا وأعتقها . وقد كانت ثوبية حديثة عهد بولادة أيضا . ولازمت آمنة بعد وضعها بأيام . فشرب منها الحليب .



أتت حليمة الى مكة مع أصحاب لها يلتمسن الرضعاء . فأخذت كل واحدة منهن رضيعا إلا حليمة. وكان وقت العودة قد حان . فكرهت أن ترجع بين أصحابها وليس معها رضيع ، فأخذت سيدنا محمد إذ أنه كان يتيما ولم يأخذه أحد .



عندما أخذته حليمة ، بدأت البركة تحصل لها . فقد كان لحليمة فتى في مثل سن رسول الله صلى الله عليه وسلم . ولم يكن ما تُرضعه أمه يكفي لهذا الطفل ، فيبيت جائعا . لكن مجرد ما حملت حليمة سيدنا محمد ، تدفق الحليب فشرب الطفلان حتى شبعا .



وكان عند حليمة ناقة عجوز لا تعطي اللبن . لكن ببركة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كان العكس . فباتوا بخير ليلة . ولم يزل الله عز وجل يزيدهم خيرا .



حـتى النـاقة العـجوز التـي كانـت تركـبـها حـلـيمـة ، أصبحت نشيطـة سريـعـة . فسبقـت بـها صاحـباتـها عند العودة من مكة .



قدموا الى أرض بني سعد ، وهي أرض قاحلة جدا . فكانت غنم حليمة ترجع ملأى حليب ، وباقي الغنم يرجعون جياعا . فكان أصحاب حليمة يرعون غنمهم في المكان الذي ترعى فيه غنم حليمة، لكن بدون جدوى .



عندما أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم في عمر السنتين ، حصلت حادثة شق صدره . فخافوا عليه ، وأعادوه الى أمه .



كانت أمه تحضنه وتضمه ، فتحس بما كانت تشعر به أثناء الحمل ، من دفء غريب يسري الى كيانها ولا تدري كنهه .



وكذلك جده عبد المطلب لا يطيق فراقه . فقد كان الله عز وجل يصيغه على عينيه ويؤدبه فتجد في لسانه رقة وعذوبة وفي قلبه آيات من الهدى والشفافية .



لما بلغ السادسة ، خرجت آمنة وسيدنا محمد ومعهم جارية تدعى بركة لزيارة قبر عبد الله والد رسول الله صلى الله عليه وسلم . كان النبي الكريم محبا لبركة متعلقا بها ويحس بأنها واحدة من الأسرة .



بعد الإنتهاء من زيارة القبر ، وفي طريق العودة الى مكة ، أحست آمنة بحمى شديدة فوقعت فريسة المرض والحمى ثم لفظت أنفاسها .



وبكى سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بكاء حارا شديدا . وضجت ملائكة السماء لبكائه وحزنه ويتمه من أبويه .






يتبع





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: أمهات الرسول

كُتب : [ 04 - 06 - 09 - 07:25 PM ]



- بـركـة ( أم أيـمـن) :



واهتمت بسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام فتاة في عمر الزهور أكبر منه بأعوام معدودة ، هي بركة مولاة كانت لأبويه .



كانت بركة حاضنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، تقوم على خدمته ورعايته والإعتناء به صغيرا . وكان يجد لديها الصدر الحنون والكلمة الطيبة والحب الكبير ، فأحبها كأمه .



عندما تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم من خديجة أعتق بركة . وكان كلما ينظر اليها ، يتذكر طفولته . فيضع بيده عليها مربتا قائلا : هذه بقية أهل بيتي .



ولما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الإسلام ، كانت أم أيمن من السابقات الى الإنضمام الى هذا الدين الحنيف .



ثم تزوجت زيد بن حارثة ، الذي فضل البقاء مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن يعود مع أبوه وعمه المشركين . لكن كيف تم هذا الزواج المبارك ؟ كانت أم أيمن كعادتها تأتي الى سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام متفقدة أحواله ، تقوم على خدمته . وفي يوم كان زيد في البيت ، فسمع النبي الكريم يقول : من سره أن يتزوج امرأة من أهل الجنة فليتزوج أم أيمن . فسارع زيد الى الزواج من أم أيمن وأنجبت له أسامة . فكان النبي الكريم يحب أسامة حبا شديدا ، كالحب الذي كان يوليه لأبيه .



وكانت أم أيمن مجاهدة . شهدت أُحد وخيبر وحنين . وكانت مهمتها في تلك الغزوات أن تقوم على سقاية الماء للمجاهدين ، ومداواة جراحهم والإعتناء بهم .



وعندما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حزنت كثيرا . فقد فقدت برسول الله صلى الله عليه وسلم إبنا ووليا ورسولا . إبنا ربته ورعته وتولته. وليا كان يرسم لها حدود الحياة والظروف المعيشية . ورسولا هداها الى الصراط المستقيم ، وأنار لها دروب الحياة ، وحررها من عقدة الرق ، ووصفها بأنها من أهل الجنة .



أما بالنسبة لإبنها أسامة ، فلقد أولاه رسول الله صلى الله عليه وسلم لواء الجيش الذي ضم كبار الصحابة وأجلائهم . وكان أبوه قد استشهد وهم يتهيئون للمسير الى أطراف الشام . تم الإعتراض على هذا التعيين فقال الحبيب الكريم وهو في غاية المرض القول الفصل : " إن أسامة لجدير بالأمارة كما كان أبوه جديرا بها " .



وفرحت أم أيمن بمكانة ابنها . وبالفعل استطاع أسامة تنفيذ المهمة التي أُوكلت له ، وعاد منتصرا. فقرت عين أم أيمن بذلك .



ثم في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه ، مرضت مرضا شديدا ، ثم توفاها الله تعالى اليه . وعثمان كغيره من الخلفاء الراشدين ، كان يعرف مكانة أم أيمن ومنزلتها عند النبي . فكانوا يحترمونها ويقدروها .






يتبع





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: أمهات الرسول

كُتب : [ 04 - 06 - 09 - 07:26 PM ]



- فاطمة بنت أسد :



هي زوجة أبو طالب عم رسول الله . قلنا سابقا أنه عندما توفيت والدة رسول الله صلى الله عليه وسلم آمنة بنت وهب ، كان عمر سيدنا محمد فقط ست سنوات . فعاش مع بركة بإشراف من جده عبد المطلب . لما توفي جده أوصى الى ابنه أبو طالب برعاية سيدنا محمد الذي كان عمره فقط 8 سنوات . فماذا حصل في بيت عمه أبو طالب ومع زوجته فاطمة ؟ هذا ما سنكتشفه لاحقا .



كانت فاطمة نِعم الأم الصالحة . لا تفرق بين سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وبين أبنائها . واستمرت في أمومتها له الى أن شب وكفى نفسه ، واستقل بحياته ثم تزوج خديجة . فعاش سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بين أمين محبين أم أيمن وفاطمة .



عندما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الإسلام ، آمنت فاطمة به وأسلمت وهاجرت أيضا الى المدينة المنورة ثم توفيت بها .



تزوج إبنها علي بن أبي طالب من فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقد نظم علي كرم الله وجهه العمل بينهما . فطلب من أمه جلب الماء والذهاب في الحاجة . أما زوجته فتقوم بالطحن والعجن .



عندما توفيت فاطمة ، دخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجلس عند رأسها وقال : " رحمك الله يا أمي ، فقد كنت أمي بعد أمي . تجوعين وتشبعينني ، وتعرين وتكسينني ، وتمنعين نفسك طيبها وتطعمينني ، تريدين بذلك وجه الله والدار الآخرة " .



ثم كفنها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقميصه ، وأخرج الحبيب التراب بيده الشريفة في اللحد . ثم دخل الى القبر واضطجع به وقال : " الله الذي يحيي ويميت ، وهو حي لا يموت . اللهم أغفر لأمي فاطمة بنت أسد ، ولقنها حجتها ، ووسع عليها بحق نبيك والأنبياء الذين من قبلي ، فإنك أرحم الراحمين ." ثم كبر عليها أربع مرات . وأدخلها اللحد مع العباس وأبي بكر الصديق .



سأله الناس عن القميص ولماذا اضطجع في القبر . فقال معللا ذلك : " ألبستها قميصي لتكسى من حلل الجنة ، و اضطجعت في قبرها ليهون عليها عذاب القبر " .






منقول





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: أمهات الرسول

كُتب : [ 04 - 06 - 09 - 07:31 PM ]

ما شاء الله اكثر من رائع

صلى الله وسلم على الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمهات, الرسول

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف ترى الرسول في المنام صابرة فى قصصهم عبرة 13 31 - 03 - 13 12:19 PM
كيف سنقابل الرسول محبه للرسول الدفاع عن الرسول 2 11 - 01 - 13 11:04 PM
صور اثار الرسول الازعة تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 1 06 - 06 - 10 05:53 PM
الرسول في عيونهم دمعة الشهيد الدفاع عن الرسول 7 10 - 02 - 09 11:27 PM
:: جواز سفر الرسول :: سلمى تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 1 31 - 10 - 08 06:36 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:33 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd