الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الأدبى > فى قصصهم عبرة

فى قصصهم عبرة قصص حسن وسوء الخاتمة والصبر وقصص عامه




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
مَيْسٌ
قلب نابض
رقم العضوية : 292
تاريخ التسجيل : Jan 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 890 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : مَيْسٌ is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower15 قبل المهر ... و زفت العروس....

كُتب : [ 09 - 02 - 08 - 04:43 PM ]




دقت الطبول وارتفع صوت مناد الجهات وقام عبد الواحد بن زيد البصري في الناس خطيبا في البصرة.. وكانت أم إبراهيم الهاشمية حاضرة في مجلسه, وتمادى عبد الواحد في كلامه ثم وصف الحور العين وأنشد في وصف لحورية :
غادة ذات دلال ومرح يجد الناعت فيها ما اقترح
خلقت من كل شيء حسن طيب فالليت فيها مطرح
زانها الله بوجه جمعت فيه أوصاف غريبات الملح
وبعين كحلها منغنجها وبخد مسكه فيه رشح
ناعم تجري على صفحته نضرة الملك ولألاء الفرح

فماج الناس بعضهم في بعض ,واضطرب المجلس , فوثبت أم إبراهيم من وسط الناس,وقالت لعبد الواحد:
يا أبا عبيد, ألست تعرف ولدي إبراهيم ورؤساء أهل البصرة يخطبونه على بناتهم, وأنا أضن به عليهم, فقد والله أعجبتني هذه الجارية, وأنا أرضاها عرسا لولدي,فكرر ما ذكرت من حسنها وجمالها فأخذ عبد الواحد ينشد:



تولد نور النور من نور وجهها فمازج طيب الطيب من خالص العطر
فلو وطئت بالنعل منها على الحصى لأعشبت الأقطار من غير ما قطر
ولو شئت عقد الخصر منها عقدته كغصن من الريحان ذي ورق خضر
ولو تفلت في البحر شهد رضابها لطاب لأهل البر شرب من البحر




فاضطرب الناس أكثر فوثبت أم إبراهيم
وقالت لعبد الواحد: ياأبا عبيد قد-والله- أعجبتني هذه الجارية وأنا أرضاها عرسا لولدي فهل لك أن تزوجه منها,وتأخذ مني مهرها ويخرج معك في هذه الغزوة فلعل الله يرزقه الشهادة , فيكون شفيعا لي ولأبيه في القيامة؟؟
فقال لها عبد الواحد: لئن فعلت لتفوزن فنادت ولدها:يا إبراهيم ,فوثب من بين الناس وقال: لبيك أماه, فقالت له: أرضيت بهذه الجارية زوجة لك, ببذل مهجتك وترك العود في الذنوب,فقال الفتى: إي والله يا أماه رضيت أي رضى,فقالت: اللهم إني أشهدك أني زوجت ولدي هذا من هذه الجارية ببذل مهجته في سبيلك وترك العود في الذنوب فتقبله مني يا أرحم الراحمين. ثم انصرفت فجاءت بعشر آلاف دينار, وقالت : يا أبا عبيد هذا مهر الجارية تجهز به وجهز به الغزاة في سبيل الله وانصرفت فاشترت لولدها فرسا جيدا واستجادت له سلاحا,فلما خرج عبد الواحد خرج إبراهيم يعدو والقراء حوله يقرؤون((إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة))
فلما أرادت أم إبراهيم فراق ولدها
دفعت إليه كفنا وحنوطا وقالت له: أي بني إذا أردت لقاء العدو فتكفن بهذا الكفن وتحنط بهذا الحنوط إياك أن يراك الله مقصرا في سبيله ,ثم ضمته إلى صدرها وقبلته بين عينيه, وقالت: يابني لا جمع الله بيني وبينك إلا بين يديه في عرصات القيامة !!
قال عبد الواحد: فلما بلغنا بلاد العدو ,برز الناس للقتال وبرز إبراهيم في المقدمة فقتل منهم خلقا كثيرا ثم اجتمعوا عليه, فقتلوه...
فلما أردنا الرجوع إلى البصرة ,قلت لأصحابي: لا تخبروا أم إبراهيم بخبر ولدها حتى ألقاها بحسن العزاء كي لا تجزع فيذهب أجرها.....قال: فلما وصلنا البصرة, خرج الناس يتلقوننا وخرجت أم إبراهيم فيمن خرج , فلما أبصرتني قالت: يا أبا عبيد هل قبلت مني هديتي فأهنأ, أم ردت علي فأعزى؟ فقلت لها: قد قبلت والله هديتك وإن إبراهيم حي مع الشهداء -إن شاء الله - فخرت ساجدة لله شكرا, وقالت: الحمدلله الذي لم يخيب ظني وتقبل نسكي مني...وانصرفت..
فلما كان من الغد أتت إلى المسجد فقالت: السلام عليك ياأبا عبيد ..بشراك.. بشراك.. فقال: لا زلت مبشرة بالخير فقالت: رأيت البارحة ولدي إبراهيم في روضة حسناء وعلى قبة خضراء وهو على سرير من اللؤلؤ,وهو يقول : أبشري يا أماه ...فقد قبل المهر.. وزفت العروس..

انظرن أخواتي إلى تلك الأمهات التي ربت وإلى هذه الأجيال التي فلحت أين نحن من هذه الوجوخ المنيرة.. نسأل الله أن يخرج من أصلابنا من يكون على أيديهم صلاح البلاد والعباد......








التعديل الأخير تم بواسطة مَيْسٌ ; 14 - 02 - 08 الساعة 12:37 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
مسلمة لوجه الله
قلب جديد
رقم العضوية : 6
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصــــــــــر
عدد المشاركات : 50 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مسلمة لوجه الله is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي

كُتب : [ 25 - 02 - 08 - 10:15 PM ]



ما شاء الله على قوة الإيمان والتضحية في سبيل الله

اللهم قوِ إيماننا

~~~~~

شكـــراً لك بسمة على القصة الرائعة





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
مَيْسٌ
قلب نابض
رقم العضوية : 292
تاريخ التسجيل : Jan 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 890 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : مَيْسٌ is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
115

كُتب : [ 26 - 02 - 08 - 12:22 AM ]

[glow="99ff66"]
جزاك الله خيرا أختي..
مسلمة لوجه الله على المرورو..
ووفقك الله..
[/glow]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
حفيدة عائشة
قلب جديد
رقم العضوية : 104
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 49 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حفيدة عائشة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي

كُتب : [ 02 - 03 - 08 - 01:22 PM ]

جزاك الله خيرا حبيبتى بسمة على هذه القصة الرائعة
بارك الله فيكى





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
مَيْسٌ
قلب نابض
رقم العضوية : 292
تاريخ التسجيل : Jan 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 890 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : مَيْسٌ is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower18

كُتب : [ 04 - 03 - 08 - 07:44 PM ]

وبارك فيك..
جزاك الله خيرا أختي (حفيدة عائشة)..





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المهر, العروس, صفة, قبل

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:43 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd