الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة





إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
جومانة2009
قلب نشط
رقم العضوية : 5090
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : على أرض الله الواسعة
عدد المشاركات : 218 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : جومانة2009 is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ((سيرة الصحابيات رضوان الله عليهم))

كُتب : [ 27 - 07 - 09 - 09:05 PM ]



أسماء بنت عميس "ذات الهجرتين"







نسبها

اسمها أسماء، ووالدها عميس ابن سعد، والدتها هند بنت عوف وأختها أم المؤمنين ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، وأختها الثانية لبابة أم الفضل زوج سيدنا العباس رضي الله عنه، وأختها الثالثة سلمى زوج سيدنا حمزة رضي الله عنهم أجمعين. تزوجت أسماء جعفر ابن أبي طالب ذي الجناحين، ولما توفي عنها تزوجها أبو بكر الصديق رضي الله عنه ومن بعده تزوجت سيدنا علي رضي الله عنه.






سبقناكم بالهجرة...

افتخر سيدنا عمر بن الخطاب وتعزز على سيدتنا أسماء بنت عميس بالأسبقية والأحقية عندما وجدها في بيت ابنته حفصة، فسألها من هذه ؟ قالت : أسماء بنت عميس. قال عمر : الحبشية هذه، البحرية هذه، قالت أسماء : نعم، قال عمر: سبقناكم بالهجرة، فنحن أحق برسول الله صلى الله عليه وسلم منكم فغضبت وقالت: كلا والله، كنتم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، يطعم جائعكم، ويعظ جاهلكم، وكنا في دار البعداء البغضاء بالحبشة، وذلك في الله وفي رسول الله، وأيم الله لا أطعم طعاما ولا أشرب شرابا حتى أذكر ما قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن كنا نؤذى ونخاف وسأذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم وأساله، والله لا أكذب ولا أزيغ ولا أزيد عليه. فلما جاء النبي صلى الله عليه وسلم قالت يا نبي الله إن عمر قال كذا وكذا، قال : ‘‘فما قلت له‘‘ قالت قلت له كذا وكذا، قال :"ليس بأحق بي منكم، وله ولأصحابه هجرة واحدة ولكم أنتم أهل السفينة هجرتان" رواه البخاري /كتاب المغازي/ غزوة خيبر.
قالت سيدتنا أسماء رضي الله عنها "فلقد رأيت أبا موسى وأصحاب السفينة يأتوني أرسالا ليسألوني عن هذا الحديث".
عجبا يأتونها أرسالا يتعلمون ! جمعهم العلم بعد أن جمعتهم الهجرة في السفينة و جمعهم الإيمان.
هل كن منعزلات حبيسات بيوتهن تلك الأمهات العظيمات ؟ هل كان المجتمع معسكرين رجالا هنا، ونساء مغيبات طغت عليهن الأمية والجهل هناك ؟
هل ترانا بعد هذا نقبل قول الفقيه المتشدد، ولا دليل معه : صوت المرأة عورة ؟ أم أن المرأة المثالية هي الحجر الصماء، لا تغضب ولا ترفع الصوت ؟ أم ترى أن أسماء حين غضبت على عمر كانت تهمس وتضع قطنا في فمها لكيلا يعرف صوتها ؟






ذات الهجرتين

هكذا سماها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحاب السفينة لفوزها بهجرتين : هجرة إلى الحبشة وهجرة من الحبشة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة. فقد كانت ممن هاجر مع زوجها في السفينة إلى الحبشة، تاركين العشيرة والوطن من جراء الاضطهاد والأذى والتنكر من قرابتهم وعشيرتهم في مكة، لا ذنب لهم إلا أن يقولوا ربنا الله. لا ملجأ لهم سواه ولا جناب لهم إلا حماه سبحانه وتعالى فمدحهم الله سبحانه وتعالى قائلا : "للفقراء المهاجرين اللذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله. أولئك هم الصادقون".
فقد قالت سيدتنا أسماء كلمة الإيمان بلسانها وصدقته بعملها وخرقت موانع التكتل مع العشيرة ونصرة دين الآباء. فبشرى لك يا أسماء بهذا الصدق وبشرى لك بهذا الإيمان الذي شهد لك به رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال : "الأخوات الأربع المؤمنات ميمونة وأم الفضل ابنتا الحارث، وسلمى وأسماء بنت عميس". وذكر ذلك أيضا ابن سعد في الطبقات وقال : "الأخوات المؤمنات، ميمونة أم الفضل وأسماء" الجزء الثامن/ 4125.
فهل لنا حظ من هذه الهجرة؟ وهل لنا مكان و إمكانية تسلل واستمرار على تلك الخطى المباركة؟
لاشك في ذلك و لا ريب.
يقول الله عز وجل : "والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه" التوبة الآية100.
إذا خطونا خطاكم واتبعناكم بإحسان فإننا ننال رضا الله كما نلتم ونفوز كما فزتم. ففي حياة كل من عرف طريق الله ورجع إلى الله وعاد إلى مولاه هجرة ونقلة من جاهليته إلى إسلامه، فالهجرة لا تنقطع أبدا مصداقا لقول الحبيب صلى الله عليه وسلم "لا تنقطع الهجرة حتى تنقطع التوبة ولا تنقطع التوبة حتى تطلع الشمس من مغربها" رواه مسلم.
يكون رضا الله عز وجل علينا بتوبتنا وعودتنا إليه، وبالإقلاع عن الماضي وموبقاته، وقعوده وخموله، بالانسلاخ من الولاء لغير الله ورسوله والالتحاق بصف المؤمنين والمؤمنات، والتكتل لنصرة دين الله عز وجل إحياء لسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.









منقول للافاده






التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا ربي ; 16 - 02 - 12 الساعة 11:45 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
جومانة2009
قلب نشط
رقم العضوية : 5090
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : على أرض الله الواسعة
عدد المشاركات : 218 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : جومانة2009 is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ((سيرة الصحابيات رضوان الله عليهم))

كُتب : [ 27 - 07 - 09 - 09:08 PM ]

{أسماء بنت عميس}

<>صاحبة الهجرتين<>


ولدت بمكة، وكانت من أوائل من أسلم من المهاجرات، ومن أوائل المبايعات. وهي من أصحاب الهجرتين. هاجرت إلى الحبشة مع زوجها جعفر بن أبي طالب، وبها ولدت ابنها عبد الله منه. ثم هاجرت بعد ذلك إلى المدينة المنورة بعيد فتح خيبر, حيث استقبلهم الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: "ما أدري بأيهما أنا أفرح، بقدوم جعفر أم بفتح خيبر".
قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم : "الأخوات الأربع : ميمونة وأم الفضل وسلمى وأسماء بنت عميس أختهن لأمهن، مؤمنات )صحيح الجامع الصغير
(وقال لزوجها: "أشبهت خلقي وخلقي").
عن أبي موسى رضي الله عنه قال: بَلَغَنا مخرج النبي صلى الله عليه وسلم ونحن باليمن فخرجنا مهاجرين إليه، أنا وإخوان لي، أنا أصغرهم، أحدهما أبو بردة والآخر أبو رهم. . . في ثلاثة وخمسين أو اثنين وخمسين رجلا من قومي، فركبنا سفينة فألقتنا سفينتنا إلى النجاشي بالحبشة فوافقنا جعفر بن أبي طالب فأقمنا معه حتى قدمنا جميعا فوافقنا النبي صلى الله عليه وسلم حين افتتح خيبر. وكان أناس من الناس يقولون لنا [يعني أهل السفينة] سبقناكم بالهجرة. ودخلت أسماء بنت عميس، وهي ممن قدم معنا، على حفصة زوج صلى الله عليه وسلم زائرة، وقد كانت هاجرت إلى النجاشي فيمن هاجر. فدخل عمر على حفصة وأسماء عندها فقال عمر حين رأى أسماء من هذه؟ قالت أسماء بنت عميس. قال عمر الحبشية هذه؟ البحرية هذه؟قالت أسماء: نعم، قال:سبقناكم بالهجرة، فنحن أحق برسول الله منكم. فغضبت وقالت:كلاّ والله! كنتم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يطعم جائعكم ويعظ جاهلكم، وكنا في دار البُعداء البغضاء بالحبشة وذلك في الله وفي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأيم الله لا أطعم طعاما ولا أشرب شرابا حتّى أذكر ما قلتَ لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ونحن كنا نُؤذى ونخاف. وسأذكر ذلك للنبي وأسأله. والله لا أكذب ولا أزيغ ولا أزيد عليه.
فلمّا جاء النبي صلى الله عليه وسلم قالت: يا نبي الله إن عمر قال كذا وكذا. قال:فما قلت له؟ قالت:قلت له كذا وكذا. قال:"ليس بأحق بي منكم. وله ولأصحابه هجرة واحدة ولكم أنتم أهل السّفينة هجرتان". قالت: فلقد رأيت أبا موسى وأصحاب السفينة يأتوني أرسالاًُ يسألوني عن هذا الحديث، ما من الدنيا شيء هم أفرح به ولا أعظم في أنفسهمً مما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لهم.
جمعتهم السفينة وجمعتهم الهجرة وجمعهم الإيمان.


أتراها حين غضبت على عمر، حينما تعزز عليها بالأسبقية والأحقية، كانت تهمس وتضع قطناً في فمها لكيلا يعرف صوتها !! كما يفتي بذلك بعض الوعاظ بأن صوت المرأة عورة ولا دليل معهمُ!



ثم قُتل عنها جعفر بن أبي طالب بمؤتة سنة ثمانٍ من الهجرة. قال ابن هشام في السيرة بسند ابن إسحاق إلى أسماء قالت: لمّا أُصيب جعفر وأصحابه، دخل عليَّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم وقد دبَغت أربعين منّاً (رطلا)، وعجنت عجيني، وغسلت بَنيَّ ودهنتهم ونظّفتهم. قلت: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ائتيني ببني جعفر. قالت فأتيته بهم، فتشممهم وذرفت عيناه (دمعت). فقلت: يا رسول الله بأبي أنت وأمي ما يُبكيك؟ أبلغك عن جعفر وأصحابه شيء؟ قال. نعم، أصيبوا هذا اليوم. (وهي معجزة أن يطّلع على ذلك يومه، وهم في غزوة مؤتة في الشام). قالت: فقمت أصيح واجتمعت إلي النساء. وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهله فقال لا تُغفلوا آل جعفر من أن تصنعوا لهم طعاماً، فإنهم قد شغلوا بأمر صاحبهم.
رحمة نبوية ورفق ومواساة، ومهاجرة مجاهدة مجادلة، تعمل في خدمة بيتها وإسعاد ذويها ونظافة بنيها. ما تحرجت من الصياح أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ثم تزوجت أبا بكر الصديق الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن أمن الناس عليّ في صحبته وماله أبو بكر ولو كنت متخذاً خليلا غير ربي لاتخذت أبا بكر خليلا ولكن أخوة الإسلام ومودته".
عن عبد الله بن عمرو بن العاص: أن نفرا من بني هاشم دخلوا على أسماء بنت عميس، فدخل أبو بكر الصديق وهي تحته يومئذ (زوجته) فرآهم فكرهَ ذلك، فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم وقال. لم أر إلاّ خيراً. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم. إنّ الله قد برأها من ذلك. ثم قام رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر فقال: "لا يدخلنّ رجل بعد يومي هذا على مغيبة (التي غاب عنها زوجها) إلاّ ومعه رجل أو اثنان". وكأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يريد أن يقول: إن دخول الجماعة من الرجال على المرأة مما يُبعد الشبهة، وهذا مما يطمئن قلب أبا بكر حيث كان الداخلون على أسماء جماعة.


و قد روى الطبراني عن قيس بن أبي حازم قال: دخلنا على أبي بكر رضي الله عنه في مرضه، فرأيت عنده امرأة بيضاء موشومة اليدين (منقوشة بالحناء) تذب عنه (تدفع عنه الذباب) وهي أسماء بنت عميس. وقد أوصى سيدنا أبو بكر بأن تغسله.
تزوجها بعده علي بن أبي طالب الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة خيبر: "لأعطين الراية غدا رجلا يحبه الله ورسوله".


وعن تميع بن أبي سلمة، أن عمرو بن العاص أقبل إلى بيت علي بن أبي طالب في حاجة فلم يجده فرجع ثم عاد فلم يجده مرتين أو ثلاثا. فجاء علي فقال له: أما استطعت إذ كانت حاجتك إليها أن تدخل؟ قال: نُهينا أن ندخل عليهن إلاّ بإذن أزواجهن.


و قد كانت أسماء من صويحبات سيدتنا فاطمة الزهراء، والتي أوصتها أن تغسلها وألا تدخل عليها أحداً بعد موتها عليها السلام.



تلك هي سيدتنا أسماء بنت عميس، الأخت المؤمنة والصحابية المجاهدة، زوجة ثلاثة من المبشرين بالجنة، والتي وصفها أبو نعيم في الحلية بصاحبة الهجرتين ومصلية القبلتين. رضي الله عنها وأرضاها.


يتبع باذن الله....






التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا ربي ; 16 - 02 - 12 الساعة 11:46 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,077 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2565
قوة الترشيح : ملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ((سيرة الصحابيات رضوان الله عليهم))

كُتب : [ 19 - 08 - 09 - 10:01 AM ]

جزاكم الله خيرا اختى الحبيبة واتابع معك ان شاء الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ((سيرة الصحابيات رضوان الله عليهم))

كُتب : [ 19 - 08 - 09 - 01:46 PM ]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
داعية صابرة
قلب طموح
رقم العضوية : 2256
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,609 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1350
قوة الترشيح : داعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ((سيرة الصحابيات رضوان الله عليهم))

كُتب : [ 21 - 09 - 09 - 10:18 PM ]

جزاك الله خير

دمتى بحفظ الله





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
((سيرة, الله, الصحابيات, رضوان, عليهم))

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مميـــــز : قسم سيرة الصحابيات رضوان الله عليهن dr_marwa سيرة الصحابيات رضوان الله عليهن 2 15 - 10 - 11 11:58 PM
سيرة الصحابيات رضوان الله عنهنBiographie des Sahabi ام اسامة section islamique 1 24 - 04 - 11 02:50 PM
على خطى زوجات الرسول رضوان الله تعالى عليهن ام اسامة السنن والاحاديث الشريفة 6 27 - 06 - 10 01:10 AM
~*سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه*~ سبل السلام الفلاش والبوربوينت الدعوى 5 06 - 08 - 09 01:15 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:39 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd