الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى المرأه والأسره المسلمه > زهرات إيمان القلوب

زهرات إيمان القلوب لزهراتنا من سن 10 الى 18 سنه




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower16 ملف كامل عن المراهقة ل ام القلوب وسمسمة وعهد الاصدقاء

كُتب : [ 20 - 11 - 08 - 01:12 PM ]




تعتبر فكرة "فترة المراهقة" – أي الفترة الممتدة بين النضوج الجنسي وتولي أدوار البالغين لمسؤولياتهم – فكرة حديثة العهد وإن أصبحت راسخة الجذور. فقديما كان الزواج المبكر وإنجاب الأطفال يمثلان القاعدة, حيث يتم تزويج الفتيات بعد الحيض بقليل, والبنين يتزوجون عادة في سن أكبر قليلا من عرائسهم حتى تتاح لهم فرصة التدريب الأولى على أدوارهم, بوصفهم أرباب هذه الأسر, والمشاركين الأساسيين في علاقات أسرهم مع المجتمع الخارجي. والزوجات قد تم تدريبهن على أن يكن أمهات وعاملات ماهرات في تأدية الخدمات المنزلية أثناء فترة طفولتهن.
من أهم مراحل النمو وأدقها، تلك المرحلة التي تحدث خلالها تغيرات وتبدلات نفسية وجسدية فيزيولوجية سريعة ومتلاحقة تترك بصماتها على تكوين الفتاة وشخصيتها مدى الحياة، وهي المرحلة الطبيعية التي تنتقل فيها الفتاة من مرحلة ما قبل النضوج إلى مرحلة النضوج العضوي والنمو الجسدي الكامل، ولهذا، فهي تعتبر مرحلة وسطى بين الطفولة والشباب .
تبدأ هذه المرحلة ما بين سن الثانية عشرة والثالثة عشرة، وتنتهي غالبا بعد سن الثامنة عشر . وتتلخص التغيرات والتبدلات النفسية والجسدية التي تنتاب الفتاة في أنها تكبر بسرعة وتبلغ، أو كما يقال بالعامية ( تفور ) وبنتيجتها تدرك الفتاة بأنها لم تعد طفلة وأنها في سبيلها إلى أن تصبح امرأة ناضجة . ، مسئولة في يوم من الأيام عن إدارة منزل من صغيره إلي كبيره ، أو كما يقال في العامية المصرية من "الإبرة للصاروخ" .
لقد كان الخوف من تحول الفتاة إلى ضحية جنسية، أو بعض المفاهيم السائدة عن الميول الجنسية لدى المرأة والتي تتطلب الضبط الاجتماعي عن طريق العزل أو فرض قيود أخرى أو التشويه الجسدى الذي يقال عنه مجازا " ختان الإناث " ، دافعا للزواج المبكر الذي يخلص المجتمع من المسئولية المفترضة والمتمثلة في حماية الشابة الناضجة جنسيا من الآخرين ومن نفسها !!!! ظنا منهم أن الختان سيحميها من " الفوران الجنسي " الذي يصيب بعضهن !!!
ومع انتقال البنات والبنين مباشرة من مرحلة الطفولة إلى وضع البالغين وتكوين الأسر وممارسة النشاط الجنسي داخل المؤسسة الشرعية المعترف بها اجتماعيا – الأسرة – لا يبقى أي مجال لمفهوم المراهقة، ومن هنا يمكن القول أن المجتمع المصري لم يتعرف علي هذه المرحلة في حياة الأفراد ولم تكن تمثل ظاهرة تستحق التوقف والملاحظة إلا مع انتشار التعليم ومشاريع التحديث ، أي مع زيادة التصنيع والتحضر اللذين يحتاجان إلى فترة إعداد أطول لدخول الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

يتبع







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح رد: ملف المراهقة....ارجو التثبيت

كُتب : [ 20 - 11 - 08 - 01:13 PM ]

تغيرات كبيرة في الهرم السكاني

حيث:
1. تقل نسبة الأطفال بسبب تأخر سن الزواج وسياسات الحد من الإنجاب.
2. تزداد نسبة الإفراد الواقعين في فترة المراهقة بسبب النضوج الجنسي المبكر وتأخر سن الزواج ومع تزايد الأزمة المجتمعية الشاملة حيث الركود الاقتصادي، والبطالة، وتعذر الحصول على مسكن .
فمن المتوقع زيادة نسبة الأفراد الفرادى single عن نسبة الأفراد المنضوين تحت خيمة المؤسسة الاجتماعية الشرعية – الأسرة. وهذا يعني أن فترة المراهقة سوف تتمدد لتشمل سنوات أطول من عمر المواطن المصري, وتشمل نسبة كبيرة من عدد السكان.
وإذا كان المجتمع قد بات عاجزا عن الوفاء باحتياجات هذه النسبة الكبيرة من مواطنيه ، فلم يعد قادرا على خلق فرص للتشغيل، ولم يعد قادرا على حل مشكلة الإسكان، ولم يعد قادرا حتى على تغيير عاداته وتقاليده في مسألة الزواج وتكلفته المادية، وهنا تتحول فترة "المراهقة" ، من قضية مرحلة عمرية انتقالية ومحدودة في عمر الفرد, تحتاج إلى فهم ورعاية المحيطين به, إلي قضية مجتمع تقع نسبة كبيرة من أفراده في هذه المرحلة.
وهذا يتطلب انشغال كل القوي السياسية ومنظمات المجتمع المدني والقيادات الطبيعية بهذه القضية، أي أن يحشد المجتمع كل قواه الحية والفاعلة من أجل وضع تصور للتعامل مع هذه الحقيقة حتى لا تتحول هذه القطاعات الواسعة إلي طاقات مهدرة ، ينتشر بينهم العنف والإدمان ، ويزداد عدد الضحايا لأمراض منقولة جنسيا أو أمراض نفسية ناجمة عن الكبت وعدم التحقق. أي تتحول نسبة كبيرة من أبناء هذا الشعب إلى بيئة قابلة لكل ما هو ضار بدلا من أن تكون قاطرة التقدم والازدهار.
ولم يعد كافيا أن تتحدث القوى السياسية عن حقوق الشباب والطلاب باعتبارها حقوقا لشرائح معينة في المجتمع المصري، ولا ينبغي لهذه القوي أن تعيد علي مسامعنا ذات المطالب التى وإن تحققت فلن تغير كثيرا في جوهر القضية - اتساع الفترة مابين النضوج الجنسي وتكوين الأسرة – وإن تغيرت الأسباب.
إن الأمر أصبح في حاجة ملحة للاشتباك الحقيقي, وبالجرأة الكافية, لطرح القضية بالوضوح والشفافية اللازمين لتناولها, ودق جرس الإنذار المدوي داخل المجتمع ليستيقظ من سباته وغفلته, لينتبه إلي حقيقة أن أطره ومؤسساته وقيمه قد أصبحت أسمالا ممزقة لا تصلح لإعادة الرتق من جديد. وأن عليه أن يبحث عن منظومة جديدة للقيم, وأشكالا جديدة لتنظيم علاقات, تتوائم مع ظروف أفراده ومع شروط التحديث المجتمعي الشامل. وبدون ذلك لا نلومن إلا أنفسنا.
أعلم أن الموروث الثقافي يقف حائلا قويا بيننا وبين مواجهة مشكلاتنا بالشفافية الواجبة. وأعلم أن التيارات السلفية بما تمثله من وصاية على المجتمع سوف تتصدى لهذه المحاولات, وسوف تحرم مجرد التماس مع هذه القضايا تحت زعم أن "الصوم جنة"، وأعلم أيضا أن سلطة الفساد لن تسمح بطرح هذه القضايا بقوة داخل المجتمع, حيث أنها تستثمر حالة الاحتقان الحادثة في الترويج لسلعها الفاسدة وقيمها الهابطة، حيث تجد سوقا متعطشا لهذه السلع المبتذلة.
إن مجتمعا لا يكترث بوجود الكتلة الرئيسية منه - عددا وطاقة وحيوية – خارج أطره وفاعلياته, ويكتفي بالتفرج عليها وهي تجوب شوارع المدن في مسيرات التسكع الصامتة, ولا يهتز من أجلهم، بل أن الكبار منه يستثمرون هذه الأوضاع المأساوية من أجل تحقيق أكبر مكاسب ممكنة. انه مجتمع فاقد العقل يمضي بخطى ثابتة في اتجاه التحلل والفوضى، ووجب على هؤلاء الواقفين على رصيفه أن يحجروا عليه، ولا يكتفوا بالخروج الصامت عليه.
إن مصداقية القوى السياسية المصرية تتوقف على مدى قدرتها في التعبير عن هذه الكتلة الرئيسية وقدرتها فى اجتذاب هذه الملايين داخل صفوفها. وهذا لن يحدث بذات الشعارات المعلبة وذات الأساليب البالية، ولكن حدوثه مرهون بأن تغير هذه القوى من نظرتها الفوقية ومن موقفها الاستعلائي؛ الذي ينطلق من أن هذه الكتلة من البشر لا تشغل موقعا في عملية الإنتاج, وليست متواجدة في منظمات أو تجمعات, وليس لها أصوات انتخابية, وليست حريصة على المشاركة السياسية. نعم هم كذلك ولكنهم أيضا وفي ذات الوقت أصبحوا يمثلون أغلبية السكان، لذا لم يعد كافيا أن يظل أمرهم متروكا لما يسمى الأجنحة الشبابية لهذا الحزب أو ذاك.
ومع اعتقادي الكامل والواضح بخطورة هذه الفترة وكونها الأكثر حرجا بين كافة فئات المجتمع المصري ، سأتركك عزيزي القارئ .. مع السطور القادمة لتتعرف بشكل أكثر تفصيلا على أهم هذه التبدلات والتغيرات التي تحدث لدى الفتاة خلال المراهقة، وما يجب على كل فتاة وأم عمله لمجابهتها وحل مشكلاتها والعبور من خلالها إلى شاطئ الأمان الجسدي والنفسي .



يتبع





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح رد: ملف المراهقة....ارجو التثبيت

كُتب : [ 20 - 11 - 08 - 01:15 PM ]

ماهي التبدلات الجسدية التي تحدث في سن المراهقة ؟؟؟
في هذه المرحلة تبدأ الفتاة بالنمو السريع، فيزداد طولها عدة سنتمترات دفعة واحدة في شهور قليلة . ويبدأ النمو في الهيكل العظمي، عند الفتيات، في سن أبكر من عند الأولاد الذكور، فهو يبدأ عندهن في حوالي سن الحادية عشرة، بينما يبدأ عند الصبيان في حوالي سن الرابعة عشرة، لذلك نرى أن البنات يكن أطول من الصبيان بين سن 11 – 14 سنة، وبعدها يحدث العكس تماما، فيزداد طول الصبيان عنه عند البنات .
ولكن نمو الهيكل العظمي لا يحدث بالتساوي، فمثلا يسبق نمو الكف، أو القدم، نمو اليد أو الساق والفخذ بعدة أشهر، فتبدو الأطراف غير متناسقة مما يثير القلق وبعض الشعور بالقبح .
وفي الوقت نفسه تنمو عظام الحوض لدى الفتاة، وتتسع فتحته لأنه سيكون موطنا للطفل فيما بعد وعبره ستتم الولادة بينما يظل ضيقا عند الفتيات .
ظهور شعر العانة

ومن أبرز التطورات والتغييرات التي تحدث في سن المراهقة ، والتي تشعر فيها الفتيات فعلا بتغيرهم تماما ، تراكم الشحم في منطقة العانة في أسفل البطن على شكل وسادة شحمية تدعى " جبل الزهرة " ينبت على سطحها الشعر بحيث يبقى أفقيا، بعكس الفتى الذي يمتد شعر العانة عنده إلى وسط البطن ليصل إلى منطقة " السرة " على شكل مثلث .
أما الجلد فيظل محافظا على وبره الناعم، وقلة الوبر تجعل جلد الفتاة عند لمسه شبيها بثمرة ( الدراق ) الناعمة الملمس؛ وتنمو كذلك الغدد الجلدية التي تعبق منها رائحة ذات مدلول خاص، وتعد أحد العوامل المهمة في جذب الرجل للمرأة .
أقوي معالم المراهقة .. بروز النهدين

الكل يعلم جيدا أن النهدين مرتبطان ارتباطا وثيقا بالتأثير الجنسي، ويعتبران من ظواهر البلوغ لدى الفتاة، بل هما أصرح الأدلة على هذا البلوغ .
إذ لا يكاد نهدا الفتاة يبرزان حتى تبدأ مرحلة تطورات غدية تتظاهر بأعراض نفسية وجسدية بارزة تشعر بها الفتاة شعورا واضحا، وتدرك أنها اكتسبت عاملا شديد الأهمية من خلال إحاطتها بنظرات الإعجاب والتقدير من الكثيرين .
إذا، فالنهدان هما الدليل الواضح والظاهر للأنوثة الحقة التي تبدأ الفتاة باكتسابها في سن المراهقة، وأول دلائلها حجم الحلمة ومدى نتوئها وصلابتها ونمو الغدد المتصلة بها .
وهناك بعض المخاوف التي تنتاب بعض الأمهات اتجاه هذا الأمر ، وهو صغر حجم النهدين في بداية هذه الفترة ، فلا تقلقي، سيدتي، إذا بدا لك في البداية أن حجم نهدي ابنتك صغير في هذه السن لأنهما سرعان ما سيتبدلان ويتغيران مع تقدم الوقت، وبدء الدورة الهورمونية ونشاط الغدد .
شكل يبين الغدة النخامية والدرقية
ومن المعروف أن فترة البلوغ تشهد نشاطا غير عاديا للغدد ، حيث يتوقف مدى بلوغ الفتاة وسرعته على نشاط الغدد ذات الإفراز الداخلي في الجسم والهورمونات التي تفرزها في الدم .
والغدد الصماء ذات الفاعلية هي :
  1. الغدة النخامية .
  2. المبيضان .
  3. الغدة الدرقية .
  4. الغدد الكظرية .
شكل يبين المبيضان والغدة الكظريةوكل غدة من هذه الغدد تقوم بوظيفتها بشكل متناسق وبانتظام شديد ودقة متناهية مع الغدد الأخرى، بحيث لا يطغى هرمون على الآخر، وإلا حدث اضطراب وخلل في نمو الفتاة وتطور بلوغها .
فإذا حدث أي اضطراب أو خلل في وظيفة إحدى هذه الغدد أدى ذلك زيادة أو نقصان في إفراز الهورمون الخاص بها يترك أثره على نشاط الغدد الأخرى، وبالتالي على حساب نمو الفتاة ونضوجها .
إن مثل هذا الخلل قد يؤدي إلى تأخير البلوغ إلى وقت متأخر عن المعتاد، أو قد يكون متقدما جدا فتبلغ الفتاة قبل أوانها، وهذا النوع من الخلل هو أهم أسباب الاضطراب في عملية البلوغ .
من جهة أخرى قد يؤدي الخلل الهورموني في بعض الأحيان إلى تبدلات في جسم المراهقة مثل السمنة الزائدة، أو بالعكس، الهزال الشديد، أو زيادة في كمية الشعر على بطنها وظهرها، فيقال بأنها ( شعرانية ) .
وقد يكون تقدم البلوغ، في بعض الأحيان، نتيجة أسباب وراثية في الأسرة أو في المحيط الجغرافي كالبيئة والمناخ وحرارة الجو .


يتبع





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح رد: ملف المراهقة....ارجو التثبيت

كُتب : [ 20 - 11 - 08 - 01:18 PM ]

النضوج المبكر

من الملاحظ فعلا أن فتيات هذا العصر ينضجن باكرا بالمقارنة مع فتيات الأمس، كما أن مرحلة المراهقة عندهن تبدأ في سن مبكرة .

فعلى سبيل المثال

كانت أطوال وأوزان طلاب وطالبات المدارس في الخمسينات والسبعينات أقل بالمقارنة مع أطوال وأوزان طلاب وطالبات المدارس في التسعينات ومع دخول الألفية الجديدة ، كما أن بلوغ مرحلة الطمث عند الفتيات يبدأ في سن أبكر أيضا مما يدل على تسارع في النمو .

وفي هذا الصدد أعدت دراسة شملت العديد من الدول الأوربية ودول الشرق الأوسط ، لوحظ فيها هبوط في فترة البلوغ أربعة أشهر من كل عشر سنوات . وعلى ضوء ذلك، فإن الزيادة الحاصلة على الطول والوزن في هذا العصر تساوي مقدار فارق الأشهر الأربعة من كل عشر سنوات سابقة، لذلك فإن البنات اليوم اللواتي هن في سن التاسعة يتمتعن بالمقاييس نفسها التي كانت تتمتع بها بنات سن العاشرة منذ ثلاثين سنة .


أما أسباب هذه الظاهرة الهامة من ظواهر نمو الإنسان ونضوجه وبلوغه المبكر


فقد تكون في الارتفاع الكبير في نسبة الزواج والاختلاط السكاني الهائل الذي يشهده العالم اليوم، وكذلك بفضل تحسن نوعية التغذية، والتي تدخل في بعض مركباتها عناصر هورمونية، وتحسن الطباع ووسائل الرفاهية والوقاية الصحية وظروف العمل . . . إلخ .
وهناك تفسير آخر لهذه الظاهرة هو الارتفاع الحاصل تدريجيا في الحرارة الكونية منذ عام 1985 الذي أثر إيجابا على النمو والبلوغ المبكر، كما هو الحال في بلاد الشرق الحارة .


أهم دلائل البلوغ

  1. نمو العظام وزيادة كثافتها .
  2. زيادة الطول بسرعة ودفعة واحدة.
  3. بروز الحلمتين ونمو النهدين .
  4. زيادة حجم المبيضين .
  5. زيادة حجم الرحم .
  6. نمو الأعضاء التناسلية وبروزها .
  7. بقاء الجلد ناعما، بعكس جلد الذكر .
  8. ظهور شعر العانة بشكل أفقي .
  9. ظهور تبدلات نفسية وتبدل في المزاج .
  10. ظهور الحيض والعادة الشهرية .
  11. ظهور الشعر تحت الإبطين بشكل متفاوت .


يتبع





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف المراهقة....ارجو التثبيت

كُتب : [ 20 - 11 - 08 - 01:21 PM ]

كيف تتعامل الفتاة مع تجربة الحيض الأول؟؟

تتحسن تجربة الحيض الأول من فتاة إلى أخرى وفقا لعلمها المسبق بالتغيرات التي ستطرأ عليها، وبعض الأمهات يهيئن بناتهن لاستقبال الحيض، ويشرحن لهن تفاصيل التغيرات الجسدية والنفسية، وقد تبالغ بعض الأمهات، في بعض الأحيان، في وصف ما سيحدث لابنتها أثناء مرحلة الحيض، كما أن عددا كبيرا من الأمهات يخجلن من مصارحة بناتهن بكل هذه الحقائق مما يدفع البنات للجوء إلى أخواتهن الإناث أو القريبات أو الصديقات طلبا لسد الفضول وإشباع الرغبة في المزيد من المعرفة والاستكشاف .
إن جهل الفتاة المراهقة لما تستمر فيه من تطور جسدي وغددي قد يصيبها بالهلع والخوف عندما تفاجأ بنزول دم الحيض المرحلة الأولى دون أن تكون قد فهمت وعلمت ما يجري وسيجري، فتصاب حينئذ بصدمة معنوية ونفسية .
متى يبدأ الحيض عند الفتاة ؟

يبدأ الحيض بين سن العاشرة والرابعة عشرة، ويكون في المتوسط في سن الثانية عشرة، ويستمر حتى سن الخامسة والأربعين أو الخمسين . وإذا ظهر الحيض قبل ذلك تكون الفتاة قد بلغت أو نضجت قبل أوانها .
أما إذا حدث تأخير في ظهور الحيض إلى ما بعد سن السابعة عشرة أو أكثر، فتكون هذه الظاهرة تأخرا وقتيا في البلوغ سببه خلل واضطراب في إفراز الغدد الجنسية، أو وجود نقص في تكوين أعضاء الفتاة التناسلية، وذلك بالرغم من أن جميع التطورات الأخرى في جسد الفتاة ونفسيتها تتم بشكل طبيعي .
تأثير الهرمونات على الحيض

تظهر أولى علامات الحيض عندما يكون هورمون الأنوثة – الإيستروجيين – قد سرى في الدم وأتى فعله وتأثيره على بطانة الرحم الداخلية تحت تأثير عدة عوامل عصبية ونفسية وبيوكيماوية، وفي مقدمها عامل الإفراز الداخلي للغدة النخامية الموجودة تحت الدماغ، التي من شأنها حث المبيض على إفراز البويضات، فتبدأ الدورة الدموية بالتناوب وتتوالى الدورات كل شهر مرة واحدة.
" مفاجأة " الحيض الأول !!!

تظهر أولى علامات الحيض بعد بداية بروز الثديين بحوالي السنتين، فيحدث أن تشاهد الفتاة الشابة، قبل بداية الحيض بعدة أشهر، ظهور إفرازات مهبلية بيضاء اللون صافية لا رائحة لها هي بمثابة البشارة الأولى لقرب حلول الحيض، وتكون إما قليلة جدا لا أثر لها، أو غزيرة بحيث تشعر أن سروالها الداخلي مبلل من جرائها .
ثم تفاجأ لأول مرة، بظهور إفراز أحمر – قرمزي اللون مكون من دم ومخاط في البداية لا يلبث أن يتحول إلى دم أحمر اللون تكون كميته غزيرة في اليومين الأوليين ثم يخف تدريجيا، ويستمر مدة تتراوح بين ثلاثة أيام وخمسة، تقل تباعا بالتدريج حتى ينقطع، وتتراوح كميته بين 40 و60 ملجراما أو ما يعادل ربع كوب عادي .
انتظام الدورة الشهرية في سن البلوغ

تحدث الدورة الشهرية عادة، كل 28 يوما ؛ أي أن المدة بين اليوم الأول من الحيض الأول واليوم الأول من الحيض الثاني تتراوح بين 26 و28 يوما . . . ويندر أن تحتفظ امرأة بدورة طمثية منتظمة تماما . فبعض الفتيات يأتيهن الحيض كل 28 يوما وبعضهن كل 31 أو 32 يوما .
ويعتبر اليوم الأول من الدورة – أي اليوم الأول من ظهور الدم – هو أول يوم من الدورة الشهرية . وأي دورة تدوم بين ثلاثة وخمسة أيام تعتبر عادية . ومن جهة ثانية، هناك اختلاف في كمية الدم وغزارته بين فتاة وأخرى . . . وإجمالا لا يجب أن تتعدى أيام الدم الخمسة أيام، وإذا بلغت المدة ستة أيام أو سبعة، يمكن اعتبار الأمر طبيعيا بشرط مراقبة كمية الدم وانتظام الدورة على مدى عدة أشهر عادة .
لفترات قد تطول أو تقصر، تكون الدورة الشهرية عند الفتاة غير منتظمة، ثم ما تلبث أن تنتظم في حدود سنتين أو ثلاث . بعض الفتيات، في هذه الفترة يأتيهن الحيض كل ثلاثة أشهر أو أربعة يكون الدم بعدها غزيرا، وبعضهن يأتيهن الحيض في فترات قصيرة، أي كل ثلاثة أسابيع أو أقل، مما يحدث إزعاجا للفتاة وبلبلة عند الأهل الذي يسارعون لاستشارة الطبيب النسائي المختص .
الإفرازات المهبلية في طور البلوغ

تظهر عند معظم الفتيات في سن البلوغ إفرازات مهبلية قد تبدو غريبة بالنسبة للفتاة، فتجد الفتاة ملابسها الداخلية ملونة ببقع مما يضطرها أحيانا لتغييرها من ثلاث إلى خمس مرات يوميا، وهذا، بالطبع، يقلق الأهل، والأم بشكل خاص، فتسرع إلى الطبيب لتسأله عن طبيعة هذه الإفرازات المتزايدة .
وفي الحقيقة هذه الظاهرة ليست إلا عبارة عن إفراز فيزيولوجي طبيعي يحدث بسبب زيادة هورمون الإيستروجين في الدم وبدء نشاطه وتأثيره بين سنوات 12 و14 سنة .
الأعراض المرافقة للحيض في سن المراهقة
  1. آلام مختلفة الحدة في أسفل البطن من نوع المغص .
  2. ألم خفيف في أسفل الظهر .
  3. صداع كلي أو نصفي
  4. احتقان في الثديين .
  5. تبدل في المزاج وميل إلى المشاجرة والمشاكسة .
  6. عدم انتظام في الدورة الشهرية خاصة في بداية ظهورها
  7. نزف رحمي غير متوقع وظهور كتل دموية

يتبع





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
........., ............كيف, للمراهقات, ملف, مراهق, المراهقة, المراهقة....ارجو, المراهقةارجو, التثبيت, الصديق, اختيار, بتنا, شيطاني, نتعامل, نصائح, ؟؟؟؟

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:55 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd