الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



الواحة الرمضانية {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ }البقرة185




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي وداعاً لرمضانكم!

كُتب : [ 07 - 09 - 09 - 10:04 PM ]












الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه, كما يحب ربنا ويرضى, له الأمر كله, وله الحمد كله, وله الملك كله, وإليه جل وعلا يرجع الأمر كله, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, لا رب غيره, ولا إله سواه, يقدم من يشاء بفضله, ويؤخر من يشاء بعدله, ولا يسأله مخلوق عن علة فعله, وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبده ورسوله, بلغ عن الله رسالاته, ونصح له في برياته, أدى الأمانة وبلغ الرسالة ونصح الأمة, فجعله ربه بفضل منه ورحمة خير أهل أرضه وسماواته, اللهم صل وسلم وبارك وأنعم عليه, اللهم وعلى آله الأخيار وأصحابه الأبرار....
أما بعد أيها المؤمنون:

فاللهم هذا شهرنا قد ظهرت أنواره, وحل على الدنيا هلاله, اللهم بلغنا رمضان وأعنا على صيامه وقيامه, واجعلنا اللهم فيه من عبادك المقبولين المخلصين برحمتك يا أرحم الراحمين .
أيها المؤمنون الصائمون:
سلام من الرحمن نحو جنابكم *** فإن سلامي لا يليق ببابكم
فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أظنكم وقد ثارت حميّاتكم, وانتفخت اوداجكم, واحمرت أعينكم, وأخذ الغضب منكم كل مأخذ, بعد قراءتكم لعنوان مقالي هذا!!
نعم هو ذاك!
أي رمضان هذا وقد انتُزع من أمتي شرفها وطهرها عنوة!
أي رمضان هذا الذي صيامه نوم وقيامه مسلسلات وحفلات وباب حارة, فأصبح أبناءنا وأهلينا كأنهم خُشُبٌ مسنّدة أمام شاشات التلفاز لا تسمع لهم رِكزا!

أي رمضان هذا الذي ترتع وتمرح على أرضكم فيه المردة من شياطين الإعلام, فتكثر الفساد والإفساد، وتخرب الأخلاق وتدمر القيم, وأنتم عنهم ساكتون وهم في طغيانهم يعمهون؟

أتستبدلون الرحمة بالنقمة في هذا الشهر! فوا خجلاه منك يا رمضان!
فما عادت له حرمة بيننا, يا خير أمة أخرجت للناس, وقد شرفنا الله به وشرفه بنا من دون الناس, فما عاد أحد يأخذ على أيدي هؤلاء إذا أفسدوا, أو أولائك إذا أجرموا.
أيها الصائمون:
أما آن الأوان لعامٍ نستقبل فيه شهر رمضان ونحن في عزّة بعد ذلّة, ونصر بعد هزيمة, ووحدة بعد فرقة, أفلا تحبون أن ترضوه عز وجل بأعمالكم, فتعزوا في دنياكم وآخرتكم. أفلا تحبون أن تتفيئوا ظلال سلطان الإسلام في رمضانكم القادم إن شاء الله, فترضوه سبحانه وتعالى بتطبيق شرعه على أرضه؟!
عباد الله:

هكذا حول الله ما كنا نحب من ستر وحياء إلى ما نكره من كشف عورات وفضائح يندى لها الجبين، وهكذا حول الله ما كنا نحب من أمن وأمان وعزة إلى ما نكره من خوف ورعب ومذلة، وهكذا حول الله ما كنا نحب من غنى ورخاء إلى ما نكره من فقر وضيق معيشة.

وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه أحمد قال: " إذا تبايعتم بالعينة واتبعتم أذناب البقر وتركتم الجهاد في سبيل الله أرسل الله عليكم ذلا لا يرفعه عنكم حتى تراجعوا دينكم

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث:ابن تيمية - المصدر: القواعد النورانية - الصفحة أو الرقم: 175
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يقول عند دخول رمضان: " مرحباً بمطهرنا من الذنوب".
لقد كان الخلفاء والولاة من السلف الصالح يقومون بدور عظيم في تشجيع الناس على استغلال شهر رمضان بالطاعات ، ويحضونهم على قيام الليل في رمضان حضا ، ويجمعونهم في المساجد، ويرتبون لهم القراء ليصلوا بهم ، كما أنهم كانوا يوسعون على الناس في أرزاقهم إذا هل رمضان ، فقد ذكر الشعبي أن عمر رضي الله عنه زاد الناس مائة مائة ، يعني في عطاء كل واحد من جند المسلمين ، وكان قد جعل لكل نفس من المسلمين في كل ليلة من رمضان درهما من بيت المال يفطر عليه ، ولأمهات المؤمنين درهمين درهمين ، فلما ولي عثمان رضي الله عنه أقر ذلك وزاده ، واتخذ سماطا في المسجد أيضا للمتعبدين والمعتكفين وأبناء السبيل والفقراء والمساكين ..

هذا فضلا عن سعيهم للقضاء على كل ما ينقص من قدر رمضان ، أو يفسد على الناس جوهم الإيماني ، فقد ورد أن شاعرا يسمى النجاشي مر بآخر يسمى أبا سماك الأسدي في رمضان فدعاه إلى الشرب فأجابه ، فبلغ ذلك عليا رضي الله عنه فأخذ النجاشي وهرب أبو سماك ، فجلده علي رضي الله عنه ثم زاده عشرين على حد السكر ، فقال له : ما هذه العلاوة ، فقال : لجرأتك على الله في شهر رمضان وصبياننا صيام ..
وهذا المستنصر رحمه الله كان يقف على أمواله ويقول : أترى أعيش حتى أنفقها كلها؟ ، فكان يبني الربط والخانات والقناطر في الطرقات من سائر الجهات ، وقد عمل بكل محلّة من محالّ بغداد دار ضيافة للفقراء لاسيما في شهر رمضان .. وحكي: أنه اجتاز راكبا في بعض أزقة بغداد قبل غروب الشمس من رمضان فرأى شيخا كبيرا ، ومعه إناء فيه طعام قد حمله من محلة إلى محلة أخرى ، فقال : أيها الشيخ لم لا أخذت الطعام من محلتك ، أو أنت محتاج تأخذ من المحلتين ؟ فقال : لا والله يا سيدي ، ولم يعرف أنه الخليفة ، ولكني شيخ كبير وقد نزل بي الوقت ، وأنا أستحي من أهل محلتي أن أزاحمهم وقت الطعام فيشمت بي من كان يبغضني ، فأنا أذهب إلى غير محلتي فآخذ الطعام ، وأتحين وقت كون الناس في صلاة المغرب فأدخل بالطعام إلى منزلي بحيث لا يراني أحد ، فبكى الخليفة المستنصر ، وأمر له بألف دينار ، فلما دفعت إليه فرح الشيخ فرحا شديدا ، حتى قيل : إنه انشق قلبه من شدة الفرح ، ولم يعش بعد ذلك إلا عشرين يوما ..
أجل، أيها المسلمون، هكذا كان الحال في رمضان الأول، رمضان التوبة والإنابة إلى الله، رمضان الإخلاص الخالص الذي جلب النصر المبين. وهذا هو الفهم الصحيح لقول الرسول عليه السلام: " ليُلزمنكم اللهُ مذلةً في أعناقكم، ثم لا تنزع منكم حتى ترجعون إلى ما كنتم عليه وتتوبون إلى الله"،
فأين منا اليوم ما عرضت من الصور؟!!
أيها الناس: إننا والله ننتظر عودة (رمضان على منهاج النبوة) بالساعات والدقائق والثواني والأمة عزيزة منتصرة ,ونضرع إلى الله العلي القدير قياماً وقعوداً وعلى جنوبنا أن يعجل الله بالفرج لهذه الأمة المنكوبة، وينظر بعين الشفاء العاجل لهذا الأسد الجريح، شفاءاً لا يغادر سقماً, حتى يأتي رمضان الذي يُغاث فيه الناس ويعصرون,
أخرج أحمد في مسنده عن تميم الداري قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «
ليبلغَنَّ هذا الأمرُ ما بلغ الليلُ والنهارُ ولا يتركُ اللهُ بيتَ مدرٍ ولا وبرٍ إلا أدخله اللهُ هذا الدينَ بعزِّ عزيزٍ أو بذلِّ ذليلٍ عزًّا يعزُّ اللهُ به الإسلامَ وأهلَه وذلًّا يذلُّ اللهُ به الكفرَ , وكان تميمٌ الداريُّ يقولُ عرفت ذلك في أهلِ بيتِي لقد أصاب مَن أسلمَ منهم الخيرَ والشرفَ والعزَّ ولقد أصاب مَن كان منهم كافرًا الذلَّ والصغَارَ والجزيةَ

الراوي: تميم الداري المحدث:الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 6/17
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منقووووووول









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 07 - 13 الساعة 08:01 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,277 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : راشا رمضان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: وداعاً لرمضانكم!

كُتب : [ 07 - 09 - 09 - 10:57 PM ]

لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
جزاك الله خيراوبلغنى الله واياك ليلة القدر





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 5,353 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 55
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: وداعاً لرمضانكم!

كُتب : [ 08 - 09 - 09 - 01:00 AM ]

اللهم نسألك يا كريم

الا يرحل رمضان عنا الا ونحن مقبولين عتقاء من النار

جزاك الله الجنة





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,839 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : ام اسامة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower16 رد: وداعاً لرمضانكم!

كُتب : [ 08 - 09 - 09 - 10:29 AM ]



جزاك الله خيرا اختي الغالية ايمان القلوب اللهم اجعلنا من عتقاء ه>ا الشهر الكريم امين يارب





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
نور القمر
رقم العضوية : 1060
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في ارض الله الواسعة
عدد المشاركات : 3,027 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : نور القمر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: وداعاً لرمضانكم!

كُتب : [ 08 - 09 - 09 - 02:20 PM ]

اللهم نسألك يا كريم يا حليم


الا يرحل رمضان عنا الا ونحن مقبولين عتقاء من النار


جزاك الله الفردوس الأعلى ولا حرمت الأجر والثواب أختي إيمان
اللهم بلغنا ليلة القدر





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لرمضانكم!, وداعاً

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:17 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd