الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب يتم هنا وضع جميع الحملات الخاصة بالمنتدى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 41 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة ذكروا الأجيال

كُتب : [ 21 - 03 - 10 - 01:09 AM ]










حبيباتى فى الله
لا يخفى عليكن ان من اهم وسائل مواجهه العدو الصهيونى
هى المقاطعه الإقتصاديه


مقاطعة المنتجات الأمريكية و اليهودية


وقد رأت اللجنة في بيانها التأسيسي أنه قد أصبح «لزامًا علينا أن نقاطع - بجانب كافة المنتجات والشركات الصهيونية، البضائع الأمريكية، حتى توجه رسالة واضحة للإدارة الأمريكية، مؤداها أننا قادرون على الإضرار بالمصالح الأمريكية في المنطقة إذا استمرت سياسة الانحياز للعدو والعدوان والحصار»، وأشارت إلى أننا «سنبدأ مقاطعة البضائع والشركات الأمريكية بانتقاء بعض الرموز لقطاع الأعمال الأمريكي، بغرض توجيه رسالة واضحة لمجتمع الأعمال الأمريكي والإدارة الأمريكية، على أن تتصاعد هذه الحملة تدريجيًا، كذلك ستشمل حملة المقاطعة بعض الشركات البريطانية؛ لأن بريطانيا تأخذ موقفًا مماثلاً للإدارة الأمريكية نحو الشعب العربي»(1).

معركة منتصرة
وقد كانت المعركة الأولى التي جربت فيها الجماهير الشعبية قدرتها على قيادة حركة مقاطعة ناجحة هي معركة إخراج احتكار «سينسبرى» البريطاني من السوق المصري.
وقصة هذه المعركة معروفة، فلقد خططت إدارة «سينسبرى» للسيطرة على تجارة التجزئة في السوق المصري، عبر بناء سلسلة ضخمة من محلات «السوبر ماركت» تمتد في كل أنحاء البلاد، وبدأت ببرنامج يتضمن إنشاء مائة موقع في القاهرة والمدن الكبرى، وقد تسرب للحركة الشعبية أنباء مؤكدة مفادها قيام شركة «سينسبرى» - عبر مركزها الرئيس بلندن - بالتبرع بمبالغ طائلة لمؤسسات بناء المستعمرات البريطانية على الأرض الفلسطينية المغتصبة، وقد كانت هذه المعلومات الدافع خلف تصعيد وتيرة المقاطعة الجماهيرية لهذه الشركة الضخمة، التي صرفت - في السوق المصري - في أول سنوات تواجدها خمسمائة مليون جنيه إسترليني (ما يقرب من ثلاثة آلاف مليون جنيه مصري بهدف إحكام سيطرتها على السوق المصري، مهددة وجود عشرات الآلاف من التجار الصغار الذين تعذر عليهم مواجهة إمكانات مجموعة «سينسبرى» الهائلة، وقد حاولت الدولة - ممثلة في رئيس الوزراء الدكتور عاطف عبيد، دون جدوى - حماية هذه الشركة من مصيرها المحتوم، بتقديم كل أشكال الدعم والمساندة، غير أن تيار الحركة الجماهيرية كان غلابًا، وهديره كان كاسحًا، إلى الحد الذي جعل احتكار «سينسبرى» يسارع بتصفية أعماله، والهروب إلى الخارج، بعدما تيقن من استحالة الاستمرار في وجه أمواجه المقاطعة الجماهيرية المتلاطمة، التي أحاطت به من كل جانب؛ وهددت بخسائر لا قبل له باحتمالها.

إنجازات.. وتحديات:
احتدمت معارك المقاطعة، واتسعت رقعتها حتى امتدت إلى شتى بقاع الوطن، والأكثر من ذلك أن رياح المقاطعة طالت مختلف البلدان العربية أيضًا، حيث تشكلت حركات ولجان شعبية للمقاطعة في كل الدول العربية، وفى العديد من البلدان الإسلامية أيضًا.. وكان من الطبيعي - والحال هكذا - أن تنشأ «اللجنة العربية الشعبية للمقاطعة» التي أعلن عن ميلادها في مؤتمر مقاومة التطبيع والمقاطعة، الذي عقد بمدينة دبي يومي 13 - 14 من شهر آيار/ مايو 2002، حيث تقرر في هذا المؤتمر أن تنبثق عنه «لجنة شعبية عربية للمقاطعة»، واختيرت القاهرة مقرًا مؤقتًا لها، كما اختير كاتب هذه السطور - تكريمًا للدور الريادي للشعب المصري - منسقًا مؤقتًا للجنة، ولحين عقد المؤتمر الأول لها في أول فرصة متاحة.

واستطاعت حركة المقاطعة - طوال العامين المنصرمين - أن تتغلغل إلى أعماق سحيقة في نفوس قطاع واسع من المواطنين المصريين والعرب والمسلمين، بحيث أصبح هناك ما يمكن أن يطلق عليه «ثقافة للمقاطعة الشعبية»، فالعديد من المواقع والبيوت، امتنعت عن تقديم المشروبات أو تناول المأكولات الأمريكية، وشهدت مبيعات المطاعم ومساحيق الغسيل والملابس والسجائر الأمريكية هبوطًا حادًا اعترفت به جميع المصادر الاقتصادية، حيث أكد «السيد عابدين» - رئيس شعبة البقالة والسوبر ماركت بغرفة القاهرة - أنه منذ نيسان/ أبريل 2002 «انخفض الإقبال بنسبة كبيرة على العديد من السلع الأمريكية المتداولة بالمحلات، منها مساحيق الغسيل وشفرات الحلاقة والمشروبات والبسكويت والمخبوزات الأمريكية ومعجون الأسنان»، وأضاف «أن عددًا كبيرًا من المحلات يقوم بلصق قوائم المقاطعة على واجهة المحلات، ولهذا فإن الإقبال على السلع الأمريكية انخفض بنسبة تصل إلى نحو 40%»، وهددت الغرفة التجارية بالقاهرة بشطب اسم أي تاجر يتعامل مع العدو الصهيوني من كشوف عضويتها.
كما اضطرت الشركات (المصرية) المتعاملة مع منتجات دولة العدو الصهيوني، إلى التظاهر بالامتناع عن التعامل فيها، أو التحايل على حركة المقاطعة الشعبية بحذف اسم «إسرائيل» من عليها، أو إنزالها للسوق المصري بعد تزييف اسم بلد المنشأ ببلد أخرى غير مقاطعة (تركيا على الأرجح!)، وامتنع عمال الشحن والتفريغ عن تحميل أو تفريغ البضائع المنقولة على خطوط الملاحة البحرية الصهيونية (زيم)، إلى الحد الذي دفع البنوك المصرية إلى التوجه بالنصح لرجال الأعمال المصريين، باختيار شركات شحن بحري بديلة، حتى لا تكون منتجاتهم عرضة لظروف التأخير والتلف بسبب هذا الموقف الوطني للعمال المصريين.

وأصدرت النقابات المهنية تعليمات لمنتسبيها (وخاصة نقابتي الصيادلة والأطباء) بالامتناع عن استخدام المنتجات الأمريكية للشركات التي تتعامل مع الكيان الصهيوني، فشركة «ليللى» للأدوية، وهى شركة أمريكية - على سبيل المثال - قوطعت رسميًا لتعاونها مع عدونا، الأمر الذي أدى لانهيار مبيعاتها في مصر.

المقاطعة وكراهية أمريكا
حملت تظاهرات الجماهير المؤيدة للانتفاضة موقفًا بالغ الدلالة من عدوان الولايات المتحدة على شعوبنا وأوطاننا حين نظم الشباب الوطني في مختلف البلدان حملات لمقاطعة سلسلة المطاعم الأمريكية (ماكدونالز)، حيث تجمعوا أمامها لتوزيع ملصقات المقاطعة وقوائمها وبياناتها.. إلى الحد الذي لفت أنظار المراقبين الخارجيين، فكتب «فواز جرجس» - أستاذ الدراسات الشرق أوسطية والشؤون الدولية في كلية «سارة لورنس» بنيويورك - معلقًا على تظاهرة كبيرة رآها بالقرب من أحد مطاعم «كنتاك» الأمريكية، على كورنيش بيروت، تدعو إلى «مقاطعة السلع الأمريكية»؛ لأن أمريكا - حسبما ذكرت له إحدى المشاركات في التظاهرة - «ليست متفرجًا محايدًا أو وسيطًا نزيهًا.. إن بصمات أصابعها موجودة في كل مكان من المذابح في المدن الفلسطينية»، كتب يقول: «العالم العربي يشتعل غضبًا على الولايات المتحدة، حامية إسرائيل؛ لأنها لم تلجم رئيس الوزراء الإسرائيلي (إرييل شارون)، ولأنها أعطته «الضوء الأخضر» لتدمير السلطة الفلسطينية»(3).

نتائج محققة
لقد قدرت المصادر الاقتصادية أن دعوات المقاطعة الشعبية للسلع الأمريكية في دول مجلس التعاون الخليجي ومصر، فقط، قد ألحقت بالشركات الأمريكية خسائر قدرت بنحو 200 مليون دولار (مليار جنيه مصري)، في غضون ما يقرب من الشهر(4)، فيما رصدت أوساط تجارية خليجية انخفاضًا حادًا في مؤشر التجارة الخليجية الأمريكية، في الثلث الأول من هذا العام، إذ تراجعت بنسبة 26%، فاقدة 2678 مليون دولار، عندما تراجعت من 10367 مليون دولار، إلى 7689 مليون دولار.. وأرجع المراقبون هذا الانخفاض الكبير إلى عدد من التطورات الاقتصادية والسياسية، من بينها أحداث 11 من أيلول/ سبتمبر، بالإضافة إلى «حملات المقاطعة الشعبية ضد البضائع الأمريكية التي سادت المنطقة العربية خلال الفترة السابقة»(5)، وفى دولة اليمن - على سبيل المثال - أغلقت شركة «إريال» أبوابها، بعد أن كبدتها حملات المقاطعة الشعبية خسائر جسيمة بلغت ثلاثين مليون دولار في عام واحد.

المقاطعة.. حتمية شرعية
ويلفت النظر لدى تحليل أسباب تصاعد حملات المقاطعة الشعبية للبضائع والشركات الصهيونية والأمريكية الدور الإيجابي الذي لعبته فتاوى رجال الدين، داخل مصر وخارجها، حيث حرّمت هذه الفتاوى شراء وتداول هذه البضائع، حيث إن «كل مسلم اشترى من البضائع الإسرائيلية والأمريكية ما يجد بديلاً له من دول أخرى، فقد ارتكب حرامًا، واقترف إثمًا مبينًا، وباء بالوزر عند الله، والخزي عند الناس»(6).
«إن المقاطعة - على حد وصف الشيخ «يوسف القرضاوى» - سلاح في أيدي الشعوب والجماهير وحدها، لا تستطيع الحكومات أن تفرض على الناس أن يشتروا بضاعة من مصدر معين.. فلنستخدم هذا السلاح لمقاومة أعداء ديننا وأمتنا، وحتى يشعروا بأننا أحياء، وأن هذه الأمة لم تمت، ولن تموت بإذن الله»(7).

المقاطعة وإعادة البناء
إن المقاطعة، في واقع الأمر - كما نفهمها - ليست مجرد موقف سلبي محض من منتجات شركات العدو الصهيوني - الأمريكي، بل إنها - في الواقع - موقف إيجابي بنّاء، يدعو إلى الاعتماد الواسع على الذات، وإلى تفعيل القدرات المحلية، وإلى تقليص حجم الاعتماد على الأجنبي، في استيراد المواد الإستراتيجية، حماية للاستقلال الوطني، ولحرية القرار السياسي - الاقتصادي لبلادنا، واستجابة للحاجات الأساسية لأبناء الشعب.
في تظاهرات شهر نيسان/ أبريل 2002، هتف تلامذة المدارس: «المقاطعة هي الحل.. في وجه الظلم ووجه الذل»، وهى رسالة عميقة الدلالة، لكل أبناء الوطن، مع مطلع العام الثالث من الانتفاضة المنتصرة


فتاوي عن المقاطعه
لمعرفه منتجات المقاطعه
حمله مقدرش














رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 42 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة ذكروا الأجيال

كُتب : [ 21 - 03 - 10 - 01:38 AM ]



*** النور كيف ظهوره ان لم يكن دمنا الوقود*** والقدس كيف نعيدها ان لم نكن نحن الجنود ***


حبيباتى فى الله
الى هنا قد وصلت لنهايه حمله ذكروا الأجيال والتى أتمنى
من الله ان اكون جمعت فيها كل مايخص فلسطين
وكل الحقائق التى يمحوها الإعلام الصهيونى
والله المستعان
أبشروا بالنصر
إن نصر الله قريب

هو الحق يحشد أجناده ويعـتد للموقف الفاصل


فصفوا الكتائب آساده ودكوا به دولـة الباطـل

نبي الهدى قد جفونا الكرى وعفنا الشهي مـن المطعم

نهضنا إلى الله نجلو السرى بروعـة قـرآنه الـمحكم

ونشهد من دب فوق الثرى وتحت السما عـزة المسلم

دعاة إلى الحق لسنا نرى لـه فـدية دون بذل الدم




مصادر الحمله
موقع أخوات من أجل الأقصى
موقع تاريخ فلسطين
موقع القدس اون لاين
موقع اسلام ويب
موقع القدس
موقع مفكره الإسلام
منتديات بيت القدس الجهاديه
كتاب الموسوعه الفلسطينيه
كتاب طرق إلى بيت المقدس
مقال السيطره اليهوديه ليست مؤامره للكاتب الدكتور محمد حجازي


شارك فى تصميمات الحمله
الأخت أم عمرو
الأخت سبل السلام
الأخت نور القمر
الأخت تاجى حجابى
الأخت راشا رمضان

كتبت الحمله وجمعتها
أختكم الفقيره إلى الله
إيمان القلوب
اللهم أغفر لى ولوالدي

لا تنسوا كل من ساهم فى الحمله
وكل من ساعد فى نشرها من صالح دعائكم










رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 43 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة ذكروا الأجيال

كُتب : [ 02 - 06 - 10 - 01:20 PM ]

حبيباتى فى الله
كونوا معى إن شاء الله لنضع فى الحمله كل جديد
فتابعونا





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأحياء, ذكروا, جملة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
.... حملة لا لكذبة ابريل..حملة تصميمات..يرجى النشر ملاذى الله المصممة الداعية 7 19 - 01 - 14 10:07 PM
احذري أن تكوني من ميتي الأحياء, ***مهم جداااااااا*** دمعة ندم على طريق الدعوه 5 05 - 05 - 12 03:33 PM
تستحي وهي في الكفن فما بال الأحياء لايستحون؟ ذات النطاقين سيرة الصحابيات رضوان الله عليهن 14 13 - 03 - 12 02:00 PM
التسلسل الزمني لعلم الأحياء.... نسيم الاسلام ثقف نفسك 8 29 - 01 - 11 12:15 AM
أمنيات الأحياء وأمنيات الموتى اسلامنا هوالنور على طريق الدعوه 10 16 - 01 - 11 01:48 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:40 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd