الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



الواحة الرمضانية {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ }البقرة185




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
سبل السلام
رقم العضوية : 1777
تاريخ التسجيل : Nov 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,077 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 36
قوة الترشيح : سبل السلام is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb ثوابت الإيمان بعد رمضان

كُتب : [ 28 - 10 - 09 - 08:58 PM ]








ثوابت في عامنا الإيماني الجديد

رمضان ولَّى فإنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرنا في مصيبتنا
هذه
وأعد علينا رمضان أعوامًا عديدة وأزمنة مديدة ..
لكن من كان يعبد الله في رمضان فقط فإن رمضان يمضي،
ومن كان يعبد الله وحده فإن الله حي لا يموت ..
وإذا كنت قد أحببت رمضان، فاعلم أن حسن العهد من الإيمان ..
ومن حُسن عهدك برمضـــان، ألا تنقض ما بنيته من الصالحات فيه ..

فبنا نستعد لعامنا الإيماني الجديد الذي يبدأ من شوال،
لكي نستقيم على طاعة الرحمن طوال العام ولا نكون فقط من عُبـــَّاد رمضـــان ..
واحتسب في عبادتك، أجر الهجرة مع النبي .. لأن الفتن تكثُّر بعد إنقضــاء رمضــــان،

عن معقل بن يسار رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
"عبادة في الهرج كهجرة إلي" [رواه مسلم]
ومن الثـــوابــــت التي سنثبُت عليها بعد رمضــان إن شــــاء الله تعالى ..
1) إصلاح الفرائـــض .. بشدة المحافظة على الصلوات الخمس في أول وقتها،

ولاسيما صلاة الفجر .. يقول الله تعالى في الحديث القدسي
"..
إنَّ اللهَ قال : من عادَى لي وليًّا فقد آذنتُه بالحربِ ، وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحبَّ إليَّ ممَّا افترضتُ عليه ، وما يزالُ عبدي يتقرَّبُ إليَّ بالنَّوافلِ حتَّى أُحبَّه ، فإذا أحببتُه : كنتُ سمعَه الَّذي يسمَعُ به ، وبصرَه الَّذي يُبصِرُ به ، ويدَه الَّتي يبطِشُ بها ، ورِجلَه الَّتي يمشي بها ، وإن سألني لأُعطينَّه ، ولئن استعاذني لأُعيذنَّه ، وما تردَّدتُ عن شيءٍ أنا فاعلُه ترَدُّدي عن نفسِ المؤمنِ ، يكرهُ الموتَ وأنا أكرهُ مُساءتَه

الراوي: أبو هريرة المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6502
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

والمحافظة على ركعتين قبل الفجر والدعـــاء وقت السحر ..

ثمَّ الجلوس من بعد الفجر إلى الشروق وقول أذكـــار الصبـــاح،
فتكون قد أصلَّحت نهارك وحصلَّت رصيد إيماني عال مع بداية يومك.

2) إصلاح الحـــال مع القرآن ..

قال تعالى {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا} [الإسراء: 82] .. فالقرآن يُطهِّر قلبك من أثر الذنوب التي تقف حائلاً بينك وبين ربك جلَّ وعلا،
وبه تتنزل الرحمة التي لن تتمكن من العمل إلا بها ..
لذا عليك أن تهتم بإصلاح الجوانب الخمسة التي يحدث بها هجر للقرآن، وهي:
أ) إصلاح التلاوة .. فلا يقل وردك بحال من الأحوال عن جزء يوميًا ..

وإن فاتك وردك يومًا، تعوضه بقراءة ثلاثة أجزاء في اليوم الذي يليه ..
وتُقسِّم على نفسك ألا يمر عليك شهر إلا وقد ختمت تلاوة القرآن.
ب) سمـــاع القرآن .. فتتأمل وتُسمِّع قلبك الآيات التي تُتلى، بالأخص في الصلوات الجهرية ..

وتُخصص وقت لسماع القرآن بتدبُّر.
ج) التدبُّر .. قال تعالى { أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} [محمد: 24] ..

فالتدبُّر هو الذي سيفتح الأقفال التي على قلبك،
فعليك أن تُدوِّن الآيات التي أستوقفتك وتقرأ تفسيرها بعد ذلك ..
وأنزِّل نفسك منزلة المُخاطب ..

يقول ابن القيم في الفوائد "إذا أردت الانتفاع بالقرآن فاجمع قلبك عند تلاوته وسماعه،
وأَلْقِ سمعك، وأحضر حضور من يخاطبه به من تكلم به سبحانه منه وإليه،
فإنه خطاب منه لك على لسان رسوله،
قال تعالى { إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ} [ق: 37] "
د) التحــاكم إلى القرآن ..

يقول تعالى {فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} [النساء: 65] .. فلابد أن تخضع لحكم الله عز وجلَّ، في كل صغيرة وكبيرة في حياتك.
هـ) الاستشفـــاء بالقرآن .. فترقي بدنك وقلبك بالقرآن.

3) الذكر .. قال تعالى { تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا} [الإسراء: 44] ..

فخُتمت الآية بإسمي الله تعالى: الحليم والغفور، وهذا يدُل على أن من لا يذكر الله تعالى مُستحقٌ للعقوبة ..
فالله عز وجلَّ حليمٌ على من لا يُسبِّح، وغفورٌ لمن يُسبِّح.
لذا لابد أن يكون لك ورد ثابت للذكر .. من تسبيح واستغفــار وصلاة على النبي

وتهليل وتحميد وحوقلة والباقيات الصالحات وأذكار الصباح والمساء،
بالأخص في تحركاتك وتنقلاتك ..
والذكر من أسباب الثبـــات، كما قال تعالى
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [الأنفال: 45]
4) الصُحبـــــة الصـــالحة ..

يقول تعالى {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ
وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} [الكهف: 28] ..
فالغربة ثقيلة، والإنسان بحاجة إلى التواجد داخل جو إيماني يُنشطه على فعل الطاعات.





5) كثرة الدعــــــاء ..

يقول الله جلَّ وعلا {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ..} [البقرة: 186] ..
فعليك أن ترفع يديك وتستشعر قُرب الله عز وجلَّ منك عند دعائك ..
بُث إليه شكواك وخوفك من البُعد عنه سُبحـــانه واسأله الثبــــات على الطريق ..
{رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ} [آل عمران: 8]
أتظنُّ أن تلجأ إليه ويخذُلك؟ .. من ذا الذي لجأ إليه فأعرَّض عنه ؟!!
وأكثِّر من هذا الدعـــاء، فإنه من أسباب الإستقــامة ..

عن علي رضي الله عنه قال:
قال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " قل : اللهمَّ ! اهدِني وسدِّدْني . واذكر ، بالهدى ، هدايتَك الطريقَ . والسَّدادَ ، سدادَ السَّهمِ " .

الراوي: علي بن أبي طالب المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2725
خلاصة حكم المحدث: صحيح


6) حصِّن الفرائــض بنوافـــل ..

تتحبب بها إلى الله سبحانه وتعالى، كما قال تعالى في الحديث القدسي
".. إنَّ اللهَ قال : من عادَى لي وليًّا فقد آذنتُه بالحربِ ، وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحبَّ إليَّ ممَّا افترضتُ عليه ، وما يزالُ عبدي يتقرَّبُ إليَّ بالنَّوافلِ حتَّى أُحبَّه ، فإذا أحببتُه : كنتُ سمعَه الَّذي يسمَعُ به ، وبصرَه الَّذي يُبصِرُ به ، ويدَه الَّتي يبطِشُ بها ، ورِجلَه الَّتي يمشي بها ، وإن سألني لأُعطينَّه ، ولئن استعاذني لأُعيذنَّه ، وما تردَّدتُ عن شيءٍ أنا فاعلُه ترَدُّدي عن نفسِ المؤمنِ ، يكرهُ الموتَ وأنا أكرهُ مُساءتَه

الراوي: أبو هريرة المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6502
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


..
أ) القيـــام .. والحد الأدنى القيـــام بجزء أو مائة آية، لكي تُكتب من القانتين ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"
مَنْ قامَ بعشرِ آياتٍ لَمْ يُكْتَبْ مِنَ الغافِلِينَ ، ومَنْ قَامَ بِمائَةِ آيةٍ كُتِبَ منَ القانتينَ ، ومَنْ قامَ بألفِ آيَةٍ كُتِبَ منَ المقنطِرِينَ

الراوي: عبدالله بن عمرو المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6439
خلاصة حكم المحدث: صحيح


..
وإن كنت ثابتًا على ركعتين من قبل،
فعليك أن تعلو إلى أن تصل إلى 11 ركعة .. وكلما أكثرت من الركعــات، زاد قُربك.




ب) 12 ركعة نوافل، ليُبنى لك بيتًا في الجنة ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من ثابرَ على ثنتيْ عشرةَ ركعةً من السنةِ بنى اللهُ له بيتًا في الجنَّةِ : أربعُ ركعاتٍ قبل الظهرِ, وركعتين بعدها , وركعتين بعد المغربِ, وركعتين بعد العشاءِ, وركعتين قبل الفجرِ

الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:أحمد شاكر - المصدر: شرح سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2/273
خلاصة حكم المحدث: حسن أو صحيح
]
جـ) الصيـــام .. صيـــام الاثنين والخميـــس .. صيـــام ستة أيام من شــوال؛

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر" []

الراوي: أبو أيوب الأنصاري المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1164
خلاصة حكم المحدث: صحيح
..
صيـــام الثلاث أيام البيض من كل شهر ..
د) صدقـــات تطوع .. فعليك أن تُثبِّت صدقة شبه يومية أو أسبوعية أو شهرية؛

قال صلى الله عليه وسلم:
" أعيذُكَ باللَّهِ يا كعبُ بنَ عُجرةَ من أمراءَ يَكونونَ من بعدي فمن غشِيَ أبوابَهم فصدَّقَهم في كذبِهم وأعانَهم على ظُلمِهم فليسَ منِّي ولستُ منهُ ولا يرِدُ عليَّ الحوضَ ومن غشيَ أبوابَهم أو لم يغشَ ولم يصدِّقهم في كذبِهم ولم يُعِنهم على ظلمِهم فَهوَ منِّي وأنا منهُ وسيَرِدُ عليَّ الحوضَ يا كعبُ بنَ عُجرةَ الصَّلاةُ برهانٌ والصَّومُ جنَّةٌ حصينةٌ والصَّدَقةُ تطفئُ الخطيئةَ كما يُطفئُ الماءُ النَّارَ يا كعبُ بنَ عُجرةَ إنَّهُ لا يربو لحمٌ نبتَ من سحتٍ إلَّا كانتِ النَّارُ أولى بِهِ

الراوي: كعب بن عجرة المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 614
خلاصة حكم المحدث: صحيح
]

لا تقتصر على الواجبـــات فقط، وأكثِّر من النوافل ..
ولا تكن {.. كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا ..} [النحل: 92]
المصادر:
درس
"أرجوك لا تتركني" للشيخ هاني حلمي.
درس
"ماذا بعد رمضان؟" للشيخ هاني حلمي.












التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 07 - 13 الساعة 11:32 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
وردة الاسلام
قلب نشط
رقم العضوية : 5418
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 385 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : وردة الاسلام is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ثوابت الإيمان بعد رمضان

كُتب : [ 29 - 10 - 09 - 01:14 PM ]

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع المفيد





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
طالبة الايمان
قلب جديد
رقم العضوية : 6037
تاريخ التسجيل : Oct 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : طالبة الايمان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ثوابت الإيمان بعد رمضان

كُتب : [ 29 - 10 - 09 - 01:34 PM ]

السلام عليكم أخواتي و بارك الله فيك أختي الفاضلة. أود أن أضيف نقاط أخرى قد تفيد في الثبات بعد رمضان وهي: 1. الانتقال تدريجيا من عمل إلى أخر لتجنب الانتكاسة في الدين
2. قراءة سير السلف الصالح لأنها تحيي القلوب وتحثها على المنافسة إلى رحاب الله
3.تجنب اللغو و مجالس السوء لأنها تميت القلب وتورث تفسخا في الخلق
4.محاولة الدعوة إلى الله لأنها تعلم الصبر على المكاره و الثبات على الطاعة
5. لا تغفل عن سؤال نفسك: أين مرتبتي بين الصالحين؟ فالمنافسة في فعل الخير تزيد سرعتك في ارتقاء سلم الطاعة

6
. تذكر الموت و ظلمت القبر ومحاسبة النفس كل ليلة لنتمكن من شد لجامها وإجبارها على الطاعة حتى يصبح الأصل في النفس الطاعة والاستثناء هو الخطأ





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
نور القمر
رقم العضوية : 1060
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في ارض الله الواسعة
عدد المشاركات : 3,027 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : نور القمر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ثوابت الإيمان بعد رمضان

كُتب : [ 29 - 10 - 09 - 02:47 PM ]

جزاكم الله الفردوس الأعلى وجعل ما كتبتم في ميزان حسناتكم
بارك الله فيكم





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
ام امام المسلمي
قلب مشارك
رقم العضوية : 5886
تاريخ التسجيل : Oct 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 110 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ام امام المسلمي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ثوابت الإيمان بعد رمضان

كُتب : [ 29 - 06 - 10 - 08:52 AM ]

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك
جزاكى الله خيرا





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإيمان, بوابة, رمضان

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:20 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd