الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 76 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower15 اأرباح الفستان العاري والبنطلون !!

كُتب : [ 24 - 05 - 10 - 03:50 PM ]



بسم الله الرحمن الرحيم







اسمحي لي ياصاحبة القلب الطيب أن أطرح عليك بعض الأسئلة :

ما المكاسب التي حققتها عندما لبستِ ما لا يرضي الله..؟

عارياً، ضيقاً، شفافاً، أو ما يرسم العورة المغلظة بدقة (البنطلون).

ماذا ربحتِ..؟

هل هذه الملابس تجعلك مع السبعين ألف الذين يدخلون الجنة بلا حساب ولا عذاب..؟

هل تبعدك عن النار وتقربك من الجنة..؟

هل تضاعف حسناتك..؟

هل تجعل نبيك محمد صلى الله عليه وسلم يستبشر بك وبقدومك على حوضه لأنك حافظتِ على سنته وما غيرتِ ولا بدلتِ بعده..؟

أم أن هذه الملابس وبكل مرارة وألم أدخلتك ضمن أصناف أهل النار (الكاسيات العاريات)؟.

سأقول لك شيئاً يهمك كثيراً:

هل أنت مستعدة لملك الموت أن يقبض روحك بهذه الملابس؟

إن ملك الموت يأتي في أي لحظة.. في أي مكان.. لا يهمه أين أنتِ ولا ماذا ترتدين..؟

فكوني مستعدة له دائماً بالخاتمة الحسنة..

خسارة !!

امرأة طيبة مثلك فيها من الخير الكثير، ولها من الطاعات نصيب يختم لها بسوء من أجل حفلة !

من أجل أربع ساعات !

نعم، قد ترتدين الملابس العارية بنفسك، وينزعها غيرك..!

من تتوقعين..؟

ربما مغسلة الأموات.. وهذا يحدث كثيراً.

أخبرتني إحدى مغسلات الأموات أنها شاهدت جنازة امرأة جاءت إلى مغسلة الأموات بكامل زينتها ومكياجها

وتقول: قمت بنزع الذهب عنها، وكانت ترتدي لباس حفلات، رحمها الله.

ياصاحبة القلب الطيب:

ألم تسمعي بقصة النسوة الخمسة اللاتي توجهن من مكة إلى جدة لحضور حفلة عرس،

وبعد انتهاء الحفلة وفي طريق العودة وقع لهن حادث أليم نتج عنه وفاتهن جميعاً رحمهن الله.

وهذا ما لا تتوقعه كثير من النساء أن تخرج روحها في عرس أو ملاهي أو عند زيارتها لغيرها..!

كم من فتاة خرجت من منزلها وما وصلت..

وأخرى وصلت وما رجعت لغرفتها وفراشها..

بل قضت تلك الليلة في ثلاجة الموتى..

أو كانت أول ليلة لها بين القبور..

لا بد من الاستعداد يا أختي فالإنسان لا يدري متى..؟ ولا أين..؟

اسألي الله ألاَّ تكون الملابس العارية آخر عهدك بالدنيا..

فالقلب الطيب وصاحبته بحاجة للخاتمة الطيبة .



أرباح الفستان العاري والبنطلون !!








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 15 - 10 - 12 الساعة 01:37 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 77 )
اسلام_الحق
قلب مشارك
رقم العضوية : 6636
تاريخ التسجيل : Apr 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 108 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : اسلام_الحق is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي الى متى الهجوم ؟؟؟؟؟؟

كُتب : [ 24 - 06 - 10 - 10:57 PM ]

الى متى الهجوم ؟؟؟؟؟؟




مشــــ ( مهلاً فإنا نحبها ) ـــــــــــهد


الأولى : إني أحبها .. نعم .. أحبها ..
الثانية : ما سر حبك لها .. و تعلقك الشديد بها ؟؟
الأولى : كيف لا أحبها و هي سر سعادتي و رمز كرامتي ؟؟
الثانية : ماذا تعنين ؟؟
الأولى : سأحكي لك قصة حبي لها .. عندما كنت صغيرة كنت ألمح لمساتها الحانية على من هم حولي و أرى حمايتها و حسن رعايتها .. فتملكني و أتعجب من عزتها و قوتها .. فجعلت أرنو إليها بعين الإعجاب .. و أحلم بشوق إلى مقلتيها السوداوين .. و لكن .. صغر سني كان حائلاً بيني و بينها .. الكثيرون يحبونها و يجلون قدرها .. و لما كبرت كان لقائي بها و ارتفع في قلبي شأنها و تعمق في الفؤاد حبها .. و لكني .. كنت أسمع بين فينة و أخرى من يهون من شأنها و يقلل من أهميتها .. فلم أعرهم اهتماماً .. بل زدت إصراراً في حبها و تعلقاً بها .. لقد تعلمت منها السكينة و الوقار و حسن السمت و الفخار .. و لقد سعوا بالوشاية بها و تشويه سمعتها الطاهرة النقية .. فزيفوا الحقائق و لطخوها بأصباغ الرداءة و وصفوها بكل زيفة و باطل .. و نشروا للملأ عيوباً عنها لتصغر في العيون .. و تمتهن في قلوب محبيها .. و لكن أنى لهم ذلك .. أنى لهم .. و سيظلون عاجزين مهما دبروا من كيدها و نصبوا لها كميناً و مصيدة .. أتدرون من هي تلك التي بلغ حبها في قلبي هذا المبلغ .. إنها تاج عفتي .. و رمز الستر و الكرامة .. إنها محبوبتي التي لن أتخلى عنها ما حييت في كل أرض و تحت أي سماء ..
إنها عباءتي الحبيبة





حجابي تاجي
حجابي عفتي .. وشرفي .. وكرامتي
حجابي حريتي وشموخي
حجابي من محياي وحتى مماتي


لا ...
لن تستطيعون نزعه
لن تسلبون هذا الضياء
شئتم أم أبيتم


سأتصدى لكم بكل قوتي
وقوتي هي مداد من ربي
وسأصرخ بأعلى صوتي
...
"واااااااااااااااا ربااااااااااااااااااااه"





بسم الله الرحمن الرحيم
وصلاة وسلام على سيد المرسلين وعلى من انزلت عليه اية الحجاب للنساء المسلمين
أما بعد


هذا الحمله لكل فتاة
لكي أنتي .. أخت وإبنة وأم
يدا بيد نتعاون ونتحد
لنزيل مفاهيم الذل والخضوع التي يصرعليها المتسلطون
والذين يريدون نزع الحياء من حواء
ولكن حواء ستظل حواء
مسلمةٌ .. تقيةٌ .. أبيةٌ .. شامخةٌ .. رافعة رأسها في السماء
ولن ترضى بهذا الذل مهما كان
****



أختاه
أنظري حولك!!
ماذا تشاهدين ؟؟؟
ماذا تسمعين؟؟؟
كل يوم بل كل ساعة بل كل دقيقة لا نسمع الا منازعات على الحجاب
في تلك الدول الأجنبية
امرأة تبكي وتشتكي مرير الشكوى
مُنعت من آداء مصالحها لأنها محجبة ورفضت خلع الحجاب
فُصلت من العمل لأنها مححجبة
طُردت من الجامعة أوالمدرسة لأنها محجبة
وأخرى ُمنعت من السفر الى بلدها لأنها منقبة ورفضت خلع النقاب ليقوم بتفتيشها رجل أجنبي
بالرغم مما يمتلكونه من أجهزة حديثة تمكنهم من تفتيش المسافرين عن طريقها
ولكن ما هو السر وراء اصرار البعض منهم على ان ينزع من حواء المسلمة حجابها
لأنهم يعلمون حق العلم أنه رمز عفتها
وهم غاصبون .. يغتصبون ماليس لهم من حقوق
وهذا حق المرأة المسلمة
ليس هذا فقط بل امتد الأمر لأشد من ذلك
باتت الحرب تمتد الى النساء في الدول المحتلة وتترك الرجال
لمااااااااذا؟؟؟
وبات بعض علماء الدين يحللون لبس الشعر المستعار بدلا من الحجاب في البلاد الأجنبية لحل قضايا الحجاب
ألم يلعن الله "الواصلة والمستوصلة"
وموضوعات اخرى كثيرة
باتت النساء تختنق منها
أين المفر يا الله إن طاوعناهم
لا مفر ولا ملجاء منك الا اليك
لن يجدوننا نفعا ان نزعنا حجابنا بايدينا
لقد أمرتنا يا الله بلبس الحجاب
ولا نستطيع ان نعصاك
ولا نقدر على غضبك علينا
ولا نقدر على العذاب الأليم






مؤامرة تدور على النساء لتعرض عن معانقة الحجاب
مؤامرة تدور بكل بيت لتجعله ركاماً من تراب
مؤامرة تقول لهم تعالوا إلى السفور بترك الحجاب
مؤامرة مراميها عظام يدبرها شياطين الخراب
شيوعيون جذر من يهود صليبيون في لؤم الذئاب
تفرق شملهم إلا علينا فصرنا كالفريسة للكلاب





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 78 )
جدxجد
قلب نشط
رقم العضوية : 5353
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 241 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : جدxجد is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي شبهه أرجو الرد "ممنوع دخول الغير مقتنعات بالنقاب"

كُتب : [ 01 - 07 - 10 - 09:08 PM ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




عندى استفسار


لكن رجاء الغير مقتنعات بالنقاب لا يدخلوا

وهو

ازاى النقاب فرض
وفى نفس الوقت المرأة تصلى وهى كاشفة وجهها ويديها
وازاى فرض والمراة المحرمة لا تغطى وجهها أيضا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟



بجد ياريت تردوا عليا النهاردة قبل بكرة






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 15 - 10 - 12 الساعة 01:37 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 79 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: سوال "ممنوع دخول الغير مقتنعات بالنقاب"

كُتب : [ 01 - 07 - 10 - 09:42 PM ]

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته





أهلا بكِ وبأى استفسار يصل بنا الى النقاش الهادف المؤدى للحق

أسأل الله الثبات لى ولكم ولجميع المسلمين

حبيبتى فى الله جد يوجد فرق كبير بين ما ذكرتى


لان عورة الصلاة ليست مرتبطة بعورة النظر لاطردا ولا عكسا فما يجوز كشفه في الصلاة بالنسبة للمرأة هو الوجه بالإجماع واليدين عند جمهور العلماء، والقدمين عند أبي حنيفة وهو الأقوى.. أما خارج الصلاة فلا يجوز كشف ذلك أبدا، فإذا قيل: إن وجه المرأة وكفيها ليستا بعورة.. فهذا المذهب إنما هو في الصلاة إذا لم تكن بحضرة الرجال.. وأما بالنسبة لنظر الأجنبي إليها فجميع بدنها عورة لابد من ستره عن الأجنبي لقوله عليه الصلاة والسلام: ( المرأة عورة)

قال موفق الدين ابن قدامة: " وقال مالك والأوزاعي والشافعي: جميع المرأة عورة إلا وجهها وكفيها، وما سوى ذلك يجب ستره في الصلاة"


وقال ابن القيم: " العورة عورتان: عورة في الصلاة، وعورة في النظر، فالحرة لها أن تصلي مكشوفة الوجه والكفين، وليس لها أن تخرج في الأسواق ومجامع الناس كذلك" . وقال البيضاوي في تفسير قوله تعالى: { وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ }: "والمستثنى هو الوجه والكفان لأنهما ليستا من العورة، والأظهر أن هذا في الصلاة لا في النظر، فإن كل بدن الحرة عورة، لا يحل لغير الزوج والمحرم النظر إلى شيء منها إلا لضرورة"

وقال الصنعاني: "ويباح كشف وجهها حيث لم يأت دليل بتغطيته، والمراد كشفه عند صلاتها بحيث لا يراها أجنبي، فهذه عورتها في الصلاة، وأما عورتها بالنظر إلى نظر الأجنبي إليها فكلها عورة كما يأتي تحقيقه



فهذه النقول عن أهل العلم كافية لإثبات الفرق بين حدود العورة وحدود الحجاب.. وعليه فلا يصح أبدا ما قد يذكره بعض الناس من إجماع العلماء على جواز كشف الوجه واليدين، فبلاضافة إلى كونه جهلا بمواقف العلماء هو كذلك جهل بحقيقة الخلاف بينهم , فمن ورد عنهم جواز كشف الوجه واليدين على قسمين: قسم لا يجيز ذلك بإطلاق، بل يخصه في الصلاة فقط، ويحرمه عند وجود الرجال الأجانب، وهذا القسم لم يفهم بعض الناس قوله، فلما سمعه يقول: " والمرأة كلها عورة إلا وجهها وكفيها" أي في الصلاة.. ظن أن ذلك بالعموم حتى في النظر، فحمل قوله على جواز الكشف مطلقا، وهذا خطأ، فإنهم لم يقصدوا ذلك، فهذا سبب من أسباب الاختلاف في المسألة.






واليكِ حبيبتى رأي الأئمة الأربعة في تغطية الوجه

1- رأي أبي حنيفة وأصحابه: أما إمام المذهب فلم أقف على أقوال له صريحة في عورة المرأة خارج الصلاة، وكل الأقوال المنقولة عنه داخلها، وحكم القدم وانكشاف شيء من الشعر أثناءها ونحو ذلك، أما عزو أقوال أصحابه إليه، فغير دقيق، وكم نسبت أقوال للأئمة هم منها براء، الصواب عزو هذه الأقوال لمن ذكرها ليس أكثر. وأما رأي أصحابه، فهم على طائفتين: متقدمون ومتأخرون، فأما المتقدمون فلهم في المسألة قولان:

الأول: إن المرأة كلها عورة إلا وجهها وكفيها في الصلاة وخارجها، وأن صوتها عورة، اختلفوا في الذراع والقدم وباطن الكف، فبعضهم عدّها عورة داخل الصلاة لا خارجها، بعضهم على العكس، إلا أن هؤلاء جميعاً نبّهوا إلى أنه لا تلازم بين كون وجه المرأة ليس بعورة - وأنه يجوز النظر إليه، كما أنهم اتفقوا على أنه يجب تغطيته عند الفتنة إلا إن كانت كبيرة لا تُشتهى (انظر: "بدائع الضائع" 5/121-122، و"الاختيار" 1/46، و"فتح القدير" 1/258-260، و"البحر الرائق" 1/284-285، و"رد المحتار" 1/405-406، و"إعلاء السنن" 2/154-155 وغيرها).
الثاني: إنه يلزم تغطية الوجه عند الأجانب وإظهار الستر والعفاف، ولم يقيدوه بفتنة ولا غيرها (انظر: "أحكام القرآن" للجصاص 5/245، و"روح المعاني" 22/89، و"إرشاد العقل السليم" 7/115، و"الكشاف" 3/274، و"تفسير النفي" 3/79، و"روح البيان" 7/240 وغيرها).
وأما المتأخرون منهم، فاتفقت كلمتهم على أنه يجب تغطية الوجه، سواء إن قلنا أنه عورة أولا، لاتفاقهم على وجوب الستر عند الفتنة، واليوم فسد الزمان بما لا شك معه (انظر: "فيض الباري" للكشميري 1/254، و"البحر الرائق" 1/284، و"الفتن" لللبيانوني" 196-197، و"فصل الخطاب" 55، و"عودة الحجاب" 421-423).

2- رأي الإمام مالك وأصحابه: أما رأي الإمام مالك، فلم أقف عليه صريحاً - كذلك - إلا في الصلاة، وحكم انكشاف شيء منها قبل خروج الوقت أو بعده.. وعليه فلا يصح نسبة أقوال المالكية إليه في هذه المسألة أيضاً. والعجيب أن فقهاء المالكية من أكثر الفقهاء تخليطاً في عزو الأقوال لغيرهم! (وانظر: "التمهيد" 6/365، و"بداية المجتهد" 1/83 لترى العجب!). وأما علماء المالكية فلهم في المسألة قولان:

الأول: إن جسدها كله عورة إلا الوجه والكفين في الصلاة وخارجها عند أمن الفتنة، وأما إذا خيفت الفتنة فيجب سترهما، وبعضهم خصّ ذلك بالشابة الجميلة، وبعضهم قال: يجب على الرجل غض البصر.. وهذا كله عند المالكية مع غير الكافر والعبد الوغد، لابن العربي 3/1578 - (القوانين الفقهية): 41و( تفسير القرطبي):14/234، هؤلاء فيحب الستر مطلقاً (انظر: "التمهيد" 6/363-369، و"الفواكه الدواني" 1/152، و"حاشية العدوي على شرح الرسالة" 1/150، و"سالك الدلالة" 12-13، و"منح الجليل" 1/222، و"مواهب الجليل" 1/499، و"حاشية الدسوقي" 1/214، و"القوانين الفقهية" 41، و"بلغة السالك" 1/219-220 وغيرها).

الثاني: إنه يجب ستر وجهها عند الأجانب مطلقاً دون هذه التفاصيل (انظر: "أحكام القرآن، 12/228، و"عارضة الأحوذي" 4/56، و"حاشية الكشاف" لابن المنير 3/76، و"تفسير ابن جزي" 3/144، و"البحر المحيط" 7/250، و"تفسير الميرغني" 2/93، و"أضواء البيان" 6/586، و"المرأة المسلمة" لوهبي الألباني 204-205، و"عودة الحجاب"3/423-426 وغيرها).

3- قول الشافعي وأصحابه: كما قلت في الإمامين أبي حنيفة ومالك، فكذلك الشافعي، حيث نسب إليه أصحابه القول بعورة المرأة في الصلاة، ثم نقلوه خارجها، والذي في "الأم" 2/85-88 الكلام على العورة في الصلاة فحسب. وأما عن أصحابه، فلهم في ذلك تفصيل على النحو الآتي: إذا خيفت الفتنة أو أمنت مع النظر بشهوة، فيجب على المرأة تغطية وجهها. وأما إذا أمنت الفتنة ولم يكن ثمة نظر إليها بشهوة، فهم على قولين: الأول: جواز الكشف والثاني: وجوب الستر أيضاً مع عدم الالتفات إلى تلك التفاصيل، وهو المعتمد عند المتأخرين منهم (انظر: "نهاية المحتاج" 6/185-187، و"مغني المحتاج" 3/128-129، و"السراح الوهاج" 360، و"حاشية البيجوري على شرح ابن قاسم على متن أبي شجاع" 2/99-100، و"روضة الطالبين" 7/21، و"الحاوي" 2/167-170، و"حاشية الشرقاوي على تحفة الطلاب" 1/175، و"المجموع" 3/167-169 على أنه في الصلاة فقط، و"إتحاف السادة المتقين" 7/17 وغيرها).

4- قول الإمام أحمد وأصحابه: أما أقوال الإمام في هذه المسألة، فهي مشهورة منقولة حتى في كتب المذاهب الأخرى، منها، أنه قال: "ولا تبدي زينتها إلى لمن في الآية"، ونقل أبو طالب - من أصحاب أحمد - عنه: "ظفرها عورة، فإذا خرجت، فلا يبين منها شيء ولا خفها، فإن الخف يصف القدم، وأحبّ إليّ أن تجعل لكمها زراً عند يدها لا يبين منها شيء" أهـ "الفروع" لابن مفلح 1/601، 5/154. وكذلك رأي أصحابه، وقد اتفقت كلمتهم على أنه يلزم المرأة ستر وجهها في باب النظر عند الأجانب، ولكن اختلفوا في وجوب تغطيته في الصلاة على قولين، الأصح أنه لا يجب على المرأة، وليس بعورة داخلها("المغني" 1/601-602، و"الإنصاف" 1/452، و"مطالب أولي النهي" 1/330، و"كشاف القناع" 1/243، و"نيل المآرب" 1/39، و"الآداب الشرعية" 1/316، و"الفروع"1/601، 5/154، و"الصارم المشهور، عودة الحجاب" 3/429-431، وغيرها).



الخلاصة مما سبق يا قمر ان فى فرق بين ان اصلى بيتى منعزله عن الرجال او مصلى النساء

وانى أمشى فى الطرق فالعورة هنا وجبت تغطيها



أما بالنسبة لغطيه وجهها فى الاحرام قفِ حبيبتى إنتِ فهمتى خطأ لان المرأة المنتقبة بتكون مغطية وجهها

لكن ليس بالبرقع

وهذه فتوى


هل يجوز للمرأة الحاجة أو المعتمرة الطواف ؟ حول الكعبة وهي كاشفة عن وجهها بحضرة الرجال الأجانب ؟
الجواب : وجه المرأة عورة لا يجوز كشفه لغير محرم ، لا في الطواف ولا في غيره ، ولا وهي محرمة أو غير محرمة ، وإن طافت وهي كاشفة لوجهها أثمت بكشف وجهها ، وصح طوافها ، ولكن تستره بغير النقاب إن ، كانت محرمة .
(اللجنة الدائمة)

يعنى انتِ هتسترى وجهك ولا يحرم أبدا انك تسترى وجهك

يارب أكون وضحت وأى شئ عرفينى حببيتى وانا أوضحه لكِ ان شاء الله

أحبك فى الله







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 15 - 10 - 12 الساعة 01:38 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 80 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: سوال "ممنوع دخول الغير مقتنعات بالنقاب"

كُتب : [ 02 - 07 - 10 - 12:46 AM ]

لأكثر التوضيح حبيبتى جد





جزى الشيخ المنجد الجنة فى توضيحة الفرق

اليكِ ما قاله

هل كشف المرأة وجهها في الصلاة يدل على أنه ليس عورة ؟
السؤال : الإسلام لا يكشف عورة في الصلاة ، فإذا كانت المرأة تصلي وهي كاشفة وجهها ، فهذا يدل على أن النقاب ليس واجباً ، وأن وجه المرأة ليس عورة .


الجواب :
الحمد لله
لا يصح الاستدلال بكشف المرأة وجهها في الصلاة على أن الوجه ليس عورة ، وبيان ذلك :
أنه لم يرد في القرآن الكريم ولا في السنة النبوية أن المصلي مأمور بستر عورته ، ويكشف ما سواها ، فلا يصح أن يقال : ما أُمر المصلي بستره فهو عورة ، وما أبيح له كشفه فليس عورة .
بل الأمر الوارد في القرآن الكريم في ذلك ، ورد بالتزين والتجمل للصلاة ، فقال تعالى : ( يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ ) الأعراف/30 .
وأخذ الزينة يختلف عن ستر العورة ، ولذلك : قد يؤمر المصلي بستر ما ليس عورة ، فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم الرجل أن يصلي وليس على عاتقيه شيء من الثياب ، مع أن عاتق الرجل ـ وهو الكتف ـ ليس عورة باتفاق العلماء .
ورأس المرأة وشعرها ليس عورة عند زوجها ومحارمها كالأب والأخ ، ومع ذلك ، فلا يجوز لها أن تصلي أمام زوجها أو محارمها وهي مكشوفة الرأس ، بل ليس لها أن تصلي مكشوفة الرأس ولو كانت بمفردها لا يراها أحد .
فعُلم من هذا : أن الاستدلال بصلاة المرأة مكشوفة الوجه على أن الوجه ليس عورة ، غير صحيح ؛ لأن للصلاة أحكاماً خاصة ، تختلف عن أحكام ستر العورة خارج الصلاة .




وقد بَيَّن ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله فقال :
" المرأة لو صلَّت وحدها : كانت مأمورة بالاختمار ، وفي غير الصلاة يجوز لها كشف رأسها في بيتها ، فأخذ الزينة في الصلاة لحقِّ الله ، فليس لأحدٍ أن يطوف بالبيت عرياناً ولو كان وحده بالليل ، ولا يصلي عرياناً ولو كان وحده ، فعُلم أن أخذ الزينة في الصلاة : لم يكن ليحتجب عن الناس ، فهذا نوع ، وهذا نوع ، وحينئذ فقد يستر المصلِّي في الصلاة ما يجوز إبداؤه في غير الصلاة ، وقد يبدي في الصلاة ما يستره عن الرجال ، فالأول : مثل المنكبين ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لا يصلين
أحدكم في الثوب الواحد ، ليس على عاتقه منه شيء)

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 768
خلاصة حكم المحدث: صحيح.
فهذا لحقِّ الصلاة ، ويجوز له كشف منكبيه للرجال خارج الصلاة ، كذلك المرأة الحرة تختمر في الصلاة ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار )

الراوي: عائشة المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة أو الرقم: 1/90
خلاصة حكم المحدث: احتج به ، وقال في المقدمة: (لم نحتج إلا بخبر صحيح من رواية الثقات مسند)،

وهي لا تختمر عند زوجها ، ولا عند ذوي محارمها ، فقد جاز لها إبداء الزينة الباطنة لهؤلاء ، ولا يجوز لها في الصلاة أن تكشف رأسها لهؤلاء ، ولا لغيرهم .
وعكس ذلك : الوجه واليدان والقدمان ، ليس لها أن تبدي ذلك للأجانب على أصح القولين ، وأما ستر ذلك في الصلاة : فلا يجب باتفاق المسلمين ، بل يجوز لها إبداؤهما [الوجه والكفان] في الصلاة عند جمهور العلماء ، كأبي حنيفة ، والشافعي ، وغيرهما ، وهو إحدى الروايتين عن أحمد ، وكذلك القدم يجوز إبداؤه عند أبي حنيفة ....
وبالجملة : قد ثبت بالنص والإجماع أنه ليس عليها في الصلاة أن تلبس الجلباب الذي يسترها إذا كانت في بيتها ، وإنما ذلك إذا خرجت ، وحينئذٍ فتصلي في بيتها ، وإن رئي وجهها ، ويداها ، وقدماها ، كما كن يمشين أولاً قبل الأمر بإدناء الجلابيب عليهن ، فليست العورة في الصلاة مرتبطة بعورة النظر .




وقول الفقهاء في الصلاة : " باب ستر العورة " ليس هذا من ألفاظ الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا في الكتاب والسنَّة أن ما يستره المصلي فهو عورة ، بل قال تعالى : ( خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ ) الاعراف31، ( ونهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يطوف بالبيت عرياناً ) فالصلاة أولى ، وعن أبو هريرة أن سائلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في الثواب الواحد ؟ فقال " أو لكلكم ثوبان ؟ "

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 515
خلاصة حكم المحدث: صحيح.
وقال في الثوب الواحد : ( إن كان واسعاً فالتحف به ، وإن كان ضيقاً فاتزر به ) ، ( ونهى أن يصلي الرجل في ثوب واحد ليس على عاتقه منه شيء ) ، فهذا دليل على أنه يؤمر في الصلاة بستر العورة : الفخذ ، وغيره ، وإن جوَّزنا للرجل النظر إلى ذلك ، فإذا قلنا على أحد القولين - وهو إحدى الروايتين عن أحمد - : إن العورة السوأتان ، وإن الفخذ ليست بعورة : فهذا في جواز نظر الرجل إليها ، ليس هو في الصلاة ، والطواف ، فلا يجوز أن يصلي الرجلُ مكشوفَ الفخذين ، سواء قيل هما عورة ، أو لا ، ولا يطوف عرياناً ، بل عليه أن يصلي في ثوبٍ واحدٍ ولا بد من ذلك ، إن كان ضيقاً : اتزر به ، وإن كان واسعاً : التحف به ؛ كما أنه لو صلَّى وحده في بيت : كان عليه تغطية ذلك ، باتفاق العلماء ، وأما صلاة الرجل بادي الفخذين مع القدرة على الإزار : فهذا لا يجوز ، ولا ينبغي أن يكون في ذلك خلاف ، ومن بنى ذلك على الروايتين في العورة - كما فعله طائفة - : فقد غلطوا ، ولم يقل أحمد ، ولا غيره : إن المصلي يصلي على هذه الحال ، كيف وأحمد يأمره بستر المنكبين ، فكيف يبيح له كشف الفخذ ؟!
وقد اختلف في وجوب ستر العورة إذا كان الرجل خالياً ، ولم يُختلف في أنه في الصلاة لا بد من اللباس ، لا تجوز الصلاة عرياناً مع قدرته على اللباس ، باتفاق العلماء " انتهى باختصار .
"مجموع الفتاوى" ( 22 / 113 - 117) .
وقال ابن القيم رحمه الله :
"العورة عورتان : عورة النظر ، وعورة في الصلاة ، فالحرَّة لها أن تصلِّي مكشوفة الوجه ، والكفين ، وليس لها أن تخرج في الأسواق ، ومجامع الناس كذلك " انتهى .
" إعلام الموقعين " ( 2 / 80 ) .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 15 - 10 - 12 الساعة 01:40 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
!!!!!!, !؟))**, ######, ####يااااه, ♥.., "ممنوع, ((الحياء)), **((, *عباية, -----اياكى, ..♥, ...., ....., ......, .........زينة, .....فماذا, ...تذكري....القبر, ..ماذا, للمتبرجات, للمحجبات, للمراه, للمنتقبات, لماذا؟؟؟؟؟؟, أميرة, للصياد, للفتاة, للفتاه!!!!, للنساء, ألقرآن, ماذا, لاختى, مثل, أتثبتين, متبرجة, لترتدى, لبسك, أختااه؟؟*~, أختاه, أختتتتتتتتتتتتتاه؟؟؟؟؟؟, أختي, أختـــــــــاه, أدخل, أحدثت, أجـــلِ, أربعين, مرض, مسلمه؟؟, مستور, مُنتقبة, لصنع, مسئولية, مَوضـتـَهَــا, أعذار, أعددت, أفكار, لؤلوة, مومنه, لنا, أنت, أنتي, منتقبة, موضتها, مِــنْ, مقتنعات, مقتنعه, لقد, لكم, لكى, مكنونة, لكِ, الأم, الملتزمة, الأمـِـيـرَات, الأب, اللباس, المتبرجة, اللبس, الأخت, المحجبة, المرأة, المراة, المصممة, المسلمة.., المسلمة..., الأسواق, المصونة, الله, الموت, الموضه؟, المقنع, الا, الاسلام, التبرج, التحايل, البحث, البس, التشبه, البنطلون, الجلباب, الحياء, الحياة, الحجاب????, الدين, الحشمة*~, الحساب, الدعوة, اليهود, الحق, اليك, اأرباح, الصلاة, الشيخ, الشيطان, الشرعي, السعادة, العاري, الغير, العظيم, العفاف, العنب, الـمؤامرة, الفتاة, الفتاه, الفرق, الفستان, الهدؤء, الإسلام, النقاب, النقـــاب, الطاهرة, الكتف, الكتف*, ابنتى, ادم, احذري, احب, اختى, اخيتي, اخر, اخرت, ايهما, اخواتي, ارتداء, اريد, استحيى, اشياء, اعتقد, انتى, انه, تملكين, تمتلكين, بالمواقف, بالحجاب, بالجيران, بالنقاب", باذن, تاخد, بادى+جينز+غطاء, باصطيادك, تتحجبي!!!؟؟؟....., تبرجك, تتزيني!!!؟؟؟.........وعن, تحتاج, تختارين, تحتسبين, بحجاب, تحجبت, تجدها, بخصوص, تجنيد, ترتدي, ترتدين, تريدين, ترخص, تسمحى, تساعدك, تستعين, تستطيع, تُرخصُ, تعلم..1..., تعجبوا, تفسيرًا, تفعل, بها, تهافتها, بوابة, تنصرين, توقفي, تقول, تقوى, جملى, حلا, خلال, جمالك, خمسون, دمعة, ياترى, حذاري, حذائي, حياء, حياتي, حياتك, حياؤها, يحبها, يحيي, جدول, حينما, يجوز, حريه, يصيب, حَيَائـَهَا, دعوية, يفرق, دوركِ, جوهرتي, يكون, رأيي, راح, راس=؟؟؟؟؟, راس؟؟؟؟؟, رسالة, رؤوسهن, سالت, شاركوني, شخصيه, سيئة, زعل), صفات, سـور, سهلة, سؤال, سنة, على, عليها, غاليه, عادة, عادة.........., عارية, عباءة, غتاة, عبادة, عزيزتي, عشرة, عزوجل, عفة, عــَبــَـاءَة, عندما, عنواني, غطاء, عطست, فاختفى, فتنة, فرحتى, فرض, فقط, فكرت, همسة, هاني, هذا, هذه, إيمان, هناتفضل, هناك, إنه, وماذا, ولباس, وأحس, ولو, ومكشــــوف, ولكنها, ولكن؟؟؟, والبنطلون, والرد, والسكينة؟, واحصل, واهية, وانت؟, نتأكد؟؟, وبيان, وبعد, ندم, نداء, وجوارب, نرحب, نصائح, وصفات, وصفة, ونقول, وقفة, ~*صغيراتنا, ~*¤ô§ô¤*~, ؟؟؟, ؟؟؟؟, ؟؟؟؟؟؟, طهارة, قفازات, كاللؤلؤة, كاسنمة, كيفية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف الحياة مَيْسٌ على طريق الدعوه 16 06 - 04 - 12 10:11 PM
قطرة الحياة سأكون بأمة بوح الحروف 5 08 - 03 - 11 05:31 PM
الموت .......و.......الحياة حبيبة الملتقى العام 6 30 - 01 - 11 05:48 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:20 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd