الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 36 )
العائدة لربها
قلب جديد
رقم العضوية : 2182
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : العائدة لربها is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower14 اريد ان البس الحجاب الشرعي ولكن؟؟؟

كُتب : [ 14 - 01 - 09 - 11:19 PM ]






لماذا كرهت الحجاب الشرعي الذي أمرت به ؟
..........وأحببت اللباس الذي نهيت عنه ؟

1-لأنه إخفاء لجمالك وزينتك..وأنت تريدين إظهار ما يمكنك إظهاره من زينتك ليعجب بك الرجال وتكونين محل لفت الأنظار((والله سبحانه وتعالى اختار لك الحجاب وإخفاء الزينة عن كل الرجال إلا زوجك ليحفظ لك العفة والحياء...اللذان أصبحا للأسف عملة نادرة! مع أنه جمال المرأة في حيائها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ما كان الفحش في شيءٍ إلا شانه وما كان الحياء في شيءٍ إلا زانه ] لراوي: أنس بن مالك المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1974
خلاصة حكم المحدث: حسن غريب.


2-لأنه التزام ...وتخافين ألانتكاسة ؟ ((من أوهمك أنك إذا التزمت به ستكرهينه..إنها بلى شك وساوس الشيطان وحتى ولو حاولت من قبل وانتكستي فحاولي من جديد واستعيني بالله وأصري على طاعته فإن ألإيمان يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية)).

3-لأنك تكرهين الالتزام بسبب فتيات ملتزمات بالزى ولكن فعلن ربما تصرفات أو قلن كلاماً لا تر ضينه ، أو ارتكبن أخطاء ؟ ((هؤلاء الفتيات لسن قدوتك ، قدوتك هو محمد صلى الله عليه وسلم وزوجاته أمهات المؤمنين والصحابة والسلف الصالح ...ثم إن شرع الله لا يربط بمن يحاول تطبيقيه فلا تربطي الا لتزام بالملتزمين ولا بشخص ولا بعدة أشخاص أبداً والالتزام والتقرب إلى الله شيء والبشر الذين يحاولون الالتزام شيء آخر...ولو فكر مثلك غيرالمسلمين
لما دخلوا في ألإسلام بسبب تصرفات خاطئة من بعض المسلمين)).

4-لإنك تخشين الا تتزوجي إذا حجبت جمالك وسترته؟ أتظنين أنك إدا عصيت الله رزقك زوجا وإذا أطعته منعك إياه ...هل تشكين في حكمة الله وقدرته جل وعلا قال الله تعالى { ۚ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ..} سورة الطلاق 2,3.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم [...ولا يحملنكم إستبطاء الرزق على أن تطلبوه بمعصية الله فإن ما عند الله لا ينال إلا بطاعته ] الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1702
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح.


5- لان الجو حار ..فكيف ترتدين لباسا تقيلا صفيقا .((وهل نار جهنم اقل من حر الدنيا ))

قال الله تعالى{ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا ۚ لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ }سورة التوبة 81.

6-لأنك تخشين صديقاتك أو أقاربك أو زوجك؟ (من يهمك خالق هؤلاء أم هؤلاء ؟لئن أرضيت الله سيملأ قلبك رضا ويرضي الناس عنك )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم[ من أرضى الله بسخط الناس ، كفاه الله الناس ، و من أسخط الله برضى الناس ، وكله الله إلى الناس ] الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2311
خلاصة حكم المحدث: صحيح.



7-لان زوجك أو احد اقاربك يمنعك من ارتدائه (من هذا الذي يمنعك عن طاعة الله ؟ ..لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق ...ثم إن هذا الذي يمنعك اليوم عن طاعة الله هل هو ممسك عنك شيئا من عذاب الله يوم القيامة
قال الله تعالى{ يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36) } سورة عبس .

8- لأنك ضعيفة أمام حب هذه الملابس الضيقة التي تصف جسدك والتي لم تؤد غرض الحجاب ألا وهو حجب الزينة وأنت اضعف من أن تتركيها؟ .أترضين أن تكوني أمه "عبدا" لهده الملابس

قال رسول الله صلى عليه وسلم [ تعس عبد الدينار تعس عبد الدرهم تعس عبد الخميصة تعس عبد القطيفة ] الراوي: - المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 4/193
خلاصة حكم المحدث: صحيح.

والخميصة : هي كساء جميل
.أترضين أن يكون إلهك هواك قال الله عز وجل { أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلًا (43) } سورة الفرقان.
وقال رسول الله صلى عليه وسلم [ لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به ] الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: النووي - المصدر: الأربعون النووية - الصفحة أو الرقم: 41
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح.


9-لان الملابس إغراء كبير ... وكيف تكرهين نفسك على ارتداء لباساً ساتراً فضفاضا ونفسك تحب الملابس الضيقة والجذابه ؟ (( إعلمى انه قد حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات )),وكل عمل تكرهين نفسك عليه رغم مشقته ابتغاء مرضات الله فاعلمي وتيقني أن الأجر على قدر المشقة ، والدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر

10- لأنك تنتظرين أن تمثلا خزانتك بملابس شرعيه حتى تستبدليها بالتي عندك الآن (أتشترطين لطاعة الله أن يكون عندك عدد كذا من الجلابيب أو الخمر .... ولو أمرك زوجك أو خطيبك أو للأسف صديقك أن ترتدي الحجاب الشرعي لاطعتي أمره دون شروط
وهل حبك لهذا الرجل اكبر من حبك لله !

اسمعي لأمر الله ...قال الله عز وجل { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (59) }سورة الاحزاب

وقال جل وعلا { وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ } النور 31.

11-لأنك اطعتي الشيطان عندما همس في أدنيك قائلا:
*لمادا تشقين على نفسك ؟ أنت تغطين شعرك وهذا هو الحجاب
*الدين يسر وكيف يحرمك الله من الملابس التي تحبينها دعك من الفتيات اللاتي يضيفن على أنفسهن ويعسرن ما يسر الله
*أنت حبيبة الرحمن .أنت أفضل من فلانه وفلانه والله يحبك على ما أنت عليه .
*التزمي بالزى الشرعي بعد الزواج أو عندما تكونين من القواعد

يا أختاه .......أسئلى نفسك هده الأسئلة: :.
هل ملابسك ضيقة تصف خاصرتك أو تصف حجم جسدك ؟
:. هل تشف ما تحتها ؟
:. هل تشبه ملابس الرجال في صفتها ؟
قال النبي صلى الله عليه وسلم [ ثلاث لا يدخلون الجنة ولا ينظر الله إليهم يوم القيامة : العاق والديه ، والمرأة المترجلة المتشبهة بالرجال ، والديوث ] الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: جلباب المرأة - الصفحة أو الرقم: 146
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح.


وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال [لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبسة المرأة والمرأة تلبس لبسة الرجل ] الراوي: أبو هريرة المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4098
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح].



*واللعن هو الطرد من رحمة الله ..رحمة الله التي وسعت كل شيء

.قال الله عز وجل { أُولَٰئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ ۖ وَمَنْ يَلْعَنِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ نَصِيرًا (52) } سورة النسآء
:.هل ملابسك ملفته أو مزينه بزينة ؟

:. هل تخرجين ومساحيق التجميل على وجهك ؟ كل هذا ليلتفت لك الرجال وتكونين محط نظرات الإعجاب ! مع انه كل نظره بسيئة في ميزان سيئاتك .
لمادا أصبحت معروضة مكشوفة لمن أراد أن يمتع نظره بك ؟
مع انك تتمنين زوجا طائعا لله غاضا بصره إلا عنك ..كيف وأنت ممن يدعو الرجال لإطلاق بصرهم نحوك .
:.هل تتزينين بترقيق حاجبيك ؟

عن النبي صلى الله عليه وسلم : "أنه لعن النامصة والمتنمصة" الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 51/10
خلاصة حكم المحدث: [ثابت].


هل تردي شي يصدر صوتا أو كعب عالي ؟
قال الله تعالى:{ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ ۚ } سورة النور 31.

:.هل تزينين ملابسك بحلي ظاهر !؟
:._ هل ملابسك معطرة ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [أيما امرأه استعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية وكل عين زانية] الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: الإيمان لأبي عبيد - الصفحة أو الرقم: 110
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ كل عين زانية ، والمرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس ، فهي كذا وكذا . يعني : زانية ] الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2786
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح.


وعن موسى بن يسار قال مرت بأبي هريرة امرأة وريحها تعصف فقال لها :أين: تردين يا امة الجبار ؟
قالت :إلي المسجد .
قال :وتطيبتِ ؟
قالت :نعم .
قال : فارجعي فاغتسلي فأنني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول [ لا تقبل صلاة لامرأة تطيبت لهذا المسجد ، حتى ترجع فتغتسل غسلها من الجنابة ] الراوي: أبو هريرة المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4174
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح].


:._ إذا قيل لك انك ستموتين غدا وانه قد حفر قبرك اليوم؟ وجهز كفنك فهل ترتدين ما ترتدينه اليوم؟
-هل تخشين أن تموتي وأنت ترتدنها؟
-هل تستحي من الله أن تصلي بها أو أن تطوفي بالكعبة بها ؟
-كيف تتخيلين ملابس أمهات المؤمنين ونساء ألصاحبه رضى الله عنهم هل تشبه ملابسك

هذه مواصفات الزى الشرعي وقيسي عليها بملا بسك:

1- استيعاب جميع البدن .
2- أن لا يكون زينة في نفسه .
3- أن يكون صفيقا لا يشف .
4- أن يكون فضفاضا غير ضيق .
5- أن لا يكون لباس مبخرا معطرا .
6- أن لا يكون لباس الرجل .
7- أن لا يشبه لباس الكافرات
8- . أن لا يكون لباس شهرة .

أخيتي ------ ما قولك برجل أدمن المخدرات والدخان أو المسكرات رغم ضررها على دينه وصحته وعقله !والسبب حبه لهذه المنكرات وضعف إرادته وإيمانه ....أخيتي أنت تشبهينه في حبك لشيء دنيوي زائف إدمانك وتمسك به رغم علمك بإنه معصية لله وللرسول عليه الصلاة والسلام .

.....ولو رأيت امرأة تحرق نفسها بالنار لقلت عنها مجنونة !وأنت !أنسيت نار جهنم ؟

....أتتمنين لو كنت داعية إلي الله .. إن ارتديت الحجاب الشرعي والتزمت به فأنت داعية إلي الله بمظهرك وسيغرن منك الفتيات اللاتي لا يرتدينه وتكونين قدوة لهن بمظهرك وسيقلدك ,ومن ناحية أخرى تخيلي لو أنت فتاة قلدت تسريحة شعرك أو نوع عطرك أو قلدت ملابسك الغير شرعية وارتدت مثلها .
قال الله عز وجل { لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۙ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ (25) } سورة النحل .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم [ من سن خيرا فاستن به كان له أجره ومثل أجور من تبعه غير متنقص من أجورهم شيئا ، ومن سن شرا فاستن به كان عليه وزره ومثل من تبعه غير متنقص من أوزارهم] الراوي: - المحدث: الهيتمي المكي - المصدر: الزواجر - الصفحة أو الرقم: 1/98
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


......وإليك هده القصة الحقيقية ......: فتاة تاركة للصلاة التزمت بصلاتها وحافظت عليها بعد أن رأت فتاة أخرى لا تعرفها ارتدت الزى الشرعي .
.......أختاة لا تقولي أنا انتظر الهداية من الله ..بل غيري ما بنفسك حتى يغير الله ما بك
قال الله عز وجل{ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) } سورة الزمر .


اخيتي: **حجابك منة من الله عليك وليس تفضلاً منك عليه
**ألف محجبة لا يعطين أثراً في النفس كواحدة تعلن اعتزازها التام بل وفخرها وحبها بحجابها
** لا تجعلي من حجابك زينة لأي سبب ولو كان السبب هو الدعوة

,’






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 05 - 11 - 10 الساعة 10:39 PM سبب آخر: تشكيل الايات, تخريج الاحاديث, التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 37 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
مهم للمحجبات فقط

كُتب : [ 16 - 01 - 09 - 05:00 PM ]








هذه الرسالة كتبتها خصيصا لك ....... نعم لك أنت ... أنت أيتها المحجبة
معذرة
أنت يا من تظنين أنك محجبة ..... هذا الزي الذي تلبسينه لا يمت للحجاب بصلة
بل هو زي نساء أهل النار والعياذ بالله



كلامي لا يعجبك
تقولين في بالك : لست أنت الذي تحدد ما إذا كنت ألبس لباس أهل النار أم لا
معكي حق
ليس لأحد من البشر أن يحكم على أحد من المسلمين بأنه من أهل النار إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
صِنْفَانِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا .....
وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ مُمِيلاَتٌ مَائِلاَتٌ رُءُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْمَائِلَةِ لاَ يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ وَلاَ يَجِدْنَ رِيحَهَا وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ كَذَا وَكَذَا

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3799
خلاصة حكم المحدث: صحيح

في عهد النبي صلى الله عليه وسلم لم تظهر هذه النوعية من النساء ولكنه أخبر أنهن سيظهرن وأنهن من أهل النار ولن يدخلن الجنة ولن يجدن ريحها
وصفهن صلى الله عليه وسلم بأنهن كاسيات عاريات
تظن أنها كاسية بل هي بالفعل كاسية ولكن بملابس ضيقة تبرز مفاتنها وتجسم عوراتها وشفافة تظهر ما تحتها وقصيرة تظهر أكثر مما تخفي فهي أقرب للعري منها للكساء
وكذلك هن مائلات مميلات أي يمشين بميوعة وتمايل فتميل قلوب الرجال الفساق لهن
وهن مائلات عن الحق ومميلات للناس عن الصراط المستقيم
لسان حالها يقول هل من أحد يرى هذا الجمال ولا يفتن به ؟
أرى وجهك وقد احمر خجلا من تطابق هذه الصفات عليك تماما
استمع إلى إذاعة القرآن الكريم فأسمع قوله تعالى
وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأولَى
( الأحزاب :33 )
فأحضر كتب التفسير لأعلم كيف كان حال المرأة في الجاهلية الأولى
فأجدها تتجمل تخرج متبخترة متكسرة تمشي بين الرجال وترفع صوتها وتخضع بالقول لتفتنهم
وأقارن مظهرك بمظهرها فأجدك أسوأ حالا منهن
ذراعك مكشوف وصدرك بارز ورجلك مجسمة وساقك عارية
ولكن إحقاقا للحق
تضعين خرقة على رأسك لتغطية شعرك
عفوا
لتغطية بعض شعرك
وتزعمين أنك محجبة
الحجاب أختي في الله يعني الستر
استري نفسك أيتها المسلمة ولا تخادعين ربك
يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ
الحجاب عبادة والعبادة لا تصح إلا بشروط
هذه الشروط لو لم تتحقق فسدت هذه العبادة ولم تتقبل منك
هل تعلمين شروط الحجاب الشرعي
هم سبعة شروط اقرأيهم وحددي كم شرط من هذه الشروط يتوافق مع ملابسك






شروط الحجاب الشرعي



أما هذا الذي ترتدينه فيمكننا تسميته بالحجاب العصري أو حجاب 2008
وهذا النوع من الحجاب لا يزيدك من الله إلا بعدا ولا يزيدك من سخطه وعذابه إلا قربا
أختي في الله
تـشـبـهـي بـأمـك
تقولين ولكن أمي تلبس معي نفس الملابس بل أحيانا تفتح الدولاب الخاص بي وتستعير ملابسي
أقول لست أقصد أمك التي ولدتك
بل أمك وأمي وأم جميع المؤمنين
تشبهي بزوجات نبيك صلى الله عليه وسلم حتى يجمعك الله بهن في الجنة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من تشبه بقوم فهو منهم

وفي لفظٍ : ليس منا من تشبَّه بغيرِنا

الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 25/331
خلاصة حكم المحدث: جيد

زار صديقتك المقربة بالأمس زائر مهم جدا
زائر مواعيده دقيقة جدا
بل أنه لا يتأخر عن موعده ولو ثانية واحدة
زارها ودخل عليها دون استئذان وقرر أن لا يعود إليها مرة أخرى
فما الفائدة من العودة وقد قام بمهمته على أتم وجه
وقبض روح صديقتك
هل علمت من هو هذا الزائر
إنه ملك الموت
استعدي لزيارته حتى لا يفاجئك كما فاجأ صديقتك فتندمين أشد الندم




منقـــــول






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 14 - 10 - 12 الساعة 09:57 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 38 )
dr_marwa
رقم العضوية : 1741
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ام الدنيا بلدى حبيبتى مصر
عدد المشاركات : 3,316 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1925
قوة الترشيح : dr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb ياترى اية اخرت الموضه؟

كُتب : [ 16 - 01 - 09 - 08:37 PM ]







من يحدد لكم تلك الموضة؟ ومن أين تستقى؟
بيوت الأزياء العالمية

مشروعية التزين:
قال القرطبي -رحمه الله- عند قول الله -تعالى-: "(وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ)
البنات والموضة:
والبنات دخلن في لعبة الموضة أو بالأحرى هن أكثر من يتأثر بها حتى صارت العباءات التي الأصل فيها الستر والحجاب.... موضة كذلك.
فهي مزركشة الكمين تكشف اليدين إن تحركتا لأنها -وللعجب- فضفاضة عند اليدين بينما هي ضيقة تصف الجسد في بقية أجزائها ففرغ الحجاب عن محتواه ومراد الشرع له.
ففصلت معالم كان ينبغي سترها من الجسد وكشفت عن ما ينبغي تغطيته من اليدين.. ناهيك عن وضع الزينة و"المكياج" خارج بيتها وهي تظن أن ذلك لا ينافي الحجاب؛ كيف هي قد تزينت وتركت الهدف من الحجاب وهو الستر؟!!
حيث ينبغي لتكون المرأة محجبة شروط وضعها الشرع لذلك الحجاب:
أن يكون الحجاب ليس بزينة في نفسه.
وأن يكون سابغاً يغطي جميع جسد المرأة.
وألا يكون زينة في نفسه.
وألا يشف عما تحته من الملابس أو الجسد.
وألا يشبه زي الكافرات.
وألا يكون لباس شهرة.
فهل تحقق ذلك في تلك العباءات ومثيلاتها من الملابس الأخرى؟!
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا)

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3799
خلاصة حكم المحدث: صحيح


قال ابن العربي: "وإنما جعلهن كاسيات لأن الثياب عليهن وإنما وصفهن بأنهن عاريات لأن الثوب إذا رق يصفهن، ويبدي محاسنهن؛ وذلك حرام".






كما أنهن كاسيات من الثياب عاريات من لباس التقوى الذي قال الله -تعالى- فيه: (وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ). وأنشدوا:
إذا المرء لم يلبس ثيابا من التقى تقـلب عريانا وإن كان كاسيا
وخــير لباس المرء طـاعــة ربـه ولا خير فيمن كان لله عاصيا
وحث المرأة على حفظ جسدها بالاحتشام والتستر، والبعد عن مواطن الريبة، وبؤر الفساد، وعن الاختلاط بالرجال الأجانب حتى لا تقع في محرم، ولا يجرها الاختلاط والتبذل إلى الوقوع في الذنب، قَالَ -تعالى-: (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى)(الأحزاب:33).
فقد خاطب اللَّه -تعالى- أمهات المؤمنين ونساء النَبِي -صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَم- وهن الصالحات القانتات، اللائي تربين في مدرسة النبوة، ونشأن في أعظم جامعة إسلامية. وتأدبن بآداب النبوة، وتخلقن بأخلاق الرسول صَلَوَات اللَّهِ وسَلاَمهُ عَلَيْه، وقد كن لا يخرجن من بيوتهن إلا لعذر شرعي، كحج أو عمرة، أو زيارة أبوين، أو صلة أرحام، أو عيادة مريض، أو نحو ذلك. وإذا خرجن لا يبدين زينتهن، ولا يظهرن شيئاً من محاسنهن، ولا يلبسن ثيابا براقة.
فإذا كان اللَّه -تَعَالى- قد أمرهن هذا الأمر، وهن على هذا الحال، فغيرهن من سائر النساء أولى أن يخشى عليهن، لو خرجن ومشين في الطرقات على أعين الناس، وفيهم من في قلبه مرض من العصاة الفجرة، والمجرمين الفسقة، الذين لا يخشون اللَّه، ولا يخافونه.
واتفقت كلمة الفقهاء على أن خروج المرأة من بيتها قد يكون كبيرة، إذا تحققت منه المفسدة، كخروجها متعطرة متزينة، سافرة عارية، مبدية محاسنها للرجال الأجانب، كما هو حاصل في هذا الزمان، مما يوجب الفتنة، ويكون الخروج من المنزل حراماً، وليس كبيرة إذا ظنت وقوع الفتنة، ويصد عنها المفسدين المعتدين، وهو مباح فيما سوى ذلك.
وتبرج الجاهلية الأولى وهي التي كانت قبل الإسلام: التبختر في تثن مع إظهار المحاسن، والزينة، وما يجب ستره من العنق، والصدر، والشعر، والقفا، والظهر، والذراعين، والساقين.
ومما يدمي قلب الحر المؤمن الغيور، ما نشاهده في هذا الزمان من تبرج النساء، والفتيات، وخروجهن متبذلات، كاسيات عاريات، مائلات مميلات، عاريات الشعور والظهور، من غير حياء ولا مبالاة، حتى صرن أكثر تبذلاً، وانحلالاً من أهل الجاهلية التي كانت قبل الإسلام، وإثم ذلك راجع إليهن أولاً وإلى أولياء أمورهن ثانياً، من الأزواج والآباء، والأخوة.
وصدق رَسُول اللَّه -صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَم-إذ يقول: (صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا)

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3799
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وهذا الحديث من دلائل النبوة حيث أن رَسُول اللَّه -صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَم- قد حدث عما يحدث في المستقبل، وأخبر عن المغيبات التي حصلت بعد حياته صَلَوَات اللَّهِ وسَلاَمهُ عَلَيْه بتسعين وثلاثمائة وألف عام.

الشباب والحياء:
لقد علم النبي أصحابه الحياء: كما في الحديث عن ابن مسعود مرفوعاً: (استحيوا من الله حق الحياء قالوا إنا نستحيي من الله يا نبي الله والحمد لله قال ليس ذلك ولكن من استحيى من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى وليحفظ البطن وما حوى وليذكر الموت والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيى من الله حق الحياء


الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: النووي - المصدر: المجموع - الصفحة أو الرقم: 5/105
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن



فينبغي للشباب فتياناً وفتيات أن يتخلقوا بخلق الحياء فيما يتعلق باللباس: فيبتعدوا عن كشف العورات ويجتنبوا الملابس غير اللائقة التي تفصل الجسم، أو تشبه لباس الكفار، أو تلفت النظر فيصير لبس شهرة كما سنفصل بعد قليل.
والحياء خلق يجب أن يفعله الجميع فهو لا يأتي إلا بخير وهو للرجال والنساء ولا يناقض الرجولة في شيء؛ فإن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان أشد الناس حياء؛ ففيما يتعلق بالرجل يجب أن يمنعه حياؤه من أن يكشف عورته، ففي الحديث الذي رواه الترمذي وغيره عن بهز بن حكيم، قال حدثني أبي عن جدي قال: (قلت يا رسول اللّه عوراتنا ما نأتي منها وما نذر قال احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك فقال الرجل يكون مع الرجل قال إن استطعت أن لا يراها أحد فافعل قلت فالرجل يكون خاليا قال فاللّه أحق أن يستحي منه)(

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: النووي - المصدر: المجموع - الصفحة أو الرقم: 5/105
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن



- ومن أكبر صور الحياء محافظة المرأة المسلمة على كرامتها وحشمتها ومراقبة ربها وحفظ حق زوجها، والبعد عن مسالك الريبة ومواطن الرذيلة لئلا يغيض ماء الحياء ويذهب بالعفاف والبهاء، -قال -تعالى- واصفاً حياء المرأة الصالحة التي سقى لها موسى -عليه السلام-: (فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)(القصص:25)، تمشي على استحياء أي جعل الحياء بساطاً وهي تسير عليه من فرط خجلها.
- أصبح الحياء الذي كان رمزاً للفضيلة ويضفي على جمال المرأة جمالاً أضحى تهمة بالتأخر والرجعية في زمن التقدم المكذوب والحضارة المزعومة.
عن عائشة -رضي الله عنها- قالت سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيت زوجها هتكت ستر ما بينها وبين ربها)(

الراوي: عائشة المحدث: ابن مفلح - المصدر: الآداب الشرعية - الصفحة أو الرقم: 3/325
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد


عدم استيعاب المعنى الصحيح للحرية:
في زماننا، يقع الشباب بمقتضى مفهوم الحرية الذي اقتحم عقولهم تحت تأثير توجيه متعارض، متضارب، متناقض، ينتهي بهم إلى الضياع والفراغ، فهم يقرؤون في الكتب والمنشورات، ويسمعون ويشاهدون بأجهزة الإعلام، المرئية والمسموعة، جميع المتعارضات من الأفكار، فيطرح عليهم: عقائد الإيمان، وأقاويل الإلحاد والزندقة، من دون بتّ ولا فصل، وتلقى عليهم المعلومات مجترأة مبتورة، أو مشوهة مغشوشة؛ وتحت ستار من الموضوعية الباردة!
وأيضاً يجدون فيما يتعلق بالزينة واللباس كل غث وخواء؛ وكل مخالف للشرع في اللباس سواء من ناحية كشف العورات أو من باب التشبه بالكفار وهو ما تذخر به الكثرة من المجلات والكتابات والمرئيات.
ولقد طُرح سؤال مؤخراً على جماعة من الفتيان والفتيات حول معنى الحرية ومفهومها في استفتاء عام في إحدى الإذاعات، فاجتمعت كلمتهم على أن الحرية معناها أن يصنع الإنسان ما يحلو له دون قيد ولا ضابط ولا شرط، وليس لديهم أية خلفية صحيحة عن المقصد الإلهي والغاية الربانية التي من أجلها خلق الله العباد، وأن الإنسان مناط إليه مجموعة من التكاليف التي ليس له الخروج عنها أو مخالفتها وهو مفهوم العبادة التي من أجلها خلق الله الخلق وأرسل الرسل وأنزل الكتب.
وفيما يتعلق بموضوع الزينة والتزين لابد للمسلمين أن يعرفوا أن هناك ضوابطاً وحدوداً وضعها الإسلام لذلك، وذلك ما سنبينه في الفقرة التالية:
الضوابط الشرعية للباس والزينة:
هكذا -كما وصفنا- تلعب بنا الموضة في كثير من أحوالنا؛ في ملابسنا وفرشنا، وحتى طرق بنائنا ولون حجرات نومنا. ولئن كان بعض ذلك لا حرج فيه كما سنبين فإن البعض الآخر مذموم منتقد وضابط ذلك:
- أن لا يكون في اللبس كشف للعورة أو تجسيد لها وذلك عام للرجال أو النساء.
- ألا يشبه زي الكفار الذي هو من دينهم ولا حرج من لباس يستر العورة ليس من ملابسهم الدينية.
- ألا يخالف أمراً شرعياً كما يفعل البعض في قصات للشعر يكون فيها حلق لبعضه وترك لبعضه وهو ما يسمى في الشرع بالقزع؛ وهو منهي عنه، أو إسبال الملابس للرجال، أو تغيير صورة الحجاب عن الوضع الشرعي كما تفعل بعض الفتيات في تقاليع الحجاب.
- ألا يكون فجاً في ذوقه بحيث يصبح لباس شهرة يشتهر به بين الناس لا يلبسه غيره، وقديماً نهى العلماء تلاميذهم عن لباس يعرفون بالزهد بسببه -كالصوف والمرقعات-، فما بالكم بلباس قد يعرف صاحبه بالفجور بسببه؛ أو يكون مكتوباً عليه عبارات بلغة أجنبية تدعو إلى الرذائل والفواحش.
- ألا يتكبر به على خلق الله -تعالى- بل ليكن متواضعاً شاكراً حامداً لله -تعالى-.
بهذه الضوابط وما ذكرناه من الابتعاد عن الموضة يمكن للفتى والفتاة أن يرتدي ما يشاء من ملابس.





الكــــــــبر:
الحديث عن الكبر يرتبط ارتباطاً كبيراً بسلوك الإنسان ولباسه -ولاسيما الشباب- فيما يتعلق بتعاملهم مع الناس، سواء بقياسهم أحوالهم وفق ما يرتدون من ملابس فيقدرونهم أو يذمونهم إن خالفت أو وافقت ملابسهم أهواء أولئك الشباب، أو بسخريتهم من بعض الناس إن بدا منهم ضعفاً عقلياً أو غفلة عن أشياء انتبه إليها أولئك الشباب فبدلاً من أن يحمدوا الله -تعالى- على نعمه ويرحموا الضعاف -في العقول أو الأبدان أو الفقراء-؛ إذا بهم يتكبرون عليهم بنعم الله التي منحهم إياها ولو شاء سبحانه لمنعهم منها.
وهم لا يدركون أن مرحلة الشباب هي قوة بين ضعفين فسيأتيه الضعف لا محالة ليجد بعد ذلك من يسخر منه حال ضعفه؛ إن لم يتب ويبادر بالعودة إلى الله -تعالى- والإحسان إلى خلق الله.
قال سفيان في قوله -تعالى-: (وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلا يَعْقِلُونَ)(يسن:68)، إذا بلغ ثمانين سنة تغير جسمه وضعفت قوته. قال الشاعر:
من عاش أخلقت الأيام جدته وخانه ثقتاه السمع والبصر
فطول العمر يصير الشباب هرماً، والقوة ضعفاً، والزيادة نقصاً، وهذا هو الغالب، وقد تعوذ -صلى الله عليه وسلم- من أن يرد إلى أرذل العمر.
عن هذا الكبر عبر -عليه السلام- بقوله: (لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر. وفي رواية فقال رجل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنة قال: إن الله جميل يحب الجمال الكبر بطر الحق وغمط الناس)

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 91
خلاصة حكم المحدث:
صحيح

، ومعنى بطر الحق: تسفيهه وإبطاله. وغمط الناس: الاحتقار لهم والازدراء بهم، ويروى: "وغمص" بالصاد المهملة، والمعنى واحد.

فليس من الكبر الاعتناء بالجمال ما دام لم يتخط حد الاعتدال من غير سرف ولا كبر.
ولذلك فقد قال -تعالى-: (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)(الأعراف:32)،





فقوله -تعالى-: (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ) بين أن بعض الناس حرَّموا من تلقاء أنفسهم ما لم يحرمه الله عليهم. والزينة هنا الملبس الحسن، إذا قدر عليه صاحبه. وقيل: جميع الثياب؛ كما روي عن عمر: إذا وسع الله عليكم فأوسعوا.
وروي عن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب شيخ مالك -رضي الله عنهم- أنه كان يلبس كساء خز بخمسين ديناراً، يلبسه في الشتاء، فإذا كان في الصيف تصدق به، أو باعه فتصدق بثمنه، وكان يلبس في الصيف ثوبين من متاع بمصر ممشقين ويقول: (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ).
وإذا كان هذا فقد دلت الآية على لباس الرفيع من الثياب، والتجمل بها في الجمع والأعياد، وعند لقاء الناس ومزاورة الإخوان، قال أبو العالية: كان المسلمون إذا تزاوروا تجملوا، وفي صحيح مسلم من حديث عمر بن الخطاب أنه رأى حلة سيراء تباع عند باب المسجد، فقال: يا رسول الله، لو اشتريتها ليوم الجمعة وللوفود إذا قدموا عليك؟ فقال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-:

أنَّ عمرَ بنَ الخطابِ رأى حُلَّةً سِيراءَ عند بابِ المسجدِ . فقال : يا رسولَ اللهِ ! لو اشتريتَ هذه فلبستَها للناسِ يومَ الجمُعةِ ، وللوفدِ إذا قدموا عليكَ ! فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ( إنما يلبسُ هذه من لا خلاقَ له في الآخرةِ ) ثم جاءت رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ منها حُللٌ . فأعطى عمرَ منها حُلَّةً . فقال عمرُ : يا رسولَ اللهِ ! كسوتَنيها . وقد قلتَ في حُلَّةِ عطاردَ ما قلتَ ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ( إني لم أكسُكَها لتلبسَها ) فكساها عمرُ أخًا له مشركًا ، بمكةَ .

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2068
خلاصة حكم المحدث: صحيح

.

فما أنكر عليه ذكر التجمل، وإنما أنكر عليه كونها سيراء أي من الحرير.
وقد اشترى تميم الداري حلة بألف درهم كان يصلي فيها. وكان مالك بن دينار يلبس الثياب العدنية الجياد، وكان ثوب أحمد بن حنبل يشترى بنحو الدينار.
أين هذا ممن يرغب عنه ويؤثر لباس الخشن من الكتان والصوف من الثياب ممن يدعي الزهد أو المتصوفة الذين ابتلوا بتضييع أعمارهم في مثل ذلك التزهد، ويقول: (وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ)(الأعراف:26)، هيهات!! أترى من ذكرنا تركوا لباس التقوى، لا والله! بل هم أهل التقوى وأولو المعرفة والنهى، وغيرهم أهل دعوى، وقلوبهم خالية من التقوى.
قال خالد بن شوذب: "شهدت الحسن وأتاه فرقد، فأخذه الحسن بكسائه فمده إليه وقال: يا فريقد، يا ابن أم فريقد، إن البر ليس في هذا الكساء، إنما البر ما وقر في الصدر وصدقه العمل"(2).
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ
(1) تفسير القرطبي - ج 3.
(2) تفسير القرطبي: ج7 لدى تفسيره لآية: قل من حرم زينة الله (بتصرف يسير) - وانظر تلبيس إبليس لابن الجوزي.
م ن ق و ل







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 14 - 10 - 12 الساعة 10:30 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 39 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart النقاب في أربعين تفسيرًا للقرآن العظيم

كُتب : [ 03 - 02 - 09 - 01:47 AM ]






ذهب الكثير من المفسرين إلى القول بوجوب ستر الوجه بينما ذهب البعض إلى القول باستحبابه ، وقد رأيت أن أقوم بجمع أقوال المفسرين في هذا الباب ، مع الإشارة إلى الجزء والصفحة للمواضع التي صرحوا فيها بذلك مع ذكر طبعة الكتاب ، وقد ذكرت هنا أكثر من أربعين مفسرا ورتبتهم على الوفيات ؛ لعل ذلك يكون أبلغ رد على هؤلاء الأدعياء الذين زعموا زورًا وبهتانا أن النقاب ينكره الأئمة الأربعة والمفسرون وأنه دخيل على المسلمين ولم يَقُل به أحد من أهل العلم . فمن هؤلاء المفسرين :
1- المفسر الإمام حبر الأمة وترجمان القرآن ابن عباس رضي الله عنهما :

قال في قوله { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ۚ } الاحزاب 59 : (( أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عينا واحدة )) اهـ . الطبري ( 19 / 181 ) وسيأتي بعد قليل .

2ـ المفسر يحيى بن سلام التيمي البصري القيرواني رحمه الله ت 200هـ :

قال في تفسير قول الله تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً } الاحزاب59. قال : (( والجلباب : الرداء تقنع به ، وتغطي به شق وجهها الأيمن ، تغطي عينها اليمنى وأنفها )) اهـ . ( تفسير يحي بن سلام ) ( 2 / 738 ) ط : دار الكتب العلمية 2004م .







3ـ إمام المفسرين الإمام أبو جعفر الطبري رحمه الله ت 310هـ :

قال عند تفسيره لقول الله تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً } الاحزاب 59 . قال : (( يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ } لا يتشبهن بالإماء في لباسهن إذا هن خرجن من بيوتهن لحاجتهن فكشفن شعورهن ووجوههن ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهن لئلا يعرض لهن فاسق إذا علم أنهن حرائر بأذى من قول . ثم اختلف أهل التأويل في صفة الإدناء الذي أمرهن الله به فقال بعضهم هو أن يغطين وجوههن ورءوسهن فلا يبدين منهن إلا عينا واحدة . ذكر من قال ذلك : حدثني علي قال ثنا أبو صالح قال ثني معاوية عن علي عن ابن عباس قوله {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عينا واحدة . حدثني يعقوب قال ثنا بن علية عن ابن عون عن محمد عن عبيدة في قوله : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ} فلبسها عندنا ابن عون . قال : ولبسها عندنا محمد . قال محمد : ولبسها عندي عبيدة . قال ابن عون بردائه فتقنع به فغطى أنفه وعينه اليسرى وأخرج عينه اليمنى وأدنى رداءه من فوق حتى جعله قريبا من حاجبه أو على الحاجب . حدثني يعقوب قال ثنا هشيم قال أخبرنا هشام عن ابن سيرين قال : سألت عبيدة عن قوله : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ} قال : فقال بثوبه فغطى رأسه ووجهه وأبرز ثوبه عن إحدى عينيه . وقال آخرون : بل أمرن أن يشددن جلابيبهن على جباههن )) اهـ ثم ذكر من قال ذلك . (جامع البيان في تفسير القرآن ( 19 / 180 ـ 182 ) .


4ـ المفسر العلامة أبو بكر أحمد بن علي الرازي المشهور بالجصاص رحمه الله ت 370 هـ :
فعند تفسيره لقول الله تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } أورد بعض الآثار المتقدمة عن ابن عباس وأم سلمة وعبيدة والحسن ثم قال : (( قال أبو بكر : في هذه الآية دلالة على أن المرأة الشابة مأمورة بستر وجهها عن الأجنبيين وإظهار الستر والعفاف عند الخروج لئلا يطمع أهل الريب فيهن وفيها دلالة على أن الأمة ليس عليها ستر وجهها وشعرها لأن قوله تعالى ونساء المؤمنين ظاهره أنه أراد الحرائر وكذا روي في التفسير لئلا يكن مثل الإماء اللاتي هن غير مأمورات بستر الرأس والوجه فجعل الستر فرقا يعرف به الحرائر من الإماء )) اهـ . ( أحكام القرآن ـ 5 / 244 ـ 245) .






5ـ المفسر الإمام أبو المظفر السمعاني رحمه الله ت 489هـ :
قال : (( وقوله تعالى : { يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } أي : يشتملن بالجلابيب ، والجلباب هو الرداء ، وهو الملاءة التي تشتمل بها المرأة فوق الدرع والخمار . قال عبيدة السلماني : تتغطى المرأة بجلبابها فتستر رأسها ووجهها وجميع بدنها إلا إحدى عينيها )) اهـ . ( تفسير القرآن ) ( 4 / 306 ، 307 ) ط : دار الوطن بالرياض 1997م .

6ـ المفسر الفقيه عماد الدين الطبري الشهير بإلكيا الهراس رحمه الله ت 504 هـ :
قال : (( { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } الجلباب : هو الرداء ، فأمرهن بتغطية وجوههن ورءوسهن ولم يوجب على الإماء ذلك )) اهـ ( أحكام القرآن ) ط دار الكتب الحديثة ( 4 / 354 )

7ـ المفسر الإمام البغوي رحمه الله ت 516هـ :

قال : (( { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } جمع الجلباب ، وهو الملاءة التي تشتمل بها المرأة فوق الدرع والخمار ، وقال ابن عباس وأبو عبيدة : أمر نساء المؤمنين أن يغطين رءوسهن ووجوهن بالجلابيب إلا عينا واحدة ليعلم انهن حرائر { ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ } أنهن حرائر { فَلا يُؤْذَيْنَ } فلا يتعرض لهن )) اهـ . ( تفسير البغوي ج3/ص586 ) ط2 : دار طيبة بالرياض 1423هـ .

8ـ المفسر الإمام الزمخشري رحمه الله ت 538هـ :

قال عند تفسير قول الله عز وجل { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } : (( ومعنى{ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ } يرخينها عليهنّ ويغطين بها وجوههنّ وأعطافهنّ ، يقال : إذا زال الثوب عن وجه المرأة أدنى ثوبك على وجهك ، وذلك أن النساء كنّ في أول الإسلام على هجيراهنّ في الجاهلية متبذلات تبرز المرأة في درع وخمار فصل بين الحرّة والأمة ، وكان الفتيان وأهل الشطارة يتعرّضون إذا خرجن بالليل إلى مقاضي حوائجهنّ من النخيل والغيطان للإماء ، وربما تعرّضوا للحرّة بعلة الأمة يقولون حسبناها أمة ، فأمرن أن يخالفن بزيهنّ عن زي الأماء الأردية والملاحف وستر الرءوس والوجوه ليحتشمن ويُهَبن فلا يطمع فيهن طامع )) اهـ . (تفسير الكشاف ـ 3 / 246) ط دار المعرفة بيروت .

9ـ المفسر العلامة أبو بكر بن العربي المالكي رحمه الله ت 543هـ :

(( اختلف الناس في الجلباب على ألفاظ متقاربة عمادها : أنه الثوب الذي يستر به البدن ، لكنهم نوعوه هاهنا فقد قيل : إنه الرداء ، وقيل : إنه القناع . قوله تعالى : { يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ } قيل : معناه تغطي به رأسها فوق خمارها . وقيل : تغطي به وجهها حتى لا يظهر منها إلا عينها اليسرى . والذي أوقعهم في تنويعه أنهم رأوا الستر والحجاب مما تقدم بيانه واستقرت معرفته ، وجاءت هذه الزيادة عليه واقترنت به القرينة التي بعده وهي مما تبينه وهو قوله تعالى : { ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ } والظاهر : أن ذلك يسلب المعرفة عند كثرة الاستتار فدل على أنه أراد تمييزهن على الإماء اللاتي يمشين حاسرات أو بقناع مفرد يعترضهن الرجال فيتكشفن ويكلمنهن ، فإذا تجلببت وتسترت كان ذلك حجاباً بينها وبين المتعرض بالكلام والاعتماد بالإذاية )) اهـ . (أحكام القرآن ـ 3 / 1586) ط دار الجيل بيروت بتحقيق علي محمد البجاوي ط 1988م .

10- المفسر العلامة ابن عطية الأندلسي رحمه الله ت 546هـ :
قال عند تفسيره لقول الله تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً } . قال : (( لما كانت عادة العربيات التبذل في معنى الحجبة ، وكن يكشفن وجوههن كما يفعل الإماء ، وكان ذلك داعية إلى نظر الرجال إليهن وتشعب الفكر فيهن أمر الله تعالى رسوله عليه السلام بأمرهن بإدناء الجلابيب ليقع سترهن ويبين الفرق بين الحرائر والإماء ؛ فيعرف الحرائر بسترهن ، فيكف عن معارضتهن من كان غزلا أو شابا وروي أنه كان في المدينة قوم يجلسون على الصعدات لرؤية النساء ومعارضتهن ومراودتهن فنزلت الآية بسبب ذلك ، والجلباب : ثوب أكبر من الخمار ، وروي عن ابن عباس وابن مسعود أنه الرداء واختلف الناس في صورة إدنائه فقال ابن عباس وعبيدة السلماني ذلك أن تلويه المرأة حتى لا يظهر منها إلا عين واحدة تبصر بها ، وقال ابن عباس أيضا وقتادة وذلك أن تلويه فوق الجبين وتشده ثم تعطفه على الأنف وإن ظهرت عيناها لكنه يستر الصدر ومعظم الوجه وقوله تعالى : { ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ } أي على الجملة بالفرق حتى لا يختلطن بالإماء ، فإذا عرفن لم يُقابلن بأذى من المعارضة مراقبة لرتبة الحرية ، وليس المعنى أن تعرف المرأة حتى يعلم من هي ، وكان عمر إذا رأى أمة قد تقنعت قنعها الدرة محافظة على زي الحرائر ، وباقي الآية ترجية ولطف وحض على التوبة وتطميع في رحمة الله تعالى )) اهـ . ( المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز ـ ج13/ 99 ، 100 )

يتبع ان شــــــــاء الله اخواتى









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 14 - 10 - 12 الساعة 10:32 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 40 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: النقاب في أربعين تفسيرًا للقرآن العظيم

كُتب : [ 03 - 02 - 09 - 04:36 PM ]





نكمل حبيباتى فى الله


المفسر الحافظ أبو الفرج ابن الجوزي رحمه الله ت 597هـ :


قال عند تفسير قول الله عز وجل { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } : سبب نزولها أن الفساق كانوا يؤذون النساء إذا خرجن بالليل ، فإذا رأوا المرأة عليها قناع تركوها وقالوا هذه حرة ، وإذا رأوها بغير قناع قالوا أمة فآذوها فنزلت هذه الآية ، قاله السدي . وقوله تعالى : { يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } قال ابن قتيبة : يلبسن الأردية ، وقال غيره : يغطين رءوسهن ووجوههن ليعلم أنهن حرائر . { ذَلِكَ أَدْنَى } أي أحرى وأقرب { أَنْ يُعْرَفْنَ } أنهن حرائر { فَلا يُؤْذَيْنَ } )) اهـ
(( زاد المسير ) ( 6 / 422 ) ط 3 المكتب الإسلامي 1984م .

12ـ المفسر العلامة المفسر الفخر الرازي رحمه الله ت 606 هـ :

قال عند تفسير قول الله عز وجل : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } قال : (( كان في الجاهلية تخرج الحرة والأمة مكشوفات يتبعهن الزناة وتقع التهم فأمر الله الحرائر بالتجلبب وقوله { ذالِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ } قيل : يعرفن أنهن حرائر فلا يتبعن ، ويمكن أن يقال : المراد : يعرفن أنهن لا يزنين ؛ لأن من تستر وجهها مع أنه ليس بعورة لا يطمع فيها أنها تكشف عورتها فيعرفن أنهن مستورات )) اهـ . ( التفسير الكبير ) ( 25 / 230) ط : إحياء التراث العربي بيروت ط3.

13- المفسر الإمام العز بن عبد السلام رحمه الله تعالى ت 660هـ :
(( { جلابيبهن } الجلباب : الرداء أو القناع أو كل ثوب تلبسه المرأة فوق ثيابها وإدناؤه أن تشد به رأسها وتلقيه فوق خمارها حتى لا ترى ثغرة نحرها أو تغطي به وجهها حتى لا تظهر إلا عينها اليسرى { يعرفن } من الإماء بالحرية أو من المتبرجات بالصيانة . قال قتادة : كانت الأمة إذا مرت تناولها المنافقون بالأذى فنهى الله - تعالى - الحرائر أن يتشبهن بهن )) اهـ . ( تفسير العز بن عبد السلام ط1 : دار ابن حزم - بيروت 1996م، تحقيق: الدكتور عبد الله بن إبراهيم الوهبي ( ج2/ص590 ) .





14ـ المفسر الكبير الإمام القرطبي رحمه الله ت 671هـ :
قال عند تفسير قول الله عز وجل { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } : قال : (( لما كانت عادة العربيات التبذل وكن يكشفن وجوههن كما يفعل الإماء وكان ذلك داعية إلى نظر الرجال إليهن وتشعب الفكرة فيهن أمر الله رسوله صلى الله عليه وسلم أن يأمرهن بإرخاء الجلابيب عليهن إذا أردن الخروج إلى حوائجهن وكن يتبرزن في الصحراء قبل أن تتخذ الكنف فيقع الفرق بينهن وبين الإماء فتعرف الحرائر بسترهن فيكف عن معارضتهن من كان غزلا أو شابا وكانت المرأة من نساء المؤمنين قبل نزول هذه الآية تتبرز للحاجة فيتعرض لها بعض الفجار يظن أنها أمة فتصيح به فيذهب فشكوا ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم ونزلت الآية بسبب ذلك قال معناه الحسن وغيره ، الثالثة قوله تعالى { من جلابيبهن } الجلابيب جمع جلباب وهو ثوب أكبر من الخمار ، وروي عن ابن عباس وابن مسعود أنه الرداء وقد قيل إنه القناع والصحيح أنه الثوب الذي يستر جميع البدن )) اهـ (تفسير القرطبي ـ 14 / 243) .

15ـ المفسر العلامة البيضاوي رحمه الله ت 691هـ :
قال عند تفسير قول الله عز وجل : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } قال : (( يغطين وجوههن وابدانهن بملاحفهن إذا برزن لحاجة و { من } للتبعيض ؛ فإن المرأة ترخي بعض جلبابها ، وتتلفع ببعض ، و { ذلك أدنى أن يعرفن} يميزن من الإماء والقينات { فلا يؤذين } فلا يؤذيهن أهل الريبة بالتعرض لهن )) اهـ . (تفسير البيضاوي ) ص ( 563 ) ط : دار الجيل بيروت مصورة عن الطبعة العثمانية 1329هـ .
16ـ وعلق المفسر العلامة أحمد بن محمد شهاب الدين الخفاجي في حاشيته على تفسير البيضاوي المسماة : ( عناية القاضي وكفاية الراضي ) بقوله :
(( قوله ( من للتبعيض ) إلخ ـ وقد قال في الكشاف إنه يحتمل وجهين : أن يتجلببن ببعض مالهن من الجلابيب فيكون البعض واحدا منها أو يكون المراد ببعض جزءًا منه بأن ترخي بعض الجلباب ، وفضله على وجهها فتتقنع به ، والتجلبب على الأول لبس الحجاب على البدن كله ، وعلى هذا التقنع بستر الرأس والوجه ، مع إرخاء الباقي على بقية البدن .. )) اهـ




17ـ المفسر العلامة أبو البركات النسفي رحمه الله ت 710هـ :

قال عند تفسير قول الله عز وجل { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } : (( الجلباب ما يستر الكل ، مثل الملحفة ، عن المبرد ، ومعنى { يدنين عليهن من جلابيبهن } يرخينها عليهن ويغطين بها وجوههن وأعطافهن ، يقال : إذا زال الثوب عن وجه المرأة أدن ثوبك على وجهك ، و { من } للتبعيض أى ترخى بعض جلبابها وفضله على وجهها ، تتقنع حتى تتميز من الأمة ، أو المراد أن يتجلببن ببعض ما لهن من الجلابيب وأن لا تكون المرأة متبذلة فى درع وخمار كالأمة ولها جلبابان فصاعدا فى بيتها ، وذلك أن النساء فى أول الإسلام على هجيراهن فى الجاهلية متبذلات تبرز المرأة فى درع وخمار لا فضل بين الحرة والأمة ، وكان الفتيان يتعرضون إذا خرجن بالليل لقضاء حوائجهن فى النخل والغيطان للإماء ، وربما تعرضوا للحرة لحسبان الأمة فأمرن أن يخالفن بزيهن عن زى الإماء بلبس الملاحف وستر الرءوس والوجوه فلا يطمع فيهن طامع )) اهـ . (تفسير النسفي ـ 3 / 455) . وهذا التفسير يدرس الآن بالمعاهد الأزهرية .
18ـ المفسر الإمام الخازن رحمه الله ت 741هـ :

قال : (( { يأَيُّهَا النَّبِىُّ قُل لاِزْواجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ } أي يرخين ويغطين { عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ } جمع جلباب ، وهو الملاءة التي تشتمل بها المرأة فوق الدرع والخمار ، وقيل هو الملحفة وكل ما يستتر به من كساء وغيره . قال ابن عباس : أُمر نساء المؤمنين أن يغطين رءوسهن ووجههن بالجلالبيب إلا عينا واحدة ليعلم أنهن حرائر وهو قوله تعالى { ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ } أي لا يتعرضن لهن )) اهـ . ( تفسير الخازن ) ( 3 / 478 ) .

19ـ المفسر العلامة محمد بن أحمد بن محمد الغرناطي الكلبي المشهور بابن جزي رحمه الله ت 741هـ :
قال عند تفسيره لقول الله تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ } (( كان نساء العرب يكشفن وجوههن كما تفعل الإماء ، وكان ذلك داعيا إلى نظر الرجال لهن فأمرهن الله بإدناء الجلابيب ليسترن بذلك وجوههن ويفهم الفرق بين الحرائر والإماء والجلابيب جمع جلباب ، وهو ثوب أكبر من الخمار وقيل هو الرداء وصورة إدنائه عند ابن عباس : أن تلويه على وجهها حتى لا يظهر منها إلا عين واحدة تبصر بها . وقيل : أن تلويه حتى لا يظهر إلا عيناها . وقيل : أن تغطي نصف وجهها { ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين } أي ذلك أقرب إلى أن يعرف الحرائر من الإماء ، فإذا عرف أن المرأة حرة لم تعارض بما تعارض به الأمة ، وليس المعنى أن تعرف المرأة حتى يعلم من هي إنما المراد أن يفرق بينها وبين الأمة لأنه كان بالمدينة إماء يعرفن بالسوء ، وربما تعرض لهن السفهاء )) اهـ . (التسهيل لعلوم التنزيل ـ 3 / 144) ط4 : دار الكتاب العربي - لبنان 1983م .
20ـ المفسر الإمام أبو حيان الأندلسي رحمه الله ت 745هـ :

قال في تفسيره لقول الله تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً } . قال : (( كان دأب الجاهلية أن تخرج الحرة والأمة مكشوفتي الوجه في درع وخمار ، وكان الزناة يتعرضون إذا خرجن بالليل لقضاء حوائجهن في النخيل والغيطان للإماء ، وربما تعرضوا للحرة بعلة الأمة ، يقولون حسبناها أمة ، فأمرن أن يخالفن بزيهن عن زي الإماء ، بلبس الأردية والملاحف ، وستر الرءوس والوجوه ، ليحتشمن ويُهبن ، فلا يطمع فيهن )) اهـ . ( البحر المحيط ) ( 8 / 504 ) ط : دار الفكر 1992م

يتبع ان شــــــــــاء الله







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 14 - 10 - 12 الساعة 10:33 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
!!!!!!, !؟))**, ######, ####يااااه, ♥.., "ممنوع, ((الحياء)), **((, *عباية, -----اياكى, ..♥, ...., ....., ......, .........زينة, .....فماذا, ...تذكري....القبر, ..ماذا, للمتبرجات, للمحجبات, للمراه, للمنتقبات, لماذا؟؟؟؟؟؟, أميرة, للصياد, للفتاة, للفتاه!!!!, للنساء, ألقرآن, ماذا, لاختى, مثل, أتثبتين, متبرجة, لترتدى, لبسك, أختااه؟؟*~, أختاه, أختتتتتتتتتتتتتاه؟؟؟؟؟؟, أختي, أختـــــــــاه, أدخل, أحدثت, أجـــلِ, أربعين, مرض, مسلمه؟؟, مستور, مُنتقبة, لصنع, مسئولية, مَوضـتـَهَــا, أعذار, أعددت, أفكار, لؤلوة, مومنه, لنا, أنت, أنتي, منتقبة, موضتها, مِــنْ, مقتنعات, مقتنعه, لقد, لكم, لكى, مكنونة, لكِ, الأم, الملتزمة, الأمـِـيـرَات, الأب, اللباس, المتبرجة, اللبس, الأخت, المحجبة, المرأة, المراة, المصممة, المسلمة.., المسلمة..., الأسواق, المصونة, الله, الموت, الموضه؟, المقنع, الا, الاسلام, التبرج, التحايل, البحث, البس, التشبه, البنطلون, الجلباب, الحياء, الحياة, الحجاب????, الدين, الحشمة*~, الحساب, الدعوة, اليهود, الحق, اليك, اأرباح, الصلاة, الشيخ, الشيطان, الشرعي, السعادة, العاري, الغير, العظيم, العفاف, العنب, الـمؤامرة, الفتاة, الفتاه, الفرق, الفستان, الهدؤء, الإسلام, النقاب, النقـــاب, الطاهرة, الكتف, الكتف*, ابنتى, ادم, احذري, احب, اختى, اخيتي, اخر, اخرت, ايهما, اخواتي, ارتداء, اريد, استحيى, اشياء, اعتقد, انتى, انه, تملكين, تمتلكين, بالمواقف, بالحجاب, بالجيران, بالنقاب", باذن, تاخد, بادى+جينز+غطاء, باصطيادك, تتحجبي!!!؟؟؟....., تبرجك, تتزيني!!!؟؟؟.........وعن, تحتاج, تختارين, تحتسبين, بحجاب, تحجبت, تجدها, بخصوص, تجنيد, ترتدي, ترتدين, تريدين, ترخص, تسمحى, تساعدك, تستعين, تستطيع, تُرخصُ, تعلم..1..., تعجبوا, تفسيرًا, تفعل, بها, تهافتها, بوابة, تنصرين, توقفي, تقول, تقوى, جملى, حلا, خلال, جمالك, خمسون, دمعة, ياترى, حذاري, حذائي, حياء, حياتي, حياتك, حياؤها, يحبها, يحيي, جدول, حينما, يجوز, حريه, يصيب, حَيَائـَهَا, دعوية, يفرق, دوركِ, جوهرتي, يكون, رأيي, راح, راس=؟؟؟؟؟, راس؟؟؟؟؟, رسالة, رؤوسهن, سالت, شاركوني, شخصيه, سيئة, زعل), صفات, سـور, سهلة, سؤال, سنة, على, عليها, غاليه, عادة, عادة.........., عارية, عباءة, غتاة, عبادة, عزيزتي, عشرة, عزوجل, عفة, عــَبــَـاءَة, عندما, عنواني, غطاء, عطست, فاختفى, فتنة, فرحتى, فرض, فقط, فكرت, همسة, هاني, هذا, هذه, إيمان, هناتفضل, هناك, إنه, وماذا, ولباس, وأحس, ولو, ومكشــــوف, ولكنها, ولكن؟؟؟, والبنطلون, والرد, والسكينة؟, واحصل, واهية, وانت؟, نتأكد؟؟, وبيان, وبعد, ندم, نداء, وجوارب, نرحب, نصائح, وصفات, وصفة, ونقول, وقفة, ~*صغيراتنا, ~*¤ô§ô¤*~, ؟؟؟, ؟؟؟؟, ؟؟؟؟؟؟, طهارة, قفازات, كاللؤلؤة, كاسنمة, كيفية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف الحياة مَيْسٌ على طريق الدعوه 16 06 - 04 - 12 10:11 PM
قطرة الحياة سأكون بأمة بوح الحروف 5 08 - 03 - 11 05:31 PM
الموت .......و.......الحياة حبيبة الملتقى العام 6 30 - 01 - 11 05:48 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:17 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd