الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى القرآن والسنة > الدفاع عن الرسول

الدفاع عن الرسول (إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً) الأحزاب57



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل ملف للدنمارك.. وماذا بعد الإساءة لرسول الله وسيد ولد آدم ؟

كُتب : [ 17 - 02 - 08 - 07:09 PM ]














الإساءة لدين الله، ولكتاب الله، ولرسول الله صلى الله عليه وسلم، ولعقيدة التوحيد، امر لا يمكن السكوت عليه، فهو خط احمر، لأنه يمس عقيدة المليار وثلاثمائة مليون مسلم يعيشون على وجه الأرض، وما حدث في الدانمرك من الاستهزاء والسخرية برسول الله صلى الله عليه وسلم، أمر غاية في السوء، ومس مشاعر امة الإسلام، شعوباً وحكومات وافراداً ومؤسسات، ولذلك جاء التحرك الرسمي والشعبي وعلى كافة المستويات لإدانة هذا العمل الإجرامي الخطير، الذي يمس الأديان السماوية، وينال من العقائد، خاصة ان الحكومة الدانمركية رفضت الاعتذار، عندما قدم لها الدبلوماسيون العرب والمسلمون طلباً بالاعتذار الرسمي، وأصرت الصحيفة التي نشرت الكاريكاتيرات المسيئة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، على المضي قدماً في نهجها المسيء، ولم تبال بمشاعر المسلمين، ولا باحترام الأديان السماوية.

فالقمة الإسلامية الاستثنائية التي عقدت في رحاب مكة المكرمة، استنكرت الإساءة إلى رسول الله، ونددت بوسائل الإعلام في الغرب التي تسيء للإسلام والمسلمين، وشددت القمة الإسلامية على مسؤولية الحكومات تجاه ضمان الاحترام الكامل لجميع الأديان، وعدم جواز استغلال حرية التعبير كذريعة للإساءة إلى الأديان.. استنكار القمة جاء بعد شكوى إسلامية،وطلب من الدول الإسلامية بإدراج القضية ضمن الموضوعات التي ناقشها قادة وزعماء 57 دولة إسلامية الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.

ولكن من الواضح ان حالة العداء للإسلام والمسلمين في الدانمرك تجاوزت كل الخطوط، فهناك تعبئة عامة ضد الإسلام، على كافة المستويات بدءاً من التصريح الذي نقل على لسان ملكة الدانمرك ماجريت الثانية والذي قالت فيه: (ان الإسلام يمثل تهديداً على المستويين العالمي والمحلي) وخلطت فيه الملكة بين (المتطرفين) وبين (الإسلام)، وحثت حكومتها إلى (عدم إظهار التسامح تجاه الأقلية المسلمة)، انتهاء بمواقع الإنترنت التي يطلقها دانمركيون افراد ومؤسسات خاصة تحذر من السائقين المسلمين لأنهم (إرهابيون وقتلة) مروراً بالحملة العامة في الصحف ومحطة التلفاز العامة التي أعلنت الحرب ضد الإسلام والمسلمين.

البعض يفسر الحالة الدانمركية بـ(الخوف من الإسلام)، ولكن هناك من يؤكد ان وراء هذه الحملة المنظمة الشرسة قوى خفية هي التي تحرك الإعلام وتورط الساسة وتعبئ الأفراد ضد الإسلام والمسلمين، بالرغم من وجود أقلية مسلمة يزيد تعدادها عن المائتي الف مسلم معظمهم من ذوي الأصول التركية، ولم يؤخذ على أحد منهم التورط في اي عمل مناهض للبلاد أو يقترب جرماً أو يقوم بعمل إرهابي أو متطرف، يبرر هستريا الخوف من الإسلام، بل ان الإسلام يعد الدين الثاني في الدانمارك بعد البروتستانتية المسيحية، التي يدين بها أربعة أخماس الشعب الدانمركي.

الكاريكاتيرات المسيئة

حالة العداء للإسلام والمسلمين في الدانمرك، كانت موجودة من قبل حتى الحادي عشر من سبتمبر، ولكنها كانت مكبوتة ولا تظهر بطريقة سافرة، ولكن الامر ازداد بعد 11 سبتمبر، وحالة التعبئة العامة من قبل اللوبي اليميني المتطرف والصهيوني ضد كل ما هو إسلامي، وبلغت مداها عندما أعلنت صحيفة (بيلاندز بوستن) عن مسابقة في الكاريكاتير، وتم اختيار اثنى عشر كاريكاتيراً كلها تسيء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتصدر احداها رسماً مزعوماً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضع على رأسه عمامة على شكل قنبلة شديدة الانفجار، وقد احدث نشر هذه الكاريكاتيرات ردود فعل غاضبة من أبناء الأقلية المسلمة في الدانمارك، واتصل قادة الجالية المسلمة بالصحيفة للاعتذار، وان هذا الامر يسيء للمسلمين ولمقدساتهم ولرسول الله صلى الله عليه وسلم، وانه نوع من التمييز ضد فئة وجالية من أبناء الوطن، وعنصرية مقيتة، قد تشجع على استهداف المسلمين وممتلكاتهم وأرواحهم، ولكن الجريدة أصرت على النشر، ورفضت الاعتذار، بل اعتبرت الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة لرسول الله صلى الله عليه وسلم نوع من الحرية وتعدد الآراء.

خرق للقوانين

وقال مصدر دبلوماسي عربي في كوبنهاجن ان تصرف الحكومة الدانمركية، وعدم اتخاذها موقفاً محدداً لاحتواء الأزمة، التي تشكل خرقاً للقوانين والأعراف الدولية هو الذي صعد الموقف فهي لم ترد على الطلب الذي قدمه الدبلوماسيون العرب والمسلمون في كوبنهاجن، وأضاف المصدر: انه لهذا الامر قرر السفراء العرب والمسلمون عدم استمرار الاتصالات مع الحكومة الدانمركية فيما يتعلق بحقوق الإنسان والتمييز، وأي إجراءات أخرى تتعلق بالأجندة الدانمركية داخل المؤسسات الدولية، خاصة أن الطلب الذي قدم لرئيس الوزراء والذي وقع عليه سفراء باكستان وإيران والبوسنة وإندونيسيا وبعض الدول العربية كان شديد اللهجة وجاء فيه (انهم يشعرون بالإهانة جراء هذه الرسوم الكاريكاتورية، ولا بد من اعتذار رسمي، ولكن الواضح أن الرد الدانمركي كان باهتاً وانهم لا يتدخلون في هذا الشأن، لأن حرية التعبير مكفولة.ولا يمكن ان يبرز مثل هذا فماذا لو كانت الإساءة لأي دين آخر غير الإسلام، أو حتى لأي شخص يعتنق مذهباً لا ديني، الأمر بالتأكيد كان سيختلف.

ساقطون أخلاقياً

ولكن تطور الهجوم على الإسلام من انه (دين يهدد العالم) إلى انه (دين الساقطون أخلاقياً) كما جاء في التصريح الذي أدلى به مارتين هنريكسن النائب عن حزب الشعب الدانمركي، ونشرته صحيفة (بيرلنسكة يتذته) وبثه هنريكسن على موقعه الإلكتروني عبر الإنترنت، والذي قال فيه (إن الإسلام منذ بداياته كان عبارة عن شبكة إرهابية) وأضاف هنريكسن قائلاً: المسلمون والإسلام يتربصون بالحضارة الغربية لكي ينقضوا عليها، حينما يملكون التطور العسكري الكافي).. ووصف المسلمون المنحدرون من جذور دانمركية بأنهم أناس ساقطون أخلاقياً، إلى مستوى يصعب وصفه، وانهم يخونون جذورهم وإرثهم الحضاري باعتناقهم الإسلام، وأكد هنيكسن أنه لن يتراجع عن هذه التصريحات، ولا يجد فيها أي شيء سلبي بل بالعكس والمعروف أن حزب الشعب ثالث الأحزاب الدانمركية وله 24 مقعداً في البرلمان وصمام أمان للحكومة الحالية.ولم يكن هنريكسن الوحيد الذي وصف المسلمين بهذه الأصواف البذيئة بل سبقه بها نائبة من نفس الحزب تدعى (لويسة فيفرش) التي لم تتورع عن وصف المسلمين بأنهم (غدة سرطانية) .

تحرك الجالية

الجالية المسلمة في كوبنهاجن تحركت عبر الأئمة ورؤساء المراكز والجمعيات الإسلامية ضد هذه الحملات المسيئة للإسلام والمسلمين، وقاموا بإرسال ردود إلى الصحيفة التي نشرت الصور الكاريكاتورية المسيئة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وطالبوها بالاعتذار لكن رفضت، وطلبت من حكومة الاندماج في الدانمرك وقف هذه الحملة، ولكن الخطوة الأبرز التي تم اتخاذها هي تشكيل وفد من الجالية المسلمة لزيارة بعض الدول العربية الإسلامية، لحشد التأييد لقضية المسلمين في الدانمرك.حيث قام بزيارة مصر والسعودية ومن المنتظر أن يزور عدة دول خليجية أخرى، ويضم الوفد خمسة من كبار الشخصيات الإسلامية هم/ زكي كوثر، ومحمد الخالد محمد، ونور الدين محيي الدين، وسرور سوداري، وأحمد المربي.

مجلة الرسالة

المصدر
شبكه إيمان القلوب الإسلاميه








التعديل الأخير تم بواسطة أم أسيد ; 08 - 02 - 13 الساعة 10:39 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي

كُتب : [ 21 - 02 - 08 - 05:41 PM ]

الأهداف منها:


أ. إرهاب المسلمين وتخويفهم من البطش الغربي ليقبلوا بأي إجراءات وتنازلات تُفرض عليهم ومن ذلك: التفريط في بعض الثوابت الدينية كشعيرة الجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتطبيق الحدود الشرعية، وتشكيك ضعاف المسلمين في دينهم وزرع الشبهات في نفوسهم.


ب. تنفير الغربيين من الإسلام وخاصة إثر ازدياد عدد الذين اعتنقوا الإسلام بعد أحداث سبتمبر، وقد ذكر أن أكثر من (30) ألف أميركي اعتنقوا الإسلام بعد هذه الأحداث، فكان لا بد من مواجهة هذه الظاهرة عن طريق الطعن في الإسلام ونبي الإسلام.


ج. التغطية على الجرائم البشعة التي ترتكب باسم مواجهة الإرهاب ومن أبرزها ما يلاقيه الشعب المسلم في فلسطين من مجازر على أيدي قوات الاحتلال الصهيوني .


د. تعبّر هذه الحملة كذلك عن قلق بعض الفئات المتشددة من تنامي الوجود والتأثير الإسلامي في أميركا، لذلك فإن تلك الفئات دأبت على ربط المسلمين بالإرهاب والتحذير من خطرهم على المجتمع المدني الأميركي، وذلك بعد أن نجح المسلمون في بناء العديد من الصداقات والعلاقات الإعلامية والسياسية داخل هذا المجتمع، ومن المفارقات أن القناص المجهول الذي قتل بدم بارد عشر ضحايا في الولايات المتحدة لم يتحدث عنه الإعلام كإرهابي لأنه لم توجد مؤشرات على كونه عربياً أو مسلماً، ولو حصل ذلك لتغيرت طريقة تغطية الأحداث تماماً ، وهذا ما بدأ يحدث بعد توجيه الاتهام إلى أحد الأميركيين المسلمين، كما أن تيموثي ماكفاي الذي قام بتفجير اوكلاهوما سيتي الشهير كان ينتمي إلى إحدى الميليشيات المتأثرة بأفكار اليمين المسيحي المتطرف ومع ذلك تمت معاقبة الفاعل وحده دون تضخيم القضية واستعداء الشعب والحكومة ضد اليمين المتطرف .


هـ. ربما أراد بعض من يديرون هذه الحملة حرباً شاملة ضد الإسلام والمسلمين ومعظم هؤلاء من القساوسة المتعصبين الذين ينطلقون من معتقدات دينية متطرفة، ويهمهم إذكاء مشاعر العداء للإسلام والمسلمين لدى الغربيين واستفزاز المسلمين للقيام بأعمال تُسرع بالمواجهة بين الطرفين، وتاريخ الحروب الصليبية في الأندلس وفي المنطقة العربية، وأثناء مرحلة الاستعمار الأوربي لكثير من البلاد الإسلامية يبين بجلاء الدور الذي يلعبه القساوسة والقيادات الدينية النصرانية في حرب الإسلام والمسلمين، و حملات الإبادة الجماعية و المجازر البشرية ـ و ما سربنتشا في البوسنة عنا ببعيد.


اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم


في 1 القعدة 1423 هجرية






التعديل الأخير تم بواسطة أم أسيد ; 08 - 02 - 13 الساعة 10:34 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
عيون الجنة
قلب جديد
رقم العضوية : 461
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عيون الجنة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد الدنمارك وماذا بعدك؟

كُتب : [ 06 - 03 - 08 - 12:22 PM ]



وماذا بعدك ايتها البزيئه من انتى كى تستهونين بنا وبديننا

الدنمارك قصة وحكاية تتبادل كل حين وحين وماذا سوف نفعل

هل نسكت ؟ نتكلم؟

الحل ليس فى السكوت او االكلام الحل فى اتباع الرسول (صلى الله عليه وسلم)

وتطبيق شريعته فنحن محتاجين لهذة السنة النبوية الشريفة لتتطبيقها


إني تاركٌ فيكم ما إن تمسكتم به لن تضِلوا بعدِي – أحدُهما أعظمُ من الآخرِ – كتابُ اللهِ حبلٌ ممدودٌ من السماءِ إلى الأرضِ وعِترتي أهلُ بيتِي ولن يتفرَّقا حتى يرِدَا عليَّ الحوضَ فانظروا كيف تخلفونَنِي فيهما؟ الراوي: زيد بن أرقم المحدث: محمد المناوي - المصدر: تخريج أحاديث المصابيح - الصفحة أو الرقم: 5/310
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد

الحديث الشهير للرسول(صلى الله عليه وسلم)

من منا يفعل هذا ومن منا يطبقة اخواتى لن نلومن الا انفسنا

فأن ظلت نفوسنا ضعيفة وليست قويه لن ننتصر ابدا

فالمسلمون كثيرن جدااااااااااااااااااااااا اا

فأن اتحدوا لن نجد ايه مشكلة

ولن يستهزء بنا اى مشرك او كافر

فى النهاية دعوة منى الى كل مسلمة سوف تقرا هذا الموضوع

ان تهذب نفسها اولا وانا قبلكم

وان تربى اولادها على حب الرسول (صلى الله عليه وسلم)






التعديل الأخير تم بواسطة أم أسيد ; 11 - 01 - 13 الساعة 10:32 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل الدانماركيون.. منهـــم الزلل وفينا الخلل!!

كُتب : [ 12 - 03 - 08 - 07:13 PM ]





الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله.
لماذا يهاجمنا الغربيون؟ ولماذا يدنسون مقدساتنــا؟ لماذا لا يحترمون مشاعرنا؟ وهم ينالون من أحبّ إنسان إلى قلوبنا، رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، أين الخلل؟ هــــل الخلل فينا نحن؟ أم فيهم هم؟
والجواب: فينا وفيهم الخلل.
- فيهم الخلل لأنّهم أناس مُلِئت قلوبهم حقدا وبغضا للإسلام وأهله، قال - تعالى -: (قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ) آل عمران118)].
- فيهم الخلل لأنهم أناس ساءت أخلاقهم، وخبُثت نفوسهم الدنيّة، حتى أصبحت تتلذذ بمصائبنا وأحزاننا وتحزن لأفراحنا وآمالنا، قال - تعالى -:(إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ) آل عمران120). إنّها النفوس التي غرقت في أوحال الدنس الروحي، والفساد القيَمِي، فانصرفت للرذيلة وحاربت الفضيلة، عانقت جهالات الظلام، وأطفأت شموع الهداية في أعماقها، معلنة حربها على الخير والرشاد، ومناصرتها للشر والفساد.
- فيهم الخلل لأنّ قلوبهم سابقت قساوة الحجارة الجامدة، وطاولت غلظة الجبال الصمَّاء، فنزعت رداء الشفقة والرحمة والإنسانية، قال - تعالى -: (لاَ يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ) التوبة10) أي لا يشفقون على المؤمن ولا يرحمونه، ولو كان قريبا لهم في النسب، أو بينه وبينهم عهد وميثاق.
- فيهم الخلل لأنّ مواقفهم تحكمها أهواء وشهوات، تنكّرت للعقل والحقيقة، فهم موقنون في قراره أنفسهم أنّ دين الإسلام هو دين الحق، وأنّ المسلمون هم أهل الحق والصواب، ولكن الهوى والشهوة حجب اعترافهم بهذه الحقيقة العظمى، فاختاروا طريق الجحود والتكذيب، قال - تعالى -: (وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّاً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ) [النمل14).
-فيهم الخلل لأنهم يحسدوننا على نعمة الإسلام بعد أن علموا حقيقتها، وتبيّن لهم صدقها، قال - تعالى -: (وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ) البقرة109).
- وفيـنا الخلـل!!!
- فينا الخلل لأننا أمّة هان عليها دينها، فهانت على الله.
- فينا الخلل لأننا أمّة أحبّت الدنيا وزينتها، فهانت عليها نفسها، ورضيت حياة الذلّة والمهانة بعد العزّة والكرامة.
- فينا الخلل لأننا أمّة تضحِّي من أجل الدرهم والدينار، والشهوة والشهرة، ولا تضحِّي من أجل العزيز الغفّار.
- فينا الخلل لأننّا تنكّرنا لحضارتنا، ودفنّا ماضينا، وعشنا على فُتاة مزابل الحضارة الغربية الزائفة.
لم نرَبِّ أنفسنا وأبناءنا في بساتين القرآن، وواحات السنّة النبوية الطاهرة، ثم ادّعينا باللسان محبة رسول الرحمن.
لم نُخضع قلوبنا، ونفوسنا، وعقولنا لشريعة رب العالمين، وسنّة سيد المرسلين، سرنا يمينا وشمالا، نلُمُّ فضلات أفكار البشر، ونجمع حثالة عقول لم تعرف ربَّها، فهي تتخبط في بحار الظلمات على غير هدى.
بينما كان حال الأوَّلين من هذه الأمّة، الذين عاشوا أعزّة، وماتوا أعزّة، هو الترفع عن كل ما ليس لله، ترفَّعوا عن تقليد الكافرين، وتمسَّكوا بسنَّة إمام المهتدين - صلى الله عليه وسلم -، وسيرة أصحابه الغٌر الميامين، واعتزّوا بشريعة رب العالمين، خضعوا لها بألسنتهم وقلوبهم وعقولهم وجوارحهم، شعارهم:[سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ المَصِيرُ] {البقرة:285}.
ونهجهم: لا قول إلّا قول الله، ولا هدي إلّا هدي رسول الله، فتعلَّموا سيرته الشريفة، وعلَّموها لأبنائهم منذ نعومة أظفارهم، وتمثَّلوها في أخلاقهم ومعاملاتهم، فكانوا صورة ناصعة شفافة للمسلم العزيز الحر. أمّا نحن فأضعنا أوقتنا في القنوات والشهوات، وسقينا أبناءنا كأس البعد عن رسول رب الأرض والسماوات، لم نعلِّمهم سيرته، ولم نخلِّقهم بأخلاقه، ولم نربِّهم على منهجه، ولم نبيِّن لهم السيرة الجميلة الحميدة لأصحابه - رضي الله عنهم - أجمعين، بل تركناهم فريسة سهلة لرفقة السوء والقدوة الفاسدة، يغرقون في أمواج الظلام، تائهين في صحراء القنوات القاحلة، الخالية من القيم والأخلاق إلا ما رحم ربــــــــــــــــــــــي .
أيـها المسلمون:
آن الأوان: لفهم حقيقة محبة الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم -.
آن الأوان: لتجديد العهد والولاء لرسول رب الأرض والسماء - صلى الله عليه وسلم -.
آن ألأوان: لنتصالح مع سنَّة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فنجعلها منهجنا للحياة، عليها نحيا نحن و أبناؤنا، وعليها نموت.
آن الأوان: لنبذل النفس والمال وكلّ ما نملك، نصرة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم -.
آن الأوان: لأن نستحي من الله والحال أنّ الكفار يستهزئون برسول الله - صلى الله عليه وسلم - مرات ومرات، ونحن في غفلات وشهوات.
آن الأوان: لأسد محمد أن تنطلق، وللعواصف أن تحطِّم الأصنام، وللزلازل أن تدكّ كل مستهزء خسيس النفس سليط اليد واللسان، قال - تعالى -: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ * وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْساً لَّهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ) محمد7، 8)].





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
مَيْسٌ
قلب نابض
رقم العضوية : 292
تاريخ التسجيل : Jan 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 884 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 312
قوة الترشيح : مَيْسٌ is a jewel in the roughمَيْسٌ is a jewel in the roughمَيْسٌ is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير قائمة للمنتجات الدنماركية ..لنقاطعها

كُتب : [ 01 - 05 - 08 - 09:28 AM ]













رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للمنتجات, لنقاطعها, الدنمارك, الدنماركية, الرسول, الكريم, اين, بعدك؟, رسمه, وماذا, وازمة, نشأة, نصرة, وقاحه, قائمة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجلة مغربية تتفوق على الدنمارك....!! مَيْسٌ الدفاع عن الرسول 9 11 - 01 - 13 10:30 PM
إساءة جديدة من الدنمارك أم القلوب الدفاع عن الرسول 39 27 - 06 - 09 03:09 PM
" المنهج الإيماني" الذى رسمه السلف فى تربية الأولاد جنه الفردوس أنتِ و طفلك 4 09 - 12 - 08 10:08 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:32 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd