الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى القرآن والسنة > الإعجاز العلمى فى القرآن والسنة

الإعجاز العلمى فى القرآن والسنة (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }فصلت53




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير

كُتب : [ 28 - 02 - 10 - 03:37 PM ]









الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير









الأستاذ هاني إسماعيل



محمد ماجستير في اللغة العربية



لما كانت شريعة الإسلام خاتم شرائع الله تعالى جاءت بالقسطاس المستقيم، والمنهاج القويم، فما تركت من صغيرة ولا كبيرة إلا وأرشدتنا إليها، وصدق الله تعالى حين قال: ﴿ما فرطنا في الكتاب من شيء﴾ [الأنعام: 38] ولقد أذهلت هذه الحقيقة أعداء الدين حتى تعجبوا منها فقيل لسلمان الفارسي ـ رضي الله عنه ـ: ((قَدْ عَلَّمَكُمْ نَبِيُّكُمْ كُلَّ شَيْءٍ حَتَّى الْخِرَاءَةَ قَالَ فَقَالَ أَجَلْ لَقَدْ نَهَانَا أَنْ نَسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةَ لِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِالْيَمِينِ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِأَقَلَّ مِنْ ثَلَاثَةِ أَحْجَارٍ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِرَجِيعٍ أَوْ بِعَظْمٍ)) [

الراوي: سلمان الفارسي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 262
خلاصة حكم المحدث: صحيح


ومن ثم كان هذا المقال تأكيدًا لهذه الحقيقة، ومحاولة لاستنباط الأسباب المنجية والوسائل العملية؛ للوقاية من أنفلونزا الخنازير H1N1 من خلال الوصايا النبوية، والآداب الإسلامية. لا يخفى على عاقل أن ما أصاب البشرية من أمراض غريبة وعجيبة، ما هو إلا النتيجة الطبيعية لانتكاستها عن الفطرة السليمة، واعوجاجها عن التعاليم الإلهية، وقد أكد القرآن هذه الحقيقة فقال ـ عز من قائل: ﴿ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ﴾ [الروم: 41] وقال ـ أيضا ـ: ﴿وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ﴾ [الشورى: 30] ومن حديث عبد الله بن عمر أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (
أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المئونة وجور السلطان عليهم ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3262
خلاصة حكم المحدث: حسن






ونظرة سريعة للخنزير السبب المباشر والرئيسي الذي أدى إلى ظهور أنفلونزا الخنازير H1N1 تتأكد المعجزة الإسلامية، إذ يبلغ عدد الأمراض التي تصيب الخنزير (450) مرضاً, منها (57) مرضاً طفيلياً تنتقل منه إلى الإنسان, بعضها خطير بل وقاتل, ويختص الخنزير بمفرده بنقل (27) مرضاً وبائياً إلى الإنسان, وتشاركه حيوانات أخرى في نقل البقية الباقية من الأمراض، لكنه يظل المخزن والمصدر الرئيسي لهذه الأمراض. ويؤكد بعض الباحثين بأنّ الفيروس المسبب لأخطر وباء أنفلونزا أصاب العالم، والذي حدث في عام 1918م، وأطلق عليه حينه "الأنفلونزا الإسبانية"، وأدى إلى إزهاق أكثر من 20 مليون نسمة، حصد منهم 550 ألف نسمة في الولايات المتحدة الأمريكية وهو ما يوازي عشرة أضعاف الأمريكان الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية؛ تحوّر عن فيروس أنفلونزا الخنازير في الولايات المتحدة، ومن ثمّ انتقل بواسطة الجنود الأمريكيين إلى شتى بقاع الأرض. [للمزيد انظر: الإعجاز التشريعي في تحريم لحم الخنزير , للدكتور فهمي مصطفى محمود].



وقد ورد تحريم أكل الخنزير في القرآن الكريم في أربع مواضع: ﴿إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ [البقرة: 173] ﴿حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ [المائدة: 3] ﴿قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ [الأنعام: 145] ﴿وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ (113) فَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا وَاشْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (114) إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ [النحل: 113 ـ 115].



وتتأكد هذه المعجزة إذ علمنا أن الخنزير هو الحيوان الوحيد في القرآن الكريم الذي ذُكر تحريمه صراحة، ونزداد إيمانا وتصديقا عندما نعلم أن العرب في جاهليتهم كانوا لا يأكلون الخنزير، وحتى اليهود كانوا لا يأكلونه، مما يؤكد أن القرآن ﴿تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ [الحاقة: 43]، وجاء ليكون رسالةً للبشرية قاطبة، لا للعرب الذين بعث فيهم الرسول الكريم ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو لليهود الذين خالطهم في المدينة. وإن كان الإسلام عالج القضية من جذورها فحرم بيع الخنزير فضلا عن أكله، فعن جابر بن عبد الله أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عام الفتح، وهو بمكة: ((
أنه سمِع رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ عامَ الفتحِ ، وهو بمكةَ : ( إنَّ اللهَ ورسولَه حرَّم بيعَ الخمرِ والمَيتةِ والخِنزيرِ ، والأصنامِ ) . فقيل : يا رسولَ اللهِ ، أرأَيتَ شُحومَ المَيتةِ ، فإنها يُطلى بها السفُنُ ، ويُدهَنُ بها الجُلودُ ، ويَستَصبِحُ بها الناسُ ؟ فقال : ( لا ، هو حرامٌ ) . ثم قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عِندَ ذلك : ( قاتَل اللهُ اليهودَ إنَّ اللهَ لما حرَّم شُحومَها جمَلوه ، ثم باعوه ، فأكَلوا ثمنَه ) .

الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2236
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

)).



(
أنه سمِع رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ عامَ الفتحِ ، وهو بمكةَ : ( إنَّ اللهَ ورسولَه حرَّم بيعَ الخمرِ والمَيتةِ والخِنزيرِ ، والأصنامِ ) . فقيل : يا رسولَ اللهِ ، أرأَيتَ شُحومَ المَيتةِ ، فإنها يُطلى بها السفُنُ ، ويُدهَنُ بها الجُلودُ ، ويَستَصبِحُ بها الناسُ ؟ فقال : ( لا ، هو حرامٌ ) . ثم قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عِندَ ذلك : ( قاتَل اللهُ اليهودَ إنَّ اللهَ لما حرَّم شُحومَها جمَلوه ، ثم باعوه ، فأكَلوا ثمنَه ) .

الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2236
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]




إلا أن الآداب الإسلامية والوصايا النبوية الشريفة تقدم حلول جذرية، ووقاية فعالة من الأوبئة والأمراض بصفة عامة، وفيما يلي بعض هذه الآداب التي تعتبر وقاية فعالة من وباء أنفلونزا الخنازير على وجه الخصوص، وتعد إعجاز نبوي سبق توصيات وإرشادات المنظمة العالمية للصحة:



1. النظافة عامة: لقوله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ﴾ [البقرة: 222] ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((
لا يدخلُ الجنَّةَ مَن كان في قلبِه مثقالُ ذرَّةٍ من كِبرٍ . قال رجلٌ : إنَّ الرَّجلَ يحبُّ أن يكونَ ثوبُه حسنًا ونعلُه حسنةً . قال : إنَّ اللهَ جميلٌ يحبُّ الجمالَ . الكِبرُ بَطرُ الحقِّ وغمطُ النَّاسِ

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 91
خلاصة حكم المحدث: صحيح



2. النظافة الشخصية: وعن عبد الله بن عمر عن النبي قال: ((الفطرة خمس، أو خمس من الفطرة: الختان، الاستحداد، ونتف الإبط، وتقليم الأظفار، وقص الشارب))



الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5889

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]




3. المبالغة في الاستنشاق: عن لقيط بن صبرة قلت: يا رسول الله ، أخبرني عن الوضوء؟ فقال:
أخبرني عن الوضوءِ ، قال : أسْبِغ الوضوءَ ، وخلّلْ بين الأصابعِ ، وبالِغْ في الاستِنْشاقِ إلا أن تكونَ صائما

الراوي: لقيط بن صبرة المحدث: النووي - المصدر: المجموع - الصفحة أو الرقم: 6/312

خلاصة حكم المحدث: صحيح




4. عدم التنفس في الإناء أو النفخ في الطعام: عن عبد الله بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم: ((كان لا ينفخ في طعام ولا شراب ولا يتنفس في الإناء))


الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة - الصفحة أو الرقم: 242
خلاصة حكم المحدث: حسن


وعن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم ((إذا شرب أحدكم فلا يتنفس فى الإناء، و إذا أتى الخلاء فلا يمس ذكره بيمينه، ولا يتمسح بيمينه))


الراوي: أبو قتادة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 625
خلاصة حكم المحدث: صحيح



5. تغطية الفم والأنف عند العطاس: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم؛ (
- أن النبي صلى الله عليه وسلم ؛ كان إذا عطس ، غطى وجهه بيده ، أو بثوبه ، وغض بها صوته

الراوي: أبو هريرة المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2745
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح



عدم البصق والتنخم في حضور الآخرين: عن سعد بن أبي وقاص أن النبي قال: ((من تنخم في المسجد فليغيب نخامته أن تصيب جلد مؤمن أو ثوبه فتؤذيه))


الراوي: سعد بن أبي وقاص المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 1/610
خلاصة حكم المحدث:
إسناده حسن



7. الحجر الطبي:
عن عامر بن سعد بن أبي وقاص ، عن أبيه : أنه سمعه يسأل أسامة بن زيد : ماذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم في الطاعون ؟ فقال أسامة : ( الطاعون رجس ، أرسل على طائفة من بني إسرائيل ، أو : على من كان قبلكم ، فإذا سمعتم به بأرض فلا تقدموا عليه ، وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه ) . وقال أبو النضر : ( لا يخرجكم إلا فرارا منه ) .

الراوي: أسامة بن زيد المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3473
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]




8. عدم الهلع والفزع عند وقوع المصائب:
سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الطاعون ، فأخبرني أنه : ( عذاب يبعثه الله على من يشاء ، وأن الله جعله رحمة للمؤمنين ، ليس من أحد يقع الطاعون ، فيمكث في بلده صابرا محتسبا ، يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله له ، إلا كان مثل أجر شهيد ) .

الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3474
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الطاعون ، فأخبرني أنه : ( عذاب يبعثه الله على من يشاء ، وأن الله جعله رحمة للمؤمنين ، ليس من أحد يقع الطاعون ، فيمكث في بلده صابرا محتسبا ، يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله له ، إلا كان مثل أجر شهيد ) .

الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3474
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]









هاني إسماعيل محمد مدرس وخطيب









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 07 - 11 - 12 الساعة 07:50 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
ام براء
رقم العضوية : 2391
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : دمياط الجديدة
عدد المشاركات : 1,078 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 54
قوة الترشيح : ام براء will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير

كُتب : [ 28 - 03 - 10 - 04:27 AM ]

جزاك الله خيرا غاليتى ست الكل وجعل ما تقومين به فى موازين حسناتك انى احبك فى الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم مازن
رقم العضوية : 2700
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : المحلة الكبرى
عدد المشاركات : 748 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : أم مازن is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير

كُتب : [ 28 - 03 - 10 - 10:58 AM ]

سبحان الله

لم يترك لنا شىء نحتاجة من غيره

تعالى الله

الموضوع رائع جدااا

حبيبتى ست الكل

نفعنا الله بك

وبارك لنا فيك

تقبلى مرورى المتواضع

أحبك فى الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير

كُتب : [ 02 - 04 - 10 - 11:32 PM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام براء مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا غاليتى ست الكل وجعل ما تقومين به فى موازين حسناتك انى احبك فى الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الآداب الإسلامية للوقاية من أنفلونزا الخنازير

كُتب : [ 02 - 04 - 10 - 11:33 PM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم مازن مشاهدة المشاركة
سبحان الله

لم يترك لنا شىء نحتاجة من غيره

تعالى الله

الموضوع رائع جدااا

حبيبتى ست الكل

نفعنا الله بك

وبارك لنا فيك

تقبلى مرورى المتواضع

أحبك فى الله





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للوقاية, أنفلونزا, الآيات, الخنازير, الإسلامية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:10 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd