الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم عبد الرحمن3
قلب مشارك
رقم العضوية : 6388
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 112 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : أم عبد الرحمن3 is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
مهم عفوا لقد نفذ رصيدكم!!!!!!!

كُتب : [ 18 - 03 - 10 - 11:29 AM ]



عفوا لقد نفذ رصيدكم!!!!!!!



جملة ربما يشعر كثير من الناس بالام والحزن والضيق اذا ارادوا ان يقوموا بعمل اتصال هام

باحد الاشخاص ,فيأتى بهاتفه المحمول لكى يقوم بعمل الاتصال

واذا بهذه الجملة ترن فى اذنيه (عفوا لقد نفد رصيدكم)

فيشعر كثير منهم بالضيق والحزن والالم

ومنهم من يلقى بهاتفه على الارض من شدة ضيقه.

فيا من تشعر بالضيق والحزن والالم
ويا من تلقى بهاتفك على الارض

فماذا يكون شعورك عندما تكون واقفا بين يدى الله ،وانت ترى الجنة بعينيك

وتتمنى ان تدخلها ولكن ترى ايضا ميزان حسناتك وميزان سيئاتك

ولكن للاسف ترى ميزان سيئاتك ياخذ من ميزان حسناتك حتى اذا لم ينتهى ميزان السيئات ولن يتبقى

لك فى ميزان الحسنات شيئا



فاذا بهاتف يقول لك (عفوا لقد نفد رصيدكم)

فماذا يكون شعورك الان يا من شعرت بالضيق والالم عندما نفد رصيدك المالى

فى محمولك

والان لم ينفد رصيدك المالى فان المال يذهب ويأتى

ولكن الذى انتهى هو رصيدك فى الحسنات


فهل ينفع الان الحزن والندم!؟

ياليت ينفع الندم يوم الندم.


فيا ترى ما الذى جعل ميزان سيئاتك يزيد عن ميزان حسناتك؟


فانك قد تكون عصيت والديك

او اغتبت صديقا لك

او لم تصلى

او كنت تصلى ولكن لم تقبل منك الصلاة لعدم خشوعك


او اخذت رشوة من احد ، او ،او ، او .............الخ


فكثيرا من المعاصى التى نرتكبها فى حياتنا

فنحن البشر لم يعصمنا الله من الخطأ والمعاصى

ولكن يجب على كل عاصى ان يسرع فى التوبة فقد قال الله تعالى


قال تعالى: (‏وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ‏)

اخى فى الله ،اختى فى الله انى اخشى على نفسى واخشى عليكم عذاب يوم عظيم

عذاب يوم القيامة ، يوم الحسرة والندامة.

يوم نرى الناس سكارى وما هم بسكارى :
قال تعالى (يَـٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ ٱتَّقُوا۟ رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ ٱلسَّاعَةِ شَىْءٌ عَظِيمٌۭ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّآ أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى ٱلنَّاسَ سُكَـٰرَىٰ وَمَا هُم بِسُكَـٰرَىٰ وَلَـٰكِنَّ عَذَابَ ٱللَّهِ شَدِيدٌۭ ﴿٢﴾ )

يوم يفر المرء من اخيه وامه وابيه وصاحبته وبنيه
فيالها من أهوال

قال تعالى: (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ {34} وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ {35} وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ {36})

يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌۭ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌۭ ۚ (اللهم بيض وجوهنا يوم تبيض وجوه وتسود وجوه)

قال تعالى: (يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ{106} وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ{107}) آل عمران

ويوم يقول الكافر يا ليتنى كنت ترابا

قال تعالى..[ إنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَابًا]



فيا من تعصى الله ولا تخشاه تخيل انك واقف بين يدى الله ويقال لك (عفوا لقد نفد رصيدك)

يا من تسهر كل يوم امام التلفاز وتشاهد الافلام الخالعة تخيل انك واقف بين يدى الله ويقال لك (عفوا لقد نفد رصيدك)


ويا من تعصى والديك تخيل انك واقف بين يدى الله ويقال لك (عفوا لقد نفد رصيدك)


ويا من لا تصلى فمصيبتك عظيمة !!!!!

فما اعظم الصلاة فانها اول من يسال عليهاالعبد يوم القيامة تخيل انك واقف بين يدى الله ويقال لك (عفوا لقد نفد رصيدك)


ويا من تسب الدين وتسب الناس

تخيل انك واقف بين يدى الله ويقال لك (عفوا لقد نفد رصيدك)

ويا من تغلق الابواب مجتهدا على المعاصى وعين الله تنظرك تخيل انك واقف بين يدى الله ويقال لك (عفوا لقد نفد رصيدك)


فيا ليت يقال لك عفوا ولكن سيلقى بك فى ناااااااااار جهنم

أسأل الله أن يجعلنا جميعا ممن
تثقل موازينه يوم القيامة

آآآآآآآآآآآآآآآمين

منقولـ للفائده








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 09 - 12 الساعة 07:00 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,392 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1423
قوة الترشيح : صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Icon71 عفواً.. الرصيد لا يكفي!

كُتب : [ 02 - 11 - 10 - 09:26 PM ]


عفواً.. الرصيد لا يكفي!
:::::::::::::::::::::::::::

كلنا يحب المال، وبعضنا يرى فيه طريق الخلاص، والبعض الآخر يرى أنه كل شيء، وأهم شيء وصنف أخير -وقليل أيضاً- يرى أن المال وسيلة وليس غاية، وأنه ضروري للحياة والعيش الكريم؛ لكنه أضعف من أن يحمل بداخله صكّ السعادة والنجاة.

حُب النفس للمال منقطع النظير، وتعلّق المرء منا بالثروة أمر مُشاهد في دنيانا بكثرة، وعدد من يُصوّتون للمال كسبب أوّلي ورئيسي للسعادة، هم الأغلبية الساحقة.

نعم.. إن مقداراً من المال ضروري للسعادة، والفقر بلاء استعاذ منه النبي صلى الله عليه وسلم، ومَدّ اليد، وإسالة ماء الوجه في طلب الحاجة من هذا أو ذاك مُرّ مرارة العلقم، وخذلان الأبناء -حيث اليد قصيرة عن الوفاء بمتطلباتهم الضرورية- أمر قاتل لكل أبّ منا أو أمّ.

ومَن ادّعى بأنه يكره المال؛ فهو إما كذاب أَشِر أو مجنون يُرتجى شفاؤه! فالمال نعمة من الله؛ خاصة إذا ما جاء من حلال وأُنفق في حلال.. وللأغنياء على الفقراء فضل؛ فهم اليد المعطاءة، اليد العليا التي عناها النبي وأثنى عليها في حديثه "اليد العليا خير وأحب إلى الله من اليد السفلى"، والعليا هنا هي اليد المعطاءة المتصدقة الباذلة.

المال ليس شراً، إنه بوابة الكثيرين إلى الجنة.. قلّب صفحات التاريخ، وفتّش عن خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، صاحبة الثروة والمال، ابحث عن عثمان بن عفان وعبدالرحمن بن عوف؛ لكن لا تنسَ وأنت تحصي ثروتهم، أن تتأمل في باب إنفاقهم لتلك الثروة؛ لتدرك كيف كان الدرهم مطيّتهم إلى جنة عرضها السماوات والأرض.

لقد ذهب فقراء الصحابة إلى النبي يشتكون من أن الأغنياء قد التهموا من كعكة الخير بفضل جُودهم وصَدَقتهم؛ مما يجعلهم في صدارة المشهد الإيماني؛ فعن أبي ذر رضي الله عنه
أنمن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالواللنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله ! ذهبأهل الدثور بالأجور ، يصلون كما نصلي ، ويصومونكما نصوم ، ويتصدقون بفضول أموالهم ، قال : أوليس قد جعل الله لكم ما تصدقون ؟ إن بكل تسبيحة صدقة ، [ وبكل تكبيرة صدقة ، وبكل تهليلة صدقة ، وبكل تحميدة صدقة ] ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن منكر صدقة ، وفي بضع أحدكم صدقة ! قالوا : يارسول الله ! أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر ؟ ! قال : أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه فيها وزر ؟ [ قالوا : بلى ، قال : ] فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له [ فيها ] أجر ، [ وذكر أشياء : صدقة ، صدقة ، ثم قال : ويجزئ من هذا كله ركعتا الضحى ] ناسا .
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر:آداب الزفاف - الصفحة أو الرقم: 65
خلاصة حكم المحدث: أخرجه مسلم والزيادات كلها له،وإسنادها صحيح على شرط مسلم


إن المال يا أصدقائي عنصر من عناصر السعادة، ومُلهم لأبواب كثيرة للخير والعطاء والبذل؛ لكنه -وهنا مربط الفرس- فخّ للتعاسة، قلّ من ينجو منه.. المال هو نفسه بوابتك للجحيم، والتعاسة، وخسران الدنيا والآخرة.. ولا عجب!!

تعيس من يرى المال هو السعادة، من يربط مؤشر الرضا والسرور بحسابه المصرفي؛ فيسعد عندما يرتفع، ويحزن إذا ما هبط المؤشر.. والغريب أن المال لدى هؤلاء شديد الشَّبَه بماء البحر، لا يمكن أبداً أن يشعر من يزداد منه بالارتواء أو الشبع.. إن الحصول على المزيد يفتح الشهية لامتلاك الأكثر والأكثر، ويجد المرء نفسه في الدوامة التي لا تنتهي إلا بانقطاع الأجل.

آه من المال.. كم قَطَع من أرحام، وشرّد من أيتام، وأقام للطغيان دولة وصرحاً.

آه ثم آه.. كم من رجل خان من أجله، وكم من عاقل أصابته لوثة من جنون بسبب بريقه.

هذه المقابر سَلُوها كم حَوَت من أشخاص كان لهم مع المال جَوَلات تنقصها العفة والشرف والكرامة.

وتلك السجون تبتلع آلاف المغامرات كان المال بَطَلها الأول.

ما الحل إذن في لعبة المال المعقّدة؟ أخيْر أن أكون فقيراً أم غنياً؟ الراحة في المال أم في البُعد عنه؟

وتأتينا الإجابة من أستاذنا الكبير د. "عبد الكريم بكّار"؛ حيث يخبرنا بحلّ لغز المال فيقول حفظه الله: "لا ريب في أن من الخير أن يكون لنا بعض المال؛ لكن علينا ونحن نبحث عن المال ونجمعه أن نتأكد من أننا لن نفقد الأشياء التي لا تُشترى بالمال، هذا إذا ما أردنا أن نكون أخياراً أو سعداء".

وما أكثر تلك الأشياء التي لا يمكن أن تُشترى أبداً بالمال.

إن من أخطر مشاكل المال، أنه يغرّر بصاحبه؛ فيظن بأنه قادر بماله أن يشتري العالم وما فيه.. يُخدع حينما تُفرش له السجادة الحمراء، وتخنع له بعض الرقاب، ويتذلل تحت قدميه بعض المنافقين؛ فيرى في ماله عصاته السحرية التي تفتح له الأبواب الموصدة؛ لكنه يُفجع حينما لا يشتري له مالُه بعض الصحة، أو بعض الوفاء، أو بعض الطمأنينة.

يرى الحقيقة بوضوح عالٍ حينما لا يُعيد له ماله ولده الذي مات، أو شبابه الذي ولّى، أو دفء الحب! يدوّي السؤال في ذهنه ألف مرة: "أينا أفقر: من لا يملك مالاً.. أم من لا يملك إلا المال؟!".

والأفقر يا أصدقائي من يملك مالاً لا يعدّه عادّ؛ لكنه لا يُنجده وقت الأزمات،
وحين يحتاج إلى الحب والصداقة والأخوّة يسمع الصوت الصادم السخيف "عفواً
الرصيد.. لا يكفي!"




مما راق لي






التعديل الأخير تم بواسطة نور القمر ; 13 - 11 - 10 الساعة 02:24 PM سبب آخر: تخريج الحديث
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عفواً.. الرصيد لا يكفي!

كُتب : [ 02 - 11 - 10 - 10:03 PM ]

بارك الله فيكِ ونفع بكِ

رائع حبيبتى تسلم يداك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عفواً.. الرصيد لا يكفي!

كُتب : [ 02 - 11 - 10 - 10:05 PM ]

كلمات رائعه واختيار موفق

تسلم الايادي

بارك الله بك

يعطيكي العافية

في ايامنا هذه تجد ان معظم الناس تبحث عن مصلحتها ولا ينظرون الا لانفسهم للاسف ولم يكذب المثل الذي يقول ما يملىء عين الانسان الا التراب فللاسف الناس مغمورون بالترف والشهوات وهذا كله بسبب المال نسو الاسلام في غمرة حبهم للمال فتجدهم يبذرون المال هنا وهناك نسو الصدقات ونسو الزكاة نسو الله فانساهم انفسهم ويا ليت يقفون عند هذا الحد بل تجدهم معظم الوقت فيهم التكبر ولا يرى ابعد عن انفه خاصة اننا نحن في زمن الفتن وليس كلهم طبعا اللهم اهدهم الى صراط مستقيم

ولقد خطر ببالي هذه القصة عن رسول الله
ابن عمر أن النبي خرج في ساعة لم يكن يخرج فيها ثم خرج أبو بكر فقال له رسول الله : ما
أخرجك يا أبا بكر ؟ قال: أخرجني من الجوع قال: وأخرجني الذي أخرجك ثم خرج عمر فقال له رسول الله : ما أخرجك يا عمر ؟ قال: أخرجني والذي بعثك بالحق الجوع ثم جاء أناس من أصحابه فقال: انطلقوا بنا إلى منزل أبي الهيثم فقالت لهم امرأته: إنه ذهب يستعذب لنا فدوروا إلى الحائط ففتحت لهم باب البستان فدخلوا فجلسوا فجاء أبو الهيثم فقالت له امرأته: أتدري من عندك ؟ قال: لا قالت له: عندك رسول الله وأصحابه فدخل عليهم فعلق قربته على نخلة ثم أخذ مخرفان فأتى عذقا له فاخترف لهم رطبا فأتاهم به فصبه بين أيديهم فأكلوا منه وبرد لهم ذلك الماء فشربوا منه فقال لهم رسول الله : هذا من النعيم الذي تسألون عنه "


تقبلي مروري






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
نور القمر
رقم العضوية : 1060
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في ارض الله الواسعة
عدد المشاركات : 3,019 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1522
قوة الترشيح : نور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عفواً.. الرصيد لا يكفي!

كُتب : [ 13 - 11 - 10 - 02:27 PM ]


جزاكم الله خيرا على هذا النقل الطيب
بارك الله فيكم ونفع بكم






التعديل الأخير تم بواسطة نور القمر ; 02 - 02 - 11 الساعة 02:15 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرشيد, يكفي!, رصيدكم!!!!!!!, عفوا, عفواً..

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف مداخل الشيطان نادية الإسلام على طريق الدعوه 10 12 - 04 - 12 06:11 PM
أمي عفوا لم اعد طفله looza زهرات إيمان القلوب 6 05 - 08 - 11 04:12 PM
عفوا .. نحن أمة لا نستحق النصر أم مصعب الملتقى العام 3 30 - 01 - 11 09:35 PM
عفوا ..هل تكرهين زوجك ..أو زوجتك..؟؟ نادية الإسلام أنا وأسرتى 2 29 - 01 - 11 03:53 PM
عفواً.. لقد نفذ رصيدكم أم *منونه* الدروس والمحاضرات الإسلامية 5 11 - 12 - 08 12:24 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:40 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd