الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب يتم هنا وضع جميع الحملات الخاصة بالمنتدى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي فلاشات وأناشيد عن اليتيم

كُتب : [ 05 - 04 - 10 - 04:02 AM ]



فلاشات وأناشيد عن اليتيم



https://q8oo.com/1/users/yteem1.swf






















تُحدّقُ بنا “عيون اليُتم” أنّى اتّجهنا، يُمنةً أو يُسرة
وبين نظراتها ترتسمُ ألف حكاية! اكتست حرمانًا / ألمًا حين غابت شمسُ
الحنان عنها وحُرِمت دفء شعاعها
فاصطفّت الأفراح - رُغمًا عنها - أتراحًا تلفّ أيّامها بـ “خوفٍ ووجل”
تُحدّق بنا “عيونُ اليُتم”..
ليس لتستجدي بقايا من رحمةٍ تجرّدت منها قلوب
إنّما لتوقظ إحساسًا مات بداخلنا.. تُهدي أملًا
تذكّر بنعمة، وتفتحُ بابًا من الخير “واسعًا”
فلنحظَ به

انشوده حزينه ومؤثره عن اليتم ..!!
المؤثرات اصوات بشريه وليست موسيقى..!!












التعديل الأخير تم بواسطة أم عمرو ; 06 - 04 - 10 الساعة 10:14 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي بطاقات مؤلمة

كُتب : [ 05 - 04 - 10 - 11:01 AM ]










ينتظرون رحمة من الله في برد لا نحتمله في بيوتنا


كل ما أملك هو غطاء جسدي




العمل واللعب والدراسه في ان واحد

فتات الاخرين هل يمكن ان!!



كل ما أملك نظرة الى المستقبل


منازل في مكبات القمامه



نستمر بالبحث عن الطعام







اين طعامي أجده













































التعليق
هل يومآ واحدآ يكفى لليتيم ؟؟؟؟؟؟

الأطفال الأيتام بالعراق في دور الأيتام مأساة




تم حذف الصور لأنها مؤلمة جدااااااااااااااا بناء على طلبكم











التعديل الأخير تم بواسطة أم عمرو ; 07 - 04 - 10 الساعة 01:33 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي همسة يتيم

كُتب : [ 05 - 04 - 10 - 11:12 AM ]







أحبائى..


مما لاشك فيه أن إفراد يوم أو أيام للإحتفاء باليتيم قد يكون مقبولا شرعا ومستساغا لدى الكثيرون ومنهم شخصى الضعيف ،


ولكن ذلك كما أردد دوما فى كل مناسبة يعتبرها البعض بدعة ليست من الإسلام فى شىء أن هذا الأمر مقبول وأن مرد القبول وعدم وجود حرج أمرين:-

أولهما:- أن يكون التخصيص للذكرى التى تنفع المؤمنين والتنبيه الذى ينبه الغافلين ،
ثانيهما :- أن يكون الإحتفاء والإحتفال لايقتصر على الشكل والمظهر دون الجوهر والمضمون، ويكون ذلك مدعاة للديمومة دون إنقطاع !!
وذلك لضمان عدم تشويه المعانى الجميلة وهدم القيم السامية والأخلاق العالية ، وتقويض الفرائض العظيمة التى فرضها الله حقوقا لبعض عباده مثل الأم واليتيم .،






واليوم ونحن نعلن الإحتفاء والإحتفال بيوم اليتيم علينا ضرورة المعرفة والتأكيد على عدة أمور منها:-
1- أن كفالة اليتيم وإن كانت فرض كفاية كما أقرها الشرع واجتمع عليها جمهور علماء الأمة ، بمعنى أنه إذا قام به البعض سقط عن الباقين ، فإنه بجانب ذلك هى بالأصل واجب إنسانى وتكافل إجتماعى يحث عليه الشرع وتضمنه الدساتير والقوانين ، كما أنه فى حال عدم قيام البعض بحقوق هذا الفرض الواجبة كما يجب أن تكون فإنه يأثم الجميع ولا ينفعهم تخصيص يوم أو أيام أو حتى عدة شهور وتكوين جمعيات ومنظمات أهلية ومدنية تعنى بهذا الشأن لأنها ومهما قامت بأفعال وحققت من إيجابيات فلن تكفى كل يتيم ولن تنجز المفروض ماديا ومعنويا!!!



2- أن حق اليتيم لايقتصر فقط على واجب مادى وكلفة مالية عينية أو نقدية تقدم له بل هو أيضا حقا معنويا يقتضى الإنفاق وببذخ فى الإحساس والشعور على عكس الإقتصاد فى الإنفاق المادى .، ناهينا عن أن هذا الحق هو بالأساس إنسانى وشرعى لضمان سوية العلاقات الإنسانية والمجتمعية حتى لايصيبها فيروس العوز المناعى الذى يقضى عليها والمتمثل فى الشح المعنوى وهو البخل بالأحاسيس والمشاعر الطيبة والصادقة!!!



3- أنه وإذا كانت البسمة فى وجه إنسان عادى صدقة ، فهى فى حق اليتيم ليس فى يوم معين أو وقت محدد واجب وفرض حتى أن النبى صلى الله عليه وسلم جعل فى المسح على رأس اليتيم بكل شعرة تلامسها يد ماسح برقة وحنيّة جارفة وحب أكيد بمشاعر صادقة دون تكلّف أو تزيّد أو حتى تزيّن بغير هوى فى النفس تكفير ذنوب وزيادة فى الحسنات تضمن دخول الجنة والبعد عن النار!!!
4
- أن كفالة اليتيم لابد لها وأن تتزامن وتتصاحب فى تلازم مفروض مع التراحم للأرملة والدة هذا اليتيم لنكفيها شرور العوز والإحتياج أيضا ماديا ومعنويا !!!



5- أخيرا وليس آخرا هذا الفعل ليس منا منّة وفضل يمن به مانح أو معطى بل هو أداء حق فرض وواجب سوف نحاسب على منعه والتقصير فيه ، وسوف نجازى على عدم نيل الرضا من نفسية اليتيم والأرملة التى هى أصل وباب من أبواب نيل الرضا من الله رب العالمين ورسوله صلى الله عليه وسلم!!!







وأختم حديثى فى هذا الأمر بقصة لعلها تكون أهون القصص فى هذا الشأن بل لعلها تكون أقل تحريضا وحثا عليه من أوامر لله ورسوله فى حقوق وواجب كفالة اليتيم والرحمة بالأرملة والمسكين التى لانعلمها فقط بل ويحفظها الكثيرون منا ولكننا نعيش فى تيه وغفلة، فقد روى الإمام الذهبى وابن حجر الهيثمى فى باب الزواجر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال والله إنى لأول الناس دخولا الجنة غير أننى وجدت إمرأة صفعاء الخدين"أى على خديها كمدة من كثرة الحزن والهم الذى عانته" ترافقنى الدخول فقلت لها من أنت يرحمك الله ؟؟ فقالت أنا الأرملة التى تأيمت على أطفالها الأيتام فلم ترضى لهم زوج أم ولم تعيى لها حيلة حتى ربيتهم فكبروا وعالوا أنفسهم وكفيتهم شر السؤال والحاجة !!!














وفى هذا روى أيضا أن إمرأة علوية تنتسب إلى الإمام على كرّم الله وجهه كانت تعيش مع زوجها وأطفالها الصغار فى قرية "بلخ" وهى فى إيران بلاد فارس فى سعة من العيش ، ثم مات عنها زوجها ففقدت العائل وضاق بها الحال فعكفت على تربية أولادها ولكنها خشيت عليهم المعرة من أهل القرية فذهبت بهم إلى قرية أخرى مجاوره ولكنها تبعد قليلا لتحتال على رزقها دون أن يصيبها أو يصيب أولادها أى أذى من متفضل أو متصدق كان يعلم حالهم قبل تبدله وتغيره.، وعندما دخلت القرية أودعت أطفالها مسجدا هجره الناس لبعده عن المساكن ودخلت القرية على أكبر أهلها قدرا ومكانة وكان مسلما ، فحكيت له حالها وعرفته بنفسها غير أنه قابلها بنوع من الإستهزاء وشكك فى نسبها إلى الإمام على وقال لها أقيمى عند على البينة على صدق ماتقولين!!!


فوقع فى نفس المرأة الحرج فخرجت من عنده مسرعة نافرة حزينة مكتئبة فمرت بمجوسى يعبد النار فرق لحالها وسمع منها حكايتها فأرسل معها زوجنه وأولاده ليحضروا أطفالها وقال لها أنت عندى وأولادك بمثابة زوجتى وأولادى و بمأمن على رزق وحال حتى تستغنين !!!

وفى هذه الليلة دخل كبير القرية المسلم فى فراشه لينام فرأى فيما يرى النائم كأن القيامة قد قامت ورأى الرسول صلى الله عليه وسلم يشرف على إعداد قصر فى الجنة ليس أجمل منه ولا أفضل من الياقوت والزمرد والمرجان تنبعث منه كل رائحة طيبة ويخدمه من الحور العين والولدان المخلدون الكثير والكثير مالا يعد ولا يحصى من عدد فسأل النبى صلى الله عليه وسلم لمن هذا القصر يا رسول الله؟؟ فقال النبى لمؤمن موحد بالله !!! فقال الحمد الله أنا كذلك!!

فقال له النبى صلى الله عليه وسلم أقم عندى البينة على صدق ماتقول!!!
فوقع فى نفس الرجل ماوقع فى نفس المرأة وتذكر كلامه لها وقد جاءته هذه الليلة فكذبها فيما تقول وتدعيه وسخر منها وطلب منها ما طلبه الرسول صلى الله عليه وسلم فاستيقظ من نومه وخرج من بيته مسرعا يبحث عنها فى كل مكان ويسأل عنها كل مار حتى دله أحدهم أنه رآها تدخل عند المجوسى !!
فطرق عليه الباب وقال أعطنى المرأة التى لديك هى وأطفالها فأنا أحق بها منك !!!
فقال الرجل لن أعطيها لك فلست تريدها ولا أولادها ، ولكنك تريد القصر الذى رأيت الرسول يشرف على إعداده فى الجنة فقد رأيت ما رأيت!!!
فقال الكبير المسلم للرجل ولكنك مجوسى تعبد النار!!!
فقال الرجل والله ما نمنا هذه الليلة أنا وأولادى حتى أسلمنا على يديها وأصبحنا مؤمنين موحدين بالله!!!






هذه للذكرى والعظة والعبرة فاعتبروا يا أولى الأبصار ولنتذكر جميعا حق اليتيم والأرملة والمسكين طوال حياتنا وفى كل أحوالنا ، وليس فقط فى يوم أو أيام أو حتى بواسطة جمعيات ومنظمات وفى حال الغنى فقط!!
فكلنا آثمون إن لم يقم أحد بهذا الحق وأداء هذا الفرض بواجباته اللازمة وقطعا لن يفى فالحقوق والواجبات كثيرة ومتعددة ولكن قبلا يجب أن يفيق كل كفيل لليتيم من عم وخال وجد ووصى فيحفظ له ماله ويرق لحاله .،



وصدق الله العظيم إذ يقول
(إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون فى بطونهم نارا وسيصلون سعيرا)!!!
اللهم إنى أعوذ بك من أن أذكر به وأنساه
اللهم قد بلّغت اللهم فاشهد!!!
******


















__________________

د/ محمد عبد الغنى حسن حجر

طبيب أسنان

بسيون/ غربية/ جمهورية مصر العربية










رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ندم صاحب إقتراح(( يوم اليتيم))

كُتب : [ 05 - 04 - 10 - 11:42 AM ]



صاحب اقتراح «يوم اليتيم»: أنا ندمان علي الفكرة لأنها تحولت إلي «بيزنس»

و«سبوبة» للجمعيات.. والأيتام لا يستفيدون
بعد 5 سنوات من خروج فكرة هشام عباس إلي النور
البعض يستأجر منازل ويضع عليها «يافطة» حتي يجمع تبرعات باسم الأيتام.. وجرائم النصب تشهد علي ذلك
حوار: أمنية سليم
بعد 5 سنوات من خروج فكرته «الاحتفال بيوم اليتيم» أبدي هشام عباس، رئيس الجمعية المصرية لمكافحة الإدمان، ندمه علي ما آلت إليه الفكرة، «البديل» التقت عباس، ليبوح بأسباب ندمه وأسفه، علي مشروعه ويكشف عن سبب اختيار أبريل للاحتفال بعيد «التكافل الاجتماعي».
> من أين جاءتك فكرة «يوم اليتيم»؟
ـ أول عيد لليتيم في مصر كان في 2004 ويعتبر احتفال هذا العام هو السادس، والبداية كانت فكرة اقترحتها لجنة اليتيم في الجمعية لتخصيص يوم لليتيم يكون الهدف منه زيادة التواصل والتكافل بين المجتمع والأيتام.



> لماذا يتم الاحتفال به في أبريل كل عام؟
ـ اتصلت الجمعية بدار الإفتاء المصرية وطلبنا تحديد ميعاد نزول الآيات القرآنية التي تحدثت عن اليتيم فجاءنا الرد بأنه يتعذر تحديد معرفة يوم وتاريخ نزول الآيات، فطلبنا تحديد تاريخ الأحاديث النبوية التي تحدثت فتعذرت كذلك معرفتها، فاقترحنا أن يكون يوم اليتيم موافقاً للمولد النبوي، فاعترضت دار الإفتاء خوفاً من انشغال الناس بعيد اليتيم عن المولد النبوي واقترحت علينا يوم ليلة القدر ليكون عيداً لليتيم لصعوبة تحديد ليلة القدر، استقررنا علي 2 أبريل وهو تاريخ أول طلب يتم تقديمه رسمياً للاحتفال بيوم خاص لليتيم ومن هنا أصبحت لجنة اليتيم بالجمعية المصرية لمكافحة الإدمان هي الأم والأب الاعتباريين لأيتام مصر. وبدأنا نبحث الموقف مع الأزهر الشريف ووجدنا اعتراضاً من الأزهر علي مسمي عيد اليتيم لأنه لا يجوز احتفالنا باليتيم، وطلب الأزهر تغيير المسمي، فأجرينا استطلاع رأي علي المسمي فوجدنا أن 5.3% فقط من الأيتام الذين شملهم الحصر معترضون علي المسمي، ورغم ذلك استقررنا علي مسمي عيد التكافل الاجتماعي بهدف تكافل المجتمع معاً من أجل الوصول إلي مجتمع أفضل وتبني موقفنا وأيده في العيد الأول د. علي المصيلحي، وزير التضامن الاجتماعي، عندما كان رئيس مجلس إدارة هيئة البريد وتم طبع 100 ألف طابع بريد في أول عيد لليتيم في مصر.



> ما أسباب ندمك علي هذه الفكرة فيما بعد؟
ـ نشعر بالذنب لأننا لم نكن نتصور هذا الاستغلال البشع للفكرة لدرجة أن هناك من يستأجر منزلاً ويضع عليه لافتة ثم يجمع أطفال الشوارع ليحصل علي تبرعات عن طريق النصب علي الناس خاصة مع انعدام الرقابة الحقيقية كما أن هناك دور أيتام مشهورة بدأت تقيم حفلات في هذا اليوم وتجمع تبرعات وتدفع ثمن حملات إعلانية مكثفة من دم اليتيم، وحولت الأمر إلي «بيزنس»، فالمفروض أن أي جنيه يجمع في صورة تبرعات، يتم صرفه علي الأيتام في صورة ملابس أو طعام أو تعليم، وهو ما لا يحدث، هذا إلي جانب أننا وجدنا فواتير «مضروبة» والوزارة لا تعلم عنها شيئاً وأصبحت العملية مجرد «سبوبة».



> ما استعدادات الجمعية للاحتفال بيوم اليتيم هذا العام؟ وما الذي تراه مناسباً للتصدي لهذا الاستغلال؟
ـ كل الأنشطة التي نمارسها مجانية ولا نتلقي أي تبرعات أو إعانات ونعمل بالجهود الذاتية من جيوب أعضاء الجمعية، ونعد هذا العام لمؤتمر صحفي نصدر خلاله بياناً للمطالبة بوجود دفتر توفير للأيتام، وأن تكون هناك شهادة تأمين لليتيم وقسمنا هذه الشهادة إلي شرائح لتناسب كل إنسان، كما ستعلن الجمعية عن خطوط ساخنة مخصصة للأيتام لتلقي شكاواهم وكذلك ممن تعرضوا لعمليات نصب تحت مسمي التبرع للأيتام كما سيتم إنشاء أول قاعدة بيانات للأيتام في مصر سنقوم بها بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الأوقاف والمعاهد الأزهرية لمساعدة المواطن علي التوجة إلي الأماكن التي تستحق التبرع وأيضاً لتوعية الناس للذهاب بأنفسهم إلي أماكن التبرع حتي يتواصلوا مع الأيتام لأن هذا هو التكافل الحقيقي وليس التبرع من بعيد، وللتأكد من استفادة الأيتام بالمساعدات المقدمة لهم وسوف نصدر نداء وتحذيرا حتي لا يتم التبرع لأي جهة في عيد اليتيم إلا بعد التأكد من ترخيص هذه الجهة والحصول علي إذن من وزارة التضامن والجهاز المركزي للمحاسبات ونقترح بأن تتم التبرعات عن طريق الوزارة نفسها ويتم توزيعها علي الجمعيات التي تثبت أنها بعيدة عن الشبهات للتأكد أن ما يتم التبرع به يصرف حقاً علي الأيتام .
> كم بلاغا تلقته الجمعية حول عمليات النصب التي تحدث باسم الأيتام؟
ـ ابتداء من عام 2006 حتي 2008 لم نتلق سوي 374 بلاغا لأن وسيلة الإبلاغ غير معروفة للمواطنين ولغياب الوعي الكافي لمثل هذه العمليات ولكن ما يحدث من عمليات النصب والاستغلال يفوق عدد البلاغات المقدمة








التعديل الأخير تم بواسطة أم عمرو ; 06 - 04 - 10 الساعة 10:39 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي الأطفال الأيتام يكرهون هذا اليوم

كُتب : [ 05 - 04 - 10 - 11:50 AM ]



آراء حول الإحتفال بيوم اليتيم
المفاجأة على عكس ما نتصور، أنهم أى الأيتام لا يحبون هذا اليوم

تؤكد سناء مصطفى (أخصائية اجتماعية بدار رسالة للأيتام) أن بعض الأطفال الأيتام يكرهون هذا اليوم بالفعل، لأن إظهار الشعور الزائد بالعطف والشفقة والأسى من قِبل بعض الزائرين يشعرهم بضعفهم ويولد لديهم رد فعل عكسي يتمثل في العدوانية، فنجد طفلاً يأخذ هدية من أحد الزائرين ليلقيها على الأرض بعنف.!!

وتقترح سناء أن يتم تغيير اسم هذا اليوم، ليصبح يوم "التكافل"، أو يوم "الخير"، أو يوم "الطفل"، بحيث يكون المعنى عاماً ولا يشعر اليتيم بأنه هو المقصود تحديداً في هذا اليوم، ولا يتولد عنده شعور بأن حالته تمثل شيئاً شاذاً.

وتشارك نائلة شوقي (دار أحباب الله) سناء الرأي فتقول "إن تسمية هذا اليوم بيوم اليتيم قاسية جداً على الطفل، ومشاهدة الأيتام لإعلانات التلفزيون تجعلنا في مأزق عندما يسألوننا عن معنى كلمة يتيم.
وبمجرد أن يعلم أن هذا اليوم مخصص له بالتحديد ويستوعب الفرق بينه وبين الأطفال الآخرين، يتأثر نفسياً بشكل سلبي".

وتتساءل عبير إبراهيم (مشرفة بدار السبيل) "لماذا يتم تذكر الطفل مرة واحدة في العام؟، وكيف يمكن ليوم واحد أن يسعده؟، كما أن تكثيف الزيارات والهدايا في يوم واحد سيشعر الطفل بوجود شيء غير طبيعي".

وهذه الآراء جميعها تطرح العديد من التساؤلات الأخرى مثل، هل يمكن بالفعل تغيير اسم هذا اليوم حفاظاً على شعور هؤلاء الأطفال؟، أو إذاعة إعلانات غير مثيرة للشفقة؟، أو تنشيط زيارات دور الأيتام وإحضار الهدايا لدى جميع المدارس والجامعات العربية بشكل دوري لا يقتصر على يوم واحد فقط








رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة اليتيم الذي جاء يشتكي الى رسول الله أم أسيد تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 1 06 - 01 - 12 03:36 PM
بذور الخير ..ستنبت يومآ فجر الدعوة على طريق الدعوه 12 20 - 02 - 11 09:12 PM
ما الحكمه من المسح على رأس اليتيم ؟؟؟ أملى الجنان تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 2 20 - 08 - 10 11:11 PM
دموع اليتيم ..يهتز لها عرش الرحمن بوتوه تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 3 09 - 07 - 08 11:32 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:42 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd