الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير ملف كامل عن النمص

كُتب : [ 12 - 12 - 07 - 10:05 PM ]














هذا الموضوع من مجهود جميع


اخوات ايمان القلوب

وقد جمعت مواضيع

النمص

في هذا الملف

ارجو لكم الفائدة اخواتي

اسال الله العظيم ان يبارك بكل واحدة كتبت في هذا الموضوع

احبكم في الله







أُختاه :
هذه كلمات يسيرة من مشفق ، فأرجو أن تقبليها...



أُختاه :

إن بعض الأخوات قد تتساهل في أمر تظنه يسير و تتهاون به ، وهي لا تدري أنها قد تعرضت بفعلها لهذا الأمر إلى سخط الله و لعنه ، وهي التي تطمع في الجنة و النجاة من النار ، و اللعن يا أُختاه هو الطرد و الإبعاد عن رحمة الله ...

ولا أظن أن عاقلةً ترضى أن تُصبح ملعونة ، وتُمسي ملعونة ، وقد تلقى الله و هي ملعونة..
كيف لا؟
وهذا أمر إنما هو طاعة الشيطان و معصية الرحمن ، وهذا هو الشيطان يُخبر الله عنه بقوله: { وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ}

(النساء: من الآية119)
و خلق الله هي الفطرة التي خلق الله عليها الإنسان .

و الله أخبر أنه خلق الإنسان في أحسن صورة و هيئة
{ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4)} (التين:4)
فلماذا تسعى البعض إلى تغيير خلق الله ؟
و خاصة إن هذا التغيير موجبٌ للطرد من رحمة الله.


أُختاه :
إن هذا التغيير هو ما يسمى بالشرع بالنمص ،
وهو حف شعر الحواجب من ترقيق و تحديد و تخفيف و غير ذلك ،



فهذا الفعل اليسير كما تراه البعض ،
إنما هو موجب للإبعاد من رحمة الله عز وجل،
ولقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم
( لعن الله الربا ، و آكله ، و موكله ، و كاتبه ، و شاهده ، و هم يعلمون ، و الواصلة ، و المستوصلة ، و الواشمة ، و المستوشمة ، و النامصة ، و المتنمصة )
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5094
خلاصة حكم المحدث: صحيح.



فهذه أمور تعرضكِ لعذاب الله و الطرد من رحمته، فاحذريها.


أُختاه :

ما هي الغاية من الجمال - المزعوم- إذا كان سبباً للعن الله ؟!






أُختاه :

كيف يكون جمالاً وهو تغيير لخلق الله ؟
ومن أسباب التعرض للعن الله ،
وهو معصية للرحمن ، وطاعة للشيطان ، وإضاعة للمال و الوقت ،
وربما الصلاة من أجل جمال زائف ..!!
فاحذري أُختاه وتعقلي..



أُختاه :

لا يغرنّكِ كثرة الساقطات في الجمال المزعوم ،
فإن نظرةً واحدةً إلى تلكم النامصة سوف تعرفين قدر نعمة الله عليكِ ، فإنكِ صُنتي جمالكِ بحجابكِ وحيائكِ وطاعة ربكِ ،
و غيركِ قد تعرضت لأسباب اللعن ... أنتِ إلتزمتي طاعة ربكِ ،
وغيركِ إلتزم طاعة الشيطان..
فهل يستويان ؟!!




أُختاه :

إحذري أن يفجاءك الموت و أنتِ على هذه الكبائر ،
فإن الموت كما ذهب لغيركِ و تعداكِ ، سوف يتعدى غيركِ ويأتيكِ ،
فبادري بالتوبة النصوح قبل حلول الموت ،

واعلمي أن من تاب تاب الله عليه
{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}
(الزمر:53)









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 04:50 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي

كُتب : [ 06 - 03 - 08 - 01:35 AM ]







وبعد ....


عزيزتي.. وأختي الغاليه

لكِ أن تتصوري معزتي وحبي لكِ..

لذا فتتوَقعي أن تكون كلماتي هذه صادرة من عاطفة الأخوة..

أرأيتني لو أقدمتُ أنا على شفا جرف هار هل ستقفين مكتوفة الأيدي؟!

لا أظنك.. لأنني أعلم مدى نصحك لي..

أرأيتِ لو كان العكس.. هل تتخيلين أنني سأتخلى عنك؟!

لا وربي.. سأهب لنجدتك.. ولو كنت مكبل بسلاسل!!

يعلم الله أني أحبكِ في الله.. جعله الله خالصاً لوجهه الكريم..

ومن هذا المبدأ كانت هذه الكلمات الحية من روحي إلى روحك..

حديث الروح للأرواح يسري وتدركه القلوب بلا عناءِ





أختي

عندما تقدمين على إزالة أول شعرة من حاجبيك

وتذكري
عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه لعن النامصة والمتنمصة
الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 51/10
خلاصة حكم المحدث:
[ثابت].



لستِ بحاجة لإيضاح معنى النمص وحكمه فمثلك يستحيل أن يخفى عليه ذلك..

يا إلهي..

من أنا.. ومن أنتٍ حتى نشتري غضب الله وسخطه بشعرة؟ ..

هل تستحق نفسك أن تحرميها دخول الجنة بشعرة؟

هل تعرفين الجنة؟

هل تعرفين الفردوس الأعلى من الجنة ؟

هل سمعتِ بيوم المزيد؟

تعالي نتخيل معاً يوم المزيد وزيارة العزيز الحميد ورؤية وجهه المنزه عن التمثيل والتشبيه..

كما يُرى القمر ليلة البدر؟


هل استغنيتِ عن رؤية وجهه - جلّ وعلا- .. لا أخالكِ كذلك.

يوم يقول : " يا أهل الجنة.. أين عبادي الذين أطاعوني بالغيب ولم يروني فهذا يوم المزيد"

فيجتمعون على كلمة واحدة:

أن قد رضينا فارضَ عنا ..

فيقول : "يا أهل الجنة إني لو لم أرض عنكم لم أسكنكم جنتي ، هذا يوم المزيد فاسألوني"

هنا أتيقن أنكِ قادرة على اتخاذ قراركِ ..

هنا فقط!! تتركين الشعرة في مكانها الذي اختاره الله لها ..

صدقيني ستشعرين برضى داخلي لا مثيل له.. لن تندمي .. وسوف ترتاحين من تأنيب الضمير..




هنيئاً لكِ بهذا القرار..

أبارك لك انتصارك على نفسك..

" وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69)" العنكبوت.

ياشين تعميم الكره وتخصيص الحب

لازم يكون الحب عام ,والكره خاص

وعلى فكرة:
ملأى السنابل تنحني بتواضع...والفارغات رؤوسهن شوامخ


منقول للأمانه
ملاحظه: أخيتي سارعي وانشريه هنا وهناك فلقد عم النمص بين اخواتنا ولا ندري لماذا؟؟؟









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 04:51 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم *منونه*
رقم العضوية : 488
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصـــ المنصوره ــــــــــر
عدد المشاركات : 703 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 310
قوة الترشيح : أم *منونه* is a jewel in the roughأم *منونه* is a jewel in the roughأم *منونه* is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير الفتاوى الخاصة بالنمص

كُتب : [ 08 - 03 - 08 - 11:30 PM ]




السؤال :
بعض النساء تذهب إلى المزيّنات لتزيين شعر حاجبيها فتقوم المزينة بحلاقة أو قصّ جزء من شعر الحاجب فما حكم ذلك .

الجواب:

الجواب:
الحمد لله
قص شعر الحواجب أو تحديده بقص جوانبه أو حلقه أو نتفه للزينة كما يفعله بعض النساء اليوم حرام لما فيه من تغيير خلق الله ومتابعة الشيطان في تغريره بالإنسان وأمره بتغيير خلق الله ، قال الله تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ ۚ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا (116) إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا إِنَاثًا وَإِنْ يَدْعُونَ إِلَّا شَيْطَانًا مَرِيدًا (117) لَعَنَهُ اللَّهُ ۘ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا (118) وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ ۚ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) )
سورة النساء .
وفي الصحيح عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال : (
عن عبدِ اللهِ : ( لعن اللهُ الواشماتِ والْمُستوشماتِ، والْمُتنمِّصاتِ، والْمُتفلجاتِ للحسنِ، المغيراتِ خلقَ اللهِ تعالى ) . ما لي لا ألعنُ منْ لعنَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وهو في كتابِ اللهِ : { وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ... } . إلى : { فانتهوا } .


الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5931
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]





وهذه فتوى أخرى يا أخواتى الغاليات بالمباح :

سؤال:
هل إزالة الشعر الموجود بين الحاجبين جائز ؟.

الجواب:
الحمد لله

يجوز نتفه ؛ لأنه ليس من الحاجبين . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

انتهى من فتاوى اللجنة الدائمة (5/197) .

وهذا الحكم شامل للرجال والنساء والله أعلم








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 04:53 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رضيتي باللعنات بدل الرحمات !!

كُتب : [ 25 - 05 - 08 - 06:46 PM ]






رضيتي باللعنات بدل الرحمات !!

حبيبتي في الله
أمة الله
أمهليني من وقتكِ لحظات..
واستشعري حروفي الصادقات..
اعلم يرعاكِ الله أن الدنيا اغرقتكِ بجمالها..
واعلم حفظكِ الله أنكِ تبحثين عن طوق النجاة.
لا أتخيل بأنكِ لا تعلمين أو لا تفهمين كلام الله سبحانه
ولا أتخيل بأن رسولنا الحبيب عليه الصلاة والسلام كلامه مبهم بالنسبة لكِ
اسمعي قول الله تعالى في كتابه حيث قال:

{لَّعَنَهُ اللّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيباً مَّفْرُوضاً (118) وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيّاً مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَاناً مُّبِيناً (119)} النساء.
أسَلَّمْتِ نفسكِ للشيطان كي يوسوس لكِ ويسحبكِ إلى الهلاك !
أوافَقْتِ على أن تكوني في صف عدو الله فـ يُجَرِأُكِ على خالقكِ وتكوني من أهل النار !
{وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ} النساء 119.
والآية هنا تتناول تغيير الخلقة الظاهرة بالوشم والوشر و((النمص)) والتفلج للحسن ونحو ذلك
"والنمص بالذات يرعاكِ الله هو ما أريد التركيز فيه في هذا الموضوع"
أأنتي ساخطةٌ على خلقه سبحانه !
أم أنكِ تقدحين في حكمته جل جلاله !
أتحبين أن تتوالى عليكِ اللعنات وتتنزل بدل الرحمات !
أتحبين أن تكوني مطرودة من رحمة خالقكِ وتكوني من الخاسرات!
ألم يمر عليكِ وتفهمي قول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حين قال في حديثه الصحيح:
لعن رسول الله النامصة و المتنمصة

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: غاية المرام - الصفحة أو الرقم: 95
خلاصة حكم المحدث: صحيح

أما سمعتي هذا الكلام يوماً ؟!
أما علمتي بـ خطورته جيداً ؟!
حبيبتي في الله :
النفس السيئةُ بحالها والغارقة بأوحالها
لا زالت تائهةٌ وتحتاج لمن ينتشلها
{بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (16) وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (17)} سورة الأعلى
لا تصموا آذانكم عن الحق
وارجعوا لجادة الطريق
إن كنتِ من النامصات فتوبي الآن ولا تدعي الشيطان يخرجكِ عن طاعة الله ..
إن كنتِ من النامصات فـ قفي الآن واستغفري مولاكِ فـ والله لا خسران في طاعته ..
إن كان يجملكِ عصيان ربكِ فـ اعلمي بأن جمالكِ هذا لن يدوم ..
إن كان يقرب الآخرين لكِ فـ اعلمي بأنهم لن يُنجوكِ من سخطه وغضبه وعذابه ..
إن الله يتوب على العبد إذا عصى
فتوبي إليه رحمكِ الله
وغفر زلاتكِ
فأنجاكِ
جعلكِ الله ممن يعملون بعد السيئة الحسنة ..
وممن يستمعون القول فيتبعــون أحسنه..







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 04:54 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
قطرة حنين
قلب جديد
رقم العضوية : 297
تاريخ التسجيل : Jan 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : .. لابد من رحيلي ..
عدد المشاركات : 7 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : قطرة حنين is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower23 أختاه احذري النمص..

كُتب : [ 02 - 06 - 08 - 07:37 AM ]





إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلَّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.. أما بعد:


فإنه مع طغيان موجة الموضة والأزياء، وانتشار عدواها في سائر الأرجاء، أصبح النساء مولعات بأضوائها، ملازمات لإنتاجها، متابعات لقواعدها.. حتى ولو كانت مخالفة للنصوص الشرعية.


ومن المخالفات التي يقع فيها بعض النساء في هذا الخصوص: النمص.



أختي المسلمة:
ونحن في هذه السطور نبين لك خطورة هذه المخالفة على دينك ودنياك، وما لها تأثير سلبي على إيمانك وشخصيتك وصحتك. فما هو النمص؟ وما حكمه في الشرع؟ وهل له تأثير على الصحة؟

فالنمص: هو نتف شعر الوجه، وهو وإن كان يطلق في الغالب على نتف شعر الوجه عامة إلا أنه يغلب على القصد منه نتف شعر الحاجب لغلبة فعله. لذلك إذا قيل: النمص، فالغالب أن يقصد به القص من شعر الحواجب أو نتفها أو التخفيف منها أو الحلق منها.



حكمه الشرعي:
لقد وردت نصوص كثيرة تدل على تحريمه تحريماً بيّناً، فمن ذلك:

قول الله جلَّ وعلا: { إِن يَدعُونَ مِن دُونِهِ إِلا إِنَاثاً وَإن يَدعُونَ إِلا شَيطَاناً مَّرِيداً * لَّعَنَهُ اللهُ وَقَالَ لأُتَّخِذَنَّ مِن عِبَادِكَ نَصِيباً مَّفرُوضاً * وَلأُضِلَّنَّهُم وَلأُمَنِّيَنَّهُم ولآمُرَنَّهُم فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنعَامِ وَلآمُرَنَّهُم فَلَيُغَيِرُنَّ خَلقَ اللهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيطَانَ وَلِيّاً مِّن دُونِ اللهِ فَقَد خَسِر خُسرَاناً مُّبِيناً * يَعِدُهُم وَيُمَنِّيهِم وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيَطانُ إِلا غُرُوراً * أُوْلَئِكَ مَأوَاهُم جَهَنَّمُ وَلا يَجِدُونَ عَنهَا مَحِيصاً } [النساء:117-121].


ووجه الدلالة من الآية أن الشيطان عدو لله قد أخذ على نفسه عهداً بإضلال الناس عن الهدي ومن بين أعماله في ذلك أن يأمرهم بتغيير خلق الله، { لآمُرَنَّهُم فَلَيُغَيِّرنَّ خَلقَ اللهِ } النساء 119.
والنمص فيه تغيير للخلقة الأصلية لأن الوجه ومنه الحواجب قد خلقه الله جلَّ وعلا في أحسن تقويم، كما قال تعالى: { لَقَد خَلَقنَا الإِنسَان فِي أَحسَنِ تَقوِيمٍ } [التين:4].
والنامصة حينما تقوم بحف حواجبها أو قصها أو نتفها أو نتف شعر وجهها فهي بذلك تقع في مصايد الشيطان، ومكايده وتكون من المغيرات خلق الله.


وفي الحديث عن ابن مسعود قال:
لعن الله الواشمات والمستوشمات ، والنامصات والمتنمصات ، والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله . قال فبلغ ذلك امرأة من بني أسد . يقال لها : أم يعقوب . وكانت تقرأ القرآن . فأتته فقالت : ما حديث بلغني عنك ؛ أنك لعنت الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله . فقال عبدالله : وما لي لا ألعن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ وهو في كتاب الله . فقالت المرأة : لقد قرأت ما بين لوحي المصحف فما وجدته فقال : لئن كنت قرأتيه لقد وجدتيه . قال الله عز وجل : { وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا } [ 59 / الحشر / 7 ] . فقالت المرأة : فإني أرى شيئا من هذا على امرأتك الآن . قال : اذهبي فانظري . قال فدخلت على امرأة عبدالله فلم تر شيئا . فجاءت إليه فقالت : ما رأيت شيئا . فقال : أما لو كان ذلك ، لم نجامعها . وفي رواية : الواشمات والمستوشمات . وفي رواية : الواشمات والموشومات .

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2125
خلاصة حكم المحدث: صحيح


ففي هذا الحديث وعيد شديد لكل متنمصة أو نامصة، ألا وهو اللعنة التي هي الطرد من رحمة الله.



أختي المسلمة: فانظري أي جناية تجنيها على نفسها من تقدم على هذه المخالفة.. إذ يكلفها نزع شعيرات من هنا أو هناك في وجهها.. يكلفها ذلك حرماناً من رحمة الله سبحانه.. ومن حرم الرحمة أدركه - ولابد الشقاء - وتحريم النمص هو الذي عليه العلماء.


قال العلامة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله: ( لا يجوز أخذ شعر الحاجبين، ولا التخفيف منهما، لما ثبت عن النبي أنه لعن النامصة والمتنمصة، وقد بيَّن أهل العلم أن أخذ شعر الحاجبين من النمص ) [فتاوى المرأة:167].

وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: ( التجميل ينقسم إلى قسمين: أحدهما ثابت دائم، مثل: الوشر والوشم، النمص.. فهو محرم بل من كبائر الذنوب لأن النبي لعن فاعله.


الثاني: ما كان على وجه لا يدوم، فإنه لا بأس به مثل التجميل بالكحل والورس لكن بشرط أن لايؤدي هذا إلى محظور شرعاً مثل أن يكون فيه تشبه بالنساء الكافرات، أو أن يكون ذلك من باب التبرج.. فإن هذا يكون محرماً لغيره لا لذاته
) [زينة المرأة بين الطب والشرع:42 ].


وقال العلامة الشيخ عبدالله بن جبرين: ( لا يجوز القص من شعر الحواجب ولا حلقه ولا التخفيف منه، ولا نتفه، ولو رضي الزوج، فليس فيه جمال، بل تغيير لخلق الله وهو أحسن الخالقين، وقد ورد وعيد في ذلك، ولعن من فعله، وذلك يقتضي التحريم ) [فتاوى المرأة:170].




خطورة النمص على الصحة:
يقول الدكتور وهبة أحمد حسن: ( إن إزالة شعر الحواجب بالوسائل المختلفة ثم استخدام أقلام الحواجب وغيرها من " مكياجات " الجلد؛ لها ثأثيرها الضار، فهي مصنوعة من مركبات معادن ثقيلة.. إلى أن قال: إن إزالة شعر الحواجب بالوسائل المختلفة ينشط الحلمات الجلدية، فتتكاثر خلايا الجلد، وفي حالة توقف الإزالة ينمو شعر الحواجب بكثافة ملحوظة، وإن كنا نلاحظ أن الحواجب الطبيعية تلائم الشعر والجبهة واستدارة الوجه ) [المتبرجات للزهراء فاطمة بن عبدالله:94].


أختي المسلمة:إن هذه المخاطر التي تتمخض عن نمص شعر الوجه، ونتف الحواجب لتوقف كل مؤمنة عاقلة على ضرورة مراجعة نفسها كما تنذر كل مقبلة على النمص وتدق لها ناقوس الخطر..

إن مخاطر النمص تشمل دين المسلمة ودنياها.. إنه يهدد إيمانها لأنه من إيحاءات الشيطان ووساوسه وحبائله { لآمُرنَّهُم فَلَيُغَيرُنَّ خَلق اللهِ } ، كما يهدد صحتها وجمالها لأنه مضر كما تبين للأطباء ولأن جماله مخالف للطبيعة الخلقية التي فُطر على استحسانها الناس.



وإليك أخية أسباب وقوع النساء في هذا المحظور:

الإفتتان بالموضة:
فالموضة لا تقتصر في غزوها على اللباس بل أصبحت تغزو النساء في كل ما يتعلق بحياتهن حتى أجسادهن.

فالنمص مثلاً يُعد من متطلبات الموضة الحديثة.. تتغير أشكاله.. بل ألوانه من وقت لآخر.. وهنا حين تُفتن الأخت المسلمة بهذه البدعة المحدثة.. وتضعف شخصيتها أمام دعايات الأزياء والموضة تصبح عبدة لتلك الدعايات.. مولعة بمسايرة ركبها.. فعلى سبيل المثال: سادت في أوائل هذا القرن موضة الحواجب الثقيلة، حيث كانت المرأة تستخدم قلماً خاصاً يعطي لوناً أسود، فتخطط به حول حاجبيها لتبدو أكبر وأكثف مما هي عليه.. وبعد ذلك بزمن سادت موضة التنمص: وهي إزالة الشعيرات النافرة عن خط الحاجب، فانتهت بظهور موضة الحواجب الكثيفة.. ثم ظهرت بعدها الحواجب الرفيعة المقوسة.. التي تجعل المرأة تبدو كالمندهشة.. فضلاً عن أنها تبدو أكبر من سنها الحقيقي..


تروي إحدى الأخوات ..مشهدا رأته بعينها يدل على افتتان النساء بالموضة، تقول: لقد رأيت ذات مرة فتاتين تقلبان في مجلة ألمانية للأزياء فرأيت إحداهن قد توقفت عن التقليب وهي تقول لزميلتها: ألم يلفت نظرك شكل حواجب عارضات الأزياء.. إنها متروكة كما هي.. تأملي معي هذه الصورة.. لابد أن الموضة الآن هي الحواجب الطبيعية! !

فأخذت الأخرى تحدق في الصورة بشدة ثم قالت: صحيح.. ما أجملها!

[الموضة في التصور الإسلامي للزهراء فاطمة بنت عبدالله:142].


أختي المسلمة:إن قضية الموضة والأزياء تعتبر من الفتن التي تهدد عفة النساء، فاحذري من الانجراف وراءها فهي لا تعترف بالقيود الشرعية، ولا بالأصول العرفية وأغلبها تأتي من دول الغرب الكافرة، وقد حذرنا رسول الله ، من اتباع سنن اليهود والنصارى، وإن من سننهم: النمص والوشم والوشر كما هو حال نسائهن وعارضات الأزياء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لتتبعنّ سَنَنَ من كان قبلكم شبراً بشبر وذراعاً بذراع حتى إذا دخلوا جحر ضب دخلتموه ، قالوا: اليهود والنصارى ؟ قال: فمن !وفي رواية : فارس والروم ؟ قال : ومن الناس إلا أولئك ؟

الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 16/567
خلاصة حكم المحدث: صحيح


»


الرغبة في الجمال:

وهناك من الأخوات من تقدم على النمص طلباً للجمال والحسن، وهذا لا يسوّغ لهن ذلك لأن الجمال على درجات ولو أطاعت الفتاة هواها في طلب الجمال لوقعت في مخالفات كثيرة لا حصر لها.


يقول العلامة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله: ( التجميل نوعان: تجميل لإزالة العيب الناتج عن حادث أو غيره، وهذا لا بأس به ولا حرج فيه، لأن النبي أذن لرجل قُطعت أنفه في الحرب أن يتخذ أنفاً من ذهب.


والنوع الثاني: هو التجميل الزائد، وهو ليس من أجل إزالة العيب بل لزيادة الحسن، وهو محرم ولا يجوز، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن النامصة والمتنمصة، والواشمة والمستوشمة.. كما في ذلك من إحداث التجميل الكمالي الذي ليس لإزالة العيب..
) [فتاوى المرأة لمحمد عبدالعزيز المسند:215].



طاعة الزوج:
وهناك من الأخوات من تقع في النمص بطلب أو أمر من زوجها لكونه يحب ظهورها بمظهر أجمل، وهذا مخالف للشرع فإنه كما قال صلى الله عليه وسلم : « لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق »
الراوي: عمران بن حصين المحدث: الدارقطني - المصدر: تاريخ بغداد - الصفحة أو الرقم: 3/362
خلاصة حكم المحدث: هو الصواب.


فطاعة الزوج واجبة على الزوجة في المعروف، وليس من المعروف أن تقع في النمص الذي يوجب لها العنة والطرد من رحمة الله.



أختي المسلمة: اعلمي أن الله جلَّ وعلا لم يُحرم عليك الزينة مطلقاً، وإنما جعلها مقيدة بما يحفظ عليك مصالح الدنيا والآخرة، فما حرّمه الله من الأمور في الزينة إنما حرمه لما فيه من الضرر الأكيد سواء أدركته عقولنا القاصرة أم لا.

ولقد تبين لك في هذا الكتاب ضرر النمص على المسلمة في الدنيا والآخرة.. فصوني نفسك عن هذه المخالفات المحدثة.. فإن جمالك يزداد بطاعة الله.. ونورك يسطع بعبادة الله..


ولك في ما أحلَّه الله من الزينة غنية وكفاية.. تذكري أن الوجه سيبلى.. والخدود سيأكلها الدود.. والجسد كله سيفنى.. ولا يبقى لك في القبر إلا ما قدّمت من عمل صالح.. وفقك الله لما يحب ويرضى..


وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين .


منقول










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 04:57 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"ياتاتفة, ........., أجل, أختاه, أختي, لنمص, لنتف, الآن, الاخوات, الحاجبين"أحذري..من, الجوال, الحواجب, الحواجب!!, الجنة, العشرة, النمص, النامصة, النساء, الطب, ابتلين, اجمل, احذري, ادخلى, اخيه, انتى, بالصور...رااائعة, بداء, تخاصمين, تحريم, بين, تنمصــي, حاجبـــــك, يدخلن, ربك, رسالة, روعة, شعيرات, سهلة, إليك, هاااام, هااااام, وأعرضن, نامصة, والشرع, نساء, وشوفي, وقفات, طريقة, قاتل, كامل

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حملة لقد نجوت بنفسي من النمص ؟! حملات دعوية حملات المنتديات الأخري 5 12 - 06 - 11 01:07 AM
النمش الكلف التجاعيد كيف الحل ام عائشة ركن العناية بالبشرة 10 02 - 05 - 10 09:36 AM
الآذان كامل أم القلوب الجوال الإسلامى 8 20 - 08 - 09 02:09 PM
علاج النمش ام زايد ركن العناية بالبشرة 4 25 - 04 - 09 09:20 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:06 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd