الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



زهرات إيمان القلوب لزهراتنا من سن 10 الى 18 سنه




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
ام براء
رقم العضوية : 2391
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : دمياط الجديدة
عدد المشاركات : 1,078 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 54
قوة الترشيح : ام براء will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي حوار هاديء بين ام وابنتها

كُتب : [ 10 - 05 - 10 - 06:38 PM ]




الحمد لله ربّ العالمين..و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين..فهذا حوار
هادئ دار بين أم و ابنتها بعنوان"سيسخر منّي الساخرون"





الأم:بنيتي انّك قد كبرت الآن و حان
الوقت أن تعاهدي على الحياء فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إنّ
الحياء خُلق الإسلام"




الابنة: ألست بصاحبة حياء يا أماه؟

الأم:حاش لله أن أقذفك بما ليس فيك.لقد نشأت في نشأة دينية و أحمد الله على ذلك
و لكن أقصد الحياء في الملبس الذي إن حققته اكتمل حياؤك و أصبحت من الفائزات حقا
لأن لباسك الحالي ليس إسلاميا على الوجه الكامل..فالأمر بالحجاب ورد
في آيات عديدة منها قوله تعالى في سورة الأحزاب:{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل
لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن
جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً


رَّحِيماً}
و كقوله تعالى في سورة النور:{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ
يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ
زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى
جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ
آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء
بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي
أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ
غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَالرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ
يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ
لِيُعْلَمَ مايُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا
الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}





الابنة:أعلم انه لا جدال في أمر قد أنزله الله لكن الآن في عصر يتعذر
فيه ارتداء الزي الإسلامي فيكفيني أني على درجة من الحشمة بالنسبة لغيري.
الأم
لكنك لازلت من الكاسيات العاريات اللاتي تنبأ بقدومهن رسول الله صلى الله عليه و سلم:
صنفان من أهل النار لم أرهما..<فذكر منهم>ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات
رؤوسهم كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها لتوجد من
مسيرة كذا وكذا"

الابنة: و هل أنا من المائلات المميلات؟


لأم:يا بنيتي خذي من الحديث ما ينطبق عليك..انك من الكاسيات العاريات
مادام لباسك يُظهر أكثر من الوجه و الكفين
الابنة
لكني يا أمي أفعل ما يفعله الكثير من الفتيات




الأم:يا بنيتي ألا تعلمين قوله تعالى في سورة الأنعام:{وَإِن
تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ
إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ}..فلا تتبعي الناس و اتبعي
أمر الله و أمر نبيّه صلى الله عليه و سلّم

الابنة:و لكن المرأة إن لم تتبع الموضة قيل عنها أنها متأخرة و جامدة
لا تحبّ مسايرة ركب الحضارة.


الأم:بنيتي فلنتفكر قليلا في هذه الموضة..لقد أتتنا من دول أجنبية
أغلبها لا يعترف بوجود الله أصلا..فهل يليق بنا إتباع هذه الموضة التي تصطدم بأمور
أنزل الله فيها حكما و لقد تنبأ الرسول بتقليدنا لليهود و النصارى في كلّ صغيرة و
كبيرة حتى و لو خالفت شرعنا:"لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع
حتى لو دخلوا جحر ضب لسلكتموه"
قالوا يا رسول الله:من
اليهود والنصارى قال:"فمن إذا "


الابنة:و لكني إن ارتديت الزي الإسلامي سأصبح غريبة و سيكون لباسي
ملفتا للنظر



الأم:أما عن الغرابة فيكون هذا دليل على أنك مسلمة إسلاما صحيحا و
قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:"بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما بدأ
فطوبى للغرباء"و في رواية:قيل من الغرباء فقال رسول الله صلّى الله عليه و
سلّم:"أناس صالحون قليل في ناس سوء كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم" و
أما عن لفت النظر الذي نهى الله عنه فهو لفت النظر بالزينة لقوله تعالى:{وَلَا
يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ} و من
ينظر إليك و أنت محجبة لا يرى منك شيئا أمر الله بستره..فلا تعبئي بالأنظار مادمت
لا تبغين بلباسك إلا وجه الله سبحانه و اعلمي أن الله:{يُدَافِعُ عَنِ
الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ}


الابنة:لما لا أدع هذا اللباس لمرحلة الشيخوخة فاني في طرقي لمرحلة
الشباب فلماذا تحرميني زهوه.


الأم:أبنيتي ألا تريدين أن يُظلّك الله بظلّه يوم القيامة فقد قال
رسول الله صلى الله عليه و سلم:"سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله <وذكر
منهم>شاب نشأ في عبادة الله"
الابنة: ولكنّ الفتاة تنتظر مرحلة الشباب لتخرج بكامل زينتها فلماذا
تريدين دفني بهذا اللباس

الأم:إن الله أمرنا بارتداء هذا الزي لإكرام المرأة و يرفع من
شأنها فقد أهينت في الجاهليّة و رخُص قدرها و لازالت تُهان في جاهلية القرن المعاصر
تعامل كسلعة لجلب الزبائن في المحلاّت و الشركات و على الإعلانات التجاريّة..ثم إن
الله لم يحرّم الزينة وهو الذي يقول في سورة الأعراف:{قُلْ مَنْ حَرَّمَ
زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ
قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ
الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}و لكنّه
سبحانه و تعالى أراد صيانة المرأة فأحلّ لها التزين داخل البيت أمام الزوج و
المحارم لكي لا ينظر إلى زينتها كلّ من هبّ و دبّ كالحلوى المكشوفة يقع عليها
الذباب من كلّ مكان

الابنة:لو ارتديت الزي الإسلامي سيسخر منّي الساخرون


الأم:لا تعبئي بسخرية الظالمين فلك في الآخرة النعيم و لهم الجحيم إن لم
يتوبوا.فقد وصف الله تعالى حال الساخرين و



المؤمنين في الدنيا وجزاء كلا الفريقين في الآخرة في آخر سورة المطففين:{إِنَّ
الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ{29} وَإِذَا
مَرُّواْ بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ{30} وَإِذَا انقَلَبُواْ إِلَى أَهْلِهِمُ
انقَلَبُواْ فَكِهِينَ{31} وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلَاء
لَضَالُّونَ{32} وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ{33} فَالْيَوْمَ
الَّذِينَ آمَنُواْ مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ{34} عَلَى الْأَرَائِكِ
يَنظُرُونَ{35} هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ{36} وقال
تعالى في سورة المؤمنون:{وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ
خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ{103} تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ
النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ{104} أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ
فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ{105} قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا
شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ{106} رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ
عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ{108}
إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ
لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ{109} فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ
سِخْرِيّاً حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ{110}
إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ{111}





الابنة:أستمع لنصحك يا أماه ولكن ليس الآن و لكن بعد أن يقوى إيماني
لأني أخاف أن أرتديه و أخلعه و أعود لحالي

الأم:يا بنيتي لا تؤخري التوبة فالموت..و من علامات الساعة موت
الفجأة فكم من فتاة ماتت على التبرّج و لم تتدارك أمرها قبل الموت..وأما عن ضعف
إيمانك فاستمعي لهذا الحديث القدسي:"قال الله تعالى:أنا عند ظن عبدي بي وأنا
معه حين يذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ
خير منهم وإن اقترب إلى شبرا اقتربت إليه ذراعا وإن أتاني يمشي أتيته هرولة "

الابنة:الحمد لله على نعمة الإسلام..جازاك الله خيرا يا أماه طيلة هذا الحوار و
أنت تأمريني بالمعروف فكيف لا أقتنع بكلامك وقد نبع من قلب ينبض بحبّ الله و
رسوله..أما عن التساؤلات و المخاوف التي أثرتها فهي ما توقعت أن أجد ممن يراني
بلباسي الشرعي فأنا أثق أن كلّ مسلمة ترغب

بارتداء الزيّ الإسلامي لأن الحياء فطرة فيهنّ و لكن يمعنهن بعض
المخاوف..وأسأل الله أن يهدينا جميعا













رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,398 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : صباح الخير is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حوار هاديء بين ام وابنتها

كُتب : [ 10 - 05 - 10 - 06:45 PM ]

اختي الغاليه
ام براء


جَزآكـَ الله جَنةٌ عَرضُهآ آلسَموآتَ وَ الآرضْ
طَرْحٌ قَيّمْ .. بآرَكـَ الله فيكـْ وَجَعَلهُ في مَوآزينَ حَسنآتكـْ
آسْآل الله آنْ يعَطرْ آيآمكـْ بآلريآحينْ
وَيَسكنكـَ فَسيحَ آلجنآتْ ..
دمْتَ بـِ طآعَة الله ..}





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
ام براء
رقم العضوية : 2391
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : دمياط الجديدة
عدد المشاركات : 1,078 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 54
قوة الترشيح : ام براء will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower24 رد: حوار هاديء بين ام وابنتها

كُتب : [ 11 - 05 - 10 - 11:59 AM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صباح الخير مشاهدة المشاركة
اختي الغاليه
ام براء


جَزآكـَ الله جَنةٌ عَرضُهآ آلسَموآتَ وَ الآرضْ
طَرْحٌ قَيّمْ .. بآرَكـَ الله فيكـْ وَجَعَلهُ في مَوآزينَ حَسنآتكـْ
آسْآل الله آنْ يعَطرْ آيآمكـْ بآلريآحينْ
وَيَسكنكـَ فَسيحَ آلجنآتْ ..
دمْتَ بـِ طآعَة الله ..}
جزاكى الله كل خير غاليتى

اسعدنى مرورك الكريم على صفحتى





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حوار هاديء بين ام وابنتها

كُتب : [ 12 - 05 - 10 - 03:26 PM ]

موضوع قيّم


يعطيكِ العافية


وبارك الله فيكِ



بانتظار جديدك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
om amr
قلب جديد
رقم العضوية : 6591
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 12 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : om amr is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حوار هاديء بين ام وابنتها

كُتب : [ 13 - 05 - 10 - 12:10 PM ]

الحمد لله على نعمة الإسلام
جزاك الله خيرآ





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حوار, هادىء, وابنتها

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:50 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd