الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى القرآن والسنة > الدفاع عن الرسول

الدفاع عن الرسول (إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً) الأحزاب57




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل " بأبي وأمي أنت يا رسول الله " بين العزيز والذليل

كُتب : [ 12 - 03 - 08 - 05:05 AM ]






أحمد بوادي



بسم الله، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أما بعد:
إن سب الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، بلاء للأمة عظيم ، فسبه لن يؤذيه ، ولن ينقص من قدره ، أو ينال من فضله فقد ناله حب الله ، فاختاره لرسالته ، فكان رسوله إلى خلقه من الإنس والجن عاش مبلغا للأمانة ، حاملا للرسالة ، ناصحا للأمة ،مات وقد تركها على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك .
فصار العزيز من سار على نهجه وحمل رسالته وبلغ سنته وذب عن عرضه وأصبح الذليل والأبتر من سكت عمن سبه ولم يعادي من شتمه: {إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ } .
ولننظر معا ماذا فعل الدانمارك من أجل حماية من سب الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وكم من التصريحات قالوها وذكروها في مواجهة من حاول النيل من عرض ذلك الساب والدانمارك على علم أن هذا الأمر سيعرضهم للمشاكل والمقاطعة الإقتصادية وتأليب البعض عليهم على أقل الأحوال ومع هذا وذاك ضربوا عرض الحائط كل ذلك في سبيل حماية معتقداتهم الباطلة بما يسمى حرية التعبير فإن كان سب الآخرين ومحاولة النيل من أعراضهم دفعهم للتضحية بأمور كثيرة وعظيمة تحت مسمى حرية الأديان و التعبير حماية لمعتقداتهم .
أفلا تدفعنا الغيرة على عرض رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم في قطع العلاقات معهم ؟؟؟
لا إلى سلمى ولا إلى أجا ...... ولكن إلى الله المشتكى كم هو سبك وشتمك عند هؤلاء من أبناء جلدتنا يا حبيبي يا رسول الله رخيص !!!
إذن فالمذموم والناقص من سكت عمن سبه وشتمه لأنه بسكوته يظهر مدى صحة الإيمان وحقيقته عند من يدعيه أو يوهم بأنه يحبه ، ومعرفة حقيقة الولاء له والبراء ممن سبه ، وحجم تعظيم شعائر الله وحرماته والتي من اعظمها الدفاع عن نبيه والذود عن عرضه فمن داهنهم بعد ذلك ، أو سكت عن سبه ، واستمر في وده وهو قادر للذب عن عرضه فهو الناقص الذليل وهو الكاذب الحقير ، وهو الكافر المنافق الوضيع .
قال تعالى: {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً }النساء140
قال الجصاص في" أحكام القرآن" (2/407): " . وفي هذه الآية دلالة على وجوب إنكار المنكر على فاعله وأن مِنْ إنكاره إظهار الكراهة إذا لم يمكنه إزالته وترك مجالسة فاعله والقيام عنه حتى ينتهي ويصير إلى حال غيره" انتهى .
ولا يكفيه ذلك بأن يتذرع بعدم القدرة لأنه ينبغي له بذل جهده وطاقته في الذب عنه وأقل الأمر أن يتمعر وجهه ويظهر ذلك في أقواله فالمؤمن لا يكون مؤمنا حتى يكون الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أحب إليه من نفسه وأهله والناس أجمعين والعاجز والضعيف يجب عليه مفارقتهم وعدم مجالستهم ، وترك التعامل معهم .



قال الشيخ ابن باز رحمه الله الدرر السنية في الأجوبة النجدية 16/142: " والإنكار بالقلب فرض على كل واحد ، وهو بغضا لمنكر وكراهيته ، ومفارقة أهله عند العجز عن إنكاره باليد واللسان ؛ لقول الله سبحانه: (وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَىٰ مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ"
فالأمر جلل و خطير ولا بد من اتخاذ الخطوات اللازمة والعمل من أجل أن يبرأ المرء المسلم من الكفر وأهله والساب وشركه ليسلم له صدق إيمانه وحب رسوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم خاصة إن أصبح الإمر متعلقا بالكفر والإيمان وإن تبين لنا أن الطعن بالصحابة كان من المروق والخروج من الدين فكيف إن كان برسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: {وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ، قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ } .


قال القاضي أبو بكر بن العربي: " لا يخلو أن يكون ما قالوه من ذلك جداً أو هزلاً ، وهو كيفما كان كفر؛ فإن الهزلَ بالكفر كفرٌ لا خلاف فيه بين الأمة" أ.هـ

حتى وصل الأمر أن تتيح وسائل الإعلام والفضائيات في بلاد الإسلام لمن يسب الله ورسوله عاداك عما يحدث من سخرية في المسلسلات والأفلام ممن يقال أنهم أبناء الإسلام وإذا سألتهم قالوا ده مش كفر" [يَحْلِفُونَ بِاللّهِ مَا قَالُواْ وَلَقَدْ قَالُواْ كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُواْ بَعْدَ إِسْلاَمِهِمْ]"
جاء في سبب نزولها عن عروة بن الزبير قال: " نزلت هذه الآية في الجلاس بن سويد بن الصامت أقبل هو وابن امرأته مصعب من قباء ، فقال الجلاس: إن كان ما جاء به محمد حقاً فنحن أشر من حُمُرنا هذه التي نحن عليها ، فقال مصعب: أما والله –يا عدو الله – لأخبرن رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قلت فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم وخفت أن ينزل فيَّ القرآن أو تصيبني قارعة أو أن أُخْلَط بخطيئة فقلت يا رسول الله ، أقبلت أنا والجلاس من قباء فقال كذا وكذا ، ولولا مخافة أن أُخْلَط بخطيئة أو تصيبني قارعة ما أخبرتك ، قال: فدعا الجلاس فقال: ياجلاس ، أقلت الذي قاله مصعب ؟ فحلف (يعني أنه ماقال ) فأنزل الله: " [ يَحْلِفُونَ بِاللّهِ مَا قَالُواْ وَلَقَدْ قَالُواْ كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُواْ بَعْدَ إِسْلاَمِهِمْ]" .
وقد أجمع علماء المسلمين على أن من سب الرسول ‏ صلى الله عليه وسلم أو أحد من أنبياء الله ورسله أنه مرتد ويجب ‏قتله، كما أن من سبه من أهل العهد والذمة فإن عهده ينتقض بذلك ويجب قتله فإنا لم نعاهدهم على ‏سب رسولنا أو الانتقاص منه.


قال محمد بن سحنون: " أجمع العلماء على أن شاتم النبي ‏ صلى الله عليه وسلم و ‏المتنقص له كافر، و الوعيد جار عليه بعذاب الله له و حكمه عند الأمة القتل و من شك في كفره و ‏عذابه كفر" .‏ ‏
وقال ابن تيمية: و تحرير القول فيه: إن الساب إن كان مسلما فإنه يكفر و يقتل ‏بغير خلاف و هو مذهب الأئمة الأربعة و غيرهم و قد تقدم ممن حكى الإجماع على ذلك إسحاق ‏بن راهويه و غيره، و إن كان ذميا فإنه يقتل أيضا في مذهب مالك و أهل المدينة، و سيأتي حكاية ‏ألفاظهم و هو مذهب أحمد و فقهاء الحديث و قد نص أحمد على ذلك في مواضع متعددة قال حنبل ‏‏: سمعت أبا عبد الله يقول: [ كل من شتم النبي صلى الله عليه و سلم أو تنقصه ـ مسلما كان أو ‏كافراـ فعليه القتل و أرى أن يقتل و لا يستتاب"‏انتهى .
ولنتعرف إخواني على هذه الحادثة التي أهدر بها رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم دم من سبه روى ابن عباس رضي الله تعالى عنهما: " أن أعمى كانت له أم ولد تشتم النبي ‏ صلى الله عليه وسلم وتقع فيه فينهاها فلا ‏تنتهي ويزجرها فلا تنزجر، قال: فلما كانت ذات ليلة جعلت تقع في النبي ‏ صلى الله عليه وسلم وتشتمه فأخذ المغول ‏فوضعه في بطنها واتكأ عليها فقتلها، فوقع بين رجليها طفل فلطخت ما هناك بالدم ، فلما أصبح ذُكر ‏ذلك لرسول الله ‏ صلى الله عليه وسلم فجمع الناس فقال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: " أنشد الله رجلا فعل ما فعل لي عليه حق إلا قام ، فقام ‏الأعمى يتخطى الناس وهو يتزلزل ، حتى قعد بين يدي النبي ‏ صلى الله عليه وسلم" .
فقال: يا رسول الله أنا صاحبها ‏كانت تشتمك وتقع فيك فأنهاها فلا تنتهي وأزجرها فلا تنزجر، ولي منها ابنان مثل اللؤلؤتين ‏وكانت بي رفيقة، فلما كان البارحة جعلت تشتمك وتقع فيك، فأخذت المغول فوضعته في بطنها ‏واتكأت عليها حتى قتلتها، فقال النبي ‏ صلى الله عليه وسلم ألا اشهدوا أن دمها هدر "‏ ‏.‏
ومنه نفهم حقيقة تجسيد المعاني والألفاظ وتنزيل الأفعال من الأقوال ونحن نصرخ ونقول" بأبي وأمي أنت يا رسول الله ، ونحري دون نحرك يا رسول الله ، وإلا رسول الله .."


ذكر البخاري عن أبي طلحة قوله لرسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وقد أشرف صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ينظر إلى القوم في معركة أحد: " يا نبي الله ، بأبي وأمي أنت يا رسول الله ، لا تشرف يصيبك سهم من سهام القوم ، نحري دون نحرك" .
وفي المعركة ذاتها كما جاء عند البخاري ومسلم والنسائي حين انهزم المسلمون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يبق معه غير سبعة من الأنصار ورجلين من قريش هما طلحة وسعد كما في البخاري . فقال عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم: من يرُدُّ عنا هؤلاء وهو رفيقي في الجنّة؟ كما ذكر ذلك مسلم فقال طلحة: أنا يا رسول الله. كما جاء عند النسائي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا مكانك.
فقال رجل من الأنصار: أنا يا رسول الله.
فقال: نعم أنت.
فقاتل الأنصاريّ حتى قُتِلَ ، ثم صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم بمن معه فلحقه المشركون ، فقال:
إلاَ رَجُلٌ لهؤلاء؟ فقال طلحة: أنا يا رسول الله.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا مكانك.
فقال رجل منا لأنصار: أنا يا رسول الله.
فقال: نعم أنت.
ثم قاتل الأنصاري حتى قلت أيضاً.
وتابع رسول الله صلى الله عليه وسلم صعوده فلحق به المشركون فلم يزل يقول مثل قوله ، و طلحة يقول: أنا يا رسول الله ، فيمنعه النبيّ ، ويأذن لرجل من الأنصار حتى استشهدوا جميعاً ،ولم يبق معه إلا طلحة فلحقبه المشركون ، فقال لطلحة: الآن ، نعم…
قال أبو بكر رضي الله: وكنت آنئذ أنا وأبو عبيدة بن الجراح بعيدين عن رسول الله ، فلما أقبلنا عليه نريد إسعافه قال: اتركاني وانصرفا إلى صاحبكما ، يريد طلحة.
فإذا طلحة تنزف دماؤه ، وفيه بضع وسبعون ضربة بسيف أو طعنة برمح أو رمية بسهم…وإذا هو قطعت كفّهُ ، وسقط في حفرة مغشياً عليه…فكان الرسول عليه الصلاة والسلام يقول بعد ذلك:" من سرّه أن ينظر إلى رجل يمشي على الأرض وقد قضى نحبه فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله" .انتهى .
فيا أمة محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم من كان منكم قادرا على أن ينتقم لرسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم من هؤلاء الذين اساؤوا لرسول الله في الدنمارك فلا يعجز أن يكون رفيقه في الجنة إن شاء الله .
ومن عجز عن القدرة ولم تكن له المنعة فإياك ثم إياك أن يهنأ لك طعام من عمل من سب وشتم رسول الله فأقل أحوالكم مقاطعة هؤلاء إلا أن يتوبوا ويرجعوا ،فالمسلم الصادق يفرح عندما يسمع من يقاطع منتجاتهم ويترك السفر والتجارة إلى بلادهم حبا في رسول الله لكن نأسا عندما سرعان ما ننسى حب رسول الله وقد شغلتنا بطوننا وملذاتنا وتجارتنا عن الاستمرار بالمقاطعة فتذهب " بأبي وأمي أنت يا رسول الله" ،" ونحري دون نحرك يا رسول الله" ، " وإلا رسول الله" أدراج الرياح ولتكن عزيزا بدافعك عن رسول الله لا ذليلا بخذلانك لدينك ونبي الله .








التعديل الأخير تم بواسطة أم أسيد ; 29 - 01 - 13 الساعة 07:12 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,452 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : أم القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: " بأبي وأمي أنت يا رسول الله " بين العزيز والذليل

كُتب : [ 12 - 12 - 08 - 11:57 AM ]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,651 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 42
قوة الترشيح : أم عمرو is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: " بأبي وأمي أنت يا رسول الله " بين العزيز والذليل

كُتب : [ 23 - 12 - 08 - 10:14 AM ]

أجمع العلماء على أن شاتم النبي ‏ صلى الله عليه وسلم و ‏المتنقص له كافر، و الوعيد جار عليه بعذاب الله له و حكمه عند الأمة القتل و من شك في كفره و ‏عذابه كفر" .‏ ‏
جزاك الله خير الجزاء





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 11,018 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 109
قوة الترشيح : أم أسيد will become famous soon enoughأم أسيد will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: " بأبي وأمي أنت يا رسول الله " بين العزيز والذليل

كُتب : [ 29 - 01 - 13 - 07:16 PM ]

اللهم صلي وسلم على سيدنا ونبينا محمد

جزيل الشكر والتقدير لمجهودكِ حبيبتي

جعله الله في ميزان حسناتكِ

سلمتِ و دمتِ في رضا الرحمن وطاعته .....






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:33 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd