الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



فى رحاب ايه لتفسير السور والايات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flowerg ما كان لنبي أن تكون له خائنة الأعين

كُتب : [ 10 - 06 - 10 - 10:30 AM ]




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


﴿يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ﴾ (غافر‏:19)





من أقوال المفسرين:-
في تفسير قول ربنا ـ تبارك وتعالي ـ‏:‏
﴿يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأَعْيُنِوَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ(غافر‏:19):
‏*‏ ذكر ابن كثير ـ يرحمه الله ـ ما مختصره‏:..‏ يخبر ـ عز وجل ـ عن علمه التام المحيط بجميع الأشياء‏,‏ جليلها وحقيرها‏,‏ صغيرها وكبيرها‏,‏ دقيقها ولطيفها ليحذر الناس ربهم‏,‏ فيتقوه حق تقواه‏,‏ ويراقبوه مراقبة من يعلم أنه يراه‏,‏ فإنه ـ عز وجل ـ يعلم العين الخائنة‏,‏ ويعلم ما تنطوي عليه خبايا الصدور من الضمائر والأسرار‏.‏
‏*‏ وجاء في الجلالين ـ رحم الله كاتبيه ـ ما نصه‏:(‏ يعلم‏)‏ أي الله ـ تعالي ـ‏(‏ خائنة الأعين‏)‏ بمسارقتها النظر إلي محرم‏.(‏ وما تخفي الصدور‏)‏ القلوب‏.‏
وأضاف الشيخ محمد أحمد كنعان الذي راجع هذا التفسير الجليل في الهامش إضافة جيدة جاء فيها‏:‏
قوله ـ تعالي ـ‏:(‏ يعلم خائنة الأعين‏)‏ خيانة العين ـ كما فسرها الجلال المحلي هنا ـ هي‏:‏ مسارقتها النظر إلي محرم‏,‏ أي‏:‏ ينظر إلي ما يحرم النظر إليه من امرأة مسارقة بحيث لا يشعر جليسه بذلك‏..,‏ وذكر في حديث شريف معني آخر لخيانة العين وهو الغمز كما جاء في قول رسول الله ـ صلي الله عليه وسلم ـ‏:
"‏ إنه لا ينبغي لنبي أن تكون له خائنة الأعين أي أن يومئ بعينه ليعبر عن شيء في نفسه لايريد الإفصاح عنه‏ "(‏ رواه أبو داود ـ والنسائي‏).‏
‏*‏ وذكر صاحب الظلال ـ رحمه الله رحمة واسعة ـ ما نصه‏:‏ والعين الخائنة تجتهد في إخفاء خيانتها‏,‏ ولكنها لا تخفي علي الله ـ والسر المستور تخفيه الصدور‏,‏ ولكنه مكشوف لعلم الله‏.‏
‏*‏ وجاء في صفوة البيان لمعاني القرآن ـ رحم الله كاتبها برحمته الواسعة ـ ما نصه‏:(‏ يعلم خائنة الأعين‏)‏ أي‏:‏ هو تعالي يعلم النظرة الخائنة‏,‏ كمسارقة النظر إلي ما نهي الله عنه‏,(‏ وما تخفي الصدور‏)‏ أي‏:‏ والذي تخفيه الصدور من المكنونات‏,‏ فيجزي كل نفس بما كسبت‏.‏
‏*‏ وذكر أصحاب المنتخب في تفسير القرآن الكريم ـ جزآهم الله خيرا ـ ما نصه‏:‏ وهو ـ سبحانه ـ يعلم النظرة الخائنة للعين‏,‏ وما تخفيه الصدور من المكنونات‏.‏
وذكر بقية المفسرين كلاما مشابها لا داعي لتكراره هنا‏.‏
من الدلالات اللغوية لألفاظ الآية الكريمة:-
‏1- (‏ خائنة‏)‏ صفة موضوعة موضع المصدر من‏(‏ خان‏)(‏ يخون‏)(‏ خيانة‏)‏ فهو‏(‏ خائن‏)‏ وخائنة‏,‏ وهي‏(‏ خائنة‏);‏ و‏(‏الخيانة‏)‏ والنفاق واحد إلا أن‏(‏ الخيانة‏)‏ تقال اعتبارا بالعهد والأمانة‏,‏ والنفاق يقال اعتبارا بالدين‏,‏ ثم يتداخلان‏,‏ فـ‏(‏ الخيانة‏)‏ مخالفة الحق بنقض العهد في السر‏.‏ ونقيض الخيانة‏:‏ الأمانة‏,‏ يقال‏:(‏ خان‏)‏ فلان فلانا‏,‏ و‏(‏ خان‏)‏ أمانة فلان‏,‏ فهو خائن‏,‏ و‏(‏ خائنة‏)‏ نحو راوية وداهية‏;‏ و‏(‏الاختيان‏)‏ مراودة‏(‏ الخيانة‏)‏ أو تحرك شهوة الإنسان لتحري‏(‏ الخيانة‏),‏ وذلك هو المشار إليه بقوله ـ تعالي ـ إن النفس لأمارة بالسوء‏).‏
‏2- (‏ العين‏)‏ وجمعها‏(‏ أعين‏)‏ و‏(‏ عيون‏)‏ هي جارحة الإبصار‏,‏ ويقال لذي‏(‏ العين‏)(‏ عين‏),‏ وللمراعي للشيء‏(‏ عين‏),‏ و‏(‏ أعيان‏)‏ القوم أفاضلهم‏;‏ وفلان بعيني أي‏:‏ أحفظه وأراعيه‏;‏ وتستعار‏(‏ العين‏)‏ لمعان هي موجودة في الجارحة بنظرات مختلفة‏,‏ ومنها‏(‏ خائنة الأعين‏)‏ وهي النظرة الخائنة‏,‏ أو هي الغمز أي‏:‏ الإشارة بجفن العين‏.‏ ويقال لمنبع الماء‏(‏ عين‏),‏ ومنها اشتق الوصف للماء‏(‏ بالمعين‏)‏ أي الظاهر للعيون‏.‏
‏3- (‏ خفي‏),(‏ يخفي‏)(‏ خفية‏)‏ و‏(‏ خفاء‏)‏ بمعني استتر‏,‏ و‏(‏ الخفاء‏)‏ ما يستر به كالغطاء‏,‏ و‏(‏خفيته‏)‏ أزلت‏(‏ خفاه‏)‏ وذلك إذا أظهرته‏,‏ و‏(‏أخفيته‏)‏ أوليته خفاء‏,‏ وذلك إذا سترته‏;‏ و‏(‏ الاستخفاء‏)‏ طلب‏(‏ الإخفاء‏);‏ و‏(‏الخوافي‏)‏ جمع‏(‏ خافية‏)‏ وهي ما يستتر من الشيء‏,‏ أو هي مادون القوادم من الريش في الطيور‏.‏ وشيء‏(‏ خفي‏)‏ أي‏(‏ خاف‏)‏ وجمعه‏(‏ خفايا‏).‏
‏4- (‏ الصدر‏)‏ هو الجارحة‏,‏ وجمعه‏(‏ الصدور‏);‏ و‏(‏ صدر‏)‏ كل شيء أوله أو مقدمه علي سبيل الاستعارة من مثل قولك‏:‏ صدر كل من المجلس‏,‏ والكتاب والكلام‏;‏ ويقال‏(‏ صدره‏)‏ أي‏:‏ أصاب صدره أو قصد قصده‏,‏ ومنه قيل‏:‏ رجل‏(‏ مصدور‏)‏ إذا كان يشكو صدره‏,‏ وإذا عدي بحرف الجر‏(‏ عن‏)‏ اقتضي الانصراف تقول‏:(‏ صدرت‏)‏ الإبل عن الماء‏(‏ صدرا‏)‏ و‏(‏صدور‏),‏ والمصدر‏(‏ صدر‏)‏ عن الماء‏,‏ و‏(‏ الصدار‏)‏ ثوب يغطي به‏(‏ الصدر‏)‏ ويقال له‏(‏ الصدرة‏);‏ و‏(‏ صدر‏)‏ الفرس جاء سابقا‏(‏ بصدره‏).‏ والقرآن الكريم أشار في مواضع كثيرة بـ‏(‏ الصدر‏)‏ إلي القلب وماحوله من أغشية علي أنه محتوي الفقه‏,‏ والعلم‏,‏ والفهم‏,‏ والذاكرة‏,‏ والعاطفة وغير ذلك من القوي التي وهبها الله ـ تعالي ـ للإنسان‏.‏
كلمة‏(‏ الصدر‏)‏ في القرآن الكريم :-
جاءت كلمة‏(‏ الصدر‏)‏ بمشتقاتها في القرآن الكريم‏(46)‏ مرة‏,‏ منها‏(42)‏ مرة بمعني حاسة في داخل القفص الصدري للإنسان قد تشمل القلب وما حوله من أغشية‏,‏ ومرة واحدة بمعني الإقبال‏,‏ وأخري بمعني الإدبار أو الانصراف‏,‏ وذلك لأن الفعل‏(‏ صدر‏)‏ من أفعال الأضداد‏.‏
ونختار من الآيات القرآنية الكريمة التي وردت فيها كلمة‏(‏ الصدر‏)‏ بمعني القلب وما حوله من أغشية ما يلي‏:‏
‏(1)‏ اثنتا عشرة آية جاء فيها التعبير القرآني الكريم‏:‏ إن الله عليم بذات الصدور أو والله عليم بذات الصدور أو إنه عليم بذات الصدور أو وهو عليم بذات الصدور‏.‏ والمقصود بتعبير‏(‏ ذات الصدور‏)‏ محتوي القلوب وما حوله من أسرار في القفص الصدري للإنسان‏.
‏(2)‏
﴿قُلْ إِن تُخْفُوا مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ... (‏ آل عمران‏:29).‏
‏(3)
﴿ ...قَدْ بَدَتِ البَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْوَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ...﴾ (‏ آل عمران‏:118).‏
‏(4)
﴿...وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْوَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْوَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ﴾ (‏ آل عمران‏:154).
‏(5)
﴿...أَوْ جَاءُوكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ أَن يُقَاتِلُوكُمْ...﴾ (‏ النساء‏:90).‏
‏(6)‏
﴿...فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِوَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاًّ كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ ْ...﴾(‏ الأنعام‏:125).‏
‏(7)‏
﴿...كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ ...﴾‏(‏الأعراف‏:2).‏
‏(8)‏
قَاتِلُوَهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْوَيُخْزِهِمْوَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْوَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ (‏ التوبة‏:14).‏
‏(9)‏ ياأيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدي ورحمة للمؤمنين‏
(‏ يونس‏:57).‏
‏(10)‏
﴿وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْوَمَا يُعْلِنُونَ﴾ (النمل‏:74).‏

موقع الدكتور زغلول النجار








التعديل الأخير تم بواسطة ام اسامة ; 11 - 06 - 10 الساعة 06:42 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ما كان لنبي أن تكون له خائنة الأعين

كُتب : [ 16 - 06 - 10 - 08:16 AM ]

بارك الله فيكِ ونفع بكِ حبيبتى





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنتي, اللعين, تكون, خائنة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنتى نجمة شذىالمحبة نبض اقلامكن 9 04 - 07 - 12 09:06 PM
لما رضيت أن تكون الطائر الكسيح و لم ترضى أن تكون الطائر القوي نور القمر فى قصصهم عبرة 5 18 - 05 - 12 11:59 AM
أُماه ..أنتى قدوه ..أنتى الأمل أم *منونه* على طريق الدعوه 4 03 - 10 - 11 12:47 AM
أي من هؤلاء أنتي؟؟؟ الخنساء على طريق الدعوه 7 23 - 02 - 11 09:38 PM
لا يصح زيارة أبليس اللعين لمحمد صل الله عليه وسلم السوسنة * تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 2 07 - 02 - 11 02:55 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:52 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd