الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه > بقلمك ندعو الى الله

بقلمك ندعو الى الله قسم فرعى لموضوعات الدعوه التى بأقلام أخوات إيمان القلوب



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 21 )
*درر*
قلب نشط
رقم العضوية : 6950
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 203 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : *درر* is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لكل صاحبة همة عاليه ..يلا معانا ضمن فريق همم تناطح السحاب

كُتب : [ 12 - 07 - 10 - 05:59 AM ]



غاب عن بالي أضغط الملف وبعد كذا أرفعه

هذا الملف
https://www.imanhearts.com/up/up_down/78021.rar

وإن شاء الله بأبحث عن مواقف لزوجه مع زوجها





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 22 )
أم مازن
رقم العضوية : 2700
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : المحلة الكبرى
عدد المشاركات : 746 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 210
قوة الترشيح : أم مازن has a spectacular aura aboutأم مازن has a spectacular aura about
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لكل صاحبة همة عاليه ..يلا معانا ضمن فريق همم تناطح السحاب

كُتب : [ 12 - 07 - 10 - 01:29 PM ]

ما شاء الله يادرر

أنتى لوحدك فريق كامل

ربنا يجزيك خير

لكن الملف ما بفتح

ممكن تنسخيه هنا كله فى مشاركة

وربنا يتقبل أعمالنا وأعمالكم

أحبك فى الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 23 )
*درر*
قلب نشط
رقم العضوية : 6950
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 203 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : *درر* is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لكل صاحبة همة عاليه ..يلا معانا ضمن فريق همم تناطح السحاب

كُتب : [ 12 - 07 - 10 - 05:26 PM ]

شكرا أم مازن على كلامك الحلو
يارب يتقبل منا ويعيننا
أحبكِ في الله

رح أنسخه هنا واللـــــــــــــــــــه يعينك لأنها طويلا شوي
9 مواقف دعويه وأي ملاحضات قوليهالي






لم تكمل الطفلة عامها الثالث .. تتلعثم بالحروف .. تقف خلف أمها وتشد فستانها قائلة : أمي لم نبن اليوم قصراً في الجنة


اعتقدت أنني سمعتها بالخطأ


إلا أن الفتاة كررتها .. ثم وقف إخوتها إلى جانبها وأخذوا يرددون ما قالته أختهم الصغيرة


رأت الأم الفضول في عيني فابتسمت وقالت لي : أتحبين أن تشاهدي كيف أبني قصراً في الجنة أنا وأبنائي؟


فوقفت أراقب ما سيفعلونه


جلست الأم وجلس أولادها حولها .. أعمارهم تتراوح بين العاشرة إلى الثالثة .. جلسوا جميعهم مستعدين ومتحمسين


بدأت الأم وبدأوا معها في قراءة سورة الإخلاص


قل هو الله أحد .. الله الصمد .. لم يلد ولم يولد .. ولم يكن له كفواً أحد


ثم كرروها عشر مرات


عندما انتهوا صرخوا بصوت واحد فرحين .. الحمد لله بنينا بيتاً في الجنة


سألتهم الأم وماذا تريدون أن تضعوا في هذا القصر؟


رد الأطفال نريد كنوزاً يا أمي .. فبدأوا يرددون لا حول ولا قوة إلا بالله .. لا حول ولا قوة إلا بالله


ثم عادت فسألتهم


من منكم يريد أن يرد عليه الرسول صلى الله عليه وسلم السلام ويشرب من يده شربة لا يظمأ بعدها أبداً


فشرعوا جميعهم يقولون : اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد .. كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .. وبارك على محمد وعلى آل محمد .. كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد


تابعوا بعدها التسبيح والتكبير والتهليل .. ثم انفضوا كلٌ إلى عمله .. فمنهم من تابع مذاكرة دروسه .. ومنهم من عاد إلى مكعباته يعيد بنائها


فقلت لها كيف فعلتي ذلك؟


قالت أبنائي يحبون جلوسي بينهم ويفرحون عندما أجمعهم وأجلس وسطهم فأحببت استغلال ذلك بأن أعلمهم وأعودهم على ذكر الله .. وما أعلمه لهم استندت فيه على أحاديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال : ‏من قرأ ‏ ‏قل هو الله أحد ‏ ‏حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصراً في الجنة


كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث آخر : يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ؟ فقلت بلى يا رسول الله ، قال : قل لا حول ولا قوة إلا بالله


وقال عليه أفضل الصلاة والسلام : ما من أحد يسلم عليَّ إلا رد الله عليَّ روحي حتى أرد عليه السلام


فأحببت أن أنقل لهم هذه الأحاديث وأعلمها لهم بطريقة يمكن لعقلهم الصغير أن يفهمها .. فهم يروون القصور في برامج الأطفال ويتمنون أن يسكنوها .. ويشاهدون أبطال الكرتون وهم يتصارعون للحصول على الكنز


تركتها هذه الأم وأنا أفكر في بيوتنا المسلمة .. على أي من الكلام يجتمعون؟ وماذا يقولون؟ وهل هم يجتمعون أصلاً؟ وأي علاقة تلك التي تنشأ بين الأم وأبناءها عندما يجلسون يقرأون القرآن ويذكرون الله؟


هذه الأم ستثاب عندما يردد أحد أبنائها هذه الأذكار حتى بعد ممات الأم.. وكأنها صدقة جارية .. وهي أفضل استثمار لها في الدنيا والآخرة


ملاحظة : لو لم تكن متزوجاً أو لم يرزقك الله بأولاد بعد .. فيمكنك ممارسة هذه الأذكار مع نفسك من الآن


وتكثر من هذا الدعاء : رب هب لي من لدنك ذرية صالحة إنك سميع الدعاء


وكذلك : رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي .. ربنا وتقبل دعاء






اختارتها المدرسة الأم المثالية ...

فهي لا تألو جهداً في سبيل تحصيل أولادها البنين والبنات للدرجات العليا دائمة الحضور إلى المدرسة للسؤال عنهم تتابع الدرجة والدرجتين والعلامة والعلامتين

تنتظر الأبناء الصغار تحت أشعة الشمس الحارقة ظهراً عند رجوعهم إلى البيت عند الشارع الرئيسي الذي يبعد عن بيتهم نصف كيلومتر ..
ثم تحمل عنهم حقائبهم الثقيلة هذه المسافة كلها ثم تعود من جديد لتنتظر البنات ....
ثم تأتي مع الصغير إلى المسائي وتجلس من الرابعة إلى الثامنة والنصف .. وهكذا يومياً

لا أنسى كيف كانت ترجوني من أجل أن أحول ابنها الصغير من المساء إلى الصباح برغم عدم وجود شاغر في الصباح
وكيف كان إلحاحها الشديد لي لكي أقبل ابنها السادس في مدرستنا الخيرية وكم كانت سعادتها عندما جاءتها الموافقة
برغم أن سكنها بعيد عن المدرسة وقد قاربت الخمسين من عمرها ومع أنها تأتي بسيارة أجرة فهي ضيفة دائمة في المدرسة لا تكل ولا تمل
احترمناها لأمومتها ، لحبها لصغارها ، لحرصها ، لفقرها ، لعباءتها القديمة الممزقة

كان ابنها الذي في المسائي لا يرض إلا أن تجلس أمه أمام الصف ، لذا كانت ضيفة ولفترة طويلة يومياً ..أمام باب صف ابنها على كرسي خشبي يكسر الظهر ، حتى حن عليها الفراش ( ناصر ) بكرسي آخر من البلاستيك ..
كنت أغبط هذه المرأة على صبرها وقوة تحملها وحبها لأولادها ,, كانت نافذة مكتبي هي من تكشف لي المدرسة كلها أمامي ، فما نظرت منها إلا وهي مسمرة في مكانها كأنها والكرسي ملتصقان ..

ناديتها يوماً وقلت لها : أتعلمين إن إدارة المدرسة اختارتك الأم المثالية هذه السنة ..

هتفت بدهشة أنا !!...كأنها لم تتوقع الأمر قلت ومن غيرك يستحق ذلك يا أم محمد..
بكت أمامي بكاءً مراً ...
خجلت من نفسي لأنني بخبري هذا أبكيتها ...

قلت لها لم تبكين كل هذا البكاء ؟؟
ألست سعيدة يا أخيتي ؟
قالت : بلى سعيدة ، بل أكاد أموت من السعادة ولكنــ ...

وهنا ألقت علي مفاجأة لم تكن في الحسبان

مفاجأة وقفت أمامها مشدوهاً
مفاجأة مدوية أدمعت عيني وهزت جوانحي ..

قالت : أخي .. هؤلاء الأطفال أنا لست أمهم .. بل لست أماً لكي أنال لقب الأم المثالية ..
أمهم ماتت ... منذ زمن وأنا زوجة أبيهم ، لم يرزقني الله بأطفال فكان هؤلاء دنيتي وحياتي وفخري ...
أحببتهم كما لو كانوا أولادي بل لربما لو كان لدي أولاد لما أحببتهم كما أحببتهم

إنهم كل حياتي ودنيتي
إنهم عيوني وغنوتي
إنهم آهاتي وسلوتي
وهنا رفعت رأسها والدموع في عينيها وسألتني :
أخي هل أصلح أماً ؟؟
قلت : بل أنت ملكة الأمهات







موقف دعوي لمعلمه
في إحدى المدارسالإبتدائية قامت معلمة لمادة الدين بعمل درس نموذجي للطالبات عن الحجاب و فوائدةللمرأة
فعندما أتت الحصة المقررة لعمل هذا الدرس قامت بتوزيع مجموعة من الحلوىعلى
الطالبات و هي على نوعين بعضها كان بغلاف المصنع له و البعض الآخربدون
الغلاف و بعد أن وزعت جميع هذه الحلوى على الطالبات وجدت أن جميع الطالباتقد
أخذن الحلوى ذات غلاف المصنع.
ثم قالت المعلمة: للطالبات لماذا لمتأخذن الحلوى التي ليس لها غلاف؟
فكان الجواب بكل تأكيد هو لأن الحلوى التي ليسلها غلاف قد تكون مجرثمة أو وسخة و بالتالي تضرنافقالت المعلمة: هذه الحلوىمثلكن و الغلاف مثل الحجاب فعندما يأتي الرجل ليتزوج سوف يبحث عن الصالح المفيد مثلالحلوى المغلفة.









رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 24 )
*درر*
قلب نشط
رقم العضوية : 6950
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 203 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : *درر* is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لكل صاحبة همة عاليه ..يلا معانا ضمن فريق همم تناطح السحاب

كُتب : [ 12 - 07 - 10 - 05:47 PM ]




داعيه في الطريق

اختا ملا قلبها حب الدعوه رأت في الطريق أخت متبرجه فذهبت اليها وقالت لها ... لو سمحت ممكن تأتي معي الي الجنه ... فقالت الجنه ؟! واين هي قالت الداعيه : هنا في بيت الله ... ومع الحاحها ورفقها وافقت المتبرجه ان تصحبها الي المسجد...

وعند دخولها المسجد نظر اليها الاخوات في المسجد نظرة اشمئزاز (للاسف ) فارتبكت المتبرجه ... واحست بذالك الاخت وقالت لها أختي انتظريني لحظات فنزلت الي الشارع واشترت لها حجابا وقالت لها :البسيه وانت في المسجد ثم أخلعيه ان اردت ..

ومن رحمة الله كان هناك درس عن النار فتأثرت الاخت المتبرجه وعندما انتهي الدرس قالت لها الاخت الداعيه ... الان تستطيعين ان تنزعي الحجاب وسامحيني ان كنت ضايقتك ... فقالت الاخت المتبرجه ... لا والله لا انزعه ابدا ما حييت وجزاكي الله عني خيرا

وعندما خرجا من المسجد صدمت سياره الاخت (المهتديه ) وماتت

فسبحان الله كيف ان الرفق والابتسامه الحلوه كان لها اكبر التأثير
نسأل الله حسن الخاتمه وان يغفر لنا تقصيرنا


موقف
ارسلتني امي لجارة لنا لطلب غرض ما,, عندما ذهبت الجارة
لاحضار هذا الغرض وجدت خاتم ذهب على طاولة صغيرة

وضعته في اصعبي لقافة مني عادت الجارة خشيت منها
فاخفيته
عنها وخرجت ورميته في حفرة في الشارع خوفا من ان تراه أمي في يدي

وترده للجارة وتتهمني بالسرقة

ولم اخبر أحدا عن هذا الموقف ولكنني لم
انساه وبدأت أحمل همه ويكبر معي هذا الهم
دائمة التفكير فيه
قبل سنوات قليلة
ذهبت الى سوق الذهب وجدت نفس شكل الخاتم سألت البائع بكم هذه الخاتم
قال ب
300ريال سعودي أخذت نفس المبلغ وتصدقت به على نية صاحبة الخاتم وقد ماتت منذ زمن
وشعرت براحة عظيمة بعدها ولم اعد افكر في الخاتم الذي اخذته
بعد فترة
رأيت في المنام إحدى قرباتي وقد ماتت منذ فترة أنها زارتني وأني فرحت بها فرحاشديدا
وطلبت منها ان تدخل بيتي

قالت لا لكن حبيت أقول لك ان الخاتم وصل

قمت من النوم وافكر اي خاتم لانني قد نسيت الخاتم

ومرة وأنا أصلي تذكرت
الخاتم الذي تصدقت بثمنه لصاحبة الخاتم الذي رميته





قامت احدى النساء في المسجد بتوزيع القران الكريمباللغه الاندونسيه والماليزيه وحصن المسلم ومطويات من مكتب دعوة الجاليات بعدة لغاتعلى النساء الاسيويات والعاملات فكان التعجب من قبلهن انهن يعملن في هذة البلد منذعدة سنين ولايعلمن بوجود القران بالغتهم وهذة الاذكار وتعلمن امور عديدة لم يعرفنهابالاسلام وهي امور اساسيه في العقيدة مثل كيفيه الوضوء والصلاة ..الخ .







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 25 )
*درر*
قلب نشط
رقم العضوية : 6950
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 203 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : *درر* is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لكل صاحبة همة عاليه ..يلا معانا ضمن فريق همم تناطح السحاب

كُتب : [ 12 - 07 - 10 - 05:50 PM ]




في مطار الملك عبد العزيز بجدة
المقاعد المخصصة للنساء كانت محجوزة كلها وكان فيه نساء واقفات

رأيت فتاة كانت تراقب النساءإذا رأت امراءة كبيرة في السن

أو ام تحمل رضيع قامت واجلستها مكانها

رأيتها قد قامت أكثر من مرة حتى جلست بالقرب مني

اعجبني تصرفها و تعرفت عليها وتبادلنا الحديث في بعض المواضيع

اعلن ركوب الطائرة

عندما وصلنا الى مطار الرياض قالت تصدقي ركبت درجة اولى

مع ان حجزي كان على درجة سياحية

اول مرة في حياتي اركب درجة اولى لان صاحب المقعد في الدرجة الاولى

قابل صاحب له في السياحية وطلب ان يجلس معه

وعرض علي أن أجلس مع امه في الدرجة الاولى

قلت في نفسي وللقارئات ان الله عوضها وجازاها بنفس العمل
كانت حريصة ان تريح المسلمات المحتاجات على المقاعد على الارض
عوضها الله بمقعد اكثر راحة في الجو بدون ان تدفع أجرته

نسال الله ان يعوضها بمقعد صدق عند مليك مقتدر ولمن تقرا هذه القصة




قصة أم خالد
حملتني الظروف على ان اجلس في قريه صغيره جداً مساكنها قليله كانت
اقامتي فيها بسيطه جداً لم تتجاوز الأربع اشهر لكنها فتره تعلمت فيهاالكثير كان في هذه
القريه مدرسه لتحفيظ القرآن فتحتها احدى الأخوات في منزل تملكه وتولت هي تحفيظ
الأمهات القرآن مع اخت في الله لها وتقام فيها المحاضرات كنت اتردد على هذه الدار بعد
صلاه كل عصر اتأمل في الوجوه لفت انتباهي امراءه كبيره في السن قدجاوزت
السبعين تتوكأ على عصى لها تحفظ كتاب الله لم تغب عن الحلقه ولا يوم لم يمنعها
ضعف بصرها الشديد عن الحضوروساعدها قرب منزلها من المدرسه ......لم تنته القصه
عند هذا الحد .. غادرت هذه القريه الى منزلي .. بعد فتره ليست بالطويله اتصلت على
الأخت المشرفه على المدرسه ومن ضمن الكلام ذكرتني بهذه المراءه التى لم
انساها وقالت لي انها اضطرت ان تترك مدرسة التحفيظ لمدة شهرلظروف خاصه بها ثم
عادت الى الحلقه لتتولى التسميع وعندما وصل الدور عند ((ام خالد )) سمعت لها
قالت السوره الي وراها وهكذا الى ان أنهت تسميع خمسة أجزاءعن ظهر قلب ليس الغريب من
هذه القصه الخمسه اجزاء وانما الأغرب ان ام خالد حفظت الخمس اجزاء في شهر
رغم انها فقدت بصرها في هذا الشهرواصبحت عمياء تقول لي المشرفه سئلتها كيف حفظتي قالت
ماعندى شي اسويه اجلس عند مسجلي الصبح واخلي بنتي تشغله حتى يطفي واذا
طفا المسجل ناديتها تعيده حتى احفظ................. انتهت قصة ام خالد لكنها احيت فيني
قلب نائم ام خالد كانت تذهب للتحفيظ على اقدامها وبمساعدة عصاها اما الأن اصبحت
تقاد مع ذلك لم يقعدها العمى عن المسير الى الله...








دخلت الام على ابنها الذي يبلغ السابعة عشر من عمره .. لتجده على شاشة الكومبيوتر وكان ضوء الشاشة ينعكس على النافذة .. ورأته يرى ما أفزعها حقا .. وأثار كل مخاوفها
… رأته وهو يشاهد فلما إباحيا .. على شاشة الكومبيوتر … أرادت أن تصرخ في وجهه .. لكنها آثرت الإنسحاب .. خاصة أنها دخلت بشكل خافت .. لم يلاحظه هورجعت إلى فراشها .. فكّرت أن تخبر أباه .. ليتسلم مسوؤلية تأديب ابنه .. فكرت أن تقوم من فراشها وتقفل شاشة الكومبيوتر وتوبخه على فعلته وتعاقبه .. لكنها دعت الله أن يلهمها الصواب في الغد
.. ونامت وهي تستعيذ بالله … وفي الصباح الباكر .. رأت إبنها يستعد للذهاب إلى المدرسة .. وكانا لوحدهما .. فوجدتها فرصه للحديث وسألته
عماد .. مارأيك في شخص جائع .. ماذا تراه يفعل حتى يشبع ؟؟؟ فأجابها – بشكل بديهي – .. يذهب إلى مطعم و يشتري شيئا ليأكله … فقالت له .. وإذا لم يكن معه مال لذلك … عندها صمت وكأنه فهم شيئا ما … فقالت له .. وإذا تناول فاتحا للشهية .. ماذا تقول عنه ؟؟؟ فأجابها بسرعة .. أكيد إنه مجنون .. فكيف يفتح شهيته لطعام .. هو ليس بحوزته
… فقالت له .. أتراه مجنون يا بني ؟؟؟ أجابها .. بالتأكيد يا أمي .. فهو كالمجروح .. الذي يرش على جرحه ملحا … فابتسمت وأجابته .. أنت تفعل مثل هذا المجنون يا ولدي … فقال لها متعجبا .. أنا يا أمي !!! فقالت له .. نعم .. برؤيتك لما يفتح شهيتك للنساء … عندها صمت وأطرق برأسه خجلا … فقالت له .. بني بل أنت مجنونا أكثر منه .. فهو فتح شهيته لشئ ليس معه .. وإن كان تصرفه غير حكيم .. ولكنه ليس محرّم … أما أنت ففتحت شهيتك لما هو محرم ..
ونسيت قوله تعالى : { قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم .. ويحفظوا فروجهم .. ذلك أزكى لهم } … عندها لمعت عينا ابنها بحزن .. وقال لها.. حقا يا أمي .. أنا أخطأت .. وإن عاودت لمثل ذلك .. فأنا مجنون أكثر منه .. بل وآثم أيضا .. أعدك بأني لن أكررها .. إنتهى …
* أخوتي هذا الأسلوب لهذه الأم .. قد أعجبني .. وهو أسلوب تعليمي رائع .. لو اتبعته جميع الأمهات .. ما خبن










رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
..يلا, معانا, السحاب, تناطح, صاحبة, غاليه, فريق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
●♥♥ رسائل مهمة في نصح الأمة " هام جدا لكل مسلمة " ♥♥●متجدد بإذن الله لؤلؤ ومرجان على طريق الدعوه 18 27 - 01 - 11 09:55 PM
●♥♥ رسائل مهمة في نصح الأمة " هام جدا لكل مسلمة " ♥♥● متجدد بإذن الله لؤلؤ ومرجان على طريق الدعوه 6 08 - 10 - 09 11:39 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:50 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd