الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب

حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب يتم هنا وضع جميع الحملات الخاصة بالمنتدى



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 81 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة الدفاع عن الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين ع

كُتب : [ 06 - 10 - 10 - 02:03 AM ]







لحفظ الفلاش اضغط هنا بزر الفارة الأيمن ثم أختر حفظ باسم




الحكم الشرعي في ياسر الحبيب وأمثاله
الدكتور / إسماعيل عبد الرحمن

بسم الله الرحمن الرحيم

طالعتنا وسائل الإعلام منذ أيام بقيام أحد رجالات الشيعة ( ياسر الحبيب ) بسب أبي بكر وعمر والسيدة عائشة والسيدة حفصة رضي الله تعالى عن الجميع ، وهذا أمر ليس مستغربا على تلك الفرقة التي ابتلى الله تعالى بها الأمة الإسلامية في حقدها الدفين لجمهور الصحابة ومخالفتهم لصريح النصوص الشرعية في الكتاب والسنة ، وواجبنا نحو هذا وأمثاله أن نرد عليهم بالحجج الدامغة والبراهين الساطعة التي تبين ضلال فكرهم وخسران سعيهم وفي نفس الوقت نحصن أنفسنا بزيادة محبتنا للصحابة الكرام وآل البيت وأمهات المؤمنين رضي الله تعالى عن الجميع فنقول وبالله التوفيق أن سب السيدة عائشة رضي الله عنها دائر بين درجتين من التجريم الأولى من أنه أكبر الكبائر والثانية الكفر .
أما الدرجة الأولى لتجريم من سب السيدة عائشة رضي الله عنها وغيرها من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم فدليله قوله تعالى : " النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم ...الآية " ( سورة الأحزاب من الآية 6) وهذا تشريف من الله عزوجل لأزواج النبي صلى الله عليه وسلم بأن جعلهن أمهات المؤمنين أي في وجوب التعظيم والمبرة والإجلال وحرمة النكاح على الرجال ، وحيث إن الله تعالى جعل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أمهات لنا فإنه يحرم على المسلم أن يشتم أو يسب أو يلعن واحدة منهن ومن فعل ذلك كان مرتكبا لكبيرة من أكبر الكبائر ففي الحديث الصحيح :" إن من الكبائر شتم الرجل والديه ، قالوا : يا رسول الله وهل يشتم الرجل والديه ؟ قال : نعم يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه " .(متفق عليه )
وفي رواية : " إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه ، قيل : يا رسول الله فكيف يلعن الرجل والديه ؟ قال : يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه " .(أخرجه البخاري )
ومما تقدم يتضح أن التسبب في سب أو شتم أو لعن الوالدين أو أحدهما يعد من أكبر الذنوب والكبائر فما بالك بمن سبهما أو أحدهما مباشرة فإن جرمه يكون أشد وأعظم .
وبناء على هذه الأدلة والنصوص الصحيحة والصريحة يصبح من سب السيدة عائشة رضي الله عنها أو غيرها من أمهات المؤمنين ( زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ) مجرما وعاصيا ومرتكبا لكبيرة من أكبر الكبائر بشرط أن لا يتهمها رضي الله عنها بالكفر أو بالفاحشة فإن هذا القاذف يصبح حينئذ كافرا وخارجا عن ملة الإسلام .
وهذه هي الدرجة الثانية والأعلى في تجريم من سب السيدة عائشة رضي الله عنها ودليله قوله تعالى : " إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم " ( سورة النور الآية 11 ) وهذه الآية وما بعدها صريحة في براءة السيدة عائشة رضي الله عنها كما أنها تضمنت تحذيرا إلهيا لكل مسلم أن يعود لمثل هذه الإفك أو يردده فقال تعالى : " يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين " ( سورة النور الآية 17 ) وفيها دليل صريح على أن من عاد في قذف السيدة عائشة رضي الله عنها بعد نزول هذه الآيات لا يكون مؤمنا وإنما هو خارج عن ملة الإسلام لهذا السبب والسبب الآخر أنه أنكر هذه البراءة القرآنية ومن أنكر حرفا من القرآن فهو كافر وفي ذلك يقول الإمام مالك رضي الله عنه : من سب أبا بكر وعمر رضي الله عنهما أدب ومن سب عائشة رضي الله عنها قتل لأن الله تعالى يقول : " يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين" فمن سب عائشة رضي الله عنها فقد خالف القرآن ومن خالف القرآن قتل .
وقال ابن كثير رحمه الله : وقد أجمع العلماء رحمهم الله قاطبة على أن من سبها بعد هذا ورماها بما رماها به بعد هذا الذي ذكر في الآية فإنه كافر لأنه معاند للقرآن .

هذا هو حكم الشرع في ياسر الحبيب الشيعي وغيره من الشيعة الذين يسبون الصحابة رضي الله عنهم وخاصة السيدة عائشة رضي الله عنها فهو دائر بين جريمتين في الإسلام أقلهما أنه مرتكب لكبيرة من أكبر الكبائر وأعظمهما الخروج من الملة من الدين ولا مفر أمام أمثال هؤلاء إلا التوبة والرجوع إلى الحق وتصديق كلام الله عز وجل وتوقير أمهات المؤمنين رضي الله تعالى عنهن وكذا الصحابة الكرام رضي الله عنهم وإلا حلت عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين وبرئت منهم ذمة الإسلام والمسلمين .


الدكتور / إسماعيل عبد الرحمن .
أستاذ أصول الفقه المساعد بجامعة الأزهر الشريف












غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 82 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة الدفاع عن الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين ع

كُتب : [ 06 - 10 - 10 - 02:07 AM ]





عودي إلى البيتِ عينُ الله ترعاكِ = هذا الرسولُ بفيضِ البشرِ يلقاك

لا تجزعي يا ابنةَ الصديقِ من خبرٍ = مبيّتٍ عندَ من بالشرِّ سمّاكِ

حُثي الخطى يا ابنةَ الأحرارِ من مضرٍ = وجمِّلي بيتَ من بالطهرِ ربَّاكِ

صفوان نعم الفتى ما خانَ ذمتهُ = كلا ولم ترتقبْ عيناهُ عيناكِ

وكيف يرضى كريمُ الأصلِ منقصةً = بعرضِ أحمدَ حاشاهُ وحاشاكِ

حينَ استقرتْ ظنونُ القومِ أجَّجها = نفاقُ من يبتغي ذلاًّ لمولاكِ

أرادَ ذلَّ النبيِّ الهاشميِّ بلا = عقلٍ ويحسبُ أن اللهَ ينساكِ

أخزاهمُ الله في الدنيا وأحبطهم = والشرُّ عقبى لهم والخيرُ عقباكِ

لا تحسبيهِ شروراً إنهُ شرفٌ = ربُّ السماء بوحيِ النورِ أعلاكِ

فأنزلَ الذكرَ آياتٍ تكذبهم = وتمنعُ الفحشَ أن يعلو محيَّاكِ

تلك الروايات حقٌّ لا ندلسُها = ولا نؤججُ أحقاداً بذكراكِ

يا آل بيت رسولِ الله نُشهدكم = على الذين طغوا من غير إدراكِ

عِرضُ النبيِّ لكم عرضٌ وزوجتهُ = أمٌّ لكم ولنا فلينتهِ الباكي

محبة الآل فرضٌ في عقيدتنا = عبادةٌ تُرتضى من غير إشراكِ

لا من يدنسُ عِرضَ المصطفى عبثاً = ويضربُ الصدرَ يُدميهِ بأسلاكِ

يا عصبة الإفك ما زلتم على شططٍ = ويُلحِقُ الحقدُ أولاك بأخراكِ

الأرضُ من قولكم لو تعلمونَ شكتْ = وجاوبَ الكونُ من شمسٍ وأفلاكِ

تبرأت منكمُ الزهراء طاهرةً = عفيفة القولِ لم تُخلطْ بأشواكِ

كريمةُ الأصلِ لن ترضى لوالدها = جريرةَ العرضِ من كلبٍ وأفاكِ

تلكَ الكواكب من أحفادها حفظت = قدرَ الأمومةِ ربُّ الخلقِ أعطاكِ

كما تبرأ من أحفادِ لؤلؤةٍ = أبو الحسينِ لفضلِ الأم آواكِ

سفرُ الأحاديثِ أم المؤمنين لنا = نبعُ الفضائلِ نرضاها ونرضاكِ

لا تحزني حِبُّ من نرجو شفاعتهُ = فأنتِ في جنةِ الفردوسِ مأواكِ

طيبي على ساعدِ المحبوبِ وافترشي = أرضَ الجنانِ وعذبُ الطهر سقياكِ

أخوكم عبد الملك بن عواض الخديدي
المشرف العام على شبكة عكاظ الأدبية





غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 83 )
فجر الدعوة
قلب نابض
رقم العضوية : 990
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مــكـــــةالمـــكرمــة
عدد المشاركات : 1,000 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 650
قوة الترشيح : فجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة الدفاع عن الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين ع

كُتب : [ 08 - 10 - 10 - 03:39 AM ]

لا تحزني .. يا أماه ! !

عصام ضاهر
- تم حذف البريد بواسطة الإدارة -

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما قرأت وشاهدت ، ما قاله أحد الشيعة الروافض ، والذي يسمى " ياسر حبيب " عن أم المؤمنين عائشة ، في احتفالية أقيمت خصيصا للسب والطعن فيها رضي الله عنها ، ترددت كثيرا قبل أن أكتب في هذا الموضوع ، لأمرين رئيسين :

أولهما : من أنا حتى أكتب دفاعا عمن برأها الله من فوق سبع سماوات ، و هل هناك كلام يقال بعد كلام الله تعالى ، و هل أحاول أن أثبت براءة وطهارة من أثبت الله براءتها وطهارتها بآيات تتلي في كتابه الكريم إلى يوم الدين ؟!
ورحم الله حسان بن ثابت حين قال :
حَصَانٌ رَزَانٌ(1) ما تُزَنّ(2) بِرِيبَةٍ --- وتُصْبِحُ غَرْثَى(3) من لحومِ الغوَافِلِ(4)
حليلة ُ خيرِ الناسِ ديناً ومنصبا ً --- نبيِّ الهُدى والمَكرُماتِ الفوَاضِلِ
عقيلةُ(5)حيٍّ من لؤيّ بنِ غالبٍ --- كرامِ المساعي مجدهم غيرُ زائلِ
مهذبة ٌ قدْ طيبَ اللهُ خِيمَهَا(6) --- وطهرها من كلّ سوءٍ وباطلِ


ثانيهما : أني أعلم في قرارة نفسي ، أن الدافع لتطاول هذا الخاسر الخبيث على أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها وعن أبيها – إنما هو حبه للظهور إعلاميا ، وأن يتحدث عنه الناس في كل مكان ، ونحن بحديثنا عنه وردودنا عليه نكون قد أعطيناه ما يريده ويؤمله .

غير أني في الحقيقة قد عزمت الأمر ، وتناولت القلم لأخط به بعضا من مواقف أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، حبا وكرامة لها ولرسول الله صلى الله عليه وسلم ، لعلي أجده في صحيفة حسناتي يوم أن ألقى الله تعالى وأقف بين يديه ، فما أحلاه من شرف ، وأعظمه من عمل أن أكتب دفاعا عن عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، وأن أرد على من يحاول أن يدنس شرف حبيبته صلى الله عليه وسلم ، فهي كما نعلم جميعا أنها أحب زوجاته إليه ، وذلك كما ورد في الحديث " قيل يا رسول الله من أحب الناس إليك قال عائشة قيل من الرجال قال أبوها " [صحيح الترمذي للألباني] .

مكانتها الخاصة
من يقرأ سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويتتبع حياته الخاصة ، يرى المكانة التي تتمتع بها السيدة عائشة بين زوجاته الطاهرات الشريفات ، ويرى عظم منزلتها بينهن ، فقد ‏أخرج البخاري في صحيحه عن ‏أبي موسى الأشعري ‏ أنه ‏قال: ‏قال رسول الله ‏:‏ "‏كَمُل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا ‏مريم بنت عمران، ‏وآسية امرأة فرعون، ‏وفضل ‏عائشة ‏على النساء كفضل ‏الثريد ‏على سائر الطعام".
لذلك كان المسلمون يقدمون هداياهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلتها ، تقربا إليه ، وطلبا لرضاه ، فقد وأخرج الإمام مسلم في صحيحه ‏عن ‏عائشة -رضي الله عنها- ‏أنها قالت: " كان الناس ‏‏يتحرّون ‏بهداياهم يوم ‏عائشة ؛ ‏يبتغون ‏بذلك مرضاة رسول الله ‏".
ولقد حباها الله بشرف لم يكن لغيرها ، و بميزة لم تكن لصاحباتها ، فما نزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في لحاف امرأة غيرها ، ولذلك قال لأم سلمة : "يا أم سلمة ! لا تؤذيني في عائشة ، فإنه و الله ما نزل علي الوحي و أنا في لحاف امرأة منكن غيرها " [ صحيح الجامع للألباني ] .

كرم وسخاء يفوق الوصف
لقد أعطت – رضي الله عنها – أسمى وأشرف ما يكون العطاء ، وقدمت للتاريخ نموذجًا رائعًا قل أن نجد له مثيلاً على مدى الحياة ، في الجود والكرم ، والسخاء ، فقد كانت تجود بمالها في سبيل الله تعالى ، حتى لقد روي أنها كانت تطيب الدرهم بالمسك قبل أن تتصدق به ؛ لأنه يقع في يد الله قبل أن يقع في يد السائل.
أخرج أبو نعيم في الحلية عن أم ذرة قالت: بعث إليها ابن الزبير بمال: أراه ثمانين أو مائة ألف.. فجلست تقسم بين الناس فأمست وما عندها من درهم ولم تجد ما تفطر عليه وهي صائمة يومها إلا الخبز والزيت، وعلقت أم ذرة قائلة أما استطعت أن تشتري لنا لحمًا بدرهم نفطر عليه؟ قالت: لا تعنفيني لو كنت ذكرتيني لفعلت! !

علم غزير
أما عن علمها ، فحدث و لا حرج ، فقد أعطت للناس العلم ، وخلفت تراثًا في أحكام الفقه وأصوله ، فقد كان أكابر الصحابة يسألونها عن الفرائض ؛ قال عطاء بن أبي رباح: كانت عائشة -رضي الله عنها- من أفقه الناس، وأحسن الناس رأيًا في العامة . وقال أبو موسى الأشعري : ما أشكل علينا أصحاب محمد حديث قَطُّ، فسألنا عنه عائشة -رضي الله عنها- إلا وجدنا عندها منه علمًا. وقال عروة بن الزبير بن العوام : ما رأيت أحدًا أعلم بالحلال والحرام، والعلم ، والشعر ، والطب من عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها.

عفيفة .. حتى في غضبها
لقد رمى هذا الخاسر الرافضي ، أم المؤمنين عائشة ، بأبشع التهم ، ونعتها بنعوت ، الله يعلم أنها منها براء . ولله در القائل :

قـالَ قـولاً سفيـهاً اهــتزّ لهُ --- قـلبُ غَـيورَةٍ لدينِـها تُناضـلُ
هيَ المُـبرّأة من فوقِ سـبعٍ إنّها --- زوجةُ الأمـينِ وابنـةُ الصّـدّيقُ
نـبحَ وما يضـرّ السـحابُ نبحٌ --- فهُـو بالســماء ذو مـقامٍ رَفيعُ
هذه المؤمنة التقية الطاهرة النقية ، التي ما عرف الفحش أو البذاءة طريقا إلى لسانها رضي الله عنها ، حتى ساعة أن تغضب من زوجها ، فقد قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إني لأعلم إذا كنت عني راضية ، وإذا كنت علي غضبى قالت : فقلت : من أين تعرف ذلك ؟ فقال : أما إذا كنت عني راضية ، فإنك تقولين : لا ورب محمد ، وإذا كنت غضبى ، قلت : لا ورب إبراهيم . قالت : قلت : أجل والله يا رسول الله ، ما أهجر إلا اسمك " [ صحيح البخاري ] .
أما هذا الخبيث ، الذي قد تخلى عن كل فضيلة ، و لم يبق للإيمان في قلبه دليل ولا برهان ، وأطلق للسانه العنان ليخوض في عرض رسول الله ، ويقسم قسما مغلظا على أنها من أهل النار ، ويتأله على الله تعالى ، هذا الذي لا أجد له وصفا إلا كما وصفه أحدهم قائلا :
أيا ياسـرٌ يا من يُلقّبُ بالحَبـيبُ --- أمَـا عَلـمتَ مقامَكَ يا خَبيـثُ؟!
كـكـلب عَقُور أو أتـانٍ ميّـتٍ --- لم يُـحيي قَلبهُ أو يشـغّلُ عقـلهُ
فلا مَـقامَ لهُ بـينَ النّـاس ولا --- ذكــر بعـدَ مـوتِـه يُحيـيـهُ
إلاّ بسبّ أو لـعنٍ ودعاء لــ --- جسـدهِ في النّـــيرانِ يُحـرّقُ
سَلمِ عـرضُ عائـشَة منكَ أيـ --- ـا خبيـثُ يامـنَ بِكلامكَ تنعـقُ
لن يضرّها نبحُ الكِلابِ وإن علا --- ولن يــضرّها كلامُكَ يا مَـهينُ

رسالة .. إلى أمي
* أماه .. لا تحزني لما رميت به ، فقد أوذيت أكثر من ذلك ، وصبرت ، وبرأك الله من فوق سبع سماوات بقرآن يتلى إلى يوم القيامة .
* أماه .. لن تستطيع أيدي البشر أن تصل إلى الشمس ، أو يمحو شعاعها ألفاظهم ، وأنت كذلك يا أماه .
* أماه .. مهما كثر نبح الكلاب ، وتطاولت ألسنة الطغاة ، و نطقت أفواهم بكل حقد ، ورمتك سهام الخاسئين الخاسرين ، فلن يحط هذا من قدرك ومكانتك عند الله وعند رسوله ، و لن ينالوا من حبك الراسخ في قلوب المؤمنين .
* أماه .. ما أشبه الليلة بالبارحة ، والحاضر بالماضي ، وحاقد اليوم ، بحاقد الأمس ، فها هو التاريخ يعيد نفسه ، وتدور الأيام دورتها ، اختلفت الشخصيات ، وتعددت التهم ، غير أن السبب واحد لم يتغير ، هو الحقد الذي قد أوغر الصدور ، والنفاق الذي قد استحوذ على القلوب .





غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 84 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة الدفاع عن الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين ع

كُتب : [ 08 - 10 - 10 - 04:09 PM ]

عائشة أم المؤمنين وحكم من طعن بها كافر باجماع المسلمين

اخوانى اخواتى يرعاكم الله...
لابد ان يعلم الجميع ان من طعن فى شرف وعرض ام المؤمنين عائشه الصديقه بنت الصديق رضى الله عنهم اجمعين وان من تكلم او المح او اشار لها بريبه فهو كافر باجماع المسليمن , فهى الطاهره النقيه الحصان الرزان المطهره فى قرآن منزل من رب العالمين يتلى الى يوم القيامه الى ان يرث الله الارض ومن عليها والله سبحانه جل فى علاه هو من تكفل باظهار برآتها وشرفها فى حادثة الافك وتوعد من جاء بهذه الفريه بالعذاب العظيم..
وكما ذكرناأجمع علماء الإسلام من أهل السنة قاطبة على أن من طعن في عائشة بما برأها الله منه فهو كافر مكذب لما ذكره الله من براءتها في سورة النور
قال الحافظ ابن كثير في تفسير قول الله تعالى :
{ إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (23) يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25) }
هذا وعيد من الله تعالى للذين يرمون المحصنات الغافلات - خُرِّج مخرج الغالب - المؤمنات ، فأمهات المؤمنين أولى بالدخول في هذا من كل محصنة ، ولا سيما التي كانت سبب النزول ، وهي عائشة بنت الصديق رضي الله عنهما .
وقد أجمع العلماء - رحمهم الله - قاطبة على أن مَنْ سَبَّها بعد هذا ورماها بما رماها به بعد هذا الذي ذكر في هذه الآية ، فإنه كافر ؛ لأنه معاند للقرآن ، وفي بقية أمهات المؤمنين قولان : أصحهما أنهن كهي ، والله أعلم .
وقد ساق الإمام ابن حزم بسنده إلى هشام بن عمار قال : سمعت مالك بن أنس يقول : من سب أبا بكر وعمر جلد ومن سب عائشة قتل ، قيل له : لم يقتل في عائشة ؟ قال : لأن الله تعالى يقول في عائشة رضي الله عنها : ( يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين ) ، قال مالك فمن رماها فقد خالف القرآن ومن خالف القرآن قتل .قال ابن حزم رحمه الله : قول مالك ههنا صحيح وهي ردة تامة وتكذيب لله تعالى في قطعه ببراءتها .
قال أبو بكر ابن العربي رحمه الله : ( لأن أهل الإفك رموا عائشة المطهرة بالفاحشة فبرأها الله فكل من سبها بما برأها الله منه فهو مكذب لله ومن كذب الله فهو كافر فهذا طريق مالك وهي سبيل لائحة لأهل البصائر ) .
قال القاضي أبو يعلى رحمه الله : ( من قذف عائشة بما برأها الله منه كفر بلا خلاف وقد حكى الإجماع على هذا غير واحد وصرح غير واحد من الأئمة بهذا الحكم ) .
وقال ابن أبي موسى رحمه الله : (ومن رمى عائشة رضي الله عنها بما برأها الله منه فقد مرق من الدين ولم ينعقد له نكاح على مسلمة ) .
وقال ابن قدامة رحمه الله : ( ومن السنة الترضي عن أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم أمهات المؤمنين المطهرات المبرآت من كل سوء ، أفضلهن خديجة بنت خويلد وعائشة الصديقة بنت الصديق التي برأها الله في كتابه زوج النبي صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة فمن قذفها بما برأها الله منه فقد كفر بالله العظيم ) .
وقال الإمام النووي رحمه الله : ( براءة عائشة رضي الله عنها من الإفك وهي براءة قطعية بنص القرآن العزيز فلو تشكك فيها إنسان والعياذ بالله صار كافرا مرتدا بإجماع المسلمين).
وقال ابن القيم رحمه الله : (واتفقت الأمة على كفر قاذفها ) .
وقال بدر الدين الزركشي رحمه الله : ( من قذفها فقد كفر لتصريح القرآن الكريم ببراءتها ) .





غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 85 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة الدفاع عن الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين ع

كُتب : [ 08 - 10 - 10 - 04:19 PM ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
==================

اهم المحطات في سيرة سيدتنا عائشة رضي الله عنها
================================
عائشة بنت أبي بكر عبدالله بن أبي قحافة من قريشي من بني تيم ,

( 9 ق . هـ - 58 هـ ) الموافق ( 613 - 678 م ) .

ورسول الله صلى الله عليه وسلم من قريش من بني عبد مناف , أي أنهما من قريش ولكن

من بطنين مختلفين .

وأم عائشة , رضي الله عنها , هي ( أم رومان ) بنت عامر بن عويمر

وهي كنانية وليست من قريش .

ولدت عائشة رضي الله عنها في السنة التاسعة قبل الهجرة وعقد عليها رسول الله صلى الله

عليه وسلم بعد وفاة خديجة رضي الله عنها , قبل الهجرة بثلاث سنوات , أي أن العقد على

عائشة رضي الله عنها وهي بنت ست سنوات , وكانت قد خُطبت لجبير بن المطعم بن عدي

قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم , وأن خولة بنت حكيم زوج عثمان بن مظعون هي التي

عرضت على رسول الله صلى الله عليه وسلم , هذا الزواج بعد وفاة خديجة رضي الله عنها

وقد عاشت السيدة عائشة رضي الله عنها مدة طويلة بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه

وسلم , إذ توفيت سنة ( 58 هـ ) في خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما ,

ولم تنجب عائشة , رضي الله عنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

وعائشة رضي الله عنها , هي الفتاة البكر الوحيدة التي تزّوجها رسول الله صلى الله عليه

وسلم وكانت الغاية من زواجها زيادة أواصر الموّدة مع صديقه أبي بكر الصديق , رضي الله

عنه , الذي قدّم وضحّى الكثير من أجل الدعوة الإسلامية .

وُلدت عائشة رضي الله عنها في الإسلام وكانت تقول : لم أعقل أبوي َّ إلا وهما يدينان الدين

( أخرجه البخاري ) وأسلمت أمُّها قديما ً , وهاجرت , وتوفيت في المدينة

سنة ست ٍّ للهجرة .

وتصف لنا رضي الله عنها , يوم أُدخلت على النبي صلى الله عليه وسلم , فتقول : تزوجني

النبي ّ صلى الله عليه وسلم , وأنا بنت ست سنين , فقدمنا المدينة فنزلنا في بني الحارث

بن خزرج , فوعكت فتمزّق شعري فوفى جميمة , فأتتني أمي أم رومان وإني لفي أرجوحة

ومعي صواحب لي , فصرخت بي فأتيتها , لا أدري ما تريد مني , فأخذت بيدي حتى أوقفتني

على باب الدار , وإني لأنهج حتى سكن بعض نَفَسي , ثم أخذت شيئا ً من ماء ٍ فمسحت به

وجهي ورأسي , ثم أدخلتني الدار , فإذا نسوة من الأنصار في البيت , فقلن : على الخير

والبركة , وعلى خير طائر , فأسلمتني إليهن ّ , فأصلحن من شأني , فلم يرعني إلا رسول

الله صلى الله عليه وسلم , فأسلمتني إليه , وأنا يومئذ ٍ بنت تسع سنين ( متفق عليه ) .

قالت رضي الله عنها : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( رأيتك في المنام , يجيء

بك المَلَك في سَرَقة ٍ ( قطعة ) من حرير , فقال لي : هذه امرأتك . فكشفت عن وجهك ,

فإذا هي أنت , فقلت : إن يك ُ هذا من عند الله يُمضِه ) . ( متفق عليه ) .

وفي رواية للبخاري : ( أُريتك في المنام مرتين ) , وفي رواية لمسلم :

( أُريتك في المنام ثلاث ليال ٍ ) . هذه الرؤيا المتكررة للنبي صلى الله عليه وسلم , يعني

بأن الزواج كان بأمر من الله تعالى لأن رؤيا الأنبياء وحي من الله .

وعائشة رضي الله عنها , هي البكر الوحيدة التي تزّوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم

وقد راعى صغر سنّها , وقد وصفت رضي الله عنها هي ذلك فقالت : كنت ألعب بالبنات

( لعب على شكل بنات ) عند النبي صلى الله عليه وسلم , وكان لي صواحب يلعبن معي ,

فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم , إذا دخل يتقمّعن منه , فيُسَربُهُن َّ إلي ّ فيلعبن معي

( متفق عليه ) .

وفي حديث أبو داود أنه صلى الله عليه وسلم , بعد قدومه من غزوة تبوك أو خيبر سنة

( 7 أو 9 من الهجرة ) كشف الستر على بنات ( لُعب ) لعائشة رضي الله عنها فقال :

( ما هذا يا عائشة ؟ ) قالت : بناتي , قالت : ورأى فرسا ً مربوطا ً له جناحان , فقال :

( ما هذا ؟ ) قلت : فرس , قال : ( فرس له جناحان ؟ ) قلت : ألم تسمع أنه كان لسليمان

عليه السلام , خيل لها أجنحة ؟ فضحك . النبي صلى الله عليه وسلم





موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
40فكرة, للحفاظ, أمنا, الله, المؤمنين, التقية, الدفاع, السيدة, الصديق, الصديقة, العلمية, الإسلام, امنا, الوسائل, جملة, جليّة, حقها, ردّا, عليك.....؟؟؟, عايزه, عائشة, عائشه, عنها, نصرة, وغزة, وكامليا, كلمات, كيفية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فلاش عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها أمة الله أم عبد الله الفلاش والبوربوينت الدعوى 5 08 - 02 - 11 12:04 AM
حملة التصاميم للدفاع عن ام المؤمنين (عائشة ) نور القمر حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب 13 28 - 10 - 10 05:32 AM
ام المؤمنين عائشة Aïcha bint Abû Bakr, “Mère des cr ام اسامة section islamique 2 29 - 09 - 10 05:07 PM
كتاب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها اسلامنا هوالنور الكتب الإسلامية 14 25 - 09 - 10 09:17 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 12:37 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd