الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
*درر*
قلب نشط
رقم العضوية : 6950
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 203 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : *درر* is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي لا تحقرنّ من المعروف شيئاً

كُتب : [ 19 - 09 - 10 - 11:09 AM ]





لا تحقرنّ من المعروف شيئاً

و لو أن تلقى أخاك بوجه طلق
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7245
خلاصة حكم المحدث: صحيح
الكلمة الطيبة صدقة؛
الراوي: أبو هريرة المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة - الصفحة أو الرقم: 253
خلاصة حكم المحدث: صحيح
فلا يحتقر أحدنا كلمة يبذلها لأخيه؛ تحمل دلالة على خير، أو نهياً عن شر، أو ثناء صادقاً على فِعلة قام بها؛ فربما أن الله أجرى خيراً كثيراً من جرّاء هذه الكلمة.

فلا تعجبوا إذا علمتم ـ أن السبب الشهير لتأليف صحيح البخاري هي كلمة شيخِه إسحاقَ بن راهويه حين قال: (لو أن أحدكم يجمع كتاباً فيما صح من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم) قال البخاري: (فوقع ذلك في نفسي) فألّف كتابه الصحيح الذي هو أصح كتاب على وجه الأرض بعد كتاب الله.
ولا تعجبوا ـ إذا علمتم ـ أن إمام المحدثين في زمانه الحافظَ الذهبي كان سببُ انصرافه لعلم الحديث هي كلمةٌ صدرت من شيخه البرزالي، يقول الذهبي ـ رحمه الله ـ عن شيخه البرزالي: (هو الذي حبّب إليّ طلب الحديث، فإنه رأى خطي، فقال: خطّك يشبه خط المحدثين! فأثّر قوله فيّ).




أن امرأة سوداء كانت تقم المسجد ( أو شابا ) ففقدها رسول الله صلى الله عليه وسلم . فسأل عنها ( أو عنه ) فقالوا : مات . قال أفلا كنتم آذنتمونى . قال : فكأنهم صغروا أمرها ( أوأمره ) . فقال : دلوني على قبرها فدلوه . فصلى عليها . ثم قال إن هذه القبور مملوءة ظلمة على أهلها . وإن الله عز وجل ينورها لهم بصلاتي عليهم .
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 956
خلاصة حكم المحدث: صحيح
سبحان الله! امرأة ضعيفة قليلة الشأن عند أهل ذاك الزمان، يسأل عنها أفضل الورى، وخير من وطئ الثرى، فلا يقنعُ حتى يقفَ على قبرها ويصليَ عليها، وهو الذي صلاته سكن، ورحمة، ونور، وضياء، فهنيئاً لها ذلك.
يا تُرى، ماذا فعلت هذه المرأة؟! وبأي شيء بلغت هذا المنزل عند نبيها؟!
لقد كانت تَقُمُّ المسجد، وتلتقط القذى والخرق والعيدان منه، نعم أيها الكرام، كانت تَقُمّ المسجد وتنظّفه، فكان ما كان من سؤال نبيها صلى الله عليه وسلم عنها، ثم صلاته صلى الله عليه وسلم عليها.
إذن فلا تحقرنّ من المعروف شيئاً، حتى القذاةَ تخرجها من المسجد، فربما رحمك الله بذلك.



ورجل ممن كان قبلنا حدّث عنه رسولنا صلى الله عليه وسلم، فذكر أنه حوسب فلم يوجد له من الخير إلاّ عمل واحد استوجب به شكر الله له، ثم مغفرتَه لذنوبه، فما هذا العمل العظيم الذي عمله هذا الرجل؟ فاستحق شكر الله ـ سبحانه ـ وغفرانه لذنوبه؟
لقد بيّن رسولنا صلى الله عليه وسلم عمله، فقال كما في صحيح البخاري، من حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ (بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك على الطريق فأخّره فشكر الله له فغفر له).
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1914
خلاصة حكم المحدث: صحيح


لقد أدرك هذا الرجل رحمة الله بسبب غصن شوك أزاله من طريق الناس، فشكر الله له، فغفر له، فلا تحقرنّ من المعروف شيئاً، ولو أن تزيل حجراً، أو أذى من طريق الناس، فربما غُفر ذنبُك بذلك.



لقد دخلت الجنةَ امرأةٌ بسبب تمرة، وهذه قصتها في صحيح مسلم؛ تحكيها عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: جاءتني مسكينة تحمل ابنتين لها، فأطعمتُها ثلاثَ تمَرات، فأعطت كل واحدة منهما تمرة، ورفعت إلى فيها تمرة؛ لتأكلها، فاستطعمتها ابنتاها، فشقت التمرة التي كانت تريد أن تأكلها بينهما، فأعجبني شأنها، فذكرتُ الذي صنعتْ لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: (إن الله قد أوجب لها بها الجنة، أوأعتقها بها من النار).
الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2630
خلاصة حكم المحدث: صحيح

لقد أوجبت هذه المرأة بسبب تمرة جنةً عرضها السماوات والأرض، مما نستفيد منه درساً ألاّ نحتقر أمر الصدقة، ولو بقليل من المال، وقد قال الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ : (من استطاع منكم أن يستتر من النار ولو بشق تمرة فليفعل).
الراوي: عدي بن حاتم الطائي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1016
خلاصة حكم المحدث: صحيح


ألا وإن من الأفعال التي يغفَل عن احتسابها بعض الناس النفقةَ على الأهل؛ فإنها مع وجوبها، فيها أجر عظيم، فقد أخرج مسلم في صحيحه، من حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «دينار أنفقته فى سبيل الله، ودينار أنفقته فى رقبة، ودينار تصدقت به على مسكين، ودينار أنفقته على أهلك؛ أعظمها أجراً الذي أنفقته على أهلك».
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 995
خلاصة حكم المحدث: صحيح


فليحتسب كلٌ منا الطعام الذي يأتي به لأهله، و اللباس الذي يواريهم به، بل ليحتسب النقود التي يعطيها ولده حين يذهب إلى المدرسة، والحقيبة التي يشتريها له؛ فإن ذلك كله من أعظم النفقات عند الله، فلا يحتقر منه شيئاً، ولا يتضجر، فيفوته الأجر.


وامرأة مومسة؛ بغيٌّ، زانية غفر لها ذنبها هذا بسبب عمل عملته، فيا ترى ما هو هذا العمل الذي استوجبت به مغفرة الله ورضوانه؟ لقد بيّنه رسولنا صلى الله عليه وسلم، فقال كما في صحيح البخاري، من حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (غفر لامرأة مومسة؛ مرت بكلبٍ على رأس ركي ـ أي بئر ـ يلهث؛ كاد يقتله العطش، فنزعت خفها، فأوثقته بخمارها، فنزعت له من الماء، فغفر لها بذلك)
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3321
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
.
سبحان الله، ما أعظم فضل الله؟! وما أوسع رحمته؟!
إن هذه البغي غفر لها؛ لما قام في قلبها من الإخلاص لله، فقد فعلت هذه السقاية، لم يرها أحد، وكم من عمل حقير عظّمته النية!!
فإذا كان الإحسان على الكلاب يغفر به الخطايا، فكيف يصنع الإحسان على من وحّد رب البرايا؟! لا شك أن الرحمة به أحق وأجدر إذا كان خالصاً.
فلا تحقرن من المعروف شيئاً، ولو في العطف على الحيوان؛ فضلاً عن الإنسان.


لقد قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ). [المجادلة:11].
فأمر ـ سبحانه ـ المؤمنين إذا كانوا في مجلس، واحتاج بعضهم أو بعض القادمين عليهم للتفسح له في المجلس، فإن من الأدب أن يفسحوا له تحصيلاً لهذا المقصود.
فإن من فعل ذلك فإن الله ـ سبحانه ـ يفسحُ له، أي يوسعُ له، ويشمل ذلك توسعة الرزق في الدنيا، وتوسعة المنازل في الجنة.
فإذا كان مجرد الفسح في المكان يوجب هذا الفضل العظيم، وهو لا يضرّ الفاسحَ شيئاً، ولا يكلّفه جهداً، فكيف بمن فرّج عن مسلم كربة، أو دفع عنه مسغبة، أو قضى له حاجة؟!
إذن فلا تحقرن من المعروف شيئاً، ولو أن توسع لأخيك في المجلس، فربما رحمك الله بذلك، فكنت من الفائزين.


ألا وإن من الأعمال التي أرشد الرسول -صلى الله عليه وسلم- إلى عدم احتقارها؛ ما جاء في مسند أحمد من حديث أبي جُري الهُجيمي، قال: سألتُ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم عَنِ المعروف، فقال: (لا تَحقِرنَّ من المعروف شيئاً، ولو أنْ تُعْطيَ صِلةَ الحبلِ، ولو أنْ تُعطي شِسْعَ النَّعلِ، ولو أنْ تُفرِغَ من دلوكَ في إناء المستسقي، ولو أنْ تُنَحِّي الشَّيءَ مِنْ طريق النَّاسِ يؤذيهم، ولو أنْ تلقى أخاكَ ووجهُك إليه منطلق، ولو أنْ تلقى أخاك فتسلِّمَ عليه، ولو أنْ تُؤْنِسَ الوحشان في الأرض). ولو أن تهب الشسع
الراوي: الهجيمي المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 3422
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح رجاله ثقات رجال الصحيح
والمقصود بالوحشان الغريب، وإيناسه أن تلقاه بما يؤنسه من القول والفعل الجميل.

لا تحقرنّ من المعروفِ شيْئًا ولو أن تفرغَ من دلوِكَ في إناءِ المستسقِي ، ولو أن تكلم أخاكَ ووجهكَ إليه منبسطٌ ، وإياكَ وتسبيلَ الإزارِ ، فإنه من الخيلاءِ ، والخُيلاءُ لا يُحبّها اللهُ عز وجلَ ، وإن امرُؤ سبكَ بما يعلمُ فيكَ ، فلاتسبّهُ بما تعلمُ فيهِ ، فإن أجرهُ لكَ ، ووبالهُ على من قالهُ
الراوي: أبو جري الهجيمي المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1352
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

وفي حديث أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ في صحيح مسلم قال: قال لي النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طلِق».
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2626
خلاصة حكم المحدث: صحيح

نعم؛ فمن المعروف المندوب إليه في الشريعة تبسّمك في وجه أخيك، وانبساط وجهك عنده، فهذا مما يجلب الودّ، ويوثق الحبّ.
ومن الحرمان أن تجد بعض الناس لا يلقى أخاه إلاّ بوجه منقبضٍ، وطرف فاتر كأن الأحزان قد حلّت بساحته، وكأنما ينفق هذه الابتسامة من حرّ ماله.



وبعد هذا فلا ينبغي لأحد منا أن يحتقر من المعروف شيئاً يقدّمه لإخوانه، من بذل ابتسامة، أو إسماع كلمة طيبة، أو دفع هدية، أو رفع أذية، أو إعطاء شفاعة حسنة، أو قضاء حاجة، أو حلّ مشكلة، أو إدخال سرور بأي أنواع السرور، ولو برسالة جوال، فلعل الله أن يرضى عن شيءِ من تلك الأعمال، فيسعدَ صاحبها سعادة لا شقاوة بعدها.


منقول








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 13 - 09 - 12 الساعة 08:27 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
هدهد
قلب نشط
رقم العضوية : 5573
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : تيارت..الجزائر.
عدد المشاركات : 202 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : هدهد is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لا تحقرنّ من المعروف شيئاً

كُتب : [ 19 - 09 - 10 - 11:32 AM ]

الله يعطيك ألف عافية غاليتي *درر*
حبيبتي اشتقنالك بزااف .كثيرااا.
صحيح فالمعروف يبقى معروف ولو كان شيئا بسيطا لوجه الخالق سبحانه.





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لا تحقرنّ من المعروف شيئاً

كُتب : [ 19 - 09 - 10 - 12:33 PM ]

بارك الله فيكِ درر

أسأل الله ألا يحرمكِ الأجر





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
*درر*
قلب نشط
رقم العضوية : 6950
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 203 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : *درر* is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لا تحقرنّ من المعروف شيئاً

كُتب : [ 19 - 09 - 10 - 01:07 PM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدهد مشاهدة المشاركة
الله يعطيك ألف عافية غاليتي *درر*
حبيبتي اشتقنالك بزااف .كثيرااا.
صحيح فالمعروف يبقى معروف ولو كان شيئا بسيطا لوجه الخالق سبحانه.
اميييين ولك المثل وزياده حبيبتي (هدهد)
والله تغيبي غصب عني
اشتقتلكم مررررررررره

منوره الصفحه بردك الطيب





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
*درر*
قلب نشط
رقم العضوية : 6950
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 203 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : *درر* is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لا تحقرنّ من المعروف شيئاً

كُتب : [ 19 - 09 - 10 - 01:09 PM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أملى الجنان مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكِ درر

أسأل الله ألا يحرمكِ الأجر

امييييين ولك المثل وزياده
سعدت جدا بردكِ الطيب





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المعروف, تحقرنّ, شيئاً

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حتى لا ينقطع المعروف أملى الجنان على طريق الدعوه 9 17 - 09 - 12 02:40 AM
صحة حديث يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً.. أم القلوب تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 1 05 - 10 - 11 06:32 PM
ما صحة الدعاء المعروف ب360 فضيلة** أم عمرو تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 3 04 - 02 - 09 03:44 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:53 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd