الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة





إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: تدبر

كُتب : [ 28 - 09 - 10 - 01:56 AM ]



جزاكِ الله خيرا

اللهم اجعلنا من اهل القرآن





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
نور القمر
رقم العضوية : 1060
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في ارض الله الواسعة
عدد المشاركات : 3,019 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1522
قوة الترشيح : نور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: تدبر

كُتب : [ 28 - 09 - 10 - 11:53 AM ]

جزاكما الله خيرا وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
muslema
قلب جديد
رقم العضوية : 7085
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 33 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : muslema is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي وصية نبوية: تفاعلوا مع القران

كُتب : [ 01 - 10 - 10 - 09:16 AM ]

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

أما بعد

إنما العبرة بالتدبر

ليست العبرة في التلاوة وإنما العبرة بالتدبر




؛ هذا هو المعنى الذي ندندن حوله ؛ هذا هو المعنى الذي نريد أن يكون راسخا عند كل واحد منا
فقال جلا وعلا " أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا " [محمد : 24]
القرآن لم ينزله الله عز وجل ليكون وسيله للتبرك وإنما للتحرك
لذلك لازم أن نعي خطورة القضيه التي نتكلم فيها ؛
قضية التدبر هي البدايه الحقيقيه لنصرة هذه الأمه ؛ لعودة هذه الأمه إلى مجدها " وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ " [الأعراف : 170]
؛ " خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ " [مريم : 12]

؛ " فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ " [الزخرف : 43[/
COLOR][





قصة رؤية ... لنفهم الموضوع أكثر
أريد أن أحكي رؤية أحد إخواننا الطيبين قصها علي في الحرم وهي صالحه لأن تكون ممهده لموضوعنا اليوم
الأخ يحكي لي يقول لي أنه كان يعطي درس
في المكان الذي هو فيه درس بين التراويح في رمضان وكان يتكلم عن الإيمان
فيقول فجاءني شخص - هذا الشخص-
طيب القلب لكن لا علم له ؛ يعني رجل بسيط في موضوع العلم و..و..
يقول أنا جلست أتكلم عن الإيمان وعن شرف الإيمان
وكيفية تحقيقه وجلست أتكلم في هذا المعنى ؛ فنظرت وجدت هذا الأخ
ونحن نعرف أنه ما شاء الله لا قول إلا بالله معلوم عنه سلامة الصدر ؛ وجدته يأتي بعد المحاضره يقول يا شيخ ما معنى الإيمان ف
قلت لا حول ولا قوة إلا بالله أنا جالس أتكلم منذ فتره في ماذا ....
؛ فعرفت أن الأخ على قدر حاله فلم أحب أن أزيد عليه أكثر فقلت له :
انظر أنت كفايه عليك أن تركز هكذا في الصيام وأريدك أن تأتي كل يوم تحضر
؛ وجلس يكلمه لأنه خلاص واضح أنه ليس له في قصة العلم هذه





وسبحان الملك يقول جاءني في اليوم التالي فقال له يا شيخ أنا حدث لي شيء أنا سأحكيها لك كما حدثت لي

أنا رأيت رؤيه عجيبه والله أنا لم أفهم فيها ولا كلمة ؛ أنا سأقول لك ما رأيته
وأنت فسره لي ؛ قال له قل ؛ ؛ قال له لقد رأيت النبي صل الله عليه وسلم تحت شجرة زيتونه
–بالرغم من أن الأخ طيب لا يعرف ولا يفهم معنى شجرة الزيتزن
ولكنه يرى فى الرؤية أنها شجرة الزيتون-ووجدتك يا شيخ بجوار النبى صلى الله عليه وسلم
ودخلت على النبى صلى الله عليه وسلم –بأبى هو وأمى-
صلى الله عليه وسلم وسألته عن السؤال الذى سألتك إياه بالإمس
ما معنى الايمان؟!
فتصوروا ماذا قال له النبى صلى الله عليه وسلم فى الرؤية؟!!!قال له:
الإيمان تـفـــاعـل
وكان الداعية من المنشغلين بقضية التقوى وكان لى معه مناقشات
ومساجلات عبر الهاتف كثيرا فى مفهوم التقوى وأهميتها ومنزلتها فى القران
ولماذا يتكلم القران عن ذلك كثيرا. المهم ان قضية التقوى كانت من القضايا التى تشغله جدا
.وبالرغم من أن أخونا السائل لا يعلم بهذا الأمر ولكنه
قال أنه رأه فى الرؤية أيضاً يسأل النبى صلى الله عليه وسلم ويقول له:
وما معنى التقوى؟
فـأجاب النبى صلى الله عليه وسلم قائلا:
هى درجات فى الجنة.
ثم سأل النبى صلى الله عليه وسلم وقال له : أوصنى!!!فقال:
عليك بدعوة نبى الله نوح ألا وهى الإستغفار"فقلت إستغفروا ربكم إنه كان غفاراً".






هذه كانت الرؤية.الأخ بعد ذلك وصف وصف دقيق للنبى صلى الله عليه وسلم
وكان الوصف تماما-بالرغم من أن السائل لايعرف ولا يعلم صفاته صلى الله عليه وسلم-
إذاً فالرؤية صادقة .فأخذه الداعية الى أحد المشايخ الكبار وقال له قص عليه الرؤية فقصها ،وبالفعل هي من علامات صدق الرؤية إن شاء الله.
أين الوقفة؟؟؟
الإيمان تـفـــاعـل

من أجمل ما سمعت





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
muslema
قلب جديد
رقم العضوية : 7085
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 33 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : muslema is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: تدبر

كُتب : [ 08 - 10 - 10 - 01:52 PM ]

م الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

أما بعد






القرآن كما وصف أمير المؤمنين على بن أبى طالب _رضى الله عنه وأرضاه_ القرآن
:"هو كتاب الله فيه نباء من قبلكم
،وخبر ما بعدكم ،وحُكم ما بينكم ،هو الفصلُ ليس بالهزل ،
من تركه من جبارٍ قسمه الله ،ومن إبتغى الهُدى فى غيره أضله الله،
وهو حبلُ الله المتين ،وهو الذكرُ الحكيم ،وهو الصراطُ المستقيم ،
وهو الذى لاتزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ،ولا يشبع منه العُلماء
،ولا يخلق عن كثرة الرد،ولا تنقضى عجائبه ،وهو الذى لم تنته الجن إذ سمعته
حتى قالوا :{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا ،يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا} [سورة الجن 1،2]






فمن قال به صدق ،ومن عمل به اُجر ،ومن حكم به عدل ،
ومن دعى إليه هُدى إلى صراطٍ مستقيم ...
اذًا ,احبتى فى الله...
أول شئ :علينا أن نحب القران
،وأن نعظم القرآن، أن نوقن بأحكام القرآن ،
وأن نتفاعل مع القرآن ؛فهذا هو الطريق الأمثل لتدبر آيات القرآن
حتى يفيض علينا القرآن بعجائبه وبكنوزه ...





:وردت في القرآن صفات وسمات عديدة أولها و أشهر هذه الأسماء وأبرزها وأظهرها
وهو الاسم الذى اختص الله عز وجل به كتابه المنزل على رسوله صلى الله عليه وسلم به
وهو: (القرآن )تعرفون ما معنى القرآن؟؟؟

كلما أعطيت القرآن أعطاك

ـ كلما تدبرته خشعت وخضعت

ـ كل مبتغاك تجده فيه فهو النور ، والهداية ،الرحمة،الشفاء ،

الموعظة ،الذكر،الفرقان،البرهان،ال بصيرة الروح


يامن تشتكي روحك منك
ـ






كلما ابتعدت عنه تهت وأخطأت ا لطريق

ـ كلما أخدته بقوة ،قواك وأعطاك بقوة

ـ ـكلما اقتربت منه أخذت منه ومن أوصافه

يجعل من انتسب إليه حكيما لأنه كتاب حكيم

يجعل من انتسب إليه مجيدا لأنه كتاب مجيد

يجعل من انتسب إليه عزيزا لأنه كتاب عزيز

يجعل من انتسب إليه كريما لأنه كتاب كريم





يجعل من انتسب إليه رحيما لأنه الكتاب الرحمة

يجعل من انتسب إليه مهتديا لأنه كتاب الهدى

يجعل من انتسب إليه منيرا لأنه الكتاب المنير

يجعل من انتسب إليه ثابتاعلىالطريق لأنه الحبل المتين

يجعل من انتسب إليه مبصرا لأنه كتاب البصائر

يجعل من انتسب إليه داعيا لأنه أحسن الحديث

يجعل من انتسب إليه مستقيمالأنه الصراط المستقيم

يجعل من انتسب إليه مباركا لأنه الكتاب المبارك

كل ماتريده فيه،فلا تلتفت عنه بعيد وخذه بقوة فهوكتاب مجيد
من أجمل ما سمعت






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
الساجدة 1975
قلب جديد
رقم العضوية : 7427
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 31 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : الساجدة 1975 is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: تدبر

كُتب : [ 08 - 10 - 10 - 05:14 PM ]





اللهم لا تحرمنا الافادة منكن

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .






رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تدبر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الباقة الثانية من جوال تدبر" ناشئ" iman الجوال الإسلامى 4 02 - 03 - 11 03:18 PM
جلسة تدبر sama4 على طريق الدعوه 8 03 - 12 - 10 07:07 PM
تدبر القرآن دواء القلوب..اجزاء بإذن الله فراشة الضياء مع ربيع قلوبنا 4 03 - 08 - 09 01:52 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:30 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd