الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب

حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب يتم هنا وضع جميع الحملات الخاصة بالمنتدى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 21 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة الدفاع عن القنوات الإسلامية(إيمان القلوب)

كُتب : [ 22 - 10 - 10 - 12:40 AM ]



ترجمة فضيلة الشيخ أسد السنة عدو الشيعة


" محمد بن عبدالملك الزغبي "


حفظه الله ورعاه وثبت خطاه ونجاه من كيد أعداءه ونصره ووفقه وأعانه


اللهم آميييييييييييين


سيرةالشيخ ومعلومات عن حياته


مولده : ولد الشيخ محمد بن عبد الملك الزغبي بقرية ديمشلت مركز دكرنس محافظة الدقهلية بجمهورية مصر العربية .
وذلك فى يوم 4/7/1964.


والده :هو الأستاذ / عبد الملك بن محمد الزغبي شغل العديد من الوظائف وكان على دراية دينية كبيرة ونال حب الناس بطريقة غير معهودة حتى انه لما دخل الانتخابات المحلية اجتازها دون دعاية او خروج من البيت ، بعد ذلك عُرض علية الدخول فى الانتخابات الكبرى فرفض وأصر على الرفض ، وتفرغ للقراءة ، وتحصيل العلم ، وكان يختم القرآن فى مجلسة على براندة البيت فى كل ثلاثة أيام ، وما رآه أحد إلا وهابه ووقره ، ولم يكن له خصم أو عدو من المسلمين .


ومن مآثره أنه قام بتفيظ الشيخ محمد ألفية ابن مالك كاملة كما قام بتحفيظة كتاب الله وهو صغير ، كما قام بتحفيظ الابن الأصغر عبد اللطيف القرآن كاملاً بأحكامة ، وكان الشيخ محمد وهو صغير إذا أُصيبَ بالفتور أجلسه بين يديه وشرح له باباً أو فصلاً أو كتاباً صغيراً كاملاً .


جده : هو الشيخ العلامة محمد الزغبي ، كان حجة بين الناس وخاصة فى القرآن وكان يدرس القراءات للقراء المعروفين والمشاهير ، وكان له كتاب يحضره القاصى والداني ، تخرج منه المئات من القراء و الدعاة و العلماء .


وكان إماماً بحق فى المذهب المالكي وكتب المصحف بخطه لكن لم يكمله وكان خطه أجمل من رسم الآلة للخطوط
وكان تقياً صالحاً إذا دعا الله اجابه ولم تُرَدّ له دعوة بشهادة الجميع ، وكان يحارب الدجل والبدع والتبرج والفسق ، وأظهر الله له من الكرامات ما استفاض على السنة الناس الذين كانوا من حولة جميعاً .


أمه : هي أم محمد بنت يوسف المهدى من أسرة عريقة النسب معروفة ، اشتهرت بالكرم والشجاعة .


أشقاؤه : له شقيقتان متزوجتان ، و خمسة أشقاء ذكور .
هم :
علي : وهو مدرس .
إبراهيم : وهو مدرس أيضا ومسجل مترجم مساهم برابطة العالم الإسلامي – قسم هيئة الإعجاز العلمي بالكتاب والسنة .
أحمد : وهو المؤلف المعروف ، مؤلفاته مشهورة كثيرة وآخرها مجلد "السنن المهجورة والبدع المشهورة" وهو داعية معروف .
محمود : صاحب الموسوعات الشرعية ، وموسوعة الزكاة الكبرى والتى شهد لها القاصى والداني وكبار أهل العلم من سائر الدول الإسلامية ، وأشهر وأكبر موسوعة فى الأسهم المساجلة والتى شهد له بشأنها العلماء و المتخصصون بأنها أعظم موسوعة صُنفت فى العالم الإسلامى ، وممن شهدوا بذلك العلامة الأستاذ الدكتور / علي السالوس ، والدكتور الشيخ / أحمد فريد ، والداعية الحبيب المشهور / محمد حسان ، وغيرهم .
وعبد اللطيف : حاصل على كلية أصول الدين ، وهو من طلاب العلم المتأصلين والمتخصصين فى علم الحديث .
وترتيبهم من حيث العمر :
الشيخ / محمد وهو الأكبر.
الأخ / علي.
الأخ / إبراهيم .
الشيخ / أحمد .
الشيخ / محمود .
الشيخ / عبد اللطيف .


تعريف عام


- حاصل على الإجازة العالية في اللغة العربية من جامعة الأزهر.
- عمل إمام وخطيب أول بمسجد مطلق الخزام بالفحاصيل - الكويت- سابقاً .
- موجة فني سابقا بإدارة مساجد الأحمدي - الكويت- .
- عضو العلاقات العامة العربية برقم 1166 .
- مؤلف مساهم برابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة - قسم الإعجاز العلمي فى الكاتب والسنة برقم 493/ب .
- حاصل على المركز الأول فى مسابقة المسجد المتميز على مستوى محافظة الأحمدي والأول على مستوى دولة الكويت لعام 2004-2005 .


الإجازات والمسابقات التي حصل عليها الشيخ


- حاصل علي المركز الأول فى مسابقة الشباب المسلم عام 1979.
- حاصل علي المركز الأول فى جميع المسابقات الشرعية والأدبية فى المعهد الديني الثانوي الأزهري في المرحلة الثانوية الأزهرية .
- حاصل علي المركز الأول في المسابقات الشرعية بجامعة الأزهر .
- حاصل علي المركز الأول في مسابقة تنظيم النسل والتوزيع الجغرافي بمصر عام 1980 .
- حاصل علي المركز الأول في مسابقة الخطبة النموذجية بمساجد محافظة الأحمدي بالكويت عام 1999 .
- حاصل علي المركز الأول في مسابقة جريدة (المسلمون) الدولية تحت عنوان " حل مشكلة البطالة من منظور إسلامي " (12/1990) .
- حاصل علي المركز الأول في المسابقة الأدبية السابعة بدولة الكويت في الخطابة وكذا علي المركز المتقدم فى القصة , والرسالة .
- حاصل علي (45) درعا تكريما من وزارة التربية والهيئات والمؤسسات الخيرية والمؤتمرات العلمية والشرعية الدولية بالكويت .


- حاصل علي (22) شهادة تقدير من العديد من الجهات العلمية والدينية.
- حاصل علي درعين شرفيين من سفارة مصر بالكويت إثر الجهود العلمية والشرعية .


الدورات والمؤتمرات التي شارك فيها الشيخ


- دورة ابن باز الشرعية العلمية بالكويت حيث قام بتدريس مادة العقيدة كتاب لمعة الاعتقاد .
- دورة العلوم الشرعية بمحافظة الأحمدي بمسجد الخزام حيث قام بشرح الإتقان في علوم القرآن للسيوطي فى مجلدين والدورة تابعة لوزارة الأوقاف الكويتية .
- دورة العقيدة بمسجد الهبدان بالكويت وقام بشرح معارج القبول فى مجلد واحد والدورة تابعة لوزارة الأوقاف .
- الدورة الشرعية لنساء الكويت - بضاحية صباح السالم - اللجنة النسائية وتم شرح كتاب لمعة الاعتقاد .
- فضلا عن العديد من الدورات والمحاضرات الإقليمية والدولية .
- ولقد شارك الشيخ فى سائر المؤتمرات الشرعية الإقليمية والدولية بدولة الكويت ، وآخرها أنا والآخر .
- كما ان للشيخ برنامج ثابت بإذاعة القرآن الكريم – الكويت – (على طريق الإيمان) ، كما له مشاركات عديدة بتليفزيون الكويت .
- للشيخ كتابات فى جريدة الوطن الكويتية ، وكان آخرها فتاوى الزكاة والعيد .



المناظرات التى خاضها الشيخ



* خاض ثلاث مناظرات مع الشيعة .


1- أولاها بمدينة المنصورة بالجمعية الشريعة ، وقد حضرها الآلاف من الجمهور فى درسه الأسبوعي "الثلاثاء" .
2- المناظرة الثانية ببيت أحد الأخوة بمساكن الجمعية .
3- المناظرة الثالثة بمنزل شيعي بمدينة المنصورة .


وقهرهم بفضل الله .


* خاض مناظرة مع الطائفة الأحمدية ومثلها عالمان (جاهلان) أحدهما كشميرى والثاني باكستاني ، وكان ذلك بديوان مسجد مطلق الخزام بالفحاصيل بدولة الكويت فى حضور طلاب العلم .
وقهرهم بفضل الله .


* مناظرة مع رأس من رؤوس التكفيريين بالفحاصيل بديوان مسجد فايز الدبوس بالكويت


* مناظرة مع مجموعة من طلاب العلم الكويتيين بشأن صلاة التراويح حيث يقولون ببدعية صلاتها خلف امام فى رمضان ، واصدروا كتاباً بذلك وناظروا ثلاثة من مشايخ المملكة العربية السعودية ثم الآخيرة مع الشيخ / محمد الزغبي بديوان مسجد مطلق الخزام بالفحاصيل ، وهي مسجلة .
وفيها أبطل الشيخ مزاعمهم ودمر شبههم .



* مناظره كبرى مع رؤوس الطرقيين – الصوفية – بحي الجلاء بمدينة المنصورة وحضرها منهم المئات .
وقهرهم الشيخ وأبطل شبههم .


* المناظرة الفردية عبر التلفاز مع الطائفة الأحمدية وفيها قهرهم الشيخ وبين كفرهم وضلالهم .


* دعا ذكريا بطرس من خلال الفضائيات أكثر من مرة لمناظرته فى عقره إلا أن الأخير جبن ولم يجرؤ.


يارب وفقه وزده علما وثباتا وتوفيقا وأكثر من أمثاله يارب العالمين





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 22 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة الدفاع عن القنوات الإسلامية(إيمان القلوب)

كُتب : [ 22 - 10 - 10 - 12:42 AM ]



ترجمة فضيلة الشيخ / " وحيد عبدالسلام بالي"



الاسم:
وحيد بن عبد السلام بالي


نشأته:


ولد سنة 1963م بقرية أحمد سليمان التابعة لمحافظة كفرالشيخ في جمهورية مصرالعربية وتلقى تعليمه الأساسي وحصل على ليسانس آداب وتربية شعبة اللغة العربية سنة1985م وكان قد أتم حفظ القرآن آنذاك.


أسفاره للخارج:


سافر إلى السعودية حيث عمل مدرساً للغة العربية سنتين بالمدينة المنورة وأربع سنوات بأبها
سافر إلى قطر لإلقاء بعض الندوات الدينية والمحاضرات بالدوحة وغيرها
سافر إلى الإمارات والبحرين لإلقاء عدة محاضرات
سافر إلى السويد لإلقاء محاضرات في المركز الإسلامي باستكهولم
سافر إلى فلندا بدعوة من الرابطة الإسلامية وألقى محاضرة بهلسنكي بعنوان (العواصم الإيمانية للشباب المسلم في بلاد الغرب وألقى عدة محاضرات بالمركزالإسلامي في هلسنكي أيضاً



مشايخه:


* الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
* الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
* الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله حيث حضر له درساً واحداًبمكة
* الشيخ أبو بكرالجزائري
* الشيخ عطية محمد سالم رحمه الله
*الشيخ عبد الله البسام رحمه الله
*الشيخ عبد الله العجلان المدرس بالمسجد الحرام
*الشيخ أسامة خياط خطيب المسجد الحرام
*الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن جبرين عضو هيئة كبارالعلماء
* الشيخ جبران الفيفي قاضي المحكمة الكبرى بأبها
* الشيخ جبريل البوصيلي
* الشيخ سعيد بن حماد الشهري المدرس بالمعهد العلمي بأبها
* الشيخ محمد صفوت نور الدين رئيس جمعية أنصار السنة بمصر رحمه الله تعالى
* الشيخ صفوت الشوادفي رئيس تحرير مجلة التوحيد المصرية رحمه الله تعالى



لقاءاته مع الدعاة والمشايخ:


التقى بكثيرمن مشايخ ودعاة مصر مثل:
* د/ محمد إسماعيل المقدم
*الشيخ محمديعقوب
*الشيخ محمدحسان
*الشيخ أبو إسحاق الحويني
*الشيخ مصطفى العدوى
*د/ عبد العظيم بدوي



إجازاته:


أجيز في صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن الترمذي وسنن أبي داود ومسند أحمد وموطأ مالك والنسائي وابن ماجة بالإسناد المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم.



المحاضرات والنشاط العلمي:


انتهى من شرح كتاب الواضح في أصول الفقه للطلبة
انتهى من شرح كتاب رياض الصالحين
انتهى من شرح كتاب الرحيق المختوم
انتهى من شرح كتاب منار السبيل في الفقه للطلبة
انتهى من شرح كتاب مختصرالبخاري للزبيدي
انتهى من شرح كتاب مختصر مسلم للمنذري
انتهى من شرح المواريث للطلبة وطبعت في كتاب بعنوان البداية في علم المواريثومازال يمارس نشاطه في الخطب والمحاضرات



أسماء الكتب التي طبعت له:


*وقاية الإنسان من الجن والشيطان
*حفظ اللسان
*وصف الجنة من صحيح السنة
*وصف النار من صحيح الأخبار
*الطريق إلى الولد الصالح
*تحصين البيت من الشيطان
*الأمور الميسرة لقيام الليل
*انظر حولك
*التوبة النصوح
*محاسبة النفس
*علماء وأمراء
*الصارم البتار في التصدي للسحرة الأشرار
*كلمات على فراش الموت
*فتح المنان في صفات عباد الرحمن
*مناظرة علمية حول البنوك الربوية والإسلامية
*الركائز الأساسية لطالب العلم
*فاكهة المجالس
*بداية المتفقة
*طرق الشيطان لإضلال الإنسان
*40 خطأ للسان
*التحصينات الإيمانية من المداخل الشيطانية
*البداية في علم المواريث
*المبتكرات في الخطب والمحاضرات
*الثمار اليانعة في الخطب الجامعة
*الكلمات النافعة في الأخطاء الشائعة
*تيسير الكريم العلي في وصف حوض النبي
*حكم الإسلام في الاحتفال بشم النسيم
*الإكليل في شرح منار السبيل





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 23 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة الدفاع عن القنوات الإسلامية(إيمان القلوب)

كُتب : [ 22 - 10 - 10 - 12:44 AM ]

ترجمة فضيلة الشيخ / " أيمن صيدح"

صاحب اجمل البرامج على القناة فهو خايف عليك وبيقولك كفاية ذنوب

فلنتعرف على الشيخ صاحب الظل الخفيف الذي يجبرك على الابتسامة مهما كنت حزين ومهموم

نسأل الله ان يسدده ويحبب فيه خلقه ويحميه من الفتن ما ظهر منها وما بطن ويزيده علما وفهما وقبولا في قلوب عباده
اسمــه ونشـــأته :

- كما كتبها بنفسه ...
الاسم: أيمن بن السيد بن أحمد بن حسن بن فرج بن أحمد بن خليل بن صيدح
-الدولة : مصر
- من محافظة الدقهلية - ميت غمر بقرية أتميدة



طلبه للعلم :
- وبالرغم من شهرتى الواسعة فى مجال كرة القدم فى بداية حياتى ، حتى أطلقوا علىَّ (فاكهة الكرة) وبالرغم من ذلك عُرف عنى شدة الخجل والحياء لدرجة عدم القدرة على الحديث بين اثنين وهذا ما يتعجب منه من رآنى أجلس بفضل الله أمام آلاف من طالبى العلم ومن فضل الله علىّ أن رفض والدى طلب أحد أعضاء النادى الأهلى بالالتحاق به ...

- وازنت فى دراستى بين حفظ القرآن وطلب العلم الشرعى والعلم الأكاديمى ، وحصلت على بكالوريوس تجارة سنة 1988 وسافرت إلى السعودية وبدأت رحلتى الجادة على طريق الدعوة إلى الله ، ولم أكن أيامها أملك ما يكفينى ... فأرسلت إلى إذاعة السعودية وأنا هناك بالطائف وقلت فى رسالتى أنى فى بلادكم وأعلم عنكم الخير ولا نزكيكم على الله وأريد أن أطلب العلم الشرعى. فلئن هداكم الله وشرح صدوركم لمساعدتى فالحمد لله ، ولئن ضاق صدركم بى وأغلقتم الأبواب دونى فحسبى الله. وكانت المفاجأة وجدت سيارة قد أتت وحملت لى الكتب الصحاح والأشرطة القيمة وبدأت الرحلة.



مشايخه :
- وتعلمت من مشايخنا الأفذاذ كيف أضع قدمى على طريق الدعوة .. بداية من: بن باز وبن عثيمين - رحمهما الله - ورحمة الله عليه الشيخ عبد الحميد كشك أفضل من اعتلى المنابر فى عصره والشيخ أبى اسحاق الحوينى مُحدث العصر والشيخ محمد حسان ومدرسته المميزة فى الدعوة والشيخ محمد صفوت نور الدين - رحمه الله - ومنهجه المنير والشيخ محمد يعقوب وطريقته النافذة إلى القلوب.

- وحاولت جاهدا أن أجمع فى منهجى فى الدعوة إلى الله أسلوب أصحاب المدارس على طريق الدعوة وأحاول أن أقدم الجديد فى هذا الطريق لعل الله أن يهدى بى رجلا واحدا.
أول مرة أعتلى المنبر كان فى جدة وعدت إلى مصر وطلبت العلم على يد بعض علماء الأزهر الشريف وتحدد لى خطبة شهرية فى مسجد أنصار السنة فى عزبة النخل من سنة 95 وحتى سنة 2000 وفى نفس الفترة كنت أقوم بأداء خطبة الجمعة بمسجد منار الإسلام بالعاشر من رمضان والآن مسجد الإيمان.

- وألقيت العديد من الدروس والمحاضرات فى كافة مجالات الدعوة فى معظم مساجد القاهرة والمحافظات الأخرى
وأعمل الآن بجوار الدعوة إلى الله محاسبا حتى أبتغى من فضل الله



من المصنفات تحت الطبع :
-السير فى الممنوع
- جمال الإسلام
-الأستاذ فرعون
-إن ربك لبالمرصاد
-المعصية الكبرى للشيطان
-آكل لحوم البشر
-عيون الدمار الشامل

-عصر الراقصات .... وغيرها ومجموعة اصدارات وأشرطة (حوالى 50 شريط).





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 24 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة الدفاع عن القنوات الإسلامية(إيمان القلوب)

كُتب : [ 22 - 10 - 10 - 12:47 AM ]



ترجمةُ فضيلة الشيخ /ِ "أبيْ إسحاقَ الحوينيِّ"






اسمُهُ ومولدُهُ


هوَ: أبو إسحاقَ حجازيْ بنُ محمدِ بنِ يوسفَ بنِ شريفٍ الحوينيُّ المصريُّ (وإسحاقُ هذا ليسَ بولدِهِ، إنمَا تكنَّىٰٰ الشيخُ بِهِ تيمُّـناً بكنيةِ الصحابيِّ سـعدِ بنِ أَبيْ وقاصٍ t وكنيةِ الإمامِ أبيْ إسحاقَ الشاطبيِّ -رحمهُ اللهُ-).


وُلدَ يومَ الخميسِ غرةِ ذي القَعدةِ لعامِ 1375هـ، الموافقِ 06 / 1956م بقريةِ حوينٍ بمركزِ الرياضِ منْ أعمالِ محافظةِ كفر الشيخِ بمصرَ.





عائلتُهُ


وُلدَ الشيخُ فيْ أسرةٍ ريفيةٍ بسيطةٍ لا تعرفُ إلا الزراعةَ، وما كانتْ فقيرةً ولا غنيةً، ولكنَّهَا كانتْ متوسطةَ الغِنَىٰٰ، لهَا وجاهتُهَا فيْ القريةِِ واحترامُهَا، بسببِ معاملتِهَا الطيبةِ للناسِ وما اشتُهرَ عنِ الأبِّ منْ حُسنِ خلقِهِ، وقدْ كانَ متزوجًا بثلاثٍ (كانَ الشيخُ منَ الأخيرةِ وكـانَ الأوسطَ -الثالثَ- بيـنَ الأبناءِ الذكورِ الخمسةِ) وكانَ متديناً بالفطرةِ -كحالِ عامةِ القَرويينَ إذْ ذاكَ- يحبُّ الدينَ. يُذكرُ أنَّ سرقةَ محصولِ القُطنِ كانتْ مشهورةً فيْ ذلكَ الحينِ، وكانَ الأبُّ يمشيْ مرةً بجانبِ حقلِهِ فرأىٰٰ شخصاً يأخذُ قطناً منهُ، فمَا كانَ منهُ إلا أنِ اختبأَ حتَّىٰ لا يراهُ هذا الشخصُ، ولمْ يُرَوِّعْه حتَّىٰٰ أخذَ ما أرادَ وانصرفَ!.


لـمْ يذهبْ قطُّ إلىٰٰ طبيبٍ، إلا في مرضِ موتِهِ حيثُ أُجبرَ علىٰٰ الذَّهابِ. توفِّـيَ -رحمهُ اللهُ- يومَ الثلاثاءِ 28 / 02 / 1972م.





دراستُهُ النظاميةُ


أُدخلَ الشيخُ المدرسةَ الابتدائيةَ الحكوميةَ غيرَ الأزهريةِ بقريةٍ مجاوِرةٍ (الوزاريةِ)، تبعدُ حوالَيْ 2كم عنْ حوينٍ، مضَّىٰ فيْهَا ستَّ سنواتٍ، وانتقلَ إلىٰٰ المرحلةِ الإعداديةِ فيْ مدينةِ كفرِ الشيخِ (تبعدُ عنْ حوينٍ ربعَ الساعةِ بالسيارةِ) بمدرسةِ الشهيدِ حمديْ الإعداديةِ، بدأَ في السنةِ الأولىٰ منْهَا كتابةَ الشعرِ، ومنْهَا إلىٰٰ المرحلةِ الثانويةِ بالقسمِ العلميِّ بمدرسةِ الشهيدِ رياضٍ الثانويةِ. ولِبُعدِ المسافةِ، أجَّرواْ (الشيخُ وإخوتُه) شقةً فيْ المدينةِ، يذهبونَ إليْهَا فيْ بدايةِ الأسبوعِ ومعَهُمْ ما زودتْهُمْ بِهِ أمُّهُمْ -حفِظَهَا اللهُ ورعَاهَا- (الزُّوَّادَةُ) ونصفُ جنيهٍ منْ أخِيْهِمِ الأكبرِ.


وبعدَ إنهاءِ الدراسةِ الثانويةِ حدثَ جدالٌ حولَ أيِّ الكلياتِ يدخلُ الشيخُ، فتردّدَ بينَ كلياتٍ حتَّىٰٰ استقرَ فيْ قسمِ اللغةِ الأسبانيةِ (وإنمَا كانتِ الأسبانيةَ، حتَّىٰٰ يتساوىٰٰ بالطلابِ فيستطيعُ أن يتفوّقَ عليْهِمْ) بكليةِ الألسنِ بجامعةِ عينِ شمسٍ بـالقاهرةِ، والتِي لمْ يخرجْ عنِ الثلاثةِ الأُولِ فيْ السنينِ الثلاثةِ الأولىٰ وفيْ الرابعةِ نزلَ عنْهُمْ، وتخرَّجَ فيْهَا بتقديرٍ عامٍ امتيازٍ. وكانَ يريدُ أنْ يصبحَ عضواً فيْ مَجْمَعِ اللغةِ الأسبانيِّ، وسافرَ بالفعلِ إلىٰٰ أسبانيا بمنحةٍ منَ الكليةِ، ولكنَّهُ رجعَ لعدمِ حبِّه البلدَ هناكَ.





الرحلةُ العلميةُ


فيْ حياتِهِ فيْ القريةِ والمدينةِ (مراحلِ ما قبلَ الجامعةِ)، لمْ يكنْ هناكَ اهتمامٌ منْه ولا منْ أحدٍ بالعلمِ الشرعيِّ، إنمَا كانواْ يعرفُونَ كيفَ الصلاةُ ومثلَهَا منَ الأشياءِ البسيطةِ، حتَّىٰٰ سافرَ الشيخُ فِيْ أواخرِ العامِ الأخيرِ منَ الدراسةِ الثانويةِ (سنةِ 1395هـ / 74-1975م) إلىٰٰ القاهرةِ ليذاكـرَ عندَ أخِيْهِ، وكانَ يحضُرُ الجُمعةَ للشيخِ عبدِ الحميدِ كِشكٍ -رحمهُ اللهُ- فيْ مسجدِ 'عينِ الحياةِ'. ومرةً، وجدَ بعدَ الصلاةِ كتابًا يباعُ علىٰٰ الرصيفِ للشيخِِ الألبانيِّ -رحمهُ اللهُ- كتابَ "صفةِ صلاةِ النبيِّ r منَ التكبيرِ إلىٰٰ التسليمِ كأنَّكَ ترَاهَا"، فتصفَّحَهُ ولكنَّه وجدَهُ غالياً (15 قرشاً) فتركَه ومضَىٰ، حتَّىٰ وقعَ علىٰ التلخيصِ فاشتراه، فقرأَه ولما أنهىٰ القراءةَ، وجدَ أنَّ كثيراً مما يفعلُه الناسُ في الصلاةِ وما ورثُوه عنِ الآباءِ - متضمناً نفسَهُ، خطأً ويصادمُ السنةَ الصحيحةَ، فصمَّمَ علىٰٰ شراءِ الكتابِ الأصليِّ، فلمَّا اشترَاهُ أُعجبَ بطريقةِ الشيخِ فيْ العرضِ وبالذاتِ مقدمةِ الكتابِ، وهيَ التيْ أوقفتْهُ علىٰٰ الطريقِ الصحيحِ والمنهجِ القويمِ منهجِ السلفِ، والتيْ بسطَ فيْهَا الشيخُ الكلامَ علىٰٰ وجوبِ اتباعِ السنةِ ونبذِ ما يخالفُهَا ونقلَ أيضاً كلاماً عنِ الأئمةِ المتبوعينَ -رحمَهُمُ اللهُ- إذْ تبرؤُوْا منْ مخالفةِ السنةِ أحياءً وأمواتاً. وقدْ لفتتَ انتباهَهُ جداً حواشِيْ الكتابِ -معَ جهلِهِ التامِّ فيْ هذا الوقتِ بهذِه المصطلحاتِ المعقدةِ بلْ لقدْ ظلَّ فترةً منَ الزمنِ -كمَا يقولُ- يظنُّ أنَّ البخاريَّ صحابيٌّ لكثرةِ ترضِّيْ الناسِ عليهِ-، فهُوَ، وإنْ لمْ يكُنْ يفهمُهَا، إلا أنَّهُ شعرَ بضخامةِ وجزالةِ الكتابِ ومؤلِّفِهِ، وصمّمَ بعدَهَا علىٰٰ أنْ يتعلمَ هذا العلمَ علمَ الحديثِ.


وتوالتِ الأيامُ, ودخلَ الجامعةَ، وبدأَ يبحثُ عنْ كتبٍ فيْ هذَا العلمِ، فكانَ أولَ كتابٍ وقعَ عليْهِ كتابُ "الفوائدِ المجموعةِ فيْ الأحاديثِ الموضوعةِ" للإمامِ الشوكانيِّ، فهالَ الشيخَ ما رأىٰٰ، لقدْ رأىٰٰ أنَّ كثيراً منَ الأحاديثِ التيْ يتناولُهَا الناسُ فيْ حياتِهِمْ لا تثبتُ عن النبيِّ r، فعكَّرَ ذلكَ، أيْ معرفتُهُ أنَّ هناكَ أحاديثُ لمْ تثبتْ، عكَّرَ ذلكَ عليْهِ استمتاعَهُ بخطبِ الشيخِ عبدِ الحميدِ كشكٍ -رحمهُ اللهُ-، فأصبحَ لا يمرُّ بِهِ حديثٌ إلا ويتشكَّكُ فيْ ثبوتِهِ. حتىٰٰ كانَ يومٌ، وكانتْ جمعةً عندَ الشيخِ كشكٍ -رحمهُ اللهُ- فذكرَ حديثاً تشكَّكَ الشيخُ فيْهِ، فبحثَهُ فوجدَ أنَّ ابنَ القيمِ -رحمهُ اللهُ- ضعَّفَهُ، فأخبرَ الشيخَ كشكاً بذلكَ، فردَّ وقالَ بأنَّ ابنَ القيمِ أخطأَ، ثمَّ قالَ كلمةً كانتْ منَ المحفزاتِ الكبارِ لهُ لتعلمِ الحديثِ والعلمِ الشرعيِّ، قالَ: ياْ بنيَّ! تعلمْ قبلَ أنْ تعترضَ. يقولُ الشيخُ: فمشيتُ منْ أمامِهِ مستخزياً، كأنمَا ديكٌ نقرنِيْ! وخرجتُ منْ عندِهِ ولديَّ منَ الرغبةِ فيْ دراسةِ علمِ الحديثِ ما يجلُّ عنْ تسطيرِ وصفِهِ بنانِيْ. اهـ.


وأخذَ الشيخُ يسألُ كلَّ أحدٍ عنْ أحدٍ منَ المشايخِ يُعَلِّمُهُ هذَا العلمَ أو يدلُّهُ عليْهِ، فدلوْهُ علىٰٰ الشيخِ محمدِ نجيبٍ المطيعيِّ -رحمهُ اللهُ-.


وأخذَ يبحثُ أكثرَ عنْ كتبٍ أكثرَ، فوقعَ علىٰٰ المئةِ حديثٍ الأُولىٰٰ منْ كتابِ "سلسلةِ الأحاديثِ الضعيفةِ والموضوعةِ وأثرِهَا السيئِ فيْ الأُمةِ" للشـيخِ الألبانيِّ -رحمهُ اللهُ-، فوجدَ أنَّ الشيخَ كانَ يركزُ علىٰٰ الأحاديثِ المنتشرةِ بينَ الناسِ والتيْ لا تصحُّ.


ولاحظَ الشيخُ أنَّ أحكامَ الشيخِ علىٰٰ الأحاديثِ ليستْ واحدةً، فمرةً يقولُ منكرٌ ومرةً يقولُ ضعيفٌ ومرةً باطلٌ، فأخذَ يبحثُ ويُنَقِّبُ كيْ يفهمَ هذِهِ المصطلحاتِ ويفرقَ بينَ أحكامِ الشيخِ علىٰ الأحاديثِ، وسألَ الشيخَ المطيعيَّ -رحمهُ اللهُ-، فدلَّهُ علىٰٰ كتابِهِ "تحتَ رايةِ السنةِ: تبسيطُ علومِ الحديثِ"، فأخذَهُ الشيخُ وعرفَ منْ حواشِيْهِ أسماءَ كتبِ السنةِ وأمهاتِ الكتبِ التيْ كانَ ينقلُ منْهَا الشيخُ، ومعانيْ المصطلحاتِ.


يقولُ الشيخُ: مكثتُ معَ الكتابِ (كتابِ الشيخِ الألبانيِّ –رحمهُ اللهُ-) نحوَ سنتينِ كانتْ منْ أفيدِ السنينِ فيْ التحصيلِ. اهـ.


وكانَ الشيخُ فيْ مراحلِ طلبِهِ المتقدمةِ، فيْ الجامعةِ، يعملُ نهاراً فِيْ محلِّ بقالةٍ بمدينةِ نصرٍ بالقاهرةِ ليعولَ نفسَهُ، ويطلبُ ليلاً، لذَا، كانتْ ساعاتُ نومِهِ قد تصلُ إلىٰٰ ثلاثِ ساعاتٍ فيْ اليومِ!.


وكانَ لحاجتِهِ، لا يستطيعُ شراءَ ما يبتغِيْهِ منْ كتبِ العلمِ، فكانَ يذهبُ إلىٰ مكتبةِ المتنبيْ، يذهبُ فقطْ ليتحسسَ الكتبَ بيدِهِ أوْ يرفعَهَا لأنفِهِ فيشمَّهَا ويخرجُ بسرعةٍ كيْ لا يظُنَّ صاحبُهَا به جنوناً فيطردُه منْهَا!، وكانَ ربمَا نسخَ منْهَا.





مَنْ أخذَ عنهُمْ


*ذهبَ الشيخُ لمجالسِ الشيخِ المطيعيِّ فيْ بيتِ طلبةِ ماليزيا بالقربِ منْ ميدانِ عبدُهْ باشَا بالعبَّاسيةِ. فأخذَ عليهِ شروحَ كلٍّ منْ: صحيحِ الإمامِ البخاريِّ، المجموعِ للإمامِ النوويِّ، الأشباهِ والنظائرِ للإمامِ السيوطيِّ، وإحياءِ علومِ الدينِ للإمامِ أبيْ حـامدٍ الغزاليِّ -رحمَهُمُ اللهُ-. ولزِمَ الشيخُ الشيخَ المطيعيَّ نحواً من أربعِ سنواتٍ حتَّىٰٰ توقفتْ دروسُهُ بسببِ الاعتقالاتِ الجماعيةِ التي أمرَ بهَا الساداتُ، فرحلَ الشيخُ المطيعيُّ إلىٰٰ السودانِ، ثمَّ المدينةِ النبويةِ وتوفيَّ هناكَ ودُفنَ بالبقيعِ، -رحمهُ اللهُ-.


*وأخذَ علىٰٰ الشيخِ سيدِ سابقٍ -رحمهُ اللهُ- بالمعاديْ.


*وأخذَ علىٰٰ بعضِ 'شيوخِ الأعمدةِ' فيْ الجامعِ الأزهرِ، فيْ أصولِ الفقهِ واللغةِ والقراءاتِ، ولكنْ ليسَ كثيراً.


*وأخذَ بعضَ قراءةِ ورشٍ علىٰٰ خالِهِ (وكانَ مدرسَ قراءاتٍ).


*وفيْ سنةِ 1396هـ قدمَ الشيخُ الألبانيُّ -رحمهُ اللهُ- لمصرَ، وألقىٰٰ محاضرةً فيْ المركزِ العامِّ لجماعةِ أنصارِ السنةِ المحمديةِ بعابدينَ، ولكنَّهُ رحلَ ولمْ يقابلْهُ الشيخُ.


وكانَ قدْ نُشرَ للشيخِ كتابُ "فصلِ الخِطَابِ بنقدِ المغنيْ عنِ الحفظِ والكتابِ"، وكانَ الشيخُ الألبانيُّ يقولُ: ليسَ ليْ تلاميذٌ (أيْ: علىٰٰ طريقتِهِ فيْ التخريجِ والنقدِ)، فلمَّا قرأَ الكتابَ قالَ: نعمْ (أيْ: هذَا تلميذُهُ).


وسافرَ الشيخُ إلـىٰٰ الشيخِ الألبانيِّ فيْ الأردنِ أوائلَ المحرمِ سنةَ 1407هـ وكانَ معَهُ لمدةِ شهرٍ تقريباً كانَ -كمَا يقولُ- منْ أحسنِ أيامِهِ.


وقدْ قابلَهُ مرةً أخرىٰ فيْ موسمِ الحجِّ فيْ الأراضيْ المقدسةِ سنةَ 1410هـ، وكانتْ أوَّلَ حجةٍ للشيخِ وآخرَ حجةٍ للشيخِ الألبانيِّ -رحمهُ اللهُ-، وآخرَ مرةٍ رآهُ الشيخُ فيْهَا.


فعلىٰ هذَا، فإنَّ الشيخَ لمْ يلقَ الشيخَ الألبانيَّ -رحمهُ اللهُ- إلا مرتينِ سجلَ لقاءاتِهِ وأسئلتَهُ فيْهِمَا علىٰ أشرطةِ 'كاسيتْ' ونُشرتْ هذِهِ اللقاءاتُ باسمِ "مسائلِ أبيْ إسحاقَ الحوينيِّ"، وهاتفَهُ بِضعَ مراتٍ. فأخذَ علمَهُ عنِ الشيخِ منْ كتبِهِ ومحاضراتِهِ المسموعةِ، ومنْ هاتينِ المرتينِ.


وذهبَ الشيخُ إلىٰ المملكةِ العربيةِ السعوديةِ، فأخذَ عنْ:


*الشيخِ عبدِ اللهِ بنِ قاعودٍ -رحمهُ اللهُ-. حضرَ بعضَ مجالسٍ فيْ شرحِ كتابِ "الكافيةِ في الجدلِ" للإمامِ الجويني، وكانَ يقرأُ عليْهِ آنذاكَ الشيخُ صالحٌ آلُ الشيخِ -حفظهُ اللهُ-.


*الشيخِ عبدِ العزيز بنِ بازٍ -رحمهُ اللهُ-. حضرَ بعضَ مجالسٍ فيْ مسجدِهِ المسجدِ الكبيرِ فيْ شروحٍ لكتبِ: "سننِ الإمامِ النسائيِّ"، "مجموعِ الفتاوىٰ" للإمامِ ابنِ تيميةَ، و"كتابِ التوحيدِ" للإمامِ محمدِ بنِ عبدِ الوهابِ -رحمَهُمُ اللهُ-.


*كمَا قابلَ الشيخُ الشيخَ ابنَ العثيمينِ -رحمهُ اللهُ- فيْ الحرمِ، ودخلَ غرفتَهُ الخاصةَ وسألَهُ عنْ بعضِ مسائلٍ.



الثناء عليه


*قدْ قدَّمْنَا وصفَ الشيخِ الألبانيِّ -رحمهُ اللهُ- للشيخِ أنَّهُ: تلميذُهُ.


*وقدْ قالَ لهُ -فيْ لقائِهِ بِهِ فيْ عمَّانَ-: قدْ صحَّ لكَ مَا لمْ يصحَّ لغيرِكْ. اهـ.


*وقالَ (الصحيحة ج5 ح2457) مختصاً المشتغلينَ الأقوياءَ فيْ علمِ الحديثِ: فعسىٰ أنْ يقومَ بذلكَ بعضُ إخوانِنَا الأقوياءُ فيْ هذَا العلمِ كالأخِّ عليٍّ الحلبيِّ، وسميرٍ الزهيريِّ، وأبيْ إسحاقَ الحوينيِّ، ونحوِهِمْ جزاهُمُ اللهُ خيراً. اهـ.


*وأيضاً (الصحيحة ج7 ح3953 والذيْ نُشرَ بعدَ وفاتِهِ): هذَا، ولقدْ كانَ منِ دواعِيْ تخريجِ حديثِ الترجمةِ بهذَا التحقيقِ الذيْ رأيتَهُ؛ أنَّ أخانَا الفاضلَ أبَا إسحاقَ الحوينيَّ سُئلَ فيْ فصلِهِ الخاصِّ الذيْ تنشرُهُ مجلةُ التوحيدِ الغراءِ فيْ كلِّ عددٍ منْ أعدادِهَا، فسُئلَ -حفظَهُ اللهُ وزادَهُ علماً وفضلاً- عنْ هذَا الحديثِ فيْ العددِ الثالثِ (ربيعِ الأولِ 1419هـ) فضعفَهُ، وبينَ ذلكَ ملتزماً علمَ الحديثِ ومَا قالَهُ العلماءُ فيْ رواةِ إسنادِهِ، فأحسنَ فيْ ذلكَ أحسنَ البيانِ، جزاهُ اللهُ خيراً، لكنيْ كنتُ أودُّ وأتمنىٰ أنْ يُتبعَ ذلكَ ببيانِ أنَّ الحديثَ بأطرافِهِ الثلاثةِ صحيحٌ؛ حتىٰ لا يتوهمَنَّ أحدٌ منْ قراءِ فصلِهِ أنَّ الحديثَ ضعيفٌ مطلقاً، سنداً ومتناً، كمَا يُشعرُ ذلكَ سكوتُهُ عنِ البيانِ المشارِ إليهِ. أقولُ هذَا، معَ أننيْ أعترفُ لَهُ بالفضلِ فيْ هذَا العلمِ، وبأنَّهُ يفعلُ هذَا الذيْ تمنيتُهُ لَهُ فيْ كثيرٍ منَ الأحاديثِ التيْ يتكلمُ علىٰ أسانيدِهَا، ويبينُ ضعفَهَا، فيُتبعُ ذلكَ ببيانِ الشواهدِ التيْ تُقَويْ الحديثَ، لكنَّ الأمرَ -كمَا قيلَ-: كفىٰ بالمرءِ إثماً أنْ تعدَّ معايبُهُ. اهـ.


*وقالَ الشيخُ عبدُ اللهِ بنُ آدمٍ الألبانيِّ -حفظهُ اللهُ- ابنُ أخيْ الشيخِ (فيْ رسالةٍ خطيةٍ بعثَ بهَا لأبيْ عمروٍ أحمدَ الوكيلِ والذيْ بدورِهِ نشرَ صورتَهَا فيْ كتابِهِ "المعجمِ المفهرسِ للأحاديثِ النبويةِ والآثارِ السلفيةِ التيْ خرَّجَهَا فضيلةُ الشيخِ أبوْ إسحاقَ الحوينيِّ" ص1759): فيْ شتاءِ عامَ 1410هـ زارَنَا الشيخُ الألبانيُّ -رحمهُ اللهُ- فيْ دارِنَا، وعرضْتُ عليْهِ جملةً منَ الأسئلةِ، أذكرُ منْهَا السؤالَ التاليْ: يا شيخْ! منْ ترىٰ لَهُ الأهليةَ منَ المشايخِ لسؤالِهِ فيْ علمِ الحديثِ بعدَ رحيلِكُمْ، وإنْ شاءَ اللهُ بعدَ عمرٍ طويلٍ؟. فقالَ: فيهْ شيخٌ مصريٌ اسمُهُ أبوْ إسحاقَ الحوينيُّ، جاءَنَا إلىٰ عمَّانَ منذُ فترةٍ ولمستُ معهُ أنَّهُ معَنَا علىٰ الخطِّ فيْ هذَا العلمِ. فقلتُ: ثمَّ منْ؟. قال: الشيخُ شعيبٌ الأرناءُوطُ. قلتُ: ثمَّ منْ؟. قالَ: الشيخُ مقبلُ بنُ هاديْ الوادعيُّ. اهـ.


*وقالَ الشيخُ بكرُ بنُ عبدِ اللهِ أبو زيدٍ -حفظهُ اللهُ- فيْ مقدمةِ كتابِهِ "التحديثِ بمَا لا يصحُّ فيْهِ حديثٌ" (ط1 ص9-10) وذكرَ منْ أفردَ كتباً لهذَا النوعِ منَ التأليفِ، فذكرَ أربعةً، كانَ الثالثُ والرابعُ منْهَا كتابي الشيخِ "فصلُ الخطابِ بنقدِ المغنيْ عنِ الحفظِ والكتابِ"، وَ"جنةُ المرتابِ بنقدِ المغنيْ عنِ الحفظِ والكتابِ". قالَ: والأولُ أخصرُ منَ الثانيْ، لكنَّ فيْهِ مَا ليسَ فيْ الآخرِ، وكلاهُمَا لأبيْ إسحاقَ الحوينيِّ حجازيْ بنِ محمدِ بنِ شريفٍ. اهـ.


*وقالَ أيضاً فيْ الكتابِ المذكورِ (ط1 ص21): "جنةُ المرتابُ" أوعبُ كتابٍ رأيتُهُ لتخريجِ ونقدِ هذِهِ الأبوابِ، وهوَ فيْ 600 صفحةٍ. اهـ.





مشروعاتُهُ العلميَّةُ


للشيخِ مَا يربُو علىٰ المئةَ مشروعٍ، منهَا مَا قدِ اكتملَ، ومنْهَا مَا لمْ يكتملْ، تتراوحُ مَا بينَ التحقيقاتِ والتخريجاتِ والاستدراكاتِ والنقدِ والتأليفِ الخالصِ. فمنْهَا:


** "تنبيهُ الهاجدِ إلىٰ مَا وقعَ منَ النظرِ فيْ كتبِ الأماجدِ". تأليفٌ/استدراكاتٌ


** "تسليةُ الكظيمِ بتخريجِ أحاديثِ تفسيرِ القرآنِ العظيمِ" للإمامِ ابنِ كثيرٍ. تأليفٌ/تحقيقٌ وتخريجٌ


** "تفسيرُ القرآنِ العظيمِ" للإمامِ ابنِ كثيرٍ. (هوَ اختصارٌ للكتابِ السابقِ)


** "ناسخُ الحديثِ ومنسوخُهُ" للإمامِ ابنِ شاهينٍ. تحقيقٌ


** "بُرءُ الكَلْمِ بشرحِ حديثِ قبضِ العلمِ". تأليفٌ (شرحُ حديثِ: إنَّ اللهَ لا يقبضُ العلمَ انتزاعاً...)


** "الفوائدُ" للإمامِ ابنِ بشرانَ. تحقيقٌ


** "المنتقىٰ" للإمامِ ابنِ الجارودِ. تحقيقٌ


** "تعلةُ المفئودِ شرحُ منتقىٰ ابنِ الجارودِ". تأليفٌ/تحقيقٌ حديثيٍّ معَ بحوثٍ فقهيةٍ


** "الديباج علىٰ صحيحِ مسلمِ بنِ الحجاجِ" للسيوطيِّ. تحقيقٌ وتخريجٌ


** "مسامرةُ الفاذِّ بمعنىٰ الحديثِ الشاذِّ". تأليفٌ


** "النافلة فيْ الأحاديثِ الضعيفةِ والباطلةِ". تأليفٌ


** "المعجمُ" للإمامِ ابنِ جُمَعٍ. تحقيقٌ


** "نبعُ الأمانيْ فيْ ترجمةِ الشيخِ الألبانيْ". تأليفٌ


** "الثمرُ الدانيْ فيْ الذبِّ عنِ الألبانيْ". تأليفٌ


........وغيرُهَا.





خطبُهُ ومحاضراتُهُ


للشيخِ خطبتانِ فيْ كلِّ شهرٍ عربيٍّ، الجمعتانِ الأولىٰ والثالثةُ، ومحاضرةٌ كلَّ يومِ اثنينِ، بينَ المغربِ والعشاءِ، وكلُّهُمْ فيْ مسجدِ شيخِ الإسلامِ ابنِ تيميةَ بمدينةِ كفرِ الشيخِ.


وكان يحاضرُ الشيخُ علىٰ قناةِ الناسِ الفضائيةِ برنامجُ فضفضةٍ (مباشرٌ أسبوعيٌّ).



نسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يزيده علما وتوفيقا ويشفيه شفاءً لا يغادر سقما





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 25 )
حفيدة الصحابة
رقم العضوية : 1961
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الجنة
عدد المشاركات : 4,964 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2520
قوة الترشيح : حفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond reputeحفيدة الصحابة has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة الدفاع عن القنوات الإسلامية(إيمان القلوب)

كُتب : [ 22 - 10 - 10 - 01:13 AM ]

سيرة فضيلة الشيخ \ محمود المصرى (أبو عمار )


سيرة الشيخ ومعلومات عن حياته :

هو الشيخ محمود المصري ( أبو عمار)، عمره فوق الثلاثين بقليل، وحاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية … وتلقَّى العلم بين يدي بعض علماء مصر والسعودية. والشيخ متزوج له من الأبناء ثلاثة.

مصنفاته: له 86 مصنف ما بين كتاب مؤلف ورسالة مجمعة وسفر محقق .. أثرى بها المكتبة الإسلامية وقد كتب الله لها القبول والنفع بين العباد -ولله الفضل والمنة- ... ومن أشهرها:
سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
صور من حياة الأنبياء والصحابة والتابعين
أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم
صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم
قصص القرآن
رحلة إلى الدار الآخرة
إرشاد السالكين إلى أخطاء المصلين
صدقوا ما عاهدوا
وأنذرهم يوم الحسرة
إنها الجنة يا أختاه
حجاب المرأة المسلمة
أنا وكافل اليتيم فى الجنة
مخالفات يقع فيها الرجال
أختبر معلوماتك الإسلامية فى الفقة
مختصر حادى الأرواح إلى بلاد الأفراح لابن القيم

والشيخ متفرغ تماماً لطلب العلم والدعوة إلى الله تعالى داخل مصر الحبيبة وخارجها، أما عن رحلته في طلب العلم فيقول عن نفسه: " لقد بدأت رحلتي متأخراً .. فحفظت القرآن بفضل من الله تعالى، ثم بدأت بعدها في حفظ متون الأحاديث من صحيح البخاري ومسلم وغيرهما، وقرأت أكثر من تفسير للقرآن الكريم، واعتنيت بدراسة الفقه والسيرة وغيرهما من العلوم الشرعية ". ويقول: " ولا أنسى فضل الشيخ/ محمد عبد المقصود، والشيخ/ أبو إسحاق الحويني، والشيخ/ محمد حسّان، والدكتور/ زكي أبو سريع – أستاذ التفسير بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر- فهم أصحاب فضل كبير .. فجزاهم الله عني خير الجزاء ".

ويوجه نصيحة لطلبة العلم فيقول: " ليست العبرة بالسبق وإنما العبرة بإخلاص النية لله تعالى في الطلب و في الدعوة إلى الله ".

القاعدة التي يرتكز عليها في دعوته إلى الله: الرحمة في أسلوب تبليغ تلك الدعوة المباركة، والسهولة في توصيل كل معلومة.





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
:عودة, للحفاظ, للقنوات, أخوات, الاسلامية, البريد, الجديد, الرحمة, الإسلامية, القلوب, القنوات, جملة, إيمان, قوات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حملة الدفاع عن هوية مصر الإسلامية موعدنا الجنة حملات المنتديات الأخري 6 02 - 10 - 13 05:43 PM
القنوات الإسلامية فى رمضان لعام 2010 حفيدة الصحابة الواحة الرمضانية 3 09 - 07 - 13 12:08 AM
::*::*أناشيـــــــــــــــــــد القنوات الإسلامية ... ولا أروع ::*::* صاحبة القلادة الأناشيد الإسلامية 7 28 - 01 - 11 09:35 PM
إسرائيل تخاف من القنوات الإسلامية والنمو الديني لدى الشباب إيمان القلوب جراحات الأمه وأخبار المسلمين 2 17 - 09 - 08 05:12 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:39 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd