الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة






إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
شذىالمحبة
داعية
رقم العضوية : 7448
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى ألأرض الذى إستخلفنا فيها
عدد المشاركات : 414 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 13
قوة الترشيح : شذىالمحبة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb ملف كامل عن فضل عشر من ذى الحجة

كُتب : [ 08 - 11 - 10 - 09:16 PM ]





هل أنتم متعرضون لنفحات رحمة الله ؟؟!!



إن لربكم في أيام دهركم نفحات
وعشر ذي الحجة من مواسم الخير التي ينبغي على المسلم أن يتعرض فيها لنفحات رحمة الله عز وجل........
إلى من فاتهم أن تعتق رقابهم من النار في رمضان فعادوا من بعدها تائهين، ومن لذات الطاعات محرومين ما زالت أمامكم فرص... أدركوها..
أبواب المغفرة واسعة والأمل فى الفوز يتجدد
فعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "
ما من أيام العمل الصالح فيها أفضل من أيام العشر . قيل : ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، [ إلا من عقر جواده ، وأهريق دمه ] .

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1149
خلاصة حكم المحدث: صحيح

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "
ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد[




الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 7/224
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح




.



فليحرص المسلم على مواسم الخير فإنها سريعة الانقضاء ، وليقدم لنفسه عملا صالحاً يجد ثوابه أحوج ما يكون إليه : [ فإن الثواب قليل ، والرحيل قريب ، والطريق مُخْوِف ، والاغترار غالب ، والخطر عظيم ، والله تعالى بالمرصاد وإليه المرجع والمآب .
قال الله تعالى: {فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ}
(الزلزلة: 7، 8)
الغنيمة الغنيمة بانتهاز الفرصة في هذه الأيام العظيمة ، فما منها عِوَضٌ ولا تُقدَّر بقيمة ، المبادرةَ المبادرةَ بالعمل ، والعجل العجل قبل هجوم الأجل ، وقبل أن يندم المفرّط على ما فعل ، وقبل أن يسأل الرّجعة فلا يُجاب إلى ما سأل ، قبل أن يحول الموت بين المؤمِّل وبلوغ الأمل ، قبل أن يصير المرء محبوسا في حفرته بما قدَّم من عمل
أين التائبين؟ أين المستغفرين؟ أين المشمّرين للجنان؟
هذه أيام العفو والمغفرة
هذه أيام العتق من النيران
هذه فرصة عظيمة غالية من رب غفور ودود حليم عظيم
هذه أيام القيام والصيام وذكر الرحمن والصدقات والدعوة
وادعُ الله أن يبلغنا تلك الأيّام وننعم بها، فالسعيد من اغتنم تلك المواسم، ولم يجعلها تمر عليه مروراً عابراً.
جعلنا الله وإياكم من المحبين لله عز وجل .. ورزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل،


.








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 14 - 09 - 13 الساعة 06:30 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف كامل عن فضل عشر من ذى الحجة

كُتب : [ 15 - 10 - 11 - 09:45 PM ]

.






فضل العشرة الأوائل من ذي الحجة:



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله





يقول فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد من علماء المملكة السعودية
من مواسم الطّاعة العظيمة العشر الأول من ذي الحجة التي
فضّلها الله تعالى على سائر أيام العام فعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "
ما العمل في أيام أفضل منه في عشر ذي الحجة ، قالوا : يا رسول الله ! ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله في سبيل الله ، ثم لم يرجع من ذلك بشيء


الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 4/330
خلاصة حكم المحدث: صحيح متفق عليه [أي:بين العلماء] من حديث الأعمش



.


وعنه أيضاً رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

ما من أيام العمل الصالح فيها أفضل من أيام العشر . قيل : ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، [ إلا من عقر جواده ، وأهريق دمه ]
.
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1149
خلاصة حكم المحدث: صحيح



.


فهذه النصوص وغيرها تدلّ على أنّ هذه العشر أفضل من سائر أيام السنة من غير استثناء شيء منها ، حتى العشر الأواخر من رمضان . ولكنّ ليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل لاشتمالها على ليلة القدر ، التي هي خير من ألف شهر ، وبهذا يجتمع شمل الأدلة . أنظر تفسير ابن كثير 5/412


واعلم - يا أخي المسلم - أن فضيلة هذه العشر جاءت من أمور كثيرة منها :


1- أن الله تعالى أقسم بها : و الأقسام بالشيء دليل على أهميته وعظم نفعه ، قال تعالى : ( والفجر وليال عشر ) قال ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغير واحد من السلف والخلف : إنها عشر ذي الحجة . قال ابن كثير : " وهو الصحيح " تفسير ابن كثير8/413


2- أن النبي صلى الله عليه وسلم شهد بأنها أفضل أيام الدنيا كما تقدّم في الحديث الصحيح .


3- أنه حث فيها على العمل الصالح : لشرف الزمان بالنسبة لأهل الأمصار ، وشرف المكان - أيضاً - وهذا خاص بحجاج بيت الله الحرام .


4- أنه أمر فيها بكثرة التسبيح والتحميد والتكبير كما جاء عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "
ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد


الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 9/14
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح









5- أن فيها يوم عرفة وهو اليوم المشهود الذي أكمل الله فيه الدّين وصيامه يكفّر آثام سنتين ، وفي العشر أيضا يوم النحر الذي هو أعظم أيام السنّة على الإطلاق وهو يوم الحجّ الأكبر الذي يجتمع فيه من الطّاعات والعبادات ما لا يجتمع في غيره .


6- أن فيها الأضحية والحج .
في وظائف عشر ذي الحجة : إن إدراك هذا العشر نعمة عظيمة من نعم الله تعالى على العبد ، يقدّرها حق قدرها الصالحون المشمّرون . وواجب المسلم استشعار هذه النعمة ، واغتنام هذه الفرصة ، وذلك بأن يخص هذا العشر بمزيد من العناية ، وأن يجاهد نفسه بالطاعة . وإن من فضل الله تعالى على عباده كثرة طرق الخيرات ، وتنوع سبل الطاعات ليدوم نشاط المسلم ويبقى ملازماً لعبادة مولاه .


فمن الأعمال الفاضلة التي ينبغي للمسلم أن يحرص عليها في عشر ذي الحجة :


1- الصيام
فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة . لأن النبي e حث على العمل الصالح في أيام العشر ، والصيام من أفضل الأعمال . وقد اصطفاه الله تعالى لنفسه كما في الحديث القدسي : " قال الله : كل عمل بني آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به " أخرجه البخاري 1805


وقد كان النبي e يصوم تسع ذي الحجة . فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت :
عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر والخميس


الراوي: بعض أزواجه صلى الله عليه وسلم المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2437
خلاصة حكم المحدث: صحيح

.


2- التكبير :
فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر . والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة ، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى .
ويجهر به الرجال وتخفيه المرأة
قال الله تعالى : ( لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ معْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِير)
سورةالحج الايتان27-28َ[2]. الحج : 28 . والجمهور على أن الأيام المعلومات هي أيام العشر لما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما : ( الأيام المعلومات : أيام العشر ) ، وصفة التكبير : الله أكبر ، الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر ولله الحمد ، وهناك صفات أخرى .


والتكبير في هذا الزمان صار من السنن المهجورة ولا سيما في أول العشر فلا تكاد تسمعه إلا من القليل ، فينبغي الجهر به إحياء للسنة وتذكيراً للغافلين ، وقد ثبت أن ابن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما ، والمراد أن الناس يتذكرون التكبير فيكبر كل واحد بمفرده وليس المراد التكبير الجماعي بصوت واحد فإن هذا غير مشروع .


إن إحياء ما اندثر من السنن أو كاد فيه ثواب عظيم دل عليه قوله صلى الله عليه وسلم : (.من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي ، فإن له من الأجر مثل من عمل بها من الناس لا ينقص ذلك من أجورهم ، ومن ابتدع بدعة لا ترضي الله ورسوله ، فإن له إثم من عمل بها من الناس لا ينقص ذلك من آثام الناس شيئا


الراوي: بلال بن الحارث المزني المحدث: البغوي - المصدر: شرح السنة - الصفحة أو الرقم: 1/198
خلاصة حكم المحدث: حسن


3- أداء الحج والعمرة : إن من أفضل ما يعمل في هذه العشر حج بيت الله الحرم ، فمن وفقه الله تعالى لحج بيته وقام بأداء نسكه على الوجه المطلوب فله نصيب - إن شاء الله - من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم الحج : (الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة)


الراوي: عبدالله بن عباس و جابر بن عبدالله المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 3793
خلاصة حكم المحدث: صحيح.





.





4- الإكثار من الأعمال الصالحة عموما : لأن العمل الصالح محبوب إلى الله تعالى وهذا يستلزم عِظَم ثوابه عند الله تعالى . فمن لم يمكنه الحجّ فعليه أن يعمر هذه الأوقات الفاضلة بطاعة الله تعالى من الصلاة وقراءة القرآن والذكر والدعاء والصدقة وبر الوالدين وصلة الأرحام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغير ذلك من طرق الخير وسبل الطاعة


5- الأضحية :
ومن الأعمال الصالحة في هذا العشر التقرب إلى الله تعالى بذبح الأضاحي واستسمانها واستحسانها وبذل المال في سبيل الله تعالى .


6- التوبة النصوح :
ومما يتأكد في هذا العشر التوبة إلى الله تعالى والإقلاع عن المعاصي وجميع الذنوب . والتوبة هي الرجوع إلى الله تعالى وترك ما يكرهه الله ظاهراً وباطناً ندماً على ما مضى ، وتركا في الحال ، وعزماً على ألا يعود والاستقامة على الحقّ بفعل ما يحبّه الله تعالى .


والواجب على المسلم إذا تلبس بمعصية أن يبادر إلى التوبة حالاً بدون تمهل لأنه


أولاً : لا يدري في أي لحظة يموت


ثانياً : لأنّ السيئات تجر أخواتها .


وللتوبة في الأزمنة الفاضلة شأن عظيم لأن الغالب إقبال النفوس على الطاعات ورغبتها في الخير فيحصل الاعتراف بالذنب والندم على ما مضى . وإلا فالتوبة واجبة في جميع الأزمان ، فإذا اجتمع للمسلم توبة نصوح مع أعمال فاضلة في أزمنة فاضلة فهذا عنوان الفلاح إن شاء الله . قال تعالى : ( فأما من تاب وآمن وعمل صالحاً فعسى أن يكون من المفلحين ) القصص : 67 .


فليحرص المسلم على مواسم الخير فإنها سريعة الانقضاء ، وليقدم لنفسه عملا صالحاً يجد ثوابه أحوج ما يكون إليه : [ فإن الثواب قليل ، والرحيل قريب ، والطريق مُخْوِف ، والاغترار غالب ، والخطر عظيم ، والله تعالى بالمرصاد وإليه المرجع والمآب ( ( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَه(7)وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَه( ) .


الغنيمة الغنيمة بانتهاز الفرصة في هذه الأيام العظيمة ، فما منها عِوَضٌ ولا تُقدَّر بقيمة ، المبادرةَ المبادرةَ بالعمل ، والعجل العجل قبل هجوم الأجل ، وقبل أن يندم المفرّط على ما فعل ، وقبل أن يسأل الرّجعة فلا يُجاب إلى ما سأل ، قبل أن يحول الموت بين المؤمِّل وبلوغ الأمل ، قبل أن يصير المرء محبوسا في حفرته بما قدَّم من عمل




.






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 14 - 09 - 13 الساعة 06:38 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف كامل عن فضل عشر من ذى الحجة

كُتب : [ 15 - 10 - 11 - 09:57 PM ]







الترغيب في العمل الصالح في عشر ذي الحجة


لفضيلة للشيخ

ياسر برهامى





أيام عشر ذي الحجة فضلها وأعمالها


للفضيلة الشيخ

عبد العذيذ بن عبد الله آل الشيخ





الاصطفاء


لفضيلة الشيخ

خالد بن عثمان السبت





فضل الأيام العشر


لفضيلة الشيخ

خالد بن عثمان السبت





مسائل في المفاضلات


لفضيلة الشيخ

خالد بن عثمان السبت





الجهاد والأيام العشر


لفضيلة الشيخ

خالد بن عثمان السبت





حج السلف


لفضيلة الشيخ

خالد بن عثمان السبت





السلف والأيام العشر


لفضيلة الشيخ

خالد بن عثمان السبت





مسائل في التكبير


لفضيلة الشيخ

خالد بن عثمان السبت





أعمال يومي عرفة والنحر


لفضيلة الشيخ

خالد بن عثمان السبت





أعمال أيام التشريق


لفضيلة الشيخ

خالد بن عثمان السبت






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف كامل عن فضل عشر من ذى الحجة

كُتب : [ 15 - 10 - 11 - 10:06 PM ]


أفضل أيام الدنيا
الله سبحانه وتعالى اختار الزمان ، وأحب الزمان إلى الله الأشهر الحرم ، وأحب الاشهر الحرم إلى الله ذو الحجة ، وأحب أيام ذو الحجة إلى الله الأيام العشر .
فضلها
1 ــ الله تعالى أقسم بها فقال :" والفجر وليال عشر "
قال بن عباس هى عشر ذى الحجة
2 ــ الله تعالى سماها بالأيام المعلومات فقال تعالى : " ويذكروا اسم الله فى أيام معلومات " قال بن عباس هى ايام العشر
3 ــ النبى شهد أنها أفضل أيام الدنيا فقال صلى الله عليه وسلم :"
أفضل أيام الدنيا أيام العشر
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1133
خلاصة حكم المحدث: صحيح

.
4 ــ الله تعالى حثنا على فعل أعمال الخير فيها فقد قال رسول الله :" ما من أيام العمل الصالح أحب إلى الله عز وجل من هذه الأيام، فقالوا يارسول الله :
.ما العمل في أيام أفضل منه في عشر ذي الحجة ، قالوا : يا رسول الله ! ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله في سبيل الله ، ثم لم يرجع من ذلك بشيء
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 4/330
خلاصة حكم المحدث: صحيح متفق عليه [أي:بين العلماء] من حديث الأعمش
5 ــ فيها يوم التروية وهو يوم الثامن .
6 ــ فيها يوم عرفة وصيامه لغير الحاج يكفر ذنوب سنتين .
7 ــ فيها يوم النحر وهو يوم الحج الأكبر وهو أعظم أيام الدنيا .


8 ــ بها ليلة جمع وهى ليلة المبيت بمزدلفة
.
هذه بعض الفضاءل التى جعلت هذه الأيام أفضل أيام الدنيا ، فهلا أخواتى شمرنا عن ساعدينا واجتهدنا فى الطاعات والعبادات حتى نكون من الفائزين ، فنحن فى سباق والتى تجهز نفسها وتستعد جيدا هى التى ستفوز فمن ياترى ستفوز ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أحبكـــــــــــــــــــــ ن فى الله
ولا تنسونى من صالح دعائكن






التعديل الأخير تم بواسطة أم عمرو ; 21 - 10 - 11 الساعة 01:37 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,792 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : إيمان القلوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف كامل عن فضل عشر من ذى الحجة

كُتب : [ 15 - 10 - 11 - 10:12 PM ]


حبيباتي الداعيات,أحب الأيام إلى الله قد أطلت وأشم نسماتها ...نسمات الخير والرحمة والله ينظر إلى المتنافسين و المتسابقين إليه ..في أحب الأيام إليه ,فبماذا ياترى ستُقبلون عليه وماذا حضرتم في أحب الأيام إليه...أكيد كلنا سيصوم بإذن الله,و لكن الذي سيصوم بنية واحدة غير الذي سيصوم بنوايا متعددة,إنها أيام البركات و الأجور المضاعفة,فضاعفي النوايا وارفعي الرصيد ...احتسبي و اكسبي ..{ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ}



احتسبي في صيامك:



1ـ بنية التقرب إلى الله و نيل مرضاته



2ـ إحياءا لسنة النبي



3ـ أن يبعدك الله عن النار.



4ـ احتسبي بأنك تقومين بعمل لا مثيل له,قال :\\\"عليك بالصوم فإنه لا عدل له\\\"



5ـ أنك تعملين عملا لله...يارب أنا أصوم لأن الصوم لك.



6ـ بنية أن يغفر الله لك و يكفر عنك فتنتك.قال :\\\"فتنة الرجل في أهله و ماله و ولده و جاره يكفرها الصلاة و الصوم و الصدقة\\\"



7ـ مغفرة سنتين



8ـ أن تصومي بنية طلب شفاعة الصوم..



9ـ بنية مجاهدة النفس



10ـ صومي بنية أن تدخلي من باب الريان.



11ـ صومي بنية حسن الخاتمة.قال :\\\"من ختم له بصيام يوم دخل الجنة\\\"



12ــ صومي بنية أن يستجاب دعائك\\\"للصائم دعوة مستجابة\\\"



13ــ بنية أن تكوني من الأبرار..و الأبرار هم من يقومون الليل ويصومون النهار.



15ـ بنية أن يُطيب الله ريحك.قال :\\\"لخلوف الصائم حين يمسي أطيب عند الله من ريح المسك\\\"



وإذا اجتهدت ووجدت نوايا أخرى لم أذكرها ..فأرجوك أفيدينا...و لك الأجر



اللهم تقبل و اغفر لنا و ارحمنا برحمتك التي وسعت كل شيء






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحجة, كامل

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:07 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd